Return to Video

المحاكاة النابضة بالحياة هي ما تجعل الجراحة الفعلية أكثر أمنًا

  • 0:01 - 0:08
    ماذا لو قلت لكم بأنّ هناك تقنية حديثة
    عندما وُضعت في أيدي الأطباء والممرضين،
  • 0:09 - 0:14
    حسّنت النتائج بالنسبة إلى الأطفال والكبار،
    والمرضى من كل الأعمار
  • 0:15 - 0:18
    وقلّلت الألم والمعاناة،
  • 0:18 - 0:23
    وخفضّت الوقت وعدد مرات التخدير
    في غرف العمليات
  • 0:24 - 0:26
    مع منحنى أساسيا
    للاستجابة للجرعة الدوائية
  • 0:26 - 0:28
    الذي كلما قمنا به أكثر،
  • 0:28 - 0:30
    كلما كانت استفادة المرضى أكثر.
  • 0:31 - 0:34
    هذه هي الأداة: وليس لديها أي أثار جانبية
  • 0:34 - 0:37
    ومتوفرة بغض النظر أين يتمُ تلّقي الرعاية.
  • 0:38 - 0:41
    أستطيع القول لكم كطبيب وحدة إنعاش مركزة
    في مستشفى الأطفال في بوسطن
  • 0:41 - 0:43
    كان هذا تحولًا كبيرًا بالنسبة لي.
  • 0:43 - 0:48
    تعتبرُ هذه التقنية
    بمثابة تدريب لإعادة نبض الحياة.
  • 0:49 - 0:53
    تم تلّقي هذه التقنية لإعادة نبض الحياة
    من خلال المحاكاة الطبية.
  • 0:54 - 1:01
    فكرتُ في البدء في هذه الحالة،
    لأصفُ لكم التحدي المقبل
  • 1:01 - 1:04
    ولماذا لا تعتبر هذه التقنية أنها
    ستعمل على تحسين الرعاية الصحية فقط
  • 1:04 - 1:07
    ولكن لماذا هي مهمة للرعاية الصحية؟
  • 1:08 - 1:12
    هذه الطفلة الصغيرة التي ولدت
    "عدد أيام حياتها صفر" كما نسميه
  • 1:12 - 1:16
    ففي اليوم الأول من ولادتها إلى العالم،
    بمجرد ولادتها
  • 1:16 - 1:18
    لاحظنا فورًا أنها بدأت تتدهور صحيًا.
  • 1:19 - 1:22
    معدل ضربات قلبها في تزايد، وضغط دمها
    في انخفاض
  • 1:22 - 1:24
    إنها تتنفس بسرعة كبيرة جدًا.
  • 1:24 - 1:31
    والسبب في ذلك موضح في صورة أشعة صدرها.
    يسمى ذلك مسح إشعاعي للهيكل العظمي للمولود
  • 1:31 - 1:34
    صورة شعاعية كاملة لجسم الرضيعة الصغيرة.
  • 1:34 - 1:36
    وأنتم تنظرون إلى الجانب العلوي من الصورة
  • 1:36 - 1:38
    حيثُ من المفترض
    أن يكون مكان القلب والرئتين.
  • 1:38 - 1:40
    وحيث النظر لنهاية الجزء السفلي،
    حيثُ مكان البطن
  • 1:40 - 1:42
    وحيثُ من المفترض أن تكون الأمعاء.
  • 1:42 - 1:45
    وبإمكانكم رؤية أن هناك نوعًا
    من المساحة الشفافة
  • 1:45 - 1:48
    التي شقّت طريقها إلى أعلى في الجانب الأيمن
    من صدر الرضيعة.
  • 1:49 - 1:53
    هذه هي الأمعاء في المكان الخطأ.
  • 1:54 - 1:56
    وكنتيجة، فإنها تضغط على الرئتين
  • 1:56 - 1:59
    وتجعل من الصعب جدًا على الرضيعة المسكينة
    أن تتنفس.
  • 1:59 - 2:01
    لإصلاح هذه المشكلة،
  • 2:01 - 2:03
    كان يتوجب أخذ الطفلة حالًا
    إلى غرفة العمليات
  • 2:03 - 2:07
    ونقل الأمعاء إلى مكانها في البطن
    وجعل الرئتين تتمددان
  • 2:07 - 2:09
    والسماح للطفلة أن تتنفس مجددًا.
