YouTube

Got a YouTube account?

New: enable viewer-created translations and captions on your YouTube channel!

Arabic subtitles

Designing Experience and User Testing UXUI Design Product Design Udacity

Get Embed Code
14 Languages

Showing Revision 12 created 06/09/2016 by Udacity Robot.

  1. ،الآن بعد أن فهمنا المهام
    ماذا بعد؟
  2. >> حسنًا، تبدأ بعد ذلك في
    .رسم الشاشات
  3. يمكن التقاط القلم أو
    قلم السبورة البيضاء أو الماوس
  4. والشروع في تخيل
    ،مظهر هذه المشاهد
  5. والبيئات التي سيتفاعل المستخدم
    .معها
  6. وبالتالي تعود إلى المهام
  7. لمعرفة المعلومات
    .التي يحتاج المستخدمون لمشاهدتها
  8. ماذا عن المعلومات
    .التي يحتاجون إلى تقديمها
  9. كيف تتلاءم جميعها على
    الشاشة لدعم المهمة؟
  10. ومن هنا يمكن
    الشروع في بناء إحدى الشاشات
  11. أو مجموعة منها
    .تغطي المهمة
  12. .ثم البحث بعد ذلك عن الارتباطات
  13. ويمكن البدء في البحث عن الأشياء
    ،التي وقعت للمستخدم من قبل
  14. .وأوصلته لهذه المرحلة
  15. هذه الشاشات ينبغي
    .أن تكون مرتبطة بطريقة ما
  16. أو يمكن التفكير في الأمور
    التي يريدون إنجازها
  17. ،من هذه النقطة بعد إكمال المهمة
    وأين يذهبون؟
  18. وحين تبدأ في الحصول على كل هذه
    الشاشات تشرع في بناء
  19. .التدفقات وربطها
  20. ويتكون لديك وعي بالأشياء
    المهمة حقًا والأخرى ذات الأهمية الأقل
  21. .أو التي يتكرر استخدامها
  22. وعليه تبدأ في تصميم البنية
    .الخاصة بهذه التجربة
  23. وتفكر في المستخدم الذي قد يأتي
    بهذه الطريقة ويقضي الكثير من الوقت هنا
  24. ثم ينتقل إلى حالة أخرى
    .ويقضي بعض الوقت هناك
  25. فهذا من شأنه أن يبدأ في إرشادك إلى
    التنقل عامة عبر هذه التجربة
  26. .كيف يتم
  27. >> ما هي الأداة
    التي تفضل استخدامها؟
  28. .>> أفضل استخدام الورقة والقلم الرصاص
  29. .>> صحيح
  30. >> لكن في مرحلة ما تزداد معرفة
    .بتفاصيل ما تقوم به
  31. .إذًا فالبداية قد تكون بأي شيء
  32. من الممكن أن تبدأ بلوحة بيضاء أو
  33. قصاصات من الورق لأنك تريد
    .الإخفاق بسرعة
  34. ،وترغب في رسم الأشياء
    ،ومعرفة الخطأ فيها
  35. .ثم قبضها وإلقائها بعيدًا
  36. .ثم رسمها مجددًا
  37. وأنا كمصمم ألجأ كثيرًا إلى
    .التكرار
  38. وهناك مثل
    ،يقول في الإعادة إفادة
  39. .وهذا ينطبق على التصميم كذلك
  40. .>> صحيح
    .>> فإن التكرار في التصميم إجادة
  41. >> إذًا الهدف من تصميم الشيء، عرضه
    على شخص ما والحصول على ملاحظاته
  42. .ثم إعادة تصميمه مجددًا
  43. .>> نعم، بالتأكيد
  44. وكثيرًا ما تقوم برسم
    .عدة أشياء مختلفة
  45. والوصول إلى إحساس ما، من واقع
    ،الملاحظات أو من التجربة الشخصية
  46. ومن واقع فهم المستخدم
    الذي تكوّن لديك خلال كل هذه
  47. .الخطوات
  48. ،لتحدد أيها الأفضل
    الذي يبدو منطقيًا إلى حد كبير؟
