YouTube

Got a YouTube account?

New: enable viewer-created translations and captions on your YouTube channel!

Arabic subtitles

Nir Eyal - Habit Forming Products Product Design Udacity

Get Embed Code
15 Languages

Showing Revision 3 created 06/09/2016 by Udacity Robot.

  1. ،مرحبًا، أنا مع Nir Eyal
  2. ،مؤلف كتاب Hooked
    .How to Build Habit Forming Products
  3. .شكرًا لانضمامك إلينا
  4. .>> من دواعي سروري
    .ويسعدني أن أكون هنا
  5. ،>> لذلك
    .حدثنا قليلاً عن هذا الكتاب
  6. .>> بالطبع
  7. يدور كتابي حقًا حول
    كيفية عمل المنتجات على إشراك المستخدمين؟
  8. كيف نبني المنتجات
  9. والخدمات من أجل تحفيز الناس على المواصلة، لكن
    .جميع الشركات لا تحتاج إلى تكوين عادة
  10. ولكن كل الشركات القائمة على عادة
    تحتاج إلى صنارة، وهذا ما
  11. ،ما يدور حوله الكتاب في حقيقة الأمر
    .وهذا هو النمط الذي أسميه نموذج الصنارة
  12. ،وتشتمل عملية المكافأة هذه على أربع خطوات وهي
    المشغّلات والعمل والمكافأة والاستثمار
  13. الذي يجعل الناس يعودون ويستخدمون
    .هذه المنتجات والخدمات المختلفة
  14. وأملي هنا يتمثل في أن نتمكن
    من استخدام علم النفس
  15. الذي يستعين بالمنتجات
    لمساعدة
  16. الناس على العيش بشكل أكثر سعادة وصحة وإنتاجية واتصالاً
    .بالاعتماد على بعض العادات من أجل الخير
  17. ،>>والآن
    أستخدم هذا النموذج بصفتي رجل أعمال؟
  18. .>> صحيح
    لذا
  19. إذا كنت بصدد بناء منتج
    يتطلب عادة، وإذا
  20. .كنت تفكر بشأن المنتجات
  21. فإليك بعضًا من أنجح الشركات على مدى
    .السنوات القليلة الماضية
  22. شركات مثل Facebook وGoogle
    وInstagram وWhatsApp
  23. وSnapchat وSlack
    .هي شركات شكل جميعها عادات لدى المستخدمين
  24. ففي الوقت الحالي، لا يعد ذلك شرطًا
    حيث يمكن أن تعمل الكثير من
  25. الشركات بشكل
    رائع دون تشكيل مثل هذه العادات، ولكن
  26. إذا كانت شركتك من النوع الذي تعتمد
    أعماله على العادات مثل تلك الشركات التي ذكرتها للتو، فإنها
  27. ستتوقف عن العمل في
    .حال إرسالها إعلانات في كل مرة من أجل جلب الناس مرة أخرى
  28. ،حتى إذا كانت شركتك تنتمي لمثل هذا النوع من الشركات
  29. وإذا كنت رجل أعمال تقوم على
    بناء منتج يتطلب أن
  30. يعود إليه الناس من تلقاء أنفسهم، فإمكانك استخدام هذا الإطار من أجل
    المعرفة، مهلاً هل
  31. أتمتع بالعناصر الأساسية
    التي أحتاجها لبناء المنتج القائم على عادة؟
  32. >> هل هذا فقط للمنتجات الاستهلاكية؟
  33. .>> لا
    سواء تمثل الأمر في منتجات لمشروع أو منتجات استهلاكية، فلا
  34. .يهم ذلك
  35. تتمثل
    المشكلة
  36. فيما إذا كان المنتج شيئًا يستخدمه الناس طوال يومهم دون أو مع القليل من
    التفكير الواعي؟
  37. لذلك إذا كنت بصدد
    بناء تطبيق مؤسسة وهو ما قد يكون كما تعلم قطعة
  38. برمجيات موضوعة على
    خادم معين
