Return to Video

كيف تتحدث لنفسك؟

  • 0:01 - 0:04
    من الصعب التحدث.
  • 0:05 - 0:10
    استوعبت معنى هذه العبارة الحقيقي
    قبل شهر بالضبط
  • 0:10 - 0:12
    عندما أصبحنا أنا وزوجتي والدين جدد.
  • 0:13 - 0:15
    لقد كانت لحظة مدهشة.
  • 0:15 - 0:17
    لقد كانت لحظة مُنعشة ومُنتشية.
  • 0:17 - 0:20
    ولكنها كانت مُخيفة ومُرعبة كذلك.
  • 0:20 - 0:25
    وأَصبحت مُرعبة خاصةً عندما وصلنا
    إلى المنزل من المستشفى،
  • 0:25 - 0:26
    كنا غير متأكدين
  • 0:26 - 0:30
    ما إذا كان يحصل طفلنا الصغير على عناصر
    غذائية كافية من الرضاعة الطبيعية.
  • 0:31 - 0:34
    أردنا أن نتصل بطبيبة الأطفال،
  • 0:34 - 0:37
    ولكن لم نريد أن يكون لنا إنطباع أولي سيء،
  • 0:37 - 0:39
    أو نكون كوالدان مجنونان ومتعصّبان.
  • 0:39 - 0:41
    لذا قلقنا.
  • 0:41 - 0:42
    وانتظرنا.
  • 0:42 - 0:44
    عندما ذهبنا إلى مكتب الطبيبة في
    اليوم التالي،
  • 0:44 - 0:49
    أعطته وصفة طبية فوراً؛ لأنه كان يعاني
    من القليل من الجفاف.
  • 0:49 - 0:51
    ابننا بخير الآن،
  • 0:51 - 0:54
    وطمأنتنا طبيبتنا بأننا نستطيع الإتصال
    بها دائماً.
  • 0:54 - 0:56
    ولكن في تلك اللحظة،
  • 0:56 - 0:58
    كان يجب علي أن أتحدث ولكنني لم
    أفعل.
  • 0:59 - 1:02
    لكننا أحياناً نتحدث عندما
    لا ينبغي علينا أن نتحدث،
  • 1:02 - 1:06
    حيث تعلمت ذلك عندما خَذلتُ أخي التوأم منذ
    أكثر من ١٠ سنوات.
  • 1:07 - 1:09
    أخي التوأم مُخرج أفلام وثائقية،
  • 1:09 - 1:11
    وحصل على عرض من شركة توزيع
  • 1:11 - 1:13
    لأحدى أول أفلامه.
  • 1:13 - 1:15
    لقد كان متحمساً،
  • 1:15 - 1:17
    وكان مُستعداً إلى قبول العرض
  • 1:17 - 1:20
    ولكنني أصررت عليه كباحث في المفاوضات
  • 1:20 - 1:23
    أن يجري عرضاً مضاداً،
  • 1:23 - 1:26
    وساعدته في صُنع واحدة مثالية.
  • 1:26 - 1:28
    لقد كان مثالياً.
  • 1:28 - 1:30
    كان مهين بشكل مثالي.
  • 1:30 - 1:32
    استائت الشركة جداً،
  • 1:32 - 1:34
    وسحبت عرضها حرفياً،
  • 1:34 - 1:36
    وتُرك أخي بأيدٍ خاوية.
  • 1:36 - 1:40
    سألت أناس من جميع أنحاء العالم عن معضلة
    التحدث هذه:
  • 1:40 - 1:42
    عندما يمكنهم فرض أنفسهم،
  • 1:42 - 1:44
    عندما يمكنهم شق طريقهم نحو
    اهتماماتهم،
  • 1:44 - 1:46
    عندما يمكنهم التعبير عن آرائهم،
  • 1:46 - 1:48
    عندما يمكنهم طرح سؤالٍ طَموح.
  • 1:49 - 1:53
    ونطاق القصص متنوع ومختلف،
  • 1:53 - 1:56
    لكنها أيضاً تصنع نسيج عالمي.
