Return to Video

TIMELAPSE OF THE FUTURE: A Journey to the End of Time (4K)

  • 0:07 - 0:14
    "لكل شيء عجاىْبه، حتى الظلام والصمت..."
    "Helen Keller"
  • 0:15 - 0:18
    "كيف يبدو المستقبل؟"
  • 0:19 - 0:22
    "كيف سيلاقي الكون حتفه"
  • 0:23 - 0:26
    "قد لا نكون على يقين قطعي"
  • 0:26 - 0:30
    "لكن العلم بدأ يرسم صورة مذهلة لكيفية تطور الكون"
  • 0:32 - 0:35
    "هلم بنا الى رحلة لنهاية الكون"
  • 0:35 - 0:39
    "سنسافر عبر الزمن بسرعة أضعاف مضاعفة، بعامل 5 ثوان للضعف"
  • 0:39 - 0:45
    "سوف تتطور رؤية المستقبل بالتأكيد، ذلك ببحثنا
    عن المزيد من الأدلة. لكن هناك شيء واضح:"
  • 0:45 - 0:47
    "لقد بدأ الكون للتو"
  • 0:49 - 1:01
    انتهت الحقبة "الهولوسية" .
    ما نقوم به الان وما سنقوم به خلال السنوات المقبلة،
    سيأثر بشكل بليغ على الاف السنين القادمة.
  • 1:04 - 1:11
    الظروف الوحيدة التي يدركها الانسان الحديث الى حد الان،
    في تغير مستمر...و بوتيرة سريعة
  • 1:13 - 1:17
    لا شيئ باق على ما هو عليه في هذا الكوكب,
    كل شيئ يتغير.
  • 1:18 - 1:20
    يمر كوكب الارض بتحولات جذرية،
  • 1:21 - 1:23
    و لا ندري ما يوجد على الطرف الاخر
    من هذه التحولات.
  • 1:24 - 1:26
    كوكب الارض دائم التغيير
  • 1:33 - 1:36
    جميع ما على هذا الكوكب في تحرك.
    لا شيئ ساكن.
  • 1:37 - 1:39
    كل شيئ يتحول
  • 2:59 - 3:04
    حتى و ان شارف وقود الشمس على النهاية,
    فهي لن تتلاشى بكل بساطة الى العدم
  • 3:06 - 3:10
    ستتهاوى نواتها، والحرارة المتولدة عن ذلك
  • 3:10 - 3:12
    ستؤدي لتوسع طبقتها الخارجية
  • 3:22 - 3:24
    الشمس الان هامدة
  • 3:25 - 3:27
    وما تبقى منها يبرد تدريجياً
  • 3:27 - 3:30
    في درجات الحرارة المتجمدة
    في الفضاء السَحيق
  • 3:40 - 3:44
    مصير الشمس كسائر النجوم
  • 3:44 - 3:48
    موتها حتمي،
  • 3:48 - 3:51
    ليخوض الكون بعد ذلك في ظلام ابدي
  • 3:54 - 3:57
    في نهاية المطاف جميع النجوم سيستنفذ وقودها
  • 3:58 - 4:06
    الكون يبرد. النجوم ستنطفئ
    الواحدة تلو الاخرى
  • 4:08 - 4:11
    ولن يكون هنالك نجوم وليدة جديدة
  • 4:13 - 4:18
    وسوف ينجوي الكون, ليس بانفجار وانما في لين
  • 4:21 - 4:24
    وليس بنار, وانما بجليد
  • 4:30 - 4:38
    "مع موت اخر شمس، ينتهي عصر النجوم"
  • 4:40 - 4:48
    "يصبح بها الكون مقبرة منثورة ببقايا النجوم الميتة"
  • 4:51 - 4:57
    "شمسنا تتحول لقزم أبيض- جثة نجمية حامية كثيفة"
  • 5:02 - 5:06
    حين نفاذ الوقود, سينطوي تلألؤ القزم الابيض
  • 5:06 - 5:10
    الذي اشع من ما تبقى من حرارة فرنه المنطفئ
  • 5:16 - 5:18
    بالنطر عليها من موقع الارض الان
  • 5:18 - 5:24
    بالكاد تشع كما يشع البدر في ليلة صافية
  • 5:29 - 5:37
    وهج الأقزام البيضاء الخافت سيكون
    النور الوحيد في خلاء مظلم وفارغ
  • 5:37 - 5:41
    مليء بالنجوم الميتة والثقوب السوداء
  • 5:51 - 5:56
