YouTube

Got a YouTube account?

New: enable viewer-created translations and captions on your YouTube channel!

Arabic subtitles

كيف تتجسس حكومة الولايات المتحدة على المعارضين - بما في ذلك عليك

Get Embed Code
27 Languages

Showing Revision 18 created 09/24/2017 by Riyad Almubarak.

  1. نحن جميعا نشطاء الآن.
  2. (تصفيق)

  3. شكرا لكم.

  4. سوف أتوقف هنا.

  5. (ضحك)

  6. من العائلات التي تقاتل
    للحفاظ على تمويل المدارس الحكومية،

  7. وعشرات الآلاف من الأشخاص
    الذين شاركوا في احتلال "وال ستريت"
  8. أو تظاهروا مع "بلاك لايفز ماتر"
  9. للاعتراض على وحشية الشرطة
    ضد الأفريقيين الأمريكيين
  10. والعائلات التي تنضم إلى الحشود
  11. المؤيدة للحياة وحرية الاختيار،
  12. وأولئك بيننا الذين يخافون
  13. أن يتم ترحيل أصدقائنا وجيراننا
  14. أو أن تتم إضافتهم إلى قوائم
  15. لأنهم مسلمون،
  16. والأشخاص الذين يؤيدون حق حمل السلاح
    والسيطرة على السلاح
  17. وملايين الأشخاص الذين
    شاركوا في المسيرات النسائية
  18. في جميع أنحاء البلاد يناير الماضي.
  19. (تصفيق)

  20. نحن جميعا نشطاء الآن،

  21. وذلك يعني أن لدينا ما نقلق
    بشأنه بخصوص المراقبة.
  22. المراقبة تعني جمع واستخدام الحكومة
  23. لمعلومات خاصة وحساسة عنا.
  24. والمراقبة ضرورية
  25. لإنفاذ القانون وللأمن القومي.
  26. ولكن تاريخ المراقبة
  27. يتضمن انتهاكات
  28. حيث يتم استخدام هذه المعلومات
    الحساسة ضد الأشخاص
  29. بسبب عرقهم،
  30. أو أصولهم القومية،
  31. أو توجهاتهم الجنسية،
  32. وعلى وجه الخصوص
    بسبب نشاطهم،
  33. ومعتقداتهم السياسية.
  34. منذ 53 عاما،

  35. ألقى د. (مارتن لوثر كينج) الابن
    خطابه بعنوان "لدي حلم"
  36. في ساحة بواشنطن.
  37. واليوم الأفكار وراء هذا الخطاب
    من مساواة عرقية وتسامح
  38. غير مثيرة للجدل
  39. حتى أن بناتي يدرسن الخطاب
    في الصف الثالث.
  40. ولكن حينها،
  41. كان د. (كينج) مثيرا للجدل للغاية
  42. مدير "الإف بي آي" الأسطوري
    (ج. إدغار هوفر) كان يعتقد،
  43. أو أراد أن يعتقد،
  44. أن حركة الحقوق المدنية
    كانت مؤامرة شيوعية سوفيتية.
  45. تهدف إلى زعزعة استقرار
    الحكومة الأمريكية.
  46. لذا قام (هوفر) وعملاؤه بزرع
    أجهزة تنصت في غرفة فندق د. (كينج)
  47. والتقطت هذه الأجهزة محادثات
    بين قادة حركة الحقوق المدنية
  48. حيث يتحدثون عن الخطط
    والإجراءات لحركة الحقوق المدنية
  49. والتقطوا أيضا صوت د.(كينج)
  50. يمارس الجنس مع نساء غير زوجته،
  51. ورأى (ج. إدغار) هوفر فرصته هنا
  52. لتشويه سمعة وتقويض
    حركة الحقوق المدنية.
  53. أرسلت "الإف بي آي"
    طردا بهذه التسجيلات
  54. مع مذكرة بخط اليد إلى د. (كينج)
  55. وقد وجدت مسودة هذه المذكرة
    في محفوظات "الإف بي آي" بعد أعوام
  56. وكتب في الرسالة،
  57. "أنت لست قسا وأنت تعلم ذلك.
  58. مثل جميع المخادعين يا (كينج)
    فقد اقتربت نهايتك."
  59. حتى أن الخطاب يبدو
    أنه يشجع د.( كينج) على الانتحار
  60. قائلا: "بقي شيء واحد فقط لفعله يا (كينج)
  61. وأنت تعلم ما هو.
  62. من الأفضل أن تنهيها قبل أن تصبح
    نفسك القذرة الشاذة الاحتيالية
  63. مكشوفة أمام الأمة."
  64. ولكن الشيء الأهم هو،

