YouTube

Got a YouTube account?

New: enable viewer-created translations and captions on your YouTube channel!

Arabic subtitles

كيف يمكننا تحسين العناية الصحية بالأمهات .. قبل وخلال وبعد الحمل.

Get Embed Code
29 Languages

Showing Revision 6 created 10/07/2019 by Ayman Mahmoud.

  1. عمّت الفوضى وأنا أخرج من المصعد.
  2. كنت عائدة إلى عملي كفيزيائية متخصصة
  3. لأعمل في قسم التوليد.
  4. وكل ما رأيته هو تجمع كبير
    من الأطباء والممرضات
  5. يقفون فوق مريض في غرفة المخَاض.
  6. كانوا جميعًا يحاولون بشدة
    إنقاذ حياة امرأة.
  7. كانت المريضة في حالة إنصدام.
  8. أنجبت طفلًا بصحة جيدة
    قبل بضع ساعات من مجيئي.
  9. وفجأة، وقعت، وفقدت الوعي،
  10. وعانت من نزيف هائل في الرحم.
  11. عند وصولي إلى الغرفة،
  12. تواجد عدة أطبة وممرضون،
    وكانت المريضة قد فارقت الحياة.
  13. حاول فريق الإنعاش إعادتها إلى الحياة،
  14. ولكن بالرغم من المحاولات المبذولة،
  15. توفيت.
  16. أتذكر بشكل خاص في ذلك اليوم
    صرخة الأب الداوية.
  17. مَزقت قلبي وقلب كل من كان في ذلك الطابق.
  18. كان من المفترض أن يكون
    هذا اليوم أسعد أيام حياته،
  19. ولكن إتضح أنه كان الأسوء.
  20. ليتني أستطيع القول أن مأساة
    كهذه كانت مجرد حادثة مُفردة،

  21. ولكن للأسف، هذا ليس الحال.
  22. كل سنة في الولايات المتحدة،
  23. يموت ما بين 700 و900 مرأة
  24. نتيجة حالة مرتبطة بالولادة.
  25. الأمر المروع بهذا كله
  26. هو أن نسبة وفاة الأمهات لدينا
    أعلى من
  27. جميع الدول الغنية،
  28. وحالات الوفاة بين النساء ذوي
    العرق المختلف أسوء بكثير.
  29. تزايدت نسبة وفاة الأمهات لدينا
    في العقد المنصرم،
  30. بينما تناقصت نسبة الوفايات في بلدان أخرى،
  31. والإشكالية الكبرى؟
  32. ننفقُ على العناية بالصحة أكثر
    من أي دولة في العالم.
  33. في حوالي نفس الوقت في فترة تخصصي
    عندما توفيت هذه الأم،

  34. أصبحت أنا أُمًا.
  35. وبالرغم من خبرتي وتدريبي في المجال الطبي،
  36. صُدمت بقلة الإهتمام
  37. لتوفير علاج صحي للأمهات عالي الجودة.
  38. وفكرت بما قد يعنيه هذا ليس فقط لي،
  39. بل للعديد من النساء الأُخريات.
  40. ربما حدث ذلك لأن والدي
    كان محامي في مجال الحقوق المدنية
  41. وكان والداي واعيان إجتماعيًا
  42. وأمرا بأن نحارب في سبيل ما نؤمن به.
  43. أو لربما كان السبب ولادتهما
    في جَامَايكا،
  44. ومجيئهم إلى الولايات المتحدة
  45. وقدرتهم على تحقيق الحلم الأميركي.
  46. أو لربما كان السبب فترة التخصص خاصتي،
  47. حيث رأيت عن كثب
  48. كيف تُساء معاملة النساء
    الفقيرات ذوي لون البشرة المختلف
  49. من قبل نظام العناية الصحية لدينا.
  50. لأي سبب كان، شعرت بأنها
    مسؤوليتي للدفاع،
  51. ليس فقط عن نفسي،
  52. وإنما عن كافة النساء،
  53. وبالأخص أولاءك الذين
    يُهمشون بوساطة نظامنا الصحي.
  54. وقررت التركيز في عملي المهني
    على تحسين العلاج الصحي الأُمُومي.
  55. اذًا ما الذي يقتل الأمهات؟

