Arabic subtítols

كيف لشجرة واحدة أن تنتج 40 نوعاً مختلفاً من الفاكهة

Obtén el codi d'incrustació
27 llengües

Showing Revision 75 created 04/15/2020 by Riyad Altayeb.

  1. قبل مائة عام،
  2. كان هناك 2000 نوع من الخوخ،
  3. وحوالي 2000 صنف مختلف من البرقوق
  4. وما يقارب 800 صنف من التفاح
    تنمو في الولايات المتحدة.
  5. تبقى اليوم أصنافاً قليلةً منها فقط،
  6. وما تبقى من هذه الأصناف
    يهدده التصنيع الزراعي،
  7. والأمراض وتغير المناخ.
  8. تضم هذه النوعيات المهددة الـ بلود كلينج،

  9. وهو خوخ أحمر نقله
    المُبشّرون الأسبان لأمريكا،
  10. ثم زرعه الهنود الحمر لقرون؛
  11. ومشمش أحضره المهاجرون الصينيون
  12. الذين قدموا للعمل على طريق
    السكك الحديدية العابرة للقارات؛
  13. وأصناف لا تحصى من البرقوق
    التي نشأت في الأصل في الشرق الأوسط
  14. ومن ثم أحضرها المهاجرون
    الإيطاليون والفرنسيون والألمان.
  15. لا تعد هذه الأصناف أصلية.
  16. في الواقع، أغلب أشجار الفواكه
    التي نزرعها تم جلبها من الخارج،
  17. بما فيها التفاح والخوخ والكرز.
  18. فهذه الفواكه ليست مجرد طعام،
  19. ولكن حضارتنا جزء لا يتجزأ من هذه الفواكه.
  20. الأفراد الذين اهتموا بهم وزرعوهم،
  21. هم من قدّروهم لدرجة أنهم جلبوهم هنا معهم
  22. كصلة بينهم وبين موطنهم،
  23. وهي الطريقة التي توارثوا وشاركوا
    هذه الفواكه من خلالها.
  24. من نواحٍ عدّة، تشكّل هذه الفواكه قصتنا.
  25. وكنت محظوظاً لأتعلم عنهم
  26. من خلال عملٍ فني قمت به
    يسمى "شجرة الأربعين فاكهة."
  27. شجرة الـ 40 فاكهة هي شجرة واحدة

  28. ينمو عليها 40 نوعاً مختلفاً
    من الفواكه ذات النوى.
  29. بحيث أن الخوخ والبرقوق
    والمشمش والنكتارين والكرز
  30. تنمو جميعها على شجرة واحدة.
  31. الشجرة مُصمَمة لتكون
    ذات مظهر طبيعي معظم السنة،
  32. وبقدوم الربيع، تتفتح بالأزهار
    الوردية والبيضاء
  33. ثم في الصيف،
    تثمر بالعديد من الفواكه المختلفة.
  34. بدأت المشروع لأسباب فنية بحتة:
  35. أردت تغيير الواقع اليومي،
  36. ولكي أكون صادقاً،
  37. أردت إيجاد تلك اللحظة المذهلة
    عندما يرى الناس هذه الشجرة
  38. تزهر بجميع تلك الألوان المختلفة
  39. وتثمر بكل تلك الفواكه المختلفة.
  40. أنتجت شجرة الـ 40 فاكهة
    من خلال عملية التطعيم.

  41. كنت أجمع الطعوم في الشتاء وأخزنها،
  42. ثم أُطعمّهم في نهايات فروع
    النباتات الأخرى في الربيع.
  43. في الواقع، معظم أشجار الفاكهة مُطعّمة،
  44. لأن بذور شجرة الفاكهة
    هي متغيّر جيني من الشجرة الأصل.
  45. فعندما نجد نوعية نحبها،
  46. نحاول جعلها تتكاثر
    عن طريق قطع جزء من شجرة
  47. ووضعه في أخرى،
  48. وهو شيء غريب لنفكر به
  49. أن كل تفاحة من نوع ماكنتوش
    جاءت من شجرة واحدة
  50. تم تطعيمها مراراً وتكراراً من جيل إلى آخر.
  51. لكن هذا أيضاً يعني أن أشجار الفواكه
    لا يمكن حفظها عن طريق البذور.
  52. لقد تعلمت عن تطعيم النبات
    منذ نعومة أظفاري.
  53. كان جدي الأكبر يعمل
    في تطعيم أشجار حقول الخوخ
  54. في جنوب شرق بنسلفانيا.
  55. وبالرغم من أني لم أره أبداً،
  56. لكن في أي وقت يذكر أحدٌ ما اسمه،
  57. كانوا سريعاً ما يشيرون
  58. إلى مهارته في تطعيم النبات
    وكأن لديه قدرة سحرية أو سرية.
  59. قررت اختيار الرقم 40
    لشجرة الـ 40 فاكهة