  65. أن د. (كينج) لم يكن مختلفاً
  66. فكل شخص منا يملك شيئا
    يريد إخفاءه عن الآخرين
  67. وأيضا أهم من ذلك،
  68. لم يكن (ج. إدغار هوفر) مختلفاً أيضا
  69. فتاريخ انتهاكات المراقبة
  70. ليس تاريخ رجل واحد سيء مهووس.
  71. خلال عقود من عمله في "الإف بي آي"
  72. استمتع (ج. إدغار هوفر) بدعم
    الرؤساء الذين خدمهم،
  73. الديموقراطيين والجمهوريين على السواء.
  74. في النهاية كان (جون ف. كينيدي)
    وأخيه (روبرت كينيدي)
  75. الذين علموا ووافقوا على
    مراقبة د. (كينج).
  76. أدار (هوفر) برنامج يدعى
    "كوينتيلبرو" لمدة 15 عام
  77. والذي صمم للتجسس على
    وتقويض الجماعات المدنية
  78. التي كانت مكرسة
    لأشياء مثل الحقوق المدنية،
  79. وحركة حقوق المرأة،
  80. والحركات الداعمة للسلام.
  81. ولم تتوقف المراقبة عند ذلك.
  82. قام (ليندون بينس جونسون)
  83. خلال الحملة الانتخابية
  84. بالتجسس على طائرة
    منافسه (باري جولدواتر)
  85. كجزء من جهوده للفوز بالانتخابات
  86. ثم كان هناك "واترجيت"
  87. تم القبض على مقتحمين
  88. في مقر اللجنة الوطنية الديموقراطية
  89. في فندق "واترجيت"
  90. وشاركت إدارة (نيكسون)
    في التستر على الاقتحام،
  91. وأخيرا اضطر (نيكسون)
    إلى التنحي عن الرئاسة.
  92. "كوينتيلبرو" و"واترجيت"
    كانوا نداء الصحوة للأمريكيين.
  93. المراقبة كانت خارج السيطرة
  94. وكانت تستخدم لإسقاط
    المنافسين السياسيين.
  95. وتصدى الأمريكيون للحدث
  96. وما فعلناه هو إصلاح قانون المراقبة.
  97. والأداة الأولى التي استخدمت
    لإصلاح قانون المراقبة
  98. هي طلب مذكرة تفتيش
  99. لكي يمكن للحكومة الوصول إلى
    محادثاتنا الهاتفية وخطاباتنا.
  100. الآن، سبب كون مذكرة التفتيش هامة
  101. هو أنها تُشرك قاضي
  102. في العلاقة بين المحققين والمواطنين،
  103. ووظيفة هذا القاضي هي التأكد
  104. أن هناك سببًا وجيهًا للمراقبة،
  105. وأن المراقبة تستهدف الشخص الصحيح،
  106. وأن المعلومات التي يتم جمعها
  107. سوف تستخدم لأغراض حكومية مشروعة
  108. وليس بغرض التمييز.
  109. كان هذا نظامنا،
  110. وما يعنيه ذلك
  111. أن الرئيس (أوباما) لم
    يتنصت على "برج ترمب".
  112. فالنظام مصمم لمنع حدوث ذلك
  113. بدون إشراك قاض.
  114. ولكن ماذا يحدث عندما
    لا نتكلم عن محادثات الهاتف والخطابات؟

