Return to Video

كيف تبتزُّ السجون الفقراء

  • 0:01 - 0:03
    بعد ظهر أحد الأيام الصيفيّة في عام 2013،
  • 0:03 - 0:06
    اعتقَلَت واستجوبَت وفتشَت
    شرطة واشنطن رجلاً
  • 0:06 - 0:10
    والذي بدا مشبوهًا ويحتمل أن يكون خطرًا.
  • 0:10 - 0:14
    ليس هذا هو ما كنت أرتديه يوم اعتقالي،
    حتى أكون منصفًا،
  • 0:14 - 0:16
    ولكن لدي صورةٌ لذلك أيضًا.
  • 0:16 - 0:18
    أنا أعلم أنه مخيفٌ جدًّا --
    حاولوا التزام الهدوء.
  • 0:18 - 0:19
    (ضحك)
  • 0:19 - 0:22
    في ذلك الوقت، كنت أجري تدريبًا
  • 0:22 - 0:25
    في المديرية العامة للدفاع
    في واشنطن العاصمة،
  • 0:25 - 0:27
    وكنت في زيارة لأحد مراكز الشرطة
    من أجل عمل.
  • 0:27 - 0:28
    كنت في طريقي للخروج،
  • 0:28 - 0:30
    وقبل الوصول إلى سيارتي،
  • 0:30 - 0:33
    توقفت سيارتين تابعتين للشرطة
    لمنعي من الخروج.
  • 0:33 - 0:35
    و اقترب مني ضابط من الخلف.
  • 0:35 - 0:37
    طلب مني التّوقف ونَزْعَ حقيبتي
  • 0:37 - 0:40
    وأن أضع يَدَيّ على غطاء محرك السيارة
    المركونة بجانبنا.
  • 0:41 - 0:44
    تجمّع حوالي عشرة ضباط بالقرب منّا.
  • 0:44 - 0:45
    كانوا جميعًا يحملون مسدسات،
  • 0:45 - 0:46
    وبعضهم كان يحمل بنادق هجومية.
  • 0:46 - 0:48
    فتَّشوا حقيبتي.
  • 0:48 - 0:50
    ثم قاموا بتفتيشي.
  • 0:50 - 0:52
    أخذوا صورًا لي ممدود الذراعين
    فوق سيارة الشرطة،
  • 0:52 - 0:53
    وضحكوا.
  • 0:53 - 0:55
    وأثناء حدوث كل هذا --
  • 0:55 - 0:58
    حينما كنت في سيارة الشرطة
    أحاول تجاهل ارتجاف ساقيّ،
  • 0:58 - 1:00
    والتفكير بوضوح حول ما يجب عليّ فعله --
  • 1:00 - 1:02
    بدا لي شيء ما غريبًا.
  • 1:02 - 1:04
    حينما أنظر إلى نفسي في هذه الصورة،
  • 1:04 - 1:06
    إذا كان عليّ وصف نفسي،
  • 1:06 - 1:08
    أنا أعتقد أنني سأقول شيئًا مثل،
  • 1:08 - 1:14
    "ذكر هندي يبلغ من العمر 19 عامًا،
    تي شيرت ملوَّن، يرتدي نظارات."
  • 1:14 - 1:16
    ولكنّهم لم يذكروا أيًّا من هذه التفاصيل.
  • 1:16 - 1:18
    في الإذاعة الخاصة بالشرطة
    أثناء وصفهم لي،
  • 1:18 - 1:21
    استمروا بالقول:
    "ذكرٌ شرق أوسطي يحمل حقيبة ظهر.
  • 1:21 - 1:23
    ذكرٌ شرق أوسطي يحمل حقيبة ظهر."
  • 1:23 - 1:26
    واستمرّ تداول هذا الوصف
    في التقارير الشرطيّة الخاصة بهم.
  • 1:26 - 1:31
    لم أكن أتوقع أبدًا أن تصفني حكومة بلدي
    بهذه الأوصاف:
  • 1:31 - 1:32
    "متربّص"،
  • 1:33 - 1:35
    "شنيع"،
  • 1:36 - 1:37
    "إرهابيّ".
