Arabic subtitles

المخاطر الصادمة لتعدين قمم الجبال ولماذا يجب إنهاؤها

Get Embed Code
18 Languages

Showing Revision 15 created 12/02/2018 by Fatima Zahra El Hafa.

  1. لنقل أنكم تريدون إجراء تجربة ما.
  2. في هذه التجربة،
  3. عليكم اختيار أشخاص عشوائيًا
    للعيش في مناطق تفجيرات،
  4. أو في مواقع مراقبة
    بدون تفجيرات قرب رؤوسهم.
  5. يعيشون في هذا المجتمع لسنوات،
  6. في اتجاه الريح والنهر.
  7. من مناطق تستخدم فيها
    المتفجرات تقريبًا على مدار اليوم.
  8. وتُلوث ملايين الجالونات من الماء.
  9. باختيار عشوائي، يمكنكم بعناية دراسة
  10. التأثيرات طويلة المدى على الصحة
    نتيجة العيش في هذه المجتمعات المتفجرة
  11. دون التعرض للعديد
    من الحوادث الطارئة والمزعجة.
  12. الاختيار العشوائي يفعل العجائب.
  13. سيكون هذا بحثًا علميًا صارمًا وقويًا،
  14. حول تأثيرات التعرض لعوامل البيئة تلك.
  15. بالطبع، لا يمكن لهذه الدراسة أن تُجرى.
  16. لا يتحلى معظم العلماء بالجرأة لفعل ذلك.
  17. لن يوافق مجلس المراجعة الداخلية على ذلك؛
  18. لن يجتاز المراجعة التي تشمل البشر،
  19. لأنه سيكون غير أخلاقيّ ومنافيًا للآداب.
  20. ومع ذلك في الواقع، هذا ما يحدث الآن.
  21. في ذهني، هذا يثير بعض الأسئلة.
  22. ما هو الواجب الأخلاقي
  23. للعلماء الذين يرون أن السكان في خطر؟
  24. ما عدد الأدلة الكافية
    لإقناعهم بما توصلنا إليه؟
  25. ما هو الحد الفاصل بين التيقن العلمي
    والحاجة إلى التصرف؟
  26. التجربة غير المخطط لها التي تُجرى الآن
  27. تسمى إزالة القمم الجبلية لأغراض تعدينية.
  28. اختصارها يسمى (إم تي آر).
  29. وهي نوع من التعدين السطحي عن الفحم
  30. في منطقة جبال الأبالاش
    هنا في الولايات المتحدة.
  31. يحدث تعدين قمم الجبال في 4 ولايات: فرجينيا
    وفرجينيا الغربية وكنتاكي وتينيسي.
  32. أكثر من 1,2 مليون فدان
    تم التعدين فيها بهذه الطريقة.
  33. وهذه تقريبًا نفس مساحة ولاية ديلاوير
  34. لكنها تنتشر على مدى مساحة
  35. تعادل مساحة فيرمونت ونيو هامبشير معًا.
  36. تتضمن العملية قطعًا واضحًا
    لغابة الأبالاش القديمة،
  37. التي تعد موطنًا لبعض أغنى أشكال
    التنوع البيئي على الكوكب.
  38. تُحرق الأشجار تمامًا
    أو ترمى في وديان مجاورة.
  39. ثم للوصول إلى طبقات الفحم المدفون
  40. تُستخدم المتفجرات لإزالة ما يقرب
    من 800 قدم من مرتفعات الجبال.
  41. أكثر من 500 1 طنًا من المتفجرات
  42. تُستخدم لتعدين الفحم
    في فيرجينيا الغربية وحدها.
  43. كل يوم.
  44. تُنقل الصخور والبقايا الترابية
    إلى جانبي الوادي
  45. حيث تدفن منابع المياه بصفة دائمة.
  46. دُمِّر حتى الآن أكثر من 500 جبلٍ.
