Arabic subtitles

كيف تتقبل مشاعرك في العمل وتتعامل معها

لا يمكنك الضغط على زر عند دخولك المكتب لإيقاف مشاعرك. تقول المؤلفة والرسامة ليز فوسلين: "إن الشعور بالمشاعر هو جزء من كونك إنسانًا". كما تناقش سبب كون المشاركة الانتقائية عاملًا أساسيًا لتكون حاضرًا بذاتك الحقيقية في العمل.

Get Embed Code
25 Languages

Showing Revision 15 created 03/07/2020 by Fatima Zahra El Hafa.

  1. مهما بذلتَ من جهد،
  2. لا يمكنك الضغط بسهولة على زر
    عند دخولك إلى مكتبك
  3. لإيقاف مشاعرك.
  4. فالشعور بالمشاعر هو جزء من كونك إنسانًا.
  5. [الطريقة التي نعمل بها]

  6. توجد خرافة منتشرة تقول بأن العواطف
    لا تتوافق مع العمل،

  7. وتلك الخرافة غالبًا ما تقودنا
  8. إلى الاعتقاد خطأً بأن المهنية تعني الجمود
    وبرودة المشاعر.
  9. ولكن البحوث تشير
    إلى أنه عندما يتخلى زملاؤنا
  10. عن مظهر المهنية اللامعة،
  11. من المرجح أن نصدق ما يخبروننا به؛
  12. لأننا سنشعر وقتها بالتواصل معهم،
  13. وبالتالي سنبذل جهدًا أكبر،
    ونؤدي أداءً أفضل،
  14. وسنكون ألطف بشكلٍ عام.
  15. لذا حان الوقت لنتعلم كيف نتقبل مشاعرنا
    في العمل ونتعامل معها.
  16. وهذا لا يعني

  17. أنه يجب عليك أن تتحول فجأة إلى شلَّالٍ
    من المشاعر.
  18. بل يوجد خط فاصل بين المشاركة
    التي تبني الثقة،
  19. والمشاركة المبالغ فيها التي تدمرها.
  20. فإذا أطلقت العنان لمشاعرك في العملِ فجأةً،
  21. ومنحت الناس معلومات أكثر من المطلوب،
  22. ستجعل كل من حولك يشعرون بعدم الراحة،
  23. وستهين نفسك أيضًا.
  24. سيُنظر إليك كشخص ضعيف
    يفتقر إلى الوعي الذاتي.
  25. لذا، من الأفضل قول أنك لم تكن بصحة جيدة،
  26. وليس عليك التحدث عن كل التفاصيل
  27. حول إصابتك بالقيء.
  28. هناك أشكال مختلفة من التعبير عن المشاعر.

  29. من جهة، يوجد أشخاص قليلو العاطفة،
  30. أي من يواجهون صعوبة التعبير عن مشاعرهم،
  31. ومن جهة أخرى، يوجد أشخاص
    لديهم عاطفة مفرطة،
  32. أي من يشاركون التفاصيل المملة
    غير المرغوبة.
  33. وكلا الخيارين غير مناسبين لبيئة عمل صحية.
  34. إذن، كيف نوازن بين هذين الأمرين؟

  35. المشاركة الانتقائية هي الحل.
  36. والمشاركة الانتقائية هي الانفتاح
  37. مع إعطاء السلامة النفسية الأولوية
  38. لك ولزملائك على حد سواء.
  39. لحسن الحظ يمكن لأي شخص تعلم
  40. المشاركة الانتقائية بالممارسة.
  41. إليكم أربعة طرق لتعلمها.

  42. أولًا: عبرعن شعورك دون تسريب عواطفك.
  43. المزاج السيء مُعدٍ،
  44. حتى إذا لم تنطق بمشاعرك،
  45. لغة الجسم وتعابير الوجه
  46. كفيلة لتفصح عن مشاعرك.
  47. عندما تطوي ذراعك وتنقر على حاسوبك بشدة،
  48. سيعلم زملاؤك أنك تشعر بالضيق.
  49. وإذا لم تقل شيئا
  50. سيعتقدون أنهم سبب شعورك بالضيق.
  51. لذلك، إن كنت منزعجًا من أمر
    لا يتعلق بالعمل،
  52. الازدحام، على سبيل المثال، اذكره
  53. ولا تدخل في التفاصيل المملة.
  54. ببساطة يمكنك قول: "أواجه صباحًا سيئًا.
  55. لا علاقة للأمر بك."
  56. الآن، إن كان العمل
  57. هو الذي يسبب هذه المشاعر،
  58. فإن هذا ينقلنا إلى النقطة الثانية.
  59. وهي محاولة فهم سبب هذه المشاعر.

  60. ومن ثم معالجتها.
  61. إذا وجدت كل من حولك يثير أعصابك،
  62. اجلس وفكر في الأمر.
  63. قد تجد أنك منزعج ببساطة لأنك قلِق،
  64. وسبب قلقك هو اقتراب موعد تسليم مشروعك.
  65. وفي هذه الحالة، ارجع لفريق عملك
  66. لعلاج هذه المشاعر السلبية، بقول:
  67. "أرغب في إنهاء عملي قبل الموعد النهائي.
  68. أيمكنكم مساعدتي في وضع خطة فعالة؟"
  69. إذا كنت تريد المشاركة،
  70. حاول أن تضع نفسك في مكان الشخص الآخر.
  71. إن أحسست أن ما ستقوله سيدعمك
  72. وسيُفهِمُك الموقف بشكل أفضل،
  73. فشاركه.
  74. لكن، إن أحسست بالتردد، لا تشاركه.
  75. وأخيرًا: اختبِر الأجواء العامة
    ثم تصرف على أساس ذلك.

  76. إن كان الجميع في فريقك يعملون
    لساعات طويلة،
  77. ولاحظت أن أحد زملائك قلق أو متوتر،
  78. احترم مشاعره وتعاطف معه
  79. ثم أعطِه حلًا فعالاً
  80. يمكن أن يتمسك به.
  81. وفي هذه الحالة،
  82. يمكن أن تقترح الذهاب للمدير
  83. لتطلب تأجيل الاجتماع الأسبوعي
  84. ليومٍ واحد حتى تحصلا على وقت أكثر للعمل.
  85. بهذا تظهر اهتمامك بنجاح زملائك
  86. بجانب اهتمامك بأن يكونوا في أفضل حال.
  87. عندما نستطيع التعبير عن مشاعرنا بصراحة،

  88. ونقترح الأفكار بحُرية ونخطئ
  89. ولا نخفي ما نحن عليه،
  90. من المرجح أن نبقى في الشركة أكثر وقت ممكن.
  91. كما سنشعر بالسعادة أكثر وسننتج أكثر.
  92. توقف للحظة لتفكر في التعبير عن المشاعر

  93. التي تجلبها معك للعمل كل يوم.
  94. إن كنت تفرط في المشاركة، فغير من نفسك.
  95. وإن كنت منغلقًا،
  96. فابحث عن الفرصة المناسبة لتنفتح لزملائك.
  97. وكن حساسًا نوعًا ما.
  98. والاحتمالات هي حدوث تغير كبير
  99. في معاملة الناس لك.
  100. وستصبح المشاركة الانتقائية
  101. أحد الأدوات القيمة لديك.