  • 1:37 - 1:39
    واستمر احتجازي على نفس الوتيرة.
  • 1:39 - 1:43
    أرسلوا كلابًا مدربة على شم رائحة المتفجرات
    لمسح المنطقة التي كنت أتواجد بها.
  • 1:43 - 1:46
    اتصلوا بالحكومة الاتحادية لمعرفة
    ما إذا كنت على أي لوائح مراقبة.
  • 1:46 - 1:49
    أرسلوا اثنين من رجال المباحث
    لاستجوابي حول لماذا،
  • 1:49 - 1:51
    إذا ادعيت أنني لم يكن لدي ما أخفيه،
  • 1:51 - 1:53
    ما كنت لأوافق على تفتيش سيارتي.
  • 1:53 - 1:55
    وكنت أستطيع رؤية أنهم
    لم يكونوا راضين عني،
  • 1:55 - 1:59
    ولكنني شعرت أنه لم تكن لدي أية وسيلة
    لمعرفة ما كانوا يريدون فعله بعد ذلك.
  • 1:59 - 2:02
    في لحظة ما، تفحّص الضابط الذي قام بتفتيشي
  • 2:02 - 2:05
    جهة مركز الشرطة ليحدد
    مكان تواجد الكاميرا الأمنية
  • 2:05 - 2:08
    لمعرفة مقدار ما تمّ تسجيله.
  • 2:08 - 2:09
    وعندما فعل ذلك،
  • 2:09 - 2:13
    استوعبت فعليًّا أنني كنت تمامًا
    تحت رحمتهم.
  • 2:13 - 2:15
    أعتقد أننا جميعًا تعوَّدنا منذ سن مبكرة
  • 2:15 - 2:19
    على فكرة وجود ضباط الشرطة
    والاعتقالات والقيود،
  • 2:19 - 2:23
    لذلك فمن السهل نسيان كم هو مهينٌ وقسريّ
  • 2:23 - 2:26
    أن تُسيطر على شخص آخر.
  • 2:26 - 2:28
    أنا أعلم أنه يبدو وكأن محور قصتي
  • 2:28 - 2:30
    هو مدى سوء المعاملة
    التي تعرضت لها بسبب عرقي--
  • 2:30 - 2:33
    أجل، أنا لا أعتقد أنه كان سيتم القبض
    علي لو كنت أبيضًا.
  • 2:33 - 2:36
    ولكن في الواقع، ما يدور في ذهني اليوم
    هو شيء آخر.
  • 2:36 - 2:39
    ما يدور في ذهني هو أنّ الأمور
    كانت ستكون أسوأ
  • 2:39 - 2:40
    لو لم أكن غنيًّا.
  • 2:40 - 2:43
    لقد ظنّوا أنني كنت أحاول زرع عبوةِ ناسفة،
  • 2:43 - 2:46
    وقاموا بالتحقيق في هذا الاحتمال
    لمدة ساعة ونصف،
  • 2:46 - 2:48
    ولكن لم يتم تكبيلي بالأصفاد،
  • 2:48 - 2:50
    ولم أُنقل أبدًا إلى زنزانة سجن.
  • 2:50 - 2:54
    أعتقد أنني إذا كنت من إحدى مجتمعات
    الفقراء السود في واشنطن العاصمة،
  • 2:54 - 2:57
    وظنّوا أنني كنت أهدِّد حياة الضباط،
  • 2:57 - 2:58
    فإن الأموركانت ستنتهي نهايةً مختلفة.
  • 2:58 - 3:02
    في الواقع، أعتقد أنه وفي نظامنا من الأفضل
    أن تكون شخصًا غنيًّا
  • 3:02 - 3:04
    مُشتَبَهًا بمحاولة تفجير مركز للشرطة
  • 3:04 - 3:06
    على أن تكون شخصًا فقيرًا
  • 3:06 - 3:08
    مُشتَبَهًا بأقل من ذلك بكثير.