  • 2:09 - 2:12
    لكن قبل تمكنها من الذهاب إلى غرفة العمليات
  • 2:12 - 2:17
    كان يتوجب وضعها في وحدة العناية المركزة
    حيث أعملُ مع فرق جراحية.
  • 2:17 - 2:18
    تجمعنا حولها
  • 2:18 - 2:22
    ووضعنا الطفلة على جهاز
    المَجازة القلبية الرئوية.
  • 2:24 - 2:25
    وضعناها لتنام،
  • 2:25 - 2:28
    وعملنا شقًا جراحيًا في رقبتها
  • 2:28 - 2:31
    ووضعنا قساطر داخل الأوعية الدموية لرقبتها
  • 2:31 - 2:36
    وأستطيع القول بأن أوعيتها الدموية
    بحجم القلم تقريبًا، بحجم رأس القلم --
  • 2:37 - 2:39
    وثم سحبنا الدم من جسمها
  • 2:39 - 2:43
    أتينا به من خلال جهاز ليحصل على الأكسجين،
    ويعود إلى الجسم.
  • 2:43 - 2:47
    أنقذنا حياتها، وجهزنا الطفلة بأمان
    إلى غرفة العمليات.
  • 2:49 - 2:50
    إليكم المشكلة:
  • 2:52 - 2:53
    هذه العيوب--
  • 2:53 - 2:57
    التي تعرف بفتق الحجاب الحاجز الخِلقي --
  • 2:57 - 3:00
    هذا الشق في الحجاب الحاجز هو الذي
    سمح للأمعاء للتسلل --
  • 3:00 - 3:02
    وتعتبر هذه العيوب نادرة جدًا.
  • 3:03 - 3:13
    لا يزال الحصول على الحجم الطبيعي لهولاء
    المرضى تحديًا حتى لأفضل الأطباء في العالم
  • 3:13 - 3:15
    لجعل منحنى الخبرة لدينا عند معدل 100%.
  • 3:15 - 3:17
    لا نحصل عليهم في معظم الأحيان.
  • 3:19 - 3:22
    لذلك، فكيف تصنعون المشترك النادر؟
  • 3:24 - 3:25
    إليكم مشكلة أخرى:
  • 3:26 - 3:31
    في نظام الرعاية الصحية الذي تدربتُ عليه
    لأكثر من 20 سنة
  • 3:31 - 3:37
    ويوجد منذ قرون نموذج التدريب المُسمى:
    "نموذج التلمذة المهني".
  • 3:37 - 3:42
    إنه يعتمدُ على فكرة رؤية العملية الجراحية
    ربما مرةً واحدة، أو عدة مرات
  • 3:43 - 3:49
    ثم تقومُ بتلك العملية بنفسك، وفي النهاية،
    تعلّمُ العملية للجيل القادم.
  • 3:50 - 3:55
    وضمن هذا النموذج، ولا أحتاج لأخبركم،
  • 3:55 - 4:00
    أننا نمارسُ ذلك على المرضى جدًا
    الذين نعتني بهم
  • 4:02 - 4:04
    وهذه هي المشلكة.
  • 4:08 - 4:14
    أعتقدُ يوجد هناك منهجًا أفضل.
    قد يكون الطب المجال الأخير عالي المخاطر
  • 4:14 - 4:17
    والذي لم تتمُ ممارسته
    قبل وقت الجراحة الحقيقية.
  • 4:18 - 4:22
    أودُ أن أصف لكم منهجًا أفضل من خلال
    المحاكاة الطبية للحد من عواقب الجراحة
  • 4:24 - 4:28
    حسنًا، ما قمنا به أولًا هو التوجه
    نحو مجالات أخرى عالية المخاطر
  • 4:28 - 4:32
    والتي تستخدمُ هذا النوع من المنهجية
    منذ عقود وهي الطاقة النووية.
  • 4:32 - 4:40
    تشغلُ الطاقة النووية حالات على أساس منظم
    لممارسة ما يأملون بعدم حدوثه اطلاقًا.
  • 4:40 - 4:44
    وكما نحن جميعًا على دراية،
    فصناعة الطيران الجوي--
  • 4:44 - 4:47
    نركب الطائرات الآن ونشعرُ بالراحة
  • 4:47 - 4:53
    بفكرة أنه تم تدريب الطياريين وطاقم الطائرة
    اعتمادًا على المحاكاة التي تشبه هذه كثيرا
  • 4:53 - 4:56
    التدريب على حالات نأمل بعدم حدوثها إطلاقًا
  • 4:56 - 5:00
    لكن نعلمُ إذا حدثت، فإنهم سيستعدون للأسوأ.
