Return to Video

IWOW - Part 4 - Beyond Thinking

  • 0:14 - 0:21
    .لذا فإننا نتوق للحياة والحرية والسعي لتحقيق السعادة
  • 0:25 - 0:28
    ."و بذلك فنحن نعيش حياتنا نلاحق السعادة "هناك في الخارج
  • 0:28 - 0:30
    .كما لو أنها بضاعة
  • 0:30 - 0:37
    .فأصبحنا عبيدا لرغباتنا الخاصةوشغفنا المتواصل
  • 0:39 - 0:41
    بينما ليست السعادة شيئا يمكن مطاردته
  • 0:41 - 0:45
    .أو شراؤه كما لو كانت بدلة رخيصة
  • 0:45 - 0:46
    ,"وهذا ما تعنيه "المايا
  • 0:46 - 0:47
    ,الوهم
  • 0:47 - 0:52
    .كمسرحية مكونة من الأشكال لا نهاية لها
  • 0:52 - 0:53
    ففي التقاليد البوذية،
  • 0:53 - 0:56
    مصطلح ال"سمسارا"، أو الدورة التي لا نهاية لها من المعاناة
  • 0:56 - 0:59
    يدوم من خلال شغف بالمتعة
  • 0:59 - 1:03
    .والنفور من الألم
  • 1:03 - 1:07
    ."وهذا ما أشار إليه فرويد بما يسمى ب "مبدأ اللذة
  • 1:07 - 1:10
    ,فكل ما نقوم به هو مجرد محاولة لخلق المتعة
  • 1:10 - 1:12
    ,ولكسب شيء ما نريد
  • 1:12 - 1:19
    .أو لدفع الأشياء الغير مرغوب بها و التي لا نريدها بعيداً عنا
  • 1:20 - 1:24
    .حتى كائن بسيط مثل البراميسيوم" أو المتناعلة وهو كائن وحيد الخلي" يفعل هذا
  • 1:24 - 1:26
    . وهذا ما يسمى بالرد على التحفيز أو الإستجابة
  • 1:26 - 1:31
    .فنحن على عكس كائن المتناعلة، لدى البشر خيارات كثيرة
  • 1:31 - 1:34
    .نحن أحرار في التفكير، وهذا هو لب المشكلة
  • 1:34 - 1:41
    . فأصبح التفكير حول ما نريده فقط خارجا عن نطاق السيطرة
  • 2:04 - 2:11
    , لذا فإن معضلة المجتمع الحديث هي أنه يسعى لفهم العالم كل
  • 2:14 - 2:17
    ,وليس من ناحية البحث في الوعي الداخلي القديم
  • 2:17 - 2:20
    ولكن عن طريق قياس كمية و نوعية ماندركه من خلال حواسنا
  • 2:20 - 2:26
    .لنُكون العالم الخارجي باستخدام الوسائل العلمية والفكر
  • 2:26 - 2:30
    .وقد أدى التفكير إلى مجرد المزيد من التفكير ومزيد من الأسئلة
  • 2:30 - 2:34
    بينما نحن نسعى إلى معرفة أعظم و أعمق القوى التي خلقت العالم
  • 2:34 - 2:36
    .ووجهت مساره لما هو عليه
  • 2:36 - 2:39
    ,ولكننا نحن نتصور هذا الجوهر كما لو أنه خارج أنفسنا
  • 2:39 - 2:45
    .كأنه ليس شيئا حيا، متفاعلا في طبيعتنا
  • 2:45 - 2:48
    ,إنه كما قال الطبيب النفسي الشهير كارل يونغ
  • 2:48 - 2:55
    "الشخص الذي ينظر الى الخارج يحلم, و الشخص الذي ينظر الى الداخل يصحو"
  • 2:56 - 3:00
    .لذا فإنه ليس من الخطأ أن نرغب في أن نكون مستيقظين, لنصبح سعداء
  • 3:00 - 3:04
    وبذلك فإن الخطأ يقع عندما نبحث عن السعادة في الخارج
  • 3:04 - 3:11
    .بينما يمكننا العثور عليها في الداخل فقط
  • 3:35 - 3:40
    ,وفي الرابع من أغسطس في مؤتمر التكونومي في بحيرة تاهو, كاليفورنيا
  • 3:40 - 3:46
    .ذكر إريك شميدت الرئيس التنفيذي لغوغل، إحصائية مذهلة
  • 3:46 - 3:48
    أنه وفي كل يومين يتم إنشاء كمية من المعلومات مساوية لتلك التي تم
