Return to Video

لماذا لا نكتب الكلمات كما ننطقها؟

  • 0:01 - 0:05
    لقد أضعنا الكثير من الوقت
    في المدرسة في تعلم قواعد الإملاء.
  • 0:06 - 0:12
    والأطفال مازالوا يضيعون الكثير من الوقت
    في المدرسة في تعلم الإملاء.
  • 0:13 - 0:16
    لهذا السبب أريد أن أشارككم هذا السؤال:
  • 0:18 - 0:21
    هل نحتاج لقواعد إملاء جديدة؟
  • 0:22 - 0:24
    أعتقد نعم، نحتاج لذلك.
  • 0:24 - 0:29
    والأفضل من ذلك، أعتقد أننا نحتاج
    إلى تبسيط ما بين أيدينا.
  • 0:29 - 0:33
    هذا السؤال وإجابته ليس بجديد
    في اللغة الإسبانية.
  • 0:33 - 0:38
    وتم تداوله من قرن لآخر
  • 0:38 - 0:43
    فمنذ 1492، في الدليل النحوي
    الأول للغة الإسبانية،
  • 0:43 - 0:49
    وضع أنطونيو دي نيبريا
    مبدأَ واضحاً وبسيطاً لعملية الهجاء:
  • 0:49 - 0:52
    "... علينا أن نكتب الكلمات كما ننطقها،
  • 0:52 - 0:54
    وننطقها كما نكتبها."
  • 0:54 - 0:58
    كل صوت يوازيه حرف واحد،
  • 0:58 - 1:01
    كل حرف يمثل صوتًا فرديًا،
  • 1:01 - 1:06
    والحروف التي لا تمثل أي صوت
    يجب إزالتها.
  • 1:08 - 1:10
    هذا النهج، النهج الصوتي،
  • 1:10 - 1:14
    والذي يحدد أن نكتب الكلمات كما ننطقها،
  • 1:14 - 1:18
    وكلاهما موجود وغير موجود
    في الإملاء التي نمارسها اليوم.
  • 1:19 - 1:24
    وهذا سببه أن اللغة الإسبانية
    على نقيض الإنجليزية والفرنسية وغيرهما،
  • 1:24 - 1:30
    قاومت دائما وبشدة
    أن تكتب الكلمات مغايرة
  • 1:30 - 1:31
    لطريقة نطقها.
  • 1:31 - 1:34
    ولكن النهج الصوتي غائب أيضاً اليوم.
  • 1:34 - 1:37
    لأننا في القرن الثامن عشر، قررنا كيف سنوحد
  • 1:37 - 1:38
    كتابتنا،
  • 1:38 - 1:42
    كان هناك توجه آخر الذي قيد
    جزء كبير من القرارات.
  • 1:42 - 1:45
    إنه نهج أصول الكلمات،
  • 1:45 - 1:47
    الذي يقول أنه يجب أن نكتب الكلمات
  • 1:47 - 1:51
    لكيفية كتابتها في لغتها الأصلية،
  • 1:51 - 1:52
    باللاتينية أو بالإغريقية.
  • 1:52 - 1:57
    وهكذا انتهينا بالحرف الصامت H
    الذي نكتبه ولكن لا ننطقه.
  • 1:57 - 2:02
    ولهذا ظهرت لدينا الحروف B و V التي،
    خلافا لما يعتقده كثير من الناس،
  • 2:02 - 2:06
    لم تكن مختلفة أبداً في النطق الإسباني.
  • 2:06 - 2:09
    هذه هي الطريقة التي أوصلتنا إلى أنواع G،
  • 2:09 - 2:11
    الذي يلفظ في بعض الأحيان ساكناً
    بأخذ نفس كما في "gente"،
  • 2:11 - 2:14
    وأحياناً آخرى لا تلفظ بنفس كما في "gato".
  • 2:14 - 2:17
    هكذا انتهينا بـ C وS وZ،
  • 2:18 - 2:21
    وهي ثلاث حروف تنطق
    في بعض المواقع كصوت واحد،
  • 2:21 - 2:24
    وفي أخرى كصوتين،
    لكن أبدا ليس كثلاث أصوات منفصلة.
  • 2:26 - 2:31
    لست هنا لأخبركم بأمور
    لم تعرفوها من تجاربكم الشخصية.
