Arabic subtítols

الصلة التي تربط بين تغيّر المناخ والصحة والفقر

Obtén el codi d'incrustació
41 llengües

Showing Revision 15 created 11/09/2020 by Riyad Altayeb.

  1. وصلت إلى الولايات المتحدة من كينغستون،
    جامايكا في صيف عام 68.
  2. اكتظت عائلتي المكونة من ستة أفراد
    في شقة صغيرة من غرفتي نوم
  3. في شقة من ثلاثة طوابق في بروكلين.
  4. كان يقطن بالمبنى عدة أطفال،
  5. البعض منهم يتحدث الإسبانية
    والبعض الآخر يتحدث الإنجليزية.
  6. في البداية، لم يُسمح لي باللعب معهم
  7. لأنه، كما قال والداي:
    "إنهم مشاغبون للغاية" -
  8. (ضحك)
  9. لذا تمكنت من مشاهدتهم فقط من نافذتي.
  10. كان التزلج بالعجلات أحد أنشطتهم المفضلة.
  11. أحبوا التمسك بالجزء الخلفي
    من حافلة المدينة،
  12. ثم يتركون المصد الخلفي
  13. عندما تصل الحافلة إلى أسفل المجمع السكني
  14. أمام المبنى الخاص بي.
  15. ذات يوم كانت تصاحبهم فتاة جديدة.
  16. سمعت صيحات الضحك
    المعتادة تتخللها: "ميرا، ميرا!
  17. ميرا، ميرا!"
  18. وهي كلمة إسبانية تعني: "انظر، انظر!"
  19. قامت المجموعة بالإمساك بالجزء الخلفي
    من الحافلة في الجزء العلوي من المبنى،
  20. وبينما هم يتدحرجون ضاحكين ويصيحون:
    "ميرا، ميرا، ميرا، ميرا"
  21. توقفت الحافلة فجأة.
  22. تدارك المتزلجون الخبراء الوضع بسرعة
    وتركوا المصد،
  23. لكن الفتاة الجديدة تراجعت للوراء
    وسقطت على الرصيف.
  24. لم تتحرك.
  25. ركض الكبار في الخارج لمساعدتها.
  26. خرج سائق الحافلة ليرى ما حدث
  27. وطلب سيارة إسعاف.
  28. كان هناك دم يسيل من رأسها.
  29. لم تفتح عينيها.
  30. انتظرنا سيارة الإسعاف،
  31. وانتظرت،
  32. قال الجميع: "أين الإسعاف؟
  33. أين سيارة الإسعاف؟"
  34. وصلت الشرطة أخيراً.
  35. قال رجل أمريكي ملون كبير السن:
    "لا توجد سيارة إسعاف قادمة".
  36. قالها مرة أخرى بصوت عالٍ للشرطي.
  37. "أنت تعرف أنه لا توجد سيارة إسعاف قادمة.
  38. لا يرسلون هنا سيارة إسعاف أبداً".
  39. نظر الشرطي إلى جيراني
    الذين أصيبوا بالإحباط،
  40. حُملت الفتاة داخل سيارة الدورية
  41. وغادرت.
  42. كان عمري وقتها 10 سنوات.
  43. كنت أعرف أن هذا لم يكن صحيحاً.
  44. كنت أعلم أن هناك شيء آخر يمكننا القيام به.
  45. الشيء الذي يمكنني فعله هو أن أصبح طبيبة.
  46. أصبحت طبيبة باطنة
  47. والتزمت مسيرتي المهنية
    برعاية أولئك الذين نطلق عليهم غالباً،
  48. الضعفاء،
  49. مثل جيراني عندما هاجرت
    إلى أمريكا لأول مرة.
  50. خلال سنوات التدريب المبكرة
    في هارلم في الثمانينيات،
  51. رأيت زيادة مروعة في عدد الشباب
    المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.
  52. ثم عندما انتقلت إلى ميامي،
  53. لاحظت أن فيروس نقص المناعة البشرية
    يشمل النساء والأطفال،
  54. في المقام الأول، الفقراء الملونون.
  55. في غضون بضع سنوات،
    ظهرت عدوى في مجموعة سكانية محددة
  56. أصبح وباء عالمي.
  57. مرة أخرى شعرت بالرغبة في القيام بشيء ما.
  58. لحسن الحظ، بمساعدة النشطاء
    والمحاميين والمربين
  59. والأطباء مثلي الذين يعالجون المرض،
  60. وجدنا طريقة للمضي قدماً.