  • 3:48 - 3:51
    ,إنشاؤها منذ فجر الحضارة حتى عام 2003
  • 3:51 - 3:55
    .ووفقا لشميدت
  • 3:55 - 4:02
    .أن هذه المعلومات المنشأة تعادل ال5 إكسا بايت من البيانات
  • 4:02 - 4:06
    وهذا يثبت أن البشرية لم تشهد في تاريخها مثل هذا التفكير الزائدأبدا
  • 4:06 - 4:09
    .و تلك الكمية من الاضطرابات على هذا الكوكب مطلقا
  • 4:09 - 4:15
    ,وقد يكون السبب أنه عندما نفكر في حل لمشكلة ما
  • 4:15 - 4:18
    فإننا نخلق من خلال ذلك مشكلتين؟
  • 4:18 - 4:20
    فما الفائدة من كل هذا التفكير
  • 4:20 - 4:23
    إذا كان لا يؤدي إلى المزيد من السعادة؟
  • 4:23 - 4:27
    هل نحن اكثر سعادة؟
  • 4:27 - 4:27
    وأكثر اتزانا؟
  • 4:27 - 4:30
    هل نكون أسعد لكوننا نقوم بكل هذا التفكير؟
  • 4:30 - 4:33
    ,أم أنه يعزلنا
  • 4:33 - 4:35
    يفصلنا عن تجربة أعماق
  • 4:35 - 4:40
    و أكثر وضوحا من الحياة؟
  • 4:40 - 4:45
    ,فالتفكير و التنفيذ و الفعل
  • 4:45 - 4:48
    .ثلاثة أمور يجب الموازنة بينها
  • 4:48 - 4:54
    .لأنان بالنهاية، كائنات بشرية، ولسنا أفعال بشرية
  • 5:04 - 5:10
    .نحن نريد التغيير ونريد الاستقرار أيضا في نفس الوقت
  • 5:10 - 5:13
    ,فأصبحت قلوبنا مقطوعة من لولبة الحياة
  • 5:13 - 5:15
    ,لتعلقنا بقانون التغيير
  • 5:15 - 5:18
    ,كماأصبحت عقولنا المفكرة تدفعنا إلى الاستقرار
  • 5:18 - 5:23
    .و الأمن و تهدئة حواسنا
  • 5:23 - 5:28
    ,من خلال أعيننا المسحورة المهووسة التي تنشاهد القتل, و التسونامي
  • 5:28 - 5:34
    .و الزلازل و الحروب
  • 5:34 - 5:38
    .فنحن نحاول باستمرار احتلال عقولنا، وملئه بالمعلومات
  • 5:38 - 5:41
    .كالبرامج التلفزيونية المتدفقة من كل جهاز يمكن تصوره
  • 5:41 - 5:44
    .والألعاب والألغاز
  • 5:44 - 5:44
    .والرسائل النصية
  • 5:44 - 5:48
    .وكل الأشياء التافه التي يمكن تصورها
  • 5:48 - 5:50
    فنترك أنفسنا مبهورة بتيار لانهاية له
  • 5:50 - 5:53
    من الصور والمعلومات الجديدة
  • 5:53 - 6:00
    .و طرق جديدة لتعذيب حواسنا و تهدئتها
  • 6:01 - 6:04
    ففي الأوقات الهادئة التي تسمح بانعكاس مابداخلنا, قد تقول قلوبنا لنا
  • 6:04 - 6:08
    ,أن هناك ما هو أكثر في هذه الحياة مقارنة بواقعنا الحاضر
  • 6:08 - 6:12
    .و بأننا نعيش في عالم الأشباح الجائع
  • 6:12 - 6:19
    .عالم مليئ برغبات لا نهاية لها و انعدام الرضى
  • 6:24 - 6:26
    لقد أنشأنا دوامة من البيانات
  • 6:26 - 6:30
    ,يحلق من حولها كوكب الأرض لتسهيل المزيد من التفكير
  • 6:30 - 6:33
    ,ولإيجاد المزيد من الأفكار حول كيفية إصلاح العالم
  • 6:33 - 6:38
    .ولإصلاح المشاكل الموجودة التي لا توجد إلا لأن العقل قد خلق لها
  • 6:38 - 6:45
    .ولذا فإن التكفير هو الذي أوجد كل الفوضى التي نعيشها حاليا
  • 6:46 - 6:51
    .فنحن نشن الحروب ضد الأمراض، والأعداء والمشاكل
  • 6:51 - 6:55
    .ولكن المفارقة هي أن كل ما تقاومه يمستمر
