Arabic subtítols

انتحاري عادي | سارة ليبرتي | TEDxAdelphiUniversity

Obtén el codi d'incrustació
8 llengües

Showing Revision 19 created 12/20/2020 by Riyad Altayeb.

  1. أود البدء بدعابة.
  2. (ضحك)
  3. ماذا تسمي طالب الموسيقى الذي معدله 4؟
  4. انتحاري.
  5. (ضحك)
  6. يا الهي هل كان هذا مضحك بالنسبة لكم.
  7. لكنني متأكدة أن معظمكم
    لا يشعرون بالراحة حالياً
  8. دعونا نبقى في هذا الانزعاج.
  9. (ضحك)
  10. وأنا متأكدة أنني سمعتكم تضحكون
  11. بعضكم قد وجد روح الفكاهة في هذا.
  12. ولكن ربما بعضكم له صلة بهذا
    بطريقة غريبة او بأخرى.
  13. عدم الراحة، حس الفكاهة، النسبية
    يجتمعون عادة

  14. عندما نبدأ بالتحدث عن تلك الكلمة المخيفة:
  15. الانتحار.
  16. اسمي سارة
  17. وكل شي له صلة بتلك "المزحة" له صلة بي.
  18. أنا حالياً أدرس الموسيقى هنا
    في سنتي الرابعة.
  19. أنا حقاً معدلي 4,0 حالياً،
  20. لقد عانيت من الاكتئاب وأفكاره المظلمة
  21. التي تصاحبه.
  22. عندما أتصفح المواقع التواصل الاجتماعي
    وأشاهد المحادثات بين الناس،
  23. ألاحظ أن الانتحار عند الناس
    هو موضوع للسخرية
  24. ويضحكون بشأنه.
  25. ويجعلني أتساءل ما الذي جعل الانتحار
    شيئاً عادياً للمزاح عنه.
  26. حسنا،
  27. لقد جلبت لكم بعض الامثلة
  28. دعونا نقوم معاً بجولة في صفحات
    التواصل الاجتماعي.
  29. فيس بوك.
  30. "أنا جاهز للموت"
    { لعب بالكلمات}
  31. "أريد ان أقتل نفسي"
    { لعب بالكلمات }
  32. "أنا بشكل مؤكد أريد ان أموت"
    { لعب بالكلمات }
  33. "لا يوجد لدي هدف لأعيش"
    { لعب بالكلمات }
  34. "أنا لا أرغب بالعيش"
    { لعب بالكلمات }
  35. "أنا أريد أن أنتحر"
    { لعب بالكلمات }
  36. حسناً.
  37. على Yik Yak - تطبيق يسمح لك
    بمشاركة أعترافاتك بشكل مجهول.
  38. تستطيع قراءة المنشورات حسب المنطقة،
    فقمت بالبحث تحت اسم هاشتاغ جامعة أدلفي.
  39. "هذا الدرس سيكون المتسبب بموتي".
  40. مع وجه مضحك و مسدس،
    هو من أشهر المشاركات.
  41. "أنا وحيد للغاية"
  42. "في هذا الوقت من المرحلة الدراسية
    حيث أعبر الشارع دون النظر الى الجهتين".
  43. "أحياناً أجرح ذراعيّ
  44. لكن مؤخراً بدأت التفكير بجرح رسغيَّ".
  45. إلى تويتر.
  46. "كل يوم بالنسبة لي هو عبارة عن 24 ساعة
    أحاول فيها أن لا أقتل نفسي".
  47. "إذا قتلت نفسي سأتوقف عن تمني الموت".
  48. "لن يكون هناك داع للقلق من المستقبل
    إذا قتلت نفسي".
  49. "لن أكون انتحارياً بعد الآن إذا قتلت نفسي"
  50. "صباح الخير، أريد أن أموت
    في كانون الأول هذا العام".
  51. "أرغب فقط بتذكير الجميع أنني أريد حقاً
    الموت في تشرين الأول من هذا العام".
  52. "ربما لا تريد الموت، لكنك أيضاً
    لا تهتم إذا كنت حيّاً".
  53. "لن ألقي حتى أية تلميحات بعد الآن
    عن رغبتي بالموت.
  54. بصراحة، فليقم أحد ما رجاءً
    بدهسي أو بطعني".
