Arabic subtitles

كيف تعرف حين يحين الوقت المناسب لتغيير مسارك المهني؟

قد يكون ترك وظيفتك شيئًا مرعبًا، لكن في بعض الأحيان ذلك هو أفضل شيء تستطيع القيام به لمسار مهني واعد، هكذا قال شيه هوانج حيث يشاركنا كيف نعرف أن الوقت قد حان لننتقل لمهنة أخرى، وما يجب فعله لنكون جاهزين لخطوة كهذه.

Get Embed Code
23 Languages

Showing Revision 12 created 03/29/2020 by Fatima Zahra El Hafa.

  1. لم أكن أحد أولئك الأولاد
  2. الذين كانوا يعرفون بالضبط ماذا سيفعلون
    عندما يكبرون.
  3. في 15 سنة الأخيرة من مساري المهني،
  4. كنت معلم لغة إنجليزية ومحاميًا
    وصانع ألعاب فيديو
  5. والآن أنا بائع أوراق مرحاض،
  6. أبيع ملايين اللفّات من أوراق المراحيض
    في العام.
  7. [الطريقة التي نعمل بها]

  8. تدور الحياة حول إيجاد التقاطع
    بين ما تحبُّه حقًا

  9. وبين ما تتقنه جدًا.
  10. بقدر سهولة ما يبدو عليه الأمر،
    بقدر صعوبة الحصول عليه.
  11. بعد فترة قصيرة كمعلم لغة إنجليزية،

  12. التحقتُ بكلية الحقوق،
    وانتهى بي المطاف محاميًا
  13. في شركة محاماة كبيرة هنا في نيويورك.
  14. كمعظم الأمريكان، بعد سنتين، أو ثلاث سنوات،
  15. كنتُ متمسكًا بعملي،
  16. بالعمل حتى ساعات متأخرة
    في وظيفة كنت أظنني جيدًا فيها
  17. لكني كنت متأكدًا أنها ليست الوظيفة
    التي أحببتها حقًا.
  18. بعد ذلك توصلت للحظة إدراك
  19. أن المسألة تحتاج لأعوام،
    إن لم تكُن عشرات الآلاف من الساعات
  20. لتجد الشيء الذي تتقنه وتتميز فيه
  21. ليس لدي وقت لأضيعه فعلًا.
  22. هذه المحادثة ليست لأولئك
    الذين يتطلعون لترك وظائفهم

  23. لأنهم لا يحبون مدراءهم
    أو لأنهم يعانون من يوم عمل طويل.
  24. هذا الكلام موجه لأولئك المستعدين
    لعمل قفزة نوعية
  25. صوب مسار مهني جديد.
  26. بينما تفكر في تغيير مسارك المهني،
  27. هذه بعض النصائح التي آمل أن تهتم بها
  28. وبعض الأشياء التي تعلمتها خلال رحلتي.
  29. أولًا: هناك ثلاثة أشياء عليك أن تفكر بها
    قبل أن تبدأ.

  30. رقم واحد: الحياة المهنية تتمحور
    حول التعلم.
  31. فإن لم تكُن مهتمًا بالتعلُم أكثر،
  32. فهناك إشارة تحذير ضخمة
  33. تنذر بأنه ربما ليس لديك مستقبل واعد
    في هذا المسار المهني.
  34. رقم اثنان: إن تغيير المسار المهني
    يكون غالبا مدفوعًا بالحدس.

  35. فإن كنت باستمرار تسهر الليالي
  36. محدقًا بالسقف وممعنًا التفكير قائلًا:
  37. "أوه، لا أستطيع العيش مع نفسي
    إن لم أقدم على هذا التغير
  38. أو لم أحاول حتى تقصيه"،
  39. فثق بحدسك.
  40. لعله وقت هذا التغير.
  41. لكن على الوجه الآخر،

  42. ما يحتم عليك ألا تستمر في هذا
    هو الألم قصير المدى.
  43. إن كنت لا تطيق مديرك
  44. أو الطريقة التي يُضايقك بها زملاء العمل،
  45. فهذا ليس سببًا وجيهًا لتغيير مهني جذري،
  46. لأنك حين تغير مهنتك،
  47. ستحتاج عمومًا للبدء من الصفر،
  48. ومن المحتمل أن تشعر بالكثير من الألم
    على المدى القصير،
  49. إما بسبب مرتب ضئيل أو لقب مهني غير مناسب.
  50. فالألم في أي وظيفة شيء حتمي.
  51. إذا اقتنعت أنه الوقت المناسب لتغيير مهنتك،
  52. هناك ثلاثة أشياء عليك أن تقوم بها فورًا.

