Arabic subtítols

كيفية تقليل التغيّر المناخي من القيمة الغذائية لطعامنا

Obtén el codi d'incrustació
30 llengües

Showing Revision 21 created 12/31/2019 by Riyad Altayeb.

  1. قال لاعب البيسبول والفيلسوف الأمريكي
    يوغي بيرا:
  2. "إن لم نعلم وجهتنا؛ فقد لا نصل."
  3. تعطينا المعرفة العلمية المتراكمة
    تصورًا أدق
  4. ووضوحًا أنقى عمّا قد يبدو عليه مستقبلنا
    في ظل مناخ متغير
  5. وما قد يعنيه ذلك على صحتنا.
  6. أنا هنا لأتحدث عن أحد الجوانب
    المتعلقة بذلك؛
  7. عن كيف أن انبعاثات الغازات الدفيئة
    الناجمة عن حرق الوقود الأحفوري
  8. تقلل من القيمة الغذائية لطعامنا.
  9. سنبدأ من عند الهرم الغذائي،

  10. جميعكم يعرف الهرم الغذائي؛
  11. كلنا بحاجة إلى تناول نظام غذائي متوازن،
  12. نحتاج إلى التحصل على البروتينات
  13. والتحصل على المغذيات الدقيقة،
  14. وعلى الفيتامينات،
  15. وتُعدّ هذه وسيلة نستخدمها للتفكير
  16. في طريقة تضمن لنا تلبية احتياجاتنا اليومية
  17. حتى ننموا ونزدهر.
  18. ولكننا لا نأكل من باب الحاجة فحسب

  19. بل نأكل كذلك من باب الاستمتاع؛
  20. الخبز والمعكرونة والبيتزا..
  21. ثمة أصناف طعام بكاملها لها أهمية ثقافية،
  22. فنحن نستمتع بتناولها.
  23. وهي مهمة لنظامنا الغذائي
  24. لكنها مهمة كذلك لثقافاتنا.
  25. أخذ ثاني أكسيد الكربون يتزايد
    منذ بدأت الثورة الصناعية،

  26. يتزايد من 280 جزء في المليون
    ليصل إلى ما يزيد على 410 في يومنا الحاضر،
  27. وهو مستمرٌ في التزايد،
  28. يأتي الكربون الذي يحتاجه النبات للنمو
    من ثاني أكسيد الكربون،
  29. فهو يحمله إلى النبات،
  30. ثم يحلله النبات ليصل إلى الكربون نفسه،
  31. ويستغله لينمو،
  32. كما أنه بحاجة إلى المغذيات من التربة،
  33. لذا فنَعم، إن ثاني أكسيد الكربون
    غذاءٌ للنبات.
  34. ولابد أنّ هذه بشرى سارّة عن ارتفاع
    مستوى تركيزات ثاني أكسيد الكربون،

  35. بالنسبة للأمن الغذائي
    في جميع أنحاء العالم؛
  36. لضمان وصول الكمّ الكاف من الغذاء
    للناس يوميًا،
  37. فحوالي 820 مليون شخص على وجه الأرض
    لا يصلهم الكمّ الكافي من الغذاء يوميًا.
  38. فقد كُتب قدر لا بأس به حول
    طريقة إسهام ارتفاع ثاني أكسيد الكربون
  39. في مساعدتنا لمواجهة مشكلة أمننا الغذائي،
  40. نحن بحاجة إلى الإسراع من وتيرة تقدمنا
    في الإنتاجية الزراعية
  41. لتوفير الغذاء للعشر مليارات نسمة
    الذين سيكونون على قيد الحياة في عام 2050
  42. ولتحقيق أهداف التنمية المستدامة،
  43. وبالأخص الهدف الثاني،
  44. والذي يقوم على الحد من انعدام
    الأمن الغذائي
  45. وزيادة التغذية
  46. وزيادة إمكانية وصول الجميع
    إلى الأطعمة التي يحتاجونها،
  47. نعلم أن التغيّر المناخي يؤثر
    على الإنتاجية الزراعية،
  48. وقد ارتفعت حرارة الأرض بمقدار درجة مئوية
  49. مما كانت عليه في عصور ما قبل الصناعة،
  50. مما يغيّر من درجة الحرارة المحلية
    ونظم المطر
  51. ولهذا آثارٌ على الإنتاجية الزراعية
  52. في بقاع شتى من الأرض.
  53. ولا تقتصر فقط على التغيرات المحلية
    في الحرارة والأمطار،
  54. بل هي التقلبات الحادة.
  55. تقلباتٍ تتمثل في موجات الحر
    والفيضانات ونوبات الجفاف
  56. والتي لها بالغ الأثر على الإنتاجية.
  57. أما ثاني أكسيد الكربون ذلك

