Arabic subtitles

سر بقائي مُركزًا تحت الضغط

Get Embed Code
45 Languages

Showing Revision 20 created 08/15/2020 by Fatima Zahra El Hafa.

  1. الـ8 من يونيو 2010،
  2. راسل ويلسون، أحد المختارين للدور الرابع
    مع فريق كولورادو روكيز للبيسبول.
  3. أنا متحمس،
  4. إنها واحدة من أفضل لحظات حياتي.
  5. يحلم كل طفل أن يختاره فريق بيسبول
    من الدوري الرئيسي.
  6. كان هذا في الـ8 من يونيو 2010.
  7. في الـ9 من يونيو 2010،
  8. (صوت جهاز التخطيط القلبي عند تسجيل وفاة)
  9. أصبح التخطيط منبسطًا.
  10. أدركت والدي المنية.
  11. مررت من أوج النجاح
  12. إلى حضيض الخيبَة.
  13. في لحظة خاطفة.
  14. أبي راقد في فراش موته،
  15. ودموعي تنهمر،
  16. ماذا أفعل بعد ذلك؟
  17. والذكريات ولحظات الماضي تتسارع في ذهني،
  18. من الاستيقاظ في الصباح الباكر،
  19. وتلقي الطابات المنخفضة والرمي،
  20. وتمارين السرعة والجري مع أخي وأبي،
  21. إلى ركوب السيارة باكرًا لملعب
    رابطة الجامعات الأمريكية للبيسبول
  22. وصولًا لتقلد أبي منصب مدرب الدوري الثالث.
  23. لنتقدم بالزمن إلى لحظات المجد
    عند الفوز ببطولة سوبر بول،
  24. وأنا أحمل كأس لومباردي
  25. والأحاسيس والإثارة التي خالجتني،
  26. وقصاصات الورق الزرقاء والخضراء تملأ المكان
  27. ومعرفة أنك فزت للتو ببطولة السوبر بول،
  28. بعد مرور عام، وفي خضام المباراة،
  29. الكرة على خط الياردة الأولى.
  30. أتت فرصة الفوز في اللعبة ولكنها لم تفلح.
  31. والملايين من الناس تشاهد المباراة
    من جميع أنحاء المعمورة.
  32. اضطررت للتحدث مع وسائل الإعلام،
  33. ما الذي علي قوله بعد ذلك،
    ماذا أفعل وفي ماذا أفكر؟
  34. تزوجت في سن مبكرة
  35. وتخرجت من الكلية وأحداث أخرى.
  36. ثم بعد فترة وجيزة فشلت علاقتي الزوجية
  37. ثم أدركت شيئًا
  38. أدركت أن هذه سنة الحياة
  39. إنها سنة الحياة لنا جميعًا.
  40. ففيها فقدان لأفراد الأسرة والطلاق
  41. والخوف والألم والاكتئاب والهموم والقلق.
  42. عندما ترى الأمور بإيجابية...
  43. نعم، أنا إيجابي بطبعي،
  44. لكن التفكير الإيجابي
    لا يفيد دائمًا كما تعلمون.
  45. فعندما تكون نتيجة مباراة بطولة إن إف سي
    ضدك بـ16 هدفًا مقابل لا شيء
  46. والناس تردد:
  47. "يا روس، لن نتمكن من الفوز بهذه المباراة،
  48. فنحن في وضع لا نحسد عليه الآن".
  49. أو عندما تصارع مرض السرطان،
  50. أو عندما تواجه مشاكل عليك حلها
    أو مآزق مالية وغيرها من المشاكل،
  51. فكيف سنتعامل مع الوضع؟
  52. من الصعب أن تكون إيجابيًا في خضم كل ذلك.
  53. وما كنت متيقنًا منه كان:
  54. أن السلبية تُأتي أكلها كل الوقت.

  55. لن نتفعني السلبية في أي شيء.
  56. بدأت أردد في نفسي: "رحماته تتجدد كل صباح"
  57. سأبدأ من جديد.
  58. وعلى الرغم من المشقة والألم والقلق
    والرغبة في تجاوزها
  59. والتساؤل عن كيفية حلها.
  60. بدأت أفكر في سيارة.
  61. فعندما تقود سيارة ذات مقبض ناقل الحركة
  62. وتريد تغيير التروس إلى الوضع المحايد؟
  63. تغير من الترس الأول إلى الترس الثاني
    وصولًا إلى الخامس؟
  64. عليك أن تعرف كيف تتحول إلى الوضع المحايد.
  65. وكنت بحاجة إلى التحول
    إلى الوضع المحايد على الفور، قبل أن أتحطم.
  66. وأنا جالس هناك بعد مباراة السوبر بول،
  67. كان علي اتخاذ قرار:
  68. هل سأدع ما حدث يحدد مساري المهني؟
    هل سأدعه يحدد حياتي؟
  69. قطعًا لا.
  70. ما اكتشفته هو أن هذه العقلية هي مهارة.
  71. يمكن تعليمها وتعلمها.
  72. لقد بدأت قبل 10 سنوات بتدريب ذهني
  73. مع رجل اسمه تريفور معوض
    وهو مدرب التكييف العقلي.
  74. لقد كان معي لمدة 10 سنوات،
  75. ومنذ ذلك الحين أصبحنا أعز الأصدقاء
    وأفضل الشركاء.
  76. بصفتنا رياضيين نحن ندرب الجسم،
  77. ندرب أنفسنا لنكون قادرين على الركض بسرعة
  78. والرمي لمسافة أبعد والقفز لارتفاع أعلى
    والقيام بمختلف الأشياء،
  79. لكن لماذا لا ندرب عقولنا؟
  80. كيف تريد أن تبدو حياتك؟
  81. اكتب ذلك وتحدث عنه.
  82. ما هي لغتنا وكيف تبدو،
  83. تأمل تلك الأوقات المميزة يا راسل
    عندما تعيش أفضل لحظاتك.
  84. تأمل كيف يبدو الأمر
  85. ثم كن على ذلك النحو وعش عليه.
  86. أفضل رماة الركلات الحرة
    لا يقلقون بشأن الرميات التي أخطأوا فيها.
  87. بل يفكرون في الرمية التي بين أيديهم،
  88. هذه القذفة وهذه الرمية البعيدة.

