Return to Video

الانتقال من الرفض الى القبول

  • 0:00 - 0:03
    حسناً .. ان موضوع المفاوضات الصعبة
  • 0:03 - 0:05
    يذكرني بواحدة من قصصي المفضلة
  • 0:05 - 0:07
    من تراث الشرق الاوسط
  • 0:07 - 0:10
    عن رجل ترك لأولاده الثلاث 17 جملاً
  • 0:10 - 0:13
    فترك للأول نصف الجمال
  • 0:13 - 0:15
    والثاني ثلث الجمال
  • 0:15 - 0:17
    والثالث تسع الجمال
  • 0:17 - 0:19
    وبدأ الثلاث بالتفاوض
  • 0:19 - 0:21
    لاني الرقم 17 لا يقبل القسمة على 2
  • 0:21 - 0:23
    ولا على 3
  • 0:23 - 0:25
    ولا على 9
  • 0:25 - 0:27
    وبدأ الغضب يتصاعد والتوتر يزداد
  • 0:27 - 0:29
    في النهاية ..بعد ان فشلت المفاوضات
  • 0:29 - 0:32
    قرروا استشارة إمرأة عجوز
  • 0:32 - 0:34
    ففكرت المرأة العجوز بهذه المشكلة فترة من الزمن
  • 0:34 - 0:36
    ومن ثم جاءت اليهم وقالت
  • 0:36 - 0:38
    حسناً .. لا اعرف ان كنت استطيع حل معضلتكم تلك ..
  • 0:38 - 0:40
    ولكن على الاقل يمكنني أن اعطيكم احد الجمال من عندي ان اردتم
  • 0:40 - 0:42
    لتصبح الجمال حينها 18
  • 0:42 - 0:45
    فيأخذ الاول النصف .. نصف ال 18 هو 9
  • 0:45 - 0:48
    ويأخذ الثاني الثلث .. ثلث 18 هو 6
  • 0:48 - 0:50
    ويأخذ الثالث التسع . تسع 18
  • 0:50 - 0:52
    هو 2
  • 0:52 - 0:54
    و يصبح المجموع 17
  • 0:54 - 0:56
    ويزيد جملاً واحد ..
  • 0:56 - 0:58
    هو جملي .. ومن ثم تعيدوه إلي
  • 0:58 - 1:00
    (ضحك)
  • 1:00 - 1:02
    الان ان فكرتم بهذه القصة قليلاً
  • 1:02 - 1:04
    سوف تجدون انها
  • 1:04 - 1:07
    تؤشر الى ان جميع المفاوضات التي ننخرط فيها
  • 1:07 - 1:09
    تبدأ بصورة مشابهة لمشكلة ال17 جملاً .. وهي تبدو غير قابلة للحل
  • 1:09 - 1:11
    وعلينا وبصورة ما
  • 1:11 - 1:14
    ان نرجع الى الوراء بضع خطوات .. كما فعلت المرأة الحكيمة
  • 1:14 - 1:16
    لكي تنظر الى المشكلة بأعين جديدة
  • 1:16 - 1:19
    وتأتي بحل يشابه حل ال18 جملاً
  • 1:20 - 1:22
    ان ايجاد مقاربة حل مثل ايجاد حل ال18 جملاً
  • 1:22 - 1:25
    كان شغفي في الحياة
  • 1:25 - 1:28
    انا بصراحة ارى الحياة كما هؤلاء الأخوة ال3
  • 1:28 - 1:30
    فنحن جميعاً عائلة واحدة
  • 1:30 - 1:32
    ونحن نعلم بصورة مدققة علمياً
  • 1:32 - 1:34
    بفضل ثورة الاتصالات ..
  • 1:34 - 1:37
    ان القبائل على كوكب الارض .. ال15،000 قبيلة
  • 1:37 - 1:40
    بأكملها على صلة ببعضها البعض
  • 1:40 - 1:42
    وهي تجمّع عائلي كبير
  • 1:42 - 1:44
    وايضا .. وكما يحدث عادة في الاجتماعات العائلية
  • 1:44 - 1:46
    ليست دوماً الاجواء مسالمة وممتعة
  • 1:46 - 1:48
    فهناك الكثير من الخلافات
  • 1:48 - 1:50
    والسؤال هو
  • 1:50 - 1:52
    كيف يمكننا التعامل مع اختلافاتنا
  • 1:52 - 1:54
    كيف يمكننا الوصول الى حل في الامور التي نختلف عليها بشدة
  • 1:54 - 1:56
    بالاخذ بعين الاعتبار ميل الانسان نحو الصراع
  • 1:56 - 1:58
    وذكاء الانسان
  • 1:58 - 2:01
    الذي يصنع الاسلحة التي تدمر بصورة هائلة ؟
  • 2:01 - 2:03
    ان هذا السؤال الذي
  • 2:03 - 2:06
    قضيت جل العقود الثلاث الماضية
  • 2:06 - 2:08
    او نحو اربع عقود
  • 2:08 - 2:10
    ادور العالم
  • 2:10 - 2:13
    منخرطاً في الصراعات
  • 2:13 - 2:16
    والنزاعات من يوغسلافيا .. الى الشرق الاوسط
  • 2:16 - 2:18
    الى الشيشان الى فنزويلا
  • 2:18 - 2:21
    الى المناطق التي تواجه النزاعات الاكثر صعوبة على كوكب الارض
  • 2:21 - 2:23
    فانا اسئل نفسي هذا السؤال على الدوام
  • 2:23 - 2:25
    وانا اعتقد اني وجدت بصورة ما
  • 2:25 - 2:27
    السر وراء السلام
  • 2:27 - 2:30
    انه امرٌ بسيط
  • 2:30 - 2:33
    ليس سهل .. انما بسيط
  • 2:33 - 2:35
    وهو ليس بالجديد ..