  58. بالرغم من دوره في نمو النباتات
  59. إلا أن له آثارًا أخرى كذلك؛
  60. فعندما ترتفع نسبة ثاني أكسيد الكربون
    في تلك النباتات
  61. ترتفع معها نسبة الكربوهيدرات والسكر
    والنشويات
  62. في حين ينخفض مستوى تركيز البروتين
    والعناصر الغذائية المهمة،
  63. وهذا أمرٌ بالغ الأهمية بالنسبة
    لطريقة تفكيرنا في تحسين أمننا الغذائي.
  64. ففي الجلسات الحوارية التي انعقدت قبل يومين
    حول التغير المناخي

  65. قال أحدهم بأنه متفائل بنسبة 5 من 7؛
  66. أي أنه كان متفائلًا لخمسة أيام في الأسبوع،
  67. أما اليومين المتبقيين فهذا شأنهما.
  68. عندما ننظر إلى المغذيات الدقيقة

  69. نرى أن معظمها قد تأثر
    بتركيزات ثاني أكسيد الكربون العالية،
  70. ولا سيما الحديد والزنك،
  71. فعندما ينقص الحديد في جسمك
    قد تصاب بأنيميا نقص الحديد،
  72. التي تقترن بأعراض الإرهاق وضيق التنفس
  73. كما تلحقها بعض الآثار الخطيرة نسبيًا،
  74. وعندما تواجه نقصًا في الزنك
  75. فقد تعاني من فقدان الشهية،
  76. فهي مشكلة لا يستهان بها عالميًا،
  77. فهناك مليار شخصٍ يعاني من نقص الزنك،
  78. وهو أمر في غاية الأهمية بالنسبة
    لصحة الأم والطفل،
  79. فله تأثير على النمو.
  80. كما أن لفيتامينات ب أهمية بالغة
    لعدة أسباب؛
  81. فهي تساعد على تحويل الطعام إلى طاقة
  82. وضرورية لأداء الوظائف
  83. في الكثير من الأنشطة الفسيولوجية
    في أجسامنا،
  84. وعندما ترتفع نسبة الكربون في النبات
  85. تنقص نسبة النيتروجين
  86. كما تنقص فيتامينات ب.
  87. ولا يقتصر أثر ذلك علينا فحسب،

  88. فقد تأثرت الأبقار به بالفعل
  89. بسبب تراجع جودة علفها،
  90. بل في الواقع يؤثر ذلك
    على كل مستهلكٍ للنبات،
  91. فلو نظرتم مثلًا إلى حيواناتنا الأليفة
    من القطط والكلاب،
  92. فإذا نظرتم إلى الأغلفة على معظم أطعمتهم
  93. ستجدون أن في تلك الأطعمة
    كمٌّ كبيرٌ من الحبوب،
  94. لذا فأثر ذلك يطال الجميع.
  95. كيف نعلم ما إذا كانت هذه مشكلة؟

  96. نعلم من الدراسات الميدانية
  97. وكذلك من الدراسات التجريبية في المعامل،
  98. ففي الدراسات الميدانية..
  99. وسأصب تركيزي على الأُرز والقمح
    في المقام الأول..
  100. فهناك حقولٌ كحقول الأرز مثلًا
  101. تكون مقسمةً إلى عدّة قطعٍ مختلفة،
  102. وكل تلك القطع متشابهة؛
  103. التربة نفسها
  104. والأمطار كذلك
  105. لا تختلف في شيء،
  106. باستثناء أن ثاني أكسيد الكربون مستشرٍ
    في بعض القطع،
  107. فلكم أن تقارنوا
  108. بين ما يبدو عليه الوضع
    في ظل الظروف الحالية
  109. وبينه تحت تأثيرات ثاني أكسيد الكربون
    في نهايات القرن الحالي.
  110. مثلتُ جزءًا من إحدى الدراسات
    التي قامت بذلك،

  111. بحثنا في 18 نوع من الأرز في الصين واليابان
  112. وزرعناها تحت الظروف التي قد تتوقعوا وجودها
  113. في نهايات القرن الحالي.
  114. وإذا نظرتم إلى النتائج
  115. يشير العمود الأبيض إلى الظروف الحالية
  116. ويشير الأحمر إلى تلك الظروف
    في أواخر القرن.
  117. ينقص البروتين بنسبة 10% تقريبًا
  118. وكذلك الحديد نحو 8%
    والزنك بحوالي 5%،
  119. لا تبدو هذه التغييرات كبيرة،
  120. ولكن عندما تنظرون إلى الفقراء
    في جميع الدول
  121. الذين تغلب النشويات على غذائهم
  122. فهذا سيودي بمن هم على الحافة
  123. إلى الهاوية حيث حالات النقص الشديد
  124. مما يتسبب في المشاكل الصحية
    بمختلف أنواعها.
  125. لكن الوضع أشد خطورة مع فيتامينات ب

