Arabic subtitles

كيف تتطور الحيوانات والحشرات والنباتات في المدن

Get Embed Code
33 Languages

Showing Revision 47 created 10/03/2020 by Riyad Altayeb.

  1. هذا هو المكان الذي ترعرعت فيه.
  2. قرية صغيرة بالقرب من مدينة روتردام
  3. في هولندا.
  4. في السبعينات والثمانينات،
    عندما كنت مراهقًا،
  5. كانت هذه المنطقة يعمها الهدوء.
  6. كانت عامرة بالمزارع والحقول والمستنقعات،
  7. أمضيتُ وقت فراغي هناك أستمتع،
  8. وأقوم بطلاء لوحات زيتية كهذه،
  9. أجمع الزهور البرية، أشاهد الطيور
  10. وأجمع أيضًا الحشرات.
  11. وهذه كانت أحد اكتشافاتي القيمة.

  12. هذه خنفساء مميزة جدًا،
  13. خنفساء رائعة يُقال لها خنفساء النمل.
  14. وهذا نوع من الخنافس يعيش كامل حياته
  15. داخل عش نملة.
  16. لقد تطورت إلى نملة ناطقة.
  17. إنها تستعمل الإشارات الكيميائية ذاتها،
  18. الروائح ذاتها التي يستعملها النمل للتواصل،
  19. وفي هذه اللحظة،
    خنفساء النملة هذه تقول للنملة العاملة هذه،
  20. "مرحبًا، أنا أيضًا نملة عاملة،
  21. أنا جائعة، أعطني طعامًا رجاءً."
  22. وتستجيب النملة
  23. لأن الخنفساء تستعمل الكيميائيات ذاتها.
  24. على مدى ملايين السنين،
  25. لقد طورت هذه الخنفساء طريقة
    للعيش داخل مجتمع النمل.
  26. على مدى سنوات،

  27. عندما كنت أقطن في تلك القرية،
  28. جمعت عشرين ألفًا من الخنافس المختلفة،
  29. وصنعت لوحة من الخنافس المثبتة.
  30. وهذا جعلني مهتمًا بالتطور
    في سن مبكرة جدًا.
  31. كيف تنشأ كل تلك الأشكال المختلفة،
    كيف يحدث كل هذا التنوع؟
  32. لذا أصبحت عالم أحياء تطوري،

  33. مثل تشارلز داروين.
  34. وكـتشارلز داروين،
    سرعان ما انتابني أيضًا الإحباط
  35. من حقيقة أن التطور
    أمر قد حدث معظمه في الماضي.
  36. ندرس الأشكال التي نراها اليوم،
  37. محاولين فهم التطور الذي حدث في الماضي،
  38. لكن لا يمكننا أبدًا
    رؤيته فعلًا يحدث في وقته الفعلي.
  39. لا يمكننا ملاحظته.
  40. كما سبق وقال داروين بنفسه:
  41. "لن نرى شيئًا من هذه التغيرات البطيئة
    قيد التطور،
  42. حتى يشير عقرب الساعة
    إلى فترة زمنية طويلة."
  43. أليس كذلك؟
  44. خلال العقود القليلة الماضية،

  45. أدرك علماء التطور أن التطور في بعض الأحيان
  46. يتقدم بسرعة أكبر ويمكن ملاحظته فعلًا،
  47. خاصة عندما تتغير البيئة جذريًا
  48. وتكون الحاجة للتكيّف ملحة.
  49. وبالطبع، في عصرنا هذا،
  50. التغييرات البيئية الكبيرة
    سببها عادة البشر.
  51. نجزّ العشب، نقوم بالري، نحرث، نبني،
  52. نضخ غازات دفيئة في الجو
  53. تؤدي إلى تغير المناخ.
  54. نطلق نباتات وحيوانات أجنبية
  55. في أماكن لم تعتد العيش فيها من قبل،
  56. ونحصد الأسماك والأشجار والطرائد
    لغذائنا واحتياجاتنا.
  57. تبلغ كل تلك التغييرات البيئة
    ذروتها في المدن.