  • 5:01 - 5:07
    في الحقيقة، فإن صناعة الطائرات تطورت لدرجة
    إنتاج هيكل الطائرة من أوساط المحاكاة
  • 5:07 - 5:10
    لأهمية وجود الفرق معًا.
  • 5:11 - 5:13
    هذه هي محاكاة تدريبية للإخلاء.
  • 5:14 - 5:18
    مرةً أخرى، إذا كان هذا ما سيحدت،
    وهذه أحداث نادرة، نادرة جدًا
  • 5:18 - 5:21
    فإنهم على أهبة الاستعداد للتصرف
    بلمح البصر
  • 5:23 - 5:28
    أعتقدُ أن الشيء الأكثر إلحاحًا بالنسبة لي
    في بعض النواحي هو مجال الألعاب الرياضية
  • 5:28 - 5:30
    يمكنُ القول أنها عالية الخطورة.
  • 5:30 - 5:34
    نفكرُ حول فريق البيسبول،
    وممارسة اللاعبين لها.
  • 5:34 - 5:36
    أعتقدُ أنها مثالٌ جميلٌ
    للتدريب التدريجي.
  • 5:36 - 5:39
    ما يقومون به في البداية هو الخروج للتدريب
    في الربيع.
  • 5:39 - 5:44
    يذهبون إلى مخيم للتدريب في الربيع،
    ربما محاكاة في البيسبول.
  • 5:45 - 5:48
    إنهم ليسوا في الملعب الحقيقي،
    لكنهم في ملعب مشابه تمامًا
  • 5:48 - 5:50
    ويلعبون في موسم قبل المباريات.
  • 5:50 - 5:53
    ثم يذهبون إلى الملعب خلال مباريات الموسم
  • 5:53 - 5:56
    وما هو الشيء الأول الذي يقومون به
    قبل بدء المباراة؟
  • 5:56 - 6:01
    يذهبون إلى داخل المنطقة المغلقة لضرب الكرة
    ويمارسون ضرب الكرة لساعات
  • 6:01 - 6:08
    ويتلقون أنواعا مختلفة من رمي ضربات الكرة
    عليهم، يرمون كرة تلو كرة لتليين عضلاتهم
  • 6:09 - 6:10
    والاستعداد للمباريات نفسها.
  • 6:11 - 6:13
    وهنا يكمن الجزء الأكثر روعة في ذلك
  • 6:15 - 6:19
    ولجميع من شاهد الحدث الرياضي منكم،
    سترون حدوث هذه الظاهرة
  • 6:20 - 6:24
    يدخلُ ضارب الكرة مربع الضرب،
    ويستعدُ الرامي لرميها.
  • 6:25 - 6:29
    وقبل رمي الكرة، ماذا يفعلُ ضارب الكرة؟
  • 6:29 - 6:34
    يخرجُ ضارب الكرة خارج المربع،
    ويمارس التأرجح.
  • 6:34 - 6:36
    ولا يستطيع القيام بها بطريقة أخرى.
  • 6:37 - 6:41
    أرغبُ في التحدث إليكم حول كيف أننا نبني
    ممارسة التأرجح بهذا الشكل في الطب.
  • 6:42 - 6:47
    نبني منطقة مغلقة للمرضى الذين نعتني بهم
    في مستشفى بوسطن للأطفال.
  • 6:47 - 6:50
    وأرغبُ في استخدام هذه الحالة
    التي بنيناها مؤخرًا.
  • 6:50 - 6:55
    إنها حالة طفل في الرابعة من عمره
    الذي لديه رأس يكبر تدريجيًا،
  • 6:55 - 6:59
    وكنتيجة لذلك، لديه نقص
    في معالم النمو العصبي
  • 6:59 - 7:04
    وإليكم السبب في هذه المشكلة
    التي تسمى "استقساء الرأس" تضحم حجم الرأس
  • 7:05 - 7:08
    في دراسة سريعة لجراحة المخ والأعصاب،
    هذا هو الدماغ
  • 7:09 - 7:11
    ويمكنكم رؤية الجمجمة المحيطة بالدماغ.