  • 3:08 - 3:11
    أريد أن أقدم لكم مثالًا من عملي الحالي.
  • 3:11 - 3:15
    أنا أعمل حاليًا في منظمة للحقوق المدنية
    في واشنطن،
  • 3:15 - 3:17
    تُدعى "عدالة متساوية في ظل القانون".
  • 3:17 - 3:20
    اسمحوا لي أن أبدأ بطرح سؤال عليكم جميعًا.
  • 3:20 - 3:23
    كم منكم قد حصل في السابق على مخالفة وقوف؟
  • 3:23 - 3:24
    ارفعوا أيديكم.
  • 3:24 - 3:26
    نعم. أنا أيضًا.
  • 3:26 - 3:27
    وحينما كان علي دفع الغرامة،
  • 3:27 - 3:29
    كان الأمر مزعجًا وشعرت بإحساس سيئ،
  • 3:29 - 3:31
    ولكنني دفعتها وطويت الصفحة.
  • 3:31 - 3:34
    أنا أظن أن معظمكم قد دفع الغرامة
    الخاصة به كذلك.
  • 3:35 - 3:39
    ولكن ماذا سيحدث لو لم تستطع تحمل المبلغ
  • 3:39 - 3:42
    وعائلتك لا تملك المال أيضًا،
    ماذا سيحدث؟
  • 3:42 - 3:45
    حسنًا، الشيء الوحيد الذي ليس من المفترض
    أن يحدث في ظل القانون،
  • 3:45 - 3:47
    هو أنه ليس من المفترض
    أن يتم القبض عليك وسجنك
  • 3:47 - 3:49
    لمجرد أنك لا تستطيع أن تدفع.
  • 3:49 - 3:51
    هذا ممنوع بموجب القانون الاتحادي.
  • 3:51 - 3:54
    ولكن هذا هو ما تقوم به الحكومات المحلية
    في جميع أنحاء البلاد
  • 3:54 - 3:55
    تجاه الأشخاص الفقراء.
  • 3:55 - 3:58
    والكثير من الدعاوى القضائية لدينا في
    "عدالة متساوية في ظل القانون"
  • 3:58 - 4:01
    تستهدف سجون المدينين الحديثة هذه.
  • 4:02 - 4:04
    إحدى قضايانا هي ضد فيرغسون،
    ولاية ميسوري.
  • 4:05 - 4:06
    وأنا أعرف أنني عندما أقول فيرغسون،
  • 4:06 - 4:08
    سيستحضر الكثيرون منكم عنف الشرطة.
  • 4:08 - 4:11
    ولكن اليوم أريد أن أتحدث عن جانب مختلف
  • 4:11 - 4:14
    من العلاقة بين شرطة ومواطني فيرغسون.
  • 4:14 - 4:18
    كانت فيرغسون تُصدر مايعادل
    أكثر من مذَكِّرتَي توقيف،
  • 4:18 - 4:20
    للشخص في السنة،
  • 4:20 - 4:22
    معظمها تخص الديون غير المسددة للمَحاكم.
  • 4:23 - 4:27
    عندما أتخيل إحساس أنه،
    في كل مرة أغادر منزلي،
  • 4:27 - 4:30
    هناك فرصة استعلام ضابط شرطة
    عن رقم لوحة سيارتي،
  • 4:30 - 4:32
    رؤية أن هناك مذكرة ديون غير مسددة،
  • 4:32 - 4:34
    استجوابي كما فعلوا في العاصمة
  • 4:34 - 4:36
    ثم أخذي إلى زنزانة السجن،
  • 4:36 - 4:38
    يعتريني شعور بالمرض.
  • 4:39 - 4:42
    لقد قابلت الكثير من الناس في فيرجسون
    الذين عايشوا هذا،
  • 4:42 - 4:44
    وسمعت بعض قصصهم.
  • 4:44 - 4:45
    في سجن فيرجسون،
  • 4:45 - 4:48
    في كل زنزانة صغيرة،
    هناك سرير بطابقين ومرحاض،
  • 4:48 - 4:51
    ولكنهم يضعون أربعة أشخاص
    في كل زنزانة.
