Retourner vers la vidéo

ابن الإنترنت البار: قصة آرون سوارتز

  • 0:16 - 0:18
    ابن الإنترنت البار: قصة آرون سوارتز
  • 0:18 - 0:21
    :ترجمة
    osamak@gnu.org أسامة خالد
    @MohannadNaj و مهند نجار
  • 0:24 - 0:26
    توجد قوانين ظالمة؛
  • 0:26 - 0:29
    ،هل يجب علينا أن نظل تحت إمرتها
  • 0:29 - 0:34
    أم يجب علينا أن نسعى لتعديلها
    ،ونطيعها، إلى أن ننجح في سعينا
  • 0:34 - 0:43
    أم أنه يجب علينا أن نتجاوزها مرةً واحدة؟
  • 0:38 - 0:40
    هنري ديفد ثورو
  • 0:50 - 0:55
    عُثر على المؤسِّس الشريك لموقع الترفيه والأخبار الاجتماعية "ريديت" ميتا
  • 0:58 - 1:02
    بالتأكيد كان معجزة، رغم أنه لم ينظر إلى نفسه كذلك
  • 1:02 - 1:08
    لم يكُن أبداً متحمساً بشأن بدء أعمال تجارية وجني المال
  • 1:10 - 1:15
    هناك شعور عميق بالخسارة في "هايلاند بارك" مسقط رأس آرون سوارتز
  • 1:15 - 1:19
    حين يودّع العشّاق أحد ألمع عقول الإنترنت
  • 1:19 - 1:22
    ناشطو الحاسوب والوصول المفتوح في حِداد على هذه الخسارة
  • 1:22 - 1:25
    سيُقال لك إذا تحدثت مع الذين يعرفونه أنه يملك نباهة مُدهشة
  • 1:25 - 1:30
    قتلته الحكومة، و إم آي تي خانت كل مبادئها الأساسية
  • 1:30 - 1:34
    أرادوا أن يجعلوا منه عبرة للآخرين، حسنا؟
  • 1:35 - 1:39
    لدى الحكومات رغبة متعطّشة للسيطرة
  • 1:39 - 1:43
    كان يُفترض أن يواجه 35 عاماً في السجن ومليون دولار غرامة مالية
  • 1:43 - 1:49
    مما يثير التساؤلات حول حماس الادعاء العام، بل قد أقول: سوء سلوكه
  • 1:49 - 1:55
    هل سبق ونظرت في هذا الأمر بعينه وتوصّلت إلى أي استنتاجات؟
  • 1:58 - 2:01
    أثناء نشأتي، كما تعرف، بدأت في استيعاب
  • 2:01 - 2:03
    أن كل الأشياء المحيطة بي، والتي أخبرني الناس أنها
  • 2:03 - 2:06
    من طبائع الأمور، وأنها يجب أن تكون دائماً هكذا
  • 2:06 - 2:09
    أنها لم تكُن طبيعيّة أبداً. كانت أشياء من الممكن أن تتغيّر
  • 2:09 - 2:12
    والأهم أنها كانت أشياء خاطئة ويجب أن تتغيّر
  • 2:12 - 2:15
    .وعندما أدركت هذا لم يكن لي أن أتراجع
  • 2:24 - 2:27
    مرحباً بكم في وقت قراءة القصص
  • 2:28 - 2:32
    اسم الكتاب: بادينغتون في المعرض
  • 2:33 - 2:36
    حسناً، وُلِد في هايلاند بارك ونشأ هنا
  • 2:37 - 2:40
    أتى آرون من عائلة تضم ثلاثة إخوة كلهم مميّزين وغير عاديّين
  • 2:40 - 2:42
    ! الصندوق ينقلب عليكم
  • 2:45 - 2:48
    لم نكُن كلنا، كما تعرف.. لسنا الأطفال الأفضل تصرفاً
  • 2:48 - 2:51
    تعرف، ثلاثة أولاد يدورون في الأنحاء دائماً، يسببون المشاكل
  • 2:52 - 2:55
    الأم: لا لا لا.. آرون!؟
    آرون: ماذا؟
  • 2:56 - 3:01
    لكن، توصّلت لحقيقة: آرون تعلّم كيف يتعلم منذ سن مبكّرة جداً
  • 3:01 - 3:03
    ! واحد، اثنين، ثلاثة، أربعة، خمسة، ستة، سبعة، ثمانية، تسعة، عشرة
  • 3:06 - 3:08
    .طق، طق
  • 3:08 - 3:09
    من هناك؟
  • 3:09 - 3:10
    ! آرون
  • 3:10 - 3:11
    من آرون؟
  • 3:11 - 3:12
    ! آرون الرجل الظريف
  • 3:13 - 3:15
    .عَرِف ما يريده، وكان دائماً يريد أن يحققه
  • 3:15 - 3:17
    .كان دائماً يحقّق ما يريده
  • 3:18 - 3:21
    لم يكُن لفضوله نهاية
  • 3:21 - 3:25
    هذه صورة لما تبدو عليه الكواكب
  • 3:25 - 3:27
    وكل كوكب له رمز
  • 3:27 - 3:33
    هذا رمز عطارد، رمز الزهرة، رمز الأرض
    رمز المريخ، رمز المشتري
  • 3:33 - 3:34
    في يومٍ ما قال لسوزان
  • 3:35 - 3:37
    " ما هو هذا الترفيه العائلي الحر وسط هايلاند بارك "
  • 3:37 - 3:40
    الترفيه العائلي الحر وسط هايلاند بارك
  • 3:40 - 3:42
    لقد كان عمره ثلاث سنوات ذلك الوقت
  • 3:42 - 3:44
    "قالت: "ما الذي تتحدّث عنه؟
  • 3:44 - 3:47
    " قال: " انظري، هذا المكتوب هنا على الثلاجة
  • 3:47 - 3:49
    "الترفيه العائلي الحر وسط هايلاند بارك"
  • 3:49 - 3:55
    اندهشت جداً من أنه يستطيع القراءة
  • 3:55 - 4:00
    " القصة تسمى: " عيد الفصح عند عائلتي
  • 4:00 - 4:05
    ليلة عيد الفصح مختلفة عن غيرها من الليالي
  • 4:05 - 4:08
    أتذكّر عندما كنا في مكتبة جامعة شيكاغو
  • 4:09 - 4:12
    سحبتُ كتاباً من على الرف، كان مطبوعاً منذ 1900 تقريباً
  • 4:13 - 4:16
    " وأريتِه إياه وقلت له: " تعرف أن هذا فعلاً مكاناً غير عادي
  • 4:16 - 4:22
    كنا جميعاً أطفالاً فضوليّين، لكن آرون
    كان فعلاً يحب التعلُّم ويحب التدريس
  • 4:22 - 4:30
    اليوم سوف نقرأ الحروف الأبجدية من الأخير إلى الأول
  • 4:32 - 4:35
    أتذكّر أنه عاد إلى المنزل بعد أول درس له في الجبر
  • 4:35 - 4:38
    " قال لي " نوح، دعني أعلّمَك الجبر
  • 4:39 - 4:40
    " فقلت: "ما هو الجبر؟
  • 4:41 - 4:42
    وكان دائماً على هذا الحال
  • 4:43 - 4:46
    الآن أضغط على الزر، ضغط الزر
  • 4:47 - 4:50
    هكذا، الآن تلقّت الأمر، الآن أصبحت وردية
  • 4:52 - 4:56
    (عندما كان عمره سنتين أو ثلاث سنوات، و عرّفه (بوب
    على أجهزة الحاسوب
  • 4:56 - 4:59
    انقضّ عليها كالمجنون
  • 4:59 - 5:03
    ...
  • 5:03 - 5:08
    ،كلنا كان لدينا حواسيب، لكن آرون فعلاً انجذب إليها
    فعلاً انجذب إلى الإنترنت
  • 5:09 - 5:10
    تنظر إلى الحاسوب؟
  • 5:11 - 5:16
    لاا.. كيف كان.. أمي، لماذا لا شيء يعمل؟
  • 5:16 - 5:18
    .بدأ البرمجة من سن مبكّرة جداً
  • 5:18 - 5:22
    أتذكّر أول برنامج كتبته معه كان على البيسك
  • 5:22 - 5:24
    وكانت لعبة حرب نجوم بسيطة جداً
  • 5:26 - 5:30
    جلس معي في قبو المنزل الذي كان الحاسوب فيه
  • 5:30 - 5:32
    لساعات لبرمجة هذه اللعبة
  • 5:35 - 5:38
    مشكلتي التي استمرّت معه، كانت
    أني لم أرد إنجاز شيء
  • 5:38 - 5:42
    لكن بالنسبة له، كان هناك دائماً ما يمكن إنجازه
  • 5:42 - 5:44
    هناك دوما ما يمكن للبرمجة أن تحلّه
  • 5:47 - 5:51
    الطريقة التي كان يفكّر بها آرون ، أن البرمجة سحر
  • 5:51 - 5:54
    أنك تستطيع من خلالها إنجاز ما لا يستطيع الإنسان العادي فعله
  • 5:54 - 5:58
    صنع آرون جهاز صراف آلي، باستخدام ماكنتوش
    وصندوق الورق المقوى - الكرتون
  • 5:58 - 6:02
    في أحد السنين في يوم الهالوين، لم أعرف الشكل الذي أريد التنكُّر به
  • 6:02 - 6:05
    اعتقد أنه سيكون فعلاً أمراً رائعاً لو ارتديت أنا
  • 6:05 - 6:09
    نوعه المفضل من الحاسوب والذي كان وقتها آي ماك الأصلي
  • 6:09 - 6:11
    أعني، كان يكره التنكُّر في يوم الهالوين
  • 6:11 - 6:14
    لكنه أحب أن يقنع الآخرين ليرتدوا الأشياء التي يود أن يراها
  • 6:16 - 6:20
    ! هنا المقدِّم آرون، توقّف
    هيا يا أصحاب، انظروا للكاميرا
  • 6:24 - 6:28
    The Info :صنع موقعا اسمه
  • 6:28 - 6:31
    حيث ببساطة، يستطيع الناس أن يدوّنوا معلومات
  • 6:32 - 6:35
    فمثلاً، أنا متأكد أن هناك شخصٌ ما يعرف الكثير
    ..عن الذهب، والأوراق الذهبية
  • 6:35 - 6:37
    لماذا لا يكتبون عنه في هذا الموقع؟
  • 6:37 - 6:40
    ثم يستطيع الآخرين في وقتٍ لاحق ليقرأوا تلك المعلومات
  • 6:40 - 6:43
    ويعدّلوا المعلومات المكتوبة إذا ظنّوا أنها سيئة
  • 6:44 - 6:46
    لا يختلف كثيراً عن ويكيبيديا، صحيح؟
  • 6:46 - 6:50
    هذا كان قبل أن تبدأ ويكيبيديا
  • 6:50 - 6:52
    وطوره شخص عمره 12 عام
  • 6:52 - 6:55
    في غرفته، بنفسه
  • 6:55 - 6:59
    يعمل على هذا الخادم الصغير باستخدام تقنية قديمة
  • 6:59 - 7:01
    كانت لسان حال أحد معلّميه
  • 7:02 - 7:05
    هذه فكرة كارثية، لا يمكنك أن تسمح لأي شخص "
  • 7:05 - 7:07
    أن يكتب الموسوعة
  • 7:07 - 7:10
    السبب الرئيسي لوجود باحثين علميين لدينا هو كتابة مثل هذه الكتب لنا
  • 7:10 - 7:12
    " كيف أمكنك أن تأتي بفكرة كارثية مثل هذه ؟
  • 7:13 - 7:15
    " أنا وأخي الآخر كنا كأننا نقول: "أوه، أنت تعرف
  • 7:15 - 7:20
    ،نعم، ويكيبيديا جيدة، لكن كان لدينا هذا في منزلنا
    منذ خمس سنين مضت
  • 7:21 - 7:26
    فاز بمسابقة المدرسة "the info.org" موقع آرون
  • 7:26 - 7:30
    ArsDigita تقدمها شركة تصميم مواقع إنترنت مقرها كامبريدج
  • 7:34 - 7:38
    ArsDigita ذهبنا كلنا إلى كامبريدج عندما فاز بجائزة
  • 7:38 - 7:40
    و كما تعرف، لم يكن لدينا تصور عما كان يقوم به آرون
  • 7:40 - 7:43
    كان من الواضح أن الجائزة فعلاً مهمة
  • 7:44 - 7:48
    وسريعاً ما أصبح آرون مشاركاً في مجتمعات البرمجة على الإنترنت
  • 7:48 - 7:51
    ثم في صياغة أداة جديدة للويب
  • 7:51 - 7:56
    أتى إليّ وكان يقول: بِن، هناك شيءٌ رائع حقاً أعمل عليه الآن
  • 7:56 - 7:58
    !أنت تود أن تعرفه
  • 7:58 - 7:59
    فقلت: نعم، ما هو؟
  • 7:59 - 8:01
    RSS وقال: اسمه
  • 8:03 - 8:04
    RSS وبعدها بدأ يشرح لي ما هو الـ
  • 8:04 - 8:12
    فقلت: لماذا هذا مفيداً آرون؟ هل هناك أي موقع
    يستخدمه؟ لماذا سأرغب في أن أستخدمه؟
  • 8:12 - 8:15
    RSS كان هناك مجموعة بريدية لأشخاص يعملون على
  • 8:15 - 8:19
    بشكل عام، وكان بتلك المجموعة شخص اسمه: آرون سوارتز XML و
  • 8:19 - 8:24
    وكان تنافسياً لكن شديد الذكاء، ولديه العديد من الأفكار الجيدة
  • 8:24 - 8:28
    ولم يكن يأتِ أبداً إلى اللقاءات التي كانت وجهاً لوجه، وكان يقال له
  • 8:28 - 8:32
    متى ستأتي إلى هذه اللقاءات المباشرة وجهاً لوجه؟
  • 8:32 - 8:37
    وكان يقول: تعرِف، لا أظن أن أمي ستسمح لي
    بذلك، بلغت الرابعة عشرة مؤخراً
  • 8:37 - 8:40
    لذلك كانت ردة فعلهم الأولى، حسناً، تعرف
  • 8:40 - 8:43
    هذا الشخص، زميلنا هذا الذي كنا نعمل معه طوال السنة
  • 8:43 - 8:47
    كان عمره 13 سنة عندما كنا نعمل معه والآن بلغ الرابعة عشر
  • 8:47 - 8:49
    "!وردة فعلهم الثانية كانت: " بحق الله نود فعلا أن نلتقي به
  • 8:49 - 8:51
    " تعرف، " هذا أمر غير مألوف
  • 8:51 - 8:53
    RSS كان جزءًا من اللجنة التي صاغت
  • 8:53 - 8:59
    ما كان يقوم به، هو المساعد في بناء هيكلة النص التشعبي الحديث
  • 9:00 - 9:03
    RSS ،والجزء الذي كان يعمل عليه
  • 9:03 - 9:06
    كان أداة تمكِّنَك من الحصول على ملخّصات
  • 9:06 - 9:08
    من محتوى ما يجري على صفحات الويب الأخرى
  • 9:08 - 9:11
    الأكثر شيوعاً، أنك ستستخدمها للمدوّنات
  • 9:11 - 9:14
    قد يكون لديك 10 أو 20 مدوّنة تود أن تقرأها
  • 9:14 - 9:19
    وهذا ملخّص ما يحدث RSS تستخدم التغذية الرجعية للـ
    على تلك الصفحات
  • 9:19 - 9:22
    لتنشئ قائمة موحّدة بالأشياء التي تجري
  • 9:22 - 9:26
    كان آرون فعلاً صغيراً، لكنه فهم التقنية
  • 9:26 - 9:30
    ورأى أنها لم تكن مكتملة، وبحث عن حلول ليجعلها أفضل
  • 9:36 - 9:40
    بدأت أمه باصطحابه على طائرات لشيكاغو، ورافقناه نحن إلى سان فرانسيسكو
  • 9:40 - 9:43
    قمنا بتعريفه لأشخاص مثيرين للاهتمام للنقاش معهم
  • 9:43 - 9:45
    وكنا متعجّبين من عاداته الغذائية الغريبة
  • 9:45 - 9:48
    يأكل فقط الطعام الأبيض، فقط مثلا الرز المبخر
  • 9:48 - 9:51
    وليس الرز المقلي، لأنه لم يكُن طعاماً أبيض بما فيه الكفاية
  • 9:51 - 9:54
    والخبز الأبيض، وهكذا
  • 9:54 - 9:58
    وأنت، فعلاً تتعجّب من نوعية النقاش الذي يحصل
  • 9:58 - 10:01
    الذي يخرج من لسان طفل صغير
  • 10:01 - 10:05
    يخطر على بالك أن هذا الطفل سيبلغ مبلغا
    ما لم يقتله مرض الأسقربوط
  • 10:05 - 10:06
    آرون، دورك الآن
  • 10:07 - 10:10
    أعتقد الآن أن الفرق أنه لا يمكنك أن تصنع شركات مثل ما قال الدكتور
  • 10:10 - 10:12
    لا يمكنك أن تصنع شركات هدفها مثلا
  • 10:12 - 10:16
    " هيا لنبع المواد الغذائية للكلاب عبر الإنترنت، عبر الهواتف الخلوية "
  • 10:16 - 10:18
    لكن لا يزال هناك الكثير من الأفكار المبتكرة
  • 10:18 - 10:21
    أعتقد، إذا لم ترى ذلك الابتكار فقد يكون رأسك مدفونا في التراب حقا
  • 10:22 - 10:25
    كان متقمصا شخصية "الطالب المتميّز" حيث كان لسان حاله:
  • 10:25 - 10:28
    " أنا أذكى منك، ولأني أذكى منك "
  • 10:28 - 10:30
    " أنا أفضل منك، وأنا أستطيع أن أُملي عليك ما تفعله "
  • 10:30 - 10:34
    إنه امتداد لكونه نوعاً ما مثل .. توربي
  • 10:35 - 10:39
    إذا جمعت كل هذه الحواسيب ببعضها
    فستحل مشاكل كبيرة
  • 10:39 - 10:42
    مثل: البحث عن فضائيين، أو محاولة علاج السرطان
  • 10:45 - 10:50
    IRC أول مرة التقيت به في الـ
    دردشة التبادل على الإنترنت، لم يكُن فقط يكتب الأكواد
  • 10:50 - 10:56
    بل كان أيضاً يحمس الناس على حل المشاكل، كان نقطة وصل
  • 10:56 - 10:58
    حركة الثقافة الحرة أخذت كثيراً من اهتمامه
  • 10:58 - 11:04
    ،أظن أن آرون كان يحاول أن يصلح العالم
    كان يحاول إصلاحه
  • 11:04 - 11:06
    كانت لديه شخصية قوية جداً
  • 11:06 - 11:09
    والتي، بالتأكيد، حطمت بعض الكبرياء أحياناً
  • 11:09 - 11:14
    لم يكن مرتاحاً بالضرورة مع العالم الذي حوله
  • 11:14 - 11:16
    والعالم ليس مرتاحاً معه
  • 11:19 - 11:23
    ذهب آرون إلى المدرسة الثانوية، و كانت فعلاً تضجره المدرسة
  • 11:23 - 11:26
    لم تعجبه المدرسة، ولم يعجبه أيٍّ من الفصول التي تعلّم فيها
  • 11:26 - 11:28
    لم يعجب بالمدرّسين
  • 11:28 - 11:30
    عرف آرون فعلاً كيف يحصل على المعلومة
  • 11:31 - 11:34
    كان لسان حال آرون " لا أحتاج أن أذهب إلى
    " هؤلاء المعلّمين لأتعلم العمليات الهندسية
  • 11:34 - 11:37
    يمكنني فقط أن أقرأ كتاباً عن العمليات الهندسية
  • 11:37 - 11:41
    ولستُ بحاجة للذهاب إلى معلّم أعرف من
    خلاله روايته هو للتاريخ الأمريكي
  • 11:41 - 11:46
    لديّ هنا حوالي ثلاثة مصنّفات تاريخية أستطيع فقط أن أقرأها
  • 11:46 - 11:49
    وأنا لستُ مهتماً بهذا، أنا مهتم بالويب
  • 11:49 - 11:51
    لقد كنتُ مُحبطاً جداً من المدرسة
  • 11:51 - 11:53
    واعتقدت، أن المعلّمين لم يتقنوا ما يتحدّثوا عنه
  • 11:53 - 11:57
    وكانوا متسّلطين وباحثين عن السيطرة، الواجبات
    المنزلية كانت مجرد حجة مزيفة
  • 11:57 - 12:00
    لجعل الطلاب متذمرين
  • 12:00 - 12:01
    وإجبارهم على القيام بما يشغلهم
  • 12:02 - 12:06
    وبدأت قراءة العديد من الكتب عن تاريخ التعليم
  • 12:06 - 12:08
    وكيف تطوّر هذا النظام التعليمي
  • 12:08 - 12:12
    و ما هي بدائله، والطرق التي ستمكّن الناس فعلاً من التعلّم
  • 12:12 - 12:15
    بدلا من أن يتقيأ المعلم الحقائق ليتجرعها الطلاب
  • 12:15 - 12:18
    وهذا النوع من الإحباط الذي قادتني إليه المدرسة، جعلني
    أُسائل الكثير من الأشياء
  • 12:18 - 12:22
    ومنذ بدأت في التشكيك في ومسائلة المدرسة، أصبحت
    أُسائل المجتمع الذي بنى المدرسة
  • 12:22 - 12:25
    و أشك وأُسائِل العمليات التجارية التي بُنيت المدرسة لأجلها
  • 12:25 - 12:28
    و أشك وأُسائِل الحكومة التي، قامت بتنصيب هذه البنية كلها
  • 12:28 - 12:30
    واحدة من المواضيع التي كان شغوفاً بها، كانت: حقوق النشر
  • 12:30 - 12:32
    وخاصةً في تلك الأيام المبكرة
  • 12:32 - 12:37
    لطالما كانت حقوق النشر عبئاً على صناعة النشر وعلى القراء
  • 12:38 - 12:41
    لكنها لم تكُن عبئاً لا يُطاق
  • 12:41 - 12:46
    بل كانت منظومة معقول وجودها لضمان تمويل الناس
  • 12:46 - 12:50
    الأمر الذي عاشه جيل آرون هو ذلك الصدام
  • 12:50 - 12:53
    بين نظام حقوق النشر العتيق
  • 12:53 - 12:57