  • 2:31 - 2:34
    ذهبنا كلنا للمدرسة،
  • 2:34 - 2:39
    وكلنا بذل الكثير من وقته في التعلم،
  • 2:39 - 2:44
    الكثير من الوقت من طفولتنا
  • 2:44 - 2:45
    في تعلم الإملاء،
  • 2:45 - 2:50
    في حفظ قواعد الإملاء والهجاء
    المليئة برغم ذلك بالاستثناءات.
  • 2:51 - 2:55
    أخبرونا بطرق عدة، ضمناً وصراحةً
  • 2:55 - 3:00
    أنه في الإملاء، شيء أساسي
    في تنشئتنا على المحك.
  • 3:01 - 3:04
    وبرغم ذلك، أشعر
  • 3:04 - 3:07
    أن المدرسين لم يسألوا أنفسهم
    عن سبب أهمية ذلك.
  • 3:07 - 3:10
    وفي الحقيقة، لم يسألوا أنفسهم
    السؤال الأهم الذي يسبقه:
  • 3:10 - 3:13
    ما هو هدف الإملاء؟
  • 3:14 - 3:17
    لماذا نحتاج إلى قواعد الإملاء؟
  • 3:19 - 3:22
    وفي الحقيقة، عندما
    يسأل شخص نفسه هذا السؤال،
  • 3:22 - 3:25
    تكون الإجابة أسهل وأقل خطورة
  • 3:25 - 3:26
    مما نظن عادة.
  • 3:27 - 3:33
    نستخدم قواعد للإملاء لنوحد طريقة كتابتنا،
    لكي نكتب كلنا بطريقة موحدة،
  • 3:33 - 3:38
    لكي يسهل الفهم عندما نقرأ لبعضنا.
  • 3:38 - 3:44
    لكن على عكس قواعد لغوية أخرى
    كقواعد علامات الترقيم،
  • 3:44 - 3:50
    في الإملاء لايتدخل العامل البشري.
  • 3:50 - 3:52
    بينما يتواجد في علامات الترقيم.
  • 3:52 - 3:56
    مع علامات الترقيم، أختار
    بنفسي تغيير معنى الجملة.
  • 3:56 - 4:02
    مع علامات الترقيم، أستطيع فرض
    نغم وأسلوب معين لما أكتب،
  • 4:02 - 4:04
    لكن لايتأتى ذلك مع الإملاء.
  • 4:04 - 4:07
    في حال قواعد الإملاء،
    فتكون إما صحيحة أو خاطئة،
  • 4:07 - 4:11
    وفقا لما لو كانت توافق القواعد المطروحة.
  • 4:12 - 4:17
    لكن أليس من المنطقي
    أن تسهل القواعد الحالية
  • 4:17 - 4:23
    حتى يكون من الأسهل تعليم وتعلم
    واستخدام الإملاء بشكل صحيح؟
  • 4:24 - 4:28
    ألن يكون منطقيًا أكثر
    تبسيط قواعد الإملاء الحالية
  • 4:28 - 4:34
    حتى نخصص الوقت
    الذي نبذله لتعلم الإملاء،
  • 4:34 - 4:37
    نخصصه في تعلم جوانب لغوية أخرى
  • 4:37 - 4:41
    والتي تستحق جوانبها المعقدة حقيقةً
    وقتًا ومجهودًا أكبر؟
  • 4:42 - 4:47
    الذي أقترحه ليس إلغاء قواعد الإملاء،
  • 4:47 - 4:51
    ليكتب الجميع كيفما شاؤوا.
  • 4:52 - 4:56
    اللغة أداة للاستخدام العام،
  • 4:56 - 5:01
    لذا أعتقد أنه من الأساسي استخدامه
    باتباع معايير معينة.
  • 5:02 - 5:04
    لكن أجده جانباً جوهرياً
  • 5:04 - 5:08
    أن تكون المعايير المشتركة
    مبسطة قدر المستطاع،
  • 5:08 - 5:12
    خاصة أنه إذا بسطنا قواعد الإملاء لدينا
  • 5:12 - 5:15
    فإننا لاندني مستواه؛
  • 5:15 - 5:18
    عند تبسيط الإملاء،
  • 5:18 - 5:21
    لا تتأثر جودة اللغة إطلاقاً.
