Arabic subtitles

الحقيقة فيما يتعلقُ بالاستثارة غير المرغوب فيها

Get Embed Code
24 Languages

Showing Revision 25 created 08/14/2018 by Riyad Altayeb.

  1. [تتضمن هذه المحادثة محتوى للبالغين فقط،
    ينصحُ بمراقبة المشاهد]
  2. اختصاصي كمربية للتربية الجنسية
    هو جلب العلم.

  3. ولكن مهمتي الأولي والأكثر أهمية
    هو أن أبقى محايدة
  4. عندما أتحدث عن أي شيء ذي طابع جنسي،
  5. لا إحرج ولا دغدغة،
    ولا إصدار أحكام ولا خجل،
  6. بغض النظر أينما كنت.
  7. لا يهم ما تسألونني إياه.
  8. ذات مرة وفي نهاية مؤتمر في ردهة فندق،
  9. وأنا أهمُ فعلًا بالخروج من باب الفندق،
    لحقت بي زميلة.
  10. "إيميلي، لدي سؤال سريع حقًا.
  11. صديقة لي...
  12. (ضحك)

  13. تريد أن تعرف هل من الممكن
    إدمان جهازها الهزاز".

  14. الجواب هو لا، ولكن من الممكن
    أن تعتاد على الدلال.
  15. في مؤتمر آخر،
    كان في الهواء الطلق في جنة استوائية،
  16. وأنا في المائدة المفتوحة لوجبة الإفطار،
    يقتربُ زوجان مني،
  17. "مرحبًا، إيميلي، نأسف لمقاطعتك
  18. ولكننا نرغب في طرح سؤال سريع
    حول القذف المبكّر."
  19. "بالتأكيد، دعوني أخبركم
    عن طريقة التوقف والبدء."
  20. هذه هي حياتي.
  21. أبقى محايدة عندما يصاب الآخرون "بالتقزز"،

  22. التقزز هو شعور يجمع الدهشة
  23. مع الإحراج بالإضافة إلى بعض الاشمئزاز
  24. ويشبه ذلك عندما
    لا يعلمُ أحدكم ماذا يفعل بيديه.
  25. لذلك، فإنه حصيلة شيء ما.
  26. فالسبب أنكم تمارسونه
  27. لأنكم قضيتم أول عقدين من حياتكم
  28. تتعلمون أن الجنس هو
    مصدر مثير للاشمئزاز لعار دائم
  29. وإذا لم تكونوا جيدين فيه حقًا،
    لن يحبكم أي أحد مطلقًا.
  30. (ضحك)

  31. وقد تتقززون،
    سماعكم لي وأنا أتحدث عن الجنس

  32. بينما أنتم تجلسون
    في غرفة مليئة بالغرباء... هذا أمر طبيعي.
  33. أنصحكم بالتنفس.
  34. فالمشاعر بمثابة أنفاق.
  35. نشقُ طرقنا خلال الظلام
    للحصول على ضوء في نهاية المطاف.
  36. وأعدكم أنها تستحق السماع.
  37. لأنني أرغبُ مشاركتم اليوم
    في معلومات علمية
  38. والتي غيرت تفكيري بشأن كل شيء.
  39. من ردة فعل الناقلات العصبية
    في أدمغتنا العاطفية
  40. إلى القوى المحركة لعلاقاتنا الشخصية.
  41. إلى نظامنا القضائي.
  42. وتبدأ مع أدمغتنا.
  43. ربما قد سمعتم بوجود منطقة في أدمغتنا

