Return to Video

كم حياة يمكن أن تعيش؟ ساره كي - TEDxEast

  • 0:15 - 0:21
    (غناء) أرى القمر .
    القمر يراني.
  • 0:21 - 0:27
    القمر يرى شخص لا أراه
  • 0:27 - 0:33
    فاليبارِك الله القمر ويباركني
  • 0:33 - 0:40
    ويبارك هذا الشخص الذي لا أراه.
  • 0:40 - 0:46
    إن دخلت الجنة قبلك ،
  • 0:46 - 0:53
    سأصنع فجوة لتدخل من خلالها
  • 0:53 - 0:58
    سأكتب إسمك ،على كل النجوم ،
  • 0:58 - 1:02
    وبهذه الطريقة لن يصبح العالَم،
  • 1:02 - 1:06
    بعيدا جدا.
  • 1:06 - 1:10
    رائد الفضاء لن يكون بعمله اليوم .
  • 1:10 - 1:11
    إعتذر هاتفياً بسبب مرضه
  • 1:11 - 1:17
    أغلق هاتفه ،حاسوبه ،جهاز الإستدعاء،والمنبه
  • 1:17 - 1:20
    وقطة صفراء ثمينة نائمة فوق أريكته،
  • 1:20 - 1:22
    قطرات المطر على الزجاج من الخارج،
  • 1:22 - 1:25
    المطبخ خالي تماماً من القهوة.
  • 1:25 - 1:27
    الجميع في حالة إنفعال.
  • 1:27 - 1:31
    المهندسون بالطابق 15 توقفوا عن العمل .
  • 1:31 - 1:33
    الغرفة المضادة للجاذبية بها عُطل
  • 1:33 - 1:35
    حتى الطفل ذو النمش المرتدي نظارة،
  • 1:35 - 1:37
    والذي وظيفته التخلص من القمامة فقط، عصبي،
  • 1:37 - 1:40
    أسقط الكيس سهواً وبه قشر موز وكوب .
  • 1:40 - 1:41
    لم يلاحظ أحد.
  • 1:41 - 1:44
    فهم مشغولون في حساب الوقت الضائع.
  • 1:45 - 1:47
    كم عدد المجرات التي نفقدها بالثانية.
  • 1:47 - 1:49
    متى ينطلق صاروخ آخر ،من مكان ما
  • 1:50 - 1:52
    و إلكترون يغادر مدار طاقته.
  • 1:52 - 1:53
    وظهور لثقب أسود .
  • 1:53 - 1:56
    و أُم تُعِد طاولة العشاء .
  • 1:56 - 1:58
    مسلسل ماراثون القانون والنظام يبدأ
  • 1:58 - 2:00
    لا يزال رائد الفضاء نائم.
  • 2:00 - 2:02
    لقد نسي أن يُغلق ساعته،
  • 2:02 - 2:05
    والتي تُصدِر صوت يوازي نبض مِعصمه.
  • 2:05 - 2:07
    هو لا يسمعها .
  • 2:07 - 2:10
    هو يحلُم بالشعاب المُرجانية
    والكائنات الدقيقة.
  • 2:10 - 2:13
    أصابعه تتحسس الوسادة وكأنها شِراع.
  • 2:13 - 2:15
    يتقلب على جانبه ويفتح عيناه .
  • 2:15 - 2:21
    ويبدا في الاعتقاد بأن الغوص هو أفضل
    وأمتع المهن في العالَم
  • 2:21 - 2:24
    الكثير من الماء تتحرك خلاله !
  • 2:26 - 2:31
    (تصفيق)
  • 2:31 - 2:33
    شكراً.
  • 2:33 - 2:37
    عندما كنت صغيرة ،لم أفهم
  • 2:37 - 2:40
    بأنك قد تعيش حياة واحدة فقط.