    وبين هذا الشيء المدهش الجديد الذي نُحاول أن نبنيه، الإنترنت والويب
  • 12:57 - 13:00
    حصل اصطدام بين هذين وما نتج فوضى
  • 13:02 - 13:05
    ثم التقى بعد ذلك بأستاذ القانون في هارفرد: لورانس ليسيج
  • 13:05 - 13:09
    والذي كان وقتها يتحدّى قانون حقوق النشر في المحكمة العليا
  • 13:09 - 13:13
    آرون سوارتز الصغير، ذهب إلى واشنطن
    للاستماع إلى جلسات المحكمة العليا
  • 13:13 - 13:18
    أنا آرون سوارتز، وأنا هنا للاستماع
    إلى (إلدرد) .. لأرى الحجج التي يقدّمها إلدرد
  • 13:18 - 13:23
    لماذا سافرت إلى هنا من شيكاغو، وقطعت كل ذلك
    الطريق، لرؤية حجج ألدرد؟
  • 13:23 - 13:27
    ! هذا السؤال أكثر صعوبة
  • 13:30 - 13:34
    السبب.. لا أعرف.. أنا مشوّق جداً لأرى المحكمة العليا
  • 13:34 - 13:36
    خاصةً في مثل هذه القضية التي لها اعتبار
  • 13:42 - 13:47
    ليسيج كان أيضاً في طريقه إلى تعريف جديد لحقوق النشر على الإنترنت
  • 13:47 - 13:49
    كانت تسمّى: المشاعة الإبداعية
  • 13:49 - 13:53
    إذاً كانت الفكرة المبسّطة للمشاع الإبداعي هي أن تعطي الناس، المُبدعين
  • 13:53 - 13:56
    طريقة بسيطة ليضعوا علامةً على إبداعاتهم
  • 13:56 - 13:59
    تشير إلى الحريات التي تأتي معها
  • 13:59 - 14:02
    " فإذا كانت كل ما تدور حوله حقوق النشر أن: "كل الحقوق محفوظة
  • 14:02 - 14:05
    " فالمشاع الإبداعي نموذجٌ لأن " بعض الحقوق محفوظة
  • 14:05 - 14:08
    " أريد طريقة بسيطة لأقول لك: " هذا ما يمكنك أن تقوم به بعملي
  • 14:09 - 14:13
    وحتى ولو كانت هناك بعض الأمور الأخرى "
    " والتي تحتاج إلى إذني قبل أن تقوم بها
  • 14:13 - 14:16
    وكان دور آرون فيها، الجزء المتعلق بالحاسوب
  • 14:17 - 14:19
    مثل: كيف تبني هذه الرخص
  • 14:19 - 14:23
    بحيث تبدو بسيطة ومفهومة ومكتوبة بشكل
    تستطيع الآلات أن تعالجه
  • 14:24 - 14:27
    وكان لسان حالهم: لماذا لديك هذا الطفل ذو الخمسة عشر عاماً
  • 14:27 - 14:29
    ليكتُب مواصفات رخصة المشاع الإبداعي؟
  • 14:29 - 14:31
    ألا تعقتد أن هذا سيكون خطأً فادحاً؟
  • 14:31 - 14:35
    وكان لسان حال لاري: " الخطأ الأكبر الذي قد
    " نقوم به، أن لا نصغي لهذا الطفل
  • 14:36 - 14:39
    لم يكن طوله حتى يسمح له بأن يعلو على المنبر
  • 14:39 - 14:42
    لم يكُن ممكنا تحريك المنبر
  • 14:42 - 14:46
    لذا كان الأمر محرجا، فحين يقوم بفتح
    شاشة جهازه، لا يستطيع أحد أن يرى وجهه
  • 14:46 - 14:49
    عندما نأتي إلى موقعنا هنا
  • 14:49 - 14:51
    يكون لدينا عددٌ من التراخيص
  • 14:51 - 14:55
    وهي تُعطيك قائمة بالخيارات مع شرح لما تعنيه
  • 14:55 - 14:57
    وفكّرنا في ثلاثة أنواع من الأسئلة
  • 14:58 - 15:00
    هل تريد أن تشترط النسبة؟
  • 15:00 - 15:03
    هل تريد أن تسمح بالاستخدام التجاري لعملك؟
  • 15:03 - 15:06
    هل تريد أن تسمح بالتعديلات على عملك؟
  • 15:06 - 15:07
    ! كنت مندهشةً
  • 15:07 - 15:12
    مندهشة تماماً من أن هؤلاء الكبار يعاملونه
    وينظرون إليه كأنه واحدٌ منهم
  • 15:12 - 15:15
    وقف آرون أمام قاعة جماهيرية مليئة بالناس
  • 15:15 - 15:20
    وبدأ في الحديث عن المنصة التي أنشأها للمشاع الإبداعي
  • 15:20 - 15:23
    ،وكلهم كانوا يستمعون إليه
  • 15:23 - 15:29
    وكنتُ أجلس بالخلف ولسان حالي
    " هو مجرّد طفل، لماذا يستمعون إليه؟ "
  • 15:29 - 15:30
    لكنهم كانوا يصغون إليه
  • 15:30 - 15:32
    حسناً لا أعتقد أنني فهمتها بالكامل
  • 15:33 - 15:37
    برغم أن النقّاد قالوا أن الرخصة لا تقوم بالكثير لضمان
    حصول الفنانين على أموال مقابل أعمالهم
  • 15:37 - 15:40
    إلا أن نجاح المشاع الإبداعي كان هائلاً
  • 15:40 - 15:47
    حالياً، في موقع (فلِكر) لوحده، أكثر من 200 مليون شخص
    يستخدمون نوعاً من أنواع رخصة المشاع الإبداعي
  • 15:47 - 15:51
    كان مساهماً بقدراته التقنية
  • 15:52 - 15:57
    ولكنها، لم تكُن مجرد مسألة تقنية بالنسبة له
  • 15:57 - 16:01
    كان آرون يكتُب بصراحة في مدونته الشخصية
  • 16:01 - 16:06
    أفكّر بعُمق في الأمور، وأريد من الآخرين أن يقوموا بذلك
  • 16:06 - 16:11
    أعمل على أفكار وأتعلّم من الناس. لا أحب أن نُقصي الناس
  • 16:11 - 16:15
    أحب أن تكون أعمالي كاملة تماماً، لكني
    لن أدع ذلك يقف في طريق نشرها للناس
  • 16:15 - 16:21
    باستثناء التعليم والترفيه، لن أضيّع وقتي على ما لن يكون له أثر
  • 16:21 - 16:26
    أسعى لأن أكون صديقاً للجميع، لكني فعلاً
    أكره أن لا تأخذني على محمل الجد
  • 16:26 - 16:32
    لا أحمل ضغائن (إنها ليست ذات فائدة)، ولكني أتعلّم من تجاربي
  • 16:32 - 16:38
    أريد أن أجعل العالم مكاناً أفضل
  • 16:41 - 16:46
    في 2004 غادر سوارتز هايلاند بارك وانخرط في جامعة ستانفورد
  • 16:46 - 16:50
    كانت لديه كل أنواع التهاب القولون، وكانت مزعجة جداً
  • 16:50 - 16:53
    وكنا قلقين عليه من أن لا يأخذ أدويته
  • 16:53 - 16:56
    أدخل المستشفى، وكان يأخذ تشكيلة من الأدوية كل يوم
  • 16:56 - 17:01
    وواحد من هذه الأدوية كانت (حبوب السترويد) والتي تبطِّئ نموّه و
  • 17:01 - 17:04
    وتجعله يشعر أنه مختلف عن أيٍّ من الطلاّب الآخرين
  • 17:04 - 17:07
    كان آرون، كما أعتقد، في جامعة ستانفورد مؤهلاً للمنح الدراسية
  • 17:07 - 17:13
    وسريعاً ما وجد نفسه، في برنامج كأنه جليس
    أطفال، للطلاب المتفوّقين في الثانوية
  • 17:13 - 17:21
    والذين يفترض أن يكونوا خلال أربعة سنوات قادة
    في مجالات الصناعة ومن أعلى واحد في المئة
  • 17:22 - 17:26
    وأعتقد أن كل ذلك جعل الأمر لا يُطاق بالنسبة له
  • 17:26 - 17:29
    وفي 2005 وبعد سنة واحدة في الكلية
  • 17:29 - 17:32
    عُرِض على سوارتز منصب في شركة ناشئة
  • 17:32 - 17:36
    Y Combinator :بقيادة بول جراهام، اسمها
  • 17:36 - 17:39
    " كان لسان حاله: " أهلاً، أنا عندي فكرة لموقع إنترنت
  • 17:39 - 17:42
    وأعجب بول جراهام لدرجته جعلته يقول
  • 17:42 - 17:46
    نعم، بالتأكيد! .. فترك آرون الدراسة، وانتقل إلى هذه الشقة
  • 17:46 - 17:49
    إذاً كانت هذه هي شقة آرون التي كان يعيش فيها
  • 17:49 - 17:55
    لديّ ذكريات كثيرة عن والدي وهو يخبرني عن مدى
    صعوبة الحصول على عقد إيجار
  • 17:56 - 17:58
    لأن آرون لم تكُن لديه أموال، وانسحب من الكلية
  • 17:59 - 18:01
    عاش آرون في ما هو الآن غرفة المعيشة
  • 18:01 - 18:04
    و بعض الملصقات متروكة في مكانها منذ كان يعيش آرون هنا
  • 18:04 - 18:09
    والمكتبة.. كان هناك المزيد من الكتب.. لكن، أكثرها كان لآرون
  • 18:12 - 18:17
    "infogami" :كان يسمى Y Combinator موقع آرون في شركة
    أداة تستخدم لبناء مواقع الإنترنت
  • 18:17 - 18:20
    عانت من أجل الحصول على مستخدمين "infogami" ولكن
  • 18:20 - 18:22
    وفي نهاية المطاف، ضمّ سوارتز شركته
  • 18:22 - 18:25
    Y Combinatorمع مشروع آخر لـ
  • 18:25 - 18:30
    كان مشروعا برئاسة ستيف هوفمان وألكس أوهانين، يسمى: ريديت
  • 18:30 - 18:34
    من هناك بدأنا، من تقريباً لا شيء.. لا مستخدمين
    لا أموال، ولا نص برمجي مكتوب
  • 18:34 - 18:37
    ويوماً بعد يوم، نمى موقع الويب ليصبح ذا شعبية ضخمة
  • 18:37 - 18:39
    ولم تظهر أي علامات على أن هناك تراجع
  • 18:39 - 18:44
    ،في البداية لدينا ألف مستخدم، بعدها 10 آلاف
    بعدها 20 ألف، وهكذا.. إنه فقط مدهش
  • 18:45 - 18:49
    أصبح ريديت ضخماً.. وكان كأنه ملتقى المهووسين على الإنترنت
  • 18:52 - 18:57
    هناك الكثير من الحس الفكاهي، وهناك الكثير من الفن
  • 18:57 - 19:01
    وهناك، فقط، الكثير من الناس الذين تدفّقوا على الموقع
  • 19:01 - 19:08
    وجعلوا هذا الموقع الموقع الرئيسي لمتابعة الأخبار التي تهمهم كل صباح
  • 19:08 - 19:16
    على مستوى ما، كان ريديت نوعا من التنظيم للفوضى.. لذا
    فمن ناحية هو مكان يتناقش فيه الناس
  • 19:16 - 19:22
    أخبار اليوم، التكنولوجيا، السياسية والقضايا.. ومع ذلك
    [كان هناك المواد غير الآمنة للعمل [إباحية
  • 19:22 - 19:30
    والمواد المسيئة.. وبعض الأقسام وجد فيها المتصيّدون ملاذهم
  • 19:30 - 19:34
    وبهذا المعنى، ريديت كان موطن الجدل فضلاً عن أنه
  • 19:34 - 19:37
    كان يقف على حافة فوضى
  • 19:37 - 19:41
    أخذ ريديت اهتمام المجلة الشهيرة كوندي ناست
  • 19:41 - 19:42
    والتي قدّمت عرضاً لشراء الشركة
  • 19:43 - 19:44
    كمية كبيرة من المال
  • 19:44 - 19:47
    :كبيرة بما يكفي لتجعل والدي يتلقى أسئلة من قبيل
  • 19:47 - 19:51
    كيف يمكنني.. حفظ كل هذا القدر من المال؟
  • 19:51 - 19:54
    المقدّم: الكثير من المال؟
    نوح: الكثير من المال
  • 19:54 - 20:00
    ربما.. أكثر من مليون دولار، لكن لا أعرف بالتحديد كم
  • 20:00 - 20:02
    وكم كان عمره بذلك الوقت؟
  • 20:02 - 20:03
    تسعة عشر؟ عشرين؟
  • 20:05 - 20:14
    إذاً، كان يجلس في هذه الشقة، وهم يجلسون بالجوار
    على تلك الأريكة بذلك الوقت، يطورون ريديت
  • 20:14 - 20:18
    وعندما باعوا ريديت، أقاموا حفلة كبيرة وسافروا كلهم إلى كاليفورنيا
  • 20:18 - 20:20
    في اليوم التالي.. وتركوا المفاتيح معي
  • 20:24 - 20:29
    الأمر كان مضحكاً.. لتوه باع شركة ناشئة، وكلنا افترضنا
    أنه سيكون أغنى واحد حولنا
  • 20:29 - 20:34
    لكنه قال: " لا. سآخذ صندوق الأحذية المربعة
    " كغرفة. هذا كل ما أحتاجه
  • 20:34 - 20:36
    كان بالكاد أكبر من خزانة
  • 20:36 - 20:42
    فكرة أن ينفق أمواله على الملذّات، تبدو بالنسبة له غير محتملة إطلاقاً
  • 20:43 - 20:45
    " يفسّر ذلك بقوله: " أنا أحب الحياة في الشقق
  • 20:45 - 20:48
    لذا، لن أنفق الكثير من الأموال للحصول على مكان
    ! جديد للعيش فيه، لن أشتري قصرا
  • 20:48 - 20:50
    .. وأنا أحب ارتداء الجينز و القمصان
  • 20:50 - 20:54
    .ولذا أنا لن أنفق أي أموال على الملابس
    وهكذا. إنها حقا ليست أمورًا مهمة
  • 20:55 - 21:00
    الشيء المهم بالنسبة لسوارتز هو تدفّق الحركة
    في الإنترنت وما الذي يجذب اهتمامنا
  • 21:01 - 21:05
    في النظام القديم للبث، كنا بشكل أساسي محدودين
    بكمية الموجات الهوائية التي نبثها
  • 21:05 - 21:10
    تعرِف.. تستطيع فقط أن تبث عشرة قنوات
    من خلال الموجات الهوائية للتلفزيون
  • 21:10 - 21:13
    ،أو حتى بالكيبلات.. لديك 500 قناة. أما في الإنترنت
    الجميع يمكنه أن يملك قناة
  • 21:13 - 21:18
    .الجميع يمكنه أن يحصل على مدونة، أو صفحة ماي سبيس
    الجميع لديه طريقة للتعبير عن نفسه
  • 21:18 - 21:20
    ولذلك، ما تراه الآن ليس السؤال عن
  • 21:20 - 21:25
    من يمكنه أن يصل إلى الموجات الهوائية؟ بل السؤال: من الذي
    لديه السيطرة على الطرق التي تستطيع بها أن تجد الناس؟
  • 21:25 - 21:30
    تعرِف.. تستطيع أن ترى الآن السلطة متمركزة في مواقع
    مثل جوجل. هذا النوع من حرّاس البوابات الذين يخبرونك
  • 21:30 - 21:34
    أين تريد أن تذهب في الإنترنت. الذين
    يقدمون إليك مصادر الأخبار والمعلومات
  • 21:35 - 21:40
    " إذاً، الأمر ليس.. " فقط بعض الناس يُتاح لهم أن يتحدثوا
    الآن، الجميع مُتاح له أن يتحدث
  • 21:40 - 21:41
    " فالمسألة: " من الذي سوف يُسمع؟
  • 21:44 - 21:50
    بعد أن بدأ العمل في سان فرانسيسكو
    في كوندي ناست، أتى إلى المكتب
  • 21:50 - 21:56
    وقاموا بتوفير جهاز حاسوب له يحتوي
    هراء مثبّتا عليه وأخبروه أنه لا يمكنه
  • 21:56 - 21:59
    أن يقوم بتنصيب أي شيء جديد عليه، وهذا
    يعني كارثة لأي مطوِّر، صحيح؟
  • 22:00 - 22:02
    منذ اليوم الأول كان يشتكي من كل هذه الأشياء
  • 22:06 - 22:11
    جدران رماديّة، مكاتب رماديّة، ضوضاء رماديّة.. من اليوم الأول
    الذي ظهرت فيه هنا، ببساطة: لم أستطع أن أتحمله
  • 22:11 - 22:15
    حين حان وقت الغداء: أغلقت على نفسي
    باب دورة المياه حرفيا وبدأت في البكاء
  • 22:15 - 22:18
    لا أستطيع أن أتخيل نفسي عاقلاً ما دام
    شخص يثرثر في أذني طوال الوقت
  • 22:18 - 22:21
    فضلاً عن أن أستطيع أن أُنجِز أي عمل حقيقي
  • 22:21 - 22:24
    أيضاً لا يبدو أن أحداً آخر هنا يُنجز أعمالاً
  • 22:24 - 22:27
    الجميع يأتي دائماً إلى غرفتنا ليدردش ونقضي بعض الوقت معا
  • 22:27 - 22:30
    أو يدعونا للعب لعبة الفيديو الجديدة التي لا زالت تحت التجربة
  • 22:33 - 22:40
    كانت لديه فعلاً تطلّعات مختلفة، والتي لها
    توجُّهٌ سياسي. و منطقة وادي السيليكون
    [منطقة مشهورة بالشركات الكبرى في مجال الحاسوب]
  • 22:40 - 22:47
    ليست لديها تلك الثقافة الموجّهة للنشاط التقني للأهداف السياسية
  • 22:47 - 22:50
    كره آرون العمل لدى الشركات. الجميع كره
  • 22:50 - 22:53
    العمل لدى كوندي ناست، لكن آرون هو الوحيد
    الذي لم يكُن قادراً أبداً على تحمّلها
  • 22:53 - 22:58
    وبعدها ببساطة، عرّض نفسه لأن يُطرَد
    عبر عدم ظهوره أبداً للعمل، أبداً
  • 23:01 - 23:03
    يمكن وصفها بأنها كانت نهاية فوضوية
  • 23:04 - 23:08
    رفض كل من ألكس أوهانين وستيف هوفمان
    إجراء مقابلات معهم لهذا الفيلم
  • 23:09 - 23:12
    رفض عالم الأعمال
  • 23:12 - 23:16
    واحدة من الأشياء المهم حقاً تذكّرها
  • 23:16 - 23:20
    الخيار الذي كان عندما قرّر آرون نوعاً ما
    مغادرة ثقافة البدء في الأعمال
  • 23:20 - 23:26
    ذلك الخيار كان يعني أيضاً أنه سيُغادر الأشياء التي جعلته مشهوراً
  • 23:26 - 23:31
    و محبوباً، تعرِف.. كان يخاطر بخذلان المعجبين
  • 23:32 - 23:34
    وصل إلى ما كان يفترض أن يصل إليه
  • 23:34 - 23:40
    وكان لديه ذلك الوعي الذاتي، والعناد، ليُدرِك
  • 23:40 - 23:44
    أنه صعد إلى ذلك الجبل من الهراء ليلتقط وردة واحدة
  • 23:44 - 23:46
    واكتشف عندما وصل أنه فقد حاسة الشم
  • 23:46 - 23:50
    وبدلاً من الجلوس هناك والإصرار على أن
    الأمر لم يكُن بذلك السوء الذي يبدو عليه
  • 23:50 - 23:57
    ،وهو في جميع الأحوال قد حصل على الوردة
    قرّر أن ينزل مرة أخرى. الأمر رائع فعلا
  • 23:58 - 24:02
    الطريقة التي كان يفكّر بها آرون ، أن البرمجة سحر
  • 24:02 - 24:06
    أنك تستطيع من خلالها إنجاز الأمور التي لا يستطيع
    الإنسان العادي فعلها، من خلال قدرتك على البرمجة
  • 24:07 - 24:14
    لذلك، إذا كانت لديك قُوى سحرية، هل ستستخدمها للخير؟
    أم ستسخرها لجني جبال من الأموال لك؟
  • 24:15 - 24:18
    كان سوارتز مُلهماً برؤية أحدٌ من التقى بهم في صغره
  • 24:19 - 24:22
    الرجل الذي اخترع الشبكة العنكبوتية العالمية: تيم بيرنرز لي
  • 24:23 - 24:29
    في تسعينيات القرن العشرين (1990) كان بيرنرز لي يعمل على ما
    يمكن القول أنه أكثر المشاريع ربحية في القرن العشرين
  • 24:29 - 24:33
    وبدلاً من الاستفادة الربحية من اختراع الشبكة العنكبوتية
  • 24:33 - 24:35
    وفّرها مجاناً
  • 24:36 - 24:39
    ذلك هو السبب الوحيد لوجود الشبكة العنكبوتية اليوم
  • 24:41 - 24:45
    كان آرون متأثراً بعمق بتيم
  • 24:45 - 24:51
    تيم بالتأكيد من أوائل عباقرة الإنترنت البارزين، الذين
    وتحت أي ظرف، لم يجعل ذلك مقابل المال
  • 24:52 - 24:56
    لم يكُن على الإطلاق مهتماً بكيفية اكتساب مليار دولار
  • 24:56 - 24:58
    " قد يقول الناس: " أوه، ليس هناك مالاً يُكتسب من هناك
  • 24:58 - 25:01