  • 7:12 - 7:18
    فالذي يحيط بالدماغ، بين الدماغ والجمجمة،
    يُسمى السائل النخاعي أو السائل
  • 7:18 - 7:22
    ويعمل كمضاد للصدمات في رؤوسكم الآن
  • 7:22 - 7:27
    هناك السائل النخاعي الذي يغمرُ أدمعتكم
    ويشق طريقه هنا وهناك.
  • 7:27 - 7:31
    يتم إنتاجه في مكانٍ واحد ويتدفق هنا وهناك
    وثم يعاد استبداله.
  • 7:31 - 7:34
    ويحدثُ هذا التدفق الجميل للنمط لجميعنا.
  • 7:34 - 7:36
    ولكن للأسف الشديد في بعض الأطفال
  • 7:37 - 7:39
    هناك انسداد لهذا النمط المتدفق
  • 7:39 - 7:41
    يشبه إلى حدٍ بعيد الاختناق المروري.
  • 7:41 - 7:46
    ويتراكم السائل كنتيجة لذلك،
    ويتم دفع الدماغ جانبًا
  • 7:47 - 7:49
    ويصبح لديه صعوبة في النمو.
  • 7:50 - 7:53
    ويفقد الطفل نتيجة ذلك المعالم العصبية.
  • 7:53 - 8:00
    هذا مرض مدمر في الأطفال،
    والعلاج لهذه الحالة هو الجراحة.
  • 8:00 - 8:04
    الجراحة التقليدية هي سحب قليلًا
    من السائل النخاعي وبتر جزء من الجمجمة
  • 8:04 - 8:09
    سحب السائل ووضعه في مكانٍ ما،
    وثم وضعه في داخل الجسم في نهاية المطاف.
  • 8:10 - 8:11
    إنها عملية كبيرة.
  • 8:12 - 8:16
    ولكن بعض الأخبار الرائعة هي أن التقدم
    في رعاية الجراحة العصبية
  • 8:16 - 8:21
    قد سمحت لنا لتطوير وسائل التدخل
    إلى الحد الأدنى لهذه الجراحة.
  • 8:21 - 8:29
    يمكنُ إدخال كاميرا صغيرة للغاية خلال
    ثقب صغير جدًا إلى عمق هيكل الدماغ
  • 8:30 - 8:35
    وتؤدي إلى ثقب صغير في الغشاء
    الذي يسمحُ للسائل بالنفاذ كما في المغسلة.
  • 8:36 - 8:40
    وفجأةً، لم يعد الدماغ تحت الضغط،
    ويمكن إعادة توسعه
  • 8:40 - 8:44
    وبذلك نعالجُ الطفل من خلال شق ثقب واحد.
  • 8:45 - 8:46
    لكن، إليكم المشكلة:
  • 8:46 - 8:48
    استقساء الدماغ هو حالة نادرة.
  • 8:49 - 8:51
    ولا يوجد وسائل تدريب جيدة
  • 8:51 - 8:55
    للوصول بهذا المنظار إلى المكان الصحيح.
  • 8:55 - 9:01
    لكن قد أبدع الجراحون حول هذا،
    حتى الجراحين عندنا، وخرجوا بوسائل تدريب.
  • 9:01 - 9:03
    وإليكم نموذج التدريب الحالي.
  • 9:03 - 9:05
    (ضحك)
  • 9:05 - 9:07
    لا أمزح معكم.
  • 9:07 - 9:11
    هذه هي فليفلة حمراء لم تُصنع في (هوليوود)
    فليفلة حمراء فعلًا.
  • 9:11 - 9:14
    والذي يقوم به الجراحون هو غرز منظار
    داخل الفليفلة
  • 9:14 - 9:17
    وما يقومون به يسمى "استئصال البذور".
  • 9:17 - 9:19
    (ضحك)
  • 9:19 - 9:25
    يستخدمون هذا المنظار لإزالة البذور
    باستعمال ملقط صغير.
  • 9:26 - 9:32
    وهذه هي طريقة للوصول بنجاح
    إلى المكونات الأساسية للقيام بالجراحة.
  • 9:32 - 9:35
    وثم يتقدمون فورًا إلى نموذج التلمذة
  • 9:35 - 9:39
    ورؤية العديد منهم وهم يقدمون أنفسهم،
    وثم يقومون بها، وبالتالي يعلمونها
  • 9:39 - 9:42
    منتظرين وصول المرضى.