  115. اليوم لدينا تقنيات
  116. تجعل من السهل والرخيص
    على الحكومة جمع معلومات
  117. عن الناس العاديين.
  118. سجل مكالماتك الهاتفية
  119. يمكن أن تكشف إن كان لديك إدمان،
  120. وما هو دينك،
  121. وما الجهات التي تتبرع لها،
  122. وأي مرشح سياسي تدعمه.
  123. ومع ذلك جمعت حكومتنا
    - على غرار المصيدة -
  124. سجلات مكالمات الأمريكيين لأعوام.
  125. في 2012، قام المؤتمر الوطني الجمهوري
  126. بإبراز تقنية جديدة يخططون لاستخدامها،
  127. وهي التعرف على الوجوه،
  128. للتعرف على الأشخاص في الزحام
  129. الذين يمكن أن يكونوا
    نشطاء أو مسببي متاعب
  130. وتوقيفهم فورا.
  131. اليوم، 50 بالمائة من البالغين الأمريكيين
  132. توجد بصمة وجوههم
    في قاعدة بيانات حكومية.
  133. إدارة الكحول والتبغ
    والأسلحة النارية والمتفجرات
  134. وضعت خطة
  135. للتعرف على الأمريكيين
    الذين كانوا يذهبون إلى عروض السلاح
  136. باستخدام كواشف عن لوحات الرخصة
  137. عن طريق مسح لوحات ترخيص السيارات
  138. التي كانت في مواقف
    السيارات في هذه الأحداث.
  139. اليوم، نعتقد أن أكثر من 70 بالمائة
    من إدارات الشرطة
  140. يملكون تقنية كشف تلقائي
    عن لوحات الرخصة
  141. ويستخدمونها لتتبع السيارات
    عبر المدينة.
  142. وكل هذه المعلومات،
  143. لوحات الرخصة، وبصمة الوجه،
  144. وسجلات المكالمات،
  145. وكتاب العناوين، وقوائم الأصدقاء،
  146. الصور التي تحملها إلى
    "دروب بوكس" أو "صور جوجل"
  147. وأحيانا حتى محادثاتك وبريدك الإلكتروني
  148. ليست محمية بطلب مذكرة.
  149. وما يعنيه ذلك هو أن لدينا
    هذه المعلومات عن أشخاص عاديين
  150. متاحة بتكلفة منخفضة.
  151. وهذا هو العصر الذهبي للمراقبة.
  152. الآن، جميع الآباء سيفهمون معنى ذلك.

  153. عندما يكون لديك طفلة صغيرة
  154. والطفلة صغيرة،
  155. لا تستطيع التسلق خارج فراشها.
  156. ولكن في النهاية تصبح ابنتك أكبر
  157. وتكون قادرة على الخروج من فراشها،
  158. ولكنك تخبرها
    "لا تتسلقي خارج فراشك. حسنا؟"
  159. وجميع الآباء يعلمون ما سيحدث.
  160. أحد هؤلاء الأطفال سيخرج من فراشه.
  161. أليس كذلك؟ وهذا هو الفرق
    بين القدرة والإذن.
  162. حسنا، الأمر نفسه
    ينطبق على الحكومة
  163. لم يكن لدى الحكومة القدرة
  164. للقيام بمراقبة واسعة النطاق
    على مئات الملايين من الأميركيين
  165. ثم تسيء استخدام المعلومات.
  166. ولكن الآن وقد نضجت حكومتنا،
  167. ولدينا هذه التقنيات اليوم.
  168. فلدى الحكومة القدرة،
  169. وذلك يعني أن القانون أصبح
    أكثر أهمية مما سبق.
  170. القانون يفترض أن يقول
  171. متى يصبح لدى الحكومة الإذن لفعل ذلك،
  172. وينبغي أن يضمن وجود نوع من العاقبة.
  173. فنحن نلاحظ عند كسر هذه القوانين
  174. مع وجود نوع من العاقبة أو العقاب.
  175. فالقانون أهم الآن مما سبق
    لأننا نعيش في عالم
  176. حيث فقط القواعد تمنع الحكومات
  177. من إساءة استخدام هذه المعلومات
  178. ولكن القانون قد قصر في عمله.

  179. خاصة منذ 11 سبتمبر
    فإن القانون قد قصر في عمله،
  180. وليس لدينا القواعد حيث نحتاجها.
  181. ونرى عاقبة ذلك.
  182. مراكز الانصهار هي فرق العمل المشتركة
  183. بين المحليات والولاية والحكومة الفيدرالية
  184. التي يفترض أن تكشف
    الإرهاب المحلي.
  185. وما رأيناه هو تقارير مراكز الانصهار
  186. التي تقول أنك ربما تكون خطيرا
  187. إذا قمت بالتصويت لمرشح مستقل،
  188. أو إذا كنت تملك راية "لا تخطو فوقي"
  189. أو شاهدت أفلاما ضد فرض الضريبة.
  190. ومراكز الانصهار هذه تجسست على
    قوائم القراءة لمجموعات المجتمع المسلم
  191. وعلى "الكويكرز" الذين يقاومون
    التجنيد العسكري في المدارس الثانوية.
  192. وقامت دائرة الإيرادات الداخلية
    بشكل غير متناسب بالتدقيق
  193. في مجموعات تحمل عبارات
    "حزب الشاي" أو "وطني" في اسمها.
  194. والآن الجمارك والدوريات الحدودية
  195. توقف الأشخاص عند دخولهم البلاد
  196. وتطلب كلمات المرور لشبكاتنا الاجتماعية
  197. ما سيمكنهم من معرفة من هم أصدقاؤنا،
  198. وماذا نقول
  199. وحتى انتحال شخصياتنا
    على الانترنت.
  200. الآن، التحريريون المدنيون مثلي