  • 1:56 - 1:59
    هل يمكنني أن أصحح رئيسي عندما يخطيء؟
  • 1:59 - 2:03
    هل يمكنني التصدي لزميلي الذي يتدخل بعملي؟
  • 2:03 - 2:06
    هل يمكنني تحدي نكتة صديقي الغير
    مراعية للمشاعر؟
  • 2:06 - 2:10
    هل يمكنني أن أخبر الشخص الذي أحبه عن
    قلقي العميق؟
  • 2:11 - 2:14
    أصبحت أُدرك من خلال هذه التجارب
  • 2:14 - 2:18
    أن كل شخص منا لديه ما يسمى
    نطاق السلوك المقبول.
  • 2:18 - 2:23
    بعض الأحيان نكون أقوياء جداً؛ فندفع أنفسنا
    أكثر مما ينبغي.
  • 2:23 - 2:25
    وهذا ما حدث مع أخي.
  • 2:25 - 2:29
    حتى أن القبول بالعرض كان خارج نطاق
    سلوكه المقبول.
  • 2:30 - 2:31
    ولكننا ضعفاء جداً بعض الأحيان.
  • 2:31 - 2:33
    وهذا ماحدث معي أنا وزوجتي.
  • 2:33 - 2:36
    فنطاق السلوك المقبول هذا
  • 2:36 - 2:39
    يجعلنا نُكافأ عندما نبقى
    ضمن حدود نطاقنا.
  • 2:39 - 2:43
    ونُعاقب بطرق متنوعة عندما نخرج
    خارج نطاقنا.
  • 2:43 - 2:46
    إما أن نُطرد أو نُهان أو نُنبذ أيضاً.
  • 2:46 - 2:49
    أو نفقد ذلك الارتقاء أو ذلك الترويج
    أو تلك الصفقة.
  • 2:50 - 2:53
    أول شيء يجب علينا معرفته هو:
  • 2:53 - 2:54
    ماهو نطاقي؟
  • 2:55 - 2:59
    ولكن النقطة الرئيسية هي أن نطاقنا
    غير ثابت،
  • 2:59 - 3:01
    ولكنه في الحقيقة حركي قليلاً.
  • 3:01 - 3:05
    ولكنه يتوسع ويضيق على حسب السياق.
  • 3:05 - 3:09
    يوجد شيء واحد يحدد ذلك النطاق أكثر
    من غيره،
  • 3:10 - 3:11
    وذلك هو طاقتك.
  • 3:11 - 3:14
    تحدد طاقتك نطاقك.
  • 3:14 - 3:15
    ماهي الطاقة؟
  • 3:15 - 3:17
    تأتي الطاقة بأشكال عدة.
  • 3:17 - 3:20
    فهي تأتي على شكل بدائل
    في المفاوضات.
  • 3:20 - 3:22
    لذا لا توجد لدى أخي بدائل؛
  • 3:22 - 3:23
    فهو تنقصه الطاقة.
  • 3:23 - 3:25
    لدى الشركة كثير من البدائل؛
  • 3:25 - 3:26
    فهم لديهم طاقة.
  • 3:26 - 3:29
    بعض الأحيان تكون شيء جديد على بلد،
    مثل المهاجر،
  • 3:29 - 3:31
    أو جديدة على منظمة،
  • 3:31 - 3:32
    أو جديدة على تجربة،
  • 3:32 - 3:34
    مثلي أنا وزوجتي كوالدين جدد.
  • 3:34 - 3:36
    بعض الأحيان تكون في العمل،
  • 3:36 - 3:39
    حيث يكون شخص ما رئيس والآخر مرؤوس.
  • 3:39 - 3:40
    بعض الأحيان تكون في العلاقات،
  • 3:40 - 3:43
    حيث يكون أحد الأشخاص مُكرّس نفسه
    أكثر من الآخر.
