Arabic subtitles

لُعبة فيديو تُساعدنا في فهم الشُّعور بالوحدة

ادخل إلى عالَم الفنانة "كورنيليا جيبارت" عبر لُعبة الفيديو ذات التصميمات والمؤثرات البصرية الرائعة "Sea of Solitude"، والتي تكشف كيف أن مُحاربة "وحوش" الوحدة وعدم الثقة بالنفس من الممكن أن تساعدنا في مواجهة التعقيدات والمعاناة الخاصة بالصحة العقلية.

Get Embed Code
31 Languages

Showing Revision 9 created 01/20/2020 by Riyad Almubarak.

  1. هل سبق لك أن شعرت بالوحدة؟
  2. شيء ما يدفعك نحو الرغبة
    في التواصُل مع الآخرين،
  3. بينما يبدو أنه ليس لديك مَن
    ترغب حقًّا في التواصُل معه؟
  4. أو عندما يحين مساء الجمعة،
    وتوَدُّ أن تكون مع الآخرين،
  5. ولكن ليسَت لديك أي طاقةٍ للخروج،
    فتقضي ليلتك في المنزل بدلًا من ذلك،
  6. وتُشاهد نتفليكس
  7. ويزيد شعورك بالوحدة أكثر من ذي قبل؟
  8. تشعُر وكأنك وحشٌ
  9. بين البشر الذين يعلمون كيف يتعاملون معًا.
  10. كان هذا هو شعور الوحدة بالنسبة إليّ.
  11. أنا فنَّانة،

  12. وأتعامل مع عالَمي الداخلي ومشاعري
    عن طريق مُشاركتها من خلال فنِّي.
  13. عندما تُشارك مشاعرك مع شخصٍ ما،
  14. ويتفهمها هو ويُشاركك إياها أيضًا،
  15. فأنتما بذلك تخلقان تواصُلًا
    عاطفيًا عميقًا بينكما.
  16. وهذا هو سبب أنك قد تكون مُحاطًا
    بمئات الأشخاص،
  17. وتتحدث مع واحدٍ تلو الآخر،
  18. ومع ذلك يستمر شعورك بالوحدة.
  19. والسبب هو أن هذا التواصُل العميق لم يحدُث.
  20. كُنتُ طفلةً دائمة السرور.

  21. أعتقد أنه لا توجد تقريبًا
    صورة واحدة لي
  22. لم أكُن أبتسم فيها أو أضحك بشدة أو أمزح.
  23. واستمر ذلك إلى أن...
  24. حسنًا، ما زلتُ كذلك،
  25. ولكن كان لديّ مجموعات كبيرة من الأصدقاء
  26. إلى أن أصبحتُ شابةً،
    وانتقلتُ إلى مدينةٍ أُخرى
  27. لأجل وظيفتي الأولى كفنّانة قصصٍ مُصوّرة.
  28. وكالعديد من الشباب الناجحين
    في جميع أنحاء الكوكب،
  29. قُمتُ بتركيز كل طاقاتي في حياتي العملية.
  30. ولكن، عندما تقضي حوالي 90 بالمائة
    من طاقتك اليومية
  31. تُحاول جاهدًا النجاح في عملِك،
  32. فبالطبع لا يتبقَى لديك أيُّ طاقة
  33. للاهتمام ببقية الجوانب المُهمة في حياتك،
  34. مثل علاقاتك الإنسانية.
  35. فتوطيد علاقات الصداقة يتطلَّب جهدًا
    منك كشخصٍ بالغ.
  36. يجب عليك أن تسعى للتواصُل باستمرار.
  37. ويجب أن تكون مُنفتحًا وصادقًا.
  38. وكانت لديّ صعوبةٌ في القيام بكل ذلك،
  39. لأنني أميل إلى إخفاء مشاعري الحقيقية
  40. من خلال محاولاتي أن أبدو دائمًا سعيدة،
  41. وأن أجعل الآخرين سُعداء أيضًا،
  42. بأن أعمل على حَل مُشكلاتهم.
  43. وأعلَم أن الكثير مِنَّا يفعل ذلك،
  44. لأنها طريقةٌ سهلةٌ للهروب من التفكير
    في مشاكلنا الخاصة.
  45. أليس كذلك؟
  46. همم؟ همم؟ همم؟
  47. (ضحك)

  48. حسنًا.