  • 9:43 - 9:44
    يمكننا القيام بأفضل من ذلك.
  • 9:44 - 9:49
    نحن نصنعُ استنساخ الأطفال
  • 9:49 - 9:55
    لتقوم فرق الجراحين للتدرب على أكثر الوسائل
    الممكنة ذات الصلة.
  • 9:55 - 9:57
    دعوني أريكم هذا.
  • 9:57 - 9:59
    إليكم فريقي
  • 9:59 - 10:03
    الذي يُسمى "قسم نماذج أنطمة المعلومات
    الهندسية لبرنامج المحاكاة".
  • 10:03 - 10:08
    هذا هو فريق مدهش من الأفراد،
    إنهم مهندسون ميكانكيون
  • 10:08 - 10:11
    وترون هنا المصورين.
  • 10:11 - 10:16
    إنهم يأخذون معلومات أولية
    من التصوير المقطعي والرنين المغناطيسي
  • 10:16 - 10:20
    ويترجمونها بلغة المعلومات الرقمية،
    ويحركونها
  • 10:20 - 10:25
    يضعونها معًا داخل مكونات الطفل ذاته
  • 10:25 - 10:31
    عناصر المسح السطحي للطفل الذي تم تشكيله،
    اعتمادًا على الجراحة ذاتها
  • 10:31 - 10:35
    وثم يأخذون المعلومات الرقمية
    ويستطيعون إخراجها
  • 10:35 - 10:41
    في أجهزة طباعة ثلاثية الأبعاد حديثة جدًا
    والتي تسمحُ لنا بطباعة المكونات
  • 10:41 - 10:47
    تمامًا لتفاصيل دقيقة جدًا لما يشبه
    تشريح الطفل.
  • 10:47 - 10:50
    ترون هنا بأنه تم طباعة جمجمة طفل
  • 10:50 - 10:53
    قبل ساعات من قيامنا بهذه الجراحة.
  • 10:55 - 10:57
    ولكن لم نتمكن من القيام بهذا العمل
  • 10:57 - 11:02
    دون أصدقائنا الأعزاء من الساحل الغربي
    في (هوليوود/ كاليفورنيا)
  • 11:03 - 11:08
    هؤلاء الأفراد موهوبون بشكل لا يصدق
    في قدرتهم على إعادة تشكيل الحقيقة.
  • 11:08 - 11:13
    لم تكن قفزة طويلة المسافة بالنسبة إلينا.
  • 11:13 - 11:15
    كلما تعمقنا أكثر في هذا المجال،
  • 11:15 - 11:18
    كلما أصبح واضحًا لنا
    أننا نقومُ بتصوير سينمائي
  • 11:19 - 11:21
    نحنُ نقوم بصناعة الأفلام
  • 11:21 - 11:23
    حيث الممثلون ليسوا بممثلين.
  • 11:24 - 11:26
    إنهم أطباء وممرضون حقيقيون.
  • 11:27 - 11:31
    هذه هي بعض الصور من أصدقائنا الأعزاء
    في شركة (فراكشرت أف أكس)
  • 11:31 - 11:32
    في (هوليوود/كاليفورنيا).
  • 11:32 - 11:36
    شركة المؤثرات الخاصة
    الحائزة على جائزة (إيمي).
  • 11:36 - 11:40
    هذا هو (جاستين رالي) وفريقه،
    وليس هذا من مرضانا
  • 11:41 - 11:42
    (ضحك)
  • 11:42 - 11:45
    يقوم هؤلاء الأفراد بنوع من العمل البديع.
  • 11:45 - 11:51
    اتحدنا حاليًا ودمجنا خبرتنا،
    وأحضرنا فريقه لمستشفى بوسطن للأطفال
  • 11:51 - 11:54
    وأرسلنا فريقنا إلى هوليوود،كاليفورنيا
  • 11:54 - 11:58
    وتبادلنا حول هذا لنكون قادرين على تطوير
    هذا النوع من المحاكاة.
  • 11:58 - 12:03
    ما أودُ أن أريكم إياه هو استنساخ هذ الطفل.
  • 12:07 - 12:12
    ستلاحظون هنا أن كل شعرة في رأس الطفل
    قد أعيد إنتاجها.