  • 6:55 - 6:59
    .و كلما تقاوم شيء أكثر, كلما ازداد قوة
  • 6:59 - 7:02
    كما في مارسة الرياضة، فأنت في الواقع تشد
  • 7:02 - 7:06
    .على الشيء الذي تريد أن تخلص نفسك منه
  • 7:06 - 7:10
    اذا, ما هو البديل عن التفكير؟
  • 7:10 - 7:17
    وما هي الأليات الأخرى التي بمقدور الانسان أن يستخدمها لكي يحس بوجوده على هذا الكوكب؟
  • 7:33 - 7:36
    ففي حين ركزت الثقافة الغربية في القرون الأخيرة على استكشاف
  • 7:36 - 7:40
    ,المجسمات باستخدام الفكر والتحليل
  • 7:40 - 7:42
    فإن الثقافات القديمة الأخرى وضعت نفس التقنيات المتطورة
  • 7:42 - 7:49
    .لاستكشاف الفضاء الداخلي
  • 7:49 - 7:51
    ولذا فإن فقدان التواصل لدينا مع العالم الداخلي
  • 7:51 - 7:56
    . أدى الي خلق حالة من انعدام الإتزان على كوكبنا
  • 7:56 - 8:00
    "ولذا فقد تم تبديل المصطلح القديم "اعرف نفسك
  • 8:00 - 8:05
    .بالرغبة في تجربة العالم الخارجي من حيث الشكل
  • 8:05 - 8:08
    فالإجابة على سؤال "من أنا؟" ليست مجرد مسألة
  • 8:08 - 8:15
    .أن تصف من أنت كما هو مكتوب على بطاقة عملك
  • 8:16 - 8:19
    .ففي البوذية، أنت لست محتوى الوعي الخاص بك
  • 8:19 - 8:23
    وأنت لست مجرد مجموعة من الأفكارأو الأراء
  • 8:23 - 8:30
    .لأن وراء تلك الأفكار هو الشخص الذي يشهد الأفكار
  • 8:36 - 8:41
    .فمقتضى "اعرف نفسك" هو"زن كوان", و هو لغز مفحم
  • 8:41 - 8:45
    .وبكل الأحوال فإنه يستنفذ طاقة العقل في المحاولة للعثور على إجابة
  • 8:45 - 8:50
    "فهو كالكلب الذي يطارد ذيله, وهي ليست سوى غرور"الأنا
  • 8:50 - 8:57
    .التي تريد أن تجد جوابا, هدفا
  • 8:57 - 9:01
    فحقيقة من أنت لا نحتاج إلى إجابة
  • 9:01 - 9:08
    .لأن كل الأسئلة نابعة من الأنا الأعلى
  • 9:08 - 9:15
    .فأنت لست العقل
  • 9:16 - 9:23
    .إن الحقيقة لا تكمن في المزيد من الإجابات، ولكن في قلة الأسئلة
  • 9:25 - 9:27
    ,مثلما قال جوزيف كامبل
  • 9:27 - 9:30
    ,لا أعتقد أن الناس يبحثون عن معنى الحياة"
  • 9:30 - 9:37
    ".بقدر ما يبحثون عن التجارب التي تحسسهم بأنهم على قيد الحياة
  • 9:53 - 9:57
    ,وعندما سؤل البوذا, "ماذا أنت" بكل بساطة أجاب
  • 9:57 - 9:59
    "أنا مستيقظ"
  • 9:59 - 10:06
    فما معنى هذا, ما معنى أن تكون مستيقظ؟
  • 10:08 - 10:11
    لا يقول بوذا بالضبط ما معنى ذلك لأن الإجابة تختلف بسبب ازدهار
  • 10:11 - 10:13
    .حياة كل فرد بطريقة تختلف عن غيره
  • 10:13 - 10:20
    .ولكنه يقول شيئا واحداً فقط، و هو نهاية المعاناة
  • 10:22 - 10:24
    ولتلك الحالة في كل التقاليد الدينية الرئيسية اسم معين
  • 10:24 - 10:27
    حيث يشار إليها بحالة الاستيقاظ
  • 10:27 - 10:28
    ,والنعيم
  • 10:28 - 10:29
    ,والسكينة
  • 10:29 - 10:32
    .أو الموكشا
  • 10:32 - 10:38
    .فكل ما تحتاجه لتتحقيق تيار الطبيعةهو فقط الهدوء الذهني
  • 10:38 - 10:41
    .وكل الأشياء الأخرى ستتحقق عندما يهدأ عقلك