  49. حدثَت نقطة التحوُّل

  50. عندما كُنتُ في علاقةٍ عاطفيةٍ مؤذية
  51. منذُ سنواتٍ قليلة.
  52. حيثُ قام شريكي بعَزلي،
  53. وتركني أشعر بالوحدة أكثر من أي وقتٍ مضى.
  54. كانت تلك الفترة الأكثر شقاءً في حياتي
  55. ولكنّها كانت جرس الإنذار أيضًا بالنسبة لي،
  56. لأنها كانت أول مرة
  57. شعُرتُ فيها حقًا بالوحدة.
  58. يضع الكثير من الفنّانين
    كل مشاعرهم في فنِّهم.

  59. حيثُ توجَد الكثير من الكُتُب، والأفلام،
    والرسومات والموسيقى،
  60. التي تحتوي جميعها
    على المشاعر الحقيقية للفنَّان.
  61. وبالتالي، بما أنني فنّانة، قُمتُ بمثل ذلك.
  62. شاركتُ مشاعري.
  63. أردتً أن أُساعد الناس في التعامُل
    والتغلُّب على الوحدة.
  64. وأردتُ أن أجعلهم يفهمونها،
  65. وأن يشعروا بها فعلًا
    ويختبروها من خلال فنِّي
  66. في شكل قصةٍ تفاعُلية،
  67. لعبة فيديو.
  68. في لُعبتِنا،

  69. التي أطلقنا عليه إسم
    "Sea of Solitude"،
  70. أنت شخصية اسمها "كاي"،
  71. وهي تُعاني من شُعورٍ قوي بالوحدة
  72. حتى أن مشاعرها الداخلية،
  73. الغضب،
  74. الشعور باليأس وانعدام القيمة،
  75. كلها تتحوّل إلى الخارج،
  76. وتصبح هي وحشًا.
  77. حسنًا، "كاي"
  78. هي في الحقيقة تجسيدٌ لي
  79. وللطريق الذي سلكتُه للتغلُّب على مُعاناتي.
  80. وتدور اللعبة، في عقل "كاي"،
  81. لذلك، أنت تمشي في عالَمٍ تغمُره دموعها،
  82. ويتغير الطقس وفقًا لحالتها المزاجية،
  83. وكيف تتقلَّب.
  84. والشيء الوحيد الذي تحمله "كاي"،
  85. الشيء الوحيد،
  86. هو حقيبتها فقط.
  87. والتي تُمثّل الأحمال والتراكُمات
    العاطفية التي نحملها جميعًا خلال حياتنا.
  88. ولا تعرف "كاي" كيف تتعامَل
    مع مشاعرها بشكلٍ صحيح،
  89. لذلك يزداد حجم حقيبتها وتتضخّم
  90. حتى تنفجر،
  91. فتضطر أخيرًا إلى مواجهة
    مشاكلها ومُعاناتها والتغلُّب عليها.
  92. في قصَّتنا، نُقدّم أوجُهًا مختلفة
    ومتعددة للشعور بالوحدة.

  93. فالشعور بالوحدة من خلال الإقصاء
    الاجتماعي هو أمرٌ شائعٌ للغاية.
  94. في لُعبتِنا، يتعرّض أخو "كاي"
    للتنمُّر في مدرَسته،
  95. ويُريد فقط أن يختبئ ويطير بعيدًا.
  96. فقُمنا بتصويره كأنه وحشٌ طائرٌ وضخم،
    يُحيط به ضبابٌ كثيف.
  97. وعلى اللاعب أن يتوجه بالفعل إلى مدرسَته
  98. واختبار الأذى حقًّأ، والشعور
  99. بما قد كان أخوها يتعرَّض له.
  100. لأنه، لوقتٍ طويل،
    لم يكُن أحد يستمع إليه حقًّا.
  101. ولكن في تلك اللحظة التي يبدأ فيها أصدقائه
    وعائلته في الاستماع إليه،
  102. تكون أول خطوة في سبيل التغلُّب على
    هذا الشكل من الشعور بالوحدة قد تمَّت.
  103. كما نوضح الشعور بالوحدة في العلاقات أيضًا،

  104. مثل استمرار الزوجين فقط من أجل أطفالهم
  105. بينما هم بذلك يتسبَّبون في إيذاء
    العائلة بأكملها.
  106. لذلك وضَعنا اللاعب حرفيًا بين والِدَيه
    بينما يتشاجران،
  107. فيُصاب بالأذى في وسَط ذلك.
  108. وهما حتي لم ينتبها لوجود
    ابنتهما "كاي" بينهما
  109. إلا عندما تنهار.
  110. ونعرض أيضًا الشعور بالوحدة
    من خلال اضطرابات الصحة العقلية.