  61. كانت هناك جهود تثقيفية ضخمة للحد
    من انتقال فيروس نقص المناعة البشرية
  62. وتوفير الحماية القانونية للمصابين بالمرض.
  63. كانت هناك إرادة سياسية للتأكد
  64. أن أكبر عدد ممكن من المرضى
    في جميع أنحاء العالم،
  65. بغض النظر عن قدرتهم المادية،
  66. يمكنهم الحصول على الدواء.
  67. في غضون عقدين من الزمن، ظهرت علاجات جديدة
  68. التي حولت هذه العدوى التي تهدد الحياة
    إلى مرض مزمن،
  69. مثل مرض السكري.
  70. الآن هناك لقاح في الأفق.
  71. على مدى السنوات الخمس إلى السبع الماضية،
  72. لاحظت وباءً مختلفاً بين المرضى في فلوريدا،
  73. ويبدو شيئاً من هذا القبيل.
  74. السيدة آنا ماي، عاملة دينية متقاعدة
    تعيش على دخل ثابت في أوبا لوكا،
  75. تحتاج إعادة تعبئة دواءها.
  76. كانت تعاني من أمراض مزمنة شائعة
    مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري
  77. أمراض القلب والربو
  78. مع تداخل مرض الانسداد الرئوي المزمن -
  79. مرض الانسداد الرئوي المزمن.
  80. كانت السيدة آنا ماي واحدة
    من مرضاي الأكثر التزاماً،
  81. لذا فوجئت بحاجتها
    إلى عبوات من أدوية التنفس
  82. في وقت أبكر من المعتاد.
  83. في نهاية الزيارة،
  84. سلمتني نموذج شركة فلوريدا لتوليد الطاقة
    وطلبت مني التوقيع عليه.
  85. كانت متأخرة في دفع فاتورة الكهرباء.
  86. سمح هذا النموذج للأطباء
    بتوثيق الحالات الطبية الخطيرة
  87. التي تتطلب معدات يمكن أن تتأثر
  88. إذا تم فصل الكهرباء عن المريض.
  89. قلت: "لكن السيدة آنا ماي،
  90. "أنت لا تستخدمين أي أجهزة طبية للتنفس.
  91. لا أعتقد أنك مستحقة".
  92. وكشف مزيد من الاستجواب
    أنها كانت تستخدم مكيف الهواء الخاص بها
  93. ليلاً ونهاراً بسبب الحر
    حتى تتمكن من التنفس.
  94. لم تترك لها الحاجة إلى شراء المزيد
    من أجهزة الاستنشاق للربو القليل من المال؛
  95. لم تستطع دفع جميع الفواتير لذلك تراكمت.
  96. قمت بملء النموذج،
  97. ولكن مع العلم أنها قد تُرفض،
  98. كما أرسلتها إلى الأخصائي الاجتماعي.
  99. ثم كان هناك هورهي،
  100. رجل عطوف ولطيف
  101. الذي كان يُهدينا في العيادة أحياناً
  102. بعض الفواكه التي باعها في شوارع ميامي.
  103. كانت لديه علامات تدهور وظائف الكلى
  104. كلما عمل أياماً متتالية
    في تلك الشوارع الحارة
  105. بسبب الجفاف -
  106. فقط عدم وصول كمية كافية من الدم إلى الكلى.
  107. كانت الكليتان تعملان بشكل أفضل
    عندما يأخذ إجازة لبضعة أيام.
  108. ولكن بدون دعم آخر، ماذا يمكنه أن يفعل؟
  109. كما يقول: "تحت المطر أو الشمس،
    في البرد أو الحرارة، علي أن أعمل".
  110. لكن القضية الأسوأ للجميع
    قد تكون السيدة ساندرا فاي تويجز
  111. من فورت لودرديل مع مرض
    الانسداد الرئوي المزمن.
  112. تم القبض عليها بعد شجار
    مع ابنتها حول مروحة.
  113. عند إطلاق سراحها من السجن،
  114. عادت إلى شقتها،
  115. تعاني من سعال دون توقف
  116. وتوفيت بعد ثلاثة أيام.
  117. هذا ما لاحظته أيضاً:
  118. تظهر البيانات أن مواسم الحساسية
    تبدأ قبل أسابيع،
  119. ترتفع درجات الحرارة ليلاً،
  120. الأشجار تنمو بشكل أسرع
  121. والبعوض يحمل أمراضاً خطيرة
    مثل زيكا وحمى الضنك
  122. تظهر في مناطق لم تكن موجودة من قبل.