  • 3:43 - 3:47
    النقطة الرئيسية هي سيكون نطاقنا واسع جداً
  • 3:47 - 3:49
    عندما تكون لدينا الكثير من الطاقة.
  • 3:49 - 3:51
    لدينا الكثير من الحرية في سلوكنا.
  • 3:52 - 3:54
    لكن يضيق نطاقنا عندما تنقصنا الطاقة.
  • 3:55 - 3:56
    لدينا حرية قليلة للغاية.
  • 3:57 - 4:00
    المشكلة هي عندما يضيق نطاقنا
    ينتج شيء يسمى
  • 4:00 - 4:04
    بقيد مزدوج منخفض الطاقة.
  • 4:04 - 4:07
    يحدث القيد المزدوج منخفض الطاقة
  • 4:07 - 4:10
    عندما لا نتحدث فإننا لا نُلاحَظ،
  • 4:11 - 4:13
    لكننا إذا تحدثنا نُعاقب.
  • 4:13 - 4:16
    سمع العديد منكم بعبارة "القيد المزدوج"،
  • 4:16 - 4:19
    وربطها مع شيء واحد
    ألا وهو نوع الجنس.
  • 4:19 - 4:23
    القيد المزدوج لنوع الجنس هو النساء
    اللاتي لا يتحدثن لا يُلاحَظن،
  • 4:23 - 4:26
    والنساء اللاتي يتحدثن يُعاقبن.
  • 4:26 - 4:31
    النقطة الرئيسية هي أن للنساء احتياجات
    للتحدث كما للرجال،
  • 4:31 - 4:33
    ولكنهن لديهن حواجز تحولهن عن ذلك.
  • 4:34 - 4:37
    لكن ما أظهره بحثي على مدى العقدين
    الماضيين،
  • 4:37 - 4:41
    أن ما يبدو أنه كفرق بنوع الجنس
  • 4:41 - 4:43
    فهو ليس بقيد مزدوج لنوع الجنس بالفعل،
  • 4:43 - 4:46
    وإنما هو قيد مزدوج منخفض الطاقة.
  • 4:46 - 4:48
    وغالباً أن ما يبدو أنه كاختلاف بنوع الجنس
  • 4:48 - 4:51
    يكون مجرد اختلافات بالطاقة متخفّية.
  • 4:51 - 4:54
    كثيراً ما نرى اختلافاً بين رجل وامرأة،
  • 4:54 - 4:55
    أو رجال ونساء،
  • 4:55 - 4:59
    ونعتقد "أن السبب بيولوجي. أنه يوجد
    شيء مختلف جذرياً
  • 4:59 - 5:00
    حول الجنسين"
  • 5:00 - 5:02
    ولكني وجدت في دراسة بعد دراسة،
  • 5:02 - 5:06
    أن التوضيح الأفضل للعديد
    من الاختلافات بين الجنسين
  • 5:07 - 5:08
    هي الطاقة بالفعل.
  • 5:08 - 5:11
    وذلك هو قيد مزدوج منخفض الطاقة.
  • 5:12 - 5:17
    ويعني القيد المزدوج منخفض الطاقة
    أن لدينا نطاق ضيق،
  • 5:17 - 5:19
    وأننا تنقصنا الطاقة.
  • 5:19 - 5:20
    لدينا نطاق ضيق،
  • 5:20 - 5:22
    وقيدنا المزدوج كبير جداً.
  • 5:22 - 5:25
    لذا يجب علينا إيجاد طرق لتوسيع نطاقنا.
  • 5:25 - 5:26
    حيث وجدت أنا وزملائي
  • 5:26 - 5:29
    أمرين مهمين جداً على مدى العقود
    القليلة الماضية.
  • 5:30 - 5:34
    الأول: أن تبدو قوياً بنظر نفسك.
  • 5:34 - 5:38
    الثاني: أن تبدو قوياً في نظر الآخرين.
  • 5:38 - 5:39
    عندما أشعر بالقوة،
  • 5:40 - 5:42
    فإنني أشعر بالثقة، وليس بالخوف؛
  • 5:42 - 5:44
    وبذلك أوسّع نطاقي.