    وحينها سينتج لدينا شبكات ويب صغيرة كثيرة، بدلاً من واحدة كبيرة
  • 25:01 - 25:04
    ولا يمكن أن تنجح شبكات الويب الصغيرة
  • 25:05 - 25:07
    لأنه لا يمكنك أن تتبّع الروابط من واحدة إلى أخرى
  • 25:10 - 25:14
    يجب الآن أن يكون لديك الكتلة الحرجة، كان
    هذا الشيء يجري في الكوكب بأسره
  • 25:14 - 25:18
    لذلك لم يكُن لينجح، ما لم يكن بإمكان الكوكب بأسره المشاركة فيه
  • 25:22 - 25:28
    أعني.. أشعر بشعور قوي جداً أنه لا يكفي أن تعيش في العالم كما هو
  • 25:29 - 25:33
    ومجرد أن تأخذ ما يُعطى لك، وتتّبع الأشياء التي يمليها عليك الكبار
  • 25:34 - 25:37
    وما يقول لك والديك أن تفعله، وما يقول لك المجتمع أن تفعله
  • 25:38 - 25:41
    أعتقد أنه يجب عليك دائماً أن تكون متشكّكاً
    ومتسائلاً. أنا أعمل بهذا باعتباره موقفاً علمياً
  • 25:41 - 25:43
    أن كل شيء تعلّمتَه هو مجرّد أمر مؤقّت
  • 25:43 - 25:47
    أنه، دائماً قابل للخطأ والمسائلة والتشكيك والدحض
  • 25:47 - 25:49
    وأنا أعتقد أن هذا أيضاً ينطبق على المجتمع
  • 25:50 - 25:52
    وعندما أدركتُ أن هناك، مشاكل جادّة وحقيقية
  • 25:52 - 25:55
    مشاكل أساسية أستطيع أن أقوم بشيء ما للتعامل معها
  • 25:55 - 25:58
    لم أرى أي طريقا لنسيان ذلك. لم أرى أي طريقا يجعلني لا أقوم بذلك
  • 26:02 - 26:06
    كنا للتو بدأنا في قضاء بعض الوقت معاً، كمجرد أصدقاء
  • 26:09 - 26:11
    مجرد أن نتحدّث لساعاتٍ في الليل
  • 26:14 - 26:17
    بالتأكيد كان يجب أن أفهم أنه كان يغازلني
  • 26:17 - 26:19
    أعتقد أنني إلى حدٍّ ما كنتُ كأنني
  • 26:19 - 26:24
    " هذه فكرة سيئة ومستحيلة. وبالتالي سأتظاهر بأن هذا لا يحدث "
  • 26:25 - 26:29
    كما أن زواجي كان يتفكك.. وكنت عالقة من غير مكانٍ أذهب إليه
  • 26:29 - 26:32
    أصبحنا نتشارك السكن وجلبت ابنتي معنا
  • 26:34 - 26:39
    انتقلنا إلى منزل غير مفروش، كان فعلاً جواً
    مُسالماً.. ولفترة طويلة لم تكُن حياتي مُسالمة
  • 26:39 - 26:41
    والحقيقة حتى حياته كانت كذلك
  • 26:46 - 26:54
    كنّا، قريبين من بعض للغاية.. منذ بداية علاقتنا العاطفية
  • 26:54 - 26:57
    كنا.. على تواصل دائم
  • 26:58 - 27:02
    لكن كلانا.. أشخاص من الصعب التعامل معهم
  • 27:05 - 27:07
    في أثناء مناقشة لمسلسل: ألي مكبيل
  • 27:07 - 27:11
    اعترف أنه كانت لديه أغنية المقدمة، فجعلته يشغلها لي
  • 27:12 - 27:15
    كانت أغنية "آلة استثنائية" لفيونا آبل
  • 27:17 - 27:22
    وأعتقد أنه كان ذلك الشعور، نوعاً ما، أن تكون مُحاصراً
  • 27:22 - 27:28
    هذا الشعور الذي كانت تحويه الأغنية. بالإضافة
    إلى ذلك الشعور بالأمل، أيضاً
  • 27:37 - 27:42
    من نواح كثيرة، كان آرون متفائلاً بشدة بالحياة
  • 27:42 - 27:44
    حتى ولو كان لا يشعر بذلك
  • 27:44 - 27:47
    من الممكن أنه يكون متفائلاً جدا بشأن الحياة
  • 27:53 - 27:58
    آرون: ماذا تفعل؟
    كوين: فلِكر لديه فيديوهات الآن
  • 27:59 - 28:05
    وجّه سوارتز طاقته إلى سلسلة من المشاريع الجديدة
    التي تتضمّن الوصول إلى المعلومات العامة
  • 28:05 - 28:09
    :ومن ذلك موقع محاسبة أصحاب المسؤولية اسمه
    Watchdog.net
  • 28:09 - 28:11
    ومشروع آخر يسمى: المكتبة المفتوحة
  • 28:11 - 28:13
    إذاً مشروع "المكتبة المفتوحة" موقع ويب
  • 28:13 - 28:17
    openlibrary.org ويمكنك زيارته عبر
    والفكرة أن يكون دليلاً (ويكي) ضخماً
  • 28:17 - 28:20
    وأن يكون فيه صفحة لكل كتاب
  • 28:20 - 28:24
    وكل كتاب نُشِرَ في أيِّ وقتٍ مضى له صفحة ويب
  • 28:24 - 28:26
    تضمّ كل المعلومات عن الناشرين
  • 28:26 - 28:29
    من باعة الكتب، المكتبات، القرّاء
  • 28:29 - 28:31
    تحت موقع واحد، ومن ثم يعطيك روابط
  • 28:31 - 28:35
    لتتمكن من أن تشتريه، أو أن تستعيره، أو أن تتصفّحه
  • 28:35 - 28:37
    أحب المكتبات، أنا الذين إذا قدموا
  • 28:37 - 28:40
    إلى مدينة جديدة يبحثون فورا عن المكتبة
  • 28:40 - 28:43
    هذا هو حلم المكتبة المفتوح، بناء موقع
  • 28:43 - 28:46
    يمكنك أن تنتقل من كتاب إلى كتاب، من شخص إلى كاتب
  • 28:46 - 28:50
    من موضوع إلى فكرة. تذهب من خلال هذه الشجرة الكبيرة من المعرفة
  • 28:50 - 28:53
    المدفونة في المكتبات (المادية) الكبيرة
  • 28:53 - 28:56
    فمن الصعب العثور عليها، وليست مما
    يمكن الوصول إليه عبر الإنترنت
  • 28:56 - 28:59
    إنه شيء مهم جداً لأن الكتب هي إرثنا الثقافي
  • 28:59 - 29:01
    يرجع الناس إلى الكتب ليوثقوا الأمور
  • 29:02 - 29:04
    ويتم ابتلاع ذلك كله من قبل شركة كبيرة
  • 29:05 - 29:06
    إنه نوعٌ ما أمر مُخيف
  • 29:07 - 29:11
    كيف يمكنك أن تجلب الوصول الجماهيري، إلى الملكية العامة؟
  • 29:11 - 29:15
    ربما يبدو هذا واضحاً، أنك تملك وصولا عاما إلى الملكية العامة
  • 29:15 - 29:19
    لكن الحقيقة ليست كذلك. الملكية العامة
    يجب أن تكون مجانية للجميع
  • 29:20 - 29:21
    لكنها في كثير من الأحيان محجورة
  • 29:21 - 29:26
    حتى أن هناك الكثير من حرّاس البوابات، إنها
    مثل أن تكون هناك حديقة وطنية
  • 29:26 - 29:29
    لكن يحيط بها خندق وبنادق موجّهة من الأبراج المحيطة بها
  • 29:29 - 29:33
    تترصد لمن يرغب في أن يأتي فعلاً ويستمتع بالملكية العامة
  • 29:33 - 29:36
    واحدة من الأشياء التي كان آرون مهتماً بها اهتماماً خاصاً، كانت
  • 29:37 - 29:39
    توفير الوصول الجماهيري إلى الملكية العامة
  • 29:39 - 29:42
    هذه واحدة من الأشياء التي جعلته يتورّط في الكثير من المشاكل
  • 29:46 - 29:52
    كنتُ أحاول أن أتمكّن من الوصول إلى سجلات
    المحكمة الاتحادية في الولايات المتحدة
  • 29:54 - 29:59
    PACER :وما اكتشفته، نظاماً غريباً يُسمى
  • 29:59 - 30:03
    مما يعني: الوصول الجماهيري إلى سجلات المحكمة العليا
    [Public Access to Court Electronic Records]
  • 30:03 - 30:08
    بدأت في البحث عنها، ووقتها التقيت باسم كارل مالامود
  • 30:09 - 30:15
    الوصول إلى المواد القانونية في الولايات المتحدة
    يعني تجارياً: 10 مليار دولار في السنة
  • 30:15 - 30:20
    هو الشيء البغيض الذي لا يصدق في الخدمة الحكومية PACER
  • 30:20 - 30:25
    يكلّف 10 سنتات مقابل الصفحة، إنه أكثر كود
    برمجي ميت دماغياً يمكنك أن تراه
  • 30:25 - 30:30
    لا تستطيع البحث، لا تستطيع أن تضع علامة مرجعية
    لأي شيء، ويجب عليك أن تملك بطاقة ائتمانية
  • 30:30 - 30:34
    وهذه هي سجلات عامة، إنها، كما تعرِفون.. سجلات
    هامة جداً لمحاكم المقاطعات الأمريكية
  • 30:36 - 30:38
    منها تبدأ جميع الدعاوى وقضايا الحقوق المدنية الهامة لنا
  • 30:38 - 30:42
    قضايا براءة الاختراع، وجميع أنواع القضايا، والصحفيين، والطلاب
  • 30:43 - 30:48
    PACER والمواطنين، والمحامين.. جميعهم بحاجة إلى الوصول إلى
    بينما في كل خطوة بهذا الطريق يحاربهم نظامها
  • 30:49 - 30:52
    الناس الذين ليست لديهم الموارد المالية، لا يستطيعون رؤية القانون
  • 30:52 - 30:55
    بالسهولة التي يستطيع أولئك الذين يملكون
    بطاقة أمريكان إكسبريس الذهبية
  • 30:55 - 30:58
    إنها الضريبة المفروضة على الوصول إلى العدالة
  • 30:58 - 31:05
    تعرِف.. القانون هو النظام التشغيلي لديموقراطيتنا، وعليك أن تدفع لتراه؟
  • 31:05 - 31:07
    تعرِف.. هذه ليست ديموقراطية مكتملة
  • 31:07 - 31:12
    PACER يكسبون حوالي 120 مليون دولار في السنة عبر نظام
  • 31:12 - 31:17
    وهو لا يكلِّف شيئاً قريباً من ذلك، وفقاً لسجلاّتهم
  • 31:17 - 31:18
    في الحقيقة، إنها غير قانونية
  • 31:19 - 31:24
    قانون "الحكومة الإلكترونية" لعام 2002 نصّ على
    أنه يجوز للمحكمة أن تتلقى مالا
  • 31:24 - 31:31
    PACER فقط بالقدر الضروري المتطلّب لسداد تكاليف تشغيل نظام
  • 31:35 - 31:37
    public.resource.org بصفته مؤسّساً لموقع
  • 31:37 - 31:40
    PACER مالامود أراد أن يحتجّ على رسوم
  • 31:41 - 31:44
    PACER وبدأ برنامجاً يسمّى: مشروع إعادة تدوير
  • 31:44 - 31:47
    التي قاموا سابقاً بدفع رسومها PACER حيث يستطيع الناس رفع مستندات
  • 31:48 - 31:50
    إلى قاعدة بيانات مجانية بحيث يستطيع الآخرين استخدامها
  • 31:50 - 31:53
    يتعرّضون لضغوط PACER كان القائمون على
    متعدّدة من قبل أعضاء الكونجرس
  • 31:53 - 31:57
    وغيرهم حول إتاحة الوصول الجماهيري. وعليه قاموا بوضع نظام
  • 31:57 - 32:02
    PACER في 17 مكتبة في جميع أنحاء البلاد، يوفِّر وصولاً مجانياً لـ
  • 32:02 - 32:06
    تعرِف.. هذا يعني مكتبة واحدة في كل 22 ألف ميل مربع، كما أظن
  • 32:06 - 32:08
    لذلك لم يكُن هذا مريحا تماماً
  • 32:08 - 32:12
    قمتُ بتشجيع المتطوّعين للانضمام
    ThumbDrive إلى ما يسمى: تعاونية
  • 32:12 - 32:17
    وتحميل المستندات من خلال تلك المكتبات العامة
    PACER ورفعها إلى موقع إعادة تدوير
  • 32:17 - 32:19
    إلى واحدة من هذه المكتبات ThumbDrive أخذ الناس
  • 32:19 - 32:22
    وحملوا الكثير من المستندات وأرسلوها لي
  • 32:23 - 32:25
    أعني.. كان مجرّد سخرية
  • 32:25 - 32:29
    ThumbDrive في الحقيقة، عندما تدخل إلى موقع تعاونية
    ستجد ساحر أوز
  • 32:29 - 32:32
    ويظهر أقزام يغنون فيديو كليب
  • 32:35 - 32:39
    لكن وبطبيعة الحال، تلقّيت مكالمة هاتفية من ستيف شولتز و آرون
  • 32:39 - 32:43
    " ThumbDrive يقولون: " نود الانضمام إلى تعاونية
  • 32:43 - 32:47
    وبذلك الوقت، التقيت بآرون في المؤتمر
  • 32:47 - 32:52
    إن هذا شيءٌ يجب أن يكون تعاوناً بين أشخاص كثر
  • 32:52 - 32:54
    :حتى التقيت به قلت له
  • 32:54 - 32:58
    " PACER أفكّر في التدخُّل في مشكلة "
  • 33:00 - 33:02
    شولتز كان بالفعل قد قام بتطوير برنامج
  • 33:02 - 33:06
    تلقائياً PACER بحيث يقوم بتحميل مستندات
    من خلال أيٍّ من تلك المكتبات
  • 33:06 - 33:08
    أراد سوارتز أن يُلقي نظرةً عليه
  • 33:09 - 33:14
    لذا، قمتُ باطلاعه على الكود، ولم أكُن أعرف ما الذي سيحصل لاحقاً
  • 33:14 - 33:19
    لكن كما اتّضح فيما بعد، أنه على مدار تلك
    الساعات القليلة من ذلك المؤتمر
  • 33:19 - 33:22
    كان يجلس في الزاوية، ويقوم بتحسين الكود الذي كتبتُه
  • 33:22 - 33:27
    مقنعاً صديقاً له يقيم بالقرب من واحدة من تلك المكتبات
  • 33:27 - 33:32
    ليدخل إلى المكتبة ويبدأ في تجربة الكود الذي قام بتحسينه
  • 33:32 - 33:38
    وفي تلك اللحظة، أدرك العاملون في المحكمة أن
    شيئاً ما لا يسير على ما يُرام
  • 33:38 - 33:42
    وبدأت البيانات في التدفّق.. والتدفُّق.. والتدفُّق
  • 33:42 - 33:48
    PACER وسريعاً ما كان هناك 760 جيجا بايت من مستندات
    ما يُقارب 20 مليون صفحة
  • 33:49 - 33:52
    باستخدام المعلومات المأخوذة من الوصول المجاني
    لواحدة من تلك المكتبات
  • 33:52 - 33:57
    PACER كان سوارتز ينزل بشكل متزامن وآلي نظام
  • 33:57 - 34:02
    تمكن من الحصول على ما يقارُب 2.7 مليون
    مستند من سجلات المحكمة الفيدرالية
  • 34:02 - 34:04
    تقريباً حوالي 20 مليون صفحة من النصوص
  • 34:04 - 34:07
    الآن، سوف أعترف لكم.. أن 20 مليون صفحة ربما كان
  • 34:08 - 34:12
    متجاوزاً جداً لتوقّعات من كانوا يعملون على مشروع الوصول التجريبي
  • 34:12 - 34:14
    لكن مفاجأتنا للبيروقراطيين ليست أمراً غير قانوني
  • 34:15 - 34:20
    قرر آرون وكارل أن يتحدّثا إلى صحيفة نيويورك تايمز
    عن ما حصل
  • 34:20 - 34:23
    فنال انتباه مكتب التحقيقات الفيدرالية
  • 34:23 - 34:26
    فبدأوا بشكل تدريجي في متابعة منزل والدي آرون في إلينوي
  • 34:27 - 34:31
    !تلقّيت تغريدة من والدته قائلةً : اتّصل بي
  • 34:31 - 34:34
    " وكان لسان حالي: " ما الذي بحق الجحيم يجري هنا ؟
  • 34:34 - 34:37
    .. ثم عرفت بالأمر، وقمتُ بتهدئة آرون، تعرِف
  • 34:37 - 34:40
    !وكانت والدة آرون: " مكتب التحقيقات الفيدرالية
    " مكتب التحقيقات الفيدرالية؟
  • 34:40 - 34:46
    أحد عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالية قطع الطريق إلى منزلنا
    وكان يحاول أن يرى إذا ما كان آرون موجوداً في غرفته
  • 34:48 - 34:50
    وأتذكّر أنني كنتُ في المنزل ذلك اليوم، وكنت أتسائل لماذا
  • 34:50 - 34:53
    قطعت هذه السيارة كل ذلك الطريق إلى شارع منزلنا ثم عادت
  • 34:54 - 34:56
    ! هذا غريب
  • 34:56 - 35:00
    وبعد خمسة سنوات من ذلك، وأنا أقرأ في ملف
    :مكتب التحقيقات الفيدرالية قلت
  • 35:00 - 35:01
    ! يا إلهي
  • 35:02 - 35:03
    كان ذلك عميل مكتب التحقيقات الفيدرالي
  • 35:04 - 35:05
    على شارع منزلنا
  • 35:05 - 35:08
    كان مرعوباً، كان مرعوباً بالكامل
  • 35:10 - 35:14
    وكان خائفاً أكثر عندما اتصل مكتب التحقيقات الفيدرالي به
  • 35:14 - 35:17
    على الهاتف محاولين استغفاله
  • 35:17 - 35:19
    بالقدوم إلى مقهى بدون محامي
  • 35:19 - 35:22
    قال أنه ذهب إلى المنزل وطرح نفسه مستلقياً على السرير
  • 35:22 - 35:24
    وكان يرتجف
  • 35:26 - 35:28
    كشفت عملية تحميل المستندات أيضاً
  • 35:28 - 35:30
    انتهاكات ضخمة للخصوصية في مستندات المحكمة
  • 35:30 - 35:34
    وفي نهاية المطاف، اضطرّت المحاكم لتغيير سياساتها كنتيجة لذلك
  • 35:35 - 35:39
    وأغلق مكتب التحقيقات الفيدرالي التحقيق من غير توجيه أي تهم
  • 35:40 - 35:43
    وحتى هذا اليوم، أجد أنه من المُلاحَظ أن أي شخص
  • 35:43 - 35:47
    حتى أصغر مكتب نائي من مكاتب التحقيق الفيدرالي
  • 35:47 - 35:50
    يعتقد أن الاستخدام المناسب لأموال دافعي الضرائب
  • 35:50 - 35:53
    هو التحقيق مع الناس تحت ذريعة السرقة الجنائية
  • 35:53 - 35:56
    ! لأنهم جعلوا القانون عاماً ومفتوحاً
  • 35:56 - 35:58
    كيف يمكنك أن تدعو نفسك رجل قانون؟
  • 35:58 - 36:02
    وأنت تعتقد أنه يمكن أن يكون هناك خطب في هذا العالم كله
  • 36:02 - 36:03
    إذا ما صار القانون متاحاً وعاماً؟
  • 36:04 - 36:06
    آرون كان مستعداً لأن يضع نفسه في موضع الخطر
  • 36:06 - 36:09
    من أجل المبادئ التي آمن بها
  • 36:10 - 36:11
    لأنه كان منزعجاً من التقسيم غير العادل للثروات
  • 36:12 - 36:13
    تجاوز سوارتز التقنية وتحرك
  • 36:13 - 36:16
    إلى عدد كبير من القضايا السياسية
  • 36:16 - 36:19
    ذهبت إلى الكونجرس، ودعوته إلى
  • 36:19 - 36:21
    الحضور والتجوُّل هنا والحصول على تدريب لمدة لدينا
  • 36:22 - 36:25
    حتى يتمكّن من تعلُّم.. العملية السياسية
  • 36:25 - 36:28
    كان نوعاً ما يتعرّف على مجتمع جديد
  • 36:28 - 36:29
    ومهارات جديدة
  • 36:29 - 36:31
    ونوعاً من تعلُّم.. اختراق السياسة
  • 36:32 - 36:34
    إنه يبدو سخيفاً أن عمّال المناجم عليهم أن يسخدموا المطرقة دائما
  • 36:34 - 36:36
    حتى يتقطّر العرق من جسدهم كله
  • 36:37 - 36:39
    وأن تواجههم حقيقة أنهم إذا تجرّأوا على أن يتوقّفوا
  • 36:39 - 36:41
    لن يستطيعوا أن يضعوا طعاماً على مائدتهم في تلك الليلة
  • 36:41 - 36:44
    بينما أنا أجني الكثير والكثير من الأموال كل يوم
  • 36:44 - 36:45
    فقط عبر الجلوس ومشاهدة التلفزيون
  • 36:47 - 36:49
    ولكن يبدو أن العالم نفسه مثيرٌ للسخرية
  • 36:50 - 36:51
    لذلك شاركت في تأسيس مجموعة تسمّى
  • 36:51 - 36:53
    مفوضيّة حملة التغيير التقدّمي
