Arabic titulky

vimeo.com/.../434965052

Získať kód na vloženie
7 Languages

Ukazujem Revíziu 9 vytvorenú 10/21/2020 od Leen Mahayni.

  1. مرحبا اسمي آندي امباراتو وأنا المدير
    التنفيذي لمنظمة حقوق الإعاقة في كاليفورنيا
  2. يمكنني التفكير بالعديد من تفاعلاتي
  3. مع ذوي الاحتياجات الخاصة أثناء نشأتي
    ولكنني أجزم أن أهمها
  4. أن الشيء الذي كان له أكبر تأثير علي
    كان في بداية مسيرتي المهنية كمحامي
  5. تم تشخيصي بالاضطراب ثنائي القطب
  6. وكنت أعمل في منظمة تدافع عن حقوق
    ذوي الاحتياجات الخاصة
  7. وتعلمت الفكرة التي تُذكر في الكثير
    من قوانين الإعاقة الفيدرالية
  8. فكرة أن الإعاقة جزء طبيعي
    من التجربة الإنسانية
  9. ووجدت أن هذه الجملة قوية جدًا
  10. بينما كنت أحاول التعامل مع التشخيص الجديد
    للاضطراب ثنائي القطب
  11. أعتقد أن الرسالة التي تلقيتها من
    عالم الصحة العقلية
  12. كانت أن تشخيصي لم يكن طبيعيًا
    وكان مشكلة طويلة الأمد إلى حد ما
  13. كنت سأضطر إلى معالجتها
  14. ولم يكن لدي أي شعور بأن تجربة
    العيش مع الاضطراب ثنائي القطب
  15. يمكن أن تفيدني في الواقع
    وتساعدني في حياتي المهنية
  16. وما حصلت عليه من وجودي قرب
    المدافعين عن حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة
  17. مع تجربة معيشية
    مع الكثير من أنواع الإعاقات المختلفة
  18. كنت أعيش في بوسطن في ذلك الوقت
  19. كانت فكرة أن تجربتي الحياتية
    كانت في الواقع
  20. قوة ومصدر مصداقية للعمل الذي كنت أقوم به
  21. وإذا أردت أن أكون فعالًا كمدافع عن حقوق
    ذوي الاحتياجات الخاصة عليّ أن أتعلم
  22. أن أرى إعاقتي كميزة وقوة.
  23. لذلك أشعر أن مرسوم الأمريكيين
    ذوي الاحتياجات الخاصة
  24. يعكس قيم حركة حقوق
    الناس ذوي الاحتياجات الخاصة
  25. وإحدى تلك القيم الأكثر أهمية
    هي أن الإعاقة أمر طبيعي
  26. حياتك مع الإعاقة هي جزء طبيعي
    من التجربة الإنسانية
  27. ويجب ألا تمنعك من فعل أي شيء
    تريد فعله
  28. وعندما يتم منعك من فعل هذه الأشياء
  29. فهو تحيز وتمييز، وليس طبيعياً
  30. فكرة أن التحيز
    أمر غير طبيعي والإعاقات طبيعية
  31. كان هذا شيئًا قويًا بالنسبة لي
    وساعد في تأطير تجربتي
  32. كأحد يعاني من إعاقة طويلة الأمد
    اكتسبتها كشخص بالغ
  33. أهم شيء حصلت عليه حركة الإعاقة من
    مرسوم الأمريكيين ذوي الاحتياجات الخاصة
  34. هو صياغة قضايا الإعاقة باعتبارها
    قضايا حقوق مدنية
  35. إذا نظرت إلى تاريخ سياسات الإعاقة
    في الولايات المتحدة
  36. وفي بلدان أخرى كذلك غالبًا ما يرى الناس
    الإعاقة من خلال إطار الرعاية الاجتماعية
  37. من خلال إطار الفقر
    والفقير "المستحق" نوعاً ما
  38. وكانت الفكرة تقول أنك إذا كنت تريد
    معالجة مشكلة الأشخاص ذوي الإعاقة