  • 5:44 - 5:46
    عندما يراني الآخرون قوياً،
  • 5:47 - 5:49
    فإنهم يمنحوني نطاقاً أوسع.
  • 5:49 - 5:54
    لذا نحن نحتاج أدوات لتوسيع
    نطاق سلوكنا المقبول.
  • 5:54 - 5:56
    سأعطيكم اليوم مجموعة من الأدوات.
  • 5:56 - 5:58
    التحدث محفوف بالمخاطر،
  • 5:59 - 6:02
    لكن هذه الأدوات ستُخفّض مُخاطرة
    التحدث عنك.
  • 6:03 - 6:09
    اُكتشِفت الأداة الأولى التي سأعطيكم
    في المفاوضات
  • 6:09 - 6:10
    في اكتشافٍ مهم.
  • 6:10 - 6:14
    يتخذن النساء مساعي لطموحاتٍ أقل،
  • 6:14 - 6:18
    ويحصلن على نتائج سيئة في المتوسط
    على طاولة المفاوضات مقارنةً بالرجال .
  • 6:18 - 6:21
    ولكن اكتشفت كل من هانا رايلي
    وإيميلي أمانة الله
  • 6:21 - 6:25
    أنه يوجد حل واحد لحصول النساء
    على نتائج مساوية للرجال،
  • 6:25 - 6:27
    ومتساوية بالطموح.
  • 6:27 - 6:31
    وذلك عندما يدافعن عن الآخرين.
  • 6:31 - 6:33
    فهن يكتشفن نطاقهن الخاص بهن
  • 6:33 - 6:38
    ويوسعنَه في عقولهن عندما يدافعن
    عن الآخرين.
  • 6:38 - 6:40
    حيث يصبحون أكثر جزماً.
  • 6:40 - 6:43
    وهذا ما يسمى أحيناناً بـ: "تأثير أم الدب".
  • 6:43 - 6:46
    وذلك مثل دفاع أم الدب عن صغارها،
  • 6:46 - 6:50
    فعندما ندافع عن الآخرين، نستطيع
    اكتشاف أصواتنا.
  • 6:50 - 6:53
    ولكن يجب علينا الدفاع عن أنفسنا
    بعض الأحيان.
  • 6:53 - 6:55
    كيف نقوم بذلك؟
  • 6:55 - 6:59
    أحد الأدوات المهمة جداً عندنا للدفاع عن أنفسنا
  • 6:59 - 7:01
    شيء يسمى بتبني وجهة النظر.
  • 7:01 - 7:04
    تبني وجهة النظر بسيطٌ جداً:
  • 7:04 - 7:08
    فهو ببساطة النظر إلى العالم بأعين
    شخص آخر.
  • 7:09 - 7:13
    وهي أحد الأدوات الهامة جداً لدينا
    لتوسيع نطاقنا.
  • 7:13 - 7:15
    عندما أتبنى وجهة نظرك،
  • 7:15 - 7:17
    وأفكر فيما تريد فعلاً،
  • 7:17 - 7:20
    من المرجح أن تعطيني ما أريده بالفعل.
  • 7:21 - 7:23
    ولكن المشكلة هي:
  • 7:23 - 7:25
    أنه من الصعب تبني وجهة النظر.
  • 7:25 - 7:27
    لذا فالنقم بتجربة بسيطة.
  • 7:27 - 7:30
    أريدكم أن تمسكوا أيديكم هكذا:
  • 7:30 - 7:31
    ارفعوا إصابعكم إلى الأعلى.
  • 7:32 - 7:36
    وأريدكم أن ترسموا حرف الـ E على جباهكم
  • 7:36 - 7:38
    بأسرع مايمكن.
  • 7:40 - 7:43
    حسناً، تبيّن أننا نستطيع رسم حرف الـE
    بأحدى طريقتين،
  • 7:43 - 7:47
    وكان هذا مصمماً بالأصل كاختبار
    لتبني وجهة النظر.