  111. من خلال حبيب "كاي" الذي يُعاني
    من مرض الاكتئاب،
  112. ونوضح أنه أحيانًا
  113. تكون الأولوية الأهم هي أن تُركّز
    على صحتك وسلامتك أولًا.
  114. فحبيبها أيضًا يميل إلي إخفاء مشاعره،
  115. ولذلك يظهر كذئبٍ أبيض لامع ووحيد.
  116. ولكن في اللحظة التي يبدأ فيها بالتعامل
    مع حبيبته "كاي"،
  117. يسقُط ذلك القناع،
  118. ونرى كلبًا أسوَد يظهر تحته وهو:
  119. مرض الاكتئاب.
  120. فنحنُ أحيانًا نبتسم

  121. بدلًا من مواجهة المشاكل الموجودة لدينا،
  122. وهو ما يجعل الأمر أكثر سوءًا بالنهاية،
  123. ويؤثر على مَن حولنا
  124. ويُدمّر علاقاتنا.
  125. وبالنسبة لـ"كاي" نفسها،

  126. صوّرنا كم هي مُمزَّقة
    بين مشاعرها الأساسية.
  127. فبعضها يُساعدها،
  128. والبعض الآخَر يُحاول إيقافها.
  129. انعدام الثقة بالنفس هو مخلوقٌ ضخم،
  130. دائمًا ما يُخبر "كاي"
    كَم أنها تافهة ولا قيمة لها،
  131. وأنها لابد أن تستسلم.
  132. مِثلما يحدُث في الحياة الواقعية،
  133. يسدُّ انعدام الثقة بالنفس الطريق،
  134. ويبدو التغلُّب عليه أمرًا مُستحيلًا.
  135. والقضاء على ذلك الإحساس الموجود دائمًا
    هو عمليةٌ بطيئة.
  136. ولكن في اللعبة، يُمكنك تقليله تدريجيًا
  137. حتى يتحول من شكٍ في قدراتك الذاتية
  138. إلى شكٍ طبيعي وصحِّي،
  139. وتستطيع أخيرً أن تثق في ما يُمليه عليك.
  140. كما نعرض تدمير الذات أيضًا.
  141. وهو وحشٌ ضخم
  142. يكمُن دائمًا في مكانٍ قريب
    تحت سطح الماء.
  143. وهو في الحقيقة الخِصم الرئيسي
    في تلك اللعبة،
  144. الذي يُحاول دائمًا إغراقك
    في محيطٍ من الدموع.
  145. ولكن عندما يقوم بإغراقك بالفعل،
  146. تستفيق قبل حدوث ذلك بقليل،
  147. وتكون لديك فُرصةٌ أخرى للتقدُّم مُجدَّدًا.
  148. أرَدنا أن نوضح
  149. أننا جميعًا نتعرَّض لصعوباتٍ في حياتنا،
    كُلنا كذلك.
  150. ولكن إذا حاولتَ، على الأقل، أن تُعاود
    النهوض والمواجهة ومتابعة مسيرتك،
  151. فإنك غالبًا ستنجح
    في التغلُّب على مُعاناتك
  152. تدريجيًا.
  153. والسعادة هي شيء لا تستطيع "كاي"
    الحصول عليه أو لَمسه؛

  154. وهي شيء بعيد عنها دائمًا.
  155. وصوّرنا السعادة كأنها "كاي" الطفلة،
  156. مُرتدية مِعطفًا أصفر واقيًا من المطر،
  157. وبالتالي فهي مُحصَّنةٌ ضد مُحيط الدموع.
  158. ولكن قد تتحوّل السعادة أيضًا
    إلى هَوَسٍ
  159. وتُصبح بالفعل مؤذيةً لـ"كاي"،
  160. مثلما حدَث عندما أصبحت مهووسةً بحبيبها.
  161. ولا تعود السعادة لحالتها الطبيعية
    إلا عندما تُدرك "كاي"
  162. أن سعادتها يجب ألا تعتمد على أي شخص آخر
  163. سِواها
  164. تظهر وحوشنا ضخمةً ومُخيفة،