  • 10:41 - 10:44
    وخلال هذا السكون، تستيقظ الطاقات المكمونة في الداخل
  • 10:44 - 10:48
    .وتعمل دون بذل أي جهد من ناحيتك
  • 10:48 - 10:55
    "سابق للتشي وكما تقول طائفة الطاويين، "أن الوعي
  • 10:56 - 10:59
    فعندما تكون ساكنا,فإنك تبدأ بالاستماع إلى حكمة
  • 10:59 - 11:01
    .النباتات و الحيوانات
  • 11:01 - 11:06
    ,ومن خلال همسات الأحلام الهادئة
  • 11:06 - 11:08
    يستطيع المرء أن يتعلم مهارة آلية تشكيل
  • 11:08 - 11:12
    .تلك الأحلام فتصبح ذات شكل مادي
  • 11:12 - 11:17
    "وفي طاوية التشينغ، فإن هذا النوع من المعيشة يسمى ب"وي وو وي
  • 11:17 - 11:23
    "الفعل واللا فعل"-
  • 11:23 - 11:25
    وتحدثت البوذية عن "طريق الوسط" كمسار
  • 11:25 - 11:28
    .يؤدي الى التنوير
  • 11:28 - 11:31
    بالتوسط كما وصف أرسطو الغاية الذهبية
  • 11:31 - 11:36
    .بين طرفين، كمسار للجمال
  • 11:36 - 11:39
    .فليس هناك الكثير من الجهد المبذول, كما وأنه لا يعني القليل أيضا
  • 11:39 - 11:46
    .فالين واليانغ متوازنان بطريقة مثالية
  • 11:57 - 12:00
    ,فمفهوم ال"فيدانتا" للمايا أو الوهم
  • 12:00 - 12:03
    ,هو أننا لا نواجه البيئة نفسها
  • 12:03 - 12:08
    .ولكننا نواجه اسقاطاتها المنبعة من أفكارنا
  • 12:08 - 12:11
    فتتيح لك أفكارك بالطبع تجربة العالم الاهتزازي
  • 12:11 - 12:16
    بطريقة ما,ولكن رباطة الجأش الداخلية لدينا يجب أن ألا تتوقف
  • 12:16 - 12:22
    . على الأحداث الخارجية فقط
  • 12:22 - 12:27
    فالاعتقاد أن العالم الخارجي مستقل عن موضوع الادراك
  • 12:27 - 12:30
    .هو أمر أساسي في العلوم
  • 12:30 - 12:34
    .ولكن حواسنا لا تعطينا سوى معلومات غير مباشرة
  • 12:34 - 12:38
    وعندما تتم تصفية مفاهيمنا حول العالم المادي المصنوع من قبل العقل
  • 12:38 - 12:44
    .من خلال حواسنا فقط فإنه يكون دائما أمرا غير كامل
  • 12:44 - 12:49
    .فهناك حقل واحد من الاهتزازات الذي تقوم عليه جميع الحواس
  • 12:49 - 12:53
    بينما الأشخاص الذين يعانون من حالة تسمى "سينيستيسيا" يتسنى لهم أن يعيشوا أحيانا تجربة
  • 12:53 - 12:57
    .هذا المجال اهتزازي بطرق مختلفة
  • 12:57 - 13:02
    فنظراً لحساسيتهم فإنهم يمتلكون المقدرة لأن يرو الأصوات كعدة ألوان أو أشكال أو صفات
  • 13:02 - 13:05
    .مشتركة في معنى واحد مع آخر
  • 13:05 - 13:12
    .وإن ذلك(الحس المشترك) هو حالة عصبية ترتبط فياه حاستان أو عدد من الحواس فيما بينها
  • 13:13 - 13:16
    فتعتبر الشاكرات والحواس بمثابة تصفية
  • 13:16 - 13:20
    .المنشور من سلسلة متصلة من الاهتزاز
  • 13:20 - 13:23
    فكل ما في الكون يهتز
  • 13:23 - 13:28
    .ولكن بمعدلات وترددات مختلفة
  • 13:28 - 13:31
    , وتتكون عين حورس من ستة رموز
  • 13:31 - 13:34
    .يمثل كل رمز منها أحد الحواس
  • 13:34 - 13:37
    ,كما في نظام الفيدية القديم
  • 13:37 - 13:44
    .حيث يتم اعتبار الأفكار كحاسة