  47. يُدفن تقريبًا 2000 تيار مائي بشكل دائم.
  48. المياه الناشئة من قاعدة وادي النفايات
    بها نسبة تلوث عالية
  49. وتظل ملوثة لعقود من الزمن.
  50. يجب بعد ذلك معالجة الفحم كيميائيًا،
  51. حيث يُكشط ويُغسل قبل نقله
    إلى مصانع الطاقة وحرقه.
  52. يحدث هذا الغسيل في الموقع.
  53. تسبب العملية المزيد من تلوث الهواء
  54. وتتلوث مليارات الجالونات
    من المياه بالمعادن،
  55. مثل الكبريت ومواد التنظيف
    الكيماوية وشوائب أخرى.
  56. كل ذلك لإنتاج 3% من الطلب
    على الكهرباء في الولايات المتحدة،
  57. فقط 3% من الطلب على الكهرباء.
  58. وكما تتوقعون، يُثير هذا كافة الأنواع
    من الأسئلة الأخرى.
  59. ما هي التأثيرات على الصحة
    لإزالة قمم الجبال لأغراض التعدين؟
  60. هناك ما يزيد عن مليون شخص يعيشون
    في المناطق التي يحدث فيها تعدين قمم الجبال
  61. وملايين آخرون يعيشون
    في اتجاه مجرى النهر والريح.
  62. ما هو رد فعل قطاع الصناعة والحكومة
  63. عندما يتم تُوَثّق تلك المسائل؟
  64. ومرة أخرى، ما هو الواجب الأخلاقي للعلماء
  65. عند مواجهة هذا الوضع المثير للقلق؟
  66. بدأت البحث في هذه المسألة في عام 2006.
  67. كنت قد توليت منصبًا للتو
    في جامعة فرجينيا الغربية.
  68. قبل ذلك، لم أقم بأي بحث متعلق بالفحم.
  69. لكني بدأت سماع قصص
  70. من الذين يمكثون في مناطق التعدين تلك.
  71. قالوا أن مياه الشرب غير نظيفة،
  72. وأن الهواء الذي يتنفسونه ملوّث.
  73. أخبروني عن أمراضهم
  74. أو الأمراض في عائلاتهم.
  75. انتابهم القلق عن السرطان
    المنتشر في الجوار.
  76. التقيت عدة أشخاص
    في جنوب فيرجينيا الغربية
  77. وشرق كنتاكي
  78. للاستماع إلى قصصهم ومخاوفهم.
  79. بحثت عن المؤلفات العلمية
  80. وتفاجأت عندما علمت أنه لم يُنشر أي شيء
  81. عن تأثيرات تعدين الفحم
    على الصحة العامة في الولايات المتحدة.
  82. دعوني أعيد هذا ثانيةً،
  83. لم يُنشر أيّ شيء
    عن التأثيرات على الصحة العامة
  84. لتعدين الفحم في الولايات المتحدة.
  85. لذا فكرت: "أستطيع تقديم مساهمة جديدة،
  86. بغض النظر عما أجده،
  87. لتأكيد هذه المخاوف أو لتخفيف حدتها."
  88. لم أمتلك خطة شخصية أو تنظيمية.
  89. تشكك العديد من زملائي في البداية
  90. من وجود أي صلة بين الصحة العامة والتعدين.
  91. تنبؤوا أن المشكلات الصحية سببها الفقر
  92. أو مشكلات في أسلوب الحياة
    مثل التدخين والسمنة.
  93. حينما بدأت، اعتقدت أنهم ربما محقون.
  94. بدأنا بتحليل قاعدة البيانات المتوفرة
  95. التي سمحت لنا بالربط
    بين صحة السكان والنشاط التعديني
  96. ومتابعة الإحصائيات الخاصة بالعمر
    والنوع والعِرق والتدخين والسمنة والفقر،
  97. والتعليم والتأمين الصحي
    وغير ذلك مما نستطيع قياسه.