  89. ثم قابلت شابًا اسمه ميلتون رايت
    ذو 19 ربيعًا،
  90. أصيب بالسرطان ثلاث مرات مختلفة.
  91. كان يملأه الإحباط في اليوم الذي زرته فيه،
  92. "روس، لقد استُنزفت،
    لا أريد المواصلة بعد الآن،
  93. حان وقت رحيلي".
  94. بدأت أحكي له قصة عن والدي،
  95. كان يقول: "بني، لمَ لا تكون أنت ذلك الشخص؟
  96. ذلك الشخص الذي يتخرج مبكرًا
    ويلعب كرة القدم والبيسبول للمحترفين؟
  97. لمَ لا تكون أنت ذلك الشخص؟"
  98. قلت لميلتون: "لمَ لا يكون أنت؟
  99. إذا خضعت للعلاج بالخلايا التائية،
  100. وجربته ولم يفلح،
  101. فلن تتذكر الأمر".
  102. لذا ابتسم ميلتون وقال:
  103. "أنت محق تمامًا.
  104. نعم أنا مصاب بالسرطان.
  105. ولكن يمكنني إما أن أدعه يقتلني،
  106. ليس جسديًا فقط،
  107. ولكن أن يقتلني عاطفيًا وعقليًا.
  108. ولدي خيار الآن، في خضم المشكلة،
  109. في قلب العاصفة،
  110. أن أقرر التغلب عليه".
  111. أحد الأسئلة التي تُطرح علي دائمًا
    حول التفكير المحايد هي:
  112. "هل هذا يعني أنه ليس لدي أي عاطفة؟"
  113. وأنا أجيب دائمًا بالنفي المطلق.
  114. نعم لدينا عواطف،
  115. ونعيش مواقف واقعية،
  116. لدينا مشاكل لتجاوزها.
  117. لكن ما عليك فعله
    هو الاستمرار بالتركيز على اللحظة
  118. وأن لا تتقاذفك العواطف.
  119. من المقبول أن تكون لديك مشاعر
    لكن لا تكن عاطفيًا.
  120. عندما ينظر إلي الناس،
  121. يرونني اللاعب الأعلى أجرًا
    في الدوري الوطني لكرة القدم،
  122. يرون أن لدي ابنة وزوجة اسمها سيارا،
  123. وأن لدي نعمة الأسرة وهذا وذاك.
  124. ولكن لا أزال أعيش مواقف الحياة الحقيقية.
  125. كلنا نعيشها.
  126. نمر جميعًا بلحظات الحزن والخسارة
    والاكتئاب والقلق والخوف.
  127. أنا لم أصل لمكانتي بسهولة.
  128. ما هي الحقيقة؟
  129. وكيف أتجاوز الأمر على أفضل وجه؟
  130. وهكذا بدأ ذهني في التحول.
  131. لم أكن مركزًا على النجاح أو الفشل،
  132. بل مركزًا على الكيفية.
  133. ما الخطوة التالية لاتخاذها،
    وكيف أفعل الأمر في التَّو واللحظة؟
  134. لدينا خيار نتخذه في الحياة.
  135. بالنسبة لي، عندما كنت صغيرًا
    ولم أكن أملك الكثير،
  136. اتخذت قرارًا.
  137. اتخذت خيار أن أومِن
    أن أشياء عظيمة ستحدث،
  138. أنني كنت سأفكر بشكل صحيح،
  139. وكنت سأستعمل اللغة الصحيحة
  140. والأمور الصحيحة التي يجب التفكير فيها،
  141. مما ساعدني على الاستعداد لهذا اليوم.
  142. لأنني مجرد إنسان.
  143. لدي فقط القدرة على رمي الكرة لمسافات بعيدة
  144. والركض وأقوم برميات رائعة وممتعة
  145. وأجعل بعض الناس يبتسمون.
  146. لكن الحقيقة هي أنه لا يزال علي ضغط،
  147. لا تزال لدي مخاوف وهموم،
  148. ما زالت تواجهني المشاكل.
  149. لا أزال عرضة للخسارة.
  150. يمكن أن تكون الإيجابية خطرة.
  151. لكن نتائج السلبية تتحقق دائمًا.
  152. لم أرغب أبدًا في العيش بسلبية،
  153. لذلك بقيت في الوضع المحايد.
  154. حافظت على ذهني في الوضع المحايد
  155. وهذا هو النهج الذي اتبعته،
  156. وكنت أتبعه مذّاك الحين.