  • 4:51 - 4:54
    لذلك يكون هناك شخصين على السرير
    وشخصين على الأرض،
  • 4:54 - 4:57
    أحدهما لا مكان يذهب إليه
    إلا بجوار المرحاض القذر،
  • 4:57 - 4:58
    الذي لم يُنظف أبدًا.
  • 4:58 - 5:00
    في الواقع، الزنزانة بالكامل
    لم تُنظف أبدًا،
  • 5:00 - 5:04
    لذلك فالأرضية والجدران مغطَّاة
    بالدم والمخاط.
  • 5:04 - 5:05
    لا توجد مياه للشرب،
  • 5:05 - 5:08
    سوى تلك التي تأتي من حنفيّة
    متّصلة بالمرحاض.
  • 5:08 - 5:10
    كان للمياه مظهر وطعم قذر،
  • 5:10 - 5:11
    لم يكن هناك ما يكفي من الغذاء،
  • 5:11 - 5:13
    لا حمامات إِطْلاقاً،
  • 5:13 - 5:16
    تحِيض النساء دون أي منتجات نظافة،
  • 5:16 - 5:17
    ولا عناية طبية من أي نوع.
  • 5:17 - 5:20
    عندما سألت امرأة عن الرعاية الطبية،
  • 5:20 - 5:22
    ضحكت، وقالت: "أوه، لا، لا،
  • 5:22 - 5:25
    الرعاية الوحيدة التي تحصل عليها من الحرّاس
    هناك هي جنسية."
  • 5:26 - 5:29
    فلقد كانوا يأخذون المدينين إلى هذا المكان،
    ويقولون:
  • 5:29 - 5:32
    "نحن لن نسمح لك بالذهاب
    حتى تدفع الديون الخاصة بك."
  • 5:32 - 5:35
    وإذا كنت تستطيع فعل ذلك -- إذا كنت
    تستطيع الاتصال بأحد أفراد العائلة
  • 5:35 - 5:37
    الذي يمكنه أن يأتي بطريقة أو بأخرى
    ببعض المال،
  • 5:37 - 5:38
    فلربما قد تخرج.
  • 5:38 - 5:41
    إذا كان المال كافيًا، فستخرج.
  • 5:41 - 5:44
    ولكن إذا لم يكن كذلك،
    فستبقى هناك لأيام أو أسابيع،
  • 5:44 - 5:47
    وفي كل يوم يأتي الحرّاس إلى الزنزانات
  • 5:47 - 5:50
    ويساومون مع المدينين عن ثمن الإفراج
    لذلك اليوم.
  • 5:51 - 5:55
    ستبقى هناك حتى، في مرحلة ما،
    يتخطى السجن قدرته الاستيعابية،
  • 5:55 - 5:56
    وسيرغبون في إضافة شخص جديد.
  • 5:56 - 5:58
    وفي هذه المرحلة، سيفكرون،
  • 5:58 - 6:00
    "حسنًا، من غير المحتمل
    أن يأتي هذا الشخص بالمال،
  • 6:00 - 6:03
    من المرجح أن هذا الشخص الجديد سيفعل ذلك."
  • 6:03 - 6:06
    فيُخرجونك ويُدخلونه، وهكذا دواليك.
  • 6:06 - 6:08
    التقيت رجلاً،
  • 6:08 - 6:12
    اعتُقِل قبل تسع سنوات
    بتهمة التسول في ولغرين.
  • 6:12 - 6:16
    لم يكن يستطيع تحمّل الغرامات
    ورسوم المحكمة الخاصة بهذه القضية.
  • 6:16 - 6:19
    عندما كان شابًا نجا من حريق منزل،
  • 6:19 - 6:22
    فقط لأنه قفز من نافذة الطابق الثالث
    للفرار.
  • 6:22 - 6:25
    ولكن ذلك خلف لديه أضرارًا
    على مستوى الدماغ
  • 6:25 - 6:27
    وعدة أجزاء من الجسم، بما في ذلك ساقه.