  60. لأنه موجود في الديانة الغربية
  61. ليس على أنه دستة قابلة للقياس الكمي
    أو على أنه غير محدود
  62. لكن على أنه رقم غير قابل للعد.
  63. إنه يعبر عن الوفرة أو السخاء.
  64. إلا أنني واجهت مشكلة عندما بدأت،
  65. لم أستطع إيجاد 40 نوعاً
    مختلفاً من تلك الفاكهة،
  66. وهذا بالرغم من كوني أعيش في ولاية نيويورك،
  67. والتي منذ قرن مضى،
  68. كانت أحد المنتجين الرئيسيين لهذه الفاكهة.
  69. لذا بينما كانوا يزيلون البساتين البحثية
  70. والحقول القديمة العتيقة،
  71. كنت أجمع أغصاناً منهم
  72. وأقوم بتطعيم الأشجار في مشتلي.
  73. هذا هو شكل شجرة الـ 40 فاكهة
    عندما تم زراعتها لأول مرة،

  74. وهذا ما تبدو عليه بعد ست سنوات.
  75. هذه بالتأكيد ليست رياضة
    تمنح إرضاءً فورياً ...
  76. (ضحك)

  77. يستغرق الأمر عاماً لنعرف إذا نجح التطعيم؛

  78. ونحتاج عامين إلى ثلاثة أعوام
    لمعرفة إن كانت ستنتج فاكهة؛
  79. وتستغرق ما يقارب الثمانية أعوام
    لإنتاج واحدة من هذه الأشجار.
  80. كل صنف من الأصناف المختلفة
    المُطعّمة من شجرة الـ 40 فاكهة

  81. لها شكل ولون مختلف قليلاً.
  82. وأدركت أنه بإنشاء خط زمني
    للوقت الذي تزهر فيه ثمرة ما
  83. مقارنةً بالآخرين،
  84. تمكنت من تصميم الشكل الذي
    ستبدو عليه الشجرة خلال الربيع.
  85. وهذا ما تبدو عليه الأشجار خلال الصيف.
  86. حيث تنتج ثماراً ابتداءً
    من شهر يونيو ولغاية سبتمبر.
  87. أولاً الكرز ثم المشمش،
  88. ثم البرقوق الآسيوي ثم النكتارين والخوخ،
  89. أعتقد أنني نسيت أحد الثمار في الداخل...
  90. (ضحك)

  91. بالرغم من كونه عمل فني يتواجد خارج المعرض،

  92. باستمرار تقدم المشروع،
  93. تم الحفاظ عليه عن طريق عالم الفن.
  94. كما طُلب مني إعادة إنشاء
    هذه الأشجار في أماكن مختلفة،
  95. ما سأفعله هو أنني سأبحث عن أصناف
  96. نشأت أو تم استنباتها في تلك
    المنطقة في الماضي،
  97. ثم أحصل على عينات محلية من هذه
    الأصناف وأقوم بتطعيمها للشجرة
  98. لتصبح تاريخاً زراعياً
    للمنطقة التي تتواجد بها.
  99. ومن ثم تمّ تبنّي المشروع على الإنترنت،

  100. الأمر الذي كان مرعباً وباعثاً للتواضع.
  101. الأمر المرعب هو الوشوم التي رأيتها
  102. والتي تمثل شجرة الأربعين فاكهة.
  103. (ضحك)

  104. وكنت أفكر "لماذا قد تفعلون هذا بأجسادكم؟"

  105. (ضحك)

  106. وأما التواضع فكان بسبب
    الطلبات التي تلقيتها

  107. من القساوسة والحاخامات والكهنة
  108. ليستخدموا الشجرة كجزء أساسي
    في شعائرهم الدينية.
  109. ثم أصبحت كصورة تحمل تعليق..
  110. والجواب على هذا السؤال "لا آمل ذلك؟"
  111. [هل أصبح زواجك مثل شجرة الأربعين فاكهة؟]