  56. تُعَد كل من مرض الأعوية القلبية والنزيف
  57. وضغط الدم العالي الذي يسبب
    جلطات ونوبات،
  58. وتخثفات الدم والعدوى
  59. أسبابًا أساسية في وفيات الأمهات عندنا،
  60. ولكن وفية الأم ليست إلا مؤشرًا
    صغير لمشكلة أكبر.
  61. لكل حالة وفاة، تُعاني ما فوق المئة
    إمرأة حالات تعقيد كبيرة
  62. تتعلق بالولادة والإنجاب،
  63. والناتج تعرض ما فوق 60،000
    إمرأة كل سنة لإحدى هذه الحالات.
  64. هذه التعقيدات، والتي تدعى
    بالإعتلالات الأمومية الشديدة
  65. ترتفع نسبة حدوثها في الولايات المتحدة
    وتكون مُغيرة لحياة الأم.
  66. يُفترض أن ما بين 1.5 وإثنان بالمئة
  67. من الأربعة مليون حالة إنجاب التي
    تحدث كل عام
  68. تُصيبها إحدى هذه العلل.
  69. هذا يُعادل خمسة أو ستة نساء في كل ساعة
    يتعرضن لتخثف الدماء أو نوبة أو جلطة
  70. أو يحتجن نقل دماء،
  71. أو يتعرضن لإنهيار عضو
    داخلي كلفشل الكلوي،
  72. أو أي مأساةٍ أخرى.
  73. أما الجزء الذي لا يُغتفر

  74. هو أن 60 بالمئة من حالات
    الموت هذه و التعقيدات
  75. يُمكن منعُها.
  76. وعندما أقول 60 بالمئة،
  77. أعني أنه يمكن إتخاذ خطوات فعلية
    وإجراءت نمطية
  78. نستطيع وضعها
  79. لمنع هذه الحالات السيئة من الحدوث
  80. وإنقاذ حياة النساء.
  81. ولا تتطلب تقنية معاصرة حديثة.
  82. علينا فقط تطبيق ما نعرفه
  83. وضمان تساوي المقاييس في كل المشافى.
  84. كمثال، إن كانت تعاني امرأة حامل
    من ضغط دمٍ مرتفع

  85. وتمت معالجتها بمخفض الضغط المناسب
  86. وفي الوقت المطلوب،
  87. يمكن منع حدوث سكتة.
  88. إذا تتّبعنا بدقة كمية
    الدم التي فقدته خلال الإنجاب،
  89. فنستطيع الكشف عن حالة نزيف
    الدماء بوقت أقرب وإنقاذ حياتها.
  90. يُمكننا التخضيف من حدوث مثل
    هذه الحالات الكارثية بِدءًا من الغد،
  91. ولكن هذا يتطلب أن نُعتني بجودة العلاج
  92. الذي نُقدمه للنساء الحوامل
  93. قبل وأثناء وبعد الولادة.
  94. بتحسين مستوى العلاج بشكل عام
    عمّا هو عليه،
  95. يمكننا التقليل من حدوث حالات
    الوفيات والتعقيدات بشكل كبير.
  96. وهناك أخبارٌ جيدة.

  97. هنالك بضعٌ من قصص النجاح.
  98. بعض الأماكن أصبحت تعتنق هذه المقاييس،
  99. والفرق الذي حصل كان شاسعًا.
  100. قبل عدة أعوام، الجامعة الأميركية
    للأطباء والأمراض النسائية
  101. انضمت مع منظمات علاج صحي أُخرى،
  102. باحثون مثلي ومنظمات محلية.
  103. أرادات هذه المنظمات وضع
    معايير ممارسة العلاج
  104. في المشافي والأنظمة الصحية في البلد.
  105. ووسيلتهم لفعل ذلك برنامج يدعى
  106. حلف تجديد الصحة الأمومية، برنامج AIM
    (مراقبة الأمراض المتقدمة)
  107. هدف الحلف هو تخفيض نسبة
    وفيات الأمهات ونسبة حالات المرض المعقدة
  108. من خلال مبادرات لرفع الجودة
    والآمان عبر الدولة.
  109. قامت المجموعة بتصميم عددٍ
    من الحزم الأمنية
  110. التي تستهدف الحالات التي يمكن
    منعُها في التسبب بوفاية أم.
  111. تمكن برنامج AIM حالياً من الوصول
  112. إلى 50 بالمئة من الولادات
    في الولايات المتحدة.
  113. فما الذي بداخل الحزمة الأمنية؟