  • 2:40 - 2:42
    لا أتحدث مجازاً
  • 2:42 - 2:45
    أنا اقصد أنني إعتقدت حرفياً
  • 2:45 - 2:48
    بأنني سأفعل كل ما أُريد
  • 2:48 - 2:50
    وأن أكون كل شيء ممكن
  • 2:50 - 2:52
    إنها فقط مسألة وقت .
  • 2:52 - 2:55
    بدون قيود للعُمر أو الجنس،
  • 2:55 - 2:58
    أو عِرق أو وقت مناسب.
  • 2:58 - 3:01
    كنتُ على يقين بأنني سأجرب
  • 3:01 - 3:06
    شعور أن أكون قائدة لحركة الحقوق المدنية،
  • 3:06 - 3:08
    أو طفلة تعيش بمزرعة أثناء فترة الغبار
    في الثلاثينيات،
  • 3:08 - 3:12
    أو إمبراطور سلالة تانج بالصين.
  • 3:12 - 3:15
    تقول أمي حينما يسألني الناس
  • 3:15 - 3:20
    ماذا أريد أن أكون، إجابتي كانت هي
    رائدة الفضاء الأميرة بالرينا.
  • 3:20 - 3:23
    والذي لم تفهمه هو أنني كنت أُحاول أن أخلق
  • 3:23 - 3:25
    خليط من المهن
  • 3:25 - 3:29
    كنت أُعد قائمة بما اُريد أن أكونه:
  • 3:29 - 3:32
    أميرة،بالرينا،ورائدة فضاء.
  • 3:32 - 3:35
    وأنا على يقين بأن الأمر بدأ من هنا.
  • 3:35 - 3:37
    عادة ما يتم مُقاطعتي.
  • 3:37 - 3:39
    لم يكن السؤال أبداً إن كنت سأقوم بهذا حقاً
  • 3:39 - 3:42
    بقدر ما كان متى ساقوم بذلك.
  • 3:42 - 3:45
    وكنت على يقين بأنني إن كنت سأفعل كل شيء،
  • 3:45 - 3:47
    إذا يجب أن أتحرك بسرعة،
  • 3:47 - 3:49
    لأن هناك الكثير لأفعله.
  • 3:49 - 3:52
    لذا حياتي كانت في حالة عجَلة دائماً.
  • 3:52 - 3:54
    أخاف من أن أتخلَّف.
  • 3:54 - 3:57
    ولأنني كبرت في نيويورك،أعتقد أن
  • 3:57 - 4:00
    السرعة كانت شيء إعتيادي.
  • 4:00 - 4:04
    وبينما أنا أكبُر ترسَّخ لدي شعور سيء،
  • 4:04 - 4:08
    بأنني لن أعيش أكثر مِن حياة
  • 4:08 - 4:11
    أعرف شعور أن تكوني فتاة مراهقة
  • 4:11 - 4:12
    في مدينة نيويورك،
  • 4:12 - 4:15
    ليس كفتى مراهِق في نيوزلند،
  • 4:15 - 4:18
    ولا كملكة حفل موسيقي في كانساس.
  • 4:18 - 4:21
    إستطعت أن أرى ما حولى
  • 4:21 - 4:23
    وأصبحت مهووسة بالقصص،
  • 4:23 - 4:26
    لأنه من خلال القصص كنت قادرة على
  • 4:26 - 4:30
    أن أرى تجربة شخص بإختصار.
  • 4:30 - 4:34
    وبدأت أحِنُ إلى سماع تجارب الآخرين
  • 4:34 - 4:37
    كنتُ غيورة لوجود حيوات أُخرى
  • 4:37 - 4:40
    لن أستطيع أن اخوضها،لذا أردتُ أن
  • 4:40 - 4:42
    أسمع كل شيء أفتقده.
  • 4:42 - 4:44
    وبالإنتقال أدركت،
  • 4:44 - 4:47
    أنَّ بعض الناس لن يخوضوا تجربتي أبداً
  • 4:47 - 4:49
    أن تكون فتاة تعيش بنيويورك في سن المراهقة.