  123. كما أنني أرى علامات
    على التحسين المناخي الوشيك.
  124. هذا عندما ينتقل الأغنياء
    إلى الأحياء الفقيرة
  125. التي هي على ارتفاع أعلى
  126. وأقل عرضة لأضرار الفيضانات من تغير المناخ.
  127. كما في حالة مريضتي السيدة ماري
    التي جاءت متوترة وقلقة،
  128. لأنها طردت من شقتها
    في ليتل هايتي في ميامي
  129. لإفساح المجال لمجمع سكني فاخر
  130. التي أدرك مطوروها أن ليتل هاييتي لن تغرق
  131. لأنها ترتفع عشرة أقدام
    فوق مستوى سطح البحر.
  132. هناك اتجاه للاحترار لا يمكن إنكاره
    واضح ومستمر في الطريق.
  133. يبدو أن هناك حالة طوارئ صحية أكبر
    من فيروس نقص المناعة البشرية،
  134. وكان مرضاي من ذوي الدخل المنخفض
    هم من كانوا يرمون القرائن
  135. لما سيبدو عليه هذا.
  136. هذا الوباء الجديد هو تغير المناخ،
  137. وله تأثيرات صحية متنوعة.
  138. يؤثر تغير المناخ علينا بأربع طرق رئيسية.
  139. مباشرة من خلال الحرارة
    والطقس القاسي والتلوث؛
  140. من خلال انتشار المرض.
  141. من خلال تعطيل إمدادات
    الغذاء والمياه لدينا؛
  142. ومن خلال تعطيل رفاهيتنا العاطفية.
  143. في الطب نستخدم فن الاستذكار
    لمساعدة ذاكرتنا،
  144. وهذا سهل التذكر، "heatwave"،
  145. يظهر ثمانية آثار صحية كبيرة لتغير المناخ.
  146. H: أمراض الحرارة.
  147. E: تفاقم أمراض القلب والرئة.
  148. A: تفاقم الربو.
  149. T: إصابات رضحية،
  150. خاصة أثناء الظواهر الجوية الشديدة.
  151. W: الماء والأمراض المنقولة بالغذاء.
  152. A: تفاقم الحساسية.
  153. V: انتشار الأمراض المنقولة بالنواقل،
    مثل زيكا وحمى الضنك ولايم.
  154. وE: ضغوط عاطفية متزايدة.
  155. يشعر الفقراء والضعفاء
    بالفعل بآثار تغير المناخ.
  156. هم بمثابة الكناري في منجم فحم.
  157. حقاً، تجاربهم مثل الوحي أو النبوءات.
  158. الضوء الهادي لنا لكي ننتبه
  159. أننا نفعل شيئاً لعالمنا أولاً
    يؤذيهم بالأساس.
  160. لكن في غضون وقت، نحن التالون.
  161. إذا عملنا معاً -
  162. الأطباء والمرضى وغيرهم
    من المهنيين الصحيين -
  163. سنجد الحلول.
  164. لقد فعلنا ذلك مع أزمة
    فيروس نقص المناعة البشرية.
  165. وكان ذلك بفضل نشاط مرضى
    فيروس نقص المناعة البشرية
  166. الذين طالبوا بأدوية وأبحاث أفضل،
  167. وتعاون الأطباء والعلماء
  168. التي مكنتنا من السيطرة على الوباء.
  169. ثم بفضل الوكالات الصحية الدولية،
  170. المنظمات غير الحكومية
    والسياسيون وشركات الأدوية
  171. أصبح دواء فيروس نقص المناعة البشرية
    متاحاً في البلدان منخفضة الدخل.
  172. لا يوجد سبب يمنعنا من تطبيق
    هذا النموذج من التعاون أيضاً
  173. لمعالجة الآثار الصحية
    لتغير المناخ قبل فوات الأوان.
  174. تغير المناخ موجود.
  175. إنه بالفعل يضر بصحة الفقراء ومنازلهم.
  176. مثل مريضتي هورهي،
  177. سيتعين على معظمنا العمل،
  178. سواء كان الجو ممطراً أو مشرقاً،
  179. بارداً أو حاراً.