  58. فالمدن عبارة عن موطن جديد كليًا من صنعنا.
  59. ونكسيها بالأحجار والأسمنت
    والزجاج والفولاذ،
  60. وهي أسطح عازلة
  61. لا يمكن أن تخرج جذور النباتات منها
    إلا بصعوبة بالغة.
  62. ونجد أيضًا في المدن مستويات عالية

  63. من التلوث الكيميائي،
  64. من ضوضاء وأضواء اصطناعية.
  65. ونجد خليطًا من حيوانات ونباتات برية
  66. من كل أنحاء العالم تعيش في المدينة،
  67. لأنهم هربوا من البستنة
  68. والأحواض وتجارة الحيوانات الأليفة.
  69. وما الذي تفعله الكائنات

  70. عندما تعيش في بيئة مختلفة كليًا؟
  71. بالطبع، العديد منها، للأسف، ينقرض.
  72. لكن الأنواع التي لا تنقرض،
  73. تتكيف بطرق رائعة.
  74. يدرك علماء الأحياء حاليًا
  75. أن المدن اليوم تشكل قدور ضغط للتطور.
  76. هذه هي الأماكن التي تتطور فيها
    الحيوانات والنباتات البرية
  77. تحت أنظارنا بسرعة كبيرة
  78. لتلائم هذه الظروف الحضرية الجديدة.
  79. مثلما فعلت خنفساء النمل قبل ملايين السنين،
  80. عندما انتقلت داخل مستعمرة النمل.
  81. نجد حاليًا الحيوانات والنباتات
    التي انتقلت داخل مستعمرة البشر
  82. تتكيف مع مدننا.
  83. وبقيامها بذلك،
  84. أصبحنا ندرك أيضًا
  85. أن التطور يحدث فعلًا بسرعة كبيرة.
  86. لا يستغرق الأمر دومًا
    فترات طويلة من الزمن؛
  87. يمكن أن يحدث تحت أنظارنا.
  88. هذا -مثلًا- فأر أبيض القدمين.

  89. حيوان ثديي من المنطقة المحيطة بنيويورك،
  90. ولأكثر من أربعمائة عام،
    قبل أن تُعمر المدينة،
  91. عاش هذا الفأر في كل مكان.
  92. لكن في هذه الأيام،
    أصبحوا عالقين في جزر خضراء صغيرة،
  93. في منتزهات المدينة، المحاطة ببحر
    من الطرق المعبدة وحركة المرور.
  94. يشبه قليلًا نسخة حديثة من
    عصافير حسون داروين في جزر غالاباغوس.
  95. وكعصافير حسون داروين،

  96. الفئران في كل حديقة منفصلة
    لقد بدأت بالتطور،
  97. لقد أصبحت مختلفة عن بعضها البعض.
  98. وهذا زميلي، جيسن مونشي-ساوث،
  99. من جامعة فوردهام،
  100. الذي يدرس هذه العملية.
  101. يدرس الحمض النووي
    للفئران ذات الأقدام البيضاء
  102. في منتزهات مدينة نيويورك،
  103. ومحاولة فهم كيف يقومون بالتطور
  104. في أرخبيل الجزر تلك.
  105. ويستخدم نوعًا من بصمة الحمض النووي،
  106. ويقول، "إذا أعطاني أحدهم فأرًا،
  107. ولا يخبرني من أين ينتمي،
  108. فقط بالنظر إلى حمضه النووي،
  109. بوسعي معرفة إلى أي منتزه ينتمي."
  110. بذلك أصبحوا مختلفين.
  111. لقد اكتشف جيسن أيضًا أن تلك التغييرات،

