YouTube

Got a YouTube account?

New: enable viewer-created translations and captions on your YouTube channel!

Arabic subtitles

كيف أطلقت قرى صيدٍ قليلة شرارة الحفاظ على الحياة البحرية

Get Embed Code
20 Languages

Showing Revision 8 created 11/10/2019 by Riyad Almubarak.

  1. أنا عالم أحياء بحري
  2. أنا هنا لأتحدث إليكم
    عن الأزمة في محيطاتنا،
  3. لكن رسالتي هذه المرة ربما ليست
    رسالة سمعت بها من قبل،
  4. لأنني أريد أن أقول لكم
    إن كان بقاء المحيطات
  5. يعتمد فقط على أشخاص مثلي،
  6. علماء يتاجرون في الأبحاث العلمية،
  7. فسنكون في مشكلة أسوأ مما نحن عليه الآن.
  8. لأنني، كعالم،
  9. أهم الأشياء التي تعلمتها
  10. حول الحفاظ على محيطاتنا
    وصحتها وإنتاجيتها
  11. لم تأت من الأوساط الأكاديمية،
    ولكن من الصيادين رجالًا ونساءً
  12. الذين يعيشون في بعض أكثر
    البلدان فقراً على وجه الأرض.
  13. تعلمت، كمهتم بالحفاظ على البيئة،
  14. أن السؤال الأكثر أهمية ليس هو،
    "كيف أبعد الناس؟"
  15. ولكن بدلاً من ذلك، "كيف نتأكد من أن
    سكان المناطق الساحلية في جميع أنحاء العالم
  16. لديهم ما يكفيهم من الطعام؟"
  17. تعد محيطاتنا مهمة جدًا لبقائنا
  18. تماماً مثل غلافنا الجوي،
    وغاباتنا، وتربتنا.
  19. إنتاجياتها المذهلة
    تضع مصائد الأسماك صفاً إلى صف مع الزراعة
  20. كالدعامة الأساسية لإنتاج الغذاء
  21. للبشرية.
  22. لكن حدث خطأ ما بشكل سيىء.

  23. نحن نتجه بسرعة شديدة نحو
    حالة طارئة من الانقراض،
  24. حالة فشل مجالي حتى الآن
    في معالجتها فشلاً ذريعاً.
  25. في جوهرها هي
    أزمة إنسانية سببها الإنسان.
  26. الضربة الأكثر تدميراً
    التي تلقتها محيطاتنا حتى الآن

  27. هي الصيد الجائر.
  28. كل عام ، نصطاد أكثر،
    وأعمق، وأبعد.
  29. كل عام ونحن نطارد أسماكًا أقل من ذي قبل،
    أكثر من أي وقت مضى.
  30. ومع ذلك، فإن أزمة الصيد الجائر
    تشكل مفارقة كبيرة:
  31. لا لزوم لها، يمكن تجنبها
    ويمكن عكسها بالكامل،
  32. لأن مصائد الأسماك هي واحدة من أكثر
    الموارد إنتاجية على هذا الكوكب.
  33. مع الاستراتيجيات الصحيحة،
    يمكننا عكس الصيد الجائر.
  34. لم نقم بذلك بعد، وفي رأيي،
  35. هذه واحدة من أعظم إخفاقات البشرية.
  36. وهذا الفشل أكثر وضوحاً

  37. في المياه الدافئة
    على جانبي خط الاستواء لدينا.
  38. المناطق الاستوائية لدينا هي موطن لمعظم
    الكائنات المائية في محيطنا،
  39. ومعظم الناس الذين يعتمد وجودهم
    على بحارنا.
  40. نسمي هؤلاء الصيادين الساحليين من الرجال
    والنساء "الصيادين على نطاق صغير"،
  41. ولكن "على نطاق صغير" هو تسمية خاطئة
  42. للأسطول الذي يضم أكثر من 90 في المئة
    من الصيادين من الرجال والنساء في العالم.
  43. الصيد بشكل عام
    أكثر انتقائية واستدامة
  44. من التدمير العشوائي الذي يحدث
  45. في كثير من الأحيان
    بواسطة قوارب صناعية أكبر.
  46. يتمتع هؤلاء الساحليين بأكبر قدر
    من المكاسب من حماية الحياة المائية
  47. لأنه بالنسبة للكثير منهم، فإن
  48. فإن صيد الأسماك هو كل ما يمنعهم
    من الفقر أو الجوع أو الهجرة القسرية،
  49. في البلدان التي تكون فيها الدولة
    غالبًا غير قادرة على المساعدة.
  50. نحن نعلم أن التوقعات قاتمة:
  51. الأسهم المنهارة
    في الخطوط الأمامية لتغيّر المناخ،
  52. الحرارة المتزايدة في البحار، موت الشعاب
    والعواصف كارثية،
  53. السفن، أساطيل المصانع،
  54. السفن الجشعة من البلدان الغنية
    التي تأخذ أكثر من نصيبها.
  55. الضعف الشديد هو الوضع الطبيعي الجديد.
  56. هبطت لأول مرة في جزيرة
    مدغشقر منذ عقدين من الزمن،

