YouTube

Got a YouTube account?

New: enable viewer-created translations and captions on your YouTube channel!

Arabic subtitles

الأمـاكـن الآسرة التي لا يستكشفها العـلماء

Get Embed Code
26 Languages

Showing Revision 16 created 09/14/2019 by Riyad Almubarak.

  1. لدي ما أشعر بالحرج من الاعتراف به.
  2. حين كنت في الـ17،
  3. وكإحدى المؤمنات بنظريةِ الخَلْقِ،
  4. قررت الذّهابَ للجامعة لأدرس
    نظرية التطور
  5. لأتمكن من نفيها.
  6. (ضحك)

  7. فَشلت في ذلك.

  8. لقد كان فشلي مدهشاً لدرجة أنني اليوم
    عالمة أحياء تطورية.
  9. (تَصفيق)

  10. أنا عالِمة تنقيب بشري، ومستكشفة لدى
    قناة ناشيونال جيوغرافيك

  11. ومختصة في البحث عن الحفريات
    في الكهوف
  12. في المناطق غير المستقرة،
    والمناطق المعادية، ومناطق النزاع.
  13. وجميعنا يعلم أنني لو كنت شاباً وليس فتاة،
  14. لَمْا كان هذا وصفاً وظيفياً،
    بل لَصارَ مدعاةً لمواعدةٍ غراميةٍ.
  15. (ضَحك)

  16. والآن، إليكم التالي.
    إنني لا أبحث عن حَـتْـفِي.

  17. ولست باحثة عن الإثارة.
  18. كل ما فعلته هو النظر إلى ثمة خريطة.
  19. انظروا، إن الاستكشاف العلمي
    لا يحدث كثيراً

  20. في الخطوط الأمامية
    من المناطق غير المستقرة سياسياً.
  21. هذه خريطة لكل الأماكن التي أصدر لها
    مكتب الشؤون الخارجية البريطاني بياناً
  22. بأنها تحتوي على مناطق صراع،
    أو مناطق محظورة
  23. أو مناطق تشكل تهديداً ما.
  24. سأكون صريحة بالقول أنه أمر محزن
  25. إذا لم نستطع تطبيق العلوم الاستكشافية
    على قسم كبير من الكوكب.
  26. وهكذا يعاني العلم من عقبة جغرافية.
  27. أيضاً، بصفتي عالِمة تنقيب،

  28. أصدقائي، هذه ببساطة خريطة لبعض أهم المناطق
  29. في التاريخ البشري.
  30. لابد وأنه يوجد حفريات مدهشة هناك.
  31. ولكن، هل نحن بصدد استكشافها؟
  32. وعندما كنت طالبة، قِـيلَ لي كثيراً
  33. إن البشر، سيان إنْ كانوا نحن الآن،
    أو الإنسان الأول، أو الأنواع الأقدم،
  34. غادرنا إفريقيا عن طريق سَيْنَاء بمصر.
  35. أنا إنكليزية، كما هو واضح من لكنتي،

  36. ولكنّي في الواقع من أصول عربية،
  37. ودائماً أقول إنني أنا في ظاهري عربية جداً.
  38. أحياناً أكون انفعاليةً جداً.
  39. كمثال، "أنت مدهش! أنا أحبك!"
  40. ولكن بداخلي، أتصرف مثل الإنكليز،
    فيزعجني الجميع.
  41. (ضَحك)

  42. هذه هي الحقيقة.