  126. فإذا نظرتم إلى فيتامين ب1 و فيتامين ب2،
  127. فهناك نقص بنحو 17%،
  128. في حين يبلغ النقص في حمض الباتنوثنيك
    وفيتامين ب5 حوالي 13%،
  129. ونحو 30% في الفولات،
  130. وهذه المعدلات أعلى مما توصلت إليه
    الدراسات الأخرى،
  131. للفولات أهميةٌ بالغةٌ لنمو الأطفال،
  132. فإذا نقص الفولات عند النساء الحوامل
  133. فهن أكثر عرضةً لخطر إنجاب
    أطفالٍ بتشوهات خلقية،
  134. فهذه آثارٌ محتملةٌ بالغة الخطورة على صحتنا
  135. نتيجة استمرار ارتفاع نسبة
    ثاني أكسيد الكربون.
  136. وإليكم مثالًا آخر؛

  137. هذا رسمٌ توضيحي قام به كريس واينت وزملائه،
  138. لإلقاء نظرة على هذا التسلسل من ارتفاع
    ثاني أكسيد الكربون لانخفاض الحديد والزنك،
  139. ثم أفردوا الحديد والزنك بالبحث
  140. وبعض الآثار الصحية المترتبة على ذلك،
  141. فبحثوا في الملاريا ومرض الإسهال
    والالتهاب الرئوي
  142. وأنيميا نقص الحديد،
  143. ونظروا إلى ما قد يترتب على ذلك من آثار
    في عام 2050
  144. وكلما دكن اللون
  145. كانت الآثار أشد.
  146. فبإمكانكم رؤية أن الآثار الكبرى
  147. متمركزة في آسيا وأفريقيا،
  148. ولكن لاحِظوا أيضًا أن بلدانًا
    كالولايات المتحدة
  149. وبعض الدول في أوروبا
  150. قد يطال أثر ذلك السكان أيضًا،
  151. حيث قدروا بأن 125 مليون نسمة سيتأثروا بذلك
  152. وعرضوا ما قد يكون أكثر الحلول فعالية
    مما بوسعنا القيام بها
  153. وكان ما توصلوا إليه
    التقليل من الغازات الدفيئة؛
  154. أن نحد من انبعاثات الغازات الدفيئة
    بحلول منتصف القرن
  155. كي لا يكون علينا القلق بشدة حيال آثارها
  156. في أواخر القرن.
  157. هذه التجارب ودراسات النمذجة

  158. لم تأخذ في الاعتبار تغير المناخ نفسه،
  159. بل صبوا تركيزهم على عنصر
    ثاني أكسيد الكربون فحسب،
  160. فعندما تأخذون الاثنين معًا في الاعتبار
  161. فمن المتوقع أن يكون الأثر أكبر بكثير
    مما أخبرتكم به.
  162. أتمنى لو كان بإمكاني إخباركم الآن

  163. كم أن الطعام الذي تتناولونه على الإفطار
    وما ستتناولونه على الغداء
  164. قد تغير عن ما كان يأكله أجدادكم
  165. فيما يخص القيمة الغذائية،
  166. ولكن ليس بإمكاني،
  167. ما من بحثٍ لدينا في ذلك،
  168. كنت أتمنى لأخبركم
    كم أن الأمن الغذائي اليوم
  169. قد تأثر بتلك التغيرات،
  170. ولكن ليس بإمكاني،
  171. فما من بحثٍ لدينا في ذلك أيضًا.
  172. هناك الكثير لنكتشفه في هذا المجال،
  173. بما في ذلك الحلول المحتملة،
  174. لسنا متيقنين تمامًا عن ماهية تلك الحلول،
  175. ولكن لدينا مجموعة من الخيارات،
  176. لدينا تطورٌ تقني،
  177. لدينا الاستنبات، والتدعيم الحيوي،
  178. قد تحدث التربة فرقًا،
  179. وبالطبع سيكون من المفيد جدًا أن نعلم
  180. كيف يمكن لتلك التغيرات التأثير على صحتنا
  181. وصحة أطفالنا وأحفادنا،
  182. وتستغرق تلك الاستثمارات وقتًا،
  183. ستسغرق وقتًا حتى توجد حلولًا لهذه المشكلة.
  184. وما من هيئة قومية أو مجموعة تجارية
  185. لتمول هذه الأبحاث.
  186. نحن في أمسّ الحاجة لتلك الاستثمارات
    حتى نعلم وجهتنا.
  187. وما قد يمكننا فعله في الوقت نفسه

  188. أن نضمن إمكانية وصول جميع الناس
    إلى نظام غذائي متكامل،
  189. ليس فقط في تلك المناطق الغنية
    بل في كل ربوع الأرض.
  190. ونحتاج كذلك إلى الحدّ من انبعاثات الغازات
    الدفيئة بصورة فردية وجماعية
  191. لنقلل من خطر التحدي
    الذي سنواجهه في أواخر القرن.
  192. هناك مقولةٌ مأثورةٌ تقول:
    "إن كنت تظن التعليم مكلفًا فجرب الجهل."

  193. فلنتجنب تجربته.
  194. فلنستثمر في أنفسنا
  195. وفي أطفالنا
  196. وكوكبنا.
  197. شكرً لكم.

  198. (تصفيق)