Return to Video

مايكل راكويتز: مطاردة الغرب | Art21 "اللعب الموسع"

  • 0:12 - 0:16
    أتذكر أن والدتي أحضرتنا
    إلى المتحف البريطاني في لندن.
  • 0:18 - 0:21
    كانت عائلة والدتي من العراق.
  • 0:22 - 0:25
    فقد أحضرتنا على الفور إلى
    صالة العرض الآشورية
  • 0:25 - 0:30
    وفي الغرفة التي بها لوحة
    مطاردة الأسد لآشوربانيبال.
  • 0:31 - 0:37
    لا يوجد شيء أكثر مُتعة من أن تكون
    في العاشرة من العمر وتعلم أن هذا
  • 0:37 - 0:39
    هو أول كتاب قصص مُصورة
    وإنه بواسطة شعبك
  • 0:41 - 0:43
    التفتت إلينا وقالت،
  • 0:43 - 0:45
    "ماذا تفعل هنا؟"
  • 0:45 - 0:48
    الأمر الذي جعلنا نُدرك هذا جيدًا
  • 0:48 - 0:52
    لم تكن هذه المتاحف
    لتلك الذخائر اللطيفة فقط
  • 0:52 - 0:55
    والتي تم تبادلها بين الثقافات
  • 0:55 - 0:58
    ولكنها نُزعت بعنف.
  • 0:59 - 1:04
    فقد كان متحفًا، وايضًا قصرًا للجريمة.
  • 1:05 - 1:08
    [مايكل راكويتز: مُطاردة الغرب]
  • 1:19 - 1:28
    "العدو الغير مرئي غير موجود" هذا
    هو العمل الذي بدأته في عام 2006.
  • 1:29 - 1:31
    في أعقاب الغزو الأمريكي للعراق،
  • 1:31 - 1:36
    أكثر من ثمانية آلاف قطعة أثرية
    نُهبت من المتحف الوطني العراقي.
  • 1:38 - 1:43
    بدأت أفكر فيما قد يعنيه لهذه
    القطع الأثرية أن تكون كأشباح
  • 1:43 - 1:46
    تتردد على المتاحف الغربية.
  • 1:49 - 1:52
    من المؤسف نشأة هذا المشروع ليتضمن
  • 1:52 - 1:57
    المواقع الأثرية التي دمَرتها
    جماعات مثل داعش.
  • 1:59 - 2:04
    هذا نحت للقاعة "و"
    في شمال غرب قصر نمرود.
  • 2:04 - 2:07
    عندما دُمر في عام 2015،
  • 2:07 - 2:11
    كان يحمل مائتي من النقوش.
  • 2:12 - 2:15
    بالرغم من أنه كان يحمل في الأصل
    أكثر من ستمائة من هذه النقوش.
  • 2:15 - 2:21
    نُقب عن غالبية هذه النقوش
    في منتصف القرن التاسع عشر
  • 2:21 - 2:25
    ثم أرسلت إلى مؤسسات غربية مختلفة.
  • 2:27 - 2:32
    يَمنح الغرب قيمة لهذه الأشياء
    من هذا الجزء من العالم
  • 2:32 - 2:36
    ولكنه ليس مُناسب على الإطلاق
    فعندما تُفكر في الطريقة التي
  • 2:36 - 2:41
    حدث بها هذا، فتجدها تُقلل من
    قيمة شعوب تلك الأماكن.
  • 2:43 - 2:50
    تقع النقوش وفقًا للبصمة المعمارية الأصلية.
  • 2:50 - 2:54
    ما يسعى إليه هذا المشروع هو
    وضع المُشاهد في مكانة
  • 2:54 - 3:00
    عراقي داخل هذا القصر
    قبل يوم من تدميره على يد داعش،
  • 3:00 - 3:05
    ولإظهار مقدار تاريخهم
    الذي لم يتمكنوا من الوصول إليه،
  • 3:05 - 3:09
    والفجوات التي أُجبروا على
    النظر إليها والبحث من خلالها.
  • 3:12 - 3:20
    أزيلت هذه القطع الأثرية بالقوة وبنفس
    الطريقة التي غادرت بها عائلتي موطن والدتي.
  • 3:22 - 3:28
    فقد غادرت عائلة والدتي العراق عام 1947
  • 3:28 - 3:34
    نتيجة لظهور الأيديولوجيات
    القومية في الشرق الأوسط.
  • 3:34 - 3:39
    كان يهود العراق نوعًا ما في وضع مُستحيل.