  112. تلك التغييرات التطورية،
  113. ليست بالعشوائية، إنها تعني شيئًا.
  114. مثلًا، في سنترال بارك،
  115. وجدنا أن الفئران قد طورت جينات
  116. تتيح لها التعامل مع المأكولات الدسمة.
  117. طعام البشر.
  118. يزور حوالي خمس وعشرون مليون شخص
    سنترال بارك كل عام.
  119. إنها الحديقة الأكثر زيارةً
    في شمال أمريكا.
  120. وكل أولئك الناس يتركون خلفهم وجبات خفيفة
  121. ومكسرات ووجبات سريعة،
  122. وتقتات الفئران على ذلك،
  123. وهو نظام غذائي مختلف تمامًا
    عن ذلك المعتادة عليه،
  124. وعلى مدى السنوات،
  125. لقد تطورت لتتكيف
    مع هذا النظام الغذائي البشري الدسم.
  126. وهذا حيوان مدينة مخاطي.

  127. هذا حلزون الحدائق الأوروبي.
  128. حلزون معروف جدًا،
  129. يأتي بدرجات ألوان مختلفة،
  130. يترواح من الأصفر الباهت إلى البني الغامق.
  131. وتلك الألون يحددها بالكامل
  132. الحمض النووي للحلزون.
  133. وتحدد أيضًا تلك الألوان
    ضبط حرارة الحلزون
  134. الذي يعيش في تلك الأصداف.
  135. مثلًا، الحلزون الذي يجلس في ضوء الشمس،
  136. في الشمس الساطعة،
  137. إذا كانت صدفته صفراء باهتة،
  138. لا ترتفع درجة حرارته
    بقدر حلزون صدفته بنية غامقة.
  139. تمامًا مثل جلوسك في سيارة بيضاء،
    فأنك تشعر بالبرودة أكثر
  140. من جلوسك في سيارة سوداء.
  141. هنالك ظاهرة يُقال لها
    الجزر الحرارية الحضرية،

  142. أي أنها توجد في قلب مدينة كبيرة،
  143. حيث أن درجة الحرارة ترتفع بنسبة أعلى
  144. من خارج المدينة الكبيرة.
  145. ذلك مرتبط بحقيقة
  146. أن كل تلك التجمعّات من ملايين الأشخاص،
  147. وكل أنشطتهم وآلياتهم،
  148. تولد الحرارة.
  149. إضافة إلى ذلك،
    تحجب المباني الشاهقة الرياح،
  150. ويمتص جميع الفولاذ والحجر والأسمنت
    حرارة الشمس
  151. ويشعها خارجًا أثناء الليل.
  152. بالتالي تشعر بفقاعة هواء ساخن
    في قلب مدينة كبيرة،
  153. اكتشفت أنا وطلابي أن حلزونات الحدائق تلك،
  154. بأصدافها المختلفة،
  155. قد تتكيف مع الجزر الحرارية الحضرية.
  156. ربما في قلب مدينة،
  157. نجد أن لون الأصداف يتطور
  158. من ناحية للحد من الحرارة المفرطة
    للحلزونات.
  159. ولدراسة هذا، قمنا بمشروع علم المواطنة.

  160. صممنا تطبيق هواتف ذكية مجاني
  161. يتيح للناس من كل أنحاء هولندا
  162. إلتقاط صور للحلزونات
    في حدائقهم، في شوارعهم،
  163. وفي الريف أيضًا،
  164. ويرفعونها على منصة
    علم المواطنة الإلكترونية.
  165. على مدى سنة، تحصلنا على عشرة آلاف صورة
  166. من حلزونات أُخذت صورها في هولندا،
  167. وعندما بدأنا بتحليل النتائج،
  168. اكتشفنا بالفعل أن شكوكنا كانت في محلها.
  169. في قلب الجزر الحرارية الحضرية،
  170. وجدنا أن الحلزونات قد طورت أصدافًا
    أكثر اصفرارًا وأفتح لونًا.
  171. يعتبر حلزون المدينة وفأر مانهاتن