  • 2:35 - 2:37
    انه ربما واحد من اكثر الامور المتناقلة فيما بيننا من الارث الانساني ..
  • 2:37 - 2:40
    ان سر السلام .. هو نحن
  • 2:40 - 2:42
    نحن الذين نتصرف
  • 2:42 - 2:44
    نحن المجتمع المحيط
  • 2:44 - 2:46
    بأي صراع
  • 2:46 - 2:48
    يمكنه ان يلعب دوراً بناءاً في اي نزاع
  • 2:48 - 2:51
    دعوني اعطيكم قصة كمثال عن هذا ..
  • 2:52 - 2:54
    منذ 20 عام كنت في جنوب أفريقيا
  • 2:54 - 2:56
    اعمل مع الاحزاب لحل الصراع هناك
  • 2:56 - 2:58
    وكان لدي شهر اضافي
  • 2:58 - 3:00
    لذا قضيت بعض الوقت بين
  • 3:00 - 3:02
    مختلف مجموعات سان بوشمين
  • 3:02 - 3:05
    فقد كان يعتريني الفضول حيالهم وحيال طريقة فضهم للنزاعات
  • 3:06 - 3:08
    لانهم في الواقع
  • 3:08 - 3:10
    عبارة عن صيادون .. وجامعي أشياء
  • 3:10 - 3:12
    يعيشون كما كان يعيش أجدادنا الاوائل
  • 3:12 - 3:15
    بنسبة 99% من حياتهم
  • 3:15 - 3:18
    وكل الرجال يمتلكون اسهم مسممة تستخدم للصيد
  • 3:18 - 3:20
    وهي مميتةٌ تماماً
  • 3:20 - 3:22
    إذا كيف يعاملون مع اختلافاتهم ؟
  • 3:22 - 3:24
    حسناً .. الذي تعلمته
  • 3:24 - 3:27
    انه ما ان يتصاعد الضغب في هذه المجتمعات
  • 3:27 - 3:30
    يذهب أحد اعضاء القبيلة ويخبأ الاسهم المسممة في الغابة
  • 3:30 - 3:34
    ومن ثم يجلس الجميع في حلقة مثل هذه التي في الصورة
  • 3:34 - 3:37
    ويتحدثون عن كل شيء .. ويستمرون بالتحدث
  • 3:37 - 3:39
    وقد يستغرق الامر يومين او 3 او 4
  • 3:39 - 3:41
    ولكنهم لا يقطعوا الحديث
  • 3:41 - 3:43
    حتى يجدوا حلاً نهائياً لتلك المعضلة
  • 3:43 - 3:45
    او افضل من هذا .. ترضية ملائمة
  • 3:45 - 3:47
    وان استمر الغضب
  • 3:47 - 3:49
    فانهم يرسلون احد الاطرف لزيارة بعض اقربائه
  • 3:49 - 3:51
    كفترة راحة بين المختصمين
  • 3:51 - 3:53
    حسناً .. ان هذا النظام
  • 3:53 - 3:56
    اعتقد ومن وجهة نظري .. هو النظام الذي أبقانا نحن كبشر حتى اليوم ..
  • 3:56 - 3:58
    نظراً لميلنا الانساني
  • 3:58 - 4:01
    ان هذا النظام .. والذي ادعوه الطرف الثالث
  • 4:01 - 4:03
    لانه عندما نفكر بالامر
  • 4:03 - 4:06
    عادة عندما ننظر الى صراع .. او عندما نصفه
  • 4:06 - 4:08
    فاننا نقول انه دوما بين طرفين
  • 4:08 - 4:10
    انه العرب ضد الاسرائيلين .. العمال ضد الادارة
  • 4:10 - 4:13
    الزوج ضد الزوجة .. الجمهورين ضد الديموقراطين
  • 4:13 - 4:15
    والامر الذي لا نراه عادة
  • 4:15 - 4:17
    هو وجود طرف ثالث على الدوام
  • 4:17 - 4:19
    وهذا الطرف الثالث في اي صراع هو نحن ..
  • 4:19 - 4:21
    انه المجتمع الدولي ..