  • 12:12 - 12:16
    وفي الحقيقة، قد أعيد استنساخ
    هذا الطفل أيضًا
  • 12:16 - 12:19
    وأعتذرُ عن الشعور بالغثيان في معدكم،
  • 12:19 - 12:24
    لكن هذا هو الطفل المُستنسخ الذي
    سنجري عليه محاكاة للجراحة.
  • 12:26 - 12:31
    هذا هو الغشاء الذي تحدثنا عنه
    داخل دماغ الطفل.
  • 12:32 - 12:39
    ما سترونه الآن هو المريض الفعلي من جهة،
    والمحاكي من جهةٍ ثانية.
  • 12:39 - 12:45
    كما ذكرتُ سابقًا، هناك منظار، كاميرا صغيرة
    شتشقُ طريقها إلى أسفل، وهذا ما ترونه هنا.
  • 12:45 - 12:50
    وتقوم بعمل ثقب صغير داخل هذا الغشاء
    وتسمحُ بخروج السائل.
  • 12:51 - 12:56
    لن أقوم بعمل اختبار لرؤية من يعتقد
    من هو الطفل الحقيقي من المحاكي
  • 12:57 - 12:59
    لكن الطفل المحاكي هو الذي على اليمين.
  • 13:01 - 13:08
    وبذلك يستطيع الجراحون إتاحة الفرص للتدريب
    والقيام بهذه العمليات عدة مرات وكما يرغبون
  • 13:08 - 13:10
    وبالقدر الذي يريدون حتى يشعرون بالراحة
  • 13:10 - 13:14
    وبعد ذلك فقط لا غير، إحضار الطفل
    إلى غرفة العمليات.
  • 13:14 - 13:15
    ولكننا لا نتوقف هنا.
  • 13:15 - 13:20
    نعلمُ بأن الخطوة الأساسية لهذا هو ليس فقط
    المهارة بحد ذاتها
  • 13:20 - 13:24
    ولكن الجمع بين المهارة والفريق الذي
    سيقدم هذه الرعاية.
  • 13:24 - 13:26
    اتجهنا الآن إلى الوصفة الطبية الأولى.
  • 13:27 - 13:30
    وإليكم هذا المثال لفني يضع مهارته
    في إطار عجل
  • 13:30 - 13:34
    ويقوم بذلك مرة تلو مرة على هذه الحافلة.
  • 13:34 - 13:39
    ولكن سيتمُ سريعًا التعاون ضمن
    خبرات الفريق المتدرب.
  • 13:39 - 13:46
    كما الفريق الكامل في تغيير عجلات الحافلة
    وجعل الحافلة تسير في الطريق السربع مجددًا.
  • 13:46 - 13:54
    قمنا بهذه الخطوة في الرعاية الصحية، وسترون
    الآن عملية محاكاة.
  • 13:55 - 13:57
    أحضرنا المحاكي الذي وصفته لكم للتو
  • 13:57 - 14:01
    أحضرناه إلى غرفة العمليات
    في مستشفى بوسطن للأطفال
  • 14:01 - 14:08
    ويقوم هؤلاء الأفراد، الفريق المحلي،
    فرق الجراحة بالعملية قبل إجراء الأصلية.
  • 14:08 - 14:10
    يجرون العملية مرتين، ويشقون مرة واحدة.
  • 14:11 - 14:13
    دعوني أريكم إياها.
  • 14:13 - 14:16
    (فيديو)، العضو الأول من فريق الجراحة:
    هل تريد الرأس إلى أسفل أو إلى اعلى؟
  • 14:16 - 14:18
    العضو الثاني: هل يمكنك خفضه إلى 10؟
  • 14:18 - 14:21
    العضو الثالت: وثم خفض الطاولة بأكملها
    إلى أسفل قليلًا.
  • 14:21 - 14:22
    العضو الرابع: تم تخفيض الطولة.
  • 14:25 - 14:28
    العضو الثالث: حسنًا، إنه يتصرف كالوريد.
  • 14:28 - 14:30
    هل يمكننا إعادة المقص لو سمحتم؟
  • 14:30 - 14:33
    العضو الخامس: ألبسُ قفازاتي من 8 إلى 1/2 8
    حسنًا! سأحضرُ حالًا.
  • 14:33 - 14:35
    العضو السادس: رائع! شكرًا لك.
  • 14:36 - 14:38
    إنه حقًا لمدهش.
