Return to Video

كيف ترينا التليسكوبات اللاسلكيّة المجرات الغير مرئية

  • 0:01 - 0:04
    الفضاء، الحدود النهائية.
  • 0:06 - 0:09
    سمعت هذه الكلمات لأول مرة عندما
    كنت في السادسة من عمري،
  • 0:09 - 0:12
    وكنت في غاية الإلهام حينها.
  • 0:12 - 0:14
    أردت اكتشاف عوالم جديدة وغريبة.
  • 0:14 - 0:16
    أردت البحث عن حياة جديدة.
  • 0:16 - 0:19
    أردت رؤية كل شيء يستطيع الكون إظهاره لنا.
  • 0:20 - 0:24
    وتلك الأحلام، تلك الكلمات، أخذتني في رحلة.
  • 0:24 - 0:25
    رحلة اكتشاف،
  • 0:25 - 0:27
    عبر المدرسة، عبر الجامعة،
  • 0:27 - 0:31
    لأنجز مرحلة الدكتوراه وأصبح أخيراً
    خبيرة في علم الفلك.
  • 0:32 - 0:35
    الآن، تعلمت شيئين رائعين جداً،
  • 0:35 - 0:36
    أحدهما مؤسف قليلاً،
  • 0:37 - 0:39
    بينما كنت أحضر لشهادة الدكتوراه.
  • 0:39 - 0:41
    تعلمت بأن الحقيقة كانت
  • 0:41 - 0:44
    أنني لن أقوم بقيادة مركبة
    فضائية في المستقبل القريب.
  • 0:45 - 0:50
    ولكنني تعلمت أيضاً أن الكون
    غريب، رائع وشاسع،
  • 0:50 - 0:53
    وفي الحقيقة واسع جداً على أن يتم
    اكتشافه من خلال مركبة فضائية.
  • 0:54 - 0:57
    لذا وجهت اهتمامي إلى علم الفلك، وإلى
    الاستكشاف من خلال التلسكوبات.
  • 0:58 - 1:01
    الآن، أقدم لكم صورة لسماء الليل.
  • 1:01 - 1:03
    وبإمكانكم رؤية هذا المنظر أينما كنتم.
  • 1:03 - 1:07
    وكل هذه النجوم ليست إلا جزءاً من مجرتنا،
    مجرة درب التبانة.
  • 1:08 - 1:10
    الآن، إن أمكنك الذهاب إلى
    موقع أكثر ظلمة من السماء.
  • 1:10 - 1:13
    إلى موقع جميل ومظلم، ربما في الصحراء،
  • 1:13 - 1:15
    قد تتمكن من رؤية مركز مجرة درب التبانة
  • 1:15 - 1:18
    منتشرة أمامك، مئات المليارات من النجوم.
  • 1:19 - 1:20
    وهو منظر في غاية الروعة.
  • 1:20 - 1:22
    منظر يعج بالألوان.
  • 1:22 - 1:25
    ومن جديد، هذا المنظر ليس إلا
    زاوية محدودة لكوننا.
  • 1:25 - 1:29
    وباستطاعتكم ملاحظة الغبار
    المظلم الغريب عبرها.
  • 1:29 - 1:31
    الآن، هذا غبار داخل المجال
  • 1:31 - 1:33
    يعمل على حجب الضوء المنبعث من النجوم.
  • 1:33 - 1:35
    ولكن يمكننا القيام بعمل جيد
  • 1:35 - 1:38
    ومن خلال أعيننا وحسب، يمكننا
    استكشاف زاويتنا الصغيرة من الكون.
  • 1:39 - 1:40
    وممكن القيام بما هو أفضل.
  • 1:40 - 1:44
    باستطاعتكم استخدام تلسكوبات رائعة جداً
    مثل تلسكوب هابل الفضائي.
  • 1:44 - 1:46
    الآن، قام علماء الفلك بتجميع هذه الصورة.
  • 1:46 - 1:48
    والمطلق عليها اسم حقل هابل العميق،
  • 1:48 - 1:53
    وقاموا باستنزاف الآلاف من الساعات في
    مراقبة بقعة صغيرة جداً من السماء
  • 1:53 - 1:55
    لا تتجاوز مساحة ظفر إبهام
    اليد من مسافة ذراع.