  • 4:21 - 4:23
    انه الاصدقاء .. الحلفاء
  • 4:23 - 4:25
    اعضاء العائلة .. الجيران
  • 4:25 - 4:28
    ويمكننا من خلال هذا الموقع ان نلعب دوراً بناءاً كبيراً
  • 4:28 - 4:30
    بصورة اساسية جداً لحل ذلك النزاع
  • 4:30 - 4:33
    حيث يمكن للطرف الثالث
  • 4:33 - 4:36
    ان يذكر الاطراف على الدوام بالشيئ الموجود على المحك
  • 4:36 - 4:38
    حيث يذكرهم .. بان مستقبل الاطفال على المحك .. مستقبل العائلة
  • 4:38 - 4:41
    مستقبل المجتمع .. المستقبل ذاته
  • 4:41 - 4:44
    ويعوز إليهم وجوب إيقاف الاقتتال والشروع بالحوار
  • 4:44 - 4:46
    لانه عندما تكون
  • 4:46 - 4:48
    طرفاً في الصراع
  • 4:48 - 4:50
    فانه من السهل جداً ان تفقد المنظور العام
  • 4:50 - 4:52
    ومن السهل جدا ان تتصرف بردة فعل مبالغ فيها
  • 4:52 - 4:55
    فنحن كبشر آلات تستجيب مباشرة للافعال .. وتتعامل وفق ردود الافعال
  • 4:55 - 4:57
    وكما يقول المثل
  • 4:57 - 4:59
    عندما تغضب .. فان سوف تقول اكثر شي
  • 4:59 - 5:02
    سوف تندم عليه طيلة حياتك
  • 5:02 - 5:05
    والطرف الثالث يذكرنا بهذا على الدوام
  • 5:05 - 5:07
    ان الطرف الثالث هو من يأخذ بيدنا لنذهب الى الشرفة لاستنشاق الهواء
  • 5:07 - 5:10
    والذي يعيد لنا المنظور العام للمشكلة
  • 5:10 - 5:13
    حيث يمكننا هذا من النظر الى المكسب الحقيقي من الاتفاق
  • 5:13 - 5:16
    دعوني اخبركم قصة من خبراتي في التفاوض
  • 5:16 - 5:19
    حدثت منذ عدة سنوات عندما كنت " مقرب وجهات نظر "
  • 5:19 - 5:21
    في واحدة من اكثر المحادثات تعقيداً
  • 5:21 - 5:23
    بين القادة الروس
  • 5:23 - 5:25
    وبين القادة الشيشانين
  • 5:25 - 5:27
    حيث كانت الحرب جارية هناك .. كما تعلمون
  • 5:27 - 5:29
    لقد كان الاجتماع في " هوج "
  • 5:29 - 5:31
    في قصر السلام
  • 5:31 - 5:34
    في نفس القاعة التي جرت فيها محاكمة ...
  • 5:34 - 5:36
    مجرمي الحرب اليوغسلافية
  • 5:36 - 5:38
    وقدأ بدأ الحوار بتوتر عال
  • 5:38 - 5:40
    فقد قال نائب الرئيس الشيشاني
  • 5:40 - 5:43
    للقادة الروس حينها
  • 5:43 - 5:45
    يجب ان تبقوا في مقاعدكم هنا
  • 5:45 - 5:47
    لأننا سوف نحاكمكم على جرائم الحرب التي قمتم بها
  • 5:47 - 5:49
    واستمر في الشجب .. ومن ثم استدار نحوي وقال
  • 5:49 - 5:51
    أنت أمريكي
  • 5:51 - 5:54
    انظر ماذا فعل الامريكيون في بورتوريكو
  • 5:54 - 5:57
    فبدأ عقلي بالبحث .. ماذا أعرف عن بورتوريكو .. بورتوريكو
  • 5:57 - 5:59
    بدأت استعد للجواب بنفس الحدة
  • 5:59 - 6:02
    ولكن من ثم تذكرت " الشرفة واستنشاق الهواء "
  • 6:02 - 6:04
    فإنتظرت حتى هدأ المتحدث
  • 6:04 - 6:06
    ونظر الجميع لي من أجل الرد
  • 6:06 - 6:09
    ومن منظور " الشرفة " كنت قادراً على ان اقول له " شكراً " لملاحظتك تلك
  • 6:09 - 6:12
    فقلت " انا اقدر نقدك لوطني ..
  • 6:12 - 6:14
    وانا اعتبر هذه بادرة صداقة فينا بيننا
  • 6:14 - 6:17
    حيث يمكننا ان نكون منفتحين على بعضنا البعض وننقد بعضنا البعض
  • 6:17 - 6:20
    ونحن لسنا هنا للتحدث عن بورتوريكو .. ولا عن الماضي ..