  201. كانوا يحاولون لفت انتباه الناس
    لهذه الأمور
  202. ويحاربون ضدها لسنوات.
  203. وقد كانت مشكلة كبرى
    خلال إدارة (أوباما)،
  204. ولكن الآن أصبحت المشكلة أسوأ.
  205. عندما تقوم إدارة شرطة "نيويورك"
  206. بالتجسس على المسلمين
  207. أو تستخدم إدارة الشرطة
    كواشف للوحات الرخصة
  208. لمعرفة أين أزواج الضباط
  209. أو هذا النوع من الأشياء،
  210. فذلك يعد خطيرا للغاية.
  211. ولكن عندما يقوم الرئيس
    بإعادة توطين السلطة
  212. من المراقبة الفيدرالية
    والحكومة الفيدرالية
  213. للانتقام من المعارضة السياسية،
  214. فهذا هو الطغيان،
  215. وهكذا، فجميعنا نشطاء الآن
  216. وجميعنا نملك ما نخشاه
    بخصوص المراقبة.
  217. ولكن كما في زمن
    د. (مارتن لوثر كينج)
  218. يمكننا إصلاح هذه الأمور.
  219. أولا، عليكم استخدام التشفير.

  220. فالتشفير يحمي معلوماتكم
  221. من جمعها بطرق رخيصة وانتهازية.
  222. وبذلك يتراجع العصر الذهبي للمراقبة.
  223. ثانيا، ادعموا إصلاح المراقبة.

  224. هل تعلمون أنه إذا كان
    لديكم صديق
  225. يعمل في الحكومة الفرنسية أو الألمانية
  226. أو في مجموعة حقوق إنسان دولية
  227. أو في شركة نفط عالمية
  228. أن صديقكم هدف صالح
    للاستخبارات الأجنبية؟
  229. وما يعنيه ذلك هو أنكم
    متى أجريتم حديث مع هذا الصديق،
  230. فربما تجمع حكومة الولايات الأمريكية
    هذه المعلومات.
  231. وعندما يتم جمع هذه المعلومات،
  232. على الرغم من كونها محادثات بين أمريكيين،
  233. يمكن تسريبها إلى "الإف بي آي"
  234. حيث يسمح لهم بالبحث فيها
  235. دون الحصول على إذن،
  236. ودون سبب وجيه،
  237. البحث في معلومات الأمريكيين
  238. وأيا كانت الجرائم التي ارتكبناها
  239. دون الحاجة إلى توثيق
    أي نوع من الشك.
  240. القانون الذي يسمح بحدوث ذلك
  241. يسمى القسم 702 من تعديلات
    قانون مراقبة الاستخبارات الأجنبية،
  242. ونحن لدينا فرصة هذا العام
  243. لأن القسم 702 سوف ينتهي
    بنهاية عام 2017،
  244. ما يعني أن تعطل "الكونجرس" في صالحنا
  245. إذا أردنا الإصلاح.
  246. ويمكننا الضغط على ممثلينا
  247. لإجراء تعديلات هامة في هذا القانون
  248. وحماية بياناتنا من
    إعادة التوجيه وإساءة الاستخدام.
  249. وأخيرا، أحد أسباب
    خروج الأمور عن السيطرة

  250. هو أن جزء كبير مما يحدث في المراقبة
  251. التقنية وقواعد وسياسات الإتاحة
  252. الموجودة أو غير موجودة لحمايتنا
  253. هي سرية أو مصنفة كذلك.
  254. نحن بحاجة إلى الشفافية
    وإلى أن نعلم كأمريكيين
  255. ما تفعله الحكومة باسمنا
  256. بحيث تصبح المراقبة التي تحدث
    واستخدام المعلومات
  257. مسببة ديموقراطيا.
  258. جميعنا نشطاء الآن،

  259. ذلك يعني أننا نملك ما نخشاه
    بخصوص المراقبة
  260. ولكن كما في زمن
    د. مارتن لوثر كينج
  261. هناك ما يمكننا فعله في هذا الشأن
  262. لذا رجاء انضموا لي ولنبدأ العمل.
  263. شكرا لكم.

  264. (تصفيق)