  57. في مهمة لتوثيق
    التاريخ الطبيعي البحري فيها.
  58. لقد انبهرت
    بالشعاب المرجانية التي اكتشفتها،
  59. وبالتأكيد عرفت كيف أحميها،
  60. لأن العلم قدم جميع الإجابات:
  61. إغلاق مناطق الشعاب بشكل دائم.
  62. الصيادون الساحليون
    يحتاجون ببساطة لصيد السمك بشكل أقل.
  63. اتصلت بكبار السن هنا
    في قرية أندافادوك
  64. وأوصيت بمنع
  65. جميع أشكال الصيد في أماكن تواجد الشعاب
    المرجانية الأكثر صحة وتنوعًا
  66. لتكوين ملجأً لمساعدة الموارد على الانتعاش
  67. لأنه، كما يقول العلم لنا،
    وبعد خمس سنوات أو نحو ذلك،
  68. أعداد الأسماك داخل تلك الملاجئ
    سيكون أكبر بكثير،
  69. تجديد مناطق الصيد بالخارج،
  70. جعل الجميع أفضل حالاً.
  71. تلك المحادثة لم تسر على ما يرام.

  72. (ضحك)

  73. ثلاثة أرباع سكان مدغشقر البالغ عددهم
    27 مليون نسمة

  74. يعيشون على أقل من دولارين في اليوم.
  75. لم يأخذ ندائي لتقليل الصيد في الاعتبار
  76. ما قد يعنيه في الواقع
  77. للأشخاص الذين يعتمدون
    على الصيد من أجل البقاء.
  78. كان مجرد ضغط آخر من الخارج،
  79. تقييدًا وليس حلاً.
  80. ماذا تعني حماية قائمة طويلة
    من أسماء الأنواع اللاتينية لريكسكس،
  81. امرأة من أندافادوك تصطاد كل يوم
  82. لتضع طعاماً لعائلتها على الطاولة
  83. وإرسال أحفادها إلى المدرسة؟
  84. علّمني هذا الرفض الأوّلِي
    أن الحفظ هو، في جوهره،
  85. رحلة في الاستماع بعمق،
  86. لفهم الضغوط
    والحقائق التي تواجه المجتمعات
  87. خلال اعتمادها على الطبيعة.
  88. أصبحت هذه الفكرة
    المبدأ التأسيسي لعملي
  89. ونمت لتصبح منظمة
    جلبت مقاربة جديدة
  90. لحفظ المحيطات
  91. خلال العمل على إعادة بناء مصايد الأسماك
    مع المجتمعات الساحلية.
  92. ثم، كما هو الحال الآن، بدء العمل
    كان بالاستماع،
  93. وما تعلمناه أدهشنا.
  94. مرة أخرى في الجنوب الجاف من مدغشقر،