  • 5:22 - 5:26
    أنا أعمل يوميا مع الأدب الإسباني
    من العصر الذهبي،
  • 5:26 - 5:30
    أنا أقرأ لجارسيلاسو، سيرفانتيس،
    جونجورا، كويفيدو،
  • 5:30 - 5:33
    والذين يكتبون أحيانا "أومبري" بدون H،
  • 5:33 - 5:36
    وأحياناً يكتبون "إيسكريبير" بـ V،
  • 5:36 - 5:38
    والأمر واضح جداً بالنسبة لي
  • 5:38 - 5:44
    أن الفرق بين تلك النصوص
    وبين نصوصنا هو العرف،
  • 5:44 - 5:47
    أو بالأصح عدم تواجد العرف في زمنهم.
  • 5:47 - 5:49
    ولكن الفرق ليس اختلاف في الجودة.
  • 5:50 - 5:53
    لكن دعوني أعود للعظماء،
  • 5:53 - 5:56
    لأنهم الشخصيات الرئيسية في هذه القصة.
  • 5:56 - 6:02
    ذكرت مسبقاً ذلك الإصرار
    الذي يأتي بدون تفكير
  • 6:02 - 6:05
    والذي يضايقنا فيه المدرسين
  • 6:05 - 6:06
    حول قواعد الإملاء.
  • 6:06 - 6:10
    لكن الحقيقة أن،
    إذا كانت الأمور كما هي عليه،
  • 6:10 - 6:12
    فإن الأمر يبدو منطقيًا للغاية.
  • 6:12 - 6:17
    في مجتمعنا، الإملاء بمثابة
    مؤشر التميز،
  • 6:17 - 6:22
    الذي يفصل المثقف من الغشيم،
    بين المتعلم والجاهل،
  • 6:22 - 6:27
    بغض النظر عن المحتوى الذي يكتب.
  • 6:27 - 6:30
    يستطيع المرء الحصول
    على وظيفة أو تضييعها
  • 6:30 - 6:33
    بسبب الـ H الذي كتبه أو نسيه.
  • 6:33 - 6:36
    قد يصبح المرء عنصر للسخرية العامة
  • 6:36 - 6:39
    بسبب B أملاها خطأً.
  • 6:39 - 6:41
    وبالتالي وفي سياق ذلك،
  • 6:41 - 6:46
    يصبح من المنطقي بذل الكثير
    من الوقت لتعلم الإملاء.
  • 6:46 - 6:48
    لكن علينا أن لا ننسى
  • 6:48 - 6:51
    أنه طوال تاريخ لغتنا،
  • 6:51 - 6:53
    كان دوماً فيه المدرسين
  • 6:53 - 6:57
    أو الأشخاص المعنيين
    في التعليم المبكر للغة
  • 6:57 - 6:59
    الذين شجعوا التعديلات
    في قواعد الإملاء،
  • 6:59 - 7:04
    والذين أدركوا أنه طالما
    تواجد عائق في إملاؤنا
  • 7:04 - 7:06
    لنقل العلوم.
  • 7:06 - 7:08
    في حالتنا مثلاً،
  • 7:08 - 7:12
    سارمينتو، يد بيد مع أندريس بيلو،
    قاد أكبر عملية إصلاح للإملاء
  • 7:12 - 7:16
    تجري في اللغة الإسبانية:
  • 7:16 - 7:20
    وهو الإصلاح التشيلي
    في منتصف القرن التاسع عشر.
  • 7:22 - 7:26
    إذا، لماذا لا نتولى مهمة
    أولئك المدرسين
  • 7:26 - 7:30
    ونبدأ بإحراز تقدم في إملاؤنا؟
  • 7:30 - 7:33
    هنا، وفي هذه المجموعة الحميمة
    المكونة من 10ألف شخص،
  • 7:33 - 7:35
    أود أن أحضر الطاولة لنقاش
  • 7:35 - 7:39
    بعض التغييرات التي أرى
    منطقية البدء بمناقشتها.
  • 7:40 - 7:43
    لنزيل حرف الـ H الصامتة.
  • 7:43 - 7:48
    في المواضع التي نكتب فيها H
    لكن لاننطق شيئا،
  • 7:48 - 7:49
    لنتركه دون كتابة شيء.
  • 7:49 - 7:50
    (تصفيق)
  • 7:50 - 7:53
    من الصعب علي تخيل
    التعلق العاطفي
  • 7:53 - 7:58
    الذي يبرر لشخص المتاعب
    المتسببة من الـ H الصامتة.