  • 1:56 - 1:57
    وفي هذه الصورة،
  • 1:57 - 1:58
    باستطاعتكم رؤية الآلاف من المجرات،
  • 1:58 - 2:02
    ونحن نعلم أن لا بد من وجود مئات الملايين،
    أو مئات المليارات من المجرات
  • 2:02 - 2:03
    داخل الكون بأكمله،
  • 2:03 - 2:06
    بعضها مشابة لمجرتنا وبعضها مختلف عنها.
  • 2:06 - 2:09
    لذا ستعتقدون، حسناً، إذاً،
    أستطيع أن أكمل هذه الرحلة
  • 2:09 - 2:11
    وهذا أمر سهل، إذ باستطاعتي
    استخدام تيلسكوب قوي جداً
  • 2:11 - 2:13
    والنظر من خلاله إلى السماء، لا مشكلة.
  • 2:14 - 2:18
    إذا قمت بذلك وحسب
    تكون قد تجاهلت شيئاً بارزاً.
  • 2:18 - 2:21
    الآن، بسبب أن كل ما قمت بذكره
    يستخدم إلى حد كبير
  • 2:21 - 2:25
    المجال المرئي، فإن الأمور التي
    باستطاعة أعينكم رؤيتها فقط،
  • 2:25 - 2:26
    وتلك الشريحة الصغيرة جداً،
  • 2:26 - 2:29
    هي شريحة صغيرة جداً جداً
    مما يمكن للكون أن يعرضه.
  • 2:30 - 2:35
    الآن، هناك مشكلتين مهمتين جداً
    في استخدام الضوء المرئي.
  • 2:35 - 2:38
    ليس فقط فقد جميع العمليات الأخرى
  • 2:38 - 2:41
    التي تصدر أنواع مختلفة من الضوء،
  • 2:41 - 2:42
    ولكن هناك مشكلتان.
  • 2:42 - 2:46
    الآن، المشكلة الأولى هي الغبار
    الذي تحدثت عنها سابقاً.
  • 2:46 - 2:49
    إذ يقوم الغبار على منع الضوء المرئي
    من الوصول إلينا،
  • 2:49 - 2:53
    لذا فكلما أصبح مجال مراقبتنا للكون أعمق،
    كلما أصبحت رؤية الضوء أقل.
  • 2:53 - 2:55
    إذ يمنعه الغبار من الوصول إلينا.
  • 2:56 - 2:59
    لكن هناك مشكلة غريبة للغاية في استخدام
    الضوء المرئي
  • 2:59 - 3:01
    من أجل محاولة استكشاف الكون.
  • 3:02 - 3:04
    الآن خذوا راحة لدقيقة.
  • 3:04 - 3:07
    فلنقل أنكم واقفون عند زاوية ما،
    زاوية لشارع مكتظ.
  • 3:07 - 3:09
    وهناك سيارات تمر.
  • 3:09 - 3:10
    واقتربت منكم مركبة إسعاف.
  • 3:11 - 3:12
    بصفارة إنذار لها تردد مرتفع.
  • 3:12 - 3:16
    (تقليد لمرور صفارة الإنذار)
  • 3:16 - 3:18
    نستطيع ملاحظة التغير في صوت صفارة الإنذار
  • 3:18 - 3:20
    بينما تقترب وتبتعد عنكم،
  • 3:21 - 3:25
    لم يقم سائق مركبة الإسعاف بتغيير الصوت
    فقط لأجل العبث معكم،
  • 3:26 - 3:29
    إذ لم يكن ذلك سوى نتيجة لإدراككم.
  • 3:29 - 3:31
    الموجات الصوتية، وبينما كانت مركبة
    الإسعاف تقترب منكم
  • 3:31 - 3:33
    تم ضغطها،
  • 3:33 - 3:35
    وتغيرت إلى ترددات مرتفعة
  • 3:35 - 3:37
    ومع ابتعاد مركبة الإسعاف،
    تتمدد الموجات الصوتية،
  • 3:37 - 3:39
    وتصبح ذات تردد منخفض.
  • 3:39 - 3:41
    يحدث الأمر ذاته مع الضوء.