  114. طرق علاج مُصدقة وبروتوكولات وتدابير،
  115. وأدوية ومُعدات
  116. وأشياء أخرى لهذه الحالات.
  117. لنأخذ مثال عن حزمة منع النزيف.
  118. لحالة نزيف، نحتاج سلة
  119. تحتوي على كل ما قد يحتاجه ممرض
    أو طبيب في حالة طارئة:
  120. إبرة حقن وريدية وقناع أوكسيجين وأدوية،
  121. قوائم مرجعية ومعدات أخرى.
  122. وتحتاج لشيء يقيس مقدار الدم الناقص
  123. إسفنجة ولبادات.
  124. وبدلاً من مجرد التحديق في الجرح،
  125. يقوم الأطباء والممرضون
    بجمع هذه الإسفنجات ولبادات
  126. وإما يقومون بوزنهم
  127. أو يستخدمون تقنية جديدة للتحقق
    بدقة من كمية الدم الذي فُقد.
  128. حُزمة منع النزيف تحتوي أيضًا على احتياطات
    أزمات في حالات نقل الدماء الكبيرة
  129. وتدريبات وتمارين مستمرة.
  130. تُعَد كاليفورنيا الرائدة في استخدام
    هذه الأنواع من الحزم،

  131. ولذلك شهدت 21 بالمئة من النقص
  132. في حالات الموت من النزيف
  133. في المستشفيات التي إستخدمت
    هذه الحزمة في أول عام.
  134. وبالرغم من ذلك فإن استخدام هذه الحُزم
    يبقى متقطعًا أو مفقودًا في باقي البلد.
  135. ومَثَلُ ذلك إستخدام الأساليب المُثبتة
  136. التي تركز على ضمان الآمان
  137. وكل ما سبق يختلف من مشفى إلى آخر،
  138. جودة العناية تختلف.
  139. وتختلف جودة العناية بين النساء
    المختلفات البشرة في الولايات المتحدة.

  140. ويُرجح أن النساء السود
    اللواتي يُنجبن عندنا
  141. تزيد حالات موتهم من سبب متعلق
    بالإنجاب بثلاث إلى أربعة أضعاف
  142. مقارنة مع النساء البيضاوات.
  143. هذه الإحصائية تنطوي على جميع
    النساء السوداوات لدينا.
  144. بغض النظر عن إن كان مكان ولادتهم هنا
  145. أو في بلدٍ آخر.
  146. يُريد العديد التصديق أن سبب هذه الاختلافات
    يُعود إلى الاختلافات في الدخل،
  147. ولكن هذه المشكلة تتعدى المستوى الطبقي.
  148. من المُرجح أن امرأة سوداء جامعية
  149. لديها إحتمالية موت مضاعفة
    مقارنة مع امرأة بيضاء
  150. غير حاصلة على شهادة ثانوية.
  151. وإحتمالية الإصابة بتعقيد ما عند المرأة
    السوداء تتضاعف من الثلاث إلى الأربعة مرات
  152. أثناء الإنجاب.
  153. تعلمتُ دائمًا بأن التعليم هو خلاصنا،

  154. ولكن في هذه الحالة، لم يكن كذلك.
  155. الفارق بين البيض و السود
  156. هو أكبر فارق
  157. بين عامة الناس من حيث
    الطرق الصحية المستخدمة،
  158. بحسب مركز تحكم ومنع الأمراض.
  159. وتظهر هذه الفروقات بشكل أكبر
  160. في بعض مدننا.
  161. كمثال، في نيويورك،
  162. هنالك إحتمال مضاعف بين ال الثماني و 12
    مرة لموت امرأة سوداء
  163. من سبب متعلق بالولادة
    مقارنة مع امرأة بيضاء.
  164. أعتقد أن العديد منكم على علمٍ بقصة

  165. الطبيبة شالون إيرفنغ المحزنة جدًا،
  166. وهي عالمة أوبئة لدى مركز التحكم
    بالأمراض توفقيت عقب الإنجاب.
  167. نُشرت قصتها في (بروببليكا)
    وفي محطة الإذاعة الوطنية
  168. منذ أقل من سنة.
  169. مؤخرًا، كنت في مؤتمر
  170. وتسنى لي الشرف لسماع أمها تتحدث.
  171. وجعلت قصتها الجهور بأكلمه يبكي.
  172. شالون كانت عالمة أوبئة مدهشة،
  173. كرسّت نفسها لدراسة الفروقات
    العرقية والعنصرية في مجال الصحة.
  174. كان عمرها 36 عاماً،
    وكان هذا طفلها الأول،
  175. وكانت من أصولٍ إفريقية-أميركية.
  176. مرّت شالون بعملية ولادة معقدة،