  44. المشار إليها "مركز المكافأة".
  45. أعتقد أن تسميتها بمركز المكافأة
  46. يشبه قليلًا تسمية وجهك أو أنفك.
  47. وهذه إحدى السمات البارزة،
  48. ولكنها تهملُ بعض الأجزاء الأخرى
    وستترككم حيارى حقًا
  49. إذا حاولتم فهم كيف تعمل الوجوه.
  50. إنها في الحقيقة ثلاثة أنظمة مترابطة،
    ولكنها قابلة للفصل.
  51. النظام الأول هو الإعجاب.
  52. الذي يشبه المكافأة،
  53. هذه هي النقاط الساخنة الأفيونية
    في أدمغتكم العاطفية.
  54. إنها تقيّم تأثير المتعة...
  55. "هل هذا الحافز يشعركم بتحسن؟
  56. وكيف يكون التحسن؟
  57. هل هذا الحافز يشعركم بالسوء؟
  58. وكيف يكون سيئًا؟
  59. لو سكب أحدكم ماء سكري المذاق
    على لسان رضيع مولود حديثًا،
  60. فيطلقُ نظام الرغبة الأفيوني
    ما يشبه الألعاب النارية.
  61. ويوجد بعدها نظام الرغبة.

  62. تتحقق الرغبة بتوسطها
    من خلال شبكة مادة الدوبامين الشاسعة
  63. في وخلف الدماغ العاطفي.
  64. تدفعنا إلى الحركة نحو أو بعيدًا عن الحافز.
  65. تشبه الرغبة طفلك الصغير
    الذي يلاحقك في كل مكان،
  66. ليطلب قطعة بسكويت أخرى.
  67. لذلك، الإعجاب والرغبة مرتبطتان.
  68. وليستا متماثلتين.
  69. والنظام الثالث هو التعلّم.

  70. التعّلم هو كلاب إيفان بافلوف.
  71. هل تذكرون بافلوف؟
  72. جعل الكلاب يسيل لعابها كاستجابة لرنين جرس.
  73. إنه سهل، يسيلُ لعاب الكلب
    عندما تعطيه طعامًا،
  74. وتدق الجرس.
  75. طعام ولعاب وجرس.
  76. طعام وجرس ولعاب.
  77. جرس ولعاب.
  78. هل يعني اللعاب بأن الكلب
    يريد أن يأكل الجرس؟
  79. هل يعني أن الكلب وجد الجرس لذيذ المذاق؟
  80. لا.
  81. كان ما قام به بافلوف
    هو جعل الجرس مرتبطًا بالطعام.
  82. عندما نلاحظ هذا الفصل
    للإعجاب والرغبة والتعلّم،
  83. هذا هو حيث نجد إطارًا توضيحيًا
  84. لفهم ما يسميه الباحثون
    الإثارة غير التوافقية.
  85. غير التوافقية، بسيط للغاية،

  86. هو عندما يوجد هناك نقص للعلاقة التنبؤية
  87. بين استجابتكم الوظيفية، مثل اللعاب،
  88. وتجربتكم الموضوعية للمتعة والشهوة.
  89. يحدثُ هذا في كل نظام عاطفي وتحفيزي لدينا،
  90. بما فيه الجنس.
  91. على مدى أكثر من 30 عامًا الماضية
  92. وجدت الأبحاث بأنه يمكن أن يزيد
    تدفق الدم في الأعضاء التناسلية
  93. كاستجابة للمحفزات المتعلقة بالجنس
  94. حتى لو كانت هذه المحفزات المتعلقة بالجنس
    غير مرتبطة أيضًا
  95. مع التجربة الشخصية للرغبة والإعجاب.
  96. في الحقيقة، فالعلاقة التنبؤية
  97. بين استجابة الأعضاء التناسلية
    والتجربة الشخصية
  98. تتراوح بين 10% و 50%.
  99. والتي هي مدى ضخم جدًا.
  100. لا يمكنكم بالضرورة التنبؤ
  101. كيف يشعرُ الشخص حيال الحافز المتعلق بالجنس
  102. عن طريق النظر
    في تدفق دم أعضائه الجنسية فقط.
  103. عندما شرحتُ ذلك لزوجي،
    أعطاني أفضل مثال ممكن.
  104. قال،
  105. "يمكنُ أن يشرح ذلك عندما كنتُ ذات مرة
    في المدرسة الثانوية، و ...
  106. وانتصب عضوي التناسلي كردة فعل
    لجملة "الحفرة التجويفية للكعكة المقلية".
  107. (ضحك)