    بتعبير اخر انه نوع من الكون الميت-
    انها الجثث، نجوم "الزومبي" التى ستحملنا الى المستقبل
  • 6:07 - 6:13
    "بمرور الوقت، تطرد الجاذبية النجوم الميتة والكواكب
    من مجراتهم، مرسلة اياهم للفراغ الزمهريري"
  • 6:18 - 6:23
    "مصادفةً، تصطدم بعض الأقزام البنية لتشكل نجوما جديدة عَرَضية"
  • 6:28 - 6:33
    "تثقب المستعرات فاىْقة السطوع الفضاء بتصادم النجوم النيوترونية"
  • 6:51 - 6:58
    "أيّة أشكال حياة باقية قد تجد ملجأً
    حول الأقزام البيضاء المحتضرة"
  • 7:06 - 7:11
    "لكن عند أوان وقتها، حتى الأقزام ستتلاشى وتموت"
  • 7:13 - 7:17
    القزم الاسود هو الحالة التي
    ستأول اليها اخر النجوم المتبقية
  • 7:18 - 7:23
    الاقزام البيضاء التي اصبحت باردة
    لدرجة انها بالكاد تشع ضوء او حرارة
  • 7:27 - 7:33
    الاقزام السوداء هي كرات متحللة
    تتالف من مادة منتهية داكنة كثيفة الكتلة.
  • 7:34 - 7:37
    اكثر بقليل من رماد النجوم
  • 7:38 - 7:42
    الذرات التي احتوتها مسحوقة بشكل هائل
  • 7:42 - 7:46
    لدرجة ان الاقزام السوداء
    اكثر كثافة من الشمس بمليون مرة
  • 7:54 - 7:57
    الوصول الى هذه الحالة يتطلب وقتا كثير
  • 7:58 - 8:02
    نؤمن بان الاقزام السوداء غير موجودة حاليا
    في الكون
  • 8:11 - 8:17
    "تُمتص أية مادة تفشل بالهروب من مجرتها الى ثقب أسود هائل في الوسط"
  • 8:26 - 8:31
    "ثقوب سوداء خامدة تندلع في بريق المجد"
  • 8:52 - 8:59
    "تصبح الطاقة الدورانية للثقوب السوداء آخر
    مصدر موثوق للطاقة لأي حضارات مستقبلية غريبة"
  • 9:05 - 9:09
    نمط حياتنا يعتمد على الطاقة المتوفرة لنا الان
  • 9:10 - 9:16
    بامكانك تخيل انظمة تنبض بالحياة
    ولكن بنمط مختلف ولذلك
  • 9:16 - 9:20
    تستطيع ان تتوسع على الاقل
    اكثر بكثير مما كنت ستتخيله
  • 9:21 - 9:23
    قد يكون هناك نظام حي
  • 9:23 - 9:27
    من الطبيعي فيه ان يكون هناك
    فكرة كل عشر تريليون عام
  • 9:31 - 9:34
    حتى ان ماتت الحياة, يستطيع المرء ان يتخيل
  • 9:35 - 9:38
    في وقت عشوائي في المستقبل البعيد
  • 9:38 - 9:43
    أن وميضا سيتكوم ويسمح للحياة بالازدهار
    لفترة قصيرة
  • 9:44 - 9:47
    لذلك يمكن ان يكون هناك جزر
    من الحياة المتطورة مع مرور الوقت
  • 9:56 - 10:04
    "مع تسارع تمدد الكون ، يبدأ نشر المادة بشكل أسرع من سرعة الضوء"
  • 10:06 - 10:13
    "عند هذه النقطة تنحسر المجرات والنجوم البعيدة بسرعة
    بحيث يصبح ضوءها غير قابل للكشف"
  • 10:15 - 10:22
    "أسرار الكون موصدةٌ بعيداً الى الأبد"
  • 10:25 - 10:33
    "تتنبأ النظريات الحالية بأن الذرات نفسها ستتحلل ، لتدمر كل المتبقي في الكون"
  • 10:35 - 10:40
    البروتون والذي يشكل احدى البنى الاساسية
    للمادة الذرية والتي نتكون منها جميعا
  • 10:40 - 10:42
    يمكن ان ينهار في لحظات
  • 10:44 - 10:47
    اية مادة نجت من قوة سحب الثقوب السوداء
  • 10:47 - 10:51
    سوف تموت بعيدا بتفكك بروتوناتها