  • 3:42 - 3:44
    فالأشياء التي تتحرك نحونا،
  • 3:44 - 3:48
    موجاتها الضوئية تضغط ويظهر لونها
    أكثر زرقة.
  • 3:48 - 3:50
    والأشياء التي تتحرك بعيداً عنا،
  • 3:50 - 3:53
    موجاتها الضوئية تتمدد ويظهر لونها
    أكثر احمراراً.
  • 3:53 - 3:55
    نطلق على هذه التأثيرات التحول الأزرق
    والتحول الأحمر.
  • 3:56 - 3:59
    الآن، يستمر كوننا في التمدد،
  • 3:59 - 4:04
    لذا فجميع الأشياء تبتعد عن بعضها البعض،
  • 4:04 - 4:06
    ويعني ذلك أن جميع الأشياء
    تبدو حمراء اللون.
  • 4:07 - 4:11
    والأكثر غرابة، هو أنكم كلما نظرتم
    أعمق وأعمق في الكون،
  • 4:11 - 4:15
    فالأشياء الأكثر بعداً تنطلق
    بشكل أبعد وأسرع،
  • 4:15 - 4:17
    ولذلك تبدو أكثر احمراراً.
  • 4:18 - 4:20
    لذا إذا عدت إلى حقل هابل العميق
  • 4:21 - 4:23
    وواصلنا التحديق بشكل أعمق في الكون
  • 4:23 - 4:25
    ومن خلال استخدام تيليسكوب هابل،
  • 4:25 - 4:27
    فعندما نصل إلى مسافة معينة،
  • 4:28 - 4:29
    يصبح كل شيء أحمر اللون.
  • 4:30 - 4:32
    وهذا الأمر جزء من المشكلة،
  • 4:32 - 4:34
    وفي النهاية، سنصل إلى مسافة بعيدة جداً
  • 4:34 - 4:37
    يتحول كل شيء إلى الأشعة تحت الحمراء
  • 4:37 - 4:39
    وعندها لن نستطيع رؤية شيء.
  • 4:40 - 4:41
    لذا وجب وجود حل لهذا الأمر.
  • 4:41 - 4:43
    وإلا، سأكون مقيدة في رحلتي.
  • 4:43 - 4:45
    أردت استكشاف الكون كله،
  • 4:45 - 4:49
    ليس فقط ما هو باستطاعتي رؤيته،
    كما تعلموا، قبل حدوث التحول الأحمر.
  • 4:50 - 4:51
    هناك تقنية.
  • 4:51 - 4:53
    تسمى تقنية علم الفضاء الراديوي.
  • 4:53 - 4:55
    وقد استخدم علماء الفلك هذه التقنية لعقود.
  • 4:55 - 4:56
    وإنها بالفعل لتقنية رائعة.
  • 4:57 - 5:00
    سأعرض عليكم تليسكوب باركيس الريديوي،
    والمعروف وبشكل ودي باسم "الطبق".
  • 5:00 - 5:02
    على الأرجح أنكم قمتم بمشاهدة الفيلم.
  • 5:02 - 5:03
    والراديو شيء غاية في الروعة.
  • 5:03 - 5:06
    إذ يمكننا من التحديق بعيداً في الكون.
  • 5:06 - 5:09
    ولا يمكن للغبار إيقافه،
  • 5:09 - 5:11
    لذا فبإمكانكم رؤية كل شيء في الكون،
  • 5:11 - 5:13
    وأصبحت مشكلة التحول الأحمر أقل أهمية
  • 5:13 - 5:16
    لأنه باستطاعتنا بناء مستقبلات
    تتلقى موجات على نطاق واسع جداً.
  • 5:17 - 5:21
    إذا ما الذي يستطيع تليسكوب باركيس رؤيته
    عند توجيهه نحو مركز مجرة درب التبانة؟
  • 5:21 - 5:23
    وجب أن نرى شيئاً رائعاً للغاية، صحيح؟
  • 5:23 - 5:26
    حسناً، نرى بالفعل شيئاً مثير للإعجاب.
  • 5:26 - 5:28
    اختفى كل ذلك الغبار.