  43. وأيضاً، عائلتي عربية من اليمن،

  44. وكنت أعلم أن تلك القناة،
  45. باب المندب،
  46. لا تشكّل عقبة كبيرة للعبور.
  47. وظللت أسأل نفسي سؤالاً بسيطاً:
  48. إذا كان بوسْع القِردة، أسلاف "العالم
    الجديد"، عبور المحيط الأطلسي بطريقة ما،
  49. فلِماذا لم يتمكّن البشر من عبور تلك البقعة
    الصغيرة الممتدة بين الماء؟
  50. ولكن، اليَمَن،
  51. بالمقارنة مع أوروبا، على سبيل الافتراض،
  52. كانت تحت الاستكشاف
  53. لدرجة أنها كانت تعتبر أرضاً بِكْراً.
  54. ولكنّ ذلك، بالإضافة إلى موقعها،
    جعل إمكانية الاستكشاف
  55. أمراً في غاية التشويق،
  56. وكان لدي تساؤلاتٌ كثيرة،
  57. أحدها كان متى بدأنا باستخدام "باب المندب"؟
  58. ولكن أيضاً، أي نوعٍ من أسلافنا
    سبَقَنا إلى اليمن؟
  59. أيعقل أن نكتشف ثمة نوعاً
    لم يتوصّل إليه العلم حتى الآن؟
  60. وتبيّن أنني لم أكن الوحيدة التي لاحظتْ
    إمكانيات اليمَن.
  61. بعض الأكادميين كانوا هناك.
  62. لكن المُحزِن، وبسبب عدم الاستقرار السياسي،
    فقد رحلوا عنها، ومن ثمَ انتقلت أنا إليها.
  63. ولقد بحثتُ عن الكُهُوف:
  64. وبالتحديد الكُهُوف؛ لأنها
    المنزل القديم الأصيل والأساسي للإنسان.
  65. وأيضاً لأنك إنْ كنت تبحث عن الحفريّات
    في ذاك النوع من الحر الشديد،
  66. فأفضل مكان للعثور على الحفريات المحفوظة
    سيكون دائماً في الكهوف.
  67. ولكن في حينها، ساء وضعُ اليمن،

  68. وقبل عدة أيام من ذهابي إليها،
  69. تفاقمت الحرب الأهلية حتى أصبحت
    صراعاً إقليماً،
  70. وقُصِف مطار العاصمة
  71. وصارت اليمن منطقة حظر جويٍّ.
  72. وكان أهلي، قبل ولادتي، قد قرروا:

  73. أن أكون بريطانية المولد.
  74. لم أكن صاحبة شأنٍ
    في اتخاذ أفضل قرارٍ بحياتي.
  75. والآن...
  76. المحظوظون من عائلتي قد هربوا،
  77. أما الآخرون، فيتعرضون للقصف
  78. ويرسلون رسائلَ عبر الواتس-اب
    تجعلك تكره وجودك من الأساس.
  79. هذه الحرب استمرت أربع سنوات.
  80. أربع سنوات من الحرب،
    وقد أدّت إلى كارثة إنسانية.
  81. هنالك مجاعة،
  82. مجاعةٌ بيد الإنسان.
  83. مجاعة بأيادٍ بشرية، وليست مجاعة طبيعية،
  84. مجاعةٌ كلياً بيدِ الإنسان
    وحذّرت الأمم المتحدة
  85. أنها قد تكوت أسوأ مجاعة شهدها العالم منذ
    مئات السنين.
  86. أوضحت لي هذه الحرب أكثر من أي وقت مضى
  87. أن لا مكانَ، ولا شعبَ، يستحق التجاهل.
  88. وهكذا بدأت بالانضمام لمجموعات،
    وعقدتُ علاقات تعاونية

  89. في مناطق أخرى غير مستقرة.
  90. ولكني كنت أرغب بشدةٍ بالعودة إلى اليمن،
  91. لأنه بالنسبة لي، قضية اليمَن شخصية.
  92. وهكذا أخذتُ أفكّر في مشروع
    يمكِنني تنفيذه في اليمن
  93. ليساعد في تسليط الضوء
    على ما يجري هناك.
  94. وكانت كل أفكاري فاشلة،
  95. أو لربما كانت شديدة الخطورة،
    لأن الحقيقة هي،
  96. أغلب اليمن خطر جداً لفريق غربي.
  97. ولكن لاحقاً علمتُ بأن سُقُطْرَى،
    جزيرةٌ يمنية،