  • 10:59 - 11:07
    "لا يزال تحلل الفوتون غير مثبت ، ولذا قد يبدو هذا
    الفصل من المستقبل مختلفًا للغاية في ضوء الاكتشافات الجديدة"
  • 11:18 - 11:23
    المادة داخل الاقزام السوداء والتي تشكل
    اخر المواد الموجودة في الكون
  • 11:23 - 11:30
    سوف تتبخر في النهاية
    وتتبعثر في الخلاء كاشعاع
  • 11:30 - 11:33
    تاركة لا شيء خلفها
  • 11:42 - 11:47
    بزوال الاقزام السوداء لن يتبقى ذرة واحدة من اية مادة
  • 11:52 - 11:59
    كل ما سيتبقى من كوننا الذي كان غنيا
    هو جزيئات من الضوء والثقوب السوداء
  • 12:07 - 12:10
    "بداية حقبة الثقوب السوداء"
  • 12:12 - 12:17
    "لا كواكب ، لا نجوم ، لا بقايا نجمية لتتشبث عليها الحياة"
  • 12:21 - 12:26
    "ومع ذلك، بدأ الوقت للتو فقط بالتّك"
  • 12:29 - 12:32
    "على مقياس عمر الإنسان، خرج الكون للتو من الرحم"
  • 12:36 - 12:43
    "باردٌ، حالكٌ و خاوٍ- هكذا سيقضي الكون أغلب حياته"
  • 12:47 - 12:57
    "لا يمنح الكون الحياة سوى لحظة وجيزة للتألق - ملاذًا في الوقت المناسب ، بعيدًا عن ولادته النارية وموته الجليدي"
  • 12:57 - 13:01
    مسار الوقت يخلق نافذة مشرقة للكون في سن مراهقته
  • 13:02 - 13:04
    سيكون ظهور الحياة فيها ممكن
  • 13:08 - 13:11
    ولكنها نافذة لن تكون مفتوحة لوقت طويل
  • 13:15 - 13:23
    كجزء بسيط فقط من عمر الكون، كما يقاس
    من البداية إلى تبخر آخر ثقب أسود.
  • 13:24 - 13:27
    وجود الحياة كما نعرفها الآن ممكن باحتمالية:
  • 13:27 - 13:36
    الألف من مليار مليار مليار،
    مليار مليار مليار مليار مليار مليار، من المئة
  • 13:45 - 13:48
    الثقوب السوداء تصبح المكون الرئيسي للكون
  • 13:53 - 13:57
    المجرة ستتحول الى ثقب اسود هائل في المركز
    يدور حوله ثقوب سوداء اصغر حجما
  • 14:02 - 14:06
    مجرات "الزومبي" المليئة بالثقوب السوداء
    ستواصل التطور
  • 14:10 - 14:15
    سيأكل بعضهم بعضا ويكبرون ولربما سوف يسقطون
    في الثقب الاسود العملاق ويصبح اكبر حجما
  • 14:15 - 14:18
    الكون مايزال مكان مثيرا ينبض بالحركة
  • 14:18 - 14:24
    فقط هو أن مقياس الوقت الذي نتكلم عنه هنا
    هو تريليونات السنين عوضاً عن الاف أو ملايين السنين
  • 14:30 - 14:36
    "في هذا الزمن النائي ، يصبح اندماج الثقوب السوداء الحدث الرئيسي"
  • 14:39 - 14:45
    "بعضها يكبر لحجم هائل، ربما تريليونات أضعاف حجم شمسنا"
  • 14:50 - 14:55
    "عند إندماجهم، يرسلون أمواج جاذبية قوية يعم صداها الكون"
  • 14:56 - 15:01
    الثقوب السوداء تستطيع الطرق على جدار الزمكان
    كالمضرب على الطبل
  • 15:09 - 15:12
    ولديهم اغنية فريدة جدا
  • 15:18 - 15:21
    تخيل ثقبان اسودان تعايشا سويا لفترة طويلة من الزمن
  • 15:22 - 15:28
    وفي نهاية المطاف سيدوران حول بعضهم البعض
    مجتازين الاف الكيلومترات في اجزاء من الثانية
  • 15:33 - 15:39
    وفي هذه الآثناء، يتركون في أعقابهم
    رنينا للفضاء - موجة فعلية في الزمكان.