  177. ولكن قامت بإنجاب طفلة بحالة صحية
    جيدة وأُخْرِجت من المشفى.
  178. بعد ثلاث أسابيع، تُوفيت نتيجة
    تعقيدات ناجمة عن إرتفاع ضغط الدم.
  179. كانت شالون تُزار من قبل خبراء الصحة
    ما بين الأربعة وخمسة مرات
  180. خلال تلك الأسابيع الثلاث.
  181. لم يُصغى إليها،
  182. ولم يعُترف بخطورة حالتها.
  183. وقصة شالون هي واحدة من بين العديد من القصص

  184. المرتبطة بالاختلافات العرقية والعنصرية
    الموجودة في مجال الصحة
  185. في الولايات المتحدة،
  186. وهنالك تزايد في الاعتراف بأن
    المعوقات الإجتماعية للصحة،
  187. مثل العنصرية والفقر والتعليم
    والتفرقة العرقية في الإسكان،
  188. تساهم في وجود هذه الاختلافات.
  189. ولكن تسلط قصة شالون الضوء أيضًا
    على مشكلة أخرى مُضمَرة:
  190. والتي هي جودة الإعتناء.
  191. وإنعدام المعايير في العناية بعد الولادة.
  192. قام الأطباء السريريون بزيارة
    شالون ضمن تلك الأسابيع الثلاث،
  193. ومع ذلك تُوفيت.
  194. جودة العناية في مكان الإنجاب
  195. تُعَدّ سببًا ضمنيًا لحدوث
    الاختلافات العرقية والعنصرية
  196. المتعلقة بوفاة الأمهات ووقع
    التعقيدات المرضية الشديدة
  197. في الولايات المتحدة،
  198. وهي شيء يمكننا معالجته الآن.
  199. سجلت البحوث التي قام بها الفِرق وآخرون

  200. أن هنالك عدة أسباب،
  201. لميل النساء السوداوات للإنجاب
    في نمط معين من المشافي،
  202. وتُسبب هذه المشافي نتائج سيئة
    لكل من النساء البيضاوات و السوداوات،
  203. بغض النظر عن عوامل الخطر المتعلقة بالمريض
  204. وهذا واقعي بشكل عام
    في كل الولايات المتحدة،
  205. حيث تُنجب حوالي ثلاثة أرباع
    من النساء السوداوات
  206. في نمطٍ معين من المشافي،
  207. بينما تُنجب ما يقل عن الثُلث
    من النساء البضوات في نفس هذه المشافي.
  208. في مدينة نيويورك، خطورة تعرض
    امرأة لتعقيد مهددٍ للحياة
  209. أثناء الإنجاب
  210. قد تتضاعف ستة أضعاف من مشفى إلى آخر.
  211. وليس بالمفاجئ، فإن النساء السوداوات
    يُرجح لهن أن ينجبن
  212. في مشافي تكون النتائج فيها أسوء.
  213. في الواقع، الاختلافات في مشافي الإنجاب
  214. تُفسر نصف حالات الاختلاف بين العرقين.
  215. وعلينا معالجة المعوقات الإجتماعية للصحة

  216. إذا أردنا بالفعل أن نحظى
    بنظام صحي مبني على المساواة في بلدنا،
  217. فإن العديد من هذه المشاكل راسخة
    وستحتاج للوقت لتُحل.
  218. في الوقت الراهن، نستطيع
    التركيز على مشكلة الجودة.
  219. توفير علاج عالي الجودة في كل المناحي
  220. يعني توفير الحصول على وسائل
    منع حمل آمنة وموثوقة
  221. خلال الفترة التناسلية في حياة المرأة.
  222. قبل الولادة، تعني توفير
    العناية خلال مرحلة تَكون الجنين،
  223. للتحكم بالأمراض
    المزمنة وتحسين الصحة.
  224. وخلال الولادة، تتضمن توفير
    عناية عالية الجودة قبل الإنجاب
  225. لنحظى بأطفال وأمهات بصحة جيدة.
  226. وأخيرًا، بعد الولادة، العناية
    تشمل مرحلة الولادة وبعدها
  227. لتجهيز الأم لإنجاب طفل آخر بصحة جيدة
  228. ولتبقى هي بصحة جيدة.
  229. وهذا قد يكون الفرق بين الحياة والموت،

  230. كما حدث مع ماريا،
  231. والتي دخلت المشفى بعد
    معاناتها من إرتفاع في ضغط الدم
  232. خلال إحدى زيارتها قبل الإنجاب.
  233. كان عُمر ماريا 40،
    وكانت هذه وِلادتها الثانية.
  234. خلال وِلادة ماريا الأولى قبل عامين،
  235. أيضًا لم تشعر بالراحة خلال
    الأسابيع الأخيرة من حملها،
  236. ومرّت ببضع حالات من ارتفاع الدم،
  237. ولكن لم يهتم أحد.
  238. كل ما قالوه: "ماريا، لا تقلقي،
    ستكونين بخير.
  239. هذه ولادتك الأولى.
    وأنت متوترة قليلًا."
  240. ولكن لم ينتهي الأمر بشكل جيد
    لها في المرة السابقة.
  241. فَقدت الوعي خلال الإنجاب.
  242. في المرة الثانية، أصغى الفريق الطبي لها.