  • 36:53 - 36:56
    وما نحاول القيام به، هو تنظيم الناس عبر الإنترنت
  • 36:56 - 36:58
    المهتمّين بالسياسة التقدّمية
  • 36:58 - 37:00
    لبقيادة البلد إلى اتجاه أكثر تقدّمية
  • 37:00 - 37:02
    والانضمام معاً
  • 37:02 - 37:03
    والانضمام إلى قائمتنا البريدية للمشاركة في حملاتنا
  • 37:03 - 37:06
    للمساعدة في فوز مرشّحين تقدّميين في الانتخابات عبر كامل البلد
  • 37:06 - 37:09
    المجموعة مسؤولة عن إشعال الجهود الشعبية
  • 37:09 - 37:13
    التي قادت لانتخاب إليزابيث وارن إلى مجلس الشيوخ
  • 37:13 - 37:15
    ربما كان يعتقد أنه نظاماً غبياً، لكنه
  • 37:15 - 37:18
    أتى إلى هنا، وقال: أنا بحاجة إلى أن أعرف هذا النظام
  • 37:18 - 37:21
    لأنه، مثل أي نظام اجتماعي، يمكن التلاعب به
  • 37:21 - 37:24
    ولكن شغفه بالمعرفة والمكتبات
  • 37:24 - 37:25
    لم يتراجع أو يقل
  • 37:26 - 37:27
    بدأ آرون في إلقاء نظرة فاحصة أكثر
  • 37:27 - 37:30
    على المؤسسات التي تنشر مقالات أكاديمية محكّمة
  • 37:31 - 37:34
    كنتيجة لكونك طالباً في واحدة من أكبر جامعات الولايات المتحدة
  • 37:34 - 37:38
    فأنا أفترض أن لديك إمكانية وصول إلى
    مجموعة واسعة من المجلات العلمية
  • 37:38 - 37:41
    و تقريباً، كل جامعة من الجامعات الكبرى بالولايات المتحدة
  • 37:41 - 37:43
    تدفع رسوم التراخيص
  • 37:43 - 37:46
    Thompson ISI لمؤسّسات مثل جيستور و
  • 37:46 - 37:49
    للوصول إلى المجلات العلمية التي
  • 37:49 - 37:51
    لا يستطيع بقية العالم قراءتها
  • 37:51 - 37:53
    هذه المجلات والمقالات العلمية
  • 37:53 - 37:57
    هي بالأساس ثورة كاملة من المعرفة الإنسانية على الإنترنت
  • 37:57 - 38:00
    وتمول الكثير منها من أموال الضرائب
  • 38:00 - 38:02
    أو عبر المنح الحكومية
  • 38:02 - 38:05
    ولكن في كثير من الحالات لقراءتها يجب عليك أن تدفع مرة أخرى
  • 38:05 - 38:08
    وأن تُسلَّم هذه الرسوم إلى ناشرين مثل: ريد إلسفير
  • 38:09 - 38:11
    رسوم التراخيص هذه كبيرة جداً، لدرجة
  • 38:11 - 38:13
    أن الطلاّب الذين يدرسون في الهند
  • 38:13 - 38:15
    بدلاً من أن يدرسوا في الولايات المتحدة
  • 38:15 - 38:17
    ليس لديهم هذا الوصول
  • 38:17 - 38:19
    إنهم محرومين من كل هذه المجلات
  • 38:19 - 38:23
    إنهم محرومين من تراثنا العلمي بأكمله
  • 38:23 - 38:26
    أعني.. الكثير من هذه المقالات العلمية تعود إلى عصر التنوير
  • 38:27 - 38:30
    في كل مرة يقوم شخصٌ ما بكتابة ورقة علمية
  • 38:30 - 38:32
    يتم مسحها ووضعها رقميا ضمن هذه المجموعات
  • 38:33 - 38:36
    إن هذا تراث أعطاه لنا
  • 38:36 - 38:38
    تاريخ أشخاص قاموا بأعمل شيّقة
  • 38:38 - 38:40
    تاريخ العلماء
  • 38:40 - 38:43
    إنه تراث يجب أن ينتمي إلينا باعتباره مشاعاً مشتركاً، كشعب
  • 38:43 - 38:46
    ولكن بدلاً من ذلك، تم إغلاقه ووضعه على الإنترنت
  • 38:46 - 38:48
    بأيادي شركات ربحية
  • 38:49 - 38:51
    تحاول أن تحصل من هذا التراث على أقصى قدر ممكن من الربح
  • 38:53 - 38:57
    إذاً، الباحث الذي تموله الجامعة، أو الشعب
  • 38:58 - 39:01
    ينشر ورقة وفي نهاية المطاف
  • 39:01 - 39:03
    بعد كل العمل الذي قام به، بعد كل ما تمّ من بحث أصيل
  • 39:03 - 39:06
    من التفكير والعمل في المعمل والتحليل
  • 39:06 - 39:08
    بعد أن تم كل شيء، وفي آخر المطاف
  • 39:08 - 39:12
    على الباحث أن يسلِّم حقوق نشر ورقته
  • 39:12 - 39:14
    إلى هذه الشركة صاحبة مليارات الدولارات
  • 39:14 - 39:15
    وهذا .. أمر مقزّز
  • 39:15 - 39:18
    إنه اقتصاد كامل مبني على عمل تطوعي
  • 39:18 - 39:21
    ومن ثم.. يجلس الناشرين في أعلاه ويجنون ثمراته؟
  • 39:22 - 39:24
    نحن نتحدّث عن عملية احتيال
  • 39:24 - 39:29
    أحد الناشرين في بريطانيا ربح 3 مليارات دولار في السنة الماضية
  • 39:29 - 39:30
    ! أعني.. يا له من احتيال
  • 39:30 - 39:34
    جيستور مجرد لاعب صغير جدا جداً في هذه الحكاية
  • 39:34 - 39:39
    لكن ولسببٍ ما، جيستور هو اللاعب الذي قرّر آرون أن يواجهه
  • 39:42 - 39:44
    ذهب إلى بعض المؤتمرات عن النفاذ المفتوح والنشر المفتوح
  • 39:44 - 39:46
    ولا أعرف من هو الشخص من موقع جيستور
  • 39:46 - 39:50
    سأله آرون:
  • 39:50 - 39:53
    " كم سيكلِّف فتح موقع جيستور إلى الأبد؟ "
  • 39:54 - 39:58
    وقال له ذلك الشخص.. أنها تقريباً 200 مليار دولار
  • 39:58 - 40:00
    وهو ما اعتقد آرون أنه سخيف جداً
  • 40:01 - 40:03
    عندما كان يعمل على زمالته في هارفرد
  • 40:03 - 40:07
    كان يعرف أن جيرانه المستخدمين في إم آي تي
    مشهورين بشبكتهم السريعة والمفتوحة
  • 40:08 - 40:10
    والمخوّلة للوصول إلى ثروات جيستور
  • 40:10 - 40:12
    رأى سوارتز أنها فرصة
  • 40:12 - 40:14
    لديك مفتاح هذه البوابات
  • 40:14 - 40:17
    وبقليلٍ من سحر النصوص البرمجية
  • 40:18 - 40:20
    يمكنك أن تحصل على تلك المقالات العلمية
  • 40:21 - 40:24
    في 24 سبتمبر 2010
  • 40:24 - 40:27
    قام آرون بشراء لابتوب جديد من نوع: إيسر
  • 40:27 - 40:31
    سجل في شبكة إم آي تي باسم: المضيف غاري
  • 40:31 - 40:34
    ghost_laptop تم تسجيل اسم العميل باسم: اللابتوب الشبح
  • 40:36 - 40:39
    لم يخترِق جيستور بالمعنى التقليدي للاختراق
  • 40:39 - 40:40
    كانت قواعد بيانات جيستور منظّمة بشكل
  • 40:40 - 40:42
    يجعل من السهل جداً معرفة
  • 40:42 - 40:44
    كيف يمكنك تحميل جميع المقالات الموجودة في جيستور
  • 40:44 - 40:46
    لأنها, ببساطة, أرقام مرتبة
  • 40:46 - 40:48
    كانت ببساطة، الإشارات المائلة ( / ) ثم رقم المقال
  • 40:48 - 40:53
    المقال 44024 وبعده 44025 .. 26 وهكذا
  • 40:53 - 40:55
    keepgrabbing.py :كتب نصاً برمجياً بلغة بايثون، باسم
    [اسم الملف يعني: استمر في الأخذ]
  • 40:55 - 40:58
    والذي يستمر في أخذ المقالات مقالاً بعد الآخر
  • 40:59 - 41:02
    وفي اليوم التالي، بدأ "اللابتوب الشبح" في أخذ المواد
  • 41:02 - 41:05
    وسريعاً ما، تم حظر آيبي حاسوبه
  • 41:06 - 41:08
    وبالنسبة لسوارتز لم تكن تلك عثرة في طريقه
  • 41:08 - 41:11
    فسريعاً ما غيّر رقم آيبي حاسوبه
  • 41:11 - 41:13
    واستمر في التنزيل
  • 41:13 - 41:18
    اتخذ جيستور و إم آي تي عدة خطوات لمحاولة التدخُّل في هذا الأمر
  • 41:18 - 41:20
    عندما لاحظوا أن هذا كان يحصل
  • 41:20 - 41:23
    وعندما لاحظوا أن الخطوات البسيطة التي قاموا بها
    لم تنجح، وفي مرحلة معيّنة
  • 41:23 - 41:27
    قام جيستور بقطع إمكانية الوصول إلى قواعد بياناتهم عن إم آي تي
  • 41:27 - 41:33
    كان إلى حد ما لعبة القط والفأر في محاولة الوصول إلى جيستور
  • 41:33 - 41:36
    وآرون كما هو واضح في النهاية، هو القط
  • 41:36 - 41:42
    لأنه كانت لديه قدرات تقنية أكبر من قدرة العاملين
    في جيستور على الدفاع عن قواعد بياناتهم
  • 41:43 - 41:47
    وفي النهاية، كانت هناك خزانة معدات مغلقة
    في أحد الطوابق السلفية لأحد المباني
  • 41:47 - 41:49
    ذهب إليها، وبدلاً من استخدام الاتصال اللاسلكي
  • 41:49 - 41:51
    نزل إلى هناك وقام بتوصيل جهازه مباشرةً في الشبكة
  • 41:51 - 41:56
    وتركه هناك، يقوم بتحميل المقالات إلى جهازه، تاركاً
    معه قرصه الصلب الخارجي
  • 41:57 - 42:02
    ومن غير علم سوارتز، تم العثور على لابتوبه
    والقرص الصلب من قبل السلطات
  • 42:03 - 42:08
    لم يُوقفوا التنزيل بل ثبّتوا كاميرات مراقبة
  • 42:10 - 42:15
    وجدوا ذلك الحاسوب في هذه الغرفة
    في أحد الطوابق السفلية لمبنى إم آي تي
  • 42:15 - 42:19
    كان باستطاعتهم أن يفصلوه من الشبكة، كان باستطاعتهم
    أن ينتظروا صاحبه ليعود إليه
  • 42:19 - 42:24
    " ويقولون: " أنت! ما الذي تفعله؟ قُم بفصله. من أنت ؟
  • 42:24 - 42:26
    وكان باستطاعتهم القيام بأيٍّ من هذا
    النوع من التصرُّفات، لكنهم لم يفعلوا
  • 42:26 - 42:30
    ما كانوا يريدون القيام به، هو تصوير ذلك، ليجمعوا أدلة تبني لهم قضية
  • 42:30 - 42:33
    هذا هو السبب الوحيد الذي يجعلك تقوم بتصوير أمر كهذا
  • 42:38 - 42:42
    في البداية، أول شخص التقطته بالخطأ كاميرا المراقبة
  • 42:42 - 42:45
    كان يستخدم الخزانة كمكان لحفظ قناني الشرب والعبوات
  • 42:53 - 42:56
    ولكن بعد أيام، التقطت سوارتز
  • 43:06 - 43:11
    سوارتز يقوم باستبدال القرص الصلب يخرجه من حقيبته
  • 43:11 - 43:16
    ويخرج من إطار الكاميرا، لمدة 5 دقائق، ثم يغادر
  • 43:37 - 43:42
    في أثناء عودته إلى منزله من إم آي تي
  • 43:42 - 43:46
    أتى أفراد الشرطة من الجانب الآخر
    من الطريق أو شيء كهذا وبدؤوا بملاحقته
  • 43:49 - 43:55
    يقول بأن الشرطة أطاحوا به واعتدوا عليه
  • 43:55 - 43:58
    يقول لي أنه لم يكُن واضحاً أنهم من الشرطة
  • 43:58 - 44:02
    بل اعتقد أن هناك شخصٌ ما يُحاول اللاحق به لمهاجمته
  • 44:02 - 44:04
    أخبرني أنهم قاموا بضربه
  • 44:08 - 44:10
    وكان.. مدمّرًا تماماً
  • 44:10 - 44:15
    مفهوم أي نوع من الملاحقة القضائية، لأيٍّ من أفراد عائلتنا
  • 44:15 - 44:18
    كان شيئاً غريباً و غير مفهوم، لم أكُن أعرف ما الذي عليّ أن أفعله
  • 44:18 - 44:21
    استخرجوا مذكّرات تفتيش لمنزل آرون
  • 44:21 - 44:25
    ولشقّته في كامبريدج، ولمكتبه في هارفرد
  • 44:28 - 44:34
    وقبل يومين من الاعتقال، تجاوز التحقيق
    جيستور وشرطة كامبريدج المحلية
  • 44:34 - 44:37
    وتولى التحقيق الخدمة السرية في الولايات المتحدة
  • 44:38 - 44:42
    الخدمة السرية بدأت التحقيق في الحاسوب
    والاحتيال على البطاقات الائتمانية في عام 1984
  • 44:43 - 44:47
    ولكن بعد 6 أسابيع من هجوم 11 سبتمبر، توسّع دورها
  • 44:49 - 44:51
    [استخدم الرئيس بوش "قانون باتريوت" [قانون الطوارئ
  • 44:51 - 44:55
    لإنشاء شبكة مما أسموها: فرق عمل الجرائم الإلكترونية
  • 44:57 - 45:02
    مشروع القانون هذا يتعاطى مع الوقائع
    والأخطار الجديدة التي يفرضها الإرهاب الحديث
  • 45:02 - 45:07
    وفقاً للخدمة السرية، هُم في المقام الأول معنيّين
    بالأنشطة ذات الأثر الاقتصادي
  • 45:07 - 45:11
    ومجموعات الجريمة المنظّمة والاحتيال
    عبر التقنية الحديثة
  • 45:12 - 45:16
    أحالت الخدمة السرية قضية سوارتز إلى
    مكتب الادعاء العام في بوسطن
  • 45:16 - 45:18
    كان هناك شخصٌ ما في مكتب الادعاء العام
  • 45:18 - 45:22
    والذي يحمل لقب: رئيس قسم جرائم الحاسوب. أو: فرقة العمل
  • 45:22 - 45:25
    لا أعرف ما هي الأشياء الأخرى التي كان يقوم بها
  • 45:25 - 45:27
    لكنك بالتأكيد لست مدّعياً على جرائم الحاسوب
  • 45:27 - 45:31
    من غير وجود جريمة حاسوب لتدّعي عليها ! وإذن.. قفز عليها
  • 45:31 - 45:35
    واحتفظ بها لنفسه، ولم يكلِّف بها أحداً غيره في المكتب أو الوحدة
  • 45:35 - 45:37
    وهو: ستيف هايمان
  • 45:37 - 45:42
    المدّعي العام ستيف هايمان كان بعيداً
    عن الظهور الجماهيري منذ اعتقال آرون سوارتز
  • 45:42 - 45:47
    لكن من الممكن أن يُرى في أحد حلقات
    "البرنامج الوثائقي التلفزيوني "الجشع الأمريكي
  • 45:47 - 45:49
    والتي تم تصويرها في وقت قريب من اعتقال آرون
  • 45:49 - 45:53
    يصف قضيته السابقة ضد الخارق ["الهاكر"] سيء السمعة ألبرتو جونزاليس
  • 45:54 - 45:57
    وهي قضية جعلت هايمان يحصل على اهتمام الصحافة والجوائز
  • 45:57 - 46:02
    جونزاليس كان العقل المدبِّر لسرقة استحوذت على
    أرقام أكثر من 100 مليون بطاقة ائتمانية وبنكية
  • 46:02 - 46:04
    وهي عملية الاحتيال الأكبر في التاريخ
  • 46:04 - 46:10
    هنا هايمان، يصف جونزاليس عارضاً نظرته في عقلية الخارقين
  • 46:10 - 46:16
    هؤلاء الأشخاص، تُوجِّه نفوسهم نفس الأشياء التي تُوجِّه نفوسنا
  • 46:16 - 46:22
    لديهم شعور بالأنا، ويحبُّون التحدّي.. وبالتأكيد: يحبّون المال
  • 46:22 - 46:25
    ويمكن للمال أن يمنحك كل شيء
  • 46:25 - 46:28
    أحد المشتبه بهم المتورّطين في قضية جونزاليس
  • 46:28 - 46:30
    كان خارق صغير يُسمّى: جوناثان جيمس
  • 46:30 - 46:33
    ولاعتقاده أن جرائم جونزاليس قد تمتدّ أثرها عليه
  • 46:33 - 46:36
    انتحر جيمس أثناء التحقيقات
  • 46:37 - 46:41
    في أوّل البيانات الصحفية، الموضّحة
    لموقف الحكومة في قضية آرون سوارتز
  • 46:41 - 46:46
    رئيسة هايمان، المدّعية العامة لمقاطعة ماساشوستس، كارمن أوتر، قالت
  • 46:46 - 46:50
    السرقة هي سرقة، سواءً كانت باستخدام حاسوب أو أداة حديدية
  • 46:50 - 46:53
    وسواءً كان ما أخذته مستندات، أو بيانات، أو دولارات
  • 46:53 - 46:56
    هذا غير صحيح، ومن الواضح أنه غير صحيح
  • 46:56 - 46:59
    أنا لا أقول أنها غير ضارة
  • 46:59 - 47:05
    وأنا لا أقول بأننا يجب أن لا نجرّم سرقة المعلومات
  • 47:06 - 47:10
    ولكن يجب أن تكون دقيقاً أكثر في محاولة تبيين
  • 47:10 - 47:14
    ما هو بالضبط نوع الضرر الذي كان ضاراً هنا
  • 47:15 - 47:17
    ما يميز الأداة الحديدية
  • 47:17 - 47:19
    أني في كل مرة أقتحم مكانًا ومعي أداة حديدية
  • 47:19 - 47:21
    فأسبِّب أضراراً. لا شكّ في ذلك
  • 47:22 - 47:23
    لكن عندما يقوم آرون بكتابة نصاً برمجياً
  • 47:23 - 47:27
    والذي يأمر: " حمِّل، حمِّل، حمِّل " .. مئات المرات في الثانية
  • 47:28 - 47:30
    ليس هناك ضرر واضح لأي أحد
  • 47:31 - 47:33
    إذا كان يقوم بذلك بغرض تجميع
  • 47:34 - 47:36
    أرشيف لإجراء البحوث الأكاديمية من خلاله
  • 47:36 - 47:38
    هذا ليس فيه أبداً أي إيذاء لأي أحد
  • 47:38 - 47:43
    لم يكُن يسرق، لم يكُن يبيع ما حصل عليه
    أو يقوم بإعطائها لأحد بمقابل
  • 47:43 - 47:46
    بحسب ما أستطيع أن أقوله، كان يُوصِل رسالة
  • 47:46 - 47:48
    الاعتقال أثر على سوارتز
  • 47:48 - 47:51
    لم يكُن يتحدّث عنه، كان.. مُرهقاً بشدة
  • 47:51 - 47:55
    إذا كنتَ تعتقد أن مكتب التحقيقات
    الفيدرالية، سوف يأتي إلى عتبة منزلك
  • 47:55 - 47:59
    في أي يوم، في أي وقت قد تذهب فيه
    إلى حجرتك، حتى ولو كنت تقوم بغسيل ملابسك
  • 47:59 - 48:02
    وأنهم قد يقتحمون الشقة، لأنك تركت الباب غير مغلقاً
  • 48:03 - 48:07
    سأشعر بتوتّر شديد.. وكان هذا واضحاً
  • 48:07 - 48:11
    ولذا كان آرون دائماً، في مزاج غير معتدل وصارم
  • 48:18 - 48:22
    لم يكُن ليُعطي أي معلومات حساسة
  • 48:22 - 48:24
    حول أماكن تواجده خلال هذه الفترة
  • 48:24 - 48:27
    لأنه كان خائفاً جداً من أن يجد مكتب التحقيقات الفيدرالية بانتظاره
  • 48:31 - 48:35
    كان وقتاً من النشاط الاجتماعي والسياسي غير المسبوق
  • 48:36 - 48:40
    وفيما بعد أعلنت مجلة التايم الأشخاص
    الذين اختارتهم كأشخاص سنة 2011
  • 48:40 - 48:41
    المحتجّ
  • 48:43 - 48:46
    كان هناك نوعٌ من نشاط الاختراق يحدث
  • 48:49 - 48:54
    ويكيليكس نشرت مجموعة نفيسة من البرقيات الدبلوماسية
  • 48:54 - 48:57
    مانينغ كان قيد الاعتقال في ذلك الوقت
  • 48:57 - 49:00
    كان غير معروف ما إذا كان مصدر التسريب
  • 49:00 - 49:05
    الأنونيموس (المجهولين) والذين هم فِرَق محتجة
  • 49:05 - 49:07
    تضم الكثير من الخارقين في صفوفها
  • 49:08 - 49:11
