Return to Video

فريد ويلسون: الجمال و القبح | حصري | أرت21

  • 0:09 - 0:12
    فريد ويلسون
    الجمال و الفبح
  • 0:13 - 0:14
    الجمال
  • 0:15 - 0:16
    الجمال، الجمال، الجمال
  • 0:16 - 0:19
    أنا مهتم جداً بالجمال.
  • 0:19 - 0:20
    أنا مهتم بالجمال
  • 0:20 - 0:22
    إذا فكرت بالجمال
  • 0:22 - 0:24
    كتجربة بصرية نهائية
  • 0:24 - 0:26
  • 0:26 - 0:28
    و لكن أنا أيضًا مهتم بالجمال
  • 0:31 - 0:34
    بفدرته على إخفاء المعنى
  • 0:38 - 0:38
    العالم معقد،
  • 0:38 - 0:40
    و غالباً ما نحاول
  • 0:40 - 0:41
    أن نفصل كل هذه التجارب
  • 0:43 - 0:44
    هذا " جميل" هذا "قبيح"
  • 0:44 - 0:46
    "هذه تجربة رائعة"
    هذا ما هو عليه
  • 0:46 - 0:48
    لا بوجد معنى
  • 0:48 - 0:49
    أو المعنى غير مهم
  • 0:58 - 0:59
    يجب على الناس أن يتعاملوا مع تلك الحقيقة
  • 0:59 - 1:03
    أنه يوجد معنى في الجمال
  • 1:03 - 1:05
    و معنى في القبح.
  • 1:05 - 1:06
    متحف "ذا ستديو" في هارليم ، 2004
  • 1:06 - 1:09
    لذا، في كثير من أعمالي أحاول إن استطعت
  • 1:12 - 1:17
    أن أظهر ذلك التوتر
  • 1:18 - 1:20
    عامود الجلد و المقاعد، أمثلة ممتازة
  • 1:20 - 1:21
    لأن المقاعد جميلة جداً
  • 1:21 - 1:25
    أما عامود الجلد
    فبالتأكيد ليس كذلك
  • 1:25 - 1:27
    عامود الجلد و المقاعد
    كانت من المعرض الأول الذي أقمته
  • 1:27 - 1:30
    مع مجموعة المتاحف.
  • 1:30 - 1:31
    كانت في جمعية مارليلاند التاريخية في عام 1992.
  • 1:36 - 1:38
    هو عرض تفليدي نوعًا ما ،
  • 1:38 - 1:41
    لا يوجد أي تلاعب في الأشياء المعروضة
  • 1:41 - 1:43
    غير موقعهم
  • 1:43 - 1:45
    و هذا هو ما يغير المعنى
  • 1:45 - 1:47
    أو العلاقة،
  • 1:47 - 1:48
    أو كيف تفكر فيهم.
  • 1:48 - 1:50
    و هذا كل ما أنا عليه، و ما أقصده.
  • 1:50 - 1:52
    عندما أعمل مع المتاحف
  • 1:52 - 1:56
    و غالبًا عندما أكون أعمل في الأستديو الخاص بي
  • 1:56 - 1:59
    عندما ننظر إلى الفنون الزخرفية
    في المقاعد
  • 1:59 - 2:03
    و عامود الجلد
  • 2:03 - 2:04
    لديهم تاريخ مخنلف جدًا،
  • 2:04 - 2:06
    و لكن يرتبط ذلك التاريخ
    مباشرة مع
  • 2:06 - 2:09
    أولئك الأشخاص الذين جلسوا عليها
  • 2:09 - 2:11
    كان لديهم علاقة مع
  • 2:11 - 2:13
    أولئك الذين كانوا على عامود الجلد
  • 2:18 - 2:20
    من غير الإعتراف بأن الأشياء معقدة...
  • 2:20 - 2:23
    أن الجمال معقد
  • 2:23 - 2:25
    أعتقد أن المشكلة تكمن في ذلك
  • 2:25 - 2:26
    أن الأشخاص قد يرغبون بفعل ذلك
  • 2:26 - 2:29
    لذا، أنا استمتع بجعلها أكثر تعقيدًا
    على الناس
  • 2:29 - 2:32
  • 2:32 - 2:35
    لأن ذلك عالمي
    هل تعلم؟
  • 2:35 - 2:38
  • 2:38 - 2:42
Title:
فريد ويلسون: الجمال و القبح | حصري | أرت21
Description:

الحلقة #197
صورت في 2004، فريد ويلسون يناقش كيف أن الجمال و القبح يشكلان معًا معنى آخر.
لعمله التركيبي "تكلم عني كما أنا"في بينالي فينيسا الخمسين (2003، قام ويلسون بترتيب "بلاكمورس" منحوتات للزينة مشهورة في فينيسيا،على مدى منصة العرض الأمريكية في البينالي.
و بعمله هذا لفت الإنتباه كيف أن هنذ المنحوتات الجميلة تصور العبودية الإفريقية بكل قبحها.
و يظهر أيضًا في هذا الفيلم عمل نيلسون " صناعة الأثاث 1820-1960"
(1992) مقاعد مزخر من القرن التاسع عشر متجاورة مع عامود الجلد مركبة في متحف ستوديو في هارليم 2004

بتوظيف إستراتيجيات و أساليب المدير الفني،يقوم فريد ويلسون بصناعة إطارات جديدة لعرض العمل الفني و الخدع الفنية الموجودة في مجموعة المتحف، مع علامات جدارية ، صوت، ضوء، و أسلبو غير مؤلوف في تنسيق الأشياء.
تقود منحوتاته و أعماله التركيبية المشاهدين إلى إدراك أن التغيير في المحتوى يؤدي إلى التغيير في المعنى، و بذلك يشكل طريقة إستقبالنا و تفسيرنا للحقائق التاريخية و القيم الفنية.

لمعرفة المزيد عن الفنان:
http://www.art21.org/artists/fred-wilson

الشكر و التقدير: المنتج: إيان فروستير. المنتج الإستشاري: ويسلي ميلر و نيك رافيش
المقالبلة: سوزان سولينز، الكاميرا: مياد هنت و جويل شابيرو، الصوت:جودي كارب و ميريك ويليامز، المحرر: مورغان رايلس، الأعمال الفنية: فريد ويلسون
شكر خاص:جمعية ماريلاند التاريخية و متحف ستوديو في هارليم.
الموسيقى: بيتر فولي

حصري
بدعم من قسم الشؤون الثقافية بمدينة نيويورك ،بالمشاركة مع مجلس المدينة؛ 21c فندق المتحف، و لجميع الأفراد المشاركين.

ترجمة: آلاء منور

more » « less
Video Language:
English
Team:
Art21
Project:
"Extended Play" series
Duration:
02:51

Arabic subtitles

Incomplete

Revisions