Arabic subtitles

الكرامة ليست امتيازًا، بل هي من حقوق العاملين

ما هو الغرض من الشركة؟ في هذه المحادثة الجريئة، تتخيل الناشطة وصانعة الأفلام أبيجيل ديزني عالمًا تتبنى فيه الشركات واجبًا أخلاقيًا بوضع مصلحة عمالها قبل مالكي الأسهم، وتدعو ديزني (وجميع الشركات) إلى تقديم الاحترام والكرامة والأجر المعيشي لكل من يعمل لديها.

Get Embed Code
29 Languages

Showing Revision 19 created 09/27/2020 by Riyad Altayeb.

  1. من بين جميع الشخصيات في أفلام ديزني كلها
  2. أقرب شخصية إلى قلبي
    هي جيميني كريكت من قصة "بينوكيو".
  3. المشهد المفضل لدي في الفيلم
  4. هو عندما تقول الجنية الزرقاء لبينوكيو:
  5. "اتبع ضميرك دائمًا فهو دليلك."
  6. ثم يسأل بينوكيو: "ما هو الضمير؟"
  7. فيشعر جيميني كريكيت بالإهانة من السؤال.
  8. "ما هو الضمير!
  9. ما هو الضمير!
  10. الضمير هو ذلك الصوت الخافت
    الذي لا يستمع إليه الناس.
  11. هذه مشكلة العالم اليوم".
  12. أحب حضور جيميني كريكيت الدائم
  13. بسلوكه الأخرق ونزعته الأخلاقية
  14. في الوقت الذي يبتكر فيه بينوكيو
    خطة جيدة نوعًا ما.
  15. بالنسبة لي هو يستخدم الكلمات لإقناع دمية.

  16. لطالما تساءلت عن الأمر المميز
    في جيميني كريكيت
  17. الذي جعلني أحبه كثيرًا
  18. وذات يوم أدركت السبب.
  19. كان ذلك لأنه يشبه جدي في طريقة الكلام.
  20. كان جدي رجلًا لطيفًا ومحبوبًا للغاية،
  21. وقد أحببته حبًا لا يضاهيه شيئًا.
  22. لكني تشاركته مع عالم كبير وواسع.
  23. كان اسمه روي أوليفر ديزني،
  24. وبرفقة شقيقه الأصغر والت ديزني،
  25. ترعرع في بيئة متواضعة للغاية في كانساس
  26. ثم أنشأ وأدار
    واحدة من أشهر الشركات في العالم.
  27. هناك شيئان أتذكرهما بوضوح
    بشأن الذهاب إلى ديزني لاند
  28. مع جدي.
  29. كان أول شيء هو أنه كان دائمًا ينبهني بشدة
  30. من عدم ازدراء أي شخص يعمل هناك،
  31. وإلا سأقع في مشكلة عندما نصل إلى المنزل.
  32. قال: "هؤلاء الناس يعملون بجد وكد،
  33. بكد لا يمكنك تصوره،
  34. وهم يستحقون احترامك".
  35. والشيء الآخر
    أنه كلما مشى بجوار قطعة قمامة،
  36. داخل ديزني لاند أو في أي مكان آخر،
  37. إلا وانحنى لالتقاطها.
  38. قال: "لا يوجد أحد لا يسمح له علو شأنه
    بالتقاط قطعة قمامة."

