YouTube

Got a YouTube account?

New: enable viewer-created translations and captions on your YouTube channel!

Arabic subtitles

تطور الكتب - جولي دريفوس

Get Embed Code
35 Languages

Showing Revision 5 created 06/21/2016 by Ghalia Turki.

  1. ما الذي يجعل من الكتاب، كتاباً؟

  2. هل هو أي شيء يخزن وينقل المعلومات؟
  3. أم للأوراق علاقة بالأمر
  4. والتغليف
  5. والخطوط
  6. الأحبار
  7. وزنه بين يديك
  8. رائحة الصفحات؟
  9. هل هذا كتاب؟
  10. غالبا لا
  11. ولكن هل هذا كتاب؟
  12. للإجابة على تلك الأسئلة،
  13. يجب علينا أن نعود إلى بدايات الكتاب
    كما نعرفه الآن
  14. لكي نفهم كيف اجتمعت
    تلك العناصر معاً مشكلة شيئاً
  15. أكثر من مجرد مجموع أجزائها.
  16. أول شيء قد يمثل شكل الكتاب هي المخطوطات،
  17. مجموعة من الأوراق مترابطة معاً
    على طول حافة واحدة.
  18. ولكن التحول الحقيقي في تاريخ الكتاب
  19. كانت مطبعة (جوهانس جوتنبيرج)
    في منتصف القرن 15
  20. كان مبدأ الطباعة المتحركة قد أخترع
    قبل ذلك بكثير في الحضارة الشرقية
  21. إلا أن اختراع طابعة جوتنبيرج
    كان له أثر بالغ.
  22. فجأة، لم يعد للطبقة العليا
    من الرهبان أو الطبقة الحاكمة
  23. القدرة على التحكم بإنتاج النصوص.
  24. كانت الرسائل تنتقل بسهولة أكثر
  25. ويمكن للنسخ أن تنتج باستمرار
  26. ولذا، بدأت دور النشر في الظهور
    في جميع أنحاء أوروبا.
  27. وقد نتج عن هذه الطفرة في النشر ما هو
    مألوف لدينا في بعض الجوانب
  28. لكن لها تأثير مغاير تماما لدى الآخرين.
  29. يتكون هيكل أي كتاب من الأوراق
    والنص والغلاف.
  30. اخترعت الصين قبل أكثر من 200 سنة
    الورق ليكون مادة يكتب عليها،
  31. والتي سبقها اختراع
    ورق البردي المصري.
  32. إلا أنه ولغاية القرن 16
  33. كان الأوروبيون
    يكتبون على ألواح خشبية نحيفة
  34. ورقائق تم صنعها
    من جلود الحيوانات بعد شدها.
  35. في النهاية، انتشرت شعبية الورق
    في جميع أنحاء أوروبا،
  36. مستبدلة بذلك رقائق الجلود كونها
    أقل تكلفة في حالة أنتجت بكميات كبيرة.
  37. أنتج الحبر بجمع النباتات العضوية
    وأصباغ الحيوانات
  38. مع الماء أو النبيذ،
  39. ولكن كون أن الماء
    لا يلتصق بالأحرف المعدنية
  40. فقد تطلب استخدام المطابع
    واستبدالها بأحبار تعتمد على الزيوت.
  41. استخدمت المطابع أحبار
    نتجت من خلط هباب المصابيح
  42. و زيت التربنتين
  43. وزيت الجوز.
  44. وماذا عن حجم الخط ونوعه؟
  45. قطع الطباعة المتحركة الأولى
    كانت عبارة عن حروف معكوسة
  46. تجمع مع بعضها
    على ظهر سبائك مصنوعة من الرصاص.
  47. كان يتم صنعها باليد وباهظة الثمن
  48. وكانت التصماميم مختلفة
    باختلاف الناس الذين قاموا بصناعتها.
  49. وقد أتاح التصنيع الجماعي
    إمكانية تطبيق المقاسات الموحدة
  50. وإنشاء نظام لمعالجة النصوص
    من السهولة الوصول له.
  51. أما الأسلوب، فيمكننا شكر (نيكولاس جونسون)
    لتطويره نوعين من الخط الروماني
  52. واللذين أديا إلى آلاف آخرين،
  53. بما فيها الخط المألوف (تايمز رومان).
  54. كان يجب استخدام شيء لجمع الأوراق معاً
  55. ولغاية نهاية القرن 15
  56. كانت الأغلفة عبارة عن أخشاب
  57. أو مجموعة أوراق ملتصقة ببعضها.
  58. وفي النهاية تم استخدام
    ألياف الحبال لصناعة الورق المقوى
  59. وكان من الشائع استخدامها
    في التجليد الفاخر في نهاية القرن 17
  60. ولكن تم استخدامها مؤخرا كخيار أقل تكلفة.
  61. وبينما تحتوي الأغلفة المنتجة بشكل كبير
    على صور توضيحية بهدف التسويق،
  62. كانت الأغلفة الأولى تصنع
    حسب الرغبة والطلب
  63. حتى كعب الكتاب له تاريخ.
  64. لم يعتبر مهماً في البداية
    من الناحية الجمالية
  65. والتصاميم الأولى كانت مسطحة بدلا من دائرية
  66. وقد جعل التصميم المسطح الكتب أسهل قراءة
  67. من خلال فرد الكتاب بسهولة على الطاولة.
  68. ولكن كعوب الكتب تلك كانت تتعرض للتلف
    نتيجة ضغط الاستعمال العادي
  69. وقد حل التصميم الدائري تلك المشكلة
  70. بالرغم من ظهور مشاكل أخرى جديدة
  71. كأن ينغلق الكتاب على نفسه.
  72. ولكن المرونة كانت أكثر أهمية،
  73. وخصوصا للقراء
    اللذين يتنقلون بين الصفحات دائماً.
  74. مع تطور الكتب واستبدال النصوص المغلفة
  75. بالشاشات المسطحة والأحبار الإلكترونية،
  76. هل هذه الأشياء والملفات تعتبر كتبا حقيقية؟
  77. هل الإحساس بالغلاف
  78. أو رائحة الورق تضيف عاملاً هاماً للتجربة؟
  79. أم أن السحر يكمن في الكلمات فقط
  80. مهما كانت الطريقة التي نقرأها بها؟