  95. علمنا أن كائنًا مائيًا معينًا
    مهم جدا للقرويين:
  96. هو هذا الأخطبوط العجيب.
  97. علمنا أن الطلب المتزايد
    كان يستنفد شريان الحياة الاقتصادي.
  98. ولكن علمنا أيضًا أن هذا الحيوان
    ينمو بسرعة مذهلة،
  99. حيث يتضاعف وزنه
    مرة كل شهر أو شهرين.
  100. لقد فكرنا في أن حماية
    مساحة صغيرة فقط من أراضي الصيد
  101. لبضعة أشهر فقط
  102. قد يؤدي إلى زيادات هائلة
    في المصايد،
  103. بما يكفي لإحداث فرق
    في النتيجة النهائية لهذا المجتمع
  104. في الإطار الزمني
    الذي قد يكون مقبولا فقط.
  105. وافق المجتمع أيضًا،
  106. إغلاق منطقة صغيرة من الشعاب المرجانية
    لصيد الأخطبوط مؤقتًا،
  107. باستخدام رمز اجتماعي،
  108. استحضار النعم من الأسلاف
    لمنع الصيد الجائر.
  109. عندما فُتحت المنطقة
    للصيد بعد ستة أشهر،
  110. لم يصدق أحد منا
    ما الذي حدث بعد ذلك.
  111. كمية المصايد ارتفعت،
  112. الرجال والنساء اصطادوا
    كمية من الأخطبوط أكثر وأكبر حجمًا
  113. أكثر مما رآه أي منهم لسنوات.
  114. شهدت القرى المجاورة طفرة في الصيد
  115. ورسمت عمليات الإغلاق الخاصة بها
  116. انتشار النموذج بسرعة شديدة
    على طول مئات الأميال من الخط الساحلي.
  117. عندما نظرنا إلى الأرقام،
  118. وجدنا أن هذه المجتمعات، التي هي
    من الأفقر على وجه الأرض،
  119. قد وجدت طريقة لمضاعفة أموالهم
    في غضون أشهر، عن طريق تقليل الصيد.
  120. تخيل حساب توفير
  121. تسحب منه
    نصف رصيدك كل عام
  122. وتستمر مدخراتك في النمو.
  123. لا توجد فرصة استثمارية
    على الأرض
  124. يمكنها تقديم بشكل موثوق
    ما يمكن لمصايد الأسماك توفيره.
  125. ولكن السحر الحقيقي يتجاوز الربح،

  126. لأن تحولًا أعمق
    كان يحدث في هذه المجتمعات.
  127. بفضل ارتفاع كمية الصيد،
  128. اتحد قادة من أندافادوك
    مع أكثر من عشرين مجتمعًا مجاورًا
  129. لإنشاء منطقة محمية واسعة
    على امتداد عشرات الأميال من الخط الساحلي.
  130. قاموا بحظر الصيد باستخدام السموم
    والناموسيات
  131. ووضعوا جانباً ملاجئ دائمة
  132. حول الشعاب المرجانية
    وأشجار المانغروف المهددة،
  133. بما في ذلك، وما أثار دهشتي،
  134. تلك المعالم نفسها التي أبلغت عنها
    للتو قبل عامين
  135. عندما تم رفض حملتي التبشيرية
    للحماية البحرية بشدة.
  136. أنشأوا منطقة محمية يقودها
    المجتمع المحلي
  137. نظام ديمقراطي
    للإدارة البحرية المحلية
  138. لم يكن من الممكن تصوره أبداً
    قبل بضع سنوات.
  139. ولم يتوقفوا عند هذا الحد:

  140. في غضون خمس سنوات، حصلوا
    على حقوق قانونية من الدولة
  141. لإدارة أكثر من 200 ميل مربع من المحيط،
  142. للقضاء على آثار سفن الصيد الصناعية
    المدمرة من المياه.
  143. بعد مرور عشر سنوات، نشهد انتعاش
    تلك الشعاب بالغة الأهمية
  144. داخل تلك الملاجئ.
  145. تتقدم المجتمعات بالتماس
    للحصول على اعتراف أكبر
  146. بالحق في الصيد
  147. وأسعار أكثر عدالة تكافئ الاستدامة.
  148. ولكن كل هذا هو مجرد بداية القصة،

  149. لأن هذا العدد القليل من قرى الصيد
    التي اتخذت إجراءات لحماية
  150. الحياة البحرية أثار ثورة الحماية البحرية
  151. التي انتشرت على مدى آلاف الأميال،
  152. تاركةً أثراً على مئات الآلاف من الناس.
  153. اليوم في مدغشقر، تتم إدارة مئات المواقع
    بواسطة المجتمعات
  154. بتطبيق هذا النهج في الحفاظ
    القائم على حقوق الإنسان
  155. على جميع أنواع المصايد،
    من سرطان البحر إلى الماكريل.
  156. قطع هذا النموذج الحدود
    عبْر شرق إفريقيا والمحيط الهندي
  157. وأصبح الآن يتنثل من جزيرة لأخرى
    إلى جنوب شرق آسيا.
  158. من تنزانيا إلى تيمور - ليشتي،
    من الهند إلى إندونيسيا،
  159. نرى نفس القصة تتكشف:
  160. أنه عندما نصممها بشكل صحيح،
  161. فإن الحفاظ على البيئة البحرية يجني أرباحًا
    تتجاوز بكثير أمر حماية الطبيعة،
  162. تحسين المصيد
  163. ودفع موجات التغيير الاجتماعي
    على طول سواحل بأكملها،
  164. تعزيز الثقة والتعاون
  165. وقدرة المجتمعات المحلية
    على مواجهة ظلم الفقر
  166. وتغير المناخ.
  167. لقد كان شرفاً لي أن أقضي مسيرتي المهنية