  39. تحتاج فقط إلى تقديم الخدمات المناسبة لكن
    لم يكن هناك
  40. مفهوم للتمييز، لم يكن هناك مفهوم
    لحقوق الإنسان والحقوق المدنية حول ذلك
  41. لدينا قوانين سابقة ، "قانون إعادة التأهيل"
    الذي احتوى على جزء
  42. حاول التعامل مع التمييز على أساس الإعاقة
  43. لكن ADA كان القانون الأول الذي
    كان بأكمله يتعلق بمعالجة التحيز والتمييز
  44. وأعتقد أنه للكثير منا
    ممن يعيشون مع الإعاقة
  45. إطار الحقوق المدنية هو إطار تمكيني للغاية
    لأنه إذا حدث شيء سيء
  46. لك كشخص من ذوي الاحتياجات الخاصة،
    لم يعد الأمر ينعلق بالخطأ الذي ارتكبته
  47. أو ما هي الخدمات التي تحتاجها لتجنب
    القيام بذلك مرة أخرى، وبدأ الأمر يتعلق
  48. بأنه ربما صُمّم النظام لاستبعادك
    وهذا تمييز.
  49. لذلك لا تنظر إلى الشخص على أنه مصدر
    المشكلة فحسب بل انظر إلى البيئة
  50. وأعتقد أن هذا المفهوم كان مفهومًا مهمًا
    حقًا لمساعدتنا في إعادة تأطير
  51. لماذا تحدث الأشياء السيئة لذوي الاحتياجات
    الخاصة ولماذا يحدث الاستبعاد
  52. لماذا يحدث الفصل والتفريق
    لماذا يحدث الفقر
  53. ويساعدنا في الحصول على توقعات أعلى لأنفسنا
    وتوقعات أعلى للبيئة من حولنا.
  54. لذلك هناك الكثير من الأشياء الملموسة
    للغاية التي حققها مرسوم ADA
  55. كجعل ركوب الحافلات أسهل بكثير للأشخاص
    الذين يعانون من مجموعة واسعة من الإعاقات
  56. وجعل البيئة المبنية ميسرة أكثر بكثير
  57. لكنني أعتقد أن تأطير قضايانا روحياً
    تقريباً كقضايا حقوق مدنية، كقضايا عدالة
  58. كقضايا حقوق إنسان، أعتقد أن ذلك كان بنفس
    أهمية أي متطلبات محددة في القانون
  59. لذا يصعب علي اختيار مسألة واحدة هي
    القضية الكبرى التي أود أن تتغير مستقبلاً
  60. ونحن نفكر في الثلاثين عاماً المقبلة
    من قانون الأمريكيين ذوي الاحتياجات الخاصة
  61. لكنني سأقول أن المسألة الوحيدة التي أراها
    حاسمة كي نتغير
  62. هي ما نطالب الناس بإثباته لكي
    يحصلوا على الدعم من الحكومة
  63. عبر أكبر برامجنا
  64. إذا نظرت إلى برامجنا الأربع الكبرى
    التي تخدم ذوي الاحتياجات الخاصة
  65. تأمين العجز في الضمان الاجتماعي ودخل
    الضمان التكميلي وبرامج Medicaid وMedicare
  66. هذه البرامج تتطلب منك إثبات إعاقتك
  67. ووسيلة إثباتك هي الدليل الطبي
  68. الذي يبين أنك بسبب إعاقتك
    الجسدية أو الذهنية
  69. غير قادر/ة على الانخراط في نشاطات
    مربحة للغاية
  70. يفهم معظم الناس أن هذا يعني أنهم
    لا يستطيعون العمل بسبب إعاقتهم
  71. وهذا الإطار لمحاولة تحديد
    من يستحق الدعم من الحكومة
  72. هذا الإطار يعود لعام 1956
  73. حينها كُتب هذا التعريف
    في القانون الفيدرالي بالأصل
  74. وتفكيرنا حول ما يمكن لذوي الاحتياجات
    الخاصة أن يحققوا
