Arabic feliratok

Scaling Settings - Developing Scalable Apps with Java

Beágyazókód kérése
6 Languages

Showing Revision 1 created 06/09/2016 by Udacity Robot.

  1. ،هكذا، بعد أن قمنا بكتابة كل هذه التعليمة البرمجية
  2. فلنتعرف على كيفية تحجيم التطبيق باستخدام
  3. الوحدات النمطية. الوحدات النمطية عبارة عن وظيفة جادة للمهام الشاقة داخل App
  4. Engine وتسمح لكم بتقسيم التعليمة البرمجية والتحكم بشكل أفضل
  5. في القابلية للتحجيم والتحكم بالإصدار
  6. والترقيات على الإنترنت. لمزيد من التوضيح، لم نستخدم الوحدات النمطية عند
  7. إنشاء Conference Central، ولكننا نوصي بشدة
  8. ببدء التعرف عليها بأنفسكم. وذلك من خلال الاطلاع على
  9. الوثائق على الإنترنت. حسنًا، هيا نبدأ. عند
  10. إنشاء تطبيق App Engine باستخدام الوحدات النمطية، فسوف
  11. يتم بناؤه مبدئيًا كشجرة. في الجزء العلوي
  12. ،يوجد الجذر، وهو التطبيق
  13. والتطبيق مؤلف من عدد من
  14. .الوحدات النمطية والتي هي وحدتان في هذا المثال. تضم الوحدة النمطية ثلاثة مفاهيم
  15. التعليمة البرمجية المرتبطة بالوحدة النمطية. فئة المثيل
  16. التي ينبغي استخدامها لتنفيذ التعليمة البرمجية، وهي معنية
  17. بسرعة وحدة المعالجة المركزية ومقدار الذاكرة المطلوب
  18. استخدامه. معلمات القابلية للتحجيم بما فيها عدد
  19. ،المثيلات المطلوبة للبدء ودورة حياتها. إذًا
  20. تضم الوحدة النمطية التعليمة البرمجية المطلوب تنفيذها وموارد الأداء
  21. والقابلية للتحجيم ودورة حياة المثيل المطلوب
  22. توفره. تستطيع كل وحدة نمطية أن تحتوي على عدد من
  23. الإصدارات المختلفة المقترنة بها. الإصدار هو بالضرورة
  24. ،نسخة من التعليمة البرمجية تم حفظها في الوحدة النمطية. لذا
  25. بعد قيامكم بتوزيع التطبيق في الإنتاج يمكنكم
  26. توزيع إصدارات جديدة من التعليمة البرمجية
  27. ويمكن توفير عدة إصدارات يتم تشغيلها بصورة متوازية، ويتم
  28. ترحيل مرور البيانات تدريجيًا من الإصدار القديم إلى الجديد. تسمح
  29. لكم هذه القدرة بتنفيذ بترقيات الإصدار دون
  30. الاضطرار إلى إغلاق التطبيق. وهو شيء في غاية الصعوبة
  31. ليتم تنفيذه دون App Engine. وفي النهاية، توجد
  32. .المثيلات. والمثيل هو الذي يقوم بتنفيذ التعليمة البرمجية للتطبيق
  33. إذا أردتم توسعة التطبيق، يستطيع App Engine
  34. .تشغيل مزيد من المثيلات لإدارة الحمل الإضافي
  35. ونظرًا لأن فئة المثيل وعدد المثيلات
  36. يقومان بتعريف الأداء والقابلية للتحجيم للوحدة النمطية، فإن قدرة
  37. التطبيق تعتمد على فئة المثيل وعدد
  38. المثيلات التي تقومون بتشغيلها. ويتم تكوين هذا على مستوى
  39. الوحدة النمطية، وذلك هو ما نتعرف عليه
  40. الآن. كيفية تكوين الوحدة النمطية. هيا نبدأ في التعرف على خيارين
  41. .للتحجيم للوحدات النمطية. قياس يدوي وقياس تلقائي
  42. يقوم هذان الخيارين بتعيين سمات مختلفة للمثيلات من شأنها
  43. توسيع الاستخدام وتضييقه. يسمح التحجيم اليدوي بإنشاء مثيلات
  44. تكون دومًا قيد التشغيل ولا يتم إيقافها مطلقًا. ولهذا
  45. السبب، لا يتوفر حد التنفيذ البالغ عشرة دقائق