  • 6:27 - 6:28
    لذا فهو لا يستطيع العمل،
  • 6:28 - 6:31
    ويعتمد على مدفوعات الضمان الاجتماعي
    من أجل العيش.
  • 6:31 - 6:32
    عندما التقيت به في شقته،
  • 6:32 - 6:36
    لم يكن يملك هناك أي شيء ذو قيمة --
    ولا حتى موادً غذائية في الثلاجة.
  • 6:36 - 6:37
    كان يعاني من الجوع المزمن.
  • 6:37 - 6:40
    لم يكن يملك أي شيء ذو قيمة في شقته
    باستثناء قطعةٍ صغيرةٍ من الورق المقوى
  • 6:40 - 6:42
    كتب عليها أسماء أطفاله.
  • 6:42 - 6:45
    كان يعتز بهذا كثيرًا.
    كان سعيدًا حينما أراني إياها.
  • 6:45 - 6:48
    لكنه لا يستطيع دفع الغرامات والرسوم
    الخاصة به لأنه ليس لديه ما يمنحه.
  • 6:48 - 6:52
    في السنوات التسع الماضية،
    تم اعتقاله 13 مرة،
  • 6:52 - 6:56
    وسُجِن لمدة ما مجموعه 130 يومًا
    في قضية التسول.
  • 6:57 - 7:00
    استمرت واحدة من تلك الامتدادات 45 يومًا.
  • 7:00 - 7:04
    ولكم أن تتخيلوا قضاء مدة تمتد من الآن
    حتى وقت ما في شهر يونيو
  • 7:04 - 7:07
    في المكان الذي وصفته لكم قبل لحظات قليلة.
  • 7:09 - 7:13
    أخبرني عن جميع محاولات الانتحار
    التى رأى في سجن فيرجسون.
  • 7:13 - 7:15
    عن تلك المرة التي وجد فيها رجل
    طريقة لشنق نفسه
  • 7:15 - 7:17
    بعيدًا عن متناول السجناء الآخرين،
  • 7:17 - 7:20
    لذلك فكل ما كان بإمكانهم فعله
    هو الصراخ والصراخ والصراخ ،
  • 7:20 - 7:22
    في محاولة للفت انتباه الحراس
  • 7:22 - 7:24
    حتى يتمكنوا من القدوم وقطع الحبل.
  • 7:24 - 7:27
    وأخبرني أن استجابة الحراس
    استغرقت خمس دقائق،
  • 7:27 - 7:29
    ولما أتوا، كان الرجل فاقدًا للوعي.
  • 7:29 - 7:33
    لذلك نادوا على المسعفين
    وذهب المسعفون إلى الزنزانة.
  • 7:33 - 7:34
    وقالوا: "سيكون بخير"،
  • 7:34 - 7:36
    تركوه هناك على الأرض بكلّ بساطة.
  • 7:36 - 7:39
    لقد سمعت قصصًا كثيرة من هذا القبيل
    وكان ينبغي أن لا تُفاجأني،
  • 7:40 - 7:43
    لأن الانتحار هو السبب الرئيسي للوفاة
    في السجون المحلية الخاصة بنا.
  • 7:44 - 7:47
    ويرتبط هذا بعدم وجود
    الرعاية الصحية النفسية في سجوننا.
  • 7:47 - 7:51
    التقيت امرأة، أم عازبة لثلاثة أطفال،
    تجني سبعة دولارات في الساعة.
  • 7:51 - 7:54
    تعتمد على الكوبونات الغذائية
    لإطعام نفسها وأطفالها.
  • 7:54 - 7:56
    منذ حوالي عشر سنوات،
  • 7:56 - 7:59
    حصلت على مخالفتي مرور
    وتهمة سرقة غير خطيرة،
  • 7:59 - 8:02
    ولا يمكنها تحمل غرامات ورسوم تلك القضايا.