  • 13:44 - 13:46
    فنستقبل الأفكار عندما
  • 13:46 - 13:49
    . تكون أحاسيسنا قيد التجربة في داخل الجسم
  • 13:49 - 13:54
    .أي أنها تنشأ من نفس المصدر الاهتزازي
  • 13:54 - 13:56
    .وبذلك فإن التفكير هو مجرد أداة
  • 13:56 - 13:58
    .وإحدى حواسنا الستة
  • 13:58 - 14:02
    ولكننا رفعناه الى هذه المكانة العالية
  • 14:02 - 14:07
    .درجة أننا نحدد أنفسنا من خلال أفكارنا حتى وصلنا إلى
  • 14:07 - 14:11
    والحقيقة هي أننا لا نعرف التفكير باعتباره إحدى الحواس الستة لدينا
  • 14:11 - 14:13
    .أمر مهم جدا
  • 14:13 - 14:18
    فنحن منغمسون في التفكبر الذي يحاول أن يشرح الفكر كشعور
  • 14:18 - 14:21
    . كمن يخبر الأسماك عن المياه
  • 14:21 - 14:28
    أنها مياه، فما مفهوم تلك المياه؟
  • 14:32 - 14:35
    :وكما يقال في الأوبنشاد
  • 14:35 - 14:41
    . أن ليس كل ما تستطيع أن تراه العين، ولكن وفقا لما تستطيع أن ترى العين
  • 14:41 - 14:48
    .لذا وجب أن تعرف كيف تكون براهما الأبدي وهذا ليس أمرا يعشقه الناس هنا
  • 14:48 - 14:54
    .فليس تستطيع الأذن سماعه, و لكن من حيث تستطيع تلك الأذن السماع
  • 14:54 - 15:01
    .ولذا وجب أيضا أن تعرف كيف تكون براهما الأبدي وهذا ليس أمرا يعشقه الناس هنا كذلك
  • 15:03 - 15:09
    .لا تلك التي تستطيع أن تضيء الخطاب ، ولكن الخطاب الذي يكون مضيئا
  • 15:09 - 15:16
    . ولذا وجب أيضا أن تعرف كيف تكون براهما الأبدي وهذا ليس أمرا يعشقه الناس هنا كذلك
  • 15:23 - 15:29
    .ليس تلك التي يستطيع العقل أن يفكر من خلالها, ولكن من حيث يستطيع العقل التفكير
  • 15:29 - 15:36
    . ولذا وجب أيضا أن تعرف كيف تكون براهما الأبدي وهذا ليس أمرا يعشقه الناس هنا كذلك
  • 16:04 - 16:07
    ففي مجال أبحاث الدماغ وخلال العقد الماضي
  • 16:07 - 16:11
    .تم احراز تقدم كبير حيث
  • 16:11 - 16:14
    اكتشف العلماء ما يسمى بالمرونة العصبية - وهو مصطلح
  • 16:14 - 16:17
    الذي يفسر فكرة أن الأسلاك المادية من الدماغ
  • 16:17 - 16:21
    .تتغير وفقا للأفكار التي تتحرك من خلالها
  • 16:21 - 16:24
    ,وكما قال عالم النفس الكندي دونالد هب ذلك
  • 16:24 - 16:31
    ."أن الخلايا العصبية التي تشتعل معا،تشكل سلكا ما معا"
  • 16:35 - 16:41
    .فتشكل الخلايا العصبية تلك الأسلاك معا أكثر عندما يكون الشخص في حالة من الاهتمام المتواصل
  • 16:41 - 16:43
    وما يعنيه هذا هو أنه من الممكن توجيه
  • 16:43 - 16:46
    .تجربتك الذاتية الخاصة إلى الواقع
  • 16:46 - 16:50
    حرفيا، فإذا كانت أفكارك مصدرهه الخوف، والقلق، والحصر النفسي
  • 16:50 - 16:56
    .و الأفكار السلبية فعندها تكون تنمي تلك الأسلاك للحصول على مزيد من هذه الأفكار لتزدهر
  • 16:56 - 16:59
    وأما إذا كنت توجه أفكارك لتكون مرتكزة على المحبة
  • 16:59 - 17:02
    ,و الرحمة,والإمتنان و الفرح
  • 17:02 - 17:06
    .فأنت تنشئ تلك الأسلاك لتكرر نفسها
  • 17:06 - 17:10