  • 5:28 - 5:31
    وكما ذكرت آنفاً، الموجات اللاسلكيّة
    لا يعيقها الغبار، لذا لا توجد مشكلة.
  • 5:32 - 5:34
    لكن المنظر مختلف تماماً.
  • 5:34 - 5:38
    باستطاعتنا رؤية أن مركز درب التبانة متوهج،
  • 5:38 - 5:39
    وهذا ليس ضوء النجوم.
  • 5:40 - 5:43
    يسمى هذا الضوء الناتج بالإشعاع
    السنكروتروني،
  • 5:43 - 5:48
    وهو ناتج عن الإلكترونات المتصاعدة
    حول المجالات الكونية المغناطيسية.
  • 5:48 - 5:51
    وبالتالي فالصورة متوهجة بهذا الضوء.
  • 5:51 - 5:55
    ونستطيع رؤية حزم ضوئية غريبة منبثقة منه،
  • 5:55 - 5:57
    وأجسام غير مُنَظمة كما يبدو،
  • 5:57 - 6:00
    مع أي شيء يمكننا رؤيته من خلال أعيننا.
  • 6:01 - 6:03
    لكن من الصعب تفسير هذه الصورة،
  • 6:03 - 6:05
    لأنكم وكما ترون فدقتها منخفضة جداً.
  • 6:05 - 6:08
    إذ أن للموجات اللاسلكيّة
    أطوال موجية طويلة،
  • 6:08 - 6:10
    مما يخفض من دقتها.
  • 6:10 - 6:12
    كما أن هذه الصورة بالأبيض والأسود،
  • 6:12 - 6:16
    لا قدرة لنا على معرفة الألوان الحقيقية
    للأشياء هناك.
  • 6:17 - 6:18
    لنتحدث عن الحاضر،
  • 6:18 - 6:19
    باستطاعتنا بناء تلسكوبات
  • 6:20 - 6:22
    باستطاعتها حل هذه المشاكل.
  • 6:22 - 6:25
    الآن، أعرض عليكم صورة لمرصد
    مرشيسون اللاسلكي،
  • 6:26 - 6:28
    مكان رائع لبناء التلسكوبات اللاسلكيّة.
  • 6:28 - 6:31
    مكان مسطح، وجاف،
  • 6:31 - 6:34
    والأهم من ذلك، بعيد عن التأثيرات
    اللاسلكيّة:
  • 6:34 - 6:37
    لا هواتف نقالة،
    لا شبكات واي فاي، لا شيء.
  • 6:37 - 6:39
    مكان بعيد جداً عن أي تشويش
    أو تأثير اللاسلكي،
  • 6:39 - 6:42
    لذلك فهو مكان رائع لبناء تيليسكوب اللاسلكي.
  • 6:43 - 6:46
    الآن، التيليسكوب الذي عملت عليه لعدة سنوات
  • 6:46 - 6:48
    يسمى مرشيستون مصفوفة الحقل الواسع،
  • 6:48 - 6:51
    وسأعرض لكم فيديو قصير عن كيفية صنعه.
  • 6:51 - 6:54
    هذه مجموعة طلاب في المرحلة الجامعية
    والدراسات العليا
  • 6:54 - 6:55
    في مدينة بيرث، أستراليا.
  • 6:55 - 6:57
    نطلق عليهم لقب جيش الطلاب.
  • 6:57 - 7:00
    تتطوعوا بوقتهم لبناء تيليسكوب لاسلكي.
  • 7:00 - 7:02
    رغم عدم وجود اعتمادات أكاديمية لذلك.
  • 7:02 - 7:05
    وكانوا يضعون هذه الأقطاب
    الراديو الثنائية معاً.
  • 7:05 - 7:10
    ويستقبلون الترددات المنخفظة فقط مثل
    ترددات المذياع أو التلفزيون
  • 7:11 - 7:14
    وهنا ننشرها في الصحراء.
  • 7:14 - 7:17
    التلسكوب النهائي غطى 10 كيلومترات مربعة،
  • 7:17 - 7:19
    من غربي الصحراء الأسترالية.
  • 7:19 - 7:22
    والشيء الهام أنه ليس هناك أي أجزاء متحركة.