    والذين كانوا وقتها يخضون أنشطة ناجحة عديدة
  • 49:12 - 49:14
    إذا قارنت كل ذلك بما فعله آرون
  • 49:14 - 49:18
    فالأشياء التي قام بها كان يجب أن تترَك
    ليتعامل معها جيستور و إم آي تي
  • 49:18 - 49:22
    باعتباره أمراً خاصاً ويتم التعامل معه بشكل رسمي واحترافي
  • 49:22 - 49:28
    لم ينبغي أبداً أن تكون محل اهتمام النظام الجنائي
  • 49:29 - 49:31
    إنها فقط.. لا تنتمي إلى هناك
  • 49:37 - 49:40
    قبل أن يُتَّهَم سوارتز، عُرضت عليه صفقة إقرار
  • 49:40 - 49:43
    تضمّنت ثلاثة شهور في السجن، وبعض
    الوقت في مركز خاص بتأهيل ذوي الجرائم
  • 49:43 - 49:45
    وسنة من الإقامة الجبرية في المنزل
  • 49:45 - 49:48
    وكلها على شرط ألا يستخدم الحاسوب
  • 49:48 - 49:52
    وكانت باشتراط أن يُقِر سوارتز بالذنب في المرافعة
  • 49:52 - 49:56
    ها نحن هنا، ليس لدينا أي اطلاع، أي دليل بأي نوع
  • 49:57 - 49:58
    عن ما هي القضية التي تبنيها الحكومة
  • 49:58 - 50:02
    وعلينا أن نتّخذ هذا القرار الحساس
  • 50:02 - 50:06
    حيث المحامي يُوصي بقبول الصفقة
  • 50:06 - 50:10
    الحكومة تقدّم لك طلباً غير قابل للتفاوض
  • 50:10 - 50:13
    و يُقال لك أن احتمالات نجاحك ضئيلة
  • 50:13 - 50:17
    لذا، سواءً كنت مُذنباً أم لا، من الأفضل أن تقبل الصفقة
  • 50:18 - 50:21
    بوسطن لديها قسمها الخاص بجرائم الحاسوب
  • 50:22 - 50:25
    العديد من المحامين، ربما عدد محامين أكثر مما يحتاجونه
  • 50:25 - 50:29
    لذا، تعرِف.. يمكنك أن تتخيل كثرة القضايا
  • 50:29 - 50:30
    والتي سيكون من الصعب جداً ملاحقتها
  • 50:30 - 50:33
    لأنك تملك بعض المجرمين في روسيا مثلاً
  • 50:33 - 50:38
    أو لديك بعض الأشخاص داخل شركة سيحصلون
    على محامين مقابل 500 دولار في الساعة
  • 50:38 - 50:41
    أو 700 دولار في الساعة، يجلسون بجوارك
  • 50:41 - 50:43
    ومن ثم لديك هذا الفتى
  • 50:44 - 50:48
    والذي من السهل جداً أن تُثبت أنه قام بشيءٍ ما
  • 50:48 - 50:53
    وكان بالفعل قد وضع نفسه في موضع مثير
    للمشاكل بالنسبة مكتب التحقيقات الفيدرالية
  • 50:53 - 50:57
    إذاً، لماذا لا تذهب لأقصى قدر تستطيع
    أن تذهب إليه ضد هذا الشخص؟
  • 50:57 - 50:58
    إنه أمرٌ جيّد بالنسبة لك، المدّعي العام
  • 50:58 - 51:02
    أمر جيّد بالنسبة للجمهورية، لأنك تقوم
    بمحاربة كل هذه الجرائم الإرهابية
  • 51:02 - 51:04
    كنتُ خائفةً جداً
  • 51:04 - 51:05
    كنتُ خائفةً جداً من أن يتم احتجاز حاسوبي
  • 51:05 - 51:07
    كنتُ خائفةً جداً من الذهاب إلى السجن
  • 51:07 - 51:10
    بسبب احتجاز حاسوبي
  • 51:10 - 51:13
    كانت لديّ مواد سرية من مصادر
  • 51:13 - 51:15
    من عملي السابق، على لابتوبي
  • 51:16 - 51:19
    وكانت أعلى أولويّاتي
  • 51:19 - 51:20
    هي الحفاظ على مصادري آمنة
  • 51:21 - 51:25
    كنتُ خائفةً جداً مما قد يحصل لـ إيدا
    [ابنتها الصغرى]
  • 51:26 - 51:28
    أخبرني آرون أنهم عرضوا عليه صفقة
  • 51:28 - 51:32
    وفي النهاية قال لي، أنه سيقبلها إذا قلتُ له أن يفعل
  • 51:33 - 51:36
    وكنت على وشك أن أقول له: اقبل بها
  • 51:38 - 51:43
    كانت لديه تطلّعات سياسية جادّة
  • 51:43 - 51:46
    في الوقت الفاصل ما بين اللحظة
  • 51:47 - 51:51
    التي أنهى فيها حياة ريادة المشاريع
  • 51:51 - 51:56
    وبدأ الحياة الجديدة والتي أصبحت مرتبطة بالنشاط السياسي
  • 51:57 - 52:03
    ولم يكُن يصدِّق أنه من الممكن أن يستمرّ في حياته
  • 52:03 - 52:06
    في وجود جنحة جنائية، تعرِف.. يوماً ما قال لي
  • 52:06 - 52:08
    مررنا أثناء سيرنا بالبيت الأبيض، وقال لي
  • 52:08 - 52:10
    إنهم لا يدعون من لديه جنحة جنائية سابقة يعمل هنا
  • 52:18 - 52:21
    أعني، أراد فعلاً أن تكون هذه حياته
  • 52:22 - 52:25
    لم يقتل أحدًا ولم يؤذِ أحدا
  • 52:25 - 52:28
    لم يسرق مالاً
  • 52:28 - 52:31
    لم يفعل ما يستحق الإدانة، صحيح؟
  • 52:32 - 52:37
    وهذا المقصد
  • 52:37 - 52:39
    لا سبب يجعل منه مستحقا لأن يوصف بالجانح
  • 52:39 - 52:43
    وأن يسلب منه حق التصويت في كثير من الولايات
  • 52:43 - 52:45
    لأنه قام بما قام به
  • 52:45 - 52:47
    هذا جنون. من المنطقي مثلا
  • 52:47 - 52:50
    تعرف، أن يُغرَّم أموالا طائلة، أو
  • 52:51 - 52:54
    تعرف، يُطلَب منه ألا يعود إلى إم آي تي مجددا
  • 52:54 - 52:58
    لكن أن يكون جانحا؟ أن يواجه السجن؟
  • 53:01 - 53:03
    رفض سوارتز صفقة الإقرار
  • 53:04 - 53:07
    ضاعف هايمان جهوده
  • 53:07 - 53:13
    استمر هايمان في الضغط علينا على كافة المستويات
  • 53:13 - 53:15
    حتى بوجود الأدلة المحسوسة
  • 53:15 - 53:18
    ،التي صودرت من حاسوب إيسر الخاص بآرون
    ومن قرصه الصلب وقرص يو إس بي
  • 53:18 - 53:21
    كان المدّعين بحاجة لدليل على نيته
  • 53:21 - 53:25
    لماذا كان آرون سوارتز ينزل الوثائق من جيستور؟
  • 53:25 - 53:27
    وماذا كان ينوي القيام بها؟
  • 53:29 - 53:32
    .ادعت الحكومة أنه يسعى لنشرها
  • 53:32 - 53:36
    ،لكننا لا نعرف ما إذا كانت هذه نيته فعلا
  • 53:36 - 53:38
    لأن آرون له تاريخ
  • 53:39 - 53:43
    في مشاريع تحليل بيانات ضخمة من مقالات
  • 53:43 - 53:45
    ليتعلم شيئا شيقا عنها
  • 53:45 - 53:48
    أفضل دليل على ذلك أنه حينما كان في ستانفورد
  • 53:49 - 53:53
    نزّل قاعدة بيانات وستلو القانونية كاملة
  • 53:54 - 53:56
    في مشروع مع طلبة القانون في ستانفورد
  • 53:56 - 53:59
    .نزّل سوارتز قاعدة بيانات وستلو القانونية
  • 53:59 - 54:01
    كشف عن علاقة مُشكِلة ما بين
  • 54:01 - 54:04
    ممولي الأبحاث القانونية ونتائجها المرغوبة.
  • 54:04 - 54:08
    قام بتحليل مذهل للشركات الهادفة للربح
  • 54:08 - 54:11
    حينما تمنح المال لأساتذة القانون الذين
    ،يكتبون مقالات لمراجعة القوانين
  • 54:11 - 54:15
    .والتي تكون مفيدة مثلا لإيكسون عندما تسرب النفط
  • 54:15 - 54:20
    .ولذا كان نظاما فاسدا -كما تعلم- لتمويل الأبحاث عديمة القيمة
  • 54:20 - 54:23
    .لم يصدر سوارتز مستندات وستلو
  • 54:23 - 54:26
    نظريا، من الممكن أنه كان يقوم بالشيء ذاته
    مع قاعدة بيانات جيستور
  • 54:26 - 54:28
    .وهذا لا بأس به إطلاقا
  • 54:28 - 54:30
    وفي المقابل، لو كان ينوي
  • 54:30 - 54:33
    تأسيس خدمة منافسة لجيستور
  • 54:33 - 54:37
    كأن ينشئ نافذا يتحكم هو فيه لمجلة هارفرد للقانون
  • 54:37 - 54:39
    ليجني المال منه
  • 54:39 - 54:42
    فهو حينها خرق جنائي
  • 54:42 - 54:45
    لأنك تسعى لاستغلال هذه المادة تجاريا
  • 54:45 - 54:47
    .لكنه نوعٌ من الجنون تخيُّل أن هذا ما كان يقوم به
  • 54:48 - 54:50
    :لكن هناك الحالة الوسط، وهي
  • 54:50 - 54:53
    ماذا لو كان يسعى لتحريرها للعالم النامي كله؟
  • 54:54 - 54:55
    ولذا فما كان يسعى إليه
  • 54:55 - 54:59
    .يخلق فرقا شاسعا عن كيف ينبغي للقانون أن يتعامل معه
  • 54:59 - 55:01
    كانت الحكومة تقاضيه
  • 55:01 - 55:04
    كما لو كان خرقا جنائيا تجاريا
  • 55:04 - 55:06
    كما لو كان قد سرق سجلات بطاقات ائتمان كاملة
  • 55:06 - 55:07
    كما لو كانت هذه هي الجريمة.
  • 55:07 - 55:10
    لا أعرف ماذا كان ينوي القيام به بقاعدة البيانات تلك
  • 55:10 - 55:12
    لكني سمعت من صديق له
  • 55:12 - 55:15
    أن أرون كان سيحلل البيانات
  • 55:15 - 55:18
    باحثا عن دليل عن تمويل الشركات لأبحاث التغير المناخي
  • 55:18 - 55:20
    .وأن ذلك قاد لنتائج منحازة
  • 55:20 - 55:23
    .وأنا أصدق ذلك كلية
  • 55:25 - 55:28
    .قيل لي فقط أن ستيف يريد التحدث إلي
  • 55:29 - 55:33
    ظننت أن في ذلك مخرج لي
  • 55:33 - 55:35
    كي أخرج من هذه الحالة.
  • 55:35 - 55:38
    .ولم أكن أريد أن أعيش في خشية من مصادرة حاسوبي
  • 55:39 - 55:41
    لم أرد أن أعيش في خشية من أن أسجن
  • 55:41 - 55:43
    في تهمة أمام المحكمة
  • 55:43 - 55:46
    إذا ما أجبروني على فك تشفير حاسوبي
  • 55:47 - 55:49
    ."عندما أتوني وقالوا: "ستيف يريد التحدث إليكِ
  • 55:51 - 55:52
    .بدى الأمر معقولا
  • 55:53 - 55:55
    منحوا نورتن ما يعرف
  • 55:55 - 55:57
    "برسالة "ملكة اليوم
  • 55:58 - 56:01
    وهو ما يسمح للمدّعين بسؤالها عن قضية آرون
  • 56:01 - 56:04
    في حين تمنح نورتن حصانة من الادعاء
  • 56:04 - 56:06
    .على أي معلومة تدلي بها في الاجتماع
  • 56:06 - 56:07
    لم يعجبني
  • 56:08 - 56:11
    أخبرت محاميّ مرارا أنه لم يعجبني
  • 56:11 - 56:13
    بدى الأمر مريبا، ولم يعجبني
  • 56:13 - 56:15
    ،لم أرد الحصانة، لم أحتج الحصانة
  • 56:15 - 56:16
    لم أرتكب شيئا
  • 56:16 - 56:18
    لكنهم كانوا صارمين جدا جدا
  • 56:18 - 56:22
    لم يريدوا أن أجتمع بالمدعي دون حصانة
  • 56:22 - 56:25
    المقابل: للتوضيح: هذه صفقة "ملكة اليوم"؟
  • 56:25 - 56:26
    نعم كانت رسالة صفقة
  • 56:26 - 56:28
    المقابل: وبذلك تقدمين المعلومات
  • 56:28 - 56:30
    شريطة الحماية من الادعاء.
  • 56:30 - 56:34
    لم تكن تقديم معلومات
  • 56:34 - 56:36
    كانت -أو على الأقل هكذا نظرت إلى الأمر- كانت
  • 56:36 - 56:38
    أن نعقد نقاشا، أن نعقد مقابلة معهم
  • 56:38 - 56:41
    المقابل: حسنا، يسألونك أسئلة
    كوين: يسألوني أسئلة
  • 56:41 - 56:42
    المقابل: ويسألونك عما يشاؤون
    كوين: نعم
  • 56:42 - 56:44
    المقابل: وما يحصلوا عليه يمكن أن يأخذونه ليقاضوا به
  • 56:44 - 56:49
    نعم، في الحقيقة، نعم، حاولت مرارا أن أذهب بلا حماية.
  • 56:50 - 56:54
    حاولت مرارا أن أرفض رسالة الصفقة
  • 56:54 - 56:57
    كنت مريضة، وكان محاميّ يضغطون عليّ
  • 56:57 - 56:58
    .كنت مترددة
  • 56:58 - 57:01
    .لم أكن على ما يرام في تلك المرحلة
  • 57:01 - 57:03
    .كنت محبطة وكنت خائفة
  • 57:03 - 57:06
    ،ولم أفهم الحالة التي كنت فيها
  • 57:06 - 57:09
    .لم أفهم لماذا كنت في هذه الحالة
  • 57:09 - 57:13
    لم أقم بشيء مثير ناهيك عن أن يكون خطأً
  • 57:14 - 57:15
    كنا مجانين
  • 57:15 - 57:17
    آرون كان مُحبطاً جداً
  • 57:17 - 57:19
    كلنا كنا مُحبطين جداً
  • 57:19 - 57:21
    محامي آرون كان مُحبطاً جداً
  • 57:21 - 57:23
    حاولنا إقناع كوين أن تغيّر محاميها
  • 57:24 - 57:28
    لم أعتد أن أتواجد في غرفة فيها رجال ضخمين مسلحين
  • 57:29 - 57:31
    يخبرونني باستمرار أني أكذب
  • 57:31 - 57:32
    .وأني بكل تأكيد قمت بشيء ما
  • 57:34 - 57:37
    أخبرتهم أن ما يقاضون لأجله
  • 57:37 - 57:40
    لم يكن جريمة
  • 57:41 - 57:43
    أخبرتهم أنهم سيكونون المذنبين في التاريخ
  • 57:43 - 57:45
    :استخدمت هذه العبارة، قلت
  • 57:45 - 57:47
    "ستكونون المذنبين في التاريخ"
  • 57:49 - 57:50
    وبدوا ملولين
  • 57:50 - 57:52
    لم يبدوا غاضبين، بل فقط ملولين
  • 57:53 - 57:57
    وشعرت أننا لم نكن نخوض ذات المحادثة
  • 57:57 - 57:59
    أخبرتهم أشياء كثيرة عن، كما تعرف
  • 57:59 - 58:03
    لماذا ينزِّل الناس مقالات المجلات. وفي النهاية
  • 58:03 - 58:05
    لا أتذكّر سياق الحديث، لكن
  • 58:06 - 58:08
    ذكرت أنه كتب تدوينة
  • 58:08 - 58:10
    "بيان طلائع النفاذ المفتوح"
  • 58:13 - 58:16
    هذا هو بيان طلائع النفاذ المفتوح
  • 58:16 - 58:20
    الذي يفترض أنه كتب في يوليو 2008 في إيطاليا
  • 58:20 - 58:22
    المعلومات قوة
  • 58:22 - 58:25
    وككل قوة، ثمة من يريد الاستئثار بها لنفسه
  • 58:25 - 58:27
    إن الميراث العلمي والثقافي للعالم أجمع
  • 58:27 - 58:29
    الذي نُشر طوال القرون الماضية عبر الكتب والمجلات
  • 58:30 - 58:34
    ترقمنه بضع شركات خاصة وتحجر عليه
  • 58:34 - 58:38
    وفي ذات الوقت، هؤلاء المحرومون منه، لن
    يرضوا أن يبقوا مكتوفي الأيدي
  • 58:38 - 58:40
    تبحثون عن الثغرات وتقفزون الحواجز
  • 58:41 - 58:43
    لتحرروا المعلومات التي احتكرها الناشرون
  • 58:43 - 58:44
    .وتتشاركونها مع أصدقائكم
  • 58:45 - 58:47
    .لكن كل هذا يتم في الخفاء سرا
  • 58:48 - 58:49
    يسمونه سرقة أو قرصنة
  • 58:49 - 58:52
    كما لو كان تشارك كنز المعرفة يُكافأ أخلاقيا
  • 58:52 - 58:54
    بمثابة الاستيلاء على السفن وقتل طاقمها
  • 58:55 - 58:58
    .لكن النسخ ليس عيبا بل هو واجب أخلاقي
  • 58:58 - 59:01
    .لا يمنع صديقَه من النسخ إلا من أعمى الطمع قلبه
  • 59:02 - 59:04
    .ليس من العدل اتباع القوانين الظالمة
  • 59:04 - 59:06
    حان وقت الظهور للعلن
  • 59:06 - 59:08
    وأن نسير نحو العصيان المدني
  • 59:08 - 59:12
    .بأن نعلن معارضتنا للسرقة الخاصة للثقافة العامة
  • 59:12 - 59:16
    .يقال أن البيان نفسه كتبه أربعة أشخاص مختلفون
  • 59:17 - 59:18
    ونقحته نورتن
  • 59:19 - 59:21
    .لكن سوارتز وقع اسمه عليه
  • 59:22 - 59:25
    عندما انتهيت ذهبت مباشرة إلى آرون
  • 59:25 - 59:28
    وأخبرته بكل ما أتذكر عما جرى
  • 59:29 - 59:30
    فغضب جدا
  • 59:35 - 59:37
    .ما قمت به لم يكن ينبغي أن يتفاقم على هذا النحو
  • 59:40 - 59:43
    لم أرتكب أي خطأ
  • 59:43 - 59:45
    لكن كل شيء فسد
  • 59:47 - 59:48
    ..لم أكن أبدا
  • 59:57 - 59:59
    .لا زلت غاضبة
  • 60:00 - 60:02
    لا زلت غاضبة أنك قد تسعى
  • 60:03 - 60:06
    .بكل طاقتك لمساعدة هؤلاء على القيام بالصواب
  • 60:06 - 60:09
    .لكنهم يقلبون كل شيء عليك
  • 60:09 - 60:12
    .ويؤذونك بكل ما يستطيعون
  • 60:15 - 60:19
    .وفي تلك اللحظة ندمت على ما فعلت
  • 60:20 - 60:23
    .لكن ندمي الأكبر أننا رضينا بذلك
  • 60:24 - 60:25
    أننا لم نمنع حدوثه
  • 60:26 - 60:29
    .أننا راضون بنظام عدالة يسعى للتلاعب بالبشر
  • 60:29 - 60:32
    .والإيقاع بهم في أفخاخ تدمر حياتهم
  • 60:33 - 60:35
    ولذا نعم، أتمنى أني لم أقل شيئا
  • 60:35 - 60:41
    .لكني أشد غضبا أن هذا هو المكان الذي أنا فيه
  • 60:43 - 60:47
    .أننا كشعب نظن ألا بأس في ذلك
  • 60:48 - 60:52
    استخدموا كل طريقة خطرت على بالهم
  • 60:52 - 60:55
    لتقدم لهم معلومات
  • 60:55 - 60:59
    لا تساعد آرون وتساعد ادعاء آرون
  • 61:00 - 61:07
    .لكن كما تعلم لا أظن أنه كان لديها معلومات مفيدة للحكومة
  • 61:08 - 61:12
    .مرت شهور وأصدقاء آرون وعائلته ينتظرون الدعوى الخطيرة
  • 61:12 - 61:17
    .في هذه الأثناء أصبح سوارتز خبيرا في عدد من قضايا الإنترنت
  • 61:18 - 61:22
    هل تظن أن الإنترنت يجب أن تعتبر حقا إنسانيا؟
  • 61:22 - 61:25
    شيئا لا يمكن للحكومة أن تسلبه منك؟
  • 61:25 - 61:27
    نعم. بكل تأكيد
  • 61:27 - 61:30
    أقصد أن الادعاء بأن الأمن القومي مبرر لإغلاق الإنترنت
  • 61:31 - 61:34
    هو تحديدا ما سمعناه في مصر وسوريا وكل تلك البلدان الأخرى
  • 61:34 - 61:37
    صحيح أن مواقعا مثل ويكيليكس سوف تنشر
  • 61:37 - 61:40
    موادا محرجة عما تفعله الحكومة الأمريكية
  • 61:40 - 61:43
    وسيتنظم الناس ليحتجوا عليها
  • 61:43 - 61:44
    ويسعون لتغيير حكومتهم
  • 61:44 - 61:46
    كما تعلمين، هذا شيء جيد
  • 61:46 - 61:48
    ،هذا هو غرض كل حقوق التعديل الأول لحرية التعبير
  • 61:48 - 61:50