  75. في سوق العمل تطوّر كثيراً منذ 1956
  76. نعرف أن أناساً بإعاقات جسيمة يمكنهم
    أن يحققوا النجاح في سوق عمل تنافسي
  77. إذا توفر لهم الدعم الملائم
  78. ومع ذلك ما زلنا نطلب من الناس
    تقديم أدلة طبية على أن إعاقتهم تمنعهم
  79. من العمل لكي يحصول على الدعم الذي
    يمكنهم من العيش باستقلال والعمل
  80. إنه ببساطة نظام رجعي
  81. حاولنا على مدار السنوات بناء حوافز العمل
    في برامج الإعاقة للضمان الاجتماعي
  82. حصلنا على برنامج لشراء التأمين الصحي عبر
    medicaid
  83. فعلنا الكثير من الأشياء على الهامش لمحاولة
    تسهيل الأمر على ذوي الاحتياجات الخاصة
  84. ليعملوا ويحصلوا على الدعم لكننا لم نتعامل
    مع التعريف الأساسي
  85. للناس المستحقين للدعم
  86. لذا فأحد الأمور التي أرجو رؤيتها
    أثناء تقدمنا هي التوفيق بين
  87. تعريف الإعاقة في نظام الضمان الاجتماعي و
    قوانين دعم ذوي الاحتياجات الخاصة مع رؤية
  88. الإعاقة في مرسوم الأمريكيين ذوي
    الاحتياجات الخاصة
  89. بدلاً من أن نطالب الناس أن يثبتوا
    أن إعاقتهم تمنعهم من الانخراط في
  90. نشاطات مربحة يجب أن نسألهم
    ما أنواع الدعم التي هم بحاجة لها
  91. ليساهموا بشكل كامل في المجتمع
    ويمكننا أن نقرر
  92. إذا كنت بحاجة إلى مستوى معين من الدعم
    بعدها أنت مؤهل للحصول على دعم الدخل
  93. يمكن أن تكون الرعاية الصحية أو الخدمات
    والدعم طويل الأجل مختلفة تماماً ولكن
  94. لا يجوز تحت أي ظرف من الظروف
    أن نطالب شابًا/ة يبلغ من العمر18عامًا
  95. بدأ للتو حياته/ها كشخص بالغ تقديم دليل طبي
    على أن إعاقتهم تمنعهم من العمل
  96. وهذه سياستنا منذ 1956 وننفق مئات
    المليارات من الدولارات الفيدرالية
  97. من خلال البرامج التي تتطلب من
    الأشخاص تقديم عرض أولي.
  98. لذا أشعر أن لتغيير ذلك أهمية بالغة
    إذا أردنا حقاً أن نحقق
  99. رؤية مرسوم الأمريكيين ذوي الاحتياجات
    الخاصة
  100. لقد كنا ومازلنا نفكر مطولاً في
    منظمة كاليفورنيا لحقوق الإعاقة
  101. في كيفية استجابتنا للأزمات الثلاث
    التي تصيب ولايتنا وبلدنا
  102. الأولى هي الوباء، والثانية
    هي الانكماش الاقتصادي المرتبط بالوباء
  103. وخسارة الكثير من الناس أعمالهم
  104. والثالثة هي النقاش الوطني الذي
    يجري بيننا حول العدالة العرقية
  105. لقد أثر الوباء على الجماعات العرقية
    غير البيضاء في كاليفورنيا أكثر من غيرها
  106. وأثر الانكماش الاقتصادي على الجماعات
    العرقية غير البيضاء أكثر من غيرها
  107. وعنف الشرطة وكل الحواجز الهيكلية الموجودة
    في كل برنامج يخدم الأطقال والبالغين
  108. من ذوي الاحتياجات الخاصة
    تؤثر كذلك بشكل غير متكافئ
  109. على الأطفال والبالغين السود واللاتينيين
    والجماعات متعددة الأعراق في كاليفورنيا
  110. لذلك عندما نفكر في نداء للتغيير،