  98. وجدنا أدلة تؤكد مخاوف السكان،
  99. وبدأنا ننشر النتائج التي توصلنا إليها.
  100. أقدم لكم ملخصًا مقتضبًا،
  101. وجدنا أن الذين يعيشون
    في مناطق تعدين قمم الجبال
  102. لديهم مستويات مرتفعة كثيرًا من الإصابة
    بأمراض القلب والأوعية الدموية،
  103. وأمراض الكلى وأمراض الرئة
    المزمنة مثل الانسداد الرئوي.
  104. ارتفعت معدلات الوفيات بسبب السرطان كثيرًا،
  105. خاصةً سرطان الرئة.
  106. رأينا أدلة على معدلات مرتفعة
    من التشوهات الخلقية
  107. ومواليد مصابة بنقص الوزن عند الولادة.
  108. ويعادل الفرق في الوفيات الإجمالية
    ما يقرب من 1200 حالة وفاة زائدة
  109. سنويًا في مناطق تعدين قمم الجبال،
    مع أخذ مخاطر أخرى بعين الاعتبار.
  110. 1200 حالة وفاة زائدة سنويًا.
  111. معدلات الوفاة ليست مرتفعة فقط،
  112. بل هي تزيد كلما ارتفعت مستويات التعدين
  113. تبعًا لطريقة الاستجابة للجرعة.
  114. ثم بدأنا إجراء استقصاءات مباشرة عن الصحة.
  115. استطلعنا آراء الناس المقيمين
    على بعد أميال من أماكن تعدين قمم الجبال
  116. مقارنةً بمجتمعات ريفية مشابهة
    بدون التعدين.
  117. أظهرت نتائج الاستطلاع مستويات مرتفعة
    من الأمراض العائلية والشخصية،
  118. تدنّي الوضع الصحي المُبلَغ عنه ذاتيًا،
  119. والأعراض المرضية
    عبر مجموعات واسعة هي الأكثر شيوعًا.
  120. تُعتبر هذه الدراسات ترابطية فقط.
  121. نعلم جميعنا أن الارتباط لا يثْبت السببية.
  122. لم تتضمن هذه الدراسات أية بيانات
  123. عن الأوضاع البيئية العادية
    في مجتمعات التعدين.
  124. لذا بدأنا في جمع البيانات والإبلاغ بشأنها.
  125. اكتشفنا أن الانتهاكات بحق
    معايير مياه الشرب العامة
  126. منتشرة أكثر بـ7 مرات في مناطق تعدين قمم الجبال
    مقارنةً بغيرها الخالية من التعدين.
  127. جمعنا عينات من الهواء
  128. واكتشفنا أن المادة الجزيئية
    مرتفعة في مجتمعات التعدين،
  129. خاصةً على مستوى فائق الدقة.
  130. يحتوي الغبار في مجتمعات التعدين
    مزيجًا معقدًا،
  131. لكنه يتضمن مستويات مرتفعة من السيليكا،
    وهي من أسباب سرطان الرئة المعروفة.
  132. ومركبات عضوية لها ضرر محتمل.
  133. استخدمنا الغبار في تجارب المعمل
  134. واكتشفنا أنه يحدث خللًا وظيفيًا
    في القلب والأوعية الدموية لدى الفئران.
  135. أدى الغبار أيضًا إلى تطور
  136. سرطان الرئة في البشر
    في الخلايا الرئوية المعملية.
  137. هذه مجرد خلاصة سريعة لبعض دراساتنا.
  138. قطاع صناعة الفحم لن يروقه ما سنقوله.
  139. ولا الحكومات في الدول المعتمدة على الفحم.
  140. مثلما تموّل صناعة التبغ الأبحاث
  141. التي تدافع عن سلامة التدخين،
  142. لذا حاول قطاع صناعة الفحم
    فعل الشيء نفسه
  143. بتمويل أشخاص لكتابة تقارير
    تفيد سلامة تعدين قمم الجبال.
