Arabic subtitles

حلول بسيطة لحياة المصابين بالشلل الرعاشي

الحلول البسيطة غالباً ما تكون أفضل، حتى عند التعامل مع شيء معقد مثل مرض الشلل الرعاشي. في هذا الحديث الملهم، شاركت ميليها سونيجي التصاميم التي تجعل المهام اليومية للمصابين بالشلل الرعاشي أسهل . "التكنولوجيا ليست دائما الحل"، كما تقول. "ما نحن بحاجة اليه هي الحلول التي تركز على الإنسان."

Get Embed Code
38 Languages

Showing Revision 5 created 04/11/2016 by nirmin alhashoum.

  1. في الهند، لدينا هذه العائلات الضخمة.
  2. أراهن أن الكثير منكم سمع
    عن ذلك.
  3. وهو ما يعني أن هناك
    الكثير من المناسبات العائلية.
  4. ولذا عندما كنت طفلاً، اعتاد والداي
    أخذي لمثل هذه المناسبات،
  5. ولكن الشيء الوحيد الذي
    كنت دائماً أتطلع له

  6. هو اللعب مع أبناء عمومتي،
  7. وكان هناك دائماً عم واحد
  8. اعتاد أن يكون هناك،
  9. ودائماً جاهز للقفز معنا،
  10. وإيجاد ألعاب لنا،
  11. وجعلنا نحن الأطفال نمضي أفضل أوقات حياتنا.
  12. هذا الرجل كان ناجحاً للغاية:
  13. وكان واثق وقوي،
  14. ولكن بعدها رأيت هذا الرجل القوي
    والمعافى تتدهور صحته.
  15. حيث تم تشخيص حالته بأنه
    مصاب بالشلل الرعاشي.
  16. الشلل الرعاشي هو من الأمراض
    التي تسبب انهيار بالنظام العصبي،

  17. مما يعني أن هذا الشخص الذي
    اعتاد أن يكون معتمداً على نفسه
  18. يجد فجأة مهام بسيطة مثل شرب القهوة
    بسبب الهزات أصعب بكثير.
  19. بدأ عمي باستخدام مشاية للمشي،
  20. وحتى يستطيع الالتفاف،
  21. فهو بحاجة حرفياً إلى اتخاذ
    خطوة كاملة مرة واحدة، كهذه،
  22. واستغرق هذا الأمر طويلاً.
  23. لذلك فإن هذا الشخص، الذي اعتاد
    أن يكون مركز الانتباه
  24. في كل اجتماع للعائلة
  25. بدأ يختبيء فجأة وراء الناس.
  26. لقد كان يختبيء من نظرات
    الشفقة من عيون الناس،
  27. وهو ليس الوحيد في العالم.

  28. ففي كل عام 60،000 شخص
    يتم تشخيصهم بمرض الشلل الرعاشي،
  29. وهذا الرقم آخذ في الارتفاع،
  30. ونحن كمصممين ،نحلم بأن تحل تصميماتنا
    هذه المشكلة المتعددة الأوجه،
  31. حل واحد يحل المشكلة بأكملها،
  32. ولكن لا يلزمها دائماً ان تكون كذلك.
  33. حيث يمكنك أيضاً استهداف مشاكل بسيطة
  34. وإيجاد حلول بسيطة لها يكون
    لها تأثير كبير في نهاية المطاف.
  35. هدفي هنا ليس معالجة
    مرض الشلل الرعاشي،
  36. ولكن جعل المهام اليومية التي يقوم
    بها المرضى أكثر سهولة،
  37. ومن ثم إحداث تأثير.
  38. حسناً، الشي الأول الذي قمت باستهدافه
    هو مشكلة الرعاش، أليس كذلك ؟

  39. لقد اخبرني عمي أنه لم يعد يشرب
    الشاي أو القهوة في الأماكن العامة،
  40. تجنباً للحرج ،
  41. لذا قمت بتصميم كوب
    لا يتسرب منه السائل.
  42. فهو يعمل ببساطة حسب شكله.
  43. فالانحناء الموجود بأعلى الكوب يجعل السائل
    ينحرف للداخل في كل مرة تأتيهم الرعشة،
  44. مما يجعل السائل في الداخل
    على عكس الكوب العادي.
  45. ولكن الفكرة هنا هو أنه لم يتم وضع علامة
    عليه كمنتج خاص بمرضى الرعاش.
  46. بل يبدو كمنتج يمكن استخدامه من قبلك
    وقبلي ومن قبل أي شخص آخر
  47. وهذا يجعل الأمرأكثرراحة لهم
    وأسهل اندماجاً.
  48. حسناً، مشكلة واحدة تم حلها،
  49. ستتبعها خطوات أخرى عديدة.
  50. كل هذا حصل بينما كنت أجري مقابلة معه،