    ولكن كيف لنا أن نفعل ذلك عندما نكون محاطين بالعنف والمعاناة؟
  • 17:10 - 17:16
    أليس هذا نوعا من الوهم أو التمني؟
  • 17:16 - 17:18
    فالمرونة العصبية ليست نفس فكرة العصر الجديد
  • 17:18 - 17:22
    .الذي يتأسس بخلق واقعك الخاصة بك عن طريق التفكير الإيجابي
  • 17:22 - 17:25
    وإنماهو في الواقع نفس الشيء الذي درسه البوذيون
  • 17:25 - 17:29
    .قبل 2500 عام
  • 17:29 - 17:34
    حيث يمكن وصف تأمل الفيباسانا أو التأمل البصري
  • 17:34 - 17:39
    .بأنه المرونة العصبية الذاتية
  • 17:39 - 17:46
    .فهل تقبل واقعك تماما كما هو - كما هو في الواقع
  • 17:46 - 17:51
    ,ولكن يمكنك تجربة ذلك في مستوى الجذري من الإحساس
  • 17:51 - 17:55
    وعلى المستوى الاهتزازي أو الحيوي دون تحيز أو
  • 17:55 - 17:57
    .تأثر بالفكر
  • 17:57 - 18:01
    ,ومن خلال الاهتمام المتواصل في المستوى الجذري من الوعي
  • 18:01 - 18:08
    .يتم إنشاء تلك الأسلاك للحصول على تصور مختلف تماما للواقع
  • 18:18 - 18:21
    .و مفهومنا لهذا الشيءهو أمر فهمناه بشكل غير صحيح في معظم الأوقات
  • 18:21 - 18:28
    ,وذلك فإننا نترك أفكارنا عن العالم الخارجي تشكل تلك الشبكات العصبية لديناباستمرار
  • 18:28 - 18:35
    .ولكن يجب أن تكون رباطة الجأش الداخلية لدينا متوقفا على الأحداث الخارجية
  • 18:35 - 18:38
    .فالظروف لا تهم
  • 18:38 - 18:42
    .ولكن ما يهم فقط هو حالة و مستوى الوعي لدينا
  • 18:42 - 18:45
    .فمعنى التأمل في اللغة السنسكريتية أن تكون حراَ من القياس
  • 18:45 - 18:47
    .وحراَ من جميع المقارنات
  • 18:47 - 18:49
    .وحراَ لتكون من تكون بعيداَ عن ما سيكون
  • 18:49 - 18:52
    .فلا تحاول أن تكون شخصا أخرا
  • 18:52 - 18:57
    .لأنك أنت جيد كما أنت عليه
  • 18:57 - 19:01
    والطريق إلى الترفع عن معاناة العالم المادي
  • 19:01 - 19:03
    .هو باحتضانه تماما
  • 19:03 - 19:05
    .وأن تقول له نعم
  • 19:05 - 19:08
    ,لكي يصبح شيئا بداخلك أنت
  • 19:08 - 19:15
    .بدلا من أن تكون أنت ضمنه هو
  • 19:21 - 19:24
    فكيف يمكن للمرء العيش بمثل هذه الطريقة
  • 19:24 - 19:27
    وأن لا يكون الوعي في الصراع مع محتواه؟
  • 19:27 - 19:32
    وكيف يمكن للمرء إفراغ القلب من الطموحات التافهة؟
  • 19:32 - 19:35
    .يكمن الجواب في أنه يجب أن تكون هناك ثورة في الوعي الكلي
  • 19:35 - 19:42
    .وأن يصبح هناك تحول جذري في التوجه من العالم الخارجي إلى الداخلي
  • 19:42 - 19:46
    .مع أنها ليست الثورة التي تحدث من خلال إلارادة أو الجهد وحدهما
  • 19:46 - 19:49
    .ولكن أيضا من قبل الاستسلام
  • 19:49 - 19:56
    .وقبول الواقع كما هو
  • 20:01 - 20:05
    كما في صورة قلب المسيح مفتوحة بقوةالتي تنقل فكرة
  • 20:05 - 20:08
    .أن الشخص يجب أن يكون مفتوحا لجميع الألام
  • 20:08 - 20:12
    وأنه يجب على المرء قبول كل شيء إذا أراد أن يبقى متفتحا
  • 20:12 - 20:15
    . على المصدر التطوري