  165. ولكنّك حين تتغلَّب على تردُّدك
    وتقترب منها،
  166. تكتشف سريعًا أنها ليست بوحوشٍ على الإطلاق،
  167. بل كائناتٍ هشّة ولكنّها ببساطة تشعُر
    بالعجز أمام صعوبات الحياة.
  168. كل تلك المشاعر،

  169. سواء كانت انعدام الثقة بالنفس،
    أو حتى تدمير الذات،
  170. لا تختفي تمامًا في لُعبتنا.
  171. فالرسالة الأساسية هي ألا تسعى
    وراء السعادة والبهجة فقط،
  172. بل أن تتقبَّل كل مشاعرك.
  173. وأن تعمل على حفظ التوازُن بينهم.
  174. وأن تتقبَّل شعورك بأنك قد لا تكون
    في أفضل حالاتك أحيانًا.
  175. فكُل شخصٍ لديه قصَّته الخاصة
    عن الشعور بالوحدة.

  176. وإدراك ذلك غيّر كل شيءٍ بالنسبة إليّ،
  177. فأصبحتُ مُنفتحة وأكثر تقبُّلًا لمشاعري،
  178. وأكثر تركيزًا على حياتي الخاصة،
  179. وأصدقائي وعائلتي.
  180. عندما أطلقنا اللُّعبة،
  181. كتب لنا الآلاف من المُعجبين، حرفيًا،
  182. وشاركوا قصصهم معنا،
  183. وأخبرونا بأن شعورهم بالوحدة أصبح أقل
  184. فقط لأنهم لعبوا تلك اللعبة.
  185. كما كتب لنا العديد من الأشخاص
    أنه أصبح لديهم أملٌ
  186. في مستقبلٍ أفضل لأنفسهم
    لأول مرة مُنذ عدة سنوات.
  187. كما أخبرنا آخرون بأنهم
    لجأوا للعلاج أخيرًا،
  188. فقط لأنهم لعبوا لُعبتنا
  189. وأصبح لديهم أملٌ
    في التغلُّب على مُعاناتهم.
  190. تلك اللعبة ليست علاجًا.
  191. ولم نقصد أن تكون كذلك.
  192. كل ما في الأمر هو أنني وأصدقائي
    نُشارك قصصنا
  193. عبر الفَن، وألعاب الفيديو
  194. ولكنّنا نشعُر بالامتنان الشديد
    لكل رسالة
  195. أخبرنا فيها الناس أنهم أصبحوا أفضل،
  196. فقط لأننا شاركنا قصتنا معهم.
  197. إذًا...

  198. فأنا لم أتغلَّب تمامًا على رغبتي
    في مُساعدة الآخرين.
  199. ولكنّني لم أعُد أرغب
    في التغلُّب عليها بعد الآن.
  200. فأنا أُحبها.
  201. وكُل ما كُنت أحتاجه هو
    أن أضعها في حجمها الطبيعي والصحّي،
  202. لكي لا تبقى عائقًا في طريقي
    لتكوين علاقاتٍ عميقة بعد الآن،
  203. وحتى تُساعدني في التواصُل مع الآخرين.
  204. وبالتالي، إذا كان لديك وحشٌ بداخلك

  205. نشأ بسبب المشاعر السلبية،
  206. فلا بُد ألا يكون هدفك هو القضاء
    على ذلك الوحش فقط،
  207. بل أن تفهم أننا، البشر،
    كائناتٌ مُعقّدة التكوين.
  208. لاحِظ الأمور التي تشغل حيزًا كبيرًا
    في حياتك لدرجة أنها تؤثر على جوانب أخرى.
  209. وراقِب المشاعر التي بالكاد تشعُر بها،
  210. أو ربما تشعُر بها أكثر من اللازم
  211. واعمَل على الوصول إلى التوازُن.
  212. والأهم من ذلك، هو فهم
  213. أن كل تلك المجموعة الكبيرة
    من المشاعر والمُعاناة
  214. هي ما يجعلنا ما نحنُ عليه:
  215. بشَرًا.
  216. شُكرًا لكُم.

  217. (تصفيق)