  108. هل رغب في ممارسة الجنس مع الكعكة المقلية؟

  109. لا.
  110. كان مراهقًا مغمورًا بهرمون التستوستيرون
  111. الذي يجعل كل شيء مرتبطًا بالجنس قليلًا.
  112. ويمكنه الذهاب في كلا الاتجاهين.
  113. قد يصارع الرجل
    لينتصب عضوه التناسلي ذات أمسية،
  114. ويستيقظ في اليوم التالي
    وعضوه التناسلي منتصبًا،
  115. عندما لا يكون هناك شيء إلا المتاعب.
  116. تلقيتُ مكالمة من صديقتي
    التي تبلغ أكثر من 30 عامًا،

  117. قالت، "كنتُ وشريكي في منتصف
    القيام ببعض الأشياء.
  118. وكان حالي مثل، "أرغبُ فيك حالًا".
  119. وقال، "لا، لا تزالين جافة،
    أنت لطيفة فقط".
  120. وكنتُ على أتم الاستعداد.
  121. فما المسألة، هل هي الهرمونات،
    هل يتوجب الحديث مع الطبيب،
  122. ما الذي يجري؟
  123. الجواب؟
  124. إنها الإثارة غير التوافقية.
  125. لو أحسـست بألم غير مرغوب فيه،
    تحدثي إلى مقدم الرعاية الطبية.
  126. وإلاّ، فإنها الإثارة غير التوافقية.
  127. لا تتوقع سلوك أعضائك التناسلية بالضرورة
  128. تجربتك الشخصية للإعجاب والرغبة.
  129. صديقة أخرى من أيام الكلية،
  130. أخبرتني عن تجاربها الأولى
    لدور صاحب النفوذ في العلاقة الجنسية
  131. أخبرتني بأن شريكها قيّد
  132. ذراعيها فوق رأسها كهذا،
    كانت واقفةً ثم عدّل من وضعها
  133. حتى تعتلي قضيبًا يضغطُ على بظرها هكذا.
  134. هذه صديقتي، تقف هناك، ويتركها شريكها.
  135. إنه دور صاحب النفوذ.
  136. يتركها لوحدها.
  137. هناك صديقتي وتمضي قدمًا، وتقول،
  138. "أشعرُ بالملل".
  139. (ضحك)

  140. ويحضر الشاب مرة أخرى وتقول،
    "أشعرُ بالملل".

  141. وينظرُ إليها، وينظرُ إلى القضيب
  142. ويقول، "لماذا إذًا أنت رطبة؟"
  143. لماذا كانت رطبة؟
  144. هل الأمر متعلق بالجنس عندما يكون هناك
    ضغط مباشر على بظرك؟
  145. نعم!
  146. هل يخبره هذا إذا رغبت أو أعجبت بما يجري؟
  147. لا!
  148. ما الذي يخبره إن رغبت أو أعجبت بما يحدث؟
  149. رغبت وأعجبت بذلك!
  150. أدركت وأظهرت بوضوح
    ما الذي رغبت وأعجبت فيه.
  151. وكان عليه أن يستمع إلى كلماتها.
  152. تسألني صديقتي تليفونيًا، ما هو الحل؟
  153. قولي لشريكك، "أن يستمع لكلماتك".
  154. ويشتريَ مزلقات دهنية أيضًا.
  155. (ضحك)

  156. (تصفيق)

  157. تصفيق للمزلقات الدهنية، بالتأكيد.

  158. (تصفيق)

  159. الجميع وفي كل مكان.