  • 20:15 - 20:17
    ,وهذا لا يعني أن تصبح منحرفا بأن تستمع بتعذيب ذاتك
  • 20:17 - 20:19
    ,وأن لا تبحث عن الألم
  • 20:19 - 20:23
    ,ولكن عندما يأتيك الألم، وهو ما يحدث بالفعل لا محالة
  • 20:23 - 20:27
    ,فيمكنك حينها ببساطة قبول الواقع كما هو عليه
  • 20:27 - 20:32
    .بدلا من أن تحن الى حقيقة أخرى
  • 20:32 - 20:34
    ولطالما اعتقد سكان هاواوي
  • 20:34 - 20:37
    .أنه يمكننا تعلم الحقيقة من خلال القلب
  • 20:37 - 20:44
    .فالقلب لديه ذكائه الشخصي تماما كالدماغ
  • 20:44 - 20:48
    ,وكان يعتقدالمصريون أن القلب، وليس الدماغ
  • 20:48 - 20:49
    .هو منبع حكمة الانسان
  • 20:49 - 20:52
    و اعتبر القلب مركزاَ
  • 20:52 - 20:55
    .للروح و الشخصية
  • 20:55 - 20:58
    ,وأن الإله تكلم من خلال القلب
  • 20:58 - 21:05
    .وأعطى للمصريين القدامى المعارف و العلم عن المسار الحقيقي
  • 21:06 - 21:08
    ."وهذه المخطوطة على أوراق البردية تصور "وزن القلب
  • 21:08 - 21:11
    كمااعتبر الذهاب الى
  • 21:11 - 21:14
    .إلى الحياة الآخرة بقلب مضيءشيئا جيدا
  • 21:14 - 21:21
    .وأن هذا يعني أنك عشت جيدا
  • 21:22 - 21:25
    وأحد تلك المراحل العالمية أو التوراتية التي يعيشها
  • 21:25 - 21:28
    أولائك الذين يسيرون لايقاض مركز القلب
  • 21:28 - 21:35
    .هو تجربة طاقتهم الذاتية و الطاقة الكونية
  • 21:45 - 21:47
    ,فعندما تسمح لنفسك ان تحس بهذا الحب
  • 21:47 - 21:50
    ,وأن تكون هذا الحب
  • 21:50 - 21:53
    ,وعندما تصل عالمك الداخلي بعالمك الخارجي
  • 21:53 - 21:57
    .فعندها يكون كل شيء واحد
  • 21:57 - 22:01
    فكيف يمكن للمرء تجربة المجالات الموسيقية ؟
  • 22:01 - 22:04
    وكيف يستطيع القلب أن يتفتح ؟
  • 22:04 - 22:09
    ,وكما قال سري رامانا مهارشي
  • 22:09 - 22:12
    ,أن الإله يسكن فيكم، كما أنت"
  • 22:12 - 22:14
    و ليس عليك أن تفعل أي شيء
  • 22:14 - 22:16
    .لتكون مدركاَ لله أو مدركاَ لذاتك
  • 22:16 - 22:20
    .فهو موجود في حالتك و طبيعتك الحقيقية الخاصة بك
    276
    00:22:20,370 --> 00:22:22,680
    ,وما عليك سوى أن تتخلى عن كل ما تبحث عنه
  • 22:23 - 22:25
    وأن تحول انتباهك نحو الداخل
  • 22:25 - 22:28
    ,و أن تضحي بعقلك الى النفس الواحدة
  • 22:28 - 22:30
    .التي تشع في القلب الذي يحييك
  • 22:30 - 22:35
    لتكون هذه التجربة الوحيدة التي تعيشها في حاضرك
  • 22:35 - 22:42
    ." وتحقيق الذات هو الطريق الوحيد المباشر والفوري لذلك
  • 22:48 - 22:52
    ,فعندما نتأمل ونراقب الأحاسيس الداخلية
  • 22:52 - 22:58
    .ونتعايش مع الداخل, فأنك في الواقع تراقب التغيير
  • 22:58 - 23:01
    وقوةالتغيير هذه هي المحصلة ومن ثم تمر بعيدا
  • 23:01 - 23:04
    .عندما يتغير شكل الطاقة
  • 23:04 - 23:09
    ,إلى الدرجة التي يكون الشخص فيها قد تطور أو أصبح مستنيرا
  • 23:09 - 23:11
    وهي الدرجة التي اكتسب الشخص منها القدرة