  • 4:49 - 4:51
    لن يعرفوا كيف يكون
  • 4:51 - 4:54
    ركوب المترو بعد أول قُبلة،
  • 4:54 - 4:57
    أو كيف تكون جميلة عندما يسقط الثلج،
  • 4:57 - 4:59
    وأنا أردتهم أن يعرفوا،أردت أن أُخبرهم
  • 4:59 - 5:02
    وبات هذا الأمر الأهم بالنسبة لي.
  • 5:02 - 5:05
    شغلتُ نفسي بجمع القصص ومشاركتها.
  • 5:05 - 5:08
    ولم أُدرك حتى وقت قريب
  • 5:08 - 5:12
    أنني لا أستطيع
  • 5:12 - 5:16
    في أبريل -شهر الشعر القومي - كان هناك
    تحدي،
  • 5:16 - 5:19
    يُشارِك فيه الكثير مِن الشعراء،
  • 5:19 - 5:21
    ويُسمى تحدي الثلاثين يوماً.
  • 5:21 - 5:24
    وفكرته تقوم على كتابة قصيدة جديدة
  • 5:24 - 5:27
    كل يوم لمدة شهر أبريل.
  • 5:28 - 5:31
    في العام الماضي شاركت في التحدي
    وكنت سعيدة
  • 5:31 - 5:34
    بقدرتي على كتابة القصائد.
  • 5:34 - 5:38
    في نهاية الشهر،نظرت إلى قصائدي،
  • 5:38 - 5:42
    لأجد بأن كل قصائدي تحكي نفس القصة،
  • 5:42 - 5:47
    إستغرقت 30 مُحاولة لأعرف كيف أكتبها.
  • 5:47 - 5:51
    وأدركت بأنه ربما هذه هي حقيقة القصص الأخرى
    أو حتى بشكل أكبر.
  • 5:51 - 5:53
    لدي قصص أُحاول أن أحكيها لسنوات،
  • 5:53 - 5:57
    أُعيد صياغتها مرة تلو الأُخرى بحثاً
    عن الكلمات المناسبة.
  • 5:57 - 6:01
    هناك كاتب وشاعرفرنسي يُدعى بول فاليري،
  • 6:01 - 6:05
    قال بأن القصيدة لاتنتهي هي فقط تهجُرك.
  • 6:05 - 6:07
    وهذا يخيفني لأنه يوحي بأنني
  • 6:07 - 6:11
    يمكن أن أظل أكتب وأعيد الكتابة للابد
    ويكون القرار لي
  • 6:11 - 6:16
    اذا كنت أرغب أن أنهي القصيدة او أن أتركها.
  • 6:16 - 6:19
    وهذا يقف ضد رغبتي في محاولة
  • 6:19 - 6:22
    أن أجد الإجابة الصحيحة، والكلمات المناسبة،
    والشكل المطلوب.
  • 6:22 - 6:24
    وأنا أستخدم الشعر في حياتي،
  • 6:24 - 6:27
    ليساعدني أن أعمل وأتنقل بين الأشياء.
  • 6:27 - 6:30
    لكن ليس لأنني أنهيت القصيدة،لا يعني بأني
  • 6:30 - 6:33
    وجدت حل اللغز.
  • 6:33 - 6:35
    أُحب أن اقرأ قصائدي القديمة،
  • 6:35 - 6:39
    لأنها تُريني أين كنت بالتحديد.
  • 6:39 - 6:41
    وما الذي كنت أحاول أن أجتازه والكلمات
  • 6:41 - 6:43
    التي إخترتها لتساعدني.
  • 6:43 - 6:45
    الآن، لدي قصة
  • 6:45 - 6:47
    بأني كنت مترددة لسنوات
  • 6:47 - 6:50
    ولست متأكدة إن كنت قد وجدت الشكل الصحيح،
  • 6:50 - 6:52
    أو انها مجرد محاولة واحدة
  • 6:52 - 6:54
    وسأُحاول صياغتها ثانية
  • 6:54 - 6:56
    بحثاً عن طريقة أفضل لأحكيها.