  • 7:47 - 7:49
    سأريكم صورتين
  • 7:49 - 7:51
    لشخص لديه E على جبهته،
  • 7:51 - 7:53
    وهي إيريكا هال تلميذتي السابقة.
  • 7:53 - 7:55
    يمكنكم أن تروا هنا،
  • 7:55 - 7:57
    بأنها الـE الصحيحة.
  • 7:57 - 8:00
    لقد رسمت الـE لتبدوا كـE لشخص آخر.
  • 8:00 - 8:02
    هذا هو تبني وجهة النظر للـE؛
  • 8:02 - 8:05
    لأنها تبدو كـE من وجهة نظر شخص آخر.
  • 8:05 - 8:08
    ولكن هذه الـE هنا هي الـE المُركّزة
    على الذات.
  • 8:09 - 8:11
    غالباً ما نركز على الذات.
  • 8:11 - 8:14
    ونركز على الذات خاصةً في الأزمات.
  • 8:14 - 8:16
    أريد إخباركم عن أزمة معينة.
  • 8:16 - 8:19
    رجل يدخل إلى بنك في واتسونفيل بكاليفورنيا،
  • 8:20 - 8:23
    ويقول: "أعطني ٢٠٠٠ دولار،
  • 8:23 - 8:25
    وإلا سأفجر البنك بأكمله بقنبلة".
  • 8:26 - 8:28
    مديرة البنك لم تعطهِ المال.
  • 8:28 - 8:29
    أخذت خطوة للخلف.
  • 8:30 - 8:31
    فقد تبنّت وجهة نظره،
  • 8:31 - 8:34
    ولاحظت شيئاً مهماً جداً.
  • 8:34 - 8:36
    بأنه سأل عن مبلغ معين من المال.
  • 8:36 - 8:38
    فقالت له:
  • 8:39 - 8:41
    "لماذا طلبت ٢٠٠٠ دولار؟".
  • 8:41 - 8:44
    فقال: " صديقي سيُطرد
  • 8:44 - 8:46
    مالم أحصل له على ٢٠٠٠ دولار حالاً".
  • 8:46 - 8:49
    فقالت: "إذاً لا ينبغي عليك سرقة البنك،
  • 8:49 - 8:51
    يجب عليك أخذ قرض"
  • 8:51 - 8:52
    (ضحك)
  • 8:52 - 8:54
    "لما لا تأتي إلى مكتبي،
  • 8:54 - 8:56
    لتعبيء بعض الأوراق".
  • 8:56 - 8:57
    (ضحك)
  • 8:57 - 9:02
    إذاً أبطل تبنيها السريع لوجهة النظر
    وضعاً متقلباً.
  • 9:02 - 9:04
    لذا عندما نتبنى وجهة نظر شخص آخر،
  • 9:04 - 9:09
    يتيح لنا أن نكون طموحين وجازمين
    وفي نفس الوقت محبوبين.
  • 9:09 - 9:12
    وهنا طريقة أخرى لنكون جازمين
    وفي نفس الوقت محبوبين،
  • 9:12 - 9:15
    وذلك للإشارة إلى المرونة.
  • 9:15 - 9:19
    تخيل أنك بائع سيارات، وتريد أن تبيع
    سيارة لشخص ما.
  • 9:20 - 9:24
    ستبيع السيارة على الأرجح
    إذا أعطيته خيارين.
  • 9:24 - 9:26
    فالنقل الخيار أ:
  • 9:26 - 9:29
    ثمنها ٢٤٠٠٠ دولار مع ضمان خمس سنوات.
  • 9:29 - 9:30
    أو الخيار ب:
  • 9:31 - 9:33
    ثمنها ٢٣٠٠٠ دولار مع ضمان ثلاث سنوات.
  • 9:34 - 9:37
    يُظهر بحثي أنه عندما تعطي الناس خياراً
    ضمن خيارات،
  • 9:37 - 9:39
    يقلل ذلك من دفاعاتهم،
  • 9:39 - 9:42
    ويكونون أكثر قبولاً لعرضك.