  • 6:20 - 6:23
    نحن هنا لكي نخرج بحل
  • 6:23 - 6:26
    لايقاف معاناة الناس جراء حمام الدماء الذي يعصف بالشيشان اليوم "
  • 6:26 - 6:29
    ومن ثم عادت المحادثة الى منحاها الطبيعي
  • 6:29 - 6:31
    هذا هو دور الطرف الثالث
  • 6:31 - 6:33
    انه يساعد في تغير الموقف او ما يمكن التعبير عنه " الخروج الى الشرفة "
  • 6:33 - 6:36
    الان دعونا ننتقل الى
  • 6:36 - 6:38
    ما هو النزاع الاكثر صعوبة
  • 6:38 - 6:40
    او النزاع العويص الغير قابل للحل .. او مستحيل الحل كما يصفه البعض
  • 6:40 - 6:42
    انه صراع الشرق الاوسط
  • 6:42 - 6:45
    والسؤال هنا : أين هو الطرف الثالث ؟
  • 6:45 - 6:47
    كيف يمكننا ان نخرج إلى الشرفة
  • 6:47 - 6:49
    أنا لا أدعي انني املك الجواب
  • 6:49 - 6:51
    لصراع الشرق الاوسط
  • 6:51 - 6:53
    ولكن أعتقد انني اعرف ما هي الخطوة الاولى
  • 6:53 - 6:55
    حرفيا " الخطوة الاولى "
  • 6:55 - 6:58
    شيء يمكن اي أحد منا القيام به كطرف ثالث
  • 6:58 - 7:00
    دعوني أطرح تساؤلاً في البداية
  • 7:00 - 7:02
    من منكم
  • 7:02 - 7:04
    في السنوات الاخيرة
  • 7:04 - 7:07
    وجد نفسه قلقاً حقاً حيال الشرق الاوسط
  • 7:07 - 7:09
    وفكر في مقاربة للحل ؟
  • 7:09 - 7:11
    فقط من قبيل الفضول .. من منكم ؟
  • 7:11 - 7:14
    حسناً .. الاغلبية إذاً
  • 7:14 - 7:16
    ونحن بعيدون جداً
  • 7:16 - 7:19
    لماذا إذاً نلقي بالاً لهذا الصراع ؟
  • 7:19 - 7:21
    هل هو يا ترى عدد القتلى جراءه ؟
  • 7:21 - 7:23
    هناك الكثير من الصراعات التي يقتل فيها مئات من الاشخاص
  • 7:23 - 7:25
    اكثر من صراع الشرق الاوسط .. مثل صراعات افريقيا
  • 7:25 - 7:27
    لا إذا .. ان السبب هو القصة ذاتها
  • 7:27 - 7:29
    لاننا نشعر اننا منخرطون
  • 7:29 - 7:31
    بهذه القصة
  • 7:31 - 7:33
    سواء كنا مسلمين .. مسيحين .. او يهود
  • 7:33 - 7:35
    متدينين او لا دينيين
  • 7:35 - 7:37
    نحن نشعر اننا على المحك في هذه القضية
  • 7:37 - 7:40
    ان القصص تهم .. انا كعالم انثروبولوجيا أعي هذا جيداً
  • 7:40 - 7:43
    ان القصص هي الطريقة التي نستخدمها لتناقل المعلومات
  • 7:43 - 7:45
    انها تعطي لحياتنا معنى
  • 7:45 - 7:47
    انها التي نتحدث بها هنا في مؤتمر تيد .. نحن نخبر القصص
  • 7:47 - 7:49
    القصص هي المفتاح
  • 7:49 - 7:52
    إذا هيا ..
  • 7:52 - 7:54
    لنحاول حل المشكلة
  • 7:54 - 7:56
    السياسية في الشرق الاوسط
  • 7:56 - 7:59
    ولكن لننظر اولا الى القصة ..
  • 7:59 - 8:01
    دعونا نبحث عن جذور هذا الموضوع
  • 8:01 - 8:03
    لنرى ان كان بالامكان ان ندخل طرفاً ثالثاً في هذا الصراع
  • 8:03 - 8:06
    ماذا يعني هذا ؟ .. ما هي القصة التي أتحدث عنها ؟
  • 8:06 - 8:08
    انا أعلم كعالم انثروبولوجيا
  • 8:08 - 8:11
    ان لكل ثقافة قصة محورية تقوم عليها
  • 8:11 - 8:13
    والسؤال هو ماهي قصة ثقافة الشرق الاوسط ؟
  • 8:13 - 8:15
    بالمختصر
  • 8:15 - 8:18
    هي قصة من 4000 عام مضت .. عن رجل وعائلته
  • 8:18 - 8:20
    عبر جُل منطقة الشرق الاوسط
  • 8:20 - 8:23
    ومنذ ذلك الحين تغير العالم على نحو تام
  • 8:23 - 8:25
    ان هذا الرجل هو بالتأكيد
  • 8:25 - 8:27
    النبي إبراهيم
  • 8:27 - 8:29
    وكان هدفه الرئيسي هو التوحيد
  • 8:29 - 8:31
    توحيد العائلة
  • 8:31 - 8:33
    إنه أبونا جميعاً
  • 8:33 - 8:35
    ولكن المحور ليس فحسب ما كان يهدف اليه .. بل رسالته
  • 8:35 - 8:38
    والتي كانت الوحدة أيضاً
  • 8:38 - 8:41
    والترابط التام بين انحاء الشرق الاوسط
  • 8:41 - 8:44
    وكانت وسيلة الاساسية هي الاحترام
  • 8:44 - 8:46
    واللباقة حيال الغرباء
  • 8:46 - 8:49
    وهذا ما كان يشتهر به .. حسن الضيافة
  • 8:49 - 8:51
    وضمن هذا النطاق
  • 8:51 - 8:53
    هذا هو الطرف الثالث " الرمزي "
  • 8:53 - 8:55
    للشرق الاوسط
  • 8:55 - 8:58
    انه الذي يذكرنا
  • 8:58 - 9:00
    اننا جزء من ذلك الجمع حينها
  • 9:00 - 9:02
    الآن كيف يمكننا تطبيق هذا ..
  • 9:02 - 9:04
    فكروا بهذا للحظة ..
  • 9:04 - 9:07
    نحن اليوم نواجه موجة من الإرهاب ..