  • 6:56 - 6:59
    لكني أعرف أني سافعل ذلك لاحقاً،
  • 6:59 - 7:02
    سأعرف أين كنت
  • 7:02 - 7:05
    وأن هذه اللحظه هي ما كنت أُحاول أن أجتازها
  • 7:05 - 7:10
    بهذه الكمات هنا،وفي هذه الغرفة ،معكم
  • 7:11 - 7:13
    لذا -- إبتسموا.
  • 7:20 - 7:23
    لا ينجح الأمر دائما بهذه الطريقة.
  • 7:23 - 7:25
    هناك وقت عليك أن تنخرط في العمل.
  • 7:25 - 7:29
    عندما يتواجد المصور في الغرفة المظلمة
    يُحاول تحسس ما حوله،
  • 7:29 - 7:32
    تحتاج الى المزيد من التباين،
  • 7:32 - 7:35
    سواداً أكثر وسطوعاً أكثر
  • 7:35 - 7:38
    يُطلق على هذه العملية في تصنيع الصور
    بالنشوء الممتد، تعني ان
  • 7:38 - 7:41
    المصورسيقضي وقت أطول في إستنشاق
    الكيماويات، وقتا اطول بالعمل
  • 7:41 - 7:42
    لم يكن الأمر سهلاً.
  • 7:42 - 7:45
    جدي ستوارت كان مصور في البحرية.
  • 7:45 - 7:48
    شاب،مفعم بالحيوية، بأكمام مطوية،
  • 7:48 - 7:51
    وأصابع غليظة، يُشبه
  • 7:51 - 7:55
    باباي(شخصية كرتونية) البحار،العائد للحياة.
  • 7:55 - 7:56
    ذو إبتسامة ملتوية،وخصل شعر بصدرة،
  • 7:56 - 8:00
    إلتحق بالحرب العالمية الثانية،بابتسامة
    ماكرة وموهبة.
  • 8:00 - 8:02
    عندما سألوه إن كان يعرف الكثير عن التصوير،
  • 8:02 - 8:06
    كذِبَ،تعلم أن يتعرف على أوروبا كالخريطة،
  • 8:06 - 8:09
    رأساً على عقب،من إرتفاع طائرة حربية،
  • 8:09 - 8:12
    وإلتقاط الصور،أظلم الأماكن
  • 8:12 - 8:14
    وأكثرها إضاءة.
  • 8:14 - 8:17
    عرف الحرب كما يعرف طريق المنزل.
  • 8:17 - 8:20
    عندما يعود الرجال ليستريحوا
    يتركون أسلحتهم في الخارج،
  • 8:20 - 8:23
    لكنه،أحضر عدساته والكاميرا معه للمنزل.
  • 8:23 - 8:26
    فتح معرضاً عائلياً.
  • 8:26 - 8:29
    وُلِد أبي في عالَم صورالأبيض والأسود.
  • 8:29 - 8:33
    تعلم النقرات الصغيرة وشرائح العدسات،
  • 8:33 - 8:35
    و وضع الفيلم بالكاميرا،
  • 8:35 - 8:37
    تحويل الكيماويات الى صور(تحميض)
  • 8:37 - 8:40
    عرف والده الأدوات وليس الفن.
  • 8:40 - 8:42
    عرِف والده الظلام وليس النور.
  • 8:42 - 8:46
    تعلَّم أبي الفن وظل يتبع النور.
  • 8:46 - 8:49
    ذات مرة،سافر عبر البلدة ليتتبع
    حريق في غابة،
  • 8:49 - 8:52
    تتبعه بالكاميرلأسبوع،
  • 8:52 - 8:54
    كان دوما يقول،"إتبع النور"
  • 8:54 - 8:56
    "إتبع النور"
  • 8:56 - 8:58
    هناك اشياء عني عرفتها من الصور.