  • 9:42 - 9:44
    وهذا لا ينجح مع البائعين فقط؛
  • 9:44 - 9:46
    ولكنه ينجح مع الوالدين.
  • 9:46 - 9:47
    عارضت ابنة أخي ارتداء ملابسها
  • 9:47 - 9:50
    ورفضت كل شيء عندما كانت
    في الرابعة من العمر.
  • 9:50 - 9:53
    ولكن كان لدى زوجة أخي فكرة رائعة.
  • 9:53 - 9:56
    ماذا لو أعطيت ابنتي خَيار؟
  • 9:56 - 9:58
    هذا القميص أم ذلك القميص؟
    حسناً، ذلك القميص.
  • 9:58 - 10:00
    هذا البنطلون أم ذلك البنطلون؟
    حسناً، ذلك البنطلون.
  • 10:00 - 10:01
    نجحت هذه الطريقة ببراعة.
  • 10:01 - 10:05
    لبست بسرعة وبدون معارضة.
  • 10:05 - 10:08
    عندما كنت أطرح هذا السؤال حول العالم:
  • 10:08 - 10:10
    متى يشعر الناس بالراحة ليتحدثون؟
  • 10:10 - 10:11
    الإجابة رقم واحد كانت:
  • 10:11 - 10:16
    "عندما يكون لدي دعم اجتماعي من جمهوري؛
    أي عندما يكون لدي حلفاء"
  • 10:16 - 10:20
    لذا نريد أن نحصل على حلفاء إلى جانبنا.
  • 10:20 - 10:21
    كيف نقوم بذلك؟
  • 10:22 - 10:24
    أحد الطرق هي أن تصبح أم دب.
  • 10:24 - 10:26
    عندما ندافع عن الآخرين،
  • 10:26 - 10:29
    فإننا نوسع نطاقنا في أعيننا وأعين الآخرين،
  • 10:29 - 10:31
    ولكننا نكسب حلفاء أقوياء في الوقت ذاته.
  • 10:32 - 10:37
    الطريقة الأخرى لكسب حلفاء أقوياء،
    وخصوصاً في الأماكن الراقية،
  • 10:37 - 10:39
    هي بطلب النصيحة من الناس.
  • 10:39 - 10:45
    عندما نطلب من الآخرين النصيحة،
    سيحبوننا لأننا نتملق لهم،
  • 10:45 - 10:47
    ونحن نتعامل معهم بتواضع.
  • 10:47 - 10:50
    وينجح هذا لحل قيد مزدوج آخر.
  • 10:51 - 10:53
    وذلك هو قيد مزدوج ذاتي الترويج.
  • 10:53 - 10:55
    القيد المزدوج ذاتي الترويج
  • 10:55 - 10:58
    هو إذا لم نعلن عن إنجازاتنا،
  • 10:58 - 10:59
    لا يلاحظها أحد.
  • 10:59 - 11:02
    وإذا فعلنا ذلك فنحن لسنا محبوبين.
  • 11:02 - 11:05
    ولكن إذا طلبنا النصيحة لأحد إنجازاتنا،
  • 11:05 - 11:10
    فنحن قادرون على أن نكون كفوئين بأعينهم
    ومحبوبين كذلك.
  • 11:10 - 11:13
    هذا قوي جداً،
  • 11:13 - 11:15
    وهذا ينجح عندما تراه يقترب.
  • 11:15 - 11:20
    حُذِّرت عدة مرات في حياتي
  • 11:20 - 11:24
    بأن الشخص منخفض الطاقة نُصِحَ
    بأن يطلب النصيحة مني.
  • 11:24 - 11:27
    أريدك أن تلاحظ ثلاثة أشياء عن هذا:
  • 11:27 - 11:30
    الأول، كنت أعلم أنهم سيطلبون مني النصيحة.