  • 8:03 - 8:06
    ومنذ ذلك الحين، سُجنت نحو 10 مرات
    بسبب تلك القضايا،
  • 8:06 - 8:09
    ولكنها تعاني من انفصام الشخصية
    والاضطراب الثنائي القطب،
  • 8:09 - 8:11
    وتحتاج للدواء يوميًّا.
  • 8:11 - 8:14
    لا تستطيع الحصول على تلك الأدوية
    في سجن فيرجسون،
  • 8:14 - 8:16
    لأن لا أحد يستطيع الحصول على الأدوية.
  • 8:16 - 8:20
    وأوضحت ما يعنيه قضاء أسبوعين في قفص،
  • 8:20 - 8:24
    تهلوس حول الناس والظلال،
    وتسمع أصواتًا،
  • 8:24 - 8:26
    وتتسول لأجل مخدرات
    من شأنها وقف كل ذلك،
  • 8:26 - 8:28
    ولكن من دون جدوى.
  • 8:28 - 8:30
    وهذه ليست حالةً شاذةً حتى:
  • 8:30 - 8:34
    30٪ من النساء في سجوننا المحلية
    يعانين من اضطراباتٍ نفسيةٍ حادة
  • 8:34 - 8:35
    مثلها بالضبط،
  • 8:35 - 8:39
    ولكن واحدة فقط من أصل ستة فقط
    هي من تتلقى الرعاية الصحة في السجن.
  • 8:40 - 8:43
    وكنت قد سمعت قصصًا
    حول هذه الزنزانة البشعة
  • 8:43 - 8:46
    التي تديرها شرطة فيرغسون للنزلاء المدينين،
  • 8:46 - 8:48
    وعندما حان وقت رؤيتي لها فعليًّا
  • 8:48 - 8:50
    وزيارة سجن فيرجسون،
  • 8:50 - 8:52
    لم أكن متأكداً مما كان يمكن توقعه،
  • 8:52 - 8:54
    ولكن لم أكن أتوقع هذا.
  • 8:54 - 8:56
    إنه مبنى حكومي عادي.
  • 8:56 - 8:59
    يمكن أن يكون مكتب بريد أو مدرسة.
  • 8:59 - 9:03
    وذكَّرني بمخططات الابتزاز غير المشروعة هذه
  • 9:03 - 9:05
    لا تجري في الخفاء،
  • 9:05 - 9:07
    بل يديرها مسؤولون لنا علناً.
  • 9:07 - 9:09
    إنها مسألة سياسة عامة.
  • 9:09 - 9:12
    وذكَّرني هذا بأن سجن الفقراء عموماً،
  • 9:12 - 9:14
    حتى خارج سياق سجن المدينين،
  • 9:14 - 9:17
    يلعب دورًا واضحًا جدًا ومركزيًّا
    في نظامنا القضائي.
  • 9:18 - 9:20
    ما يدور في ذهني هو سياسة الكفالة لدينا.
  • 9:20 - 9:23
    في نظامنا، سواء كنت محتجزًا أم لا،
  • 9:23 - 9:26
    انتظار المحاكمة ليس متعلقًا بمدى خطورتك
  • 9:26 - 9:28
    أو نسبة احتمال فرارك.
  • 9:28 - 9:31
    بل هي متعلّقة بقدرتك على دفع مبلغ كفالتك.
  • 9:31 - 9:34
    ف(بيل كوسبي)، الذي تم تحديد كفالتة
    في مليون دولار،
  • 9:34 - 9:37
    قام بتحرير شيك على الفور،
    ولم يُمضي ولا ثانية واحدة في زنزانة السجن.
  • 9:37 - 9:39
    ولكن (ساندرا بلاند)، التي توفيت في السجن،
  • 9:39 - 9:43
    كانت هناك فقط لأن أسرتها
    لم تتمكن من توفير 500 دولار.
  • 9:43 - 9:47
    في الواقع، هناك نصف مليون (ساندرا بلاند)
    في جميع أنحاء البلاد --
  • 9:47 - 9:49
    500000 من السجناء الآن،
  • 9:49 - 9:52
    فقط لأنهم لا يستطيعون تحمّل مبلغ كفالتهم.
