Arabic subtitles

الآثار المفاجئة للحمل

Get Embed Code
29 Languages

Showing Revision 10 created 11/06/2020 by Nawfal Aljabali.

  1. تتمدد وتتدافع العضلات والمفاصل.
  2. يتسارع معدل ضربات القلب.
    يتدفق الدم خلال الأوردة والشرايين.
  3. خلال فترة الحمل، يتغير كل عضو في الجسم.
  4. متوقداً من قبل مجموعة من الهرمونات،
  5. تبدأ هذه التغيرات بمجرد أن يبدأ الحمل.
  6. بعد أيام فقط من التخصيب،
    يُزرع الجنين في بطانة الرحم.

  7. لأن حمضه النووي لا يتطابق تماماً
    مع الحمض النووي للأم،
  8. يجب على الجهاز المناعي نظرياً
    أن يتعرف عليه على أنه متطفل،
  9. ومُهاجم وتدمره، كما لو كان
    بكتيريا أو ميكروبات ضارة أخرى،
  10. هذا هو التحدي، يحتاج الجهاز المناعي للأم
  11. لحمايتها والجنين، لكنه لا يعمل كعادته.
  12. ما يحدث ليس بسيطاً
    كتقليل الاستجابة المناعية.
  13. بالأحرى، هو تفاعل معقد بدأنا تواً في فهمه،
  14. يشمل عدة أنواع مختلفة من الخلايا المناعية،
  15. يبدو أن بعضها يحمي الجنين
    من هجوم الخلايا المناعية الأخرى.
  16. يقوم الجسم أيضاً بتكوين سدادة مضادة
    للبكتيريا مصنوعة من المخاط على عنق الرحم،
  17. التي تبقي الجراثيم بعيدة
    ويبقى مغلقاً حتى المخاض.
  18. مع تقدم الحمل،

  19. يتمدد الرحم للأعلى وللخارج مع نمو الجنين.
  20. لإفساح المجال، ترسل هرمونات
    تسمى البروجسترون والريلاكسين
  21. إشارة لإرخاء العضلات.
  22. كما ترتخي العضلات التي تدفع الطعام
    والمخلفات عبر الجهاز الهضمي،
  23. مما يجعلها بطيئة،
  24. مما يسبب الإمساك حيث يتباطأ
    المرور عبر القناة الهضمية.
  25. ارتخاء العضلات في الجزء العلوي من المعدة
  26. قد تسمح للحمض بالارتجاع إلى المريء والحلق،
  27. مسبباً حرقة المعدة والارتجاع.
  28. قد تؤدي هذه التغييرات
    إلى تفاقم الغثيان الصباحي،
  29. الذي يسببه جزئياً هرمون HCG ويمكن
    أن يحدث أيضاً في أوقات أخرى من اليوم.
  30. مع نمو الرحم، يضغط على الحجاب الحاجز،

  31. العضلة التي توسع وتقلص الصدر مع كل نفس.
  32. هذا يحد من نطاق الحجاب الحاجز.
  33. للتعويض، يعمل هرمون البروجسترون
    كمنشط للجهاز التنفسي،
  34. جاعلاً المرأة الحامل تتنفس
    بشكل أسرع لذا تتمكن هي والطفل
  35. من الحصول على كمية كافية
    من الأكسجين مع سعة أقل للرئة.
  36. كل هذا قد يجعل المرأة الحامل
    تشعر بضيق في التنفس.
  37. وفي الوقت نفسه، تنتج الكلى
    المزيد من إرثروبويتين،

  38. هرمون يزيد من إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  39. تحتفظ الكلى أيضاً بالماء الزائد والملح
    بدلاً من خروجهما مع البول
  40. لزيادة كمية الدم.
  41. يزيد كمية دم المرأة الحامل
    بنسبة 50٪ أو أكثر.
  42. لكنه أيضاً مخفف قليلاً،
  43. لأنه يحتوي على 25٪ فقط
    من خلايا الدم الحمراء.
  44. يصنع الجسم عادة خلايا الدم
    باستخدام الحديد من طعامنا.
  45. ولكن أثناء الحمل، يقوم الجنين أيضاً
    ببناء إمدادات الدم الخاصة به
  46. من المغذيات في طعام الأم،
  47. تاركاً كمية أقل من الحديد
    والمواد المغذية الأخرى للأم.
  48. يجب أن يعمل القلب بجهد
    أكبر لضخ كل هذا الدم

  49. من خلال الجسم والمشيمة.
  50. يزيد معدل ضربات قلب المرأة الحامل،
  51. لكننا لا نفهم تماماً كيف يتغير
    ضغط الدم في الحمل الصحي،
  52. مجال مهم للبحث،
  53. بسبب بعض أخطر المضاعفات
  54. مرتبطة بالقلب وضغط الدم.
  55. قد يضغط الرحم المتمدد على الأوردة -
  56. مسبباً تراكم السوائل في الساقين والقدمين.
  57. إذا ضغطت على وريد كبير
    يسمى الوريد الأجوف السفلي،
  58. قد يتداخل مع عودة الدم إلى القلب،
  59. مسبباً انخفاض حاد في ضغط الدم
    بعد الوقوف لفترة طويلة.
  60. تبدأ بعض هذه التغييرات
    في التراجع حتى قبل الولادة.

  61. قبل الولادة بفترة وجيزة،
    يهبط الجنين لأسفل،
  62. مقللاً الضغط على الحجاب الحاجز
  63. وسامحاً للمرأة الحامل بأخذ أنفاس أعمق.
  64. أثناء المخاض والولادة،
  65. تُفقد الكثير من السوائل الزائدة
    في الجسم عند نزول الماء.
  66. يتقلص الرحم مرة أخرى
    في الأسابيع التالية للولادة.
  67. مثل باقي الجسم، يؤثر الحمل على الدماغ،

  68. لكن آثاره هنا ليست مفهومة.
  69. تظهر الدراسات الحديثة اختلافات
    في فحوصات الدماغ
  70. بعد الحمل والأمومة المبكرة،
  71. وتشير إلى أن هذه التغييرات قابلة للتكيف.
  72. هذا يعني أنه يمكنهم المساعدة
    في مهارات الأبوة والأمومة،
  73. مثل زيادة القدرة على قراءة إشارات الوجه
    لأن الأطفال لا يستطيعون التحدث.
  74. نقص المعلومات حول تأثيرات الحمل على الدماغ

  75. يسلط الضوء على حقيقة عامة: تاريخياً،
    تقريباً كل الأبحاث حول الحمل
  76. ركزت على الجنين بدلاً من النساء الحوامل.
  77. تختلف تجارب الحمل بشكل كبير،
  78. كلاهما في نطاق حالات الحمل الصحية
  79. وبسبب تعقيد الظروف الصحية،
    سيساعدنا البحث الجديد في فهم السبب،
  80. وتطوير علاجات فعالة عند الضرورة.
  81. في هذه الأثناء، يختلف كل حمل،
  82. ومن المهم استشارة الطبيب
    بخصوص أي أسئلة محددة.
  83. نقترب اليوم من منعطف مثير،
  84. حيث يتم تكريس المزيد من الأبحاث
    لبيولوجيا الحمل المذهلة.