  53. أولًا: وسع دائرة علاقاتك المهنية.
  54. لا أحد يستطيع أن يبني حياة مهنية
    بدون مرشد جيد
  55. أو دائرة علاقات داعمة جيدة.
  56. ما أعنيه بدائرة العلاقات
    هو أن تحصل على نصائح عظيمة
  57. قدر المستطاع.
  58. سهلت التكنولوجيا الوصول إلى أشخاص جدد
  59. لتقول: "أنا أفكر في تغيير مساري المهني.
  60. هل لديك 5 دقائق لنتناقش في هذا؟".
  61. هذا الشغف والنهم
    والقدرة على الاستيعاب والتعلم
  62. تجذب مرشدين رائعين
  63. وأناسًا مستعدين ليهبوك من وقتهم
  64. ويمنحوك نصائح سديدة.
  65. فاذهب إذن وقابل أناسًا جددًا.
  66. ثاني شيء ستحتاج لفعله فورًا
  67. هو أن تدعم نفسك ماديًا.

  68. الواقع هو أنك حين تغير مهنتك،
  69. إما أن تبدأ بوظيفة أقل في اللقب المهني
  70. أو بمرتب أقل أو بدون مرتب.
  71. خاصةً إن كنت ستبدأ مشروعك الخاص.
  72. لذلك فسلك هذا المسار والتأكد
    من ملاءمة مواردك المالية
  73. لكي تجعل هذه النقلة أقل ألمًا
  74. شيء في غاية الأهمية.
  75. بالنسبة لي شخصيًا، للانتقال من المحاماة
  76. إلى مبتكر ألعاب فيديو،
  77. احتجت إلى توفير رصيد بنكي يكفي على الأقل
    من 6 إلى 12 شهرًا.
  78. 6 إلى 12 شهرًا قد يكون رقمًا غير مناسب لك،
  79. ولكن كن صادقًا مع نفسك
    في الرقم الذي تحتاجه.
  80. رقم ثلاثة: إن لم تكن مستعدًا لتلك القفزة
    بشكل كامل في الوقت الحالي،
  81. فالجأ إلى العمل الجانبي.

  82. العمل الجانبي قد يشمل أي شيء
    بدءًا بالتطوع في مؤسسة
  83. متخصصة في المجال الذي تود أن تدخله،
  84. وقد يكون إطلاق مشروع خاص
    بدوام مؤقت في نهايات الأسبوع.
  85. فهو طريقة مجانية لتجرب وتتأكد
    مما إذا كنت فعلًا تحب ذلك المجال.

  86. الآن، أنت مستعد لعمل تغيير
  87. أو ربما قد غيرت بالفعل مسارك المهني.
  88. عليك فورًا التفكير بثلاثة أشياء.
  89. أولًا: إياك...أكرر...إياك وهدم الجسور.
  90. لقد أمضيت سنينًا عديدة لبناء تلك الجسور،
  91. فلمَ عليك هدمها الآن؟
  92. العالم صغير جدًا،
  93. خاصةً بوجود كل تلك المنصات الإلكترونية،
  94. وصدقني، سترى هؤلاء الناس مرة أخرى
  95. ومن المحتمل أنك ستراهم في أوقات
    غير مناسبة.

  96. ثانيًا: عليك بإجراء جرد لما تعلمته
  97. في حياتك العملية السابقة.
  98. من المرجح أن الكثير من تلك الأشياء
    يمكن تطبيقها
  99. في وظيفتك الجديدة أو مسارك المهني الجديد،
  100. سواء كانت تتعلق بالتعامل مع الناس
    أو بالمشاركة في فريق
  101. أو بالتعامل مع اُناس حمقى مستفزين.
  102. كل تلك الأشياء يمكن تطبيقها
    والاستفادة منها عمومًا.
  103. فسوف تقابل أغبياء أيًا كان مجالك المهني،
  104. لا أحد مُحصن ضد ذلك،
    على الجميع التعامل مع هذا
  105. وربما أنت تعرف بالفعل كيف تتعامل مع هذا.

  106. وأخيرًا، حين تبدأ وظيفتك الجديدة
    ستكون متوترًا.
  107. ولكن لا تقلق، خذ نفسًا عميقًا،
  108. لأن هذا ما أود أن أخبرك به:
  109. أنت الآن جزء من فريق جديد،
  110. وكل شخص حولك يشجعك من صميم قلبه،
  111. لآن نجاحك جزء من نجاحهم.
  112. فمرحبًا بك في مسارك المهني الجديد.