Return to Video

أسطورة جيسون وميديا ​​والصوف الذهبي - إسولت غيليسبي

  • 0:07 - 0:10
    في وسط كولخيس في حديقة ساحرة،
  • 0:10 - 0:15
    يوجد مخبأ الكبش الطائر
    المعلق بأطول شجرة بلوط،
  • 0:15 - 0:18
    والمحميّ من قبل تنين لا ينام أبداً.
  • 0:18 - 0:23
    يجب على جيسون السير بحذر
    لإبعادها من براثن الملك آييتيس
  • 0:23 - 0:26
    واستعادة عرشه الموعود.
  • 0:26 - 0:30
    لكن الدوبلوماسية
    كانت إحدى نقاط قوة المغامرين.
  • 0:30 - 0:34
    توجب على جيسون
    مواجهة هذه المهمة الصعبة وحده.
  • 0:34 - 0:36
    أو هكذا اعتقد.
  • 0:36 - 0:39
    تاركاً معظم طاقمه المتشدد للاستراحة،
  • 0:39 - 0:44
    انطلق جيسون إلى القصر
    مع بعض رجاله الأكثر حِدّةً.
  • 0:44 - 0:49
    وقام للوهلة الأولى بسؤال الملك
    عن ملكيته الثمينة.
  • 0:49 - 0:53
    لكن آيتيس كان غاضباً من وقاحة هذا البطل.
  • 0:53 - 0:55
    إذا أراد هذا الدخيل الحصول على كنزه،
  • 0:55 - 1:00
    عليه أن يثبت استحقاقه
    بمواجهة ثلاث مهام محفوفة بالمخاطر.
  • 1:00 - 1:05
    ستبدأ المحاكمات باليوم التالي،
    وأُطلق جيسون للتحضير لها.
  • 1:05 - 1:10
    لكن فرداً آخر من العائلة المالكة
    كان يخطط لأمر ما.
  • 1:10 - 1:14
    بفضل تشجيع حراس جيسون على جبل أولمبوس،
  • 1:14 - 1:19
    ميديا، أميرة كولخيس
    وكاهنة آلهة ساحرات هيكاتي،
  • 1:19 - 1:22
    وقعت في حب المتحديّ.
  • 1:22 - 1:28
    نوت حماية حبيبها من حيل والدها، بأي ثمن.
  • 1:28 - 1:32
    بعد ليلة بلا نوم،
    سار جيسون إلى القلعة كئيباً،
  • 1:32 - 1:34
    لكن تم اعتراضه.
  • 1:34 - 1:38
    سلّحته الأميرة بقوارير وحليّ غريبة،
  • 1:38 - 1:42
    مقابل وعد من الإخلاص الأبدي.
  • 1:42 - 1:44
    كما همسوا وخططوا لانتصاراتهم،
  • 1:44 - 1:49
    كلاهما؛ البطل والأميرة
    وقعا تحت سحر بعضهما البعض.
  • 1:49 - 1:51
    من غير إدراك مخططات ابنته،
  • 1:51 - 1:55
    قاد الملك جيسون بثقة لمواجهة مهمته الأولى.
  • 1:55 - 1:58
    تم إحضار البطل إلى حقل ضخم من الثيران
  • 1:58 - 2:01
    تحول بينه وبين الصوف،
  • 2:01 - 2:05
    وأخبره أن عليه أن يحفر الارض
    حول حشد الثيران.
  • 2:05 - 2:08
    اختبار بسيط أو كما توقع جيسون.
  • 2:08 - 2:11
    لكن ميديا قد أعدت مرهماً مضاداً للحريق،
  • 2:11 - 2:15
    وهكذا حرث الحقول المشتعلة سالماً.
  • 2:15 - 2:17
    من أجل المهمة الثانية،
  • 2:17 - 2:21
    أُعطي صندوقاً من أسنان الثعبان
    لزراعتها في الأرض المحروثة.
  • 2:21 - 2:27
    بمجرد ما ألقاها جيسون، أخرجت كل بذرة
    محارباً متعطشاً للدماء.
  • 2:27 - 2:30
    انفجروا حوله، وحاصروا طريقه إلى الأمام،
  • 2:30 - 2:34
    لكن ميديا أعدته لهذه المهمة أيضاً.
  • 2:34 - 2:37