  49. وهذا الأمر يتعلق إلى حد ما
    .بعملية الاختيار استنادًا إلى المنتج الكلي
  50. من الجيد وجود عدد بسيط
    من النماذج التي يتعين على المستخدم
  51. معرفتها بدلاً من أن يُضطر إلى
    تعلم 100 نمط مختلف
  52. .للتعامل مع التطبيق
  53. .>> صحيح
  54. إذًا متى أعلم أنني انتهيت
    من هذه الأمور جميعًا؟
  55. .>> حسنًا
    .لن تنتهي أبدًا
  56. .هذه مزحة
  57. .هذا أمر سيء
    .>> يبدو غير مناسب
  58. .>>آسف
  59. .>> حسنًا
    >> أقصد أنه من الجيد أن تواصل المحاولة لكنك
  60. .لن تنتهي تمامًا
  61. فهناك دومًا
    .شيء ما تحتاج لتغييره
  62. تكتشف شيئًا آخر من واقع
    .الاختبار أو التنفيذ
  63. أو تظهر إمكانية جديدة
    ترغب في
  64. .دمجها في المنتج
  65. .سوف تقترب أكثر فأكثر
  66. ،وستواصل العمل مع المنتج
    .ولن تنتهي منه مطلقًا
  67. إذًا سوف تتابع العمل
    وتكرر، وتعيد التصميم
  68. وتنتقل إلى مستويات أعلى
    .وأعلى من الدقة
  69. وتتحول من تلك التخطيطات المرسومة بالقلم الرصاص
    إلى تصميمات أولية ثم تصميمات أفضل
  70. .حتى تصل إلى النماذج الأولية
  71. وسوف تبدأ في البناء
    .عند مرحلة ما
  72. ،وهكذا
    .هناك أمور يمكن التطلع إليها
  73. .>> حسنًا
    .>> لا ينبغي أن تفقد الأمل
  74. .>> حسنًا
    ،>> إذًا
  75. هل غطيت كل المهام
    التي تود تناولها؟
  76. هل تمكنت من حل
    المشكلة التي تعالجها تمامًا؟
  77. هل ينطوي المنتج على وجهة نظر
    توضح الأشياء المهمة
  78. وغير المهمة؟
  79. إذا كانت لديك بعض المهام
    ذات أولوية قصوى، فلا بد من إظهار تلك الأهمية
  80. .للمستخدم
  81. يمكن التأكيد عليها حتى يعلموا
    .أن هذا الأمر هو جوهر المنتج
  82. لقد أجريت اختبار المستخدم، أليس كذلك؟
  83. >> بالطبع
    ،>> حسنًا
  84. هل تناولت جميع
    المشاكل التي ظهرت من هذا الأمر؟
  85. هل عالجت الأشياء
    ذات الأولوية القصوى؟
  86. ثم في النهاية، هل تمكنت من حل
    المشكلة التي خططت لحلها؟
  87. تعود إلى هذه الأهداف الأساسية
  88. وتتساءل هل أقوم حقًا
    بما ينبغي لي أن أقدمه للمستخدم؟
  89. >> وما هي العلامة المناسبة أو
    الإشارة التي تدلني على ضرورة الانتقال
  90. من التصميم والشروع بسرعة في
    إعداد النموذج الأولي أو شيء من هذا القبيل؟
  91. >> ينبغي فعل ذلك
    .في أسرع وقت ممكن
  92. حتى وإن كنت في مرحلة اختبار
    .الأشياء على الورق وإعداد النموذج الأولي
  93. وحتى مع استخدام أبسط
    .الأدوات الممكنة
  94. لديك مرحلة التحليل
    ،ثم تنتقل إلى التصميم
  95. وكما تعلم فإن مرحلة التصميم وإعداد النموذج الأولي
    .ينبغي أن يكونا مرتبطين ببعضهما البعض
  96. وكلما اقتربت من شيء
    ،تشعر أنه تجربة حقيقية للمستخدم
  97. أصبح من الممكن الحصول على ملاحظات أفضل
    .من هؤلاء المستخدمين
  98. .>> بالطبع
    .>> في حالات كثيرة
  99. وبالتالي تريد الوصول إلى هذه
    .المرحلة بأسرع ما يمكن