    ،وحرية التجمع وما إلى ذلك
  • 61:50 - 61:52
    ولذا ففكرة أن علينا أن نسعى لإغلاق ذلك
  • 61:52 - 61:55
    .أظن أنها تعارض بعض المبادئ الأمريكية الأساسية جدا
  • 61:55 - 61:58
    وهي مبادئ أظن أن آباءنا المؤسسين سيفهمونها
  • 61:58 - 62:00
    .لو أن الإنترنت كانت موجودة وقتها
  • 62:00 - 62:03
    بدلا من أن يذكروا صندوق البريد في الدستور
    فسيذكرون مزودي خدمة الإنترنت
  • 62:06 - 62:10
    .قابل سوارتز الناشطة تارن ستاينبركنر-كوفمن وصار يواعدها
  • 62:11 - 62:12
    ...نحتاج صدعا جماعيا مهولا
  • 62:12 - 62:16
    .لا يوجد صدع جماعي عالمي، لن يغير شيئا
  • 62:16 - 62:19
    تعلمين أن 4 أشخاص في هذه المدينة كفيلون بإحداث
    صدع جماعي عالمي مهول
  • 62:19 - 62:22
    .نحتاج أحدا يوقّع العرائض
  • 62:22 - 62:28
    دون أن يذكر لها التفاصيل، حذّرها أنه منخرط
    ."فيما أسماه "الشيء السيء
  • 62:28 - 62:30
    :كان عندي نظريات مجنونة مثلا
  • 62:30 - 62:32
    أنه كان يخونني مع إيلزبث وورن
  • 62:33 - 62:36
    .كنت أظن هيلاري كلينتون وإيلزبث وورن
  • 62:38 - 62:44
    :في آخر يوليو اتصل بي آرون فأجبت وقال
  • 62:45 - 62:47
    "الشيء السيء قد يكون في الأخبار غدا"
  • 62:48 - 62:50
    "هل تريدين أن أخبرك أم تريدين أن تقرئي عنه في الأخبار؟"
  • 62:50 - 62:52
    "قلت له: "أريدك أن تخبرني
  • 62:53 - 62:59
    "قال لي: "حسنا، لقد اعتقلت
  • 62:59 - 63:01
    "لأني نزلت مقالات من مجلات أكاديمية كثيرة"
  • 63:01 - 63:03
    "ويريدون أن يجعلوني عبرة لمن يعتبر"
  • 63:04 - 63:09
    "قلت: "فقط هذا؟ كل هذه الزوبعة؟ حقا؟
  • 63:09 - 63:11
    "لا تبدو المسألة خطيرة"
  • 63:11 - 63:18
    في 14 يوليو 2011 رفع الادعاء الفيدرالي دعوى
    ضد سوارتز فيها أربع جُنح
  • 63:18 - 63:19
    تمّ اتهامه
  • 63:19 - 63:24
    في نفس اليوم الذي اعتقل فيه شخصان في إنجلترا لأنهم من لولزسك
    لولزسك: مجموعة خارقين. من أشهر عملياتهم اختراق مليون ]
    [ مستخدم سوني وتعطيل موقع وكالة المخابرات المركزية الأمريكية
  • 63:24 - 63:27
    وغيرهم من الخارقين ["هاكرز"] الحقيقيين
  • 63:27 - 63:30
    وآرون شخص يبدو على مظهره أنه خارق
  • 63:30 - 63:35
    وهذا يكفي لأن يضعوا رأسه على عصى ويعلقوه على المداخل
  • 63:35 - 63:39
    ذهب آرون ليسلم نفسه فاعتقلوه
  • 63:39 - 63:42
    ثم فتشوه عاريا
  • 63:42 - 63:45
    أخذوا شريط حذائه وحزامه
  • 63:45 - 63:48
    .وتركوه في الحبس الانفرادي
  • 63:50 - 63:53
    أصدر مكتب الادعاء العام في مقاطعة ماساتشوستس
  • 63:53 - 63:55
    :بيانا يقول
  • 63:55 - 63:58
    " يواجه سوارتز عقوبة بالسجن تصل إلى 35 عاما "
  • 63:58 - 64:01
    " على أن يعقبها 3 سنوات من المراقبة "
  • 64:01 - 64:05
    " والتعويض والمصادر وغرامة مقدارها مليون دولار "
  • 64:06 - 64:09
    .أفرج عنه بكفالة مقدارها مئة ألف دولار
  • 64:09 - 64:12
    في ذات اليوم: جيستور الضحية الأساسية في القضية
  • 64:13 - 64:17
    .أسقط رسميا كل التهم ضد سوارتز ورفض استمرار القضية
  • 64:18 - 64:22
    لم يكن جيستور صديقا لنا ولم يساعدونا ولم يكونوا ودودين معنا
  • 64:22 - 64:25
    .لكنهم أيضا شعروا أنهم لا يريدون أن يكونوا جزءاً مما يحصُل
  • 64:25 - 64:31
    .جيستور والشركة الأم إثكا تجاهلوا طلباتنا بالتحدث من أجل الفيلم
  • 64:31 - 64:33
    :لكنهم أصدروا بيانا حينها يقول
  • 64:33 - 64:37
    .أن الاستمرار في الدعوى قرار الحكومة وليس قرار جيستور
  • 64:38 - 64:42
    وكنا نظن أنه بذلك سوف تنتهي القضية
  • 64:43 - 64:45
    وأننا سنتمكن من حث ستيف هايمان على إسقاط القضية
  • 64:45 - 64:48
    .أو تسويتها بطريقة عقلانية
  • 64:49 - 64:50
    .لكن الحكومة رفضت
  • 64:51 - 64:52
    المقابل: لماذا؟
  • 64:55 - 64:58
    .حسنا، أظن أنهم أرادوا أن يجعلوا آرون عبرة لمن يعتبر
  • 64:58 - 65:03
    وذكروا أن السبب الذي يجعلهم لن يتجاوزوا
  • 65:03 - 65:05
    طلب الإدانة بالجنحة والسجن
  • 65:05 - 65:12
    .أنهم أرادوا أن يستغلوا القضية للردع
  • 65:12 - 65:13
    .أخبرونا بذلك
  • 65:13 - 65:14
    المقابل: أخبروكم بذلك؟
  • 65:14 - 65:15
    نعم.
  • 65:15 - 65:17
    المقابل: أنه سيكون عبرة لمن يعتبر؟
    .والد آرون: نعم
  • 65:17 - 65:22
    المقابل: قال لكم أنه سيكون عبرة لمن يعتبر؟
    .والد آرون: نعم، قاله ستيف هايمان
  • 65:22 - 65:23
    يردعون من؟
  • 65:23 - 65:26
    هل ثمة أشخاص كثر طلقاء يدخلون إلى جيستور
  • 65:27 - 65:30
    وينزلوا المقالات ليعبروا عن موقف سياسي؟ أقصد، من يردعون؟
  • 65:30 - 65:36
    سيكون أسهل أن نفهم موقف إدارة أوباما
  • 65:36 - 65:41
    التي تدعي تبنيها للردع لو أنها مثلا
  • 65:41 - 65:46
    لاحقت ما يقال أنها أكبر جريمة اقتصادية
    في هذه البلاد في آخر 100 سنة
  • 65:46 - 65:49
    .الجرائم التي قادت إلى الأزمة الاقتصادية في وول ستريت
  • 65:50 - 65:58
    (عندما تكون انتقائيا في تطبيق فكرة الردع (التي ليس عليها خلاف
  • 65:58 - 66:02
    فلست نزيها في تعاطيك مع خرق القانون
  • 66:02 - 66:06
    ويكون توزيعك لجهود جهات فرض القانون
  • 66:07 - 66:10
    مبنيا على الإيديلوجية السياسية
  • 66:10 - 66:16
    .وهذا ليس معارضا للديمقراطية فحسب
    بل يفترض أن يكون معارضا لأمريكا أيضا
  • 66:20 - 66:24
    تواتر أن ستيف هايمان أبلغ مجلس إم آي تي الخارجي
  • 66:24 - 66:27
    أن القشة التي قصمت ظهر البعير كانت بيانا صحفيا
  • 66:27 - 66:31
    "أصدرته منظمة أسسها سوارتز تسمى: "طالب بالتقدم
  • 66:31 - 66:33
    وفقا لرواية إم آي تي
  • 66:33 - 66:36
    كانت ردة فعل هايمان على بيان الدعم القصير
  • 66:36 - 66:38
    "أن سماه "حملة إنترنت متوحشة
  • 66:38 - 66:44
    وخطوة ساذجة نقلت القضية من إنسانية
    .بين شخصين إلى المستوى المؤسساتي
  • 66:44 - 66:47
    .كان هذا تلبيساً مضلِّلاً
  • 66:47 - 66:51
    لم يرد المدعي أن يتعرض للحرج وقد يكون لديه
    مشروع سياسي مستقبلي
  • 66:51 - 66:53
    ولم يرد لهذه القضية أن تعود وتلاحقه
  • 66:54 - 66:58
    كم صرفت من المال لتعتقل شخصا أخذ كتبا
    أكثر من اللازم من مكتبة عامة؟
  • 66:58 - 67:01
    ! ثم هزمت في المحكمة. لا يمكن أن يسمح بذلك
  • 67:01 - 67:05
    سعيت بعد ذلك إلى الضغط على إم آي تي بعدة طرق
  • 67:05 - 67:06
    لأقنعهم أن يذهبوا للحكومة
  • 67:06 - 67:10
    .لطلب إيقاف الدعوى
  • 67:11 - 67:13
    المقابل: ماذا كانت ردة فعل إم آي تي حينها؟
  • 67:14 - 67:18
    .لم يبدو أنه ثمة أي ردة فعل من إم آي تي وقتها
  • 67:23 - 67:26
    إم آي تي لا تدافع عن آرون
  • 67:26 - 67:30
    .وهو ما اعتبره أشخاص داخل مجتمع إم آي تي جنونا
  • 67:31 - 67:36
    .لأن إم آي تي مكان يشجع الخارقين بكل ما تعنيه الكلمة من معنى
  • 67:36 - 67:40
    في إم آي تي يعتبر التغول والتجول في طرق ومسارات
  • 67:40 - 67:43
    لا يسمح لك بالتواجد فيها، ليس حق مرور فحسب
  • 67:44 - 67:46
    .بل جزءًا من رحلة إم آي تي
  • 67:46 - 67:50
    .وكسر الأقفال كان منهجا تدرسه إم آي تي في الشتاء
  • 67:51 - 67:56
    .كان بيدهم الواجب الأخلاقي لإيقاف ذلك
  • 67:56 - 68:01
    :لم تتخذ إم آي تي موقفا وتقول للحكومة الفيدرالية
  • 68:01 - 68:04
    " .لا تقوموا بذلك، لا نريدكم أن تقوموا بذلك "
  • 68:04 - 68:07
    ."ردة فعلكم مبالغ فيها، هذا أكثر مما ينبغي." على حد علمي
  • 68:09 - 68:13
    .تصرفوا كما تتصرف أي شركة
  • 68:13 - 68:16
    ساعدوا الحكومة ولم يساعدونا
  • 68:16 - 68:21
    .ما لم يشعروا أنهم مضطرون لذلك، ولم يسعوا قط إلى إيقافها
  • 68:22 - 68:25
    .رفض إم آي تي طلبات متكررة للتعليق
  • 68:25 - 68:30
    .لكنهم أصدروا تقريرا يقول أنهم سعوا للحفاظ على موقف الحياد
  • 68:30 - 68:33
    وأنهم يظنون أن هايمان ومكتب المدعي العام الأمريكي
  • 68:33 - 68:36
    .لم يكن يهتم برأي إم آي تي ولا بما تقوله في هذه القضية
  • 68:36 - 68:41
    .كان تصرف إم آي تي يتعارض جدا ومبادئها
  • 68:42 - 68:47
    قد تقول أن إم آي تي غضت الطرف وأن ذلك حق لها
  • 68:47 - 68:53
    .لكن هذا الموقف، الموقف المحايد بذاته كان موقفا مؤيدا للادعاء
  • 68:53 - 68:59
    إذا نظرت إلى ستيف جوبز وستيف فوزنياك فستجد أنهما
    بدآ ببيع الصندوق الأزرق
  • 68:59 - 69:02
    .الذي كان مصمما للتحايل على شركة الهاتف
  • 69:02 - 69:05
    ،إذا نظرت إلى بل غيتس وبول آلن
  • 69:05 - 69:09
    فستجد أنهما بدآ تجارتهما في وقت استخدام الحاسوب في هارفراد
  • 69:09 - 69:11
    وهو ما كان بكل وضوح خرقا للقواعد
  • 69:11 - 69:13
    الفرق بين آرون والأشخاص الذين ذكرتهم للتو
  • 69:13 - 69:17
    أن آرون كان يريد أن يحسن العالم ولم يكن يريد
    .أن يجني المال فحسب
  • 69:19 - 69:23
    .ظل سوارتز نشطا في عدد من قضايا الإنترنت
  • 69:23 - 69:29
    .ما يجعل الإنترنت ناجحة أنها سوق تتنافس فيها الأفكار
  • 69:29 - 69:32
    .ونحن بحاجة إلى التركيز على الحصول على معلومات أكثر عن حكومتنا
  • 69:32 - 69:35
    .ووصول أوسع، ونقاش أعم، ومناظرات أكثر
  • 69:35 - 69:38
    .لكن يبدو أن ما يسعى إليه الكونغرس -بدلا من ذلك- هو تعطيل الأمور
  • 69:39 - 69:40
    ظن آرون أن بإمكانه تغيير العالم
  • 69:40 - 69:44
    .بشرح العالم بوضوح بالغ للناس
  • 69:44 - 69:49
    .يمكن لفليم أن تتحكم فعليا بحاسوبك ليتجسس عليك
  • 69:49 - 69:52
    .أهلا أرون سعيدون باستضافتك مجددا في برنامجنا
  • 69:52 - 69:54
    كما تعلمين فكما كان الجواسيس في الماضي
  • 69:54 - 69:56
    يضعون المايكروفونات ليتنصتوا على ما يقوله الناس
  • 69:56 - 69:59
    .هم اليوم يستخدمون الحواسيب ليقوموا بالأمر ذاته
  • 69:59 - 70:02
    استمر نشاط سوارتز السياسي
  • 70:02 - 70:07
    وانتقل اهتمامه لمشروع قانون في الكونغرس
    .لمكافحة القرصنة على الإنترنت
  • 70:07 - 70:09
    .كان اسمه سوبا
  • 70:09 - 70:13
    رأى النشطاء من أمثال بيتر إكرسلي أنه تعدٍ كبير
  • 70:13 - 70:16
    وأنه يهدد السلامة التقنية للإنترنت بأسرها
  • 70:16 - 70:18
    من أول الأشياء التي فعلتها، أني اتصلت بآرون
  • 70:18 - 70:22
    وقلت له: هل نستطيع أن نقيم حملة كبيرة على الإنترنت ضده؟
  • 70:22 - 70:24
    " مشروع القانون هذا ليس عن حقوق النشر "
  • 70:25 - 70:26
    "أليس كذلك؟"
  • 70:26 - 70:30
    ."قال: "لا، بل هو مشروع متعلق بحرية الاتصال
  • 70:31 - 70:32
    .أعرت له مسمعي بعد ذلك
  • 70:32 - 70:36
    فكر فيها مدة ثم أخبرني: نعم
  • 70:36 - 70:38
    "فذهب وأسس: "طالب بالتقدم
  • 70:38 - 70:41
    طالب بالتقدم منظمة للنشاط على الإنترنت
  • 70:41 - 70:44
    .تجاوزنا المليون والنصف عضو الآن
  • 70:44 - 70:47
    بدأت في خريف 2010
  • 70:47 - 70:49
    .كان آرون أحد أبرز رجالاتها
  • 70:49 - 70:52
    كان مجتمعا من أشخاص يتنظمون
  • 70:52 - 70:55
    .ليؤيدوا قضايا العدالة الاجتماعية على مستوى فيدرالي في هذا البلد
  • 70:56 - 71:01
    كانت سوبا ترمي لتقليص قرصنة الموسيقى والأفلام على الإنترنت
  • 71:01 - 71:05
    ما فعلت أن استخدمت مطرقة ضخمة
  • 71:05 - 71:07
    .لعلاج مشكلة كانت تحتاج مشرطا
  • 71:07 - 71:12
    كان -لو مُرّر- سيسمح للشركات أن تغلق
    الحسابات المصرفية لمواقع بأسرها
  • 71:12 - 71:17
    .بدون الإجراءات الجزائية الاعتيادية أو يجبر غوغل على إزالة روابطها
  • 71:17 - 71:20
    .كل ما كان مطلوبا: ادعاء واحد بخرق حقوق النشر
  • 71:21 - 71:24
    حرض الشركات الإعلامية التقليدية الضخمة
  • 71:24 - 71:27
    .على الثقافة المعاصرة الرفيعة القائمة على التعديل والمشاركة
  • 71:27 - 71:30
    .يجعل من كل من يدير موقعا أن يصبح شرطيا
  • 71:30 - 71:33
    وإذا أخفقوا في التأكد من ألا أحد يستخدم موقعهم
  • 71:33 - 71:35
    .لأي شيء قد يبدو غير قانوني
  • 71:36 - 71:38
    .يمكن إغلاق الموقع كاملا بدون محاكمة حتى
  • 71:39 - 71:44
    .كان هذا قد تجاوز الحدود. أعني أنه كان كارثيا
  • 71:44 - 71:49
    يشكل مشروع القانون هذا تهديدا خطيرا لحرية التعبير وللحريات المدنية
  • 71:49 - 71:52
    .لكل من يستخدم الإنترنت
  • 71:52 - 71:56
    "عدد محدود جدا منا قالوا: "توقفوا، لسنا مع القرصنة أيضا
  • 71:56 - 71:59
    لكن ليس من المنطقي تدمير بنية الإنترنت
  • 71:59 - 72:03
    ونظام تسجيل النطاقات وغيره مما يجعلها حرة مفتوحة
  • 72:04 - 72:06
    باسم مكافحة القرصنة
  • 72:06 - 72:08
    .وآرون وعى ذلك فورا
  • 72:08 - 72:10
    الحريات التي يكفلها دستورنا
  • 72:10 - 72:14
    .الحريات التي تأسست عليها هذه البلاد ستسلب فجأة
  • 72:14 - 72:17
    بدلا من أن تمنحنا التقنية الجديدة حرية أكبر
  • 72:17 - 72:20
    .ستسلب حقوقنا الأساسية التي نعتبرها دوما بديهة
  • 72:21 - 72:27
    .وأدركت في اليوم الذي تحدثت فيه مع بيتر أنه لا يمكن أن ندع هذا يحدث
  • 72:28 - 72:33
    .حينما قدم سوبا في أكتوبر 2011 أعتبر الأمر واقع لا محالة
  • 72:33 - 72:37
    .كانت استراتيجيتنا أول ما أصدر أن نبطئ مشروع القانون
  • 72:38 - 72:40
    أو أن نضعفه قليلا
  • 72:40 - 72:44
    .لكننا لم نتوقع أننا سنتمكن من إيقاف مشروع القانون
  • 72:46 - 72:49
    إذا عملت في واشنطن فستعي
  • 72:50 - 72:53
    أن الخلافات التشريعية في واشنطن
  • 72:54 - 72:58
    .خلافات بين قطاعات وأموال شركات مختلفة
  • 72:58 - 73:01
    والجميع يسعى لتمرير التشريعات
  • 73:01 - 73:05
    والخلافات الأقل تكون بين قطاع شركات معينة
  • 73:05 - 73:08
    تكافئه شركات أخرى وهم متساوون ماليا
  • 73:08 - 73:11
    .من ناحية تمويلهم للحملات ولجهات الضغط
  • 73:11 - 73:13
    .هذه أخفها
  • 73:13 - 73:15
    الخلافات التي لا ترتقي لمستوى الخلافات حتى هي عادة
  • 73:16 - 73:18
    التي يكون فيها المال مع طرف معين
  • 73:18 - 73:20
    كل الشركات في طرف معين
  • 73:20 - 73:23
    .وفي الطرف المقابل ملايين الأشخاص لا أكثر
  • 73:25 - 73:31
    لم يسبق أن شاهدت شيئا مثل بيبا وسوبا
    في حياتي كلها في الخدمة العامة
  • 73:31 - 73:37
    .رافق المشروع 40 سيناتورا أمريكا اعتبروا مشاركين في تأييده
  • 73:38 - 73:44
    فكان الطريق لا يزال طويلا للحصول
    على 60 صوتا لإنهاء الأمور الإجرائية
  • 73:45 - 73:48
    .حتى أنا شككت بنفسي. كانت مرحلة صعبة
  • 73:48 - 73:52
    .تمكن آرون و"طالب بالتقدم" من حشد دعم مهول
  • 73:52 - 73:56
    حينما جمعوا ما بين الغضب العارم
    .وتقنيات التواصل الصوتي عبر الإنترنت
  • 73:56 - 73:59
    .ليسهلوا على الناس الاتصال بالكونغرس
  • 74:00 - 74:04
    .لم يسبق أن قابلت شخصا يعمل على هذا المستوى
  • 74:04 - 74:08
    .في الجانبين: التقني، والاستراتيجي
  • 74:08 - 74:13
    .اتصل الملايين بالكونغرس ووقعوا عرائض مناهضة لسوبا
  • 74:13 - 74:15
    .انقطعت السبل بالكونغرس
  • 74:16 - 74:20
    .كانت مشاهدة أعضاء الكونغرس الجهلة وهم يناقشون المشروع ملفتة
  • 74:21 - 74:23
    .مشاهدة إصرارهم أن بإمكانهم تقييد الإنترنت
  • 74:23 - 74:25
    .وأنه ليس بإمكان مجموعة من المهووسين إيقافهم
  • 74:25 - 74:26
    .لست مهووسا
  • 74:26 - 74:28
    .لست مهووسا بما يكفي
  • 74:28 - 74:31