  • 3:40 - 3:46
    وعندما دخلوا الولايات المُتحدة، لابد أنهم
    تعرضوا لجميع أنواع الضغوط للاندماج.
  • 3:46 - 3:50
    لم تكن قصة اندماجهم هي
    تخلي الشخص عن كل شيء.
  • 3:50 - 3:55
    كان أجدادي مثل فناني النحت
    الأوائل الذين قابلتهم.
  • 3:55 - 3:57
    المنزل في غريت نيك، لونغ آيلاند،
  • 3:57 - 4:00
    كل ما هو على الأرض جاء من العراق.
  • 4:00 - 4:03
    كل ما هو على الجدران جاء من العراق.
  • 4:03 - 4:07
    وكل ما يخرج من المطبخ
    بالتأكيد من العراق.
  • 4:17 - 4:20
    عندما كنت في السنة الأخيرة
    من المدرسة الثانوية،
  • 4:20 - 4:25
    وقعت حرب الخليج الأولى أمام إخوتي وأمامي.
  • 4:26 - 4:28
    قالت أمي لنا،
  • 4:28 - 4:32
    "هل تعلم أنه لا يوجد مطعم
    عراقي في نيويورك؟"
  • 4:32 - 4:40
    ما كانت تقصده هو أن الثقافة العراقية في
    لم تكن مرئية بعد النفط والحرب.
  • 4:43 - 4:46
    وبينما كنا نقترب من حرب عراق أخرى،
  • 4:46 - 4:51
    لقد بدأت مشروعًا يمكنني
    التعاون فيه مع والدتي.
  • 4:51 - 4:53
    يُسمى "مطبخ العدو"
  • 4:54 - 4:59
    وزعت والدتي وصفات عائلتنا
  • 4:59 - 5:02
    وكنت أطبخ مع مجموعات مختلفة.
  • 5:02 - 5:03
    - أصنع حفرة صغيرة،
  • 5:04 - 5:06
    - ثم تأخذ قطعة من اللحم هنا،
  • 5:06 - 5:08
    - وتضعها في المُنتصف...
  • 5:09 - 5:14
  • 5:14 - 5:18
  • 5:20 - 5:27
  • 5:28 - 5:33
  • 5:33 - 5:38
  • 5:39 - 5:44
  • 5:44 - 5:47
  • 5:47 - 5:53
  • 5:53 - 5:55
  • 5:57 - 6:02
  • 6:03 - 6:08
  • 6:08 - 6:10
  • 6:10 - 6:12
  • 6:20 - 6:24
  • 6:24 - 6:27
  • 6:27 - 6:33
  • 6:33 - 6:40
  • 6:40 - 6:43
  • 6:43 - 6:48
  • 6:48 - 6:52
  • 6:52 - 6:55
  • 7:01 - 7:03
  • 7:03 - 7:07
  • 7:11 - 7:15
  • 7:15 - 7:20
  • 7:20 - 7:24
  • 7:24 - 7:29
  • 7:29 - 7:32
  • 7:32 - 7:36
  • 7:38 - 7:44
  • 7:44 - 7:48
  • 7:48 - 7:52
  • 7:52 - 7:55
  • 8:01 - 8:06
  • 8:07 - 8:11
  • 8:11 - 8:16
  • 8:18 - 8:19
  • 8:20 - 8:21
  • 8:23 - 8:24
  • 8:25 - 8:27
  • 8:28 - 8:34
  • 8:34 - 8:36
  • 8:38 - 8:44
  • 8:44 - 8:50
  • 8:50 - 8:54
  • 8:55 - 9:00
  • 9:00 - 9:03
  • 9:08 - 9:12
  • 9:12 - 9:18
  • 9:18 - 9:23
  • 9:25 - 9:30
  • 9:30 - 9:33
  • 9:33 - 9:35
  • 9:35 - 9:37
  • 9:46 - 9:53
  • 9:54 - 9:59
  • 9:59 - 10:04
  • 10:06 - 10:11
  • 10:11 - 10:13
  • 10:13 - 10:15
  • 10:15 - 10:20
  • 10:20 - 10:23
  • 10:23 - 10:26
  • 10:42 - 10:45
  • 10:45 - 10:50
  • 10:50 - 10:57
  • 10:58 - 11:03
  • 11:04 - 11:08
  • 11:10 - 11:12
  • 11:12 - 11:15
  • 11:15 - 11:18
  • 11:18 - 11:21
  • 11:24 - 11:28
  • 11:29 - 11:31
  • 11:31 - 11:34
  • 11:34 - 11:38
Title:
مايكل راكويتز: مطاردة الغرب | Art21 "اللعب الموسع"
Description:

more » « less
Video Language:
English
Team:
Art21
Proiect:
"Extended Play" series
Duration:
12:01

Arabic subtitles

Versiuni Compare revisions