  144. أرسل لي المحامون مطالبات تثير الضيق
    بموجب قانون حرية الحصول على المعلومات،
  145. وفي النهاية رفضته المحكمة.
  146. هوجمت أثناء إدلاء شهادة علنية
    في جلسة استماع للكونجرس،
  147. من عضو في الكونجرس
    له صلات بقطاع صناعة الطاقة.
  148. وصرح أحد الحكام علنًا رفضه لقراءة البحث.
  149. وبعد الاجتماع مع أحد أعضاء الكونجرس،
  150. حيث ناقشت بالتحديد موضوع بحثي،
  151. سمعت فيما بعد هذا العضو
    يصرّح بعدم إحاطته علمًا بذلك.
  152. عملت مع علماء في هيئة
    المسح الجيولوجي الأمريكية
  153. على أخذ العينات البيئية لأكثر من عامين.
  154. وبينما كانوا على وشك البدء بنشر نتائجهم،
  155. تلقوا تعليمات من مشرفيهم
  156. بالتوقف عن العمل على مشروعهم.
  157. في أغسطس من هذا العام،
    تلقت الأكاديمية الوطنية للعلوم
  158. فجأةً تعليمات من الحكومة الفيدرالية
  159. بالتوقف عن مراجعتهم المستقلة
  160. عن آثار التعدين السطحي على الصحة العامة.
  161. هذه الإجراءات لها دوافع سياسية، في رأيي.
  162. لكن هناك معارضة من الباحثين، أيضًا.
  163. أثناء المؤتمرات أو الاجتماعات،
    يعلنون عن تشككهم في الأمر.
  164. حسنًا، تعلمنا جميعًا
    بصفتنا علماء أن نكون متشككين.
  165. هم يطرحون السؤال:
    "ماذا عن هذه التفسيرات المحتملة؟"
  166. "هل وضعتم في الاعتبار ذلك التأويل البديل؟"
  167. ويتساءلون:
    "لا بدّ أننا أغفلنا بعض المؤثرات.
  168. بعض المتغيرات الأخرى التي لم ننتبه لها."
  169. "في دراسة معملية، ماذا يُثبت ذلك؟"
  170. "دراسة الفئران، كيف لنا أن نعلم
    أن نفس التأثير سيسري على البشر؟"
  171. ربما كذلك.
  172. عمليًا، عليكم الإقرار
    بأنهم قد يكونون محقين،
  173. لكن تعلمون، ربما هذه المشكلات الصحية
  174. ليست ناجمة عن بعض المؤثرات
    التي لا تخضع للقياس.
  175. ربما ينتج ذلك عن تفجير الجبال
  176. فوق رؤوس الناس.
  177. (ضحك)
  178. (تصفيق)
  179. لا بد من وجود الشك،
    إذا كان الشك هو مبتغاكم.
  180. لأنه لا يمكننا مطلقًا
    فعل ذلك عند تحديد التجارب.
  181. أي دراسة قادمة لا بدّ أن تكون ترابطية.
  182. لذلك ربما ستفهمون لماذا بدأت التساؤل،
  183. ما هو عدد الأدلة الكافية؟
  184. نشرت ما يزيد عن 30 ورقة بحثية
    بشأن هذا الموضوع حتى الآن،
  185. بمشاركة مؤلفين وباحثين آخرين
    ممن قدموا أدلة إضافية،
  186. حتى الآن لم ترغب الحكومة في الاستماع،
  187. وقطاع الصناعة يزعم
    أنها مجرد أبحاث ارتباطية.
  188. يزعمون أن سكان أبالاتشيا
    لديهم مشكلات في أسلوب الحياة.
  189. كما لو أنه لم يخطر ببالنا قط
  190. رصد التدخين والسمنة والفقر والتعليم
  191. والتأمين الصحي.
  192. رصدنا كل تلك الأمور وأكثر.