  • 9:07 - 9:09
    ما هو الإرهاب
  • 9:09 - 9:12
    ان الإرهاب هو خطف شخص غريب بريء
  • 9:12 - 9:15
    ومن ثم معاملته وكأنه العدو الذي كان يحاربك
  • 9:15 - 9:17
    بهدف صناعة الرعب في صفوف العدو
  • 9:17 - 9:19
    وماهو نقيض الإرهاب ؟
  • 9:19 - 9:21
    انه أخذ شخص غريب
  • 9:21 - 9:23
    ومعاملته كما لو أنه صديق
  • 9:23 - 9:26
    ترحب به في منزلك
  • 9:26 - 9:28
    من اجل خلق تفاهم وود ووفاق
  • 9:28 - 9:31
    او احترام ... او حب
  • 9:31 - 9:33
    إذا ماذا لو ..
  • 9:33 - 9:36
    اخذنا قصة النبي إبراهيم
  • 9:36 - 9:38
    والتي هي قصة محايدة " كطرف ثالث "
  • 9:38 - 9:40
    ماذا لو اعتمدنا هذه القصة كجزء من الحل
  • 9:40 - 9:43
    لان النبي إبراهيم كان رمزاً لحسن الضيافة
  • 9:43 - 9:46
    لماذا لا نستخدم هذه الوسيلة لمحاربة الارهاب
  • 9:46 - 9:48
    انها تبدو كعقار
  • 9:48 - 9:50
    ضد التطرف الديني
  • 9:50 - 9:53
    ولكن كيف يمكن ان نُحيَّ قصة من التاريخ . .لنطبقها على ارض الواقع ؟
  • 9:53 - 9:55
    لانه ليس من الكافي سرد تلك القصة فحسب
  • 9:55 - 9:57
    صحيح ان الامر مؤثر
  • 9:57 - 9:59
    ولكن يتوجب على الاشخاص التعايش مع القصة
  • 9:59 - 10:02
    عليهم ان يتعايشوا معها ويشعروا بها .. فكيف نقوم بهذا ؟
  • 10:02 - 10:05
    هذه هي فكرتي عن كيفية القيام بذلك ..
  • 10:05 - 10:07
    وهذه بتصوري الخطوة الاولى
  • 10:07 - 10:09
    لكي نقوم بهذا ..
  • 10:09 - 10:12
    علينا ان نخرج للسير
  • 10:12 - 10:15
    علينا ان نسير على خطى النبي ابراهيم
  • 10:15 - 10:18
    وان نتعقب تلك الخطوات
  • 10:18 - 10:21
    لان السير يملك قوة حقيقة فعلاً
  • 10:21 - 10:24
    ومن وجهة نظري كعالم انثروبولوجيا . .السير هو ما جعلنا بشر !
  • 10:24 - 10:26
    انه لامر مضحك .. انه عندما تسير
  • 10:26 - 10:28
    فأنت تسير بالموازاة
  • 10:28 - 10:31
    مع الآخرين في نفس الاتجاه .. أليس كذلك ؟
  • 10:31 - 10:33
    الان ان كنت اسير في جهة معاكسة
  • 10:33 - 10:36
    واقتربت منك
  • 10:36 - 10:39
    فسوف تشعر بالخطر
  • 10:39 - 10:41
    ولكن ان سرنا بنفس الجهة
  • 10:41 - 10:43
    وتلامست اكتافنا ..
  • 10:43 - 10:45
    فلا بأس .. لن نشعر بالخطر حتى بهذا التقارب
  • 10:45 - 10:47
    أخبروني .. من يتقاتل أثناء المشي ؟
  • 10:47 - 10:50
    وهذا هو السبب الرئيسي للسير في الغابات
  • 10:50 - 10:52
    بعد تعثر المفاوضات
  • 10:52 - 10:54
    وقد جاءتني هذه الفكرة
  • 10:54 - 10:56
    وألهمتني
  • 10:56 - 10:58
    عن منحى .. طريق .. مثل طريق الحرير في الشرق الاوسط
  • 10:58 - 11:01
    او درب الآبالاش
  • 11:01 - 11:03
    الذي هو تعقب
  • 11:03 - 11:05
    لطريق النبي إبراهيم
  • 11:05 - 11:07
    سيقول الناس " هذا جنون " لا يمكنك هذا
  • 11:07 - 11:10
    لا يمكنك تعقب خُطى النبي إبراهيم .. انه امرٌ خطر
  • 11:10 - 11:12
    لانه يتوجب عليك عبور حدود كثيرة
  • 11:12 - 11:14
    ان ذلك الدرب يقطع 10 حدود لدول في الشرق الاوسط ..
  • 11:14 - 11:16
    انه يوحدهم معاً
  • 11:16 - 11:18
    وقد درسنا هذه الفكرة في جامعة هارفرد
  • 11:18 - 11:20
    قمنا بما يتوجب علينا ..