  • 11:30 - 11:34
    الثاني، أنني في الحقيقة قمت بعمل بحث
    عن الفوائد التخطيطية
  • 11:34 - 11:35
    لطلب النصيحة.
  • 11:36 - 11:38
    والثالث، أنها ما زالت ناجحة!
  • 11:39 - 11:40
    تبنيتُ وجهة نظرهم،
  • 11:40 - 11:42
    وأصبحت مكرّس نفسي لندائاتهم بشكل أكثر،
  • 11:42 - 11:46
    أصبحت ملتزماً لهم بشكل أكثر
    لأنهم يطلبون مني النصيحة.
  • 11:46 - 11:50
    المرة الأخرى التي سنشعر بها
    بالثقة للتحدث
  • 11:50 - 11:52
    هي عندما تكون لدينا المهارة.
  • 11:52 - 11:54
    المهارة تعطينا المصداقية.
  • 11:55 - 11:58
    عندما تكون لدينا طاقة عالية،
    فستكون لدينا المصداقية بالفعل.
  • 11:58 - 11:59
    فنحن نريد براهين جيدة فقط.
  • 12:00 - 12:03
    عندما تنقصنا الطاقة فلن تكون
    لدينا المصداقية.
  • 12:03 - 12:05
    فنحن نريد براهين ممتازة.
  • 12:05 - 12:09
    أحد الطرق التي يمكننا أن نتطرق لها كخبراء
  • 12:09 - 12:11
    هي بالاستفادة من شغفنا.
  • 12:12 - 12:16
    أريد من الجميع أن يذهبوا إلى أحد أصدقائهم
    في الأيام القليلة المقبلة
  • 12:16 - 12:17
    ويقولوا لهم:
  • 12:17 - 12:20
    "أريدك أن تصف لي شغفٌ خاصٌ بك".
  • 12:21 - 12:23
    لدي أناس يقومون بذلك حول العالم،
  • 12:23 - 12:25
    وسألتهم:
  • 12:25 - 12:27
    "ماذا لاحظتم على الأشخاص الآخرين
  • 12:27 - 12:29
    عندما وصفوا شغفهم؟".
  • 12:29 - 12:31
    والأجوبة هي نفسها دائماً.
  • 12:31 - 12:33
    "أعينهم اشتعلت وكبرت".
  • 12:33 - 12:36
    "ابتسموا بابتسامة واسعة مشرقة"
  • 12:36 - 12:37
    "لوّحوا بأيديهم في كل ناحية
  • 12:37 - 12:40
    فاضطررت إلى أن أتفادها،
    لأنها كادت أن تصطدم بي".
  • 12:40 - 12:42
    "تحدثوا بسرعة مع طبقة صوت عالية قليلاً".
  • 12:42 - 12:43
    (ضحك)
  • 12:43 - 12:46
    "مالوا نحوي كما لو أنهم يخبرونني بسر".
  • 12:46 - 12:47
    فقلت لهم:
  • 12:47 - 12:50
    "ماذا حدث لكم عندما استمعتوا لشغفهم؟".
  • 12:50 - 12:53
    قالوا: "عيني اشتعلت.
  • 12:53 - 12:54
    ابتسمت.
  • 12:54 - 12:55
    انحنيت نحوهم".
  • 12:55 - 12:57
    فعندما نستفيد من شغفنا
  • 12:57 - 13:01
    نعطي أنفسنا الشجاعة بأعيننا
    للتحدث،
  • 13:01 - 13:04
    ولكننا نأخذ الأذن من الآخرين
    كذلك كي نتحدث.
  • 13:05 - 13:10
    تنجح الاستفادة من شغفنا حتى عندما يحدث
    وأن نكون ضعفاء جداً.
  • 13:11 - 13:15
    يُعاقب كل من الرجال والنساء في العمل
    عندما يذرفون الدموع.
  • 13:15 - 13:22
    بيّنت ليزي وولف أن عندما نعبّر
    عن عواطفنا كشغف
  • 13:22 - 13:28
    فإن الاستنكار من بكائنا
    يختفي عند كل من الرجال والنساء.