  98. كانت آمنة عند الوصول إليها.
  99. في الواقع، تبين أن عددًا من الأكاديميين
    المحليين والدوليين
  100. استمروا في العمل هناك.
  101. لدرجة أنّي قد تشوقتُ كثيراً،
  102. لأنه وبالنظر إلى قرب سُقُطْرَى من إفريقيا.
  103. ومع ذلك لا نعلم حتّى الآن متى
    وصل البشر إلى هذه الجزيرة.
  104. ولكن سُقُطْرى، لأولئك الذين يعرفونها منكم،
  105. حسناً، لنقُـل أنّكم على دراية بها لسببٍ
    مختلفٍ كلياً.
  106. لربما تعرفونها كما تعرفون
    جزر الغالاباغوس في المحيط الهندي،
  107. لأنها تُعَدُ من أكثر المناطق المتنوعة
    حيوياً على وجه الأرض.
  108. ولكن وصلتنا معلوماتٌ أيضاً
  109. أن هذه البيئة الحساسة جداً وسكّانها
  110. كانوا في خطر
  111. لأنهم كانوا في الخطوط الأمامية
    من سياسات الشرق الأوسط
  112. ومن التغير المناخي.
  113. وتدريجياً، اتضّح لي أن سُقُطْرَى كانت
    مشروعي من أجل اليمَن.
  114. ولهذا أردت تشكيل فريقٍ ضخم
    متعدد التخصصات.

  115. أردنا عبور الأرخبيل سيراً، وعلى الجِمَال،
    وبالمركب الشراعي
  116. لننخرط في فحص ناجع للمنطقة.
  117. لقد حاولوا ذلك مرة واحدة من قبل،
    وذلك في 1999.
  118. ولكن، ليس من السهل القيام بهذا.
  119. ولذلك كنا بحاجة لإجراء استطلاع،
  120. ولأولئك الذين لا تعدُّ الإنكليزية
    البريطانية مألوفة لهم،
  121. كلمة (recce) تشبه بعثة استكشافية،
  122. إنها بمثابة استكشاف طليعيّ.
  123. وعادةً أقول إن بعثةً كبيرة بدون استطلاع
  124. تشبه نوعاً ما مواعدةً أولى دون
    المطاردة على الفيسبوك.
  125. (ضَحك)

  126. بمعنى، إنها ممكنة، ولكن هل هذا من الحكمة؟

  127. (ضَحك)

  128. يضحكُ جمعُ كبيرٌ هنا لأنه يدرك
    عما نتحدث.

  129. على أية حال، فريقُ استطلاعنا كان لحسن الحظ
    ذا خبرة في استكشاف المناطق غير المستقرة،

  130. بحيثُ، ولنكن صادقين،
    يعدُ أمراً مهماً
  131. لأننا كنا نحاول الوصول لمكان يقع
    بين اليمن والصومال،
  132. وبعد استخدام العديد من الواسطات،
  133. وإحداها كان مع نائب المحافظة،
  134. تمكنّا أخيراً من التحرك،
  135. وإن كان على متن سفينة نقلٍ إسمنت خشبية
  136. تبحر بين القراصنة في المحيط الهندي
  137. ويوجد عليها مرحاضٌ مثل هذا.
  138. (ضَحك)

  139. أترون هذا؟

  140. أتعلمون كيف أن لكلٍ منّا
    قصة تبوّلٍ كارثية؟
  141. بالنسبة لي، لم أسبح مع الدلافين من قبل.
  142. كل ما فعلته هو التغوط عليهم مباشرة.
  143. (ضَحك)

  144. واكتشفت أيضاً، أنني صدقاً لا أشعر بالتوتر

  145. في الإبحار بين القراصنة
  146. مقارنةً مع شعورالضغط الناجم عن غزو صراصير
  147. كان هائلاً جداً
  148. حيث أجبرتُ في إحدى المرات
    على النزول لأسفل المركب،
  149. وكان سطح السفينة أسود ويتحرك بالكامل
    من كثرة الصراصير.
  150. (الجمهور يتنهّـد)

  151. وفي الليل كان يوجد ثلاثة منصات
    عالية من أجل النوم،

  152. ولكن لم يتواجد إلا...
    دعونا نقل أربعة من أعضاء الفريق،
  153. وإن تمكّنت من النوم على واحدة
    من المنصات العالية،
  154. فذلك يخفف من عدد الصراصير حولك في الليل،
  155. وإذا لم تجد سوى مسطح السفينة
    لتنام عليه، فحظاً موفقاً.
  156. وكنت أنا الفتاة الوحيدة في الفريق
    وعلى متن السفينة،
  157. فتمكنت من تجنب النوم على مسطح السفينة.
  158. وبعد ذلك، في رابع أو خامس ليلة،
  159. ينظر مارتن إدستروم إليَّ، ويقول:
    "إيلا، إيلا، أنا حقاً أؤمن بالمساواة."
  160. (ضَحك)

  161. وهكذا أبحرنا على متن ناقلة
    الإسمنت تلك، لثلاثة أيام،

  162. وشيئاً فشيئاً بدأنا نرى البر.
  163. وبعد ثلاثة أعوام من الفشل،
  164. تمكنت أخيراً من رؤية اليمَن.
  165. وليس من مشاعر تناظر تلك التي انتابتنا
    في بداية بعثة استطلاعيّة.