  160. ولكنني أرغبُ في إخباركم الجزء المظلم
    من قصتها حسب كلامها.
  161. جاءتني هذه من ملاحظة أرسلتها طالبة لي
  162. بعد أن ألقيتُ محاضرة
    حول الإثارة غير التوافقية.
  163. كانت مع شريك جديد لها،
    وسعيدة بالقيام بأشياء،
  164. ووصلا لمرحلة
  165. حيث كانت متحمسة للمضي قدمًا
  166. ولذلك قالت لا.
  167. وقال شريكها، "لا، أنت رطبة،
    أنت مستعدة، لا تخجلي".
  168. خجل؟
  169. وكأنها لم تملك كل الشجاعة والثقة لتقول
  170. لا لشخصٍ أحبته.
  171. وهي لا ترغبُ في جرح شعوره.
  172. ولكنها قالتها مجددًا.
  173. قالت لا.
  174. هل استمع لكلماتها؟
  175. في عصر "وأنا أيضًا" و "انتهى الوقت"
    يسألني الناس،

  176. "كيف لي أن أعرف ما يرغب ويعجب فيه شريكي؟
  177. هل يجب أن تكون الموافقة اليوم
    لفظية أو تعاقدية؟"
  178. هناك أوقات عندما تكون الموافقة مبهمة
  179. ونحتاجُ إلى نقاش
    على مستوى ثقافي كبير حولها.
  180. ولكن هل نستطيع التأكد
    بأننا نلاحظ وضوح الموافقة
  181. إذا أزلنا هذه الخرافة؟
  182. في كل مثالٍ ذكرته حتى الآن،
  183. أدرك وبيّن بوضوح أحد الشركاء
    بماذا رغب وأعجب:
  184. "أرغب فيك الآن".
  185. "لا".
  186. وأخبرهم شركاؤهم بأنهم كانوا مخطئين.
  187. إنه نوع من التلاعب النفسي.
  188. عميق ومهين.
  189. تقولون أنكم تشعرون بطريقة ما،
  190. ولكن تثبثُ أجسادكم بأنكم تشعرون بشيء آخر.
  191. ونقومُ بذلك فيما يتعلق بالجنس،

  192. لأن الإثارة غير التوافقية
  193. تحدثُ مع كل نظام عاطفي وتحفيزي لدينا.
  194. إذا غمر فمي الماء عندما أقضم تفاحة مدودّة،
  195. هل سيقول لي أحدهم،
  196. "قلت لا، ولكن جسدك قال شيئا آخر؟"
  197. (ضحك)

  198. وليس شركاؤنا فقط
    الذين يفهمونها بطريقة خاطئة.

  199. نشر البرنامج التعليمي القضائي القومي وثيقة
  200. تدعى "يخبر القضاة: ما تمنيت أني عرفته
    من قبل أن أرأس
  201. في حالة ضحية بالغة السن للاعتداء الجنسي."
  202. رقم 13:
  203. "في حالة، قد يمارس الضحية أكان أنثى أو ذكر
    ردة فعل جسدية
  204. ولكن ليست ردة فعل جنسية بمعنى الشهوة
    أو التبادلية".
  205. يدفعني هذا خطوة أقرب في الظلام،
  206. وأتعهد بعدها بأننا سنجد طريقنا
    نحو الضوء.
  207. أفكر في حالة المحكمة الأخيرة
    التي انطوت على حالات متعددة
  208. من الاتصال الجنسي غير التوافقي.
  209. تخيلوا أنكم من هيئة المحلفين
  210. وعلمتم أنه كان لدى الضحية الرعشة الجنسية.
  211. هل سيغير هذا ردة فعلكم للقضية؟
  212. تذكروا أن
    الرعشة الجنسية هي ردة فعل وظيفية،
  213. هي تحرير غفوي وغير طوعي للتوتر،
  214. يحدثُ كردة فعل للحافز المتعلق بالجنس.
  215. ولكن عمل محامي المعتدي للتأكد
    لأن يعرف هيئة المحلفين حول الرعشة الجنسية
  216. لأنه اعتقد بأنه يمكن
    اعتبار الرعشة الجنسية بمثابة موافقة.
  217. وسأضيف بأن الضحية كانت طفلة
    تم تعنيفها من قبل شخص بالغ في العائلة.
  218. أدعوكم إلى التنفس.