    ألقى حجراً ثقيلاً أعطته إياه في وسطهم،
  • 2:37 - 2:41
    انقلب المقاتلون على أنفسهم
    أثناء محاولتهم التخلص
  • 2:41 - 2:44
    وبهذا تركوه ينزلق من المعركة.
  • 2:44 - 2:45
    للمهمة الثالثة،
  • 2:45 - 2:49
    كان جيسون أخيراً وجهاً لوجه مع حارس الصوف.
  • 2:49 - 2:52
    هارباً من المخالب الحادة والأنفاس المحرقة،
  • 2:52 - 2:57
    سارع جيسون إلى الشجرة
    و رشّ مستحضراً حلو الرائحة
  • 2:57 - 2:58
    فوق التنين.
  • 2:58 - 3:02
    حالما وصلت تعويذات ميديا إلى أذنيه
  • 3:02 - 3:07
    واستقرت الجرعة في عينيه،
    غطّ التنين في نوم عميق.
  • 3:07 - 3:11
    معجزة، صعد جيسون إلى قمة أطول بلوط،
  • 3:11 - 3:15
    حيث انزلق الصوف اللامع خارج فرعها.
  • 3:15 - 3:17
    عندما رأى الملك البطل يركض بعيداً،
  • 3:17 - 3:21
    ليس فقط مع الصوف بل مع ابنته أيضاً،
  • 3:21 - 3:23
    أدرك أنه تعرض للخيانة.
  • 3:23 - 3:26
    غاضباً، أرسل جيشاً بقيادة ابنه أبسيرتوس
  • 3:26 - 3:31
    لإحضار الجائزة المسلوبة
    وابنته المتواطئة إلى المنزل.
  • 3:31 - 3:35
    لكن جميع اللاعبين
    في هذه القصة استهانوا بالشر
  • 3:35 - 3:37
    من هذين العشيقين الخطيرين.
  • 3:37 - 3:43
    لإرعاب الآلهة، ركض جيسون
    غارزاً سيفه بأبستريوس بدم بارد.
  • 3:43 - 3:48
    ثم ساعدته ميديا في تقطيع جسده لأجزاء
    على طول الشاطئ،
  • 3:48 - 3:53
    ذاهلةً والدها الحزين بينما هرب المغامرون.
  • 3:53 - 3:56
    بدت كولخيس ومطاردوهم أصغر في الأفق،
  • 3:56 - 3:59
    عمّ صمت مهيب على متن سفينة أرغو.
  • 3:59 - 4:03
    يمكن أن يعود جيسون منتصراً إلى ثيساليا
  • 4:03 - 4:06
    لكن فعله الرهيب شوّه شرف طاقمه،
  • 4:06 - 4:09
    وقلب الآلهة ضدهم.
  • 4:09 - 4:11
    بفعل الرياح المعادية،
  • 4:11 - 4:16
    سحق الطاقم البائس في جزيرة سيرس الساحرة.
  • 4:16 - 4:19
    توسلت ميديا خالتها لإعفائهم من الإساءة،
  • 4:19 - 4:22
    لكن الأفعال الدموية لا يمكن نسيانها،
  • 4:22 - 4:26
    والأبطال الذين سقطوا لا يمكن استرجاعهم.
Title:
أسطورة جيسون وميديا ​​والصوف الذهبي - إسولت غيليسبي
Speaker:
إسولت غيليسبي
Description:

View full lesson: https://ed.ted.com/lessons/the-myth-of-jason-medea-and-the-golden-fleece-iseult-gillespie

في كولشيس، يتم إخفاء كبش طائر صوفي على أطول شجرة بلوط، يحرسه تنين لا ينام أبدًا. الطريقة الوحيدة التي يمكن لجيسون أن يخرجه من براثن الملك أيتس واستعادة عرشه الموعود به هي مواجهة ثلاث مهام خطيرة - دون مساعدة طاقمه. دون علم الملك، كانت ابنته مدية تخطط لشيء ما. يشارك إسولت غيليسبي أسطورة الصوف الذهبي.
درس من قبل إسولت غيليسبي، من إخراج جوردان برونر.

more » « less
Video Language:
English
Team:
TED
Project:
TED-Ed
Duration:
04:29

Arabic subtitles

Revisions