  172. مثالين لقائمة متنامية
    من الحيوانات والنباتات
  173. التي تطورت لتتكيف
    مع هذا الموطن البيئي الجديد،
  174. موطن المدينة الذي أنشأناه.
  175. وفي كتابي عن هذا الموضوع،
  176. موضوع التطور الحضري،
  177. يحتوي على العديد من الأمثلة.
  178. مثلًا، الأعشاب التي طورت بذورًا
  179. تعتبر أفضل في الإنبات على الرصيف.
  180. الجنادب التي طورت نغمة
  181. لها طبقة صوت عالية
    عندما تعيش على مقربة من حركة مرور صاخبة.
  182. الناموس الذي تطور
    ليقتات على دم الركاب البشر
  183. داخل محطات المترو.
  184. حتى حمام المدينة المعروف
  185. قد طور طرقًا ليخلص نفسه من السموم
  186. من التلوث بالمعادن الثقيلة
    عبر وضعها في أرياشها.
  187. علماء الأحياء مثلي،
    من كل أنحاء العالم،

  188. أصبحوا مهتمين
  189. بعملية التطور الحضري الرائعة.
  190. ندرك أننا في خضم حدث جلل
  191. في تاريخ الحياة على الأرض.
  192. نظام بيئي جديد كليًا
  193. يتطور ويتكيف مع موطن من صنعنا.
  194. وليس الأكاديميون فحسب...

  195. وبدأنا أيضًا بتجنيد ملايين المساعدين
  196. القاطنين في المدينة.
  197. من علماء المواطنة، تلاميذ المدارس ..
  198. معًا،
  199. نبني شبكة مراقبة عالمية
  200. تتيح لنا مشاهدة عملية التطور الحضري
  201. في وقت حدوثها الفعلي.
  202. وفي الوقت ذاته،
    هذا الأمر يوضح أيضًا للناس
  203. أن التطور ليست فكرة مجردة
  204. حتى يتعين عليك السفر
    إلى جزر غالاباغوس لدراستها،
  205. أو يتعين عليك أن تصبح عالم حفريات
    لفهم ماهيتها.
  206. فهي عملية بيولوجية عادية
  207. تحدث طوال الوقت، في كل مكان.
  208. في باحتك الخلفية، في الشارع حيث تقطن،
  209. خارج هذا المسرح.
  210. لكن -بالطبع- يوجد جانب آخر لحماسي.

  211. عندما أرجع للقرية التي ترعرت فيها،
  212. لم أعد أجد تلك الحقول والمستنقعات
    التي عرفتها في صغري.
  213. فالقرية الآن يتم استيعابها
  214. بفعل التجمع السكني المتزايد لروتردام،
  215. وبدلًا عن ذلك، أجد المراكز التجارية
  216. وأجد الضواحي وطرق الباصات.
  217. والعديد من الحيوانات والنباتات
    التي كنت معتادًا عليها
  218. قد اختفت، بما فيها خنفساء النمل.
  219. لكن أشعر بالراحة من حقيقة
    أن الأطفال يترعرعون

  220. في تلك القرية اليوم
  221. قد لا يتمكنوا من تجربة
    تلك الطبيعة التقليدية
  222. التي ترعرعت وسطها،
  223. لكنهم محاطون بنوع طبيعة جديد،
  224. نوع نظام بيئي جديد،
  225. قد يكون ذلك مثيرًا للاهتمام، بالنسبة لهم،
    كما كان لنوع القديم بالنسبة لي.
  226. إنهم يعيشون
    في جزر غالاباغوس الجديدة والحديثة.
  227. وبالعمل مع علماء المواطنة
  228. ومع علماء التطور مثلي،
  229. قد يصبحون داروين القرن الواحد والعشرين،
  230. بدراسة التطور الحضري.
  231. شكرًا.

  232. (تصفيق)