  51. وأوجه أسئلة له،
  52. وبعدها أدركت انني حصلت على
    معلومات سطحية جداً،
  53. أو مجرد أجوبة لأسئلتي،
  54. ولكن ما أنا بحاجة إليه هوتعمق أكبر
    للحصول على منظور جديد.
  55. لذا، فكرت وقلت حسناً،
    دعونا نلاحظ المهام اليومية التي يقوم بها،
  56. خلال أكله للطعام، وخلال مشاهدته للتلفاز،
  57. ومن ثم، عند ملاحظتي له وهو
    يمشي لطاولة طعامه،
  58. أدهشني ذلك، فكيف لهذا الرجل الذي يجد
    صعوبة في المشي على أرض مسطحة،
  59. أن يصعد سلم الدرج ؟
  60. لأننا لا نملك في الهند هذه الأدراج
    الفاخرة التي توصلك للأعلى
  61. مثل تلك الموجودة في الدول المتطورة .
  62. فالشخص بحاجة لأن
    يصعد الدرج بنفسه،
  63. لذلك قال لي،
  64. "حسناً، دعيني أريكي كيف أفعل ذلك."
  65. دعونا نلقي نظرة حول الشيء الذي رأيته.
  66. علماً انه استغرق وقتا طويلاً حقاً
    للوصول إلى هذا الموقف،

  67. وبعد كل ذلك الوقت، وبينما أفكر،
  68. "يا إلهي، هل هو حقاً ذاهب للقيام بذلك؟
  69. هل حقاً يريد القيام بذلك
    بدون استخدام المشاية ؟"
  70. ومن ثم ...
  71. (ضحك )

  72. قام بصعود ونزول الدرج بكل سهولة.

  73. هل صدمتم ؟

  74. حسناً، لقد صدمت أيضاً.
  75. ولذلك فإن هذا الشخص الذي لم يستطع
    المشي على أرض مسطحة
  76. فجأةً استطاع صعود السلالم.
  77. وعند البحث عن هذا، أدركت أن
    سبب ذلك هو أنها حركة مستمرة.

  78. هناك رجل آخر يعاني أيضاً
    من نفس الأعراض
  79. ويستخدم المشاية،
  80. لكن اللحظة التي يوضع
    بها على الدراجة الهوائية
  81. تتلاشى كل أعراضه،
  82. بسبب الحركة المستمرة.
  83. لذلك كان المفتاح بالنسبة لي هو ترجمة
    هذا الشعور من المشي على الدرج
  84. على الأرض المسطحة.
  85. والكثير من الأفكار
    تم اختبارها عليه،
  86. ولكن الفكرة التي نجحت أخيراً
    كانت هذه. لنلقِ نظرة.
  87. (ضحك )

  88. (تصفيق )

  89. لقد مشى بشكل أسرع، أليس كذلك؟

  90. (تصفيق )

  91. أنا أسمي هذا بالسلم الوهمي،

  92. في الواقع عندما ينتهي هذا الدرج
    الوهمي، يرتعد من الخوف،
  93. وهذا ما يسمى بتجمد الخطوات.
  94. لذلك يحدث هذا كثيراً،
  95. إذاً، لماذا لا يكون لدينا سلم وهمي
    موجود في جميع الغرف،
  96. مما يجعلهم يشعرون بالثقة أكثر وأكثر؟
  97. كما تعلمون، التكنولوجيا ليست دائما الحل.
  98. ما نحتاجه هو حلول محورها الإنسان.
  99. كان بإمكاني بسهولة عمل ذلك
    من خلال عرض الصور
  100. أو نظارات جوجل، أو شيء من هذا القبيل.
  101. ولكنني تمسكت بالطباعة البسيطة على الأرض.
  102. يمكن أن تؤخذ هذه المطبوعات الى المستشفيات
  103. لجعلهم يشعرون بترحيب أكثر.
  104. ما أود أن أفعله هو جعل
    كل مريض رعاش

  105. يشعر بشعور عمي ذلك اليوم.
  106. لقد قال لي أنني جعلته يشعر
    مثل شخصيته القديمة مرة أخرى.
  107. "الذكاء" في عالم اليوم
    أصبح مرادفاً للتكنولوجيا الفائقة،

  108. والعالم يزداد ذكاءاً يوماً بعد يوم.
  109. ولكن لماذا لا يكون الذكاء شيئاً بسيطاً
    وذا فعالية بنفس الوقت ؟
  110. كل ما نحتاج إليه هو القليل من التعاطف
    وبعض الفضول،
  111. الذهاب الى هناك، والمراقبة.
  112. ولكن دعونا لا تتوقف عند هذا الحد.
  113. دعونا نعثر على هذه المشاكل المعقدة.
    لا تكونوا خائفين منها.
  114. قم بتجزأة هذه المشاكل وإعادة تشكيلها
    الى مشاكل أصغر،
  115. ومن ثم قم بإيجاد حلول بسيطة بالنسبة لها.
  116. اختبر هذه الحلول، إفشل إذا لزم الأمر،
  117. ولكن مع أفكارجديدة لجعلها أفضل.
  118. تخيل ما يمكننا جميعاً فعله إذا
    توصلنا جميعاً لهذه الحلول،
  119. كيف سيكون العالم إذا قمنا
    بجمع كل حلولنا البسيطة
  120. دعونا نجعل العالم أكثر ذكاءاً،
    ولكن مع البساطة.
  121. شكراً.

  122. (تصفيق )