  • 9:52 - 9:55
    قيل لنا أن سجوننا هي أماكن للمجرمين،
  • 9:55 - 9:57
    ولكن الأمر ليس كذلك إحصائيًّا:
  • 9:57 - 10:01
    ثلاثة من كل خمسة أشخاص في السجن الآن
    هناك دون محاكمة.
  • 10:01 - 10:03
    لم تتم إدانتهم بارتكاب أية جريمة؛
  • 10:03 - 10:06
    لم يتم الإقرار بأنهم مذنبون بأية جريمة.
  • 10:06 - 10:08
    هنا في سان فرانسيسكو،
  • 10:08 - 10:11
    85 في المئة من السجناء في سجننا
    في سان فرانسيسكو
  • 10:11 - 10:13
    عبارة عن محتجزين ينتظرون المحاكمة.
  • 10:13 - 10:16
    وهذا يعني أن سان فرانسيسكو
    تنفق حوالي 80 مليون دولار
  • 10:16 - 10:17
    سنويًّا
  • 10:18 - 10:19
    لتمويل احتجازات ما قبل المحاكمة.
  • 10:21 - 10:26
    العديد من هؤلاء الذين يتواجدون في السجن
    فقط لأنهم لا يستطيعون دفع الكفالة
  • 10:26 - 10:28
    يواجهون اتهامات طفيفة
  • 10:28 - 10:31
    بحيث أن مقدار الوقت الذي سيستغرقه
    انتظارهم للمحاكمة
  • 10:31 - 10:34
    أطول من مدة الحكم التي سينالونها
    إذا ما تمت إدانتهم،
  • 10:34 - 10:37
    مما يعني أنهم سيضمنون خروجًا أسرع
  • 10:37 - 10:38
    إذا ما اعترفوا باقتراف الجريمة.
  • 10:38 - 10:40
    والخيار الآن هو:
  • 10:40 - 10:42
    هل يجب عليَّ البقاء هنا
    في هذا المكان الرهيب،
  • 10:43 - 10:45
    بعيدًا عن عائلتي ومن أعيلهم،
  • 10:45 - 10:47
    مع وجود احتمالٍ كبيرٍ بأن أفقد وظيفتي،
  • 10:47 - 10:49
    ومن ثم أواجه هذه الاتهامات؟
  • 10:49 - 10:52
    أم هل ينبغي عليَّ أن أعترف بكل ما يريده
    المدعي العام ومن ثم أخرج؟
  • 10:52 - 10:55
    وفي هذه المرحلة، هم محتجزون دون محاكمة،
    وليسوا مجرمين.
  • 10:55 - 10:58
    ولكن بمجرد أن يختاروا طريق الاعتراف،
    سوف ندعوهم مجرمين،
  • 10:58 - 11:02
    على الرغم من أن أي شخص ثري
    لن يكون في هذا الوضع أبدًا،
  • 11:02 - 11:05
    لأن الشخص الثري ببساطة سيدفع الكفالة.
  • 11:05 - 11:07
    عند هذه النقطة، قد تتساءلون،
  • 11:07 - 11:09
    "هذا الرجل في قسم الإلهام، ماذا يفعل -
  • 11:09 - 11:11
    (ضحك)
  • 11:11 - 11:13
    "هذا محبط للغاية. أريد استرجاع أموالي"
  • 11:14 - 11:15
    (ضحك)
  • 11:15 - 11:17
    ولكن في واقع الأمر،
  • 11:17 - 11:22
    أجد التحدث عن السَّجْنِ
    أقل كآبة بكثير من البديل،
  • 11:22 - 11:24
    لأنني أعتقد أننا إذا لم نتحدث
    عن هذه القضايا
  • 11:24 - 11:27
    ونغير بشكل جماعي الطريقة
    التي نفكر بها حول السَّجْنِ،
  • 11:27 - 11:28
    في نهاية حياتنا جميعًا،
  • 11:28 - 11:31
    ستبقى لدينا سجون مليئة بالناس الفقراء
    الذين لا ينتمون إلى هناك.