  112. (ضحك)

  113. وكجميع الصور ذات التعليقات،

  114. أدى ذلك لمقابلة على إذاعة NPR's
    "إصدار نهاية الأسبوع"،
  115. وكوني أستاذ في الجامعة
    ظننت أنني بلغت القمة،
  116. ظننت أنني وصلت لذروة مسيرتي المهنية،
  117. لكنك لا تعرف أبداً من قد يستمع لإذاعة NPR.
  118. وبعد بضعة أسابيع من تلك المقابلة،
  119. تلقيت رسالة إلكترونية من وزارة الدفاع.
  120. دعتني إدارة مشاريع بحوث الدفاع المتقدمة
  121. لإلقاء محاضرة عن الابتكار والإبداع،
  122. وسرعان ما تحول الحديث
    إلى نقاش عن الأمن الغذائي.
  123. كما ترون، يعتمد أمننا الوطني
    على الأمن الغذائي.
  124. بما أننا أوجدنا مزارع أحادية
  125. تنتج أنواع محددة من محصول واحد،
  126. فإذا حصل شيء ما
    لنوع واحد من هذه المحاصيل،
  127. فسيكون لذلك تأثير كبير
    على مخزوننا الغذائي.
  128. والسر وراء الحفاظ على أمننا الغذائي
  129. هو الحفاظ على التنوع البيولوجي.
  130. قبل 100 عام، كان يتم فعل ذلك
    من قِبل كل من يملك حديقة
  131. أو مجموعة من الأشجار في فناء منزله،
  132. وزراعة أنواع مختلفة
    يتم تناقلها عبر الأجيال.
  133. نتجت هذه الأنواع من الخوخ من شجرة واحدة من
    شجر الـ40 فاكهة خلال أسبوع واحد في أغسطس.

  134. بعد مرور بضع سنوات على المشروع،
  135. قيل أنني أمتلك أكبر تشكيلة
    أنواع من هذه الفاكهة
  136. في شرق الولايات المتحدة،
  137. وكفنان كان الأمر مرعباً للغاية.
  138. (ضحك)

  139. لكن من نواحٍ عدة لم أدرك ما لدي.

  140. اكتشفت أن أغلب الأنواع التي لدي
  141. كانت أصناف متوارثة،
  142. حيث كانت تُزرع قبل عام 1945،
  143. وهي السنة التي تعتبر بداية
    عصر التصنيع الزراعي.
  144. يعود تاريخ العديد من هذه الأنواع
    لآلاف وآلاف السنين.
  145. ومعرفة مدى ندرة هذه الأنواع،
  146. جعلني مهووساً بمحاولة الحفاظ عليها،
  147. والفن هو السبيل لتحقيق ذلك.
  148. كنت أذهب للبساتين القديمة
    قبل أن تتم إزالتها
  149. وكنت أحتفظ بوعاء الشجرة أو بجذعها
  150. التي تحتوي على الطُعم الأصلي.
  151. بدأت بطباعة الأزهار والأوراق
  152. لإنشاء مجموعات نباتية مختلفة.
  153. بدأت بحفظ تسلسل الحمض النووي.
  154. لكن في الحقيقة، شرعت في الحفاظ على القصة
  155. من خلال النقش على لوحات نحاسية
    ووصف طبعات مجسمة لها.
  156. لكي أروي قصة خوخ جورج الرابع،
  157. التي نبتت بين عمارتين في مدينة نيويورك...
  158. ثم وجدها أحدهم وتذوقها،
  159. وأصبحت أحد الأصناف التجارية
    الأساسية في القرن التاسع عشر
  160. لأن مذاقها مميز جداً.
  161. ولكن كل شيء تلاشى فيما بعد،
  162. لأن من الصعب شحنها
  163. كما أنها لا تتوافق
    مع أساليب الزراعة الحديثة.
  164. ولكن أدركت أنها قصة تستحق أن تُروى.