  • 15:54 - 15:59
    الفضاء ينكمش ويتمدد بفعل الثقوب السوداء
    الباثقة ضجيجاً على الكون.
  • 16:03 - 16:07
    تلك هي موجات الجاذبية وحرفياً
    أصوات رنين الفضاء
  • 16:07 - 16:16
    وسوف تسافر (الموجات) عابرة بسرعة الضوء خارج
    الثقوب السوداء وتصل إلى ذروتها حتى يندمج الثقبين
  • 16:21 - 16:23
    إن كنت واقفاً بالقرب كفاية
  • 16:23 - 16:27
    لرنت أذنك مع انكماش وتمدد الفضاء
  • 16:28 - 16:30
    ولسمعت حرفياً الصوت
  • 16:39 - 16:43
    تخيل سقوط ثقب أسود أخف وزناً
    في ثقب آخر شديد الثقل.
  • 16:43 - 16:49
    الصوت الذي تسمعه هو ثقب أسود خفيف
    يسبب ضجيجاً على الفضاء كلما اقترب
  • 16:58 - 17:01
    وهو يقع، يصبح أسرع وأعلى صوتاً
  • 17:23 - 17:25
    كان العلماء يعتقدون أن الثقوب السوداء خالدة
  • 17:25 - 17:28
    لكن حتى هم سيندثرون يوماً ما
  • 17:29 - 17:35
    الآن نتحدث عن مقاييس وقت بطول لا يمكن تصوره
    الكدريليونات (15 صفر) من السنين في المستقبل
  • 17:36 - 17:40
    على هذا النطاق الزمني،
    حتى الثقوب السوداء تبدأ في التبخر.
  • 17:52 - 17:57
    وفقا لميكانيكا الكم ،
    الفضاء مليئ بالجزيئات الافتراضية
  • 17:57 - 18:03
    والجزيئات المضادة التي تتجسد كأزواج باستمرار
  • 18:03 - 18:08
    ينفصلون، يلتقون مجدداً ويبيدون بعضهم البعض
  • 18:13 - 18:15
    بوجود ثقب أسود
  • 18:16 - 18:20
    يسقط عضو من زوج الجزيئات الافتراضية بالثقب
  • 18:21 - 18:25
    تاركا العضو الآخر دون شريك يساهم بالإبادة.
  • 18:28 - 18:33
    ويبدو الجسيم المتخلى عنه
    كاشعاع منبعث من الثقب الأسود
  • 18:37 - 18:41
    وهكذا ، الثقوب السوداء ليست أبدية
  • 18:43 - 18:51
    انها تتبخر بمعدل متزايد ،
    حتى تختفي في انفجار ضخم
  • 18:58 - 19:06
    سمحت ميكانيكا الكم للجزيئات والإشعاع
    بالهروب من السجن القسوي- الثقب الأسود
  • 19:08 - 19:13
    "الثقوب السوداء تبدأ بالتبخر، ماحية آخر الأبنية الضخمة في الكون"
  • 19:15 - 19:19
    "خلال موتها، تضيء الظلام واحدة تلو الأخرة"
  • 20:01 - 20:09
    "خلال احتضار الثقوب السوداء، يتابع الكون التمدد،
    بفعل قوة خفية لا نفهمها"
  • 20:13 - 20:18
    "هذا هو حد المعرفة البشرية - حد جاهز للتّحر والإستشكاف"
  • 20:18 - 20:22
    لقد طرح الفلاسفة والشعراء السؤال،
    "هل سينتهي العالم بالنار أم بالجليد؟"
  • 20:23 - 20:26
    يمكننا الآن إعطاء اجابة.
