Arabic subtitles

تنفيذ جراحة المخ بدون مشرط - هيانسو جشوا نو

Get Embed Code
24 Languages

Showing Revision 3 created 10/17/2020 by Shimaa Nabil.

  1. في كل عام يخضع عشرات الآلاف
    من الناس حول العالم لجراحة دماغية
  2. بدون شقٍّ واحد:
  3. بدون مشرط ولا طاولة عمليات
    ولا يفقد المريض دماً.
  4. بدلاً من ذلك، يتم هذا الإجراء
    في غرفة محمية
  5. بآلة كبيرة تنبعث منها أشعة ضوئية غير مرئية
  6. مسلّطةً على مكان معين داخل الدماغ.
  7. هذا العلاج يسمى
    الجراحة الإشعاعية التجسيمية،

  8. وهذه الحزم هي انبعاثات إشعاعية:
  9. مهمتها تدمير الأورام
    عن طريق إزالة الخلايا الخبيثة تدريجياً.
  10. بالنسبة للمرضى تبدأ العملية
    بالأشعة المقطعية،

  11. سلسلة من الأشعة السينية
    التي تنتج خريطة ثلاثية الأبعاد للرأس.
  12. هذا يكشف عن الموقع الدقيق
    للورم وحجمه وشكله.
  13. تساعد الأشعة السينية أيضاً في حساب
    شيء يُدعى "وحدات هاونسفيلد،"
  14. التي تظهر المسافات بين الأنسجة المختلفة.
  15. تقدّم هذه معلومات حول كيفية انتشار الإشعاع
  16. عبر الدماغ، لتحسين آثاره بشكل أفضل.
  17. قد يستخدم الأطباء أيضاً
    التصوير بالرنين المغناطيسي MRSI's
  18. الذي ينتج صوراً أدق للأنسجة الرخوة،
  19. للمساعدة في تحديد شكل الورم وموقعه
    بشكل أفضل.
  20. يعد تحديد موقعها وحجمها
    بدقة أمراً بالغ الأهمية

  21. بسبب الجرعات العالية من الإشعاع
    لعلاج الأورام.
  22. تعتمد الجراحة الإشعاعية
    على استخدام أشعة متعددة.
  23. كل منها يعطي جرعة منخفضة
    من الإشعاع بشكل فردي.
  24. لكن مثل العديد من أضواء المسرح
    التي تتقارب على نفس النقطة
  25. لخلق ضوء موضعي لا مفر منه،
    عندما تجتمع،
  26. تنتج أشعة الإشعاع مجتمعة طاقة كافية
    لتدمير الأورام.
  27. بالإضافة إلى تمكين الأطباء
    من استهداف الأورام في الدماغ

  28. مع ترك الأنسجة السليمة المحيطة
    دون أذى نسبياً،
  29. فإن استخدام حزم متعددة
    يمنح الأطباء أيضاً المرونة.
  30. يمكنهم تعيين أفضل الزوايا والمسارات
    عبر أنسجة المخ
  31. للوصول إلى الهدف وضبط الكثافة داخل كل شعاع
  32. حسب الضرورة.
  33. هذا يساعد في الحفاظ
    على الهياكل الحيوية داخل الدماغ.
  34. ولكن ما الذي يفعله هذا الأسلوب البارع
    بالضبط مع الأورام المعنية؟

  35. عندما تتقاطع عدة حزم من الإشعاع
    لتضرب كتلة من الخلايا السرطانية،

  36. فإن قوتها المجتمعة تقص خلايا الحمض النووي
    بشكل أساسي،
  37. مسببة انقساماً في بنية الخلايا.
  38. مع الوقت، تؤدي هذه العملية
    لتدمير الورم بأكلمه.
  39. وبشكل غير مباشر تدمر الأشعة المنطقة
    المحيطة مباشرة بالحمض النووي،
  40. لتشكل جسيمات غير مستقرة تسمى الجذور الحرة.
  41. هذا يولد بيئة ميكروية خطرة
  42. غير ملائمة للورم،
  43. بالإضافة إلى بعض الخلايا السليمة
    في المنطقة المجاورة مباشرة.
  44. يتم التقليل من خطر الإضرار بالأنسجة
    غير السرطانية
  45. عن طريق الحفاظ على تغطية الحزمة الإشعاعية
  46. أقرب ما يكون إلى الشكل الدقيق للورم.
  47. بمجرد أن تدمر الجراحة الإشعاعية
    خلايا الورم،

  48. تبدأ آلية التنظيف الطبيعية للجسم.
  49. يكتسح الجهاز المناعي بسرعة
    قشور الخلايا الميتة لطردها من الجسم،
  50. بينما تتحول الخلايا الأخرى إلى نسيج ندبي.
  51. برغم تقدمها، إلا أن الجراحة الإشعاعية
    ليست دائماً الخيار الأساسي

  52. لعلاج كل أورام الدماغ السرطانية.
  53. بالنسبة للمبتدئين،
    عادةً ما تكون مخصصة للأورام الأصغر.
  54. للإشعاع أيضاً تأثير تراكمي،
  55. مما يعني أن الجرعات السابقة قد تتداخل
    مع تلك التي يتم العلاج بها لاحقاً.
  56. لذا مرضى الأورام المتكررة
  57. قد يكون عليهم قيود مع علاجات
    الجراحة الإشعاعية في المستقبل.
  58. لكن هذه العيوب تواجه بعض الفوائد
    الأكبر بكثير.

  59. للعديد من أورام الدماغ،
  60. الجراحة الإشعاعية يمكن أن تكون ناجحة
    كجراحة الدماغ التقليدية
  61. في تدمير الخلايا السرطانية.
  62. في الأورام التي تسمى الأورام السحائية،
    وُجد أن التكرار يكون متساوياً أو أقل،
  63. عند خضوع المريض للجراحة الإشعاعية.
  64. وبالمقارنة مع الجراحة التقليدية
  65. -غالبًا ما تكون تجربة مؤلمة
    مع فترة نقاهة طويلة-
  66. الجراحة الإشعاعية بشكل عام خالية من الألم،
  67. وغالبًا ما تتطلب وقتاً قصيراً للتعافي.
  68. أورام الدماغ ليست الهدف الوحيد
    لهذا النوع من التداوي:

  69. تم استخدام أفكارها على أورام
    الرئتين والكبد والبنكرياس.
  70. وفي ذات الوقت، يقوم الأطباء بتجربة
    استخدامه لعلاج حالات
  71. مثل مرض باركنسون والصرع
    واضطراب الوسواس القهري.
  72. يمكن أن يكون الألم الناتج
    عن تشخيص الإصابة بالسرطان مدمراً
  73. ولكن التقدم في هذه الإجراءات غير الجراحية
  74. يمهّد الطريق لعلاج أكثر لطفاً.