  • 7:58 - 8:00
    أما الـ B وV كما قلت مسبقاً،
  • 8:00 - 8:03
    والتي لايتم التفريق بينها
    في اللغة الإسبانية --
  • 8:03 - 8:04
    (تصفيق)
  • 8:04 - 8:07
    لنختار أحدهما؛ من الممكن اختيار أي منهم.
    يمكن مناقشة ذلك والتحدث عنه.
  • 8:07 - 8:11
    سيكون لكل منا تفضيلاته
    ويمكن أن يقدم حججه.
  • 8:11 - 8:14
    لنحتفظ بأحدهما، ونبعد الآخر.
  • 8:14 - 8:17
    أما G وJ، لنفصل أدوارهما.
  • 8:17 - 8:21
    G يحتفظ بالصوت غير الساكن،
    مثل "mago"، "gato" و"águila"
  • 8:21 - 8:25
    وJ يحتفظ بالصوت الساكن،
  • 8:25 - 8:30
    مثل "gente" "jirafa"، "jarabe"
    و"argentino"
  • 8:30 - 8:36
    أما حالة C، S وZ فهي مثيرة للاهتمام،
  • 8:36 - 8:40
    لأنه يظهر أن النهج الصوتي
    يجب أن يتبع،
  • 8:40 - 8:43
    لكنه لايمكن أن يكون مبدأ مطلق.
  • 8:43 - 8:48
    في بعض الحالات، علينا معالجة
    الفروق في النطق.
  • 8:48 - 8:50
    كما قلت مسبقا، C، S وZ،
  • 8:50 - 8:54
    في بعض المواضع تعبر عن صوت واحد،
    وفي أخرى صوتين.
  • 8:54 - 8:59
    إذا انتقلنا من ثلاثة أحرف إلى اثنان،
    سنكون بحال أفضل.
  • 9:00 - 9:05
    قد تبدو هذه التغييرات للبعض قاسية جداً.
  • 9:05 - 9:07
    ليست كذلك حقاً.
  • 9:07 - 9:11
    الأكاديمية الملكية الإسبانية،
    وكل أكاديميات اللغة،
  • 9:11 - 9:16
    يعتقدون أيضا أن الإملاء
    يجب تغييرها جذرياً؛
  • 9:16 - 9:20
    بأن اللغة مرتبطة بالتاريخ
    والتقاليد والعادات
  • 9:20 - 9:25
    لكنها في الوقت ذاته
    أداة عملية للاستخدام اليومي
  • 9:25 - 9:30
    وأن الربط هذا، بالتاريخ
    والتقاليد والعادات
  • 9:30 - 9:35
    يصبح عائقًا لاستخداماته الحالية.
  • 9:36 - 9:38
    فعلا، هذا يوضح حقيقة
  • 9:38 - 9:45
    أن لغتنا، أكثر من اللغات الأخرى
    المتقاربة لنا جغرافياً،
  • 9:45 - 9:48
    تغيرت تاريخياً وفقاً لما حددناه نحن،
  • 9:48 - 9:52
    كمثال على ذلك، نحن غيرنا
    من "orthographia" إلى "ortografía"،
  • 9:52 - 9:56
    من "theatro" إلى "teatro"،
    من "quantidad" إلى "cantidad"،
  • 9:56 - 9:58
    من "symbolo" إلى "símbolo".
  • 9:58 - 10:04
    وبعض أحرف H الصامتة
    يتم إزالتها بهدوء؛
  • 10:04 - 10:06
    في قاموس الأكاديمية الملكية،
  • 10:06 - 10:12
    "arpa" و"armonía" يمكن كتابتهم
    بـH أو بدونه.
  • 10:12 - 10:14
    والجميع موافق.
  • 10:15 - 10:18
    أنا أيضًا أعتقد
  • 10:18 - 10:24
    أنه الوقت المناسب لمناقشة هذا الأمر.
  • 10:25 - 10:29
    دائماً يقال أن اللغة تتغير بعفوية،
  • 10:29 - 10:31
    من أسفل الهرم لأعلاه
  • 10:31 - 10:35
    أن مستخدميها هم من يدمجون الكلمات الجديدة
  • 10:35 - 10:38
    وهم أيضا من يقدمون التغييرات النحوية،
  • 10:38 - 10:42
    وأن السلطة -- التي تكون
    في بعض الأماكن هي الأكاديمية،
  • 10:42 - 10:46
    وفي أخرى قاموساً، وفي أخرى وزارة --
  • 10:46 - 10:50
    تقبل وتدمجه بعد ثباته بمدة.
