Arabic subtitles

هل يصبح الطقس أكثر قسوة؟ - آر. سارافانان

Get Embed Code
26 Languages

Showing Revision 8 created 10/10/2020 by Riyad Altayeb.

  1. من 2016 إلى 2019،
  2. شهد علماء الأرصاد الجوية موجات حر
    أكثر من أي وقتٍ مضى حول العالم،
  3. تفشي حرائق الغابات
    في كاليفورنيا وأستراليا،
  4. وأطول سلسلة من الأعاصير
    المدارية المسجلة من الفئة الخامسة.
  5. لقد كان عدد الظواهر الجويّة الشديدة
    في تزايد منذ أربعين عامًا،
  6. وترجّح التنبؤات الحالية
    بأنَّ هذه الحالة ستستمر.
  7. لكن هل هذه الكوارث الطبيعية
    ناجمة ببساطة عن الطقس السيء؟
  8. أم أنهّا ناجمة عن التغيّر المناخي؟
  9. للإجابة على هذا السؤال
  10. علينا أن نفهم الفرق بين الطقس والمناخ...
  11. من حيث تعريفهما، وكيفية التنبؤ بهما،
    وما يمكن أن تخبرنا به هذه التنبؤات.
  12. يعرّف علماء الأرصاد الجوية
    الطقس على أنّه حالة المناخ

  13. في وقتٍ ومكانٍ معيّنين.
  14. حاليًّا، يمكن للباحثين التنبؤ
    بطقس منطقة ما للأسبوع القادم
  15. بدقة 80% تقريبًا.
  16. يصف المناخ متوسط حالات الطقس في منطقة
  17. على مدى شهر أو أكثر.
  18. يمكن لتنبؤات الطقس أن تتكهّن
    بدرجات الحرارة الوسطية لعقود،
  19. لكنها لا تستطيع توقّع أحداث الطقس المحددة.
  20. هذان النوعان من التوقّعات
    يقدّمان معلومات مختلفة

  21. لأنهما يعتمدان على بيانات مختلفة.
  22. للتنبؤ بالطقس،

  23. يحتاج علماء الأرصاد الجويّة
    إلى قياس حالات الطقس الأوليّة.
  24. ذلك يشمل الدرجات الحالية للمطر
    وضغط الهواء والرطوبة
  25. وسرعة الرياح واتجاهها
    والتي تحدد طقس منطقة ما.
  26. مرتين يوميًّا، يطلق علماء الأرصاد الجوية
    من أكثر من 800 محطة حول العالم
  27. بالونات في الغلاف الجوي.
  28. هذه البالونات تحمل أدوات
    تدعى المسابير اللاسلكية،
  29. والتي تقيس الحالات الأولية
  30. وتنقل النتائج إلى مراكز الطقس الدولية.
  31. يقوم خبراء الأرصاد بعد ذلك بمعالجة
    البيانات من خلال نماذج الفيزياء التنبؤية
  32. والتي تنتِج نشرة الطقس النهائية.
  33. لسوء الحظ، هناك شيء يمنع
    هذه الشبكة العالمية من البيانات

  34. من إصدار التوقع المثالي:
  35. الطقس في الأساس نظام فوضوي.
  36. هذا يعني أنّه حساس بشكل لا يصدق
    ويستحيل التنبؤ به بشكل مثالي
  37. بدون معرفة مطلقة بكل أنظمة النظام.
  38. في فترة عشرة أيام فقط،
  39. يمكن للاضطرابات الصغيرة أن تؤثر
    بشكل كبير على الظروف الجوية...
  40. ما يجعل الاعتماد على تنبؤ الطقس
    لأكثر من أسبوعين مستحيلًا.
  41. التنبؤ المناخي -من ناحية أخرى-
    أقل هياجًا بكثير.

  42. يرجع ذلك جزئيًّا إلى أنّ
    مناخ منطقة ما هو -بالتعريف-
  43. متوسط جميع بيانات الطقس.
  44. ولكن يرجع ذلك أيضًا
    إلى أنَّ تنبؤات المناخ تتجاهل
  45. ما يحدث حاليًّا في المناخ،
  46. وتركّز على نطاق ما يمكن أن يحدث.
  47. هذه الوسائط تعرَف باسم الشروط الحدية،
  48. وكما يوحي اسمها فإنها تعمل
    كقيود على المناخ والطقس.
  49. أحد أمثلة الشرط الحدي هو الإشعاع الشمسي.

  50. عن طريق تحليل المسافة
    والزاوية الدقيقتين بين المنطقة والشمس،
  51. يمكننا تحديد كمية الحرارة
    التي ستتلقاها تلك المنطقة.
  52. وبما أننا نعلم سلوك الشمس خلال السنة،
  53. يمكننا تحديد آثارها بدقة على درجة الحرارة.
  54. أخذ المتوسط خلال سنوات من البيانات،
  55. يمكن من إظهار أنماط دوريّة
    بما فيها الفصول.
  56. معظم الشروط الحدية لديها قيم محددة جيدًا
    وتتغير ببطء، على كل حال.

  57. هذا يسمح للباحثين بالاعتماد على توقعات
    المناخ لسنوات في المستقبل.
  58. ولكن هنا تكمن المفارقة.
  59. حتى التغيير الطفيف في هذه الشروط الحدية
  60. يؤدي إلى تغيير أكبر بكثير
    لنظام الطقس الفوضوي.
  61. مثلًا، لقد ارتفعتْ درجة حرارة
    سطح الأرض درجة مئوية واحدة تقريبًا
  62. على مدى السنوات الـ150 الماضية.
  63. قد يبدو ذلك على أنّه تغيير بسيط،
  64. لكن درجة الحرارة الواحدة تلك
    أضافت طاقة تعادل
  65. ما يقرب من مليون سلاح نووي إلى الجو.
  66. هذه الزيادة الهائلة في الطاقة
    أدّت بالفعل إلى زيادة كبيرة
  67. في عدد موجات الحر
    والجفاف وعرام العواصف.
  68. إذًا، هل الزيادة في الطقس المتطرف
    سببها الصدفة العشوائية أم تغير المناخ؟

  69. الإجابة هي...
  70. بالرغم من كون الطقس
    نظامًا فوضويًّا دائمًا...
  71. فإنَّ التغيرات في مناخنا تزيد من
    احتماليّة أحداث الطقس المتطرّف.
  72. العلماء متفقون في كل العالم تقريبًا
    على أنَّ المناخ يتغيّر

  73. وأنّ النشاطات البشرية
    تسرّع من هذه التغيّرات.
  74. لكن لحسن الحظ،
  75. يمكننا تحديد السلوكيّات البشريّة
    التي تؤثّر بشكلٍ أكبر على المناخ
  76. بتتبع الشروط الحديّة التي تتغيّر.
  77. فعلى الرّغم من أنّ حالة الطقس
    في الشهر القادم ستكون دائمًا لغزًا،
  78. فإنّه بمقدورنا أن نعمل معًا
    لحماية المناخ لعقودٍ قادمة.