  39. في أيام جدي،
  40. لم تكن وظيفة في ديزني لاند مجرد عمل مؤقت.
  41. يمكن لأي شخص أن يأمل امتلاك منزل،
  42. وتكوين أسرة،
  43. والحصول على رعاية صحية لائقة،
  44. ويتقاعد في أمان مالي دون قلق
  45. فقط بما كسبه في عمله بالحديقة.
  46. ضع في اعتبارك أن جدي قاتل النقابات،
  47. وقاتلهم بضراوة.
  48. قال إنه لم يحب أن يُجبر على فعل شيء
    يريد أن يفعله طواعية.
  49. كان ذلك استعلاءً طبقيًا واضحًا
    وربما فيه القليل من الترهات.
  50. هو لم يكن ملاكًا،
  51. ولم يتلقى كل من عمل بالشركة
    معاملة حسنة وعادلة مهما كانت وظيفته،
  52. وهذا أمر معروف.
  53. لكني أعتقد أنه في جوهره التزم بشدة
  54. بفكرة أن لديه واجبًا أخلاقيًا
    تجاه كل إنسان يعمل لديه.
  55. لم يكن هذا في الواقع موقفًا غير مألوف
    بالنسبة للرؤساء التنفيذيين آنذاك.
  56. لكن عندما توفي جدي عام 1971
  57. بدأت عقلية جديدة تترسخ
  58. في الخيال الأمريكي
    ثم العالمي في نهاية المطاف.
  59. قُمِع صوت جيميني كريكيت
    بسبب الخبير الاقتصادي ميلتون فريدمان،
  60. وأشخاص آخرين،
  61. الذين أشاعوا فكرة إعطاء الأولوية
    لمالكي الأسهم.
  62. إعطاء الأولوية للمساهمين
    فكرة منطقية جدًا عندما تفكر فيها.
  63. يمتلك المساهمون الشركة،
  64. يريد المساهمون زيادة الأرباح والنمو،
  65. لذلك أنت تعطي الأولوية للأرباح والنمو.
  66. هذا معقول جدًا.
  67. لكن لسوء الحظ، تَحول إعطاء الأولوية
    للمساهمين من فكرة إلى عقلية
  68. ثم تطورت تلك العقلية لحد كبير،
  69. وغيرت بشكل جذري
  70. كل ما يتعلق بالطريقة التي تدار وتقاد بها
    الشركات وحتى الحكومات.
  71. افتتاحية ميلتون فريدمان المحورية
    في ‏ صحيفة "نيويورك تايمز"
  72. أعقبتها عقود من تضافر الجهود
    من أجل التنظيم والضغط السياسي
  73. على يد نشطاء يركزون على المصالح التجارية.
  74. بالإضافة لاعتداءات مستمرة
    على كل القوانين والتشريعات
  75. التي درأت فيما مضى شر دوافع الشركات.
  76. وبعد وقت قصير،
  77. ترسخت هذه العقلية الجديدة
    في كليات إدارة الأعمال جميعها
  78. وعبر كل القطاعات.
  79. كان الهدف الأكبر
    تحقيق الأرباح بأي وسيلة ضرورية،
  80. أجبرت النقابات على الخضوع،
  81. تم تخفيض الضرائب،
  82. وبنفس الأسلوب الغاشم
  83. قُطعت شبكة الأمان المالي كذلك.
  84. لست بحاجة إلى إخباركم عن اللامساواة
  85. التي نتجت عن هذه التحولات.
  86. كلنا نعرف القصة تمام المعرفة.
  87. خلاصة القول أن كل الميزات
    التي أحالت عملًا مؤقتًا إلى مصدر رزق
  88. قد انتزعت من العامل الأمريكي.
  89. الأمن الوظيفي،
  90. والإجازة المرضية المدفوعة،
  91. والحصول على إجازة،
  92. ذهب كل ذلك أدراج الرياح
  93. حتى عندما رأى الأثرياء أن ثرواتهم
    تتضخم بشكل غير مسبوق،
  94. ولمستويات تفوق حد الشبع.
  95. لكنك إذا كنت العم دهب
    لأمكنك تحويلها إلى عملات ذهبية
  96. والسباحة فيها.
  97. لذا اسمحوا لي بالتحدث
    عن المشكلة التي يتجاهلها الجميع.
  98. نعم، أنا أنتقد الشركة
    التي تحمل اسم عائلتي.
  99. نعم، أعتقد أن ديزني يمكنها تأدية عمل أفضل.
  100. وأعتقد أن العديد من آلاف الأشخاص الرائعين
  101. الذين يعملون في شركة والت ديزني
  102. يتمنون بقدر ما أتمنى
    لو تُؤَدي الشركة عملًا أفضل.
  103. لما يقرب من قرن من الزمان،
  104. حققت ديزني ربحًا كبيرًا
  105. من فكرة أن العائلات هي شيء سحري،
  106. وأن الحب مهم،
  107. وأن الخيال مهم.
  108. لهذا السبب تحس بالغثيان قليلًا
  109. عندما أخبرك أن سندريلا
    ربما تبيت في سيارتها.
  110. لكن لنكن واضحين،
    المشكلة لا تتعلق بشركة ديزني فقط.
  111. بل المشكلة متجذرة في البنية والنظام.
  112. لا يوجد مدير تنفيذي مذنب بمفرده
  113. ولا تملك شركة واحدة
    المال الكاف لمحاربة الأمر.