  55. "أحياناً أرغب بالموت ليوم واحد فقط
    لأرى فقط إن كان هناك أحد يهتم".
  56. حسناً.
  57. تطبيق Tumblr. سبونج بوب.
  58. "سأقتل اول شخص يتحرك".
  59. سبونج بوب مرة أخرى.
  60. "أنا أفكر فيما إذا كنت أرغب بالذهاب
    إلى المدرسة أو قتل نفسي"
  61. واو.
  62. انتظر هناك.
  63. حبل مشنقة.
  64. أوه
  65. لا تنساني.
  66. من هذا العام وفي هذا الشهر
  67. "أنا سأقتل نفسي وحسب، وداعاً".
  68. ثم منشور على انستاغرام -
  69. أنا لست متأكدة إذا كانت هذه كلمات أغنية.
  70. " إذا قالوا لك اقتل نفسك،
    إذاً ستحاول أن تقوم بذلك"
  71. ولكن الشى الذي لفت نظري
    حول هذا المنشور هو الهاشتاغات:
  72. انتحاري، جرح، اقتباسات عن الاكتئاب،
    نهام عصبي، معتوه ، موت، وحش.
  73. وهناك ثلاث كلمات باللغة الألمانية
    ترجمتها في الأسفل:
  74. شفرة، ليجرح، علامات جرح.
  75. أنا شخص هادئ، لذلك أسمع كل شيء.
  76. جلست خلفي فتاتين في الصف
  77. حيث كان البروفسور يتأخر دائماً 5 دقائق.
  78. أ تقول ل ب "أفضل القفز من النافذة
    على أن أكون هنا".
  79. ترد ب" نحن في الطابق الثاني فقط.
  80. يجب أن تقفزي من مكان عال ليكون رأسك
    أول شيء يضرب الارض،
  81. حينها تموتين".
  82. وأنا جالسة في صف الإحصاء هذا الفصل،
  83. في الأسبوع الثاني من الجامعة،
    يجلس صبيان خلفي،
  84. وأحدهما يقول للآخر،
  85. "هذا الدرس يجعلني أريد ان أقتل نفسي".
  86. ضحك الشخص الاخر بصوت خافت.
  87. لقد أخطأت عندما اعتقدت
  88. أنه في كل هذه المواقف
    كان الناس بخير.
  89. لأنهم كانوا يتكلمون عن الألم بفكاهة،
    فهذا يعني أنهم بخير.
  90. ذكروا الموضوع كمزحة،
    فعلوا ذلك ليشرحوا الوضع.
  91. ولكن جعلني ذلك أفكر:
    ماذا لو كانت تلك هي العلامة؟
  92. ماذا لو كان الضحك مجرد صراخ لطلب المساعدة؟
  93. يتحدثون عن ألمهم عن طريق المزاح.
  94. أنا أؤمن بأن السبب في ذلك
    أنهم غير مرتاحين تماماً
  95. للتحدث عن هذه المشاعر الصعبة ومناقشتها.
  96. ماذا سنفعل إذا تجرأ شخص ما
    وقال بشكل صريح: "أريد أن أقتل نفسي".
  97. سوف نشعر بعدم الارتياح وندخل إلى قوقعتنا،
  98. ولن نعرف ماذا سنفعل،
  99. عدم الارتياح هو شي
    فرّق بيني وبين أعز صديق لدي.
  100. قبل بضع سنوات، ذهبت بنفسي إلى غرفة الطورائ
  101. في خضم نوبة هلع.
  102. تعلمت شيئين في ذلك اليوم.
  103. إياك أن تقود وأنت مصاب بنوبة هلع.
  104. (ضحك)
  105. إنه ليس أمراً جيداً.
  106. رقم 2: شعور رائع جداً أن تحصل على مساعدة.
  107. إنه شيء مريح جداً ورائع أن تخبر أحدهم:
  108. "أنا أتألم، انظر إليّ، ساعدني!"
  109. خرجت من عند الطبيب النفسي الموجود
    في غرفة الطوارئ عند الساعة 6.30 صباحاً،
  110. كنت جالسة في غرفة الانتظار القبيحة الخضراء
  111. في انتظار والديّ ليأخذاني، لأنني لم أكن
    في حالة يسمح بها بقيادة السيارة.
  112. ولاحظت أن الناس ما يزالون
    يأتون إلى غرفة الطوارئ،
  113. الشمس قد أشرقت،
  114. ومازال الناس يتابعون يومهم.