  39. في مكان ما دون أن يستخدمها
    .أحد، فذلك أمر ممتاز
  40. يعد ذلك عملاً عظيمًا كما تعلم وسوف
    ،يكون عليك المواصلة
  41. لكنك لن تحتاجه
    .لذلك الغرض لعدم استخدامه من قبل أي شخص بشكل منتظم
  42. وعلى الجانب الآخر
    فعند بناء منتج مؤسسة كأدوات
  43. الاتصال مثل Slack أو GitHub أو
    .Stack Overflow أو Sales force
  44. جميع هذه الشركات تواجه منتجات
    .تستلزم وجود عادات
  45. فهي تستلزم أن يعود إليها
    .الناس بشكل شخصي
  46. ،ومن أجل هذه الأنواع من المنتجات
    .فأنت تحتاج إلى صنارة
  47. هذه الصنانير عبارة عن عملية المشغل التي تبدأ باتخاذ إجراء
  48. ثم منح المكافأة والاستثمار
    .
  49. .تبدأ كل صنارة بمشغل
  50. يدفع المشغل إلى عادة حيث
    يوجد لدينا نوعان من المشغلات
  51. وهما مشغلات داخلية أو
    .مشغلات خارجية
  52. المشغلات الخارجية عبارة عن
    أشياء في البيئة الخاصة بنا تخبرنا
  53. .بما يمكن أن نفعله بعد ذلك
  54. .فهي توفر لنا جزءًا من المعلومات
  55. .انقر هنا
  56. .اشتر الآن
    يخبرك أحد الأصدقاء بذلك التطبيق الرائع
  57. .خلال الحديث وجهًا لوجه
  58. .جميع الأمثلة تنتمي لمشغلات خارجية
  59. تحثنا تلك المشغلات الخارجية
    .على اتخاذ إجراء
  60. .إنها العادة ذاتها
  61. ،افتح أحد التطبيقات ومرر خلال pinterest
    ،ابحث في Google
  62. .وانقر فوق زر التشغيل على YouTube
  63. هذه هي الإجراءات التي
    نقوم بها عبر القليل من التفكير
  64. الواعي أو بدونه
    وهي سلوكيات
  65. بسيطة وقليلة جدًا
    .نقوم بها سعيًا للمكافأة
  66. وهذا الأمر يأتي بنا إلى الخطوة الثالثة
    .من الصنارة وهي مرحلة المكافأة
  67. وهو ما يزيد من تلهف المستخدمين حيث
    .يحصلون على ما أتوا من أجله
  68. هناك شيء غامض بشأن ما يمكن أن يجدوه في المرة التالية
    من المشاركة عبر
  69. .المنتج
  70. .فالأمر ليس مجرد مكافأة
  71. فهي تثبت أن التقنيات القائمة على عادات تتكامل مع
    ما يسمى المكافأة
  72. .المتغيرة
  73. وبالتالي يأتي ذلك من
    .عمل .B.F التقليدي
  74. يعد Skinner كبير
    .الحالات الإجرائية
  75. وقد اكتشف Skinner ذلك عندما منح المكافآت إلى
    حمامه بالإضافة إلى هذه
  76. .الصناديق الصغيرة بشكل متغير
  77. كان الحمام
    ينقر أحيانًا على
  78. .المكتب ولا يتلقى مكافأة
  79. ولكنه يتلقى مكافأة
    .في المرة القادمة
  80. تمثل ما لاحظه Skinner
    في معدل الاستجابة
  81. وعدد مرات
    نقر حمامه على المكتب
  82. والزيادة عند منح المكافأة وفقًا
    .لجدول التعزيز المتقطع
  83. تبينا في جميع أنواع المنتجات القائمة
    ،على تشكيل عادات لدى المشاركين
  84. هذا الجزء من اللغز
    .وهذا الجزء من التوافر
  85. لذلك فالبحث والتمرير المتواصل بشأن
    التغذية الإخبارية أو ما يجعل
  86. الرياضات ممتعة
    .من حيث المشاهدة يتمثل في عدم اليقين من إمكانية فوز الفريق الخاص بنا باللعبة