  114. المحللون والنقاد،
  115. والسياسيون،
  116. ومناهج كليات إدارة الأعمال
    والأعراف الاجتماعية
  117. كلها تُشكل النظام
    الذي يسري عليه الاقتصاد المعاصر.
  118. ديزني تفعل ما يفعله الجميع،
  119. وهم حتى ليسوا أسوأ المذنبين.
  120. إذا أخبرتكم عن الوضع المتردي الذي يعمل فيه
    العاملون في أمازون
  121. أو في ماكدونالدز أو وول مارت،
  122. أو أي من آلاف الأماكن الأخرى
    التي لم تسمع بها من قبل،
  123. لن يصدمك ذلك بعمق
    مثلما لو أخبرتك أن 73 بالمائة،
  124. أو ثلاثة من كل أربعة أشخاص
    ممن يبتسمون لك عندما تدخل،
  125. والذين يساعدونك
    على تهدئة ذلك الطفل الباكي،
  126. والذين يساعدونك في الحصول
    على أفضل إجازة على الإطلاق،
  127. لا يمكنهم ضمان لقمة العيش بصورة ثابتة.
  128. من المفترض أن تكون ديزني لاند
    أسعد مكان على وجه الأرض.
  129. والأشخاص الذين يعملون هناك يفتخرون بشدة
  130. كونهم يسعون لخدمة هدف أسمى.
  131. إنه هدف أسمى
  132. أسسه جدي وأخوه عن قصد
  133. عندما جعلوه مكانًا يُعتبر فيه التفاعل
    الإنساني أعلى قيمة من المعاملات المالية.
  134. أعلم أن كلمة مثل السحر تجعلك تتساءل
  135. ما إذا كنت أُخَرف.
  136. أعلم أنه من الصعب تصور كيف يمكن
    لشيء عابر مثل الحب
  137. أن يدعم علامة تجارية ضخمة مثل ديزني،
  138. وأنا أعلم أنه من الصعب تصور
  139. أن الأشياء التي يستعصي قياسها
    مثل الالتزامات الأخلاقية
  140. يجب أن تأثر علينا
  141. عندما نسعى لتقديم قيمة لمستثمرينا.
  142. لكن عالمنا لا تديره الشركات والأموال.
  143. المعتقدات
  144. والعقليات -
  145. هَذان هما ما يُسَير أخلاقيات العمل.
  146. وإذا أردنا تغيير العقليات
    وأنظمة المعتقدات تلك،
  147. فعلينا استخدام أعظم قوة تملكها شركة ديزني.
  148. سيتعين علينا استخدام خيالنا.
  149. سيتعين عليك دعوة جيميني كريكت
    إلى الحفلة مرة أخرى.
  150. قد يبدأ جيميني كريكت
    ببعض الثمار سهلة المنال،
  151. إن الجشع مثلًا ليس جيدًا،
  152. فالعالم ليس منقسمًا إلى صناع وآخذين،
  153. ولا يوجد أحد على الإطلاق،
  154. حسّن أوضاعه بجهوده الخاصة
    ومن دون أي مساعدة،
  155. ولو علمت أي شيء عن الحياة
    فسوف تفهم سبب ذلك.
  156. قد يذكرنا جيميني بأن كل شخص يعمل لدينا،
  157. ومن دون استثناء،
  158. سواء كان يُدخل البيانات
  159. أو يغير الملاءات،
  160. فهو يستحق الاحترام والكرامة
    المُتأتيان من أجر يضمن الكفاف.
  161. الأمر بهذه البساطة.
  162. وقد يتساءل جيميني
  163. عن كيف يمكن أن يكون بين المدراء والموظفين
    أي نوع من التعاطف
  164. وقد أصبحت أماكن عملهم شديدة التمييز
  165. لدرجة أنه من الطبيعي
  166. أن يحتاج المدير التنفيذي
    إلى مكان فاخر ليركن فيه سيارته
  167. أو محلًا فارهًا ليأكل فيه أو مرحاضًا فخمًا
  168. أو أن المسؤول التنفيذي
    ليس من مستواه التقاط القمامة.