  • 11:20 - 11:22
    ومن ثم بعد بضع سنوات .. قامت مجموعة منا
  • 11:22 - 11:24
    مجموعة من 25 شخصاً .. من 10 دول مختلفة
  • 11:24 - 11:26
    بالشروع في دراسة امكانية تعقب مسيرة النبي إبراهيم فعلاً
  • 11:26 - 11:29
    بدءاً من موقع ولادته في أورفا
  • 11:29 - 11:32
    في جنوب تركيا , شمال بلاد ما بين النهرين
  • 11:32 - 11:35
    فأخذنا الباص لنتتبع الخطوات .. وقد سرنا حقا في بعض الاماكن
  • 11:35 - 11:37
    ومن ثم وصلنا إلى حاران
  • 11:37 - 11:40
    حيث كما ذكر في الانجيل كانت المحطة الاولى في رحلته
  • 11:40 - 11:42
    ومن ثم عبرنا الحدود إلى سوريا .. إلى مدينة حلب ( ثاني أكبر مدينة في سوريا )
  • 11:42 - 11:44
    والتي سميت تبعاً للنبي إبراهيم
  • 11:44 - 11:46
    ومن ثم ذهبنا الى دمشق
  • 11:46 - 11:48
    والتي لديها تاريخ عريق متعلق بالنبي إبراهيم
  • 11:48 - 11:51
    ومن ثم عبرنا الى شمال الاردن
  • 11:51 - 11:53
    الى القدس
  • 11:53 - 11:56
    والتي هي مدينة تتحدث بأكملها عن النبي إبراهيم .. ومن ثم ذهبنا الى بيت لحم
  • 11:56 - 11:58
    ومن ثم الى المكان الذي دفن فيه
  • 11:58 - 12:00
    الى هيبورن
  • 12:00 - 12:02
    اذا .. لقد سرنا على خطاه من المهد الى اللحد
  • 12:02 - 12:05
    لقد بينا للعالم ان ذلك ممكنا .. لقد كانت رحلة رائعة ..
  • 12:05 - 12:07
    دعوني الان اطرح عليكم سؤالا ..
  • 12:07 - 12:09
    كم مرة جرب واحد منكم ان يكون
  • 12:09 - 12:11
    في بيئية غريبة جداً عنه .. كشخص غريب
  • 12:11 - 12:13
    في بلد غريب
  • 12:13 - 12:16
    لكي تصادف الغرباء تماما .. ان تتعرض لموقف يأتي فيه غريب
  • 12:16 - 12:19
    اليك ويريك بعضاً من الكرم والعطف
  • 12:19 - 12:21
    وربما يدعوك الى منزله .. ويسقيك شيئاً
  • 12:21 - 12:23
    قهوة .. او وجبة غداء او نحو ذلك ؟
  • 12:23 - 12:25
    كم منكم جرب هذه التجربة ؟
  • 12:25 - 12:27
    هذه هي الخلاصة
  • 12:27 - 12:29
    من مسيرة النبي إبراهيم
  • 12:29 - 12:31
    والذي سوف تكتشفه في مسيرتك تلك عبر عبور قرى الشرق الاوسط
  • 12:31 - 12:33
    تلك الاماكن التي تتوقع فيها العداء
  • 12:33 - 12:35
    ستكتشف ان اهلها مضيافون كثيراً
  • 12:35 - 12:37
    وانهم متخلقون بأخلاق النبي إبراهيم
  • 12:37 - 12:39
    حيث قال لي أحدم .." كرماً للنبي إبراهيم ..
  • 12:39 - 12:41
    دعني ادعوك على الغداء اليوم "
  • 12:41 - 12:43
    إذا ماذا اكتشفنا ..
  • 12:43 - 12:46
    ان ابراهيم ليس مجرد شخصية مكتوبة في الكتب
  • 12:46 - 12:49
    بل هو شخصية على قيد الحياة .. تعيش بتقاليدها واخلاقها ..
  • 12:49 - 12:51
    ولكي اختصر لكم القصة ..
  • 12:51 - 12:53
    في العامين الماضيين
  • 12:53 - 12:55
    اصبح هناك الالاف ممن
  • 12:55 - 12:57
    بدأوا بالسير على خطى النبي إبراهيم
  • 12:57 - 12:59
    في الشرق الاوسط
  • 12:59 - 13:02
    مستمتعين بحسن الضيافة الذي يتمتع به أهل تلك الدول
  • 13:02 - 13:04
    لقد بدأوا بالسير
  • 13:04 - 13:06
    في " إسرائيل " .. وفلسطين
  • 13:06 - 13:08
    وفي الاردن .. وفي تركيا .. وفي " الجمهورية العربية السورية "
  • 13:08 - 13:10
    انها تجربة رائعة
  • 13:10 - 13:12
    الرجال .. النساء .. الشباب .. كبار السن
  • 13:12 - 13:15
    كلهم يقومون بها .. في الحقيقة النساء مهتمين بالقضية اكثر من الرجال
  • 13:15 - 13:17
    اما من لا يستطيع السير ..
  • 13:17 - 13:19
    فله عمل يقوم به .. سنتحدث عنه لاحقاً ..
  • 13:19 - 13:21
    الناس بدأت تنظم مسيرات
  • 13:21 - 13:23
    في مدنها .. وفي مجتمعها
  • 13:23 - 13:25
    في سيسيناتي على سبيل المثال .. تم تنظيم مسير
  • 13:25 - 13:27
    من كنيسة .. الى مسجد .. الى معبد يهود
  • 13:27 - 13:29
    ومن ثم اجتمع السائرون .. على وجبة إبراهيمية معاً
  • 13:29 - 13:31
    لقد كان يوم مسير النبي إبراهيم
  • 13:31 - 13:33
    في سان باولو في البرازيل . اصبح هذا الحدث سنويا
  • 13:33 - 13:35
    لألاف الاشخاص لكي يجروا
  • 13:35 - 13:37
    في مسير النبي إبراهيم " الافتراضي "
  • 13:37 - 13:39
    لكي يخففوا من الاختلافات بين المجتمعات
  • 13:39 - 13:42
    وقد أحب الاعلام هذا الحدث .. أُغرم به فعلاً
  • 13:42 - 13:44
    فهم يلقون بالضوء الاعلامي عليه بكثافة
  • 13:44 - 13:46
    لانه حدث " مرئي " !