  • 20:28 - 20:34
    أحدث دليل يدل على أن الكون
    لا يتباطئ ، لكنه يتسارع خارجاً عن السيطرة.
  • 20:35 - 20:41
    والكون ، كما نعتقد ، سيموت بالجليد -
    تريليونات بعد تريليونات من السنين من الآن
  • 20:45 - 20:48
    الفضاء الفارغ لديه شخصياً طاقة
  • 20:48 - 20:52
    في كل سنتيمتر مكعب من الفضاء ،
    سواء كانت هناك أشياء أم لا ،
  • 20:52 - 20:54
    سواء كانت هناك جزيئات أم لا،
    كتلة، أو إشعاع، أيا كان...
  • 20:54 - 20:57
    لا تزال هناك طاقة ، حتى في الفضاء نفسه
  • 21:01 - 21:05
    وهذه الطاقة ، وفقا لأينشتاين ،
    تسبب ضغطاً على الكون
  • 21:07 - 21:12
    ما هي الاشياء الغريبة التي تسرع الكون؟
    نحن نسميها "الطاقة المظلمة".
  • 21:15 - 21:18
    وهذه هي الأشياء المهيمنة في الكون
  • 21:18 - 21:23
    ما يقرب من 3/4 من محتوى المادة-الطاقة
    في الكون هي هذه الطاقة المظلمة
  • 21:23 - 21:25
    ولا نعلم ما هي
  • 21:30 - 21:35
    الطاقة المظلمة، على عكس الكتلة أو الإشعاع،
    لا تقل ، مع توسع الكون.
  • 21:37 - 21:41
    هذا له آثار حاسمة على ما
    سيفعله الكون في المستقبل
  • 21:44 - 21:46
    إذن ، ماذا سيكون مستقبل الكون؟
  • 21:48 - 21:51
    حسنا إن بقيت الطاقة المظلمة مهيمنة و دافعة
  • 21:52 - 21:54
    سيتمدد الكون لا نهائياً
  • 22:01 - 22:06
    أسرع وأسرع وأسرع مع الوقت- كونٌ طريد
  • 22:08 - 22:16
    70% من طاقة الكون تقبع في الفضاء الفارغ
    ولا نفهم السبب
  • 22:18 - 22:20
    لكننا نعلم ما سيحصل
  • 22:21 - 22:27
    إذا استمرت هذه الطاقة ،
    سوف يصبح الكون باردا ومظلما وخاليا
  • 22:30 - 22:32
    هذا هو المستقبل كما قد يكون
  • 22:33 - 22:37
    لا نعرف لأننا لم نفهم بعد
    طبيعة الطاقة المظلمة.
  • 22:37 - 22:42
    حتى نفعل ذلك ، لن نعرف المستقبل ،
    لن نفهم حتى أصولنا الخاصة
  • 22:42 - 22:45
    لهذا السبب نريد معرفة
    ودراسة هذا الموضوع
  • 22:47 - 22:54
    "اكتشاف طبيعة الطاقة المظلمة الفعلية قد يغير نطرتنا للمستقبل بشكل كبير"
  • 22:56 - 23:03
    "إن حصل وضعفت عبر الزمن، قد ينهار الكون تحت الجاذبية - انسحاق ضخم"
  • 23:05 - 23:10
    "معطاةً دفعة، قد تمزق الكون عند الشقوق - تمزّق ضخم"
  • 23:13 - 23:22
    "يزداد اشتباه الفيزيائيين بوجود أكوان متعددة خارج كوننا، كلٌ بقوانين فيزيائية فريدة"
  • 23:25 - 23:34
    "وبعضها قد يحتوي على الظروف الملائمة للحياة.
    والآخر قد ينهار ويتمزق لأجزاء"
  • 23:35 - 23:42
    "آخرون قد يكونون أكثر غرابة من أي شيء نتخيله"
  • 23:46 - 23:53
    "أجزاء جديدة لهذه الأحجية موجودة في مكان ما تنتظر ليتم اكتشافها"
  • 23:53 - 23:58
    يبدو أن التوقعات تشير لكون أكثر برودة
    وأكثر فراغة مدومان
  • 24:03 - 24:08
    ولكن بالطبع علينا أن نسأل
    هل يمكن أن تؤدي هذه النهاية إلى بداية جديدة؟
  • 24:11 - 24:17
    وهناك أفكار، حيث نهاية كوننا في الواقع،
    يمكن طريقة ما، أن تؤدي إلى بداية جديدة.
