Arabic titulky

Daniel Levine - Pallette; Assistive Tech

Získať kód na vloženie
8 Languages

Ukazujem Revíziu 2 vytvorenú 01/28/2019 od Manar Alshamas.

  1. (الإعلامي) مرحبا نحن هنا
  2. مع دانييل ليفاين و
  3. أظهر دانييل للجميع
  4. التصميم الخاص به وبفريقه
  5. والذى يدعى بباليت (اللوحة)
  6. وهو كان واحداً من أكثر المشاركات تشويقاً
  7. هنا في حفل توزيع جوائز هاكاداي
  8. لذا من فضلك هل تستطيع إخبارنا
  9. القليل عن ما عارضته اليوم?
  10. طبعاً. إذن هذا هو باليت.
  11. هذه فقط بعض الصور لباليت
  12. باليت هو وسيط بين الحاسوب واللسان
  13. إنه ينطبق كواقي الفم
  14. ويدعك تستخدم لسانك
  15. للتحكم بالتكنولوجيا المحيطة بك
  16. يستخدم باليت الأشعة تحت الحمراء لتحديد اللسان
  17. لكي لاتحتاج إلى دفع لسانك
  18. باتجاه القسم العلوي من فمك
  19. إن الفكرة الحقيقية وراء باليت هي
  20. تجريب اختراع تكنولوجيا مساعدة
  21. تكون منفصلةً ومخفيةً عن الرؤية
  22. ولا تعطل هويتك
  23. لذا هناك عدد كبير مختلف
  24. من التكنولوجيا الموجودة في يومنا هذا
  25. هناك نظرات العين لكن تحتاج
  26. إلى وجود كاميرا أمامك
  27. وهناك الأوامر الصوتية
  28. والتي لاتقدم أي خصوصية
  29. لذا كانت الفكرة وراء باليت هو محاولة
  30. تصنيع آلة تبقى مخفية
  31. ويمكنك التحكم بها دون
  32. معرفة أحد أنك تمتلكها
  33. لذا لذلك لدينا شعارٌ مضحك
  34. هو الإرسال باستخدام لسانك
  35. لكن هذا نوعاً ما هو الخطوة الأولى
  36. في هذا الاتجاه والأمل
  37. هو أن هذا التوجه سوف...
  38. سوف نستمر بالتوجه به
  39. والأمل هو
  40. أن هذا النوع من الوسائط سيصبح
  41. مصقولاً وغير ملاحظ بشكل كبير
  42. بحيث أن أي أحد خصوصاً الأشخاص
  43. الذين يستخدمون ذلك, الأشخاص الذين لديهم شلل رباعي
  44. سيستطيعون التفاعل
  45. مع التكنولوجيا المحيطة
  46. استقلالية أكبر دون ملاحظة أحد
  47. ودون أي شكل من أشكال الانتهاك
  48. للهوية
  49. (الإعلامي) رائع. هل شاهدت
  50. الأشخاص... ماهي
  51. تجربة هؤلاء
  52. الذين قاموا بتجربته?
  53. حالياً إنه يعمل بشكل جيد
  54. أنه مريح على نحو مفاجىء
  55. أنه حالياً كبير قليلاً
  56. لكنه ينطبق في الفم
  57. إنه مريح ويمكنك استخدامه جيداً
  58. أعتقد في هذه اللحظة
  59. أن الأشخاص متحمسون جداً
  60. لفكرة ماذا سيصبح هذا الشيء الآن ومستقبلاً
  61. حالياً، إنه نموذجٌ مبدئي صالح للاستخدام
  62. (الإعلامي) حسناً، جيد
  63. ما الذي ألهم هذا
  64. لك ولفريقك، كيف استطعت ذلك?
  65. أولاً، إن فريقي كالتالي
  66. نحن مجموعة أصدقاء
  67. ونحن مهتمون بمحاولة
  68. القيام بشيء جيد في العالم
  69. وثم، هنالك أيضاً القليل، مثل، أشياء داعمة
  70. أنا أقوم بالكثير من الجمباز
  71. وتجد نفسك مصاباً أحياناًّ
  72. وأنت حقاً تقدر قدرتك على القيام
  73. بالعديد من الأشياء
  74. أنت تقدر استطاعتك على القيام
  75. بما تريد
  76. مثل، حتى قدرتك على رفع يديك بشكلٍ طبيعي
  77. أو المشي أو... وأنا أعتقد أن هذا النوع من المشاعر
  78. يعبر داخلاً ليقول لك، مثل، أنت تعلم
  79. نمتلك جميعنا القدرة على الإبداع
  80. ولدينا جميعاً كل هذه الامتيازات
  81. في كل مكان وجميع هذه الأشياء
  82. التي ربما لانحتاجها، هل تعلم?
  83. يجب علينا استخدام جهودنا
  84. لتجريب صنع أشياءٍ نحتاجها فعلاً
  85. حتى نستطيع جميعاً تجربة الحياة
  86. بشروطنا الخاصة
  87. (الإعلامي) وبعدها، أين تريد
  88. التقدم بهذا في المستقبل?
  89. حسناً، لقد صنّعنا هذا كمنصة مواردٍ مفتوحة
  90. حيث نضع التصاميم على الإنترنت
  91. بحيث يستطيع أي أحدٍ انتقاء هذه التصاميم
  92. وتصميم باليت. نحن نريد....
  93. الفكرة أننا أردنا
  94. خلق مجموعةٍ من الأشخاص الذين
  95. قد يستخدمون هذا للفهم الجيد
  96. لاحتياجات ال..... بحيث لانقوم
  97. بصنع تكنولوجيا فقط، والأشخاص الذين
  98. يستطيعون تطوير التكنولوجيا
  99. وتجاوز الحدود
  100. التي من الممكن أن توجد
  101. لصنع، مثل، المثالية
  102. من التكنولوجيا، التي لاتُشعرك بأنها تكنولوجيا
  103. والتي قد تساعدنا في العيش
  104. بشكلٍ أكثر استقلالية عالمياً
  105. (الإعلامي) رائع. شكراً لك
  106. للمشاركة ونحن نأمل أن تستمر في صنع
  107. وتقدم اختراعتك للجميع لمشاهدتها
  108. لا مشكلة.
  109. (الإعلامي) حسناً
  110. شكراً لك
  111. (الإعلامي) اعتن بنفسك