  46. عند معالجة المهام أو وظائف كرون. وبما أنها
  47. دومًا قيد التشغيل، فيمكن أن تعمل على مدار
  48. أية فترة زمنية. ويعني ذلك أنها رائعة
  49. للاستخدام إذا كان لديكم مهام في الخلفية تعمل لفترة طويلة أو
  50. وظائف كرون. الشيء الوحيد المطلوب تكوينه
  51. للتحجيم اليدوي هو عدد المثيلات الذي تريدون
  52. أن تشغله الوحدة النمطية. هذا هو التحجيم اليدوي. هيا نتحدث الآن
  53. عن القياس التلقائي. القياس التلقائي هو الخيار
  54. الذي يسمح لـ App Engine بتوسيع استخدام التطبيق وتضييق استخدامه تلقائيًا
  55. حسب الحمل. وأول خيارين
  56. يمكنكم تعيينهما للقياس التلقائي هما أدنى
  57. وأقصى عدد من المثيلات الخاملة المطلوبة. ماذا يعني
  58. هذا؟ وما أهمية توفر مثيلات خاملة لديكم؟
  59. حسنًا، للمثيلات وقت بدء تشغيل وإذا
  60. كنتم لا تريدون أن ينتظر المستخدمون الاستجابة بينما
  61. التطبيق بحاجة إلى توسيع الاستخدام من خلال تشغيل مثيلات
  62. جديدة، فمن الجيد العمل على توفير مثيلات خاملة
  63. ،إذا احتاج التطبيق إلى توسيع الاستخدام. لذا
  64. .فالمستخدمون غير مضطرين إلى الانتظار لحين تشغيل مزيد من المثيلات
  65. لنتعرف الآن على زمن الانتقال، حيث يمكنكم تعيين
  66. أدنى وأقصى زمن انتقال معلق مسموح به للطلبات. تعمل
  67. هذه المعلمات على النحو التالي. فلنقل مثلاً ثمة طلب يأتي
  68. إلى التطبيق، ولا يوجد مثيل متاح
  69. لمعالجته. فإنه يضعه في قائمة
  70. الانتظار. ولا بد لـ App Engine من اتخاذ القرار. عندما يلزم
  71. ،توسيع استخدام التطبيق باستخدام مزيد من المثيلات. حسنًا
  72. فإنه ينتظر لبعض الوقت ليرى
  73. ما إذا كان أي من المثيلات الموجودة يصير متاحًا
  74. .لمعالجة الطلب. فيطلق على هذا اسم أدنى زمن انتقال معلق
  75. وفي حالة انقضاء هذا الوقت، يبدأ App Engine
  76. تشغيل مثيل جديد لإدارة الطلب. وفي حالة
  77. انقضاء زمن الانتقال المعلق التالي، سيتم
  78. .تشغيل مثيل جديد لإدارة الحمل بالتأكيد
  79. هذه هي كيفية قيام App Engine بتوسيع استخدام
  80. التطبيق. فبدلاً من تعيين عدد لهذه
  81. .المعاملات الأربع، يمكنكم تعيينها كلها على تلقائي
  82. في هذه الحالة، يقوم App Engine بتعيينها تبعًا
  83. للتحليل الديناميكي الذي يجريه. في النهاية، ثمة عنصر تكوين مشترك لكلا من القياس اليدوي
  84. والتلقائي. ألا وهو
  85. فئة المثيل. تقوم فئة المثيل بتعيين سرعة
  86. وحدة المعالجة المركزية ومقدار الذاكرة المطلوب
  87. استخدامه لكل مثيل من المثيلات التي تم تشغيلها. يرجى الاطلاع على
  88. .وثائق المطور لمزيد من التفاصيل حول الخيارات المتاحة
  89. كما هو واضح لكم حتى الآن، فإن الوحدات النمطية
  90. خاصة بالمهام الشاقة. وبالإضافة إلى خيارات التحجيم
  91. التي تعرفنا عليها، فهي تحتوي أيضًا على إصدارات
  92. وقد تطرقنا لها بإيجاز. تسمح لكم الإصدارات بإجراء
  93. ترقيات على الإنترنت من جانب النظام دون
  94. إيقاف الخدمة. لولا App Engine، فإن إجراء قياس تلقائي
  95. .وترقيات ديناميكية تعد مشكلات يصعب حلها
  96. .لذا، احرصوا على استخدام هذه الوظيفة الرائعة