  • 14:38 - 14:40
    الخطوة الثانية والتي هي مهمة
  • 14:40 - 14:43
    أننا نأخذُ هذه الفرق حالًا
    ونستخلص منهم المعلومات.
  • 14:43 - 14:45
    ونستخدم نفس التكنولوجيا
  • 14:45 - 14:50
    التي تم استخدامها في الجيش لتحسين الأداء
    والتقليل من التباين
  • 14:50 - 14:53
    ونحضرهم ونتحدث حول ماذا حدث
    بشكل صحيح،
  • 14:53 - 14:56
    ولكن الأهم، نتحدث عن ماذ حدث بشكل خاطيء
  • 14:57 - 14:59
    وكيف لنا إصلاحه.
  • 14:59 - 15:02
    ونحضرهم مجددًا ونقوم بالعملية مرة أخرى.
  • 15:02 - 15:07
    ممارسة ضرب الكرة المدروسة
    في اللحظات الأكثر أهمية.
  • 15:08 - 15:12
    دعونا الآن نعودُ إلى هذه الحالة،
    نفس الطفل.
  • 15:12 - 15:15
    لكن دعوني الآن أصفُ كيف نعتني بهذا الطفل
  • 15:15 - 15:16
    في مستشفى بوسطن للأطفال.
  • 15:16 - 15:19
    ولد الطفل في الساعة الثالثة صباحًا.
  • 15:19 - 15:22
    وجمعنا الفريق في الساعة الثانية صباحًا
  • 15:23 - 15:28
    وأخذنا التشريح المنتج الذي أخرجناه
    من المسح الضوئي والتصوير
  • 15:29 - 15:33
    وأحضرنا الفريق إلى جانب السرير الفعلي،
    وإلى جانب السرير المحاكي
  • 15:33 - 15:37
    نفس الفريق الذي سيجري العملية للطفل
    في الساعات القادمة
  • 15:37 - 15:39
    وقاموا بالفعل بالعملية.
  • 15:40 - 15:41
    دعوني أريكم لحظة منها.
  • 15:42 - 15:44
    ليس هذا شقًا فعليًا.
  • 15:45 - 15:50
    والطفل لم يولد بعد،
    تخيلوا ذلك!
  • 15:52 - 15:56
    فالمناقشات التي تداولتها مع العائلات
    في وحدة العناية المركزة
  • 15:56 - 16:00
    في مستشفى بوسطن للأطفال مختلفة تمامًا.
  • 16:01 - 16:02
    تخيلوا هذه المحادثة:
  • 16:04 - 16:08
    "نحنُ لا نعتني فقط بهذا الخلل بإنتظام
    في وحدة العناية المركزة
  • 16:09 - 16:13
    ولم نقم بالعمليات الجراحية مثل
    التي سنجريها لطفلكم
  • 16:13 - 16:17
    ولكننا أجرينا العملية الجراحية لطفلك.
  • 16:18 - 16:22
    وأجريناها قبل ساعتين، وقمنا بها 10 مرات.
  • 16:23 - 16:27
    ونحنُ مستعدون الآن لأخذ طفلك مجددًا
    إلى غرفة العمليات."
  • 16:29 - 16:35
    تقنية حديثة في الرغاية الصحية:
    بروفة إعادة نبض الحياة.
  • 16:35 - 16:39
    الممارسة قبل بدء العملية الحقيقية.
  • 16:40 - 16:41
    شكرًا لكم.
  • 16:41 - 16:46
    (تصفيق)
Title:
المحاكاة النابضة بالحياة هي ما تجعل الجراحة الفعلية أكثر أمنًا
Speaker:
بيتر وينستوك
Description:

يعرضُ لنا طبيب العناية الحرجة بيتر وينستوك كيف تستخدم الفرق الجراحية مزيجًا من المؤثرات الخاصة بهوليوود والطابعات ذات الأبعاد الثلاثية لاستنساخ نابض بالحياة مثير للدهشة لمرضى حقيقيين. ويستطيعون بذلك ممارسة العمليات الجراحية الخطرة قبل الوقت الفعلي لها. فكروا بما يلي: "إجراء العملية مرتين، والشق مرة واحدة." مقتطفات من الجراحة المستقبلية في هذه المحادثة المبدع.

more » « less
Video Language:
English
Team:
TED
Project:
TEDTalks
Duration:
16:58

Arabic subtitles

Revisions Compare revisions