  • 8:59 - 9:02
    شقتنا بشارع ووستر ذات الطرقات المزعجة،
  • 9:02 - 9:05
    السقف بطول إثنى عشر قدم،الجدران البيضاء،
    والارض الباردة.
  • 9:05 - 9:07
    هذا كان منزل أمي في صغرها.
  • 9:07 - 9:10
    قبل أن تتزوج، كانت فنانة.
  • 9:10 - 9:12
    والغرفتين الوحيدتين بالمنزل،
  • 9:12 - 9:15
    اللتان تصل جدرانهما حتى السقف،
  • 9:15 - 9:16
    بأواب يمكن أن تُفتح وتُغلَق،
  • 9:16 - 9:19
    هما الحمَّام والغرفة المظلمة.
  • 9:19 - 9:21
    الغرفة المظلمة صنعتها أمي بنفسها، بأدوات
    خاصة
  • 9:21 - 9:25
    مِن أحواض مقاومة للصدأ ومكبر للصور
  • 9:25 - 9:27
    الذي يتم التحكم به بواسطة حركة دائرية،
  • 9:27 - 9:29
    الكثير من ألوان الأضواء المتناسقة،
  • 9:29 - 9:31
    وجدار زجاجي أبيض لعرض اللوحات،
  • 9:31 - 9:34
    ودرج للتجفيف .
  • 9:34 - 9:36
    صنعت أمي لنفسها غرفة مظلمة.
  • 9:36 - 9:37
    جعلتها مسكن لها .
  • 9:37 - 9:40
    وقعت في حب رجل له يدان كبيرتان،
  • 9:40 - 9:42
    بالطرقة التي ينظر بها للنور.
  • 9:42 - 9:44
    تزوجوا، وأنجبوا طفلاً.
  • 9:44 - 9:46
    وإنتقلوا لمنزل بالقرب من حديقة.
  • 9:46 - 9:49
    لكنهم إحتفظوا بالشقة الموجوده في شارع
    ووستر.
  • 9:49 - 9:51
    لأعياد الميلاد ولعبة إيجاد الكنز.
  • 9:51 - 9:54
    غيرت الطفلة درجات الصور الرمادية.
  • 9:54 - 9:56
    فأضافت عليها بالونات حمراء
  • 9:56 - 9:57
    وبعض الحلوى الصفراء.
  • 9:57 - 10:00
    كبرت الطفلة واصبحت فتاة بدون نمش،
  • 10:00 - 10:01
    ذات ابتسامة محدبة (ملتوية)
  • 10:01 - 10:06
    والتي لم تفهم لم لا يمتلك اصدقاؤها
    غرفة مظلمة،
  • 10:06 - 10:07
    ولم ترى والديها يتبادلان القُبَل،
  • 10:07 - 10:09
    ولم ترهما ابداً يمسكان بيد بعضهم.
  • 10:09 - 10:11
    لكن يوما ما،ظهر طفل آخر.
  • 10:11 - 10:15
    ذو شعر ناعم وخدود جميلة.
  • 10:15 - 10:17
    أطلقوا عليه بطاطا.
  • 10:17 - 10:18
    عندما يضحك،كان يضحك بصوت عالي،
  • 10:18 - 10:20
    حتى أنه يتسبب في خوف الحمام فيطير
  • 10:20 - 10:23
    وعاشوا هم الأربعة في هذ المنزل
    القريب من الحديقة.
  • 10:23 - 10:26
    الفتاة بدون النمش والطفل الملقب
    بالبطاطا الحلوة،
  • 10:26 - 10:28
    الأب ذو اليد الكبيرة والأم وغرفتها المظلمة
  • 10:28 - 10:31
    وأناروا الشموع وأدوا الصلوات ،
  • 10:31 - 10:34
    وتجعدت أطراف الصور.