  • 23:11 - 23:13
    ,على التكيف مع كل لحظة
  • 23:13 - 23:16
    أو لتحويل مجرى الإنسان المتغير باستمرار
  • 23:16 - 23:20
    ليتأقلم مع الظروف, فبتحول الألم و اللذة
  • 23:20 - 23:27
    .الى نعيم
  • 23:29 - 23:33
    ,"وقال ليو تولستوي، مؤلف كتاب "الحرب والسلام
  • 23:33 - 23:36
    ,أن كل الناس يفكرون في تغيير العالم"
  • 23:36 - 23:44
    ."و لكن لا أحد يفكر في تغيير نفسه
  • 23:45 - 23:48
    وكما قال داروين أن أهم ما يميز البقاء عند
  • 23:48 - 23:52
    ,الأحياء ليس القوة و الذكاء
  • 23:52 - 23:59
    .و لكن القدرة على التكييف مع التغيير
  • 24:09 - 24:12
    .فيجب على المرء أن يصبح ماهرا في التكيف
  • 24:12 - 24:15
    "وهذه أحدى التعاليم البوذية المسماة بال"أنيكا
  • 24:15 - 24:20
    .وهي أن كل شيء ينشأ و يموت, يتغير-
  • 24:20 - 24:22
    .المتغير باستمرار
  • 24:22 - 24:29
    .فالمعاناة موجودة فقط لأننا أصبحنا متعلقين بشكل معين
  • 24:32 - 24:35
    ,فعندما تصل الى الجزء الذي يكون شاهدا عليك
  • 24:35 - 24:42
    .و مع فهم مصطلح ال"أنيكا", ينشأ ذلك النعيم في القلب
  • 25:13 - 25:20
    وكما وصف القديسون، والحكماء وممارسوا اليوغا بالإجماع على مر التاريخ
  • 25:27 - 25:31
    .الاتحاد المقدس الواحد الذي يحدث في القلب
  • 25:31 - 25:34
    سواء ما كانت كتابات القديس يوحنا الصليبي
  • 25:34 - 25:36
    ,أو في أشعار جلال الدين رومي
  • 25:36 - 25:40
    .أو تعاليم التانترا الهندية
  • 25:40 - 25:42
    حاولت كل هذه التعاليم المختلفة بأن تعبر
  • 25:42 - 25:47
    .عن سر خفايا القلب
  • 25:47 - 25:51
    .حيث أن القلب هو اتحاد شيفا وشاكتي
  • 25:51 - 25:55
    وهو الاختراق المذكر الى لولبة الحياة
  • 25:55 - 25:59
    .والاستسلام المؤنث للتغيير
  • 25:59 - 26:00
    والشهادة
  • 26:00 - 26:07
    .والقبول الغير المشروط بكل ما هوعليه
  • 26:07 - 26:08
    ,ومن أجل فتح قلبك
  • 26:08 - 26:12
    .يجب عليك أن تفتح نفسك للتغيير
  • 26:12 - 26:14
    ,وللعيش في العالم الصلب كما يبدو عليه
  • 26:14 - 26:16
    ,عليك أن ترقص معه
  • 26:16 - 26:17
    ,وأن تنخرط معه
  • 26:17 - 26:18
    ,وأن تعيشه بأكمله
  • 26:18 - 26:20
    ,مليئا بالحب
  • 26:20 - 26:23
    و لكن عليم أن تعرف بأنه غير دائم
  • 26:23 - 26:30
    .و أن تعرف أن جميع الأشكال في النهاية تتلاشا و تتغير
  • 26:30 - 26:34
    .فالنعيم هو الطاقة التي تستجيب للسكون
  • 26:34 - 26:38
    . والتي تأتي من إفراغ الوعي من كل مضامينه
  • 26:38 - 26:42
    .ومحتوى طاقة النعيم التي ولدت من هذاالسكون تشكل حالة الوعي
  • 26:42 - 26:45
    .وعي جديد نابع من القلب
  • 26:45 - 26:49
    .ووعي متصل بكل الأشياء
Title:
IWOW - Part 4 - Beyond Thinking
Description:

more » « less
Video Language:
English
Team:
Awaken the World
Project:
02 - Inner Worlds, Outer Worlds
Duration:
31:56

Arabic subtitles

Revisions