  • 24:24 - 24:30
    "البعض يشتبه بأن هناك طريقة للهروب من كوننا قبل أن تمحو الانتروبي كل شيء"
  • 24:32 - 24:39
    "قد نتمكّن من محاكات أكوان افتراضية، أو بطاقة كافية نقوم بصنع كون آخر مثل كوننا"
  • 24:44 - 24:47
    لقد عملنا على الرياضيات والمعادلات،
    ويبدو أنهم يشرورن الى أنه،
  • 24:47 - 24:53
    إذا كان لديك ذرة تحطيم، قادرة على تقييد
    كميات هائلة من الطاقة في نقطة واحدة ،
  • 24:53 - 24:57
    ربما يمكنك فتح بوابة: "كون وليد"
  • 25:03 - 25:10
    مواجهةً لموت كل شيء موجود-
    ربما هذا هو الاحتمال الوحيد للهروب.
  • 25:12 - 25:16
    وهذا يثير أيضا إمكانية مثيرة للاهتمام
    للغاية، من محض التخمين بالطبع،
  • 25:17 - 25:21
    أنه ربما أي كون يحوي حياة ذكية فيه،
  • 25:21 - 25:26
    سيخلق أكوانا وليدة، أي يخلق "قوارب النجاة"
    وسوف تتكاثر الأكوان الوليدة بذاتها.
  • 25:30 - 25:35
    لذلك قد يحدث تطور بين
    الأكوان ، في الكون المتعدد.
  • 25:35 - 25:37
    قد يصبح البقاء للأصلح
  • 25:39 - 25:44
    لذلك أيضا تعد الأكوان التي بلا حياة ذكية
    "عقيمة" ، ليس لديها أطفال.
  • 25:44 - 25:48
    لكن تلك الأكوان ذوات
    درجات الحرارة المعتدلة، ونجوم كخاصتنا،
  • 25:48 - 25:53
    يمكنها أن تخلق الحضارات التي يمكن أن تسبب
    أكواناً وليدة والتي بدورها تتكاثر بعد ذلك.
  • 26:00 - 26:06
    "إن لم يكن الفرار ممكناُ، عندها سيتقدم الانتروبي مدمّراً آخر بقايا الثقوب السوداء الضخمة"
  • 26:09 - 26:17
    "عندما ينفجر آخر واحد ويموت، سيغسل الكون بالضوء لمرة أخيرة"
  • 27:25 - 27:31
    بعد طول لا يمكن تصوره من الوقت ،
    حتى الثقوب السوداء ستكون قد تبخرت ،
  • 27:31 - 27:36
    ولن يكون الكون سوى بحر من الفوتونات
  • 27:36 - 27:43
    يميلون تدريجيا نحو درجة حرارة موحدة
    كما يخفض توسع الكون حرارتهم للصفر المطلق
  • 27:58 - 28:03
    متى ما تهاوت البقايا الأخيرة
    من أخر النجوم إلى لا شيء
  • 28:04 - 28:11
    ووصل كل شيء لدرجة الحرارة ذاتها،
    أخيرا تصل حكاية كوننا إلى نهايتها
  • 28:12 - 28:15
    "الوقت يصبح بلا معنى"
  • 28:15 - 28:20
    لأول مرة خلال حياته، سيكون الكون دائماً وغير متغير.
  • 28:22 - 28:28
    الانتروبيا تتوقف بالنهاية عن الزيادة،
    لأن الكون قد وصل لأكثر حالاته اضطراباً.
  • 28:28 - 28:34
    لا شيء يحدث ،
    ويبقى لا يحدث ، إلى الأبد ...
  • 28:38 - 28:46
    "لكل شيء سحره، حتى الظلام والصمت...
    ...وأتعلم، في أيّة حالة كنت، أن أكون ها هناك راضٍ"
    Helen Keller
タイトル:
TIMELAPSE OF THE FUTURE: A Journey to the End of Time (4K)
概説:

more » « less
Video Language:
English
Duration:
29:21

Arabic subtitles

改訂 Compare revisions