  168. في تحفيز وربط هذه الحركات
    في جميع أنحاء المناطق المدارية،
  169. وتعلمت أننا كمحافظين على البيئة،
  170. يجب أن يكون هدفنا الفوز على نطاق واسع،
  171. ليس فقط أن نبطّئ الخسارة.
  172. نحتاج إلى تكثيف هذه الفرصة العالمية
  173. لإعادة بناء مصايد الأسماك:
  174. مع العمال الميدانيين للوقوف مع المجتمعات
  175. وربطهم، لدعمهم على العمل
    والتعلم من بعضهم البعض؛
  176. مع الحكومات والمحامين الذين
    يقفون مع المجتمعات
  177. لتأمين حقوقهم
    في إدارة مصائد الأسماك؛
  178. إعطاء الأولوية للأمن الغذائي
    والأمن الوظيفي المحلي
  179. قبل كل المصالح المتنافسة
    في اقتصاد المحيطات؛
  180. إنهاء الإعانات للأساطيل الصناعية
    المفرطة في النمو بشكل كبير
  181. وإبعاد تلك السفن الصناعية والأجنبية
  182. خارج المياه الساحلية.
  183. نحتاج إلى أنظمة بيانات مرنة
  184. تضع العلم في أيدي المجتمعات
  185. لتحسين حماية الأنواع أو المواطن المستهدفة.
  186. نحتاج إلى وكالات التنمية
    والجهات المانحة ومؤسسة الحماية
  187. لرفع طموحهم إلى حجم الاستثمار
  188. المطلوب بشكل عاجل لتحقيق هذه الرؤية.
  189. وللوصول إلى هناك،
  190. نحن جميعا بحاجة إلى إعادة تصور
    المحافظة على البيئة البحرية
  191. كرواية عن الوفرة والتمكين،
  192. وليست عن التقشف والاغتراب.
  193. حركة تسترشد بالناس الذين يعتمدون
    على البحار الصحية من أجل بقائهم،
  194. ليس بالقيم العلمية المجردة.
  195. بالطبع، إن إصلاح مشكلة الصيد الجائر
    هو مجرد خطوة واحدة لإصلاح محيطاتنا.

  196. أهوال الاحتباس الحراري وزيادة الحموضة
    والتلوث تزداد يوميًا.
  197. لكنها خطوة كبيرة.
  198. إحدى الخطوات التي يمكن أن نأخذها اليوم،
  199. والتي من شأنها أن تعطي
    دفعة مطلوبة بشدة
  200. للذين يستكشفون الحلول
    القابلة للتطوير
  201. للأبعاد الأخرى
    لحالة الطوارئ في المحيطات.
  202. نجاحنا يدفع نجاحهم.
  203. إذا رفعنا أيدينا في حالة من اليأس،
  204. فقد انتهت اللعبة.
  205. نحل هذه التحديات
    من خلال مواجهتها واحدة تلو الأخرى.
  206. اعتمادنا الساحق على محيطنا هو الحل

  207. الذي كان مختبئاً على مرأى من الجميع،
  208. لأنه لا يوجد شيء "صغير"
    بخصوص "الصيادين على نطاق صغير".
  209. إنهم مائة مليون شخص أقوياء
    ويقدمون التغذية للمليارات.
  210. إنه جيش حماية يومي
  211. وهم الأكثر تعرضًا للخطر.
  212. هم فقط من لديهم المعرفة
    والوصول العالمي المطلوب
  213. لإعادة تشكيل علاقتنا مع محيطاتنا.
  214. مساعدتهم على تحقيق هذا
    هو أقوى شيء يمكننا فعله

  215. للحفاظ على محيطاتنا حية.
  216. شكرا لكم.

  217. (تصفيق)