    أشعر أن أحد أهم الأمور
  111. التي بمقدورنا القيام بها ونحن نحتفل
    بالسنوية الثلاثين لمرسوم ADA
  112. هي تسليط الضوء على أي من
    الجماعات في كاليفورنيا والبلد بأسره
  113. حصلت على أقل فوائد إيجابية من
    مرسوم الأمريكيين ذوي الاحتياجات الخاصة
  114. وما يمكننا أن نفعل لتوسيع رؤية
    وتأثير هذا القانون على المجتمعات
  115. التي لم تشعر بالتأثير بنفس الدرجة
  116. بقدر عائلات الطبقة الوسطى التي
    كانت المستفيدة الأساسية من القانون
  117. إذاً ماذا يعني هذا؟
  118. إنه يعني في النظام المدرسي بذل جهود أكبر
    حتى لا يكون لديك انضباط غير متناسب
  119. يقع على الأطفال المعوقين من غير البيض،
    أن نحاول إزالة الشرطة من المدارس
  120. بالنسبة لي هذا جزء من النقاش
  121. في نظام المركز الإقليمي الخاص بنا
    عبر كاليفورنيا، معالجة التفاوت
  122. لكي تتمتع العائلات ذات الدخل المنخفض
    من خلفيات متنوعة بنفس الوصول إلى
  123. الخدمات وسبل الدعم كالعائلات الثرية
  124. في سياق نظام التأهيل المهني،
    مجدداً تطبيق تحليل للإنصاف الاجتماعي
  125. والتأكد من أن السكان الذين يخدمهم
    هذا النظام يشبهون سكان كاليفورنيا.
  126. وأعتقد أن هذه مسألة وطنية، لكن
    كاليفورنيا يمكن أن تكون رائدة في البلاد
  127. لأننا رائدون في العديد من الطرق الأخرى.
  128. إننا واحدة من أكثر الولايات
    تنوعًا في البلاد.
  129. لدينا حكومة ولاية تقدمية
    تهتم بالتنوع، وتهتم بالاندماج،
  130. وتهتم بالعدالة الاجتماعية
  131. لدينا حاكم أنشأ فريق عمل
    لإعادة بناء الاقتصاد وضمّ
  132. سلفي كاثرين بلاكمور المديرة التنفيذية
    التي سبقتني لمنظمة حقوق الإعاقة
  133. في كاليفورنيا في فريق العمل هذا جنبًا
    إلى جنب مع الرئيس التنفيذي لشركة Apple.
  134. لدينا صناعة التكنولوجيا التي
    تغير العالم، حرفياً
  135. من حيث كيفية تفاعل الناس مع العالم.
  136. ولدينا فرصة كبيرة لنضمن
    أن ذوي الاحتياجات الخاصة
  137. من خلفيات متنوعة تتاح لهم فرص العمل
    في صناعة التكنولوجيا
  138. ولتشكيل التكنولوجيا التي
    سنستخدمها جميعًا يوميًا في المستقبل
  139. لذلك أشعر أن إحدى أهم رسائل هذه الذكرى
    السنوية هي
  140. دعونا نتأكد من أن رؤية المرسوم تصل
    إلى جميع السكان الذين يمكنهم الاستفادة منه
  141. دعونا نتصدى للعنصرية الهيكلية،
    دعونا نعالج التباين
  142. دعونا نتصدى لعدم المساواة الموجودة
    في كل نظام يخدم ذوي الاحتياجات الخاصة
  143. حتى تكون الرؤية
    الشمولية، الرؤية الشاملة الجذرية
  144. لمرسوم الأمريكيين ذوي الاحتياجات الخاصة
  145. أمراً نعيشه ويمكن لمجتمعنا
    بأسره الاستفادة منه
  146. كان هذا مذهلاً. كان هذا...
    [عاجزة عن الكلام]
  147. شكراً جزيلاً لك!
    شكراً! شكراً! شكراً!