  166. إنها بمثابة القفز من سيارة جبلية
  167. أو النظر للأعلى من داخل قارب
  168. وإدراك أن هناك احتمالية للإنجاز،
  169. ولو أنها صغيرة لكنها قائمة،
  170. بأنك على وشك اكتشاف شيء ما
  171. من شأنه أن يزيد معرفتنا أو يغيّرها
    عن هويتنا: من نحن، ومن أين أتينا.
  172. لا مثيلَ مطلقاً لهذا الشعور،
  173. وهذا ما يشعر به العديد من العلماء
  174. ولكنه نادر في الأماكن
    غير المستقرة سياسياً.
  175. لأنَ العلماء الغربيين
    يحَذَرون أو يُمنَعون كلياً
  176. من العمل في الأماكن غير المستقرة.
  177. ولكن هنالك شيئاً:

  178. العلماء يتخصصون في استكشاف الغابات.
  179. ويعملون في أغوار الكهوف.
  180. ويلصقون أجسادهم بالصواريخ
    ويطلقونها للفضاء الخارجي.
  181. ولكن يبدو، أن العمل في مكان غير مستقر
  182. يُعَدُ في غاية الخطورة.
  183. هذا اعتباطي تماماً.
  184. مَن هنا لم ينشأ وهو يقرأ قصص المغامرات؟
  185. وأغلب أبطالنا كانوا علماء وأكاديميين.
  186. كان العلم يعني استكشاف المجهول.
  187. كان بحق يعني استكشاف العالم،
    حتى عند وجود المخاطر.
  188. منذ متى صار مقبولاً
    أن يكون العلم صعب المنال
  189. في الأماكن المضطربة؟
  190. ولعلمكم، أنا لا أحبّذ ذهاب العلماء جميعاً

  191. للعمل في الأماكن ذات القلاقل.
  192. هذا ليس مجرد حماسٍ أعمى.
  193. ولكن:
  194. أولئك الذين أجروا البحوث،
    ويفهمون التدابير الأمنية
  195. الذين خضعوا للتدريب،
  196. كُفُّوا عن حظرهم من الذهاب!
  197. بالإضافة إلى،
  198. وقوع جزء واحد من بلد ما
    في حالة حرب ناشبة
  199. لا يعني أن البلد بأكمله يخوض حرباً.
  200. وانا لا أدعو إلى الذهاب إلى مناطق الحرب.
  201. ولكن حالة كردستان العراق
    مختلفة كلياً عن الفلوجة.
  202. في الواقع، بعد عدة أشهر من عجزي
    عن الدخول إلى اليمَن،

  203. قام فريق آخر باصطحابي.
  204. فريق البروفيسور غرام باركر، وكان يعمل
    في كردستان العراق،
  205. وكانوا يحفرون كهف "شانِدَر".
  206. الآن، فإن كهف شانِدَر، وقبل عدة عقود
  207. قد كَشَفَ عن إنسان
    الـ"نياندرتال" وعُرِِفَ بـ"شانِدَر 1".
  208. وقمنا بإحياء "شانِدَر"1 من أجل سلسلة
    متلفزة لقنوات بي بي سي/بي بي اس،
  209. وأنا أريدكم أن تشاهدوا
    إنسان الـ"نياندرتال"، المدعو "نيد".
  210. إليكم أروع شيء بشأنه.
  211. "نيد"، هذا الشخص،
  212. أنتم تقابلونه قبل تعرضه للإصابات.
  213. تبين أنه كان معاقاً لدرجة كبيرة.
  214. كان معاقاً لدرجة أنه
    لم يكن بوسعه أن يبقى حياً
  215. لولا مساعدة جموع "الـ"نياندرتال"
    الآخرين مثله.
  216. وكان هذا دليلاً على أن،
  217. هذه العينة من سكان الـ"نياندرتال"
    البدائيين في هذا الزمن،
  218. إن الـ"نياندرتال" كانوا مثلنا.
  219. وكانوا أحياناً يمدّون يد العونِ
    إلى غير القادرين.
  220. و"نيد" إنسان الـ"نياندرتال" العراقي.