  193. ووصلنا لمرحلة أننا لا نريد
    إجراء مزيد من البحوث،
  194. ولا نستطيع أن نطلب من الأفراد
    أن يكونوا موضوعات البحث
  195. حتى نستطيع مواصلة الدراسة التالية.
  196. بصفتنا علماء، نتبع البيانات حيثما تذهب،
  197. لكن أحيانًا تأخذنا الإحصاءات بعيدًا
  198. وعلينا اتخاذ القرار والتفكير
    والإحساس بصفتنا كائنات بشرية،
  199. ما الذي يعنيه الأمر
    ومتى علينا أن نأخذ رد فعل.
  200. أعتقد أن هذا حقيقي، ليس فقط لأجل التعدين،
    لكن لأجل أوضاع أخرى
  201. حيث تكمن الأدلة القوية
    لكن الاهتمام بها ناقص.
  202. وعدم التصرف في موضع
    الخطأ يكلّف حياة الناس.
  203. قد يبدو الأمر غريبًا لعدم وجود خلاف
  204. على التأثيرات الصحية لتعدين قمم الجبال.
  205. لكن بطريقة ما، انتهى هذا الموضوع
  206. في منطقة ظل بين العلم والسياسة
  207. جنبًا إلى جنب مع المناقشة حول تغير المناخ
  208. أو الجدال الدائر منذ سنوات
  209. حول ما إذا كان التدخين
    مسببًا للسرطان أم لا.
  210. في منطقة الظل تلك، تشير معظم البيانات
    إلى استنتاج واحد.
  211. لكن كل من الاقتصاد أو السياسة
    أو الرأي العام السائد
  212. لديهم إصرار على استنتاج معاكس.
  213. عندما تكون عالمًا
    وتعتقد أنك تمتلك بصيرة نافذة
  214. حيث تكون صحة جميع السكان على المحك
  215. لكنك تجد نفسك محاصرًا
  216. في منطقة الظل هذه من الإنكار والشك،
  217. ما هو واجبك المعنوي والأخلاقي؟
  218. بوضوح، يتحمل العلماء مسؤولية
    نقل الحقيقة كما يرونها،
  219. والقائمة على الأدلة.
  220. ببساطة، من واجبنا الدفاع عن البيانات.
  221. من المحبط للغاية انتظار الرأي العام
  222. أو الإجماع السياسي لمواكبة الفهم العلمي.
  223. لكن كلما زاد الجدل حول موضوع ما،
    وكلما زاد الإحباط حول نقاش ما،
  224. زادت أهمية الأمر للعلماء
    لأجل الحفاظ على الموضوعية لدينا
  225. وعلى السمعة لحماية النزاهة لدينا.
  226. لأن النزاهة هي العملة المطلوبة
  227. في المجال العلمي ومناقشات السياسة العامة.
  228. على المدى البعيد،
  229. السمعة في التمتع بالنزاهة
    هي أكثر الأدوات التي نمتلكها فاعلية،
  230. أكثر فاعلية حتى من البيانات نفسها.
  231. بدون الإقرار بالنزاهة في حق العلماء
  232. لن يقتنع الناس مطلقًا
    بعدد البيانات الصادرة
  233. لتصديق الحقائق المؤلمة والصعبة.
  234. لكن حينما نرسخ ونحرس سمعتنا النزيهة،
  235. حينما ندافع بصبر عن البيانات
    ونستمر في إجراء الدراسات
  236. ونستمر في إطلاع الناس على البيانات بهدوء،
  237. حينها نحظى بأعظم أثر.
  238. ختامًا، الحقائق العلمية
    تنتصر وستنتصر دائمًا.
  239. كم شخصًا سنفقد بينما ننتظر؟
  240. نفقد الكثيرين بالفعل.
  241. لكن سستكون لنا الغلبة.
  242. شكرًا لكم.
  243. (تصفيق)