  • 10:51 - 10:54
    وهذه حقيقة لبعض مستويات اللغة.
  • 10:54 - 10:58
    هي حقيقة واقعة على مستوى المفردات،
    على مستوى الكلمات.
  • 10:58 - 11:01
    وأقل تأثيراً على مستوى قواعد النحو،
  • 11:01 - 11:05
    وأستطيع القول أنه تقريباً
    ليس كذلك على مستوى الإملاء،
  • 11:05 - 11:09
    الذي تغير على مدى التاريخ
    من أعلى الهرم لأسفله.
  • 11:09 - 11:13
    ظلت المعاهد هي من تضع القواعد
  • 11:13 - 11:16
    وتقترح التغييرات.
  • 11:17 - 11:22
    لماذا أقول أنه الوقت الأنسب؟
  • 11:22 - 11:23
    حتى اليوم،
  • 11:23 - 11:29
    ظلت للكتابة استخدامات خاصة
    ومحددة على عكس الكلام.
  • 11:30 - 11:35
    لكن في وقتنا الحاضر،
    زمن شبكات التواصل الاجتماعي،
  • 11:35 - 11:38
    وهو يمر بتغييرات ثورية.
  • 11:38 - 11:41
    لم يسبق أن كتب الناس بهذه الوفرة؛
  • 11:41 - 11:46
    لم يسبق أن كتب الناس
    ليرى كتاباتهم الآخرون.
  • 11:47 - 11:50
    وفي شبكات التواصل هذه،
    ولأول مرة،
  • 11:50 - 11:55
    نرى استخدامات مبدعة للإملاء
    على مستوى ضخم،
  • 11:55 - 11:59
    حيث حتى المتعلمين - جداً -
    بإملاء لايشوبه شائبة،
  • 11:59 - 12:02
    عند استخدامهم شبكات التواصل الاجتماعي،
  • 12:02 - 12:07
    يتصرفون كما يتصرف بقية المستخدمين
    لشبكات التواصل الاجتماعي.
  • 12:07 - 12:11
    أقصد القول أنهم يتهاونون
    في التدقيق الإملائي
  • 12:11 - 12:16
    ويجعلون الأولوية للسرعة
    والفعالية في التواصل.
  • 12:16 - 12:22
    حتى الآن، على شبكات التواصل الاجتماعي،
    نرى الفوضى والاستخدامات الفردية.
  • 12:22 - 12:25
    لكن أعتقد أنه علينا أن نملي اهتماماً لهم،
  • 12:25 - 12:27
    لأنهم ربما يقولون لنا
  • 12:27 - 12:32
    أن عصراً حدد مكانةً جديدة للكتابة
  • 12:32 - 12:36
    يبحث عن معايير جديدة للكتابة.
  • 12:36 - 12:42
    أعتقد أننا سنكون مخطئين
    لو رفضناهم أو تجاهلناهم،
  • 12:42 - 12:47
    لأننا نعرفهم كأنهم أعراض
    الاضمحلال الثقافي في زمننا.
  • 12:47 - 12:52
    لا، أعتقد أن علينا مراقبتهم بكثب،
    وتنظيمهم وتوجيههم
  • 12:52 - 12:57
    ضمن مبادئ تتوافق بشكل أفضل
    لاحتياجات عصرنا.
  • 12:59 - 13:02
    أستشعر بعض الاعتراضات.
  • 13:04 - 13:05
    سيكون من أولئك من سيقولون
  • 13:05 - 13:10
    أننا لو بسطنا الإملاء
    فسوف نفقد أصول الكلمات.
  • 13:11 - 13:14
    لنكون دقيقين في كلامنا، لو أردنا
    الاحتفاظ بما يمت لأصول الكلمات،
  • 13:14 - 13:16
    سيتجاوز مجرد الإملاء.
  • 13:16 - 13:20
    سيكون علينا أيضا تعلم اللغة اللاتينية
    والإغريقية والعربية.
  • 13:21 - 13:24
    عند تبسيط الإملاء،
  • 13:24 - 13:29
    سوف نعيد مصدر أصول الكلمات
    إلى المكان التي فيه الآن:
  • 13:29 - 13:31
    في قواميس أصول الكلمات.