  • 7:22 - 7:24
    ننشر فقط هذه الهوائيات الصغيرة
  • 7:24 - 7:26
    بالتحديد على شبكات الدواجن.
  • 7:26 - 7:27
    إنه رخيص جداً.
  • 7:27 - 7:29
    تأخذ الكيبلات الإشارات
  • 7:29 - 7:31
    من المستقبلات
  • 7:31 - 7:34
    وترسلها إلى وحدة المعالجة المركزية.
  • 7:34 - 7:36
    وهذا هو حجم التلسكوب،
  • 7:36 - 7:38
    الحقيقة أننا أقمناه فوق الصحراء بكاملها
  • 7:38 - 7:41
    والتي أعطتنا دقة أفضل من باركيس.
  • 7:42 - 7:45
    الآن، كل هذه الكيبلات تحضر المعلومات
    بالوحدة
  • 7:45 - 7:49
    وترسلها لحاسوب عملاق في بيرث
  • 7:49 - 7:50
    وهنا يبدأ عملي.
  • 7:51 - 7:53
    (تنهد)
  • 7:53 - 7:54
    بيانات الراديو.
  • 7:54 - 7:56
    أمضيت السنوات الخمس الأخيرة
  • 7:56 - 7:58
    بالعمل ببيانات صعبة ومهمة للغاية
  • 7:59 - 8:01
    لم يكن لأحد القدرة على النظر إليها من قبل.
  • 8:01 - 8:03
    أمضيت وقتاً طويلاً في معايرتها
  • 8:03 - 8:07
    بتشغيل ملايين الساعات لوحدة
    المعالجة المركزية على الحواسيب العملاقة
  • 8:07 - 8:09
    وحاولت بجد أن أفهم هذه البيانات
  • 8:09 - 8:11
    وبهذا التليسكوب،
  • 8:11 - 8:13
    بهذه البيانات،
  • 8:13 - 8:17
    قمنا بعمل مسح كامل للسماء الجنوبية،
  • 8:17 - 8:22
    المجرية وفوق المجرية، كل السماء
  • 8:22 - 8:24
    أو جليم، كما أدعوها.
  • 8:24 - 8:26
    و أنا مستمتعة جداً.
  • 8:26 - 8:29
    هذا الدراسة على وشك أن تنشر
    ولكنها لم تعرض بعد
  • 8:29 - 8:31
    فأنتم حرفياً أول الأشخاص
  • 8:31 - 8:34
    الذين يرون هذه الدراسة للسماء الأسترالية
    بأكملها
  • 8:35 - 8:38
    لذا أنا مسرورة لمشاركتكم
    بعض هذه الصور من هذه الدراسة.
  • 8:39 - 8:41
    الآن، تخيلوا أنكم ذهبتم إلى مرشيستون،
  • 8:41 - 8:43
    وخيّمتم تحت النجوم
  • 8:43 - 8:45
    ونظرتم نحو الجنوب.
  • 8:45 - 8:46
    سترون القطب السماوي الجنوبي،
  • 8:46 - 8:47
    سترتفع المجرة.
  • 8:47 - 8:50
    إذا أُخفتت أضواء الراديو،
  • 8:50 - 8:53
    هذا ما لاحظناه من مسحنا هذا.
  • 8:53 - 8:56
    يمكن أن ترى المستوى المجري
    لم يعد مظلمًا بالغبار.
  • 8:56 - 8:58
    بل مليء بالترددات السينكرونية،
  • 8:58 - 9:01
    وآلاف النقاط في السماء.
  • 9:01 - 9:04
    سحابة ماجلان الكبرى، جارنا المجري الأقرب،
  • 9:04 - 9:07
    برتقالي اللون بدلاً من لونه الأصلي
    الأزرق و الأبيض
  • 9:07 - 9:11
    الكثير يحدث في هذا الموضوع.
    دعونا نأخذ نظرة عن قرب عنه.
  • 9:11 - 9:13
    إذا نظرنا مرة أخرى باتجاه المركز المجري،
  • 9:13 - 9:16
    نرى الآن صورة باركيس
    التي عرضتها سابقاً،
  • 9:16 - 9:19
    دقتها منخفضة، أسود و أبيض،
  • 9:19 - 9:21
    تختفي بظهور بريق،
  • 9:22 - 9:26
    يمكن أن ترى أن الدقة تضاعفت
    مئات المرات.