    .قد يكون علينا أن نسأل المهووسين ما وظيفة هذا بالضبط
  • 74:31 - 74:33
    .لنعقد جلسة استماع، استدعوا المهووسين
  • 74:36 - 74:36
    حقا؟
  • 74:40 - 74:41
    المهووسين؟
  • 74:42 - 74:46
    "أعتقد أن الكلمة التي تبحثون عنها هي "الخبراء
  • 74:47 - 74:53
    ليثقفوكم كي لا تأتي قوانينكم بنتائج عكسية وتفسد الإنترنت
  • 74:53 - 74:57
    .نحن نستخدم مصطلح المهوسيين، ومسموح لنا بذلك لأننا مهووسون
  • 74:57 - 75:02
    كون الأمر بلغ مبلغه دون أن يستشيروا خبراء تقنيين
  • 75:02 - 75:05
    .يعكس الإشكال في هذه البلدة
  • 75:05 - 75:10
    أبحث عن شخص يمثل أمام هذه الهيئة ليشهد في جلسة استماع
  • 75:10 - 75:12
    .ليخبرهم: أنتم على خطأ لهذه الأسباب
  • 75:12 - 75:15
    كان يوجد مكتب يقدم الاستشارات العلمية والتقنية
  • 75:16 - 75:19
    ."وكان بمقدور الأعضاء أن يذهبوا ليقولوا: "ساعدوني في فهم كذا وكذا
  • 75:19 - 75:22
    .لكن غنغرنج قضى عليه قائلا أنه مضيعة للمال
  • 75:22 - 75:26
    .منذ تلك الفترة والكونغرس يهيم في عصور الظلام
  • 75:26 - 75:30
    .لا أظن أن أحدا كان يظن أنه بالإمكان هزيمة سوبا، ولا حتى آرون
  • 75:30 - 75:34
    .أعتقد أن الأمر كان يستحق المحاولة لكنه لم يبدُ ممكنا
  • 75:35 - 75:37
    أتذكر أنه وبعد شهور أتذكر
  • 75:37 - 75:40
    "التفت إلي وقال: "أعتقد أننا قد ننتصر في هذه
  • 75:40 - 75:42
    " !قلت: "سيكون هذا مذهلا
  • 75:44 - 75:50
    استمرت الاتصالات بعدما أعلن موقع الاستضافة
    غودادي دعمه لمشروع القانون
  • 75:50 - 75:55
    .نقل عشرات آلاف المستخدمين نطاقاتهم احتجاجا
  • 75:55 - 76:00
    .خلال أسبوع تواضع غودادي وتراجع عن موقفه الداعم لسوبا
  • 76:00 - 76:04
    عندما أدرك من يؤيد شركات الموسيقى والأفلام
  • 76:04 - 76:08
    في الكونغرس أنه ثمة ردة فعل
  • 76:08 - 76:10
    أعادوا صياغة مشروع القانون ليحجّموه قليلا
  • 76:10 - 76:12
    .كان بالإمكان مشاهدة المنحنى
  • 76:12 - 76:16
    .كان بالإمكان ملاحظة أن حججنا وقعت موقعا
  • 76:16 - 76:19
    كأن آرون كان يسعى لإشعال عود ثقاب لكنه ينطفئ
  • 76:19 - 76:21
    ثم يشعل آخرا وينطفئ وأخيرا
  • 76:21 - 76:24
    تمكن من جمع ما يكفي من اللهب ليتحقق الاشتعال فعلا
  • 76:25 - 76:27
    .وتحولت لنار حارقة
  • 76:27 - 76:32
    في 16 يناير 2012 أصدر البيت الأبيض تصريحا قال فيه
  • 76:32 - 76:34
    أنه لم يعد يدعم مشروع القرار
  • 76:34 - 76:36
    .ثم حدث هذا
  • 76:36 - 76:40
    أنا من المؤمنين وبشدة أن علينا معالجة مشكلة القرصنة
  • 76:40 - 76:42
    وعلينا أن نعالجها بحزم
  • 76:43 - 76:44
    .لكن مشروع القانون هذا ليس المشروع الصحيح
  • 76:44 - 76:49
    عندما أيد جيمي ويلز إغلاق ويكيبيديا
  • 76:49 - 76:53
    خامس أشهر موقع وب في العالم
  • 76:53 - 76:59
    الموقع الذي تتجه إليه 7% من النقرات في الإنترنت كلها
  • 76:59 - 77:00
    أغلقت ويكيبيديا
  • 77:00 - 77:02
    أغلق ريديت
  • 77:02 - 77:03
    أغلق غركلست
  • 77:03 - 77:06
    ذابت خطوط الهاتف في كابتول هل
  • 77:06 - 77:09
    سارع أعضاء الكونغرس في استصدار بيانات
  • 77:09 - 77:13
    .تسحب دعمهم لمشروع القانون الذي كانوا يؤيدونه قبل يومين
  • 77:14 - 77:18
    خلال 24 ساعة تبدل عدد معارضي سوبا في الكونغرس
  • 77:18 - 77:19
    ..من هذا
  • 77:20 - 77:21
    ..إلى هذا
  • 77:23 - 77:28
    لم يكن يعقل أن تشاهد أعضاء الكونغرس
    .والسيناتورات يغيرون مواقفهم ببطء
  • 77:28 - 77:31
    طوال يوم الإضراب
  • 77:31 - 77:34
    تبدل موقف مئة نائب تقريبا
  • 77:35 - 77:39
    وكان صعبا علي أن أصدق ذلك بعد كل ما جرى
  • 77:39 - 77:40
    ! انتصرنا
  • 77:41 - 77:42
    ما قال عنه الناس أنه مستحيل
  • 77:42 - 77:49
    ! ما قررت كبرى شركات العالم أن تجعله من ضروب الأحلام تحقق
  • 77:49 - 77:50
    ! نجحنا
  • 77:51 - 77:52
    ! انتصرنا
  • 77:56 - 77:59
    .هذا أسبوع تاريخي في سياسة الإنترنت، بل ربما في السياسة الأمريكية
  • 77:59 - 78:02
    ما سمعنا ممن في واشطن
  • 78:03 - 78:07
    من موظفي كابتول هل أنهم تلقوا رسائل بريد إلكتروني ومكالمات هاتفية
  • 78:07 - 78:10
    في يوم إضراب سوبا أكثر مما تلقوه مطلقا
  • 78:11 - 78:13
    ،أعتقد أنها كانت لحظة مشوقة جدا
  • 78:13 - 78:18
    .كانت تلك اللحظة التي نضجت فيها الإنترنت سياسيا
  • 78:18 - 78:21
    كان الأمر متسارعا لأنه من الصعب أن تصدق أنه حدث
  • 78:21 - 78:25
    .من الصعب تصديق أن مشروع قرار يحظى بهذا القدر من القوة الاقتصادية
  • 78:26 - 78:29
    .لم يمر بسلاسة في الكونغرس
  • 78:29 - 78:32
    .لم يمر بسلاسة فحسب بل لم يمر مطلقا
  • 78:34 - 78:36
    من السهل أحيانا أن تظن أنك عاجز
  • 78:36 - 78:39
    فحينما تنزل إلى الشارع لتتظاهر وتصرخ
  • 78:39 - 78:40
    .ولا يسمعك أحد
  • 78:40 - 78:43
    ! لكني هنا اليوم لأقول لكم: أنتم أقوياء
  • 78:46 - 78:49
    .قد تشعر أحيانا ألا أحد يسمعك
  • 78:49 - 78:52
    .لكني هنا لأقول لكم بلى، صوتكم يسمع
  • 78:52 - 78:56
    أنتم تحققون التغيير. يمكن أن توقفوا
    مشروع القانون هذا ما لم تتوقفوا عن القتال
  • 79:00 - 79:02
    ! أوقفوا بيبا، أوقفوا سوبا
  • 79:04 - 79:07
    بصراحة كانت ستستفيد بعض كبرى شركات الإنترنت
  • 79:08 - 79:11
    .من الرقابة التي ستفرض على منافسيها الصغار
  • 79:13 - 79:14
    .لا يمكن أن نسمح بحدوث هذا
  • 79:15 - 79:19
    بالنسبة له كان مهما أن يحقق تغييرا صغيرا
  • 79:20 - 79:23
    .بدلا من أن يساهم مساهمة بسيطة في تغيير كبير
  • 79:23 - 79:27
    .لكنه مع سوبا لعب دورا كبيرا في تغيير كبير
  • 79:27 - 79:30
    ولذا فبالنسبة له كان أشبه لإثبات النظرية
  • 79:31 - 79:35
    " كما تعلمون: " ما أريده في حياتي أن أغير العالم
  • 79:35 - 79:40
    "أتعاطى مع الموضوع بصفة علمية حين أقيس أثري"
  • 79:40 - 79:42
    "وهذا يظهر أنه ممكن"
  • 79:43 - 79:45
    "أن ما أريد أن أنجزه في حياتي ممكن"
  • 79:46 - 79:51
    "أثبتّ أن بإمكاني القيام بذلك. أني -أرون سوارتز- قادر على تغيير العالم"
  • 79:51 - 79:56
    بالنسبة لشخص لم يظن مطلقا أنه حقق الكثير
  • 79:57 - 79:58
    -أعني أرون-
  • 79:59 - 80:03
    كانت من اللحظات القليلة التي كان ممكنا حقا
  • 80:04 - 80:07
    أن تشعر أنه شعر أنه أنجز شيئا جيدا
  • 80:07 - 80:11
    شعر أن هذا قد يكون انتصاره الوحيد
  • 80:14 - 80:16
    قال الجميع أنه لم يكن بالإمكان إيقاف سوبا
  • 80:16 - 80:22
    ! أوقفناه. هذه ثلاثة انتصارات مذهلة رائعة قبل أن تنتهي السنة حتى
  • 80:22 - 80:25
    .إذا كان للتفاؤل وقت فهو الآن
  • 80:27 - 80:30
    .انتصر في سوبا بعد سنة من اعتقاله
  • 80:30 - 80:32
    .ليس عصيا أن نرى أن اللحظة سعيدة
  • 80:32 - 80:33
    .حدث الكثير
  • 80:33 - 80:40
    .هو معتاد على المشاركة في العملية السياسية ولا يمكن أن توقفه
  • 80:40 - 80:44
    .طويلة جدا قائمة المنظمات التي أسسها سواترز أو شارك في تأسيسها
  • 80:44 - 80:48
    وقبل سنوات من كشف سنودن للرقابة المنتشرة على الإنترنت
  • 80:48 - 80:50
    .كان سوارتز يحمل هذا الهم
  • 80:51 - 80:55
    .من المذهل أن ترى المحاسبة فضفاضة لهذه الدرجة
  • 80:55 - 80:57
    .إذ ليس عندهم إحصاءات أساسية حتى
  • 80:57 - 80:59
    .عن حجم برنامج التجسس هذا
  • 80:59 - 81:04
    إذا كان جوابهم: "نحن نتجسس على عدد كبير جدا
    " لدرجة أننا عاجزون عن إحصائه
  • 81:04 - 81:06
    .فالعدد مهول جدا
  • 81:07 - 81:10
    "قالوا: "نعرف عدد الهواتف التي نتجسس عليها
  • 81:10 - 81:13
    "لكننا لا نعرف عدد الأشخاص الحقيقيين الذين يستخدمونها"
  • 81:13 - 81:15
    .لكنهم تراجعوا وقالوا لا نستطيع تقديم أية أرقام على الإطلاق
  • 81:15 - 81:19
    .هذا...أقصد أن هذا مرعب
  • 81:19 - 81:26
    .وضغطوا عليه بشدة وأخذوا كل ما جنى من مال
  • 81:28 - 81:30
    .وهددوا بأن يسلبوا حريته الجسدية
  • 81:30 - 81:34
    لماذا يقومون بذلك؟ لماذا يلاحقون من يفضح الفساد؟
  • 81:35 - 81:38
    لماذا يلاحقون من يقول الحقيقة؟
  • 81:39 - 81:43
    حقيقة كل شيء سواء كانت مصارفا
  • 81:43 - 81:46
    .أو حروبا أو الشفافية الحكومية
  • 81:46 - 81:51
    .السرية تخدم من هم في السلطة حاليا ونحن اليوم نعيش في زمن السرية
  • 81:52 - 81:54
    ويتزامن مع زمن تقوم فيه الحكومة أيضا
  • 81:54 - 81:58
    .بأمور كثيرا ليست قانونية ولا دستورية على الأرجح
  • 81:59 - 82:02
    .ولذا فهذين الأمرين ليسا مصادفة
  • 82:02 - 82:07
    من الواضح أن التقنية طورت ليس للحكومات الخارجية، لكن هنا
  • 82:07 - 82:10
    .لتستخدمها الحكومة الأمريكية
  • 82:10 - 82:14
    مشكلة برنامج التجسس أنه يتوسع منذ زمن ببطء
  • 82:14 - 82:17
    منذ عهد نيكسون
  • 82:17 - 82:20
    .وصار أكبر بعد الحادي عشر من سبتمبر في عهد جورج بوش
  • 82:20 - 82:22
    واستمر أوباما في توسيعه
  • 82:22 - 82:24
    .ساء الأمر أكثر فأكثر
  • 82:24 - 82:27
    :لكن لم توجد لحظة معينة التي قيل فيها
  • 82:27 - 82:31
    "علينا أن نحشد المعارضة اليوم لأنها اليوم هي المهم"
  • 82:32 - 82:35
    في تقديري أن ملاحقة آرون سوارتز
  • 82:35 - 82:41
    كان غايتها إرسال رسالة خاطفة لمجموعة
  • 82:41 - 82:46
    اعتبرتها إدارة أوباما تهديدا سياسيا
  • 82:47 - 82:54
    .وهي تحديدا مجتمعات الخارقين ونشطاء المعلومات والديمقراطية
  • 82:54 - 82:57
    والرسالة التي كانت إدارة أوباما تسعى لإيصالها
  • 82:57 - 83:01
    لذلك المجتمع في تقديري
  • 83:01 - 83:05
    "نعلم أنكم قادرون على تعكير أجواء المنظومة"
  • 83:07 - 83:09
    "ولذا سنجعل من آرون سوارتز عبرة لمن يعتبر"
  • 83:09 - 83:14
    "ليخاف أكبر عدد ممكن منكم من تعكير الأجواء"
  • 83:14 - 83:15
    :وقالت الحكومة
  • 83:15 - 83:20
    "والرأي القانوني الذي نعتمد عليه في قانونية برنامج التجسس سري أيضا"
  • 83:20 - 83:23
    "ولذا لا يمكن حتى أن نخبركم ما القوانين التي نستخدمها لنتجسس عليكم"
  • 83:23 - 83:27
    "كل مرة يقولون: "هذه حرب سيبرانية أخرى
  • 83:27 - 83:28
    "المجرمون السيبرايون يهاجموننا مجددا"
  • 83:28 - 83:30
    "كلنا في خطر، كلنا تحت التهديد"
  • 83:30 - 83:34
    .يجعلون من ذلك مسوغا لتمرير مزيد من القوانين الخطيرة
  • 83:37 - 83:41
    المقابل: شخصيا كيف ترى منحى المعركة؟
  • 83:41 - 83:43
    .الأمر عائد إليك
  • 83:48 - 83:52
    ثمة رأيان يستقطبان بشدة
  • 83:52 - 83:55
    كل شيء جيد والإنترنت خلقت كل هذه الحرية والتحرر
  • 83:55 - 83:57
    .وكل شيء سيكون مذهلا
  • 83:57 - 83:59
    .أو كل شيء مريع
  • 83:59 - 84:00
    .خلقت الإنترنت كل أدوات التعقب والملاحقة هذه
  • 84:00 - 84:03
    .والتنصت والسيطرة على ما نقول
  • 84:03 - 84:05
    .وأرى أن كلاهما صحيح
  • 84:06 - 84:10
    .أنجزت الإنترنت الاثنين معا وكلاهما مذهل ومثير
  • 84:10 - 84:13
    .والنظرة التي ستفوز عائدة إلينا نحن
  • 84:13 - 84:16
    "ليس منطقيا أن تقول: "إحدهما أدق من الأخرى
  • 84:16 - 84:18
    .فكما تعلم، كلاهما صحيح
  • 84:18 - 84:21
    .الأمر عائد إلينا لنؤكد أيا منهما نستفيد منه
  • 84:22 - 84:24
    .لأن كلاهما موجودان وكلاهما سيظلان موجودان دوما
  • 84:29 - 84:35
    .في 12 سبتمبر 2012 سلم المدعون الفيدرايون دعوى ضد سوارتز
  • 84:35 - 84:40
    مضيفا تهما بالاحتيال السلكي والوصول
    غير المسموح له والاحتيال الحاسوبي
  • 84:41 - 84:45
    .وبدلا من أن يواجه سوارتز 4 جنح صار يواجه 13 جنحة
  • 84:46 - 84:49
    .زاد غيظ الادعاء بشكل مذهل
  • 84:49 - 84:52
    .وزادت معه احتمالية سجن سوارتز وتغريمه
  • 84:52 - 84:55
    .رفعوا دعوى منفصلة لتزداد التهم
  • 84:56 - 85:02
    .وصاغوا نظرية بموجبها يكون فعله محققا لعدد من الجرائم الفيدرالية
  • 85:02 - 85:06
    .ويمكن أن يدان بمحكومية كبيرة وفقا للقانون
  • 85:07 - 85:11
    النظرية ومعظم قضية الادعاء ضد سوارتز
  • 85:11 - 85:14
    تضمنت قانونا صيغ أصلا عام 1986
  • 85:14 - 85:16
    "اسمه: "قانون الاحتيال والاعتداء الحاسوبيين
  • 85:17 - 85:20
    "ما ألهم قانون الاحتيال والاعتداء الحاسوبيين فيلم "ألعاب الحرب
  • 85:20 - 85:22
    .الذي فيه ماثيو برودرك، وهو فيلم عظيم
  • 85:23 - 85:28
    .في هذا الفيلم ينجح طفل في الدخول لشبكة سحرية من الحواسيب
  • 85:28 - 85:30
    .ليطلق هجوما نوويا
  • 85:34 - 85:38
    .هذا ليس ممكنا طبعا وبالتأكيد لم يكن ممكنا في الثمانينيات حتى
  • 85:38 - 85:41
    لكن هذا الفيلم على ما يبدو أرعب الكونغرس
  • 85:41 - 85:45
    مما دفعهم لاستصدار قانون الاحتيال والاعتداء الحاسوبيين الأصلي
  • 85:45 - 85:47
    هذا قانون لا يواكب زمانه
  • 85:47 - 85:53
    فعلى سبيل المثال يجرم بناء على شروط استخدام
  • 85:53 - 85:57
    موقعي
    eHarmony أو match.com
    [للتعارف]
  • 85:57 - 86:01
    لو أن شخصا ضخم من صفاته الشخصية
  • 86:01 - 86:08
    -فقد يكونون في ورطة عويصة -مع التفاوت بين الولايات والمدعين
  • 86:08 - 86:10
    .كلنا نعرف ما هي شروط الاستخدام
  • 86:11 - 86:14
    ومعظم الناس لا يقرؤونها، لكن عدم التقيد بشروطها
  • 86:14 - 86:16
    .قد يعني أنك ترتكب جنحا
  • 86:16 - 86:20
    في أحيان كثيرا تنص شروط الاستخدام
    "على بنود من قبيل: "كونوا لطفاء مع بعضكم البعض
  • 86:21 - 86:23
    ."أو "لا تقم بشيء غير ملائم
  • 86:23 - 86:28
    أن تقول أن القانون الجنائي له موقف من هذه الخروقات
  • 86:28 - 86:30
    .أظن أن معظم الناس سيعتبرون ذلك جنونا
  • 86:31 - 86:33
    .الأمثلة تزداد جنونا
  • 86:34 - 86:36
    إلى أن عدل في مارس 2013
  • 86:36 - 86:43
    شروط استخدام موقع مجلة سفنتين نصت
    .على أن يكون عمرك أكبر من 18 لتقرأه
  • 86:43 - 86:47
    أعتقد أن الطريقة التي فسرت بها وزارة العدل القانون
  • 86:47 - 86:49
    .تجعلنا جميعا خارقين للقانون
  • 86:50 - 86:55
    بسبب غموضه وإمكانية إساءة استخدامه
    "صار القانون مطرقة ذات "حجم واحد لكل المقاسات
  • 86:55 - 86:58
    .لخلافات كثيرة متعلقة بالحاسوب
  • 86:58 - 87:03
    من 13 تهمة ضد سوارتز، تضمنت 11 منها
    قانون الاحتيال والاعتداء الحاسوبيين
  • 87:03 - 87:05
    .رغم أنه لم يكن اللاعب الوحيد في قضيته
  • 87:07 - 87:12
    .سؤال: "لماذا؟" يحوم حول قصة آرون سوارتز
  • 87:12 - 87:16
    ماذا كان يدفع الحكومة وماذا كانت قضيتها؟
  • 87:16 - 87:19
    رفضت وزارة العدل طلبنا للتعليق
  • 87:20 - 87:23
    لكن أورن كير مدعٍ سابق درس القضية
  • 87:23 - 87:28
    .أعتقد أني وصلت لهذه القضية بطريقة تختلف عن الآخرين لعدة أسباب
  • 87:28 - 87:32
    .كنت مدعيا فيدراليا لثلاث سنوات قبل أن أبدأ التدريس
  • 87:33 - 87:35
    قدمت الحكومة دعوى
  • 87:35 - 87:38
    .بناءً على الجرائم التي ظنوا أنها ارتكبت
  • 87:38 - 87:41
    وهذا ما يقوم به المحامون: يراجعون الوقائع
  • 87:41 - 87:43
    ويراجعون القانون ويراجعون التاريخ
  • 87:43 - 87:45
    ويراجعون القضايا السابقة في هذا الشأن
  • 87:46 - 87:48
    .وأعتقد أنها دعوى عادلة من هذه الناحية
  • 87:49 - 87:52
    يمكن أن نختلف حول ما إذا كان عليهم أن يتولوا هذه القضية.