  169. فنحن رغم كل شيء ننتمي لنوع واحد
    ونعيش معًا على كوكب واحد فقط.
  170. قد يطلب منا جيميني أن نشكك في بعض مبادئنا.
  171. هل يحتاج الرئيس التنفيذي
    إلى تقاضي نفس راتب أقرانه أو أكثر منهم
  172. أم أن هذا ينشأ بيئة تنافسية
  173. تؤدي لتضخم الأرباح إلى حد كبير؟

  174. قد يتساءل عما إذا كانت مجالس الإدارة
    على اطلاع بكل ما يحتاجون حقًا إلى معرفته
  175. عندما لا يحضر معهم لاجتماعاتهم
    عمال من الخطوط الأمامية.
  176. قد يتساءل هل هناك كمية أموال
    يمكن اعتبارها زائدة عن اللزوم.
  177. أو قد يتساءل عما إذا كان بإمكاننا
    التآزر في قضية مشتركة
  178. مع المستهلكين ومع العاملين،
  179. ومع الشركات ومع المجتمعات،
  180. أن نتضافر جميعًا
  181. لإعادة تعريف هذه الفكرة الضيقة للغاية
  182. التي تحدد الغرض الحقيقي من الشركة.
  183. لأرادنا جيميني أن نتذكر
    أنه لا أحد يعمل في عزلة مطلقة،
  184. أن الرجال والنساء الذين يديرون الشركات
  185. يشاركون في إنشاء الواقع
    الذي يتعين علينا جميعًا مشاركته.
  186. ومثلما هو الحال مع الاحتباس الحراري،
  187. كل منا مسؤول عن العواقب الجماعية
  188. الناتجة عن قراراتنا وأفعالنا الفردية.
  189. أعتقد أن نظام العمل الأكثر ربحية
  190. في تاريخ العالم
  191. يمكنه أن يحقق أفضل مما حقق.

  192. أعتقد أنه يمكننا أن نأخذ القليل
    من الجانب الإيجابي،
  193. والتقليل من السرعة التي تحدث بها الأشياء.
  194. أعتقد أن كل شيء نخسره على المدى القصير
  195. سوف نعوضه بما هو أحسن
  196. في بيئة شمولية من الازدهار الأخلاقي
    والروحي والمالي.
  197. أعرف ما يقوله المتشائمون، وهم على حق:
  198. لا يمكنك أن تأكل مبادئك.
  199. وكذلك لا يمكنك أن تتنفس سعر الفائدة،
  200. ولا أطفالك يمكنهم ذلك.
  201. أعلم أنني كنت معجبة بجدي بإفراط.
  202. لقد عمل في زمن مختلف جدًا
  203. وهو زمن لا يريد أحد منا العودة إليه
  204. وذلك للعديد من الأسباب الوجيهة.
  205. أعلم أن هناك الكثير
    من الرؤساء التنفيذيين اليوم
  206. الذين يتحلون بنفس القدر من النوايا الحسنة
    والتخلق الذي تحلى به جدي،
  207. لكنهم يعملون في وقت ذي توقعات مختلفة جدًا
  208. وفي سياق أكثر شرًا.
  209. ولكن إليكم الأخبار الجيدة.
  210. التوقعات تُبنى وكذلك السياقات
  211. ويمكن هدمها أيضًا.
  212. هناك الكثير لنتعلمه من النزاهة البسيطة
  213. التي تحلى بها جدي كرئيس تنفيذي.
  214. خلف كل مدينة ترفيهية وكل حيوان محشو،
  215. هناك حفنة من المبادئ تحكم كل شيء.
  216. يستحق كل شخص الاحترام والكرامة.
  217. ولا ينبغي لأحد
    أن يترفع عن التقاط قطعة قمامة،

  218. واستدِل دائمًا بصوت ضميرك.
  219. فالإصغاء إلى جيميني كريكت
    ليس بالأمر السيئ.
  220. شكرًا لكم.