  • 13:46 - 13:48
    وهذا ينشر الفكرة
  • 13:48 - 13:50
    فكرة حسن الضيافة الابراهيمية
  • 13:50 - 13:52
    تجاه الغرباء
  • 13:52 - 13:54
    ومنذ اسبوعين
  • 13:54 - 13:56
    كان هناك برنامج وثائقي عنها
  • 13:56 - 13:58
    وفي الشهر الماضي
  • 13:58 - 14:00
    كان هنالك مقالة في الغارديان عنها
  • 14:00 - 14:03
    في صحيفة الغارديان في مانشستر ..
  • 14:03 - 14:06
    كانت مقالة من صفحتين
  • 14:06 - 14:09
    وقد اقتبسوا من قروي قوله
  • 14:09 - 14:12
    " إن هذه المسيرات توحد العالم "
  • 14:12 - 14:15
    حيث قال لقد انارت هذه المسيرة نفسي
  • 14:15 - 14:17
    جلبت لي الامل
  • 14:17 - 14:19
    وهذا هو الهدف منها فعلاً
  • 14:19 - 14:22
    والامر ليس ارتقاء نفسي فحسب
  • 14:22 - 14:24
    بل هو اقتصادي ايضاً
  • 14:24 - 14:26
    لان الناس الذين يسيروا لابد لهم من التزود والتبضع
  • 14:26 - 14:29
    وهذه المرأة هنا .. إم أحمد
  • 14:29 - 14:32
    هي إمرأة تعيش على طريق النبي إبراهيم في شمال الاردن ..
  • 14:32 - 14:34
    وهي فقيرة الى حد كبير
  • 14:34 - 14:37
    وهي شبه عمياء .. وزوجها لا يمكنه العمل
  • 14:37 - 14:40
    ولديها سبعة أطفال
  • 14:40 - 14:42
    ولكنها تستطيع الطبخ
  • 14:42 - 14:45
    وبالتالي بدأت بالطبخ للسائرين على خُطى النبي إبراهيم
  • 14:45 - 14:48
    ومن يعبر قريتها .. يأكل عندها الطعام
  • 14:48 - 14:50
    فيجلس على الارض
  • 14:50 - 14:52
    لانها لاتملك طاولة سفرة
  • 14:52 - 14:54
    ولكنها تصنع الطعام الاكثر لذة
  • 14:54 - 14:57
    والتي تصنعه من الاعشاب التي تنمو في الريف المحيط بها
  • 14:57 - 14:59
    والسائرون يتوافدون كل يوم اكثر من الذي سبقه
  • 14:59 - 15:01
    وقد بدأت في تحصيل مردود مادي جيد جراء ذلك
  • 15:01 - 15:03
    واصبحت قادرة على اعالة عائلتها
  • 15:03 - 15:06
    وقد قال لفريقنا هناك
  • 15:06 - 15:09
    لقد جعلتموني " مرئية "
  • 15:09 - 15:11
    في قرية كان البعض يخجل من حتى
  • 15:11 - 15:13
    النظر إلي
  • 15:13 - 15:16
    هذه هي تبعات السير على خُطى النبي ابراهيم
  • 15:16 - 15:18
    ان هناك المئات من هذه المجتمعات
  • 15:18 - 15:21
    عبر الشرق الاوسط .. على هذا الدرب
  • 15:22 - 15:25
    والفكرة من هذه المقاربة للحل .. هو تغير معطيات الامور
  • 15:25 - 15:27
    وعندما تتغير معطيات الامور .. تتغير النتائج
  • 15:27 - 15:29
    فكما نرى نحن الامور ..
  • 15:29 - 15:31
    ان ذلك سوف يؤدي
  • 15:31 - 15:34
    تغير مفهوم العداء .. الى حسن الضيافة ..
  • 15:34 - 15:37
    الارهاب . الى السياحة
  • 15:37 - 15:39
    وكل هذا من طريق إبراهيم
  • 15:39 - 15:41
    انه مغير للمعطيات
  • 15:41 - 15:43
    دعوني أريكم شيئاً ما ..
  • 15:43 - 15:45
    لدي هنا بلوط
  • 15:45 - 15:47
    اقتطفته عندما كنت اسير هناك
  • 15:47 - 15:49
    في بداية هذا العام
  • 15:49 - 15:51
    ان البلوط حتما مرتبط بشجرة البلوط
  • 15:51 - 15:53
    الذي ينمو فيها ..
  • 15:53 - 15:55
    والتي هي بدورها مرتبطة بالنبي إبراهيم
  • 15:55 - 15:57
    ان الطريق اليوم هو مثل البلوط ..
  • 15:57 - 15:59
    في مراحله الاولى
  • 15:59 - 16:01
    ولكن .. كيف ستبدو عليه شجرة البلوط لاحقاً ؟
  • 16:01 - 16:03
    دعوني أعود بذاكرتي ..
  • 16:03 - 16:05
    لقد قضيت فترة جيدة .. بعد ولادتي في شيكاغو
  • 16:05 - 16:07
    في اوروبا ..
  • 16:07 - 16:09
    اذا عبرت ذات يوم
  • 16:09 - 16:11
    في المناطق المدمرة في لندن
  • 16:11 - 16:14
    عام 1945 .. او في برلين
  • 16:14 - 16:16
    وقلت للناس هناك آنذاك ..