  243. طرحوا أسئلة دَقيقة.
  244. راجعت طبيبها بشأن علامات وأعراض تسمم الحمل
  245. وشرح لها أنه في حين عدم شعورها بالراحة،
  246. يتوجب عليها القدوم للقيام بفحص،
  247. وهذه المرة قامت ماريا بذلك،
  248. وأرسلها طبيبها مباشرة إلى المشفى
  249. في المشفى، قام طبيبها بطلب إجراء
    إختبارات مخبرية بسرعة.
  250. قاموا بوصل ماريا بعدة شاشات
  251. وراقبوا ضغط دمها،
  252. ودقات قلب الجنين
  253. وقاموا بحقنها بإبرة وريدية لمنع حدوث نوبة.
  254. وعند إرتفاع ضغط دم ماريا
    لدرجة إمكانية حدوث سكتة،
  255. قام أطبائها وممرضيها بالتدخل.
  256. أعادوا قياس ضغط دمها في 15 دقيقة
  257. وأعلنوا حالة طوارئ.
  258. وقاموا بإعطائها الدواء الوريدي
    المناسب بحسب أحدث إجراء.
  259. وعملوا معاً بشفافية وتناسق
  260. ونجحوا في تخفيض ضغط دمها.
  261. والنتيجة كانت، ما كان من الممكن أن
    ينتهي بمأساة أصبح قصة نجاح.

  262. أصبحت أعراض ماريا الخطيرة تحت السيطرة،
  263. وأنجبت طفلة بحالة صحية.
  264. وقبل إخراج ماريا من المشفى،
  265. راجعها طبيبها مجدداً بشأن
    أعراض وعلامات تسمم الحمل،
  266. وأخبرها عن أهمية التحقق من ضغط دمها،
  267. وخاصة في الأسبوع الأول بعد الولادة
  268. وعلمها كيفية الإعتناء بصحة
    المولود وما يجب توقعه.
  269. وفي الأشهر والأسابيع العُقْبى،
  270. وكما توجب عليها، قامت ماريا بزيارة
    طبيب الأطفال الخاص بها.
  271. لتتفقد صحة طفلها.
  272. وشيء مهم آخر،
  273. قامت بزيارة
  274. لتتفقد صحتها وضغط دمها،
  275. ولتُناقش مخاوفها بصفتها أُم.
  276. وهذا هو الإعتناء الذي يجب أن
    يتواجد في كل المناحي،

  277. وهكذا يُمكن أن يكون.
  278. لو حصلت كل امرأة حامل في كل فئة اجتماعية
  279. على عناية عالية الجودة
  280. وأنجبن في مُنشآت تُستخدم فيها
    معايير العلاج القياسية،
  281. لهبطت نسب وفيات الأمهات
    والأمراض التعقيدية الشديدة.
  282. ولن يبقى تصنيفنا الدولي مصدر إحراج.
  283. ولكن الحقيقة، نعاني لعقود
    من نسب ارتفاع غير مقبولة

  284. لوفاة الأمهات وحدوث التعقيدات خلال الإنجاب
  285. وعقود من العواقب الوخيمة أصابت
    الأمهات وأطفالهن وعائلاتهم،
  286. ولم نكن نُقدم على فعل شيء.
  287. ساعدَ انتباه وسائل الإعلان لأدائنا المتدني
    في وقف حالات الوفاة

  288. عامة الناس على فهم:
  289. أن العناية الصحية العالية الجودة
    للأمومة مُمْكِنة.
  290. السؤال هو:
  291. أهل نحن كمجتمع قادرون على احترام
    الأمُهات الحوامل من كل مجموعة؟
  292. بالنسبة لي فأنا أفعل كل ما هو ممكن حتى أثق
  293. بتوفر الأدوات والطب الموثوق
  294. للمضي قِدمًا.
  295. شكرًا لكم

  296. (تَصفيق)