  • 9:26 - 9:29
    يمكن أن نرى رؤية ملونة للسماء،
  • 9:29 - 9:30
    بالألوان الطبيعية.
  • 9:30 - 9:33
    الآن، هذا ليس لون خاطئ.
  • 9:33 - 9:36
    هذه ألوان راديوية حقيقية.
  • 9:37 - 9:39
    ما فعلت هو أني لوّنت الترددات
    المنخفضة بالأحمر
  • 9:39 - 9:41
    والترددات العالية بالأزرق،
  • 9:41 - 9:43
    والترددات المتوسطة بالأخضر.
  • 9:43 - 9:45
    وهذا ما أعطانا هذه الصورة الملونة.
  • 9:45 - 9:47
    وهذا ليس بلون خاطئ.
  • 9:47 - 9:50
    الألوان في هذه الصورة تخبرنا
    عن الأحداث الفيزيائية
  • 9:50 - 9:51
    التي تحدث في الكون.
  • 9:52 - 9:55
    لذا فللحظة، إذا نظرت من خلال مستوى المجرة،
  • 9:55 - 9:56
    سنرى أنها منيرة بالسنكروترون.
  • 9:56 - 9:59
    وهو بالغالب برتقالي محمر،
  • 9:59 - 10:02
    لكن إذا نظرت عن قرب،
    سترى نقاطًا صغيرةً زرقاء.
  • 10:02 - 10:04
    الآن، إذا قربنا الصورة،
  • 10:04 - 10:06
    هذه النقاط الزرقاء هي بلازما أيونية
  • 10:06 - 10:08
    حول النجوم الساطعة،
  • 10:09 - 10:11
    وما يحدث هو أنها تمتص اللون الأحمر،
  • 10:11 - 10:13
    لذا تبدو زرقاء.
  • 10:14 - 10:17
    وهذا يمكن أن يخبرنا عن أماكن تشكل النجوم
  • 10:17 - 10:18
    في مجرتنا.
  • 10:18 - 10:20
    ونراها مباشرة.
  • 10:20 - 10:23
    ننظر نحو المجرة، والألوان
    فتخبرنا أنها هناك.
  • 10:23 - 10:24
    يمكننا أن نرى فقاقيع صابون صغيرة،
  • 10:24 - 10:28
    صورة دائرية صغيرة حول المستوى المجري،
  • 10:28 - 10:30
    تمثل المستعرات النجمية.
  • 10:31 - 10:32
    عندما تنفجر النجوم،
  • 10:32 - 10:35
    ينفجر غلافها الخارجي،
  • 10:35 - 10:38
    وتسافر خارجاً في الفضاء تجمع المواد،
  • 10:38 - 10:40
    وتنتج قشرة ضعيفة.
  • 10:41 - 10:44
    والتي كانت وما تزال تشكل غموضاً
    لدى علماء الفلك
  • 10:44 - 10:46
    أين توجد كل بقايا المستعر الأعظم.
  • 10:47 - 10:51
    نحن نعلم أن هناك الكثير من الإلكترونات
    ذات الطاقة المرتفعة في المستوى
  • 10:51 - 10:54
    التي تنتج التردد السينكروني الذي نراه،
  • 10:54 - 10:57
    ونعتقد أنها تنتج عن المستعرات النجمية،
  • 10:57 - 10:58
    ولكن يبدو أنها ليست كافية.
  • 10:58 - 11:02
    لحسن الحظ، جليم هي بحق جيدة
    في اكتشاف المستعرات النجمية،
  • 11:02 - 11:05
    لذا نأمل بأن نحصل على ذلك قريباً.
  • 11:06 - 11:07
    الآن، هذا جيد.
  • 11:07 - 11:09
    فقد اكتشفنا كوننا المحلي الصغير،
  • 11:09 - 11:12
    لكن أريد أن أذهب أعمق من ذلك،
    أريد أن أذهب أبعد.
  • 11:12 - 11:14
    أريد أن أذهب أبعد من مجرة درب التبانة.