  • 13:32 - 13:35
    سيأتي اعتراض آخر ممن سيقولون:
  • 13:35 - 13:39
    "لو أننا بسطنا الإملاء،
    لن نستطيع أن نفرق
  • 13:39 - 13:43
    بين الكلمات التي تختلف في حرف واحد فقط."
  • 13:43 - 13:47
    هذه حقيقية، لكنها ليست مشكلة.
  • 13:47 - 13:52
    لغتنا تحتوي الكلمات المتشابهة
    التي لها أكثر من معنى،
  • 13:52 - 13:54
    لكننا لانخلط الـ"banco"
    حيث نجلس
  • 13:54 - 13:57
    مع الـ"banco" الذي نودع فيه الأموال،
  • 13:57 - 14:00
    أو الـ"traje" الذي نلبسه
    مع الأشياء التي "trajimos."
  • 14:00 - 14:06
    في أغلب الأحوال، فإن السياق
    هو الذي يبدد أي التباس.
  • 14:07 - 14:10
    لكن هناك اعتراض ثالث.
  • 14:12 - 14:13
    بالنسبة لي،
  • 14:15 - 14:18
    وهو المفهوم أكثر، والأكثر تأثيراً.
  • 14:19 - 14:22
    هو الناس الذين سيقولون:
    "أنا لا أريد أن أتغير
  • 14:23 - 14:26
    نشأت كذلك، وقد اعتدت
    على عملها بهذه الطريقة،
  • 14:26 - 14:33
    عندما أقرأ كلمة مكتوبة
    بإملاء مبسط، تؤلمني عيني."
  • 14:33 - 14:34
    (ضحك)
  • 14:34 - 14:39
    هذا الاعتراض، ولو جزئياً،
    في داخلنا كلنا.
  • 14:40 - 14:42
    ما الذي أرى أنه يجب عمله؟
  • 14:42 - 14:44
    الشيء نفسه الذي نعمله دائماً
    في هذه الحالات:
  • 14:44 - 14:50
    التغييرات تعمل بالنظر قدماً؛
    يلقن الأطفال القواعد الجديدة،
  • 14:50 - 14:54
    والذين لايريدون التكيف منا
    يستطيعون الكتابة كما اعتدنا،
  • 14:54 - 14:59
    على أمل أن الوقت سيثبت القواعد الجديدة.
  • 14:59 - 15:06
    نجاح كل إصلاح إملائي
    الذي يؤثر في العادات المتأصلة جذرياً
  • 15:06 - 15:11
    يقع في الحذر والتوافق
    والتدرج والتسامح.
  • 15:12 - 15:16
    في الوقت نفسه، لانسمح
    للتعلق بالعادات القديمة
  • 15:16 - 15:18
    أن يعيقنا عن المضي قدماً.
  • 15:19 - 15:22
    أفضل تكريم يمكن أن نقدمه للماضي
  • 15:22 - 15:25
    هو التحسين فيما قد قدمه لنا.
  • 15:25 - 15:28
    لذلك أعتقد أنه علينا أن نصل لاتفاق،
  • 15:28 - 15:31
    أن تصل الأكاديميات لاتفاق،
  • 15:31 - 15:34
    وتطهر من قواعد إملاؤنا
  • 15:34 - 15:38
    كل العادات التي نمارسها
    لمجرد أنها عرف،
  • 15:38 - 15:39
    حتى لو كانت لا تجدي نفعاً.
  • 15:40 - 15:43
    لدي قناعة أننا لو فعلنا ذلك
  • 15:43 - 15:47
    في المجال اللغوي المتواضع
    لكن ذي أهمية عظمى،
  • 15:47 - 15:53
    سوف نترك مستقبل أفضل
    للأجيال القادمة.
  • 15:53 - 15:57
    (تصفيق)
Title:
لماذا لا نكتب الكلمات كما ننطقها؟
Speaker:
كارينا جالبيرين
Description:

كم نبذل من الطاقة والمجهود العقلي لتعلم الهجاء وقواعد الإملاء؟ تتطور اللغات عبر الأزمنة، وتتغير معها طريقة التهجئة -- هل يستحق قضاء الكثير من أوقاتنا في حفظ القواعد المليئة بالاستثناءات؟ تقترح الأديبة كارينا جالبيرين أنه حان وقت تحديث الطريقة التي نفكر ونسجل بها اللغة.

more » « less
Video Language:
Spanish
Team:
TED
Project:
TEDTalks
Duration:
16:13

Arabic subtitles

Revisions