  • 13:29 - 13:32
    أريد أختم بقليل من كلمات والدي الراحل،
  • 13:32 - 13:34
    التي قالها في زفاف أخي التوأم.
  • 13:35 - 13:36
    هذه صورة لنا.
  • 13:38 - 13:40
    كان والدي أخصائي نفسي مثلي،
  • 13:40 - 13:44
    ولكن حبه وشغفه الحقيقي كان السينما؛
  • 13:44 - 13:45
    مثل أخي.
  • 13:45 - 13:47
    فكتب خطاباً لزواج أخي
  • 13:48 - 13:51
    عن الأدوار التي نلعبها
    في الكوميديا البشرية.
  • 13:51 - 13:53
    وقال: "كل ما كانت لمستك أخف،
  • 13:53 - 13:57
    كلما كنت أفضل في تحسين أدائك وإثراءه.
  • 13:57 - 14:01
    وأن أؤلئك الذين احتضنوا أدوارهم وعملوا
    على تحسين أدائهم
  • 14:02 - 14:05
    نموا وتغيروا ووسّعوا ذاتهم.
  • 14:05 - 14:06
    إلعب دورك جيداً،
  • 14:06 - 14:08
    وستكون معظم أيامك مُفرحة".
  • 14:09 - 14:11
    ما كان والدي يريد قوله،
  • 14:11 - 14:14
    هو أننا خصصنا نطاقات وأدوار في هذا العالم.
  • 14:15 - 14:19
    ولكن كان يقول أيضاً أن جوهر هذا الحديث:
  • 14:19 - 14:24
    تتوسع هذه الأدوار والنطاقات وتتطور
    باستمرار.
  • 14:25 - 14:27
    لذا عندما يستدعيها مشهد ما،
  • 14:27 - 14:29
    كُن أم دب متوحش،
  • 14:29 - 14:31
    وطالب نصيحة متواضع.
  • 14:32 - 14:36
    ولتكن لديك براهين ممتازة وحلفاء أقوياء.
  • 14:36 - 14:38
    وكُن متبني وجهة نظرٍ شغوف.
  • 14:39 - 14:40
    فإذا استخدمتم هذه الأدوات
  • 14:41 - 14:44
    -يستطيع كل واحد منكم استخدام هذه الأدوات-
  • 14:44 - 14:48
    ستوسعون نطاقات سلوككم المقبولة
  • 14:48 - 14:51
    وستكون معظم أيامكم مُفرحة.
  • 14:52 - 14:53
    شكراً لكم.
  • 14:53 - 14:56
    (تصفيق)
Title:
كيف تتحدث لنفسك؟
Speaker:
آدم جالينسكي
Description:

من الصعب التحدث، حتى لو كنت تعلم أنه ينبغي عليك أن تتحدث. تعلّم كيف تفرض نفسك، وتتنقل من الحالات الاجتماعية الصعبة، وتوسّع طاقتك الشخصية مع التوجيه الحكيم من الاخصائي النفسي الاجتماعي آدم جالينسكي.

more » « less
Video Language:
English
Team:
TED
Project:
TEDTalks
Duration:
15:08
Retired user approved Arabic subtitles for How to speak up for yourself
Retired user edited Arabic subtitles for How to speak up for yourself
Rania Nakhli accepted Arabic subtitles for How to speak up for yourself
Riaki Ponist commented on Arabic subtitles for How to speak up for yourself
Maram Almohawes edited Arabic subtitles for How to speak up for yourself
Maram Almohawes edited Arabic subtitles for How to speak up for yourself
Maram Almohawes edited Arabic subtitles for How to speak up for yourself
Maram Almohawes edited Arabic subtitles for How to speak up for yourself
Show all
  • Hello, TEDx version of this talk is available in this link:
    http://www.amara.org/en/teams/ted/tasks/?team_video=414443
    If you are translating or have translated this talk, please consider taking the TEDx version as well.

Arabic subtitles

Revisions