  • 87:52 - 87:53
    .ثمة خلاف كبير
  • 87:53 - 87:57
    .بعض الناس يؤيدون النفاذ المفتوح، والبعض الآخر يرفضه
  • 87:57 - 88:03
    .أعتقد أن الحكومة تعاطت مع بيان طلائع النفاذ المفتوح بجدية بالغة
  • 88:04 - 88:10
    وأظن أنهم اعتبروه شخصا ملتزما بواجب أخلاقي
  • 88:10 - 88:15
    .يحتم على سوارتز أن يخرق القانون الذي اعتبره ظالم
  • 88:15 - 88:21
    وفي الديمقراطية إذا كنت تعتقد أن قانونا ما ظالم، يمكن لك
    أن تغير ذلك القانون بعدة طرق
  • 88:21 - 88:25
    .يمكن أن تذهب للكونغرس كما فعل سوارتز ببراعة مع سوبا
  • 88:25 - 88:28
    .ويمكن أن تخرق القانون لتبطله
  • 88:28 - 88:33
    وأعتقد أن ما دفع الادعاء هو إحساسهم أن
  • 88:33 - 88:40
    .سوارتز حريص ليس على خرق القانون فحسب بل على إبطاله
  • 88:40 - 88:44
    وأن الجميع سيصل لقاعدة البيانات على نحو
  • 88:44 - 88:47
    يجعل من الصعب أن ترجعه، كما من الصعب
    ! أن ترجع معجون الأسنان
  • 88:47 - 88:50
    .سيكون الأمر محسوما ويكون فريق سوارتز قد انتصر
  • 88:53 - 88:56
    .ثمة خلاف كبير في المجتمع عما إذا كان هذا قانون ظالم
  • 88:56 - 89:00
    وفي نهاية المطاف هذا قرار على الشعب الأمريكي
    .أن يتخذه عبر الكونغرس
  • 89:00 - 89:04
    المشكلة الأخرى أننا لازلنا نسعى للتفريق بين
  • 89:04 - 89:08
    .الجرائم الخطيرة والأقل خطرا
  • 89:08 - 89:12
    .نحن الآن في بيئة مختلفة فيها الحواسيب وإساءة استخدامها
  • 89:13 - 89:17
    وليس لدينا إدراك قوي لماهية هذه الخطوط الفاصلة
  • 89:17 - 89:18
    .ونسعى لاكتشاف ذلك
  • 89:19 - 89:22
    .هذه إساءة استغلال لمنصب الادعاء
  • 89:22 - 89:28
    .المطرقة التي تسعى وزارة العدل لتخويف الناس بها صارت أكبر فأكبر
  • 89:28 - 89:33
    .ومعظم الناس كما تعلم لا يمكن أن يقامروا بحياتهم هكذا
  • 89:33 - 89:36
    هل ينبغي لنا أن نسجل المكالمات الهاتفية؟ هل ينبغي أن نصور الناس؟
  • 89:36 - 89:39
    هل ينبغي أن نقنع أحدا ليشهد ضد آخرين؟
  • 89:40 - 89:42
    .على هذا النحو يفكر الوكلاء الفيدراليين والمدعين الفيدراليين
  • 89:42 - 89:45
    .يبنون القضايا ويختلقون القضايا
  • 89:47 - 89:50
    .وقع سوارتز ضحية لنظام عدالة جزائية وحشي
  • 89:50 - 89:52
    .ولا يمكن الرجوع عن ذلك
  • 89:52 - 89:57
    .تلك الآلة جعلت من أمريكا أعلى دولة في نسبة الاحتجاز في العالم
  • 89:57 - 90:03
    .سمحنا لأنفسنا أن تعيقنا سياسات التخويف والغضب
  • 90:03 - 90:08
    وكل ما نخاف منه كمستقبل الإنترنت والوصول إليها
  • 90:09 - 90:14
    .وكل ما نغضب لأجله يخلق فورا تدخلا للعدالة الجزائية
  • 90:14 - 90:17
    واستغلينا السجون والعقوبات
  • 90:17 - 90:21
    لحل مشكلات كثيرة لم يسبق أن اعتبرت في التاريخ
  • 90:21 - 90:23
    .مشكلة عدالة جزائية
  • 90:23 - 90:27
    الرغبة في التهديد والمقاضاة والملاحقة
  • 90:27 - 90:33
    .هو شيء مما خلق هذا الخلاف حول المعلومات على الإنترنت
  • 90:33 - 90:35
    والأمر متسق مع ما نشاهده في مجالات أخرى
  • 90:36 - 90:40
    الفرق أن الذين يستهدفون ويقعون ضحية
  • 90:40 - 90:45
    .لهذه الردود الإجرامية هم الفقراء والأقليات
  • 90:47 - 90:50
    .ازداد انعزال سوارتز عن أصدقائه وعائلته
  • 90:51 - 90:53
    .ولم يعد يقوم بأي شيء آخر
  • 90:53 - 90:57
    .وكانت القضية مسيطرة على حياته بأسرها
  • 90:57 - 91:00
    يبدو أن أحد محامي سواترز أخبر الادعاء
  • 91:00 - 91:03
    .أنه متأثر عاطفيا
  • 91:03 - 91:07
    .فحرصوا على تذكر ذلك وكانوا يعلمون ذلك
  • 91:07 - 91:09
    .كان الأمر ثقيلا عليه جدا
  • 91:09 - 91:15
    .لم يعجبه أن تقيد تصرفاته وحركته بأي شكل
  • 91:16 - 91:24
    .والتهديد بالسجن الذي هددوه فيه كثيرا كان مرعبا بالنسبة له
  • 91:24 - 91:27
    استهلك كل موارده المالية
  • 91:28 - 91:32
    .وكلفنا نحن أموالا طائلة أيضا وجمع أموالا طائلة أيضا
  • 91:32 - 91:36
    .ولذا فكما تعلم كانت تلكم ملايين الدولارات
  • 91:36 - 91:38
    المقابل: الدفاع القانوني؟ -
    والد آرون: نعم -
  • 91:38 - 91:40
    المقابل: كان بالملايين؟ -
    والد آرون: نعم -
  • 91:41 - 91:45
    .نعم. أعتقد أنه لم يكن يريد أن يكون عبئًا على أحد. أعتقد أن هذا لعب دورا
  • 91:45 - 91:50
    كان يرى أن حياته الطبيعية في جهة والأمور الحقيرة الأخرى في جهة
  • 91:50 - 91:53
    .وأن عليه أن يبقيهما مفصولتان قدر الإمكان
  • 91:53 - 91:57
    .لكنهما صارا أقرب فأقرب وصار كل شيء حقيرا
  • 91:59 - 92:02
    .واجه سوارتز اختيارا صعبا وازداد صعوبة
  • 92:03 - 92:07
    هل تعترف بالذنب وتمضي في حياتك
    أم تسعى لإصلاح هذا النظام المعطوب؟
  • 92:07 - 92:13
    .من ناحية قانونية كان الجواب بسيطا
    رفض صفقة الإقرار وحدد موعد للمحاكمة
  • 92:13 - 92:16
    كان آرون صلبا ويرفض الانحناء
  • 92:16 - 92:19
    .والقبول بما لم يكن يعتقد أنه عادل
  • 92:19 - 92:21
    .لكني أظن أيضا أنه كان خائفا
  • 92:33 - 92:34
    .لا أظن أنهم كانوا سيدينون آرون
  • 92:34 - 92:39
    .أعتقد أننا كنا سنخرج من مبنى المحكمة وأعانقه
  • 92:39 - 92:43
    .ثم سنعبر النهر الصغير في بوستن ونشرب كأسين من البيرة
  • 92:46 - 92:48
    .اعتقدت فعلا هذا
  • 92:48 - 92:49
    .اعتقدت أننا سننتصر حقا في هذه القضية
  • 92:49 - 92:51
    .اعتقدت أننا نستطيع أن ننتصر في هذه القضية
  • 92:51 - 92:56
    .لم يكن يتحدث عنها كثيرا لكن كان بالإمكان مشاهدة الألم يعصره
  • 93:01 - 93:07
    لم يسبق في طفولة آرون أن عانى
    من تقلبات مزاجية عادة أو نوبات اكتئاب
  • 93:07 - 93:11
    .أو أي شيء يمكن أن أصفه أنه اكتئاب حاد
  • 93:11 - 93:13
    .هذا ممكن، قد يكون مكتئبا، البشر يكتئبون
  • 93:19 - 93:24
    في بدء علاقتنا بعد ثلاثة أو أربعة أسابيع
  • 93:24 - 93:30
    .أتذكر أنه قال أني كنت أقوى بكثير منه
  • 93:31 - 93:36
    .كان هشا من عدة جوانب، كان حاله أصعب من بقية الناس
  • 93:36 - 93:38
    .كان الأمر متعلقا بذكائه أيضا
  • 93:41 - 93:47
    .أعتقد أنه أصيب باكتئاب إكلينكي في بداية العشرينيات
  • 93:47 - 93:49
    .لكني لا أعتقد أنه كان مكتئبا عندما كنت معه
  • 93:49 - 93:54
    .لم يكن شخصا بشوشا، لكن هذا يختلف عن كونه مكتئبا
  • 93:56 - 94:01
    .كان تحت ضغط مهول لسنتين كاملتين
  • 94:01 - 94:03
    .لم يرغب في تحمل ذلك
  • 94:04 - 94:07
    .كان...أعتقد أن الأمر كان قد فاق
  • 94:14 - 94:16
    .تلقيت اتصالا في آخر الليل
  • 94:18 - 94:22
    .شعرت أنه حدث خطب ما، فاتصلت وأدركت ما حدث
  • 94:24 - 94:29
    .عثر على المؤسس الشريك لموقع الأخبار الاجتماعية والترفيه رِدِت متوفيا
  • 94:29 - 94:34
    تقول الشرطة أن آرون سوارتز البالغ 26 عاما
    .انتحر البارحة في شقته في بروكلن
  • 94:37 - 94:46
    .شعرت أننا خسرنا عقلا من أكثر العقول الخلاقة في جيلنا
  • 94:46 - 94:50
    .شعرت أن العالم انشطر في تلك اللحظة
  • 94:56 - 94:59
    .كانت واحدة من الليالي الصعبة في حياتي
  • 95:00 - 95:04
    . "صرخت: "لا يمكنني أن أسمعك. ماذا قلت قبل قليل؟ لا يمكنني أن أسمعك
  • 95:07 - 95:12
    .لا يمكن. هذا يكفي
  • 95:20 - 95:24
    .لا شيء منطقي. ولا يزال كذلك
  • 95:25 - 95:27
    .شعرت بالحنق والغضب
  • 95:38 - 95:41
    .حاولت أن أشرح الأمر لأطفالي
  • 95:41 - 95:46
    .قالت لي ابنتي البالغة من العمر 3 سنوات أن الأطباء سيصلحونه
  • 95:52 - 95:56
    .عرفت أشخاصا كثيرين ماتوا لكني لم أفقد أحدا كهذا
  • 95:56 - 96:03
    لأن الجميع شعر -وأنا كذلك- أنه ثمة الكثير
    مما كان يمكن..لنا أن نقوم به
  • 96:05 - 96:10
    ...لم أعرف أنه كان على هذا الحال. لم أعرف أنه كان يعاني من هذا، و
  • 96:11 - 96:14
    .كان جزءًا مني
  • 96:15 - 96:19
    .أردت ألا يكون حقيقيا
  • 96:23 - 96:28
    .لكني ذهبت إلى صفحته على ويكيبيديا وشاهدت تاريخ النهاية
  • 96:32 - 96:35
    .إلى 2013
  • 96:44 - 96:45
    .آرون مات
  • 96:46 - 96:50
    ،أيها التائهون في هذا العالم المجنون
    .لقد فقدنا مرشدا، شيخا حكيما
  • 96:51 - 96:54
    ،أيها الخارقون لأجل الحق، نقصنا واحدا
  • 96:54 - 96:56
    .خسرنا جزءًا منا
  • 96:57 - 97:02
    يا كل المربين الراعين المستمعين
    المغذين الوالدين
  • 97:03 - 97:05
    .خسرنا طفلا
  • 97:05 - 97:07
    .فلننتحب جميعا
  • 97:15 - 97:18
    كانت أول فكرة راودتني: ماذا لو لم يلاحظ أحد؟
  • 97:19 - 97:23
    .لم يكن واضحا بالنسبة لي كم كان بارزا
  • 97:24 - 97:30
    .لم يسبق أن رأيت سيلا كالذي رأيت
  • 97:30 - 97:31
    .اشتعلت الإنترنت
  • 97:32 - 97:36
    .كان الجميع يسعى لتفسيره بطريقته
  • 97:36 - 97:40
    .لم يسبق أن رأيت الناس حزينيين على تويتر من قبل
  • 97:40 - 97:43
    .كان الناس حزينيين بوضوح على الإنترنت
  • 97:46 - 97:51
    .كان ولد الإنترنت...وعالم الكبار قتله
  • 97:55 - 98:00
    .نعيش في زمان لا يمس أحد فيه الظلم العظيم
  • 98:02 - 98:06
    .الذين هندسوا الانهيار الاقتصادي يتناولون العشاء مع الرئيس باستمرار
  • 98:06 - 98:13
    !في ذلك الوقت كان الرأي أن على الحكومة أن تلاحق هذا
  • 98:15 - 98:18
    .الأمر سخيف إن لم يكن مأساويا
  • 98:18 - 98:23
    .السؤال: هل بمقدورنا أن نفعل شيئا إذا ما أخذنا بعين الاعتبار ما حدث
  • 98:23 - 98:25
    .لنجعل العالم مكانًا أفضل
  • 98:26 - 98:30
    .وكيف نحيي مجده؟ هذا هو السؤال الوجيه الذي نستطيع أن نسأله
  • 98:33 - 98:37
    في كل أنحاء العالم بدؤوا عقد تجمعات للخارقين ولقاءات
  • 98:37 - 98:42
    .فآرون سوارتز أخرج على نحو ما أفضل ما فينا
  • 98:42 - 98:45
    "ونحن نسأل: "كيف لنا أن نصلح الأمر؟
  • 98:47 - 98:50
    في رأيي كان واحدا من الثوريين الحقيقيين الاستثنائيين
  • 98:50 - 98:54
    .الذين شهدتهم هذه البلاد
  • 98:55 - 98:59
    لا أعرف هل هزم آرون أم انتصر
  • 98:59 - 99:06
    .لكن وبكل تأكيد الأشياء التي عمل عليها صنعتنا
  • 99:06 - 99:09
    عندما ينقلب الوكلاء المسلحون للقانون
  • 99:09 - 99:12
    على المواطنين الذين يسعون لزيادة النفاذ للمعرفة
  • 99:12 - 99:14
    .فلقد أفسدنا سيادة القانون
  • 99:14 - 99:17
    .ولقد دنسنا صنم العدالة
  • 99:17 - 99:20
    .لم يكن آرون سوارتز مجرما
  • 99:21 - 99:28
    .لا يتحقق التغيير بعجلة الحتمية بل يتحقق بالنضال المستمر
  • 99:30 - 99:32
    كان بمقدور آرون أن يسحر
  • 99:32 - 99:34
    ...ولقد وضعت على عاتقي أن أضمن
  • 99:34 - 99:36
    ...أن سحره لن يتوقف بموته.
  • 99:36 - 99:38
    .أيقن أن بمقدوره أن يغير العالم
  • 99:38 - 99:39
    .وكان محقا
  • 99:41 - 99:44
    منذ الأسبوع الماضي وحتى اليوم ظهرت العجائب المستحيلة
  • 99:47 - 99:52
    منذ وفاة سوارتز النائب ذو لوفغرن والسيناتور رون ويدن
  • 99:52 - 99:54
    قدموا تشريعا سيصلح
  • 99:54 - 99:55
    .قانون الاحتيال والاعتداء الحاسوبيين
  • 99:56 - 100:00
    .وهو القانون البائد الذي بنيت عليه معظم التهم ضد سوارتز
  • 100:00 - 100:02
    "اسمه: "قانون آرون
  • 100:03 - 100:07
    :آمن آرون أن عليك أن تسأل نفسك فعليا طوال الوقت
  • 100:08 - 100:11
    "ما أعظم شيء في العالم يمكن لي أن أعمل عليه الآن؟"
  • 100:11 - 100:13
    وإذا لم تكن تعمل عليه، فلماذا؟
  • 100:34 - 100:37
    .أتمنى أن بمقدورنا أن نغير الماضي، ولكنه ليس بمقدورنا
  • 100:37 - 100:40
    .لكن بمقدورنا تغيير المستقبل ويتحتم علينا ذلك
  • 100:40 - 100:44
    .يجب أن نقوم بذلك لأجل آرون. يجب أن نقوم بذلك لأنفسنا
  • 100:44 - 100:48
    .يجب أن نقوم بذلك لنجعل العالم أفضل وأكثر إنسانية
  • 100:49 - 100:50
    .حيث تتحقق فيه العدالة
  • 100:51 - 100:54
    .ويكون النفاذ للمعرفة حقا إنسانيا
  • 100:55 - 100:59
    أحد الأطفال في فبراير الماضي في بلتمور
  • 100:59 - 101:02
    عمره 14 سنة
  • 101:02 - 101:08
    .كان لديه نفاذ إلى جيستور وكان يحوم في جيستور بعد أن قرأ شيئا
  • 101:09 - 101:13
    .واكتشف طريقة للفحص المبكر لسرطان البنكرياس
  • 101:15 - 101:18
    .وسرطان البنكرياس يقضي عليك
  • 101:18 - 101:23
    لأن اكتشافه متأخر جدا. وحين نكتشفه، يكون
    وقت القيام بأي شيء قد فات
  • 101:23 - 101:29
    .فأرسل رسائل بريدية إلى كل قسم الأورام في جونز هبكنز
  • 101:29 - 101:31
    .مئات منهم
    المقابل: عمره 14 عام؟
  • 101:31 - 101:34
    .طفل عمره 14 عام، نعم. ومعظمهم تجاهله
  • 101:34 - 101:36
    لكن أحدهم أرسل ردا بالبريد
  • 101:36 - 101:38
    "وقال له: "هذه ليست فكرة غبية جدا. لماذا لا تزورنا؟
  • 101:38 - 101:43
    عمل الطفل في المساء وفي عطل نهاية الأسبوع
    .مع هذا الباحث وفي فبراير سمعت اسمه
  • 101:43 - 101:47
    .بعد أسبوعين من وفاة آرون، حينما كان آرون في الأخبار كثيرا
  • 101:50 - 101:51
    ...آسف
  • 101:53 - 101:59
    قال...السبب الذي لأجله كان في الأخبار أنهم نجحوا
  • 101:59 - 102:03
    .نجحوا في إنتاج فحص مبكر لسرطان البنكرياس ينقذ الحياة
  • 102:04 - 102:08
    "وقال: "لأجل هذا ما فعله آرون كان مهما جدا
  • 102:10 - 102:12
    لأنك لا تعرف، صح؟
  • 102:12 - 102:19
    حقيقة الكون ليست شيئا يستخدمه صناع القرار
    ليحددوا السرعة القصوى مثلا
  • 102:19 - 102:25
    بل هو الشيء الذي يعلمنا أين علاج سرطان البنكرياس
    الذي سيقتل طفلك
  • 102:26 - 102:35
    .وبدون النفاذ فقد لا نصل أبدا إلى جواب ما سيقتلك
  • 102:36 - 102:48
    .نام بعمق ولم يسقط حتى حينما حلم أنه عاد إلى مركبة الفضاء
  • 102:48 - 102:51
    ! جيد جدا آرون، رائع جدا
  • 102:51 - 102:57
    ! حسنا! وقت الغناء
  • 103:28 - 103:34
    الترجمة مرخصة برخصة Creative Commons CC0:
    http://creativecommons.org/publicdomain/zero/1.0/
Titre:
ابن الإنترنت البار: قصة آرون سوارتز
Description:

plus » « moins
Langue de la vidéo:
English
Durée:
01:45:00

sous-titres en Arabic

Révisions