  165. وخلال نقل هذا القصة،
  166. يجب أن يتمكن الناس من تجربة اللمس،
  167. وشم وتذوق تلك الأنواع.
  168. لذا بدأت بإنشاء بستان
  169. لكي تتوافر هذه الفواكه للعامة،
  170. وودت أن تكون هذه البساتين
    في أماكن ذات كثافة سكانية عالية
  171. قدر الإمكان.
  172. وبطبيعة الحال، بدأت أبحث عن فدان
    من الأرض في مدينة نيويورك،
  173. (ضحك)

  174. والذي بدا لاحقاً وكأنه طموح إلى حد ما،

  175. وربما هذا هو السبب في عدم رد أحد
    على مكالماتي ورسائلي الإلكترونية...
  176. (ضحك)

  177. ولكن في النهاية تلقيت اتصالاً
    بعد أربع سنوات من جزيرة الحكام.

  178. كانت جزيرة الحكام قاعدة بحرية قديمة

  179. وانضمت إلى مدينة نيويورك عام 2000.
  180. وشغلت هذه المساحة من الأرض
  181. والتي تقع على بعد 5 دقائق بواسطة العبّارة.
  182. ودعوني لإنشاء مشروع أطلقنا
    عليه اسم "البستان المفتوح"
  183. الذي سيوفر أصنافاً عديدة من الفواكه
  184. والتي لم تعد تنمو في نيويوك
    منذ أكثر من قرن.
  185. المشروع في طور التنفيذ حالياً،
  186. سيحتوي البستان المفتوح
    على 50 شجرة تحتوي طعوم عديدة
  187. التي تحتوي على 200 صنف قديم من الفواكه.
  188. وهذه الأصناف إما نشأت في هذه المنطقة
    أو تم جلبها من زمن بعيد.
  189. أصناف مثل تفاح الفراولة القديم،
  190. والتي نشأت في الشارع 13 والجادة الثالثة.
  191. وبما أنه لا يمكن الحفاظ على
    أشجار الفاكهة عن طريق البذور،
  192. سيكون البستان المفتوح بمثابة بنك جيني حي،
  193. أو أرشيف لتلك الفاكهة.
  194. كشجرة الأربعين فاكهة،
  195. ستكون تجريبية،
  196. وستكون رمزية كذلك.
  197. إلا أن الأهم من ذلك هو أن هذا المكان
    سيدعو الناس للانخراط في نقاش
  198. لكي يتعلموا المزيد عن طعامهم.
  199. بسبب شجرة الأربعين فاكهة،

  200. تلقيت آلاف وآلاف
    من الرسائل الإلكترونية من أفراد،
  201. يسألون أسئلة أساسية حول
    "كيف يمكنني أن أزرع شجرة؟"
  202. حيث أن أقل من 3% من الشعب
  203. لديهم علاقة مباشرة
    بالأمور المتعلقة بالزراعة،
  204. فسيدعو البستان المفتوح الناس
  205. للحضور والمشاركة في برامج عامة
    والمشاركة في ورش عمل،
  206. ولتعلم آلية التطعيم والزراعة
    والتقليم وكيفية حصاد شجرة؛
  207. والمشاركة في مأكولات طازجة
    ومشاهدة الأزهار المتفتحة؛
  208. والعمل مع طباخين محليين
    لتعلم كيفية استخدام هذه الفاكهة
  209. ولصنع أطباق تعود لقرون مضت
  210. حيث تم زراعة العديد من تلك الأصناف
    لكي تستخدم لهذا الغرض بالذات.
  211. بالإضافة للجانب المادي للبستان،
  212. سيكون هناك كتاب للطبخ
    لتجميع كل تلك الوصفات،
  213. سيكون دليلاً ميدانياً
  214. يتحدث عن خصائص ومميزات تلك الفاكهة،
  215. عن منشئها وحكايتها.
  216. ظننت أنني فهمت الزراعة،
    بما أنني نشأت في مزرعة،

  217. ولم أرغب بأي شيء يتعلق بالزراعة.
  218. ولذلك أصبحت فناناً...
  219. (ضحك)

  220. ولكن يجب أن أعترف أنه شيء
    موجود في حمضي النووي.

  221. ولا أعتقد أنني الوحيد في هذا الأمر.
  222. قبل 100 عام، كنا أكثر ارتباطاً بالثقافة،
  223. وبالزراعة وبقصص طعامنا،
  224. ولكننا انفصلنا عن ذلك.
  225. يخلق هذا البستان المفتوح الفرصة
  226. ليس فقط لإعادة التواصل
    مع هذا الماضي المجهول،
  227. بل وسيلة للتنبؤ بمستقبل طعامنا.
  228. شكراً لكم.

  229. (تصفيق)