  • 10:34 - 10:36
    وذات يوم،سقطت بعض الابراج
  • 10:36 - 10:40
    ومنزلهم جوار الحديقة أصبح تحت الأنقاض،
    لذا فقد هربوا.
  • 10:40 - 10:45
    حاملين حقائبهم إلى الغرفة المظلمة ،لكن شقة
    ووستر
  • 10:45 - 10:49
    بُنيت ليعيش بها فنان وليس عائلة
  • 10:49 - 10:51
    وجدرانها غير مكتملة حتى السقف
  • 10:51 - 10:52
    غير قابلة للصراخ فيها
  • 10:52 - 10:57
    ورجل ذو يد كبيرة يضع اسلحته ليستريح.
  • 10:57 - 11:00
    لا يستطيع خوض هذه الحرب
    ولا يوجد خرائط للمنزل
  • 11:00 - 11:02
    يداه لم تعد تناسب الكاميرا،
  • 11:02 - 11:03
    لم تعد تناسب يد زوجته،
  • 11:03 - 11:06
    ولا حتى تناسب جسده.
  • 11:06 - 11:09
    وطفل البطاطا وضع كل يداه في فمه
  • 11:09 - 11:10
    حتى بات لا يستطيع قول شيء.
  • 11:10 - 11:14
    لذا،فإن الفتاة قد ذهبت لتلعب
    ،البحث عن الكنز، بمفردها.
  • 11:14 - 11:18
    وفي شارع ووستر،في مبنى له ممرات مزعجة،
  • 11:18 - 11:19
    وشقة لها سقف بطول 12 قدم
  • 11:19 - 11:21
    وغرفة مظلمة بها الكثيير من الأحواض
  • 11:21 - 11:24
    تحت تناسق ألوان الضوء،وجدت ملاحظة،
  • 11:24 - 11:29
    معلقة على الجدار من قبل إنهيار الأبراج،
  • 11:29 - 11:31
    وقبل أن يولد الأطفال.
  • 11:31 - 11:37
    مكتوب فيها:" رجل ما يحب الفتاة التي
    تعمل بالغرفة المظلمة"
  • 11:37 - 11:41
    مرت سنوات قبل أن يعود أبي للتصوير ثانية.
  • 11:41 - 11:44
    كانت المرة الاولى، تتبعه
    لإحتفالات الكريسماس،
  • 11:44 - 11:46
    يتبع خُطاهم في شوارع نيويورك.
  • 11:46 - 11:51
    نقاط صغيرة من الضوء تخرج من أحلك الظلمات.
  • 11:51 - 11:53
    بعد عام،سافر عبر البلدة
  • 11:53 - 11:55
    ليتتبع حريق بالغابة،
  • 11:55 - 11:58
    ظل أسبوعاً يتتبعه بالكاميرا،
  • 11:58 - 11:59
    كان يجتاح الساحل الغربي
  • 11:59 - 12:01
    ملتهماً 18 شاحنة في طريقها.
  • 12:01 - 12:03
    على الجانب الآخر من البلدة ،
  • 12:03 - 12:06
    ذهبت الى الفصل وكتبت قصيدة علي هامش
    دفتر ملاحظاتي.
  • 12:06 - 12:09
    كلانا تعلم فن الإلتقاط.
  • 12:09 - 12:11
    ربما نتعلم فن العِناق.
  • 12:11 - 12:15
    ربما نتعلم كيفية التخلي والوداع.
  • 12:16 - 12:21
    شكراَ. (تصفيق)
Title:
كم حياة يمكن أن تعيش؟ ساره كي - TEDxEast
Description:

ساره كي،مؤسسة مشروع صوت V.O.I.C.E تشرح وتناقش الحياة مِن خلال سرد القصص وتعلُم التمهل وعدم التعجُل.

more » « less
Video Language:
English
Team:
TED
Project:
TEDxTalks
Duration:
12:24

Arabic subtitles

Revisions