  87. أو ما الذي يجعل بعض الأفلام
    أو العروض التلفزيونية رائعة؟
  88. فعدم اليقين بشأن النهاية
    .السعيدة شيء يبعث على الاسترخاء
  89. >> كل هذه عبارة عن أمثلة
    .لمكافآت متغيرة
  90. ،وفي النهاية تأتي مرحلة الاستثمار
    .وهي الخطوة الأخيرة من الصنارة
  91. مرحلة الاستثمار هي
    المرحلة التي يتم فيها حث المستخدم
  92. لوضع شيء في المنتج واستثماره
    .تحسبًا للمنفعة المستقبلية
  93. يتمثل غرض
    الاستثمار في زيادة احتمالية
  94. .المرور القادم
  95. ،هذا هو الغرض من مرحلة الاستثمار
    .وتقوم بذلك بطريقتين
  96. .تضع الاستثمارات حملاً على المشغل التالي
  97. يشكل التحميل على المشغل
    التالي مثالاً لما يحدث عند
  98. إرسال رسالة لأحد الأشخاص
    .عبر WhatsApp في حالة عدم تلقي مكافآت فعلية
  99. أليس كذلك؟
    ،لا توجد لوحات دليلية
  100. ولا توجد شارات ولا نقاط، فلا شيء
    .يحدث في واقع الأمر
  101. ما أقوم به هو تحميل المشغل التالي بسبب
    احتمالية
  102. .حصولي على رد
  103. .>> صحيح
    >> يأتي هذا الرد
  104. .مع مشغل خارجي
  105. مهلاً، إليك رسالة من صديقك الذي
    يحثني على استخدام الصنارة
  106. .مرة أخرى
  107. تتمثل الطريقة
    الثانية في زيادة
  108. الاستثمار لاحتمالية
    .مرور x عبر تخزين القيمة وهذه صفقة كبيرة
  109. تأتي قيمة التخزين عندما يتحسن
    المنتج أكثر فأكثر مع
  110. .الاستخدام، حيث يزداد مقدار قيمته
  111. يجري ذلك
    ،عبر تخزين البيانات
  112. المتابعين، التكرار، صور
    .>> المحتوى
  113. .>> صحيح
    يتحسن كل ما يتم وضعه بالتطبيق مع
  114. .مرور الوقت
  115. يكون التطبيق
  116. عندئذ في طور دوراته
    المتعاقبة خلال استثمار مكافآت
  117. الإجراء الخاصة بمشغل الصنانير
    .الذي نتج عن الاقتران مع النوع الثاني من المشغلات
  118. تذكر أنني أخبرتك بوجود نوعين
    من المشغلات: مشغلات خارجية و
  119. .مشغلات داخلية
  120. المشغل
    الداخلي هو ذلك
  121. الشيء من حياتنا والذي
    .يحثنا على اتخاذ إجراء مثل المكان، الموقف، الروتين، شخص معين
  122. وبشكل أكثر تواترًا، تأتي العواطف
    ،التي تحثنا على اتخاذ الإجراء التالي
  123. وتلك العادة التالية عبر القليل من
  124. التفكير الواعي أو عدمه، ولكن دون
    .معلومات واضحة
  125. ،وبمرور الوقت
  126. ،وخلال الدورات المتتالية لهذه الصنانير
    .نقوم باستخدام المنتج
  127. وبدون الرسالة التي تخبرنا، يرجى
    النقر هنا، ولكن عند
  128. .>> الحاجة
  129. .>> عند الحاجة الفعلية
  130. .نقوم داخليًا بحث أنفسنا
  131. لدينا هذه الاقترانات، لذلك
    .فأنا وحيد، ولكنني أستخدم Facebook
  132. .لست متأكدًا، لكنني أستخدم Google
  133. أعاني من
    الملل وأنا على YouTube
  134. أو Reddit أو أقوم بالاطلاع على أسعار الأسهم أو
    النقاط الرياضية، فهل هذا صحيح؟
  135. ،ومن خلال هذه الصنانير
    ،نقوم بهذه الأشياء بشكل فوري
  136. .بفعل الدورات المتتالية