  • 11:15 - 11:18
    حسناً، كما حدث، يمكننا أن نرى
    أشياء مهمة في الزاوية اليمنى،
  • 11:18 - 11:21
    وهذه هي المجرة اللاسلكيّة المحلية،
  • 11:21 - 11:22
    قنطورس أ.
  • 11:22 - 11:24
    إذا قمنا بتكبير الصورة على ذلك،
  • 11:24 - 11:27
    يمكن أن نرى أن هناك عمودين
    ضخمين يظهران في الفضاء
  • 11:28 - 11:30
    و إذا نظرت مباشرةً في المركز بين العمودين،
  • 11:31 - 11:33
    يمكن أن ترى مجرة تشابه مجرتنا.
  • 11:33 - 11:35
    إنها حلزونية. لديها خط غبار.
  • 11:35 - 11:37
    وهي مجرة عادية.
  • 11:37 - 11:41
    ولكن هذا التدفق ظاهر في الراديو.
  • 11:41 - 11:44
    وإذا نظرت في الضوء المرئي،
    لن تدرك أنها هناك،
  • 11:44 - 11:47
    وهي أكبر بآلاف المرات من المجرة المضيفة
  • 11:47 - 11:50
    ما الذي يحدث؟ ما الذي ينتج هذه التدفقات؟
  • 11:51 - 11:55
    في مركز كل مجرة نعلم عنها
  • 11:55 - 11:57
    يوجد ثقب أسود عملاق.
  • 11:57 - 12:00
    الآن، الثقوب السوداء خفية.
    ولهذا سميت بهذا الاسم
  • 12:00 - 12:03
    كل ما يمكن أن تراه هو تلاشي الضوء حولها،
  • 12:03 - 12:08
    وبالمناسبة، عندما يأتي نجم أو غيمة
    من الغاز في المدار
  • 12:08 - 12:11
    فسوف تتفكك بواسطة قوى الشد والضغط
  • 12:11 - 12:13
    تشكل ما يسمى قرص التنامي.
  • 12:14 - 12:17
    قرص التنامي يلمع بشدة في الأشعة السينية،
  • 12:17 - 12:21
    ومجال مغناطيسي عملاق
    يمكن أن يطلق المادة في الفضاء
  • 12:21 - 12:23
    بسرعة قريبة من سرعة الضوء.
  • 12:24 - 12:27
    لذا تظهر هذه الانبعاثات في الراديو
  • 12:27 - 12:29
    وهذا ما بدا لنا في دراستنا.
  • 12:30 - 12:34
    جيد، جيد جداً، لذا رأينا مجرة
    لاسلكيّة واحدة، هذا لطيف.
  • 12:34 - 12:36
    ولكن إذا نظرت أعلى هذه الصورة،
  • 12:36 - 12:38
    سترى مجرة لاسلكيّة أخرى.
  • 12:38 - 12:41
    أصغر بقليل لأنها أبعد.
  • 12:42 - 12:44
    حسنا، مجرتان لاسلكيّتان.
  • 12:44 - 12:46
    يمكن أن نرى ذلك، هذا جيد.
  • 12:46 - 12:48
    حسناً، ماذا عن بقية النقاط؟
  • 12:48 - 12:49
    من المحتمل أنها مجرد نجوم.
  • 12:50 - 12:51
    إنها ليست كذلك.
  • 12:51 - 12:53
    فكلها مجرات لاسلكيّة.
  • 12:53 - 12:56
    كل واحدة من النقاط في هذه الصورة
  • 12:56 - 12:58
    هي مجرة بعيدة عنا.
  • 12:58 - 13:01
    ملايين المليارات من السنوات الضوئية بعيداً
  • 13:01 - 13:03
    ولديها ثقب أسود عملاق في المركز
  • 13:04 - 13:07
    ترسل موادًا في الفضاء بسرعة الضوء تقريباً.
  • 13:07 - 13:09
    إنه لأمر مدهش.
  • 13:10 - 13:13
    وهذه الدراسة أكبر مما أعرضه هنا.
  • 13:13 - 13:16
    إذا صغرنا الصورة للحدود النهائية للدراسة،
  • 13:16 - 13:20
    يمكن أن تراها حيث وجدت 300 ألف
    من هذه المجرات اللاسلكيّة.