  115. ولأن الساعة كانت السادسة والنصف صباحاً،
  116. كانت صديقتي المقربة تستعد للذهاب
    إلى المدرسة في الساعة 7.00.
  117. اتصلت بهم، وتفاجأت بالرد على الاتصال
  118. لأنهم ليسوا بأشخاص صباحيين.
  119. أول شيء خرج من فمي كان:
  120. "لن تصدقوا ما حدث معي هذه الليلة،
    هل يمكنني رؤيتكم خلال 12 ساعة؟"
  121. مرت 12 ساعة، كنت جالسة في غرفة نومهم
  122. والتي كانت في وقتها
    مكاني المفضل في العالم.
  123. لقد حظينا بالعديد من الذكريات الرائعة
    في غرفة نومهم.
  124. كان لديهم فراش مريح جداً،
    كمبيوتر و بيانو وحوض سمك،
  125. والأهم من ذلك كله: صديقتي وصداقتنا.
  126. أخبرتهم بكل شيء حدث.
  127. القيادة،
  128. و كل شيء أدى إلى الأفكار،
    الأفكار الحقيقية التي راودتني
  129. وما حصل في المستشفى.
  130. كان هناك صمت بعد ما تحدثت
    لما يقارب 20 دقيقة.
  131. نظرت صديقتي في عينيّ،
    وكان باستطاعتي أن أرى الارتباك في عينيها،
  132. وقالت لي، "سارة
  133. أنت تعلمين رأيي تجاه الأشخاص
    الذين يريدون أن يقتلوا أنفسهم،
  134. دعيهم: إنهم ضعفاء، ونحن أفضل من دونهم."
  135. لم أتكلم مع صديقتي المفضلة منذ ذلك الحين.
  136. أنا لا أعرف أين هم
    أو ماذا يفعلون بحياتهم الآن.
  137. ولا أعتقد أنهم أشخاص سيئون.
  138. كنا صغاراً جداً في وقتها.
  139. وإن لم تكونوا تعاملتم مع المشاكل النفسية
    بشكل مباشر،
  140. فأنتم لستم على معرفة بها.
  141. إذا لم يتثقفوا بشكل صحيح،
  142. كيف من المفترض أن يعرفوا ما يجب
    أن يقوموا به، ماذا يقولون، وكيف يشعرون؟
  143. عدم الراحة هو الشيء الذي فرّقنا.
  144. عدم الراحة سبّب انهيار علاقتنا.
  145. أشعر بالأسف حيالهم.
  146. وأشعر بالأسف
  147. حيال كل صبي صغير لا يستطيع البكاء،
    وكل فتاة صغيرة لا تستطيع أن تشعر بالغضب.
  148. لأنه عليهم إبقاء هذه المشاعر في داخلهم
  149. لأنها إن خرجت، فستسبب عدم الارتياح للآخرين
  150. و قيل لنا أن هذا خطا.
  151. عدم الراحة هو أصل كل هذا
    الاضطراب العاطفي الذي يشعر به الناس.
  152. لا نريد المشاركة خوفاً
    من جرح مشاعر الاخرين
  153. و نحن خائفين من السؤال لأنه من الممكن
    ألا يكون من حقنا ذلك.
  154. لندع كل شخص يتعامل مع حزنه لوحده
  155. هذه رحلة يجب ان يخوضها لوحده.
  156. دعوني أقل لكم شيئاً،
    إنه شعور رائع عندما تشارك مشاعرك
  157. انه شعور رائع أن تطلب المساعدة.
  158. مؤخراً اخبرت صديقة لي
    أنني أريد أن أبدأ بالعلاج النفسي مجدداً.
  159. و صديقتي امرأة ذكية،
  160. لم تعد تنظر إلي بنفس الطريقة
    من وقت إخباري لها بذلك.
  161. لقد صادفتها منذ يومين،
  162. وجرت المحادثة على الشكل التالي:
  163. "مرحبا"
  164. "أهلاً سارة"
  165. "كيف حالك؟"
  166. "جيدة، وأنت كيف تجري أمورك مع..
  167. دكتورك؟"
  168. (ضحك)
  169. حدقت في وجهها لبعض الوقت.
  170. معالجتي امرأة عظيمة."
  171. "إنه أمر جيد".