  219. يمكنُ لهذا النوع من القصص
    أن يمنح الشخص كل أنواع المشاعر،
  220. من الغضب إلى العار إلى الإثارة المشوشة
  221. لأنها تتعلقُ بالجنس،
  222. رغم أنها مروعة.
  223. ورغم ذلك أعلم أنه صعبٌ
  224. الجلوس مع هذه المشاعر
    في غرفة مليئة بالغرباء.
  225. لو استطعنا أن نجد طريقنا من خلال
    هذا الشعور الفوضوي،
  226. أعتقدُ أننا سنجد طريقنا إلى ضوء الشفقة
  227. من أجل هذه الطفلة،
  228. التي تم تدمير علاقتها مع جسدها
  229. عن طريق شخص كبير كانت وظيفته حماية جسدها.
  230. وسنجد الأمل بأنه
    كان هناك شخص كبير جدير بالثقة
  231. ليقول، "ردة فعل الأعضاء التناسيلية
  232. تعني فقط بأنه كان هناك حافز متعلق بالجنس،
    ولا يعني ذلك الرغبة أو الإعجاب،
  233. ولا تعني بالتأكيد كانت هناك الموافقة.
  234. (تصفيق)

  235. بسبب تلك الشفقة وذلك الأمل
    أسافر لكل مكان،

  236. أتحدث حول ذلك لمن سيستمع.
  237. أرى أنها تساعد الناس حتى مع قول الكلمات.
  238. أدعوكم لقول الكلمات.
  239. لستم مضطرين لقول كلمة "بظر"
    أمام 1000 شخص غريب.
  240. ولكن لديكم محادثة واحدة جريئة.
  241. أخبروا شخصًا تعرفونه
    ممن تعرض للعنف الجنسي بهذا الأمر...
  242. إنكم بالتأكيد تعرفون أحدهم.
  243. في الولايات المتحدة،
    امرأة من بين ثلاث نساء.
  244. ورجل من بين ستة رجال.
  245. ونصف المتحولين جنسيًا تقريبًا.
  246. قولوا "إن ردة فعل الأعضاء التناسيلية
    معناها حافز مرتبط بالجنس فقط.
  247. ولا تعني أنها كانت مرغوبة أو معجب فيه".
  248. قولوها لقاض تعرفونه
    أو محام تعرفونه،
  249. أو لرجل شرطة أو لأي شخص قد يجلسُ
    كعضو في هيئة محلفين في حالة اعتداء جنسي.
  250. قولوا "يعتقدُ البعض أن جسدكم لا يستجيب
  251. إذا كنتم لا ترغبون أو تعجبون بما يجري،
  252. إلا إذا كان صحيحًا فقط.
  253. بدلًا من ذلك، الإثارة غير التوافقية.
  254. قولوا ذلك لمراهق مشوش في حياتكم
  255. الذي يحاول فقط كشف ماذا؟ حتى ماذا؟
  256. قولوا، إذا قضمتم هذه الفاكهة المتعفنة
    وسال لعابكم،
  257. لن يقول لكم أحد،
  258. "حسنًا، لا ترغبون فقط الاعتراف
    كم أحببتم ذلك؟".
  259. وينطبق ذلك على الإثارة غير التوافقية.
  260. قولوها لشركائكم.
  261. لا تخبركم أعضائي التناسلية
    بماذا أرغبُ أو أعجب.
  262. أنا من يخبرك.
  263. (تصفيق)

  264. إن جذور هذه الخرافة عميقة

  265. وهي متشابكة مع قوى مظلمة جدًا
    في ثقافتنا.
  266. ولكن مع كل نقاش جريء لدينا،
  267. نجعلُ العالم أفضل قليلًا، وأبسط قليلًا
  268. من أجل المراهقين المشوشين.
  269. أبسط قليلًا لصديقتك التي تحادثك تليفونيًا،
    وقلقة من أنها تحطمت.
  270. أبسط قليلًا وأكثر أمنًا
  271. للناجين، امرأة من بين ثلاث نساء،
  272. ورجل من بين ستة رجال.
  273. ونصف المتحولين جنسيًا.
  274. أنا أيضًا.
  275. لذلك، فلكل نقاش جريء لدينا،
  276. شكرًا لكم.
  277. (تصفيق)

  278. شكرًا لكم!