  • 11:31 - 11:33
    هذا حقًا هو ما يصيبني بالاكتئاب.
  • 11:33 - 11:36
    ولكن ما يثيرني هو فكرة
    أن هذه القصص يمكن أن تدفعنا
  • 11:36 - 11:38
    إلى التفكير في السجن بعبارات مختلفة.
  • 11:38 - 11:42
    لا بعبارات السياسة العقيمة مثل
    "السجن الشامل"
  • 11:42 - 11:44
    أو "الحكم على الجرائم غير العنيفة"،
  • 11:44 - 11:45
    ولكن بعبارات إنسانية.
  • 11:45 - 11:49
    عندما نضع إنسانًا في قفص
    لمدة أيام أو أسابيع أو أشهر
  • 11:49 - 11:51
    أو حتى سنوات،
  • 11:51 - 11:53
    ما هو تأثير ذلك على ذهن
    وجسد ذلك الشخص؟
  • 11:53 - 11:56
    تحت أي ظروف نحن حقًا
    على استعداد للقيام بذلك؟
  • 11:57 - 11:59
    إذا كان كل واحد منا في هذه القاعة،
  • 11:59 - 12:02
    سيلتزم بالتفكير في السَّجْنِ
    في ضوء مختلف،
  • 12:02 - 12:06
    فيمكننا تغيير ذلك التطبيع
    الذي أشرت إليه سابقًا.
  • 12:06 - 12:09
    إذا كنت سأترك لديكم أي أثر اليوم،
    فآمل أن يكون هو الاعتقاد
  • 12:09 - 12:11
    بأننا إذا كنا نريد شيئًا ما
    أن يتغير جذريًّا --
  • 12:11 - 12:15
    ليس فقط إصلاح سياساتنا المرتبطة
    بالكفالة والغرامات والرسوم --
  • 12:15 - 12:18
    ولكن أيضا التأكد من أن أي سياسات جديدة
    تحلّ محل السابقة
  • 12:18 - 12:21
    لن تعاقب الفقراء والمهمشين
    بطريقة أخرى جديدة.
  • 12:21 - 12:23
    إذا كنا نريد هذا النوع من التغيير،
  • 12:23 - 12:25
    فإن هذا التحوّل في التفكير
    مطلوب من كل واحد منّا.
  • 12:25 - 12:26
    شكرًا.
  • 12:26 - 12:30
    (تصفيق)
Title:
كيف تبتزُّ السجون الفقراء
Speaker:
سليل دوداني
Description:

لماذا نسجن الناس لكونهم فقراء؟ اليوم، يتواجد نصف مليون أمريكي في السجن فقط لأنهم لا يستطيعون دفع الكفالة، وما زال الكثير يُحبَسون لأنهم لا يستطيعون دفع ديونهم للمحكمة، وأحيانًا لأشياء بسيطة مثل تذاكر وقوف السيارات غير المسددة. يُشارك (سليل دوداني) قصصًا لأفراد مرُّوا بسجن المدينين في فيرجسون وميسوري، في تحدِّ لدفعنا كي نفكر تفكيرًا مختلفًا حول كيفية معاقبتنا للفقراء والمهمّشين.

more » « less
Video Language:
English
Team:
TED
Project:
TEDTalks
Duration:
12:43
Riyad Altayeb edited Arabic subtitles for How jails extort the poor
Riyad Altayeb edited Arabic subtitles for How jails extort the poor
Riyad Altayeb accepted Arabic subtitles for How jails extort the poor
Riyad Altayeb edited Arabic subtitles for How jails extort the poor
Riyad Altayeb edited Arabic subtitles for How jails extort the poor
Riyad Altayeb edited Arabic subtitles for How jails extort the poor
Riyad Altayeb edited Arabic subtitles for How jails extort the poor
Fatima Zahra El Hafa edited Arabic subtitles for How jails extort the poor
Show all

Arabic subtitles

Revisions