  • 16:16 - 16:18
    انه بعد 60 عام
  • 16:18 - 16:20
    سوف تصبح هذه المدن .. المدن الاكثر سلماً ورخاءاً
  • 16:20 - 16:22
    سوف يظن الناس عنك
  • 16:22 - 16:24
    انك قد فقدت رشدك لا محالة
  • 16:24 - 16:28
    ولكن تلك المدن غدت كذلك .. والفضل يعود الى أوروبا الموحدة
  • 16:28 - 16:30
    والاقتصاد المشترك
  • 16:30 - 16:33
    وسؤالي هو .. ان حدث هذا في أوروبا
  • 16:33 - 16:35
    لماذا لا يحدث في الشرق الاوسط ؟
  • 16:35 - 16:37
    لماذا لا .. لدينا التاريخ المشترك
  • 16:37 - 16:39
    والذي محوره قصة إبراهيم
  • 16:39 - 16:41
    وبفضل اتفاقيات اقتصاديات مشتركة
  • 16:41 - 16:44
    سوف يصبح هذا التاريخ جزء من مردود سياحي جيد
  • 16:45 - 16:47
    إذا دعوني أنهي بقولي
  • 16:47 - 16:50
    انه وبحكم خبرتي التي تبلغ 35 عاماً
  • 16:50 - 16:52
    قضيتها
  • 16:52 - 16:54
    في اصعب واخطر واشرس
  • 16:54 - 16:56
    الصراعات في العالم
  • 16:56 - 16:59
    فإني اظن ان هذا الصراع
  • 16:59 - 17:02
    هو الوحيد الذي جعلني اظن انه لن يحل ..
  • 17:02 - 17:04
    ان حل هذا الصراع ليس سهلا ..
  • 17:04 - 17:06
    ولكنه ممكن
  • 17:06 - 17:08
    لقد حُل صراع مشابه في جنوب افريقيا
  • 17:08 - 17:10
    وحُل في إيرلندا الشمالية
  • 17:10 - 17:12
    ويمكن حل مثله في جميع انحاء العالم
  • 17:12 - 17:14
    ان الامر يعتمد علينا
  • 17:14 - 17:17
    انه يعتمد على تصرفنا كطرف ثالث
  • 17:17 - 17:19
    لذا دعوني ادعوكم ..
  • 17:19 - 17:21
    لأخذ موقعكم كطرف ثالث
  • 17:21 - 17:23
    بخطوة صغيرة على الاقل
  • 17:23 - 17:25
    وذلك بأخذ اجازة قصيرة
  • 17:25 - 17:27
    لكي تذهب الى شخص ما
  • 17:27 - 17:30
    ذا ثقافة مختلفة .. في بلد مختلف
  • 17:30 - 17:32
    و عرق مختلف .. وكل شيء مختلف
  • 17:32 - 17:35
    وتشارك معه في الحوار .. استمع له ..
  • 17:35 - 17:37
    تصرف كطرف ثالث
  • 17:37 - 17:39
    ان هذه هي فوائد مسيرة النبي إبراهيم
  • 17:39 - 17:41
    فبعد مؤتمر تيد ..
  • 17:41 - 17:43
    لنقم بمسيرة تيد
  • 17:43 - 17:45
    ودعوني أترككم
  • 17:45 - 17:47
    بثلاث أشياء
  • 17:47 - 17:50
    الاولى .. ان سر السلام
  • 17:50 - 17:53
    هو الطرف الثالث
  • 17:53 - 17:55
    والطرف الثالث هو نحن
  • 17:55 - 17:57
    كل فرد منا
  • 17:57 - 17:59
    بخطوة صغيرة منه
  • 17:59 - 18:02
    يمكنه ان يغير العالم .. ويمكنه ان يقرب العالم
  • 18:02 - 18:05
    خطوة اقرب منه - السلام-
  • 18:05 - 18:07
    وهناك مثل افريقي قديم يقول
  • 18:07 - 18:09
    عندما تتوحد خيوط شبكة العنكبوت
  • 18:09 - 18:12
    يمكنها أن تأسر الاسد بذاته
  • 18:12 - 18:14
    ونحن ان استطعنا ان نتوحد
  • 18:14 - 18:16
    كطرف ثالث كخيوط شبكة العنكبوت
  • 18:16 - 18:19
    يمكننا ان نأسر أسد الحرب
  • 18:19 - 18:21
    شكراً جزيلا لكم
  • 18:21 - 18:23
    (تصفيق)
Title:
الانتقال من الرفض الى القبول
Speaker:
ويليم يوري
Description:

ويليم يوري .. مؤلف كتاب " الوصول الى الاتفاق " يعرض بصورة لائقة وبسيطة ( ولكن ليست سهلة ) الطريقة الملائمة للحصول على اتفاق بين الطرفين في اكثر المواقف صعوبة سواء كان ذلك يعني صراع عائلي .. او حتى الصراع في الشرق الاوسط

more » « less
Video Language:
English
Team:
TED
Project:
TEDTalks
Duration:
18:24
Mahmoud Aghiorly edited Arabic subtitles for The walk from "no" to "yes"
Mahmoud Aghiorly added a translation

Arabic subtitles

Revisions Compare revisions