  221. لذلك ما الذي نجهله بعد؟
  222. ما الكُشُوفات العلمية المذهلة
  223. التي لم نجريها بعدُ لأننا لا نبحث؟
  224. وعلى أية حال، هذه المناطق تستحق زرع الأمل،
  225. ويمكن للعلم والاستكشاف
    أن يكونا جزءاً من هذا.
  226. في الواقع، أظن أن هذا قد يساعد
    في التنمية بشكل ملموس،
  227. وتصبح هذه الكُشُوفات مصدراً كبيراً
    من الاعتزاز بالوطن.
  228. وهذا يقودني إلى السبب الثاني
    لمعاناة العلم من عقبةٍ جغرافية.

  229. نحن لا نُمكّن الأكاديميين المحليين،
    أليس كذلك؟
  230. أعني أنني لم يفتني
  231. أنه في حقل تخصّصي
    في علم دراسة تطور الإنسان القديم
  232. ندرس أصول الإنسان،
  233. ولكن ليس لدينا تنوع كبير بين العلماء.
  234. والأمر هو، إن هذه الأماكن مليئة
    بالطلاب والأكاديميين
  235. الميَّالين إلى التعاون،
  236. والحقيقة هي،
  237. بالنسبة لهم،
  238. ليس لديهم مِقدارٌ كبير من المشاكل الأمنية
    مقارنة معنا.
  239. إننا ننسى باستمرار أن هذه الأماكن
    ليست معادية بالنسبة لهم؛
  240. إنها أوطانهم.
  241. أقول لكم،
  242. الأبحاث التي يمكن إجراؤها في الأماكن
    غير المستقرة مع المتعاونين المحليين
  243. قد تؤدي إلى كشوفاتٍ عظيمة،
  244. وهذا ما نأمل بكل التفاؤل أن نفعله
    في سُقُطْرَى.
  245. يزعمون أن سُقُطْرَى

  246. أغرب مكان على وجه الأرض،
  247. وأنا بنفسي، وليون مكارن، ومارتن إدسترم،
    ورايس وايتس-جونز؛ كان بوسعنا إدراك ذلك.
  248. انظروا إلى هذا المكان،
  249. هذه الأماكن ليست جحيماً،
    وليست هامشيّة،
  250. إنها طليعة المستقبل في العلم والاكتشاف.
  251. %90 من الزواحف على هذه الجزيرة،
  252. و37% من أصناف النباتات تتواجد هنا
    فقط، ولا تتوفّر في مكان آخر على الأرض،
  253. وهذا يشمل هذه الأنواع
    من شجرة "دماء التنين،"
  254. التي تفرز هذه المادة الصمغية الحمراء.
  255. وهنالك شيء آخر،

  256. ما يزال بعض الناس في سقطرَى
    يسكنون الكهوف،
  257. وهذا مشوقٌ جداً،
  258. بما أن الكهف ما يزال منزلاً فعلياً
    في هذا القرن،
  259. فهذا يعني أنه لربما كان منزلاً منذ
    آلاف السنين.
  260. ولكننا نحتاج للمعلومات لإثبات ذلك،
    ومنها الحفريات، والأدوات الحجرية،
  261. وإلى تعاون فريقنا مع فرَقٍ أخرى
    من العلماء،
  262. وباحثين في علم الإنسان، وحكّائين،
  263. العالميين منهم والمحليين،
    مثل أحمد الأرقبي،
  264. كما نعمل بجد على تسليط الضوء
    على هذا المكان
  265. قبل فوات الأوان.
  266. لقد آن الأوان إلى حاجتنا
    للعودة إلى هناك بطريقة ما

  267. من أجل تلك البعثة الاستكشافيّة الضخمة،
  268. لأن العلم،
  269. العلم يعاني من عقبةٍ جغرافية.
  270. لقد كنتم حقاً جمهوراً رائعاً.

  271. شكراً لكم.
  272. (تصفيق)