  279. شكرًا!
  280. (تصفيق)

  281. هيلين والترز: إيميلي، هيا اقتربي هنا.

  282. شكرًا جزيلًا!
  283. أعرفُ بأنك تقومين بذلك طوال الوقت،
  284. ومازلتُ ممتنة لك لشجاعتك
  285. للقدوم والحديث حول ذلك
    من على خشبة هذا المسرح.
  286. استغرق الأمر الكثير حقًا،
    ونحنُ ممتنون لك كثيرًا.
  287. لذلك فشكرًا لك.
  288. إيميلي ناغوسكي: أنا ممتنة لأكون هنا.

  289. هيلين والترز: في عملك اليومي العادي،

  290. أتصور، كما وصفت في بداية حديثك،
  291. يطرحُ عليك الكثير من الأسئلة.
  292. لكن ما هو السؤال الوحيد
    الذي يتم طرحه طوال الوقت
  293. الذي يمكنك مشاركته هنا
    والذي لن تضطري للإجابة عليه 1000 مرة
  294. خلال بقية الأسبوع؟
  295. إيميلي ناغوسكي: السؤال الذي يتم طرحه
    في معظم الأحيان

  296. هو في الواقع السؤال الذي تنطوي عليه
    كل هذه الأسئلة إلى حدٍ كبير،
  297. هل يمكنك الإدمان على جهازك الهزاز،
  298. الرجاء مساعدتي في ضعف الانتصاب لدي؟
  299. كل هذه الأسئلة تقود إلى سؤال،
    "هل أنا طبيعي؟"
  300. وجوابي لهذا السؤال في ذهني هو،
  301. ما هو حتى طبيعي ولماذا ذلك،
    وما ترغب أن تكون عليه حياتك الجنسية؟
  302. لماذا نرغبُ أن نكون طبيعيين
    فيما يتعلق بالجنس؟
  303. ألا نريدُ أن نكون استثنائيين؟
  304. مثل، هل ترغبون بجنس عادي
    أم بجنس رائع في حياتكم؟
  305. أعتقد مع ذلك أن هناك الكثير من الخوف
  306. حول كونكم مختلفين جدًا جنسيًا.
  307. عندما يسألني الناس،
  308. "هل هذا الشيء الذي أمارسه عادي؟"،
  309. ما يسألني الناس إياه في الواقع هو،
    "هل أنا أنتمي؟"
  310. هل أنا أنتمي لهذه العلاقة،
  311. هل أنا أنتمي إلى هذا المجتمع من الناس،
  312. هل أنا أنتمي إلى هذه الأرض كشخص جنسي؟
  313. والجواب لهذا الأسئلة دومًا هي نعم مدويّة.
  314. العائق الوحيد الموجود،
    الحد الوحيد الموجود، هناك اثنان:
  315. الأول، إذا كنت تعاني من ألم جنسي
    غير مرغوب فيه،
  316. تحدث إلى مقدم الرعاية الطبية،
  317. وثانيًا، طالما يشارك الجميع،
    فهو حر وسعيد ليكون هناك
  318. وحر في المغادرة عندما يرغب بذلك،
  319. فمسموح لك بالقيام بأي شيء
    ترغبُ في عمله.
  320. لا يوجد نص مكتوب، وكن على سجيتك،
  321. ومسموح لك طالما هناك موافقة
    ولا وجود لألم غير مرغوب فيه.
  322. أنت حر بالكامل للقيام بأي شيء ترغبُ فيه،
  323. هيلين والترز: رائع! شكرًا جزيلًا.

  324. إيميلي ناغوسكي: شكرًا لك!

  325. هيلين والترز: شكرًا لك، أنت رائعة!

  326. (تصفيق)