  180. لكن هؤلاء المرضى وأطبائهم معاً يداً بيد
  181. مع بعض الأدوات الأساسية،
  182. يمكهم فعل الكثير لجعل هذا
    التحول المناخي أقل وحشية
  183. لكل واحد منا.
  184. ألهمني هؤلاء المرضى لتأسيس منظمة للأطباء
  185. لمحاربة تغير المناخ.
  186. نحن نركز على فهم الآثار
    الصحية لتغير المناخ،
  187. تعلم الدفاع عن المرضى الذين يعانون
    من أمراض مرتبطة بالمناخ
  188. وتشجيع الحلول الواقعية.
  189. أظهرت دراسة حديثة أجرتها مؤسسة
    جالوب أن ثلاثة من أكثر المهن احتراماً
  190. الممرضات والأطباء والصيادلة.
  191. حتى كأعضاء محترمين في المجتمع،
  192. قمنا بإيصال الأصوات
    للتأثير على سياسة تغير المناخ
  193. والسياسة.
  194. هناك الكثير مما يمكننا القيام به.
  195. كأطباء، تسمح لنا اتصالاتنا العديدة بالمرضى
  196. لرؤية الأشياء قبل الآخرين.
  197. وهذا يضعنا في وضع مثالي
    لنكون في الخطوط الأمامية للتغيير.
  198. يمكننا تعليم الأمراض المتعلقة
    بالمناخ في مدارسنا المهنية الصحية.
  199. يمكننا جمع البيانات المتعلقة
    بالظروف المناخية لمرضانا
  200. من خلال التأكد من وجود
    رموز مفوترة للتعرف عليها.
  201. يمكننا القيام بأبحاث صحية متعلقة بالمناخ.
  202. يمكننا تعليم كيفية تطبيق الممارسات
    الخضراء في المنازل.
  203. يمكننا الدفاع عن احتياجات الطاقة لمريضنا.
  204. يمكننا مساعدتهم في الحصول
    على منازل أكثر أمناً.
  205. يمكننا مساعدتهم في الحصول
    على الأجهزة اللازمة في تلك المنازل
  206. عندما تسوء الظروف.
  207. يمكننا أن نشهد أمام المشرعين على النتائج،
  208. ويمكننا معالجة الأمراض المتعلقة
    بالمناخ لمرضانا طبياً.
  209. الأهم من ذلك، يمكننا المساعدة
    في إعداد مرضانا عقلياً وجسدياً
  210. للتحديات الصحية التي سيواجهونها،
  211. باستخدام نموذج الطب
  212. الذي يتضمن العدالة الاقتصادية والاجتماعية.
  213. هذا يعني أن السيدة ساندرا فاي تويجز
    المصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن،
  214. التي ماتت بعد إطلاق سراحها من السجن
  215. بعد شجار مع ابنتها على مروحة،
  216. كانت تعلم أن الحرارة في شقتها
    جعلتها مريضة وغاضبة
  217. وتبحث عن مكان أكثر أماناً
    للذهاب إليه للتبريد.
  218. والأفضل من ذلك،
    أن شقتها لن تكون حارة أبداً.
  219. تعلمت من الفقراء أن حياتنا ليست فقط ضعيفة
  220. لكنها قصص عن المرونة والابتكار والبقاء.
  221. مثل ذلك الرجل العجوز الحكيم
    الذي قال الحقيقة بصوت عالٍ للشرطي
  222. تلك الليلة الصيفية:
  223. "لا توجد سيارة إسعاف قادمة"،
  224. وأجبره على تسليم تلك الفتاة الصغيرة
    إلى المستشفى بدلاً من ذلك.
  225. أتعلمون؟
  226. اسمعوا.
  227. إذا كانت هناك استجابة طبية لتغير المناخ،
  228. لن يكون مجرد انتظار سيارة إسعاف.
  229. سيحدث ذلك لأننا نحن الأطباء
    نتخذ الخطوة الأولى.
  230. نحن نحدث الكثير من الضوضاء
  231. لأمور لا يمكن تجاهلها أو إساءة فهمها.
  232. ستبدأ بالقصص التي يرويها مرضانا
  233. والقصص التي نرويها نيابة عنهم.
  234. سنفعل ما هو مناسب
    لمرضانا كما فعلنا دائماً،
  235. ولكن أيضاً ما هو مناسب لبيئتنا،
  236. لأنفسنا
  237. ولكل الناس على هذا الكوكب -
  238. كل منهم.
  239. شكراً لكم.
  240. (تصفيق وهتافات)