  172. هي لم ترد الرحيل، كانت تريد مساعدتي،
  173. ولكن لم تعرف كيف،
  174. لذلك انغمسنا في عدم الراحة لفترة أطول،
    أردت ان أقول لها
  175. "باستطاعتنا تناول الغذاء
    ثلاثتنا في وقت ما".
  176. ولكنني لم أفعل،
    قلت لها فقط إلى اللقاء.
  177. (ضحك)
  178. أشعر بالأسى تجاهها.
  179. كم كانت غير مرتاحة معي، أنا صديقتها.
  180. أشعر بالأسى تجاه معلمة الدين
    التى كانت تدرسني.
  181. عندما كنت في المدرسة الإعدادية،
    كنا نذهب الى درس الدين بعد المدرسة.
  182. كانت امرأة مسنة.
  183. في أحد الأيام، علمت الصف أنه من ينتحر
    يذهب مباشرة إلى الجحيم
  184. ولن يكون لديهم أية فرصة لدخول الجنة
  185. لأنهم أخذوا أثمن هدية
    يمكن أن يقدمها لك الله
  186. الحياة.
  187. أتفق معها بأن الحياة جميلة
  188. ولكن أشعر بالأسى تجاهها
  189. لأنها كانت لا تشعر بالراحة الكافية
    لرؤية الألم الذي يعانيه الشخص
  190. عندما يقرر أن ينهي حياته.
  191. لن تفهم أبداً أن الناس تستطيع أن تؤذي بشدة
    لدرجة أن تنهي حياة شخص ما.
  192. نحن بحاجة إلى التوقف عن المشاركة
    المفرطة عبر الانترنت
  193. والمشاركة في الحياة الحقيقة،
    أن نبدأ بالتواصل.
  194. أن نتواصل مع الآخرين الذين نراهم يتألمون،
  195. ابذل الجهد من أجل نفسك، أطلب المساعدة،
  196. شارك مشاعرك.
  197. لأن هناك شيء جميل جدًا حول كونك إنسانًا
  198. لدينا كل هذه المشاعر.
  199. وبالتأكيد، الشعور بالسعادة و الفرح والحب
    هو شيء رائع.
  200. ولكن هناك شيء رائع أيضاً بخصوص
  201. وهو الشعور بأعماق اليأس وعدم وجود الأمل.
  202. إنها جزء من التجربة الإنسانية،
  203. كوننا بشر فهو شيء يجب علينا تقبله،
  204. وهذا يشمل بشكل خاص عدم راحتنا.
  205. إذا رأيتم شخصاً يتألم فاسألوه فقط:
    "هل أنت بخير؟"
  206. أعدكم أنه لن يتعرض أحد للأذى.
  207. تذكروا أن هناك فتاة بشعر مجعد
    ونظارات قد أخبرتكم بذلك.
  208. نحن نعيش في عالم غريب.
  209. لماذا أنا مرتاحة للكتابة على الانترنت،
    وليس لمشاركة مشاعري في الحياة الواقعية؟
  210. أود تغيير ذلك.
  211. لأنه وكما تعرفون، حسب تقارير
    مركز مكافحة الأمراض
  212. فإن شخصاً واحداً حول العالم
    ينتحر كل 40 ثانية،
  213. ومعدلات الانتحار في أمريكا
    تتزايد منذ عام 1999
  214. هذا يخيفني.
  215. يخيفني لأنني فقدت صديقة،
  216. أن وجهة نظر صديقتي بي قد تغيرت.
  217. إنه أمر لا يصدق.
  218. أعتقد أن كل ما أحاول قوله
    يمكن تلخيصه باقتباس
  219. من أستاذ التاريخ من الشخصية التلفزيونية
    المفضلة لدي Cory Matthews
  220. في مسلسل Boy Meets World Girl Meets World.
  221. (ضحك)
  222. علم تلاميذه ذات مرة
  223. بأن سر الحياة هو أن الناس يغيرون بعضهم.
  224. أرغب بإضافة شيء لما قاله السيد ماثيوز:
  225. أنا أؤمن أن الناس يغيرون بعضهم
    لأن الناس بحاجة إلى بعضهم البعض،
  226. نحن بحاجة إلى تقبل كوننا بشر
  227. مع كل الجمال والبشاعة التى تأتي معها.
  228. شكراً لكم.
  229. (تصفيق)