  • 13:20 - 13:23
    لذا فهي بحق رحلة بطولية.
  • 13:23 - 13:26
    لقد اكتشفنا كل هذه المجرات
  • 13:26 - 13:29
    حتى الثقب الأسود الأول
  • 13:30 - 13:33
    أنا فخورة بهذا وسيُنشر الأسبوع القادم.
  • 13:33 - 13:36
    هذا ليس كل شيء.
  • 13:36 - 13:40
    اكتشفت في هذه الدراسة المجرات البعيدة،
  • 13:40 - 13:43
    ولكن هناك شيء آخر في الصورة.
  • 13:44 - 13:48
    الآن، سآخذك إلى بداية الزمن
  • 13:48 - 13:51
    عندما تشكل الكون، كان الانفجار العظيم،
  • 13:51 - 13:55
    الذي ترك الكون كبحر من الهيدروجين،
  • 13:55 - 13:57
    الهيدروجين المتعادل.
  • 13:57 - 14:00
    وعندما تشكلت النجوم والمجرات الأولى،
  • 14:00 - 14:02
    قامت بتأيين ذلك الهيدروجين.
  • 14:02 - 14:05
    لذا فإن الكون تحول من متعادل إلى أيوني.
  • 14:06 - 14:09
    يرسل إشارات حولنا.
  • 14:09 - 14:11
    في كل مكان، تخترقنا،
  • 14:11 - 14:13
    مثل القوة.
  • 14:13 - 14:16
    الآن، لأن هذا حدث من زمن بعيد
  • 14:17 - 14:19
    فإن الإشارة قد سحبت باتجاه الأحمر،
  • 14:20 - 14:23
    الآن هذه الإشارة ذات تردد منخفض جداً.
  • 14:23 - 14:25
    مساوي لتردد دراستنا،
  • 14:25 - 14:27
    ولكنها باهتةٌ للغاية.
  • 14:27 - 14:31
    إنها جزء من مليار الأجسام موضوع دراستنا.
  • 14:31 - 14:36
    لذا تليسكوبنا قد لا يكون
    حساس للغاية لالتقاط هذه الإشارة.
  • 14:36 - 14:39
    على أي حال، هناك تليسكوب لاسلكي جديد.
  • 14:39 - 14:40
    لذا لا أستطيع أن أمتلك مركبة فضائية،
  • 14:40 - 14:42
    لكن آمُل أن أمتلك
  • 14:42 - 14:45
    واحده من أكبر التليسكوبات في العالم.
  • 14:45 - 14:48
    نحن نبني المصفوفة الكيلومترية المربعة،
    تلسكوب لاسلكي جديد،
  • 14:48 - 14:51
    ستكون أكبر بألف مرة
    من مرشستون الحقل الواسع،
  • 14:51 - 14:54
    ألف مرة أدق ولديها دقة وضوح أعلى.
  • 14:54 - 14:56
    لذا يمكن أن نجد عشرات الملايين من المجرات.
  • 14:56 - 14:59
    وربما، تكون عميقةً في الإشارة،
  • 14:59 - 15:03
    سأنظر إلى أول النجوم والمجرات التي تكونت،
  • 15:03 - 15:05
    في بداية الزمان.
  • 15:06 - 15:07
    شكراً لكم.
  • 15:07 - 15:12
    (تصفيق)
Title:
كيف ترينا التليسكوبات اللاسلكيّة المجرات الغير مرئية
Speaker:
ناتاشا هيرلي - ووكر
Description:

إن كوننا غريب، رائع و متسع، كما تقول عالمة الفضاء ناتاشا هيرلي- ووكر. لا يمكن أن تأخذك مركبة فضاء إلى العمق (بعد) ... ولكن يمكن أن يقوم تلسكوب راديوي بذلك. في هذا الحديث المبهر، المليء بالصور تستعرض هيرلي-ووكر كيف تتفحص غرائب كوننا باستخدام تكنولوجيا خاصة تستطيع إظهار طيف الضوء الذي لا نستطيع رؤيته.

more » « less
Video Language:
English
Team:
TED
Project:
TEDTalks
Duration:
15:25

Arabic subtitles

Revisions