Arabic subtítols

"النضال نحو الألفة": محادثة TED مرتجلة

في محادثة مرحة ومرتجلة تماماً، اعتلى سيد الارتجال أنتوني فينيسالي مسرح TED وأدى أداء فريداً من نوعه. متحدثاً في موضوع اقترحهَ الجمهور ("النضال نحو الألفة") مستعيناً بمجموعة من الشرائح التي لم يرها من قبل، يصور فينيسالي تأملاً في تقاطعِ الحب واللغة و... الأفوكادو؟

Obtén el codi d'incrustació
24 llengües

Showing Revision 14 created 11/09/2019 by Fatima Zahra El Hafa.

  1. [هذه محادثة مرتجلة (ومقدِّمة)
  2. بناء على موضوع مقترح من الجمهور.
  3. المتحدث لا يعرف محتويات الشرائح.]
  4. المُسيرة: متحدثنا التالي...

  5. (ضحك)

  6. هو...

  7. بشكل مدهش...
  8. (ضحك)

  9. هو محترفٌ لغويٌ بشكل مدهش

  10. يعمل في مختبرٍ في معهدِ ماساتشوستس للتقنية
    مع مجموعة صغيرة من الباحثين،
  11. ومن خلال دراسةِ لغتنا
  12. وطريقة تواصلنا مع الآخرين،
  13. عثر على سر الألفة الإنسانية.
  14. هو هنا ليعطينا وجهة نظره،
    من فضلكم رحبوا
  15. بأنتوني فينسيالي.
  16. (تصفيق)

  17. (ضحك)

  18. أنتوني فينيسالي: قد تظنون
    أنني أعرف ما تمرون به.

  19. لعلكم تنظرون لي هنا
    وأنا على هذه الدائرة الحمراء،
  20. أو ربما أنتم تنظرون لي من خلال الشاشةِ.
  21. هناك تأخير قدره سدس الثانية.
  22. هل استطعت رؤية نفسي؟ نعم فعلت.
  23. بإمكاني رؤية نفسي قبل أن ألتفت،
  24. وذلك التأخير الصغير
    يخلق فرقاً صغيراً جداً.
  25. (ضحك)

  26. وهذا الفرق هو بالضبط ما يحدث
    مع اللغات البشرية،

  27. ومعالجة تلك اللغات.
  28. أنا أعمل بالطبع في مختبر صغير
    في معهد ماساتشوستس للتقنية.

  29. (ضحك)

  30. ونحن نبحث عن كل معلومة ممكنة.

  31. (ضحك)

  32. هذا غالباً ليس مرتبطاً بتحد حسابيّ،

  33. ولكن في هذه الحالة، وجدنا أن ثبات الرؤية،
  34. والمدخول السمعي
  35. لديها نقاط مشتركة أكثر مما توقعنا.
  36. وهذا ما يمكن رؤيته في أول شريحة.
  37. (ضحك)

  38. (تصفيق)

  39. تلقائيا ستتساءل: "هل هذه بيضة مسلوقة؟"

  40. (ضحك)

  41. "هل الهيكل السليم للبيضة

  42. يتمكن من تحمل وزن الصخرة؟
  43. هل هذه في الواقع صخرة؟"
  44. نحن نطرح أسئلة عندما نرى معلومات مرئية.
  45. ولكن عندما نسمع المعلومات هذا ما يحدث.
  46. (ضحك)

  47. تنفتح بوابات أذهاننا مثل شوارع شنغهاي.

  48. (تصفيق)

  49. الكثير من المعلومات لمعالجتها،

  50. الكثير من الأفكار والمفاهيم والمشاعر،
    وبالطبع، نقاط الضعف
  51. التي لا نريد مشاركتها.
  52. وبالتالي نخفيها،
  53. ونختفي خلف ما نحب تسميته
    بوابة الحميمية.
  54. (ضحك)

  55. وما الذي تخفيه تلك البوابة؟

  56. على أي أساس هي مبنية؟
  57. حسنا، أولاً...
  58. (ضحك)

  59. وجدنا أنها مختلفة حسب ستة أنماط جينية.

  60. (تصفيق)

  61. ويمكننا بالطبع البدء
    في تصنيف هذه الأنماط الجينية

  62. حسب التجربة العصبية المعيارية
    والتجربة العصبية التنوعية.
  63. (ضحك)

  64. على يمين الشاشة،

  65. نلاحظ ارتفاعاً في الفكر العصبي التنوعي،
  66. بشكل عام، هناك نوعان وحيدان
    من الحالات الشعورية
  67. التي يمكن للدماغ العصبي التنوعي ضبطها
    والإبقاء عليها في لحظة ما،
  68. وبالتالي القضاء، في بعض الأحيان،
    على احتمالية
  69. تحقيق التناغم العاطفي مع الوضع الحالي.
  70. ولكن على الجانب الأيسر،
    يمكنكم رؤية الدماغ العصبي المعياري،
  71. الذي يمكن أن يعالج غالباً
    حوالي خمس أجزاء مختلفة
  72. من المعلومات الإدراكية العاطفية في أي وقت.
  73. هذه هي الفروق الطفيفة التي ترونها
  74. بالنسب المئوية 75 و90 و60،
  75. ثم بالطبع هذا الفارق الكبير
  76. بالنسب المئوية 25 و40 و35.
  77. (ضحك)

  78. ولكن بالطبع، ما هي الشبكة العصبية

  79. التي تساعد على وصلِ
    هذه التناقضات المختلفة وبنائها؟
  80. (ضحك)

  81. الخوف.

  82. (ضحك)

  83. (تصفيق)

  84. وكما نعلم جميعاً،
    فالخوف يتواجد في اللوزة الدماغية،

  85. وهو استجابة طبيعية للغاية،
  86. ويرتبط ارتباطاً وثيقاً بالإدراك البصري.
  87. ولا يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالإدراك اللفظي،
  88. لذلك فمستقبلات الخوف لدينا،
    في كثير من الأحيان، سوف تُطلق
  89. قبل أي استخدام معرفي
    يتعلق بالكلمات والألفاظ
  90. وإشارات اللغة.
  91. لذلك، فعندما نرى لحظات الخوف هذه،
  92. نحن بالطبع نتفاجأ.
  93. ونتعثر في اتجاه معين،
  94. بعيداً عموماً عن الحميمية.
  95. (ضحك)

  96. بالطبع، يوجد فرق بين تصور الذكور

  97. وتصور الإناث
  98. وتصور المتحولين جنسياً ومن هم بين ذلك،
    جميع هؤلاء أيضاً،
  99. وخارج مجال النوع الجنسي.
  100. (ضحك)

  101. ولكن الخوف هو الأساس الكامن وراء

  102. جميع أنظمة الاستجابة لدينا.
  103. وأحد أول ردود الفعل لدينا هو الكر والفر،
  104. الذي يربطه البعض بسلوك الزواحف،
    كاستجابة لمحيطنا.
  105. كيف يمكننا فك ارتباطنا والإفلات
    من قرون اللوزة الدماغية؟

  106. (ضحك)

  107. حسناً، سأخبركم بالسر الآن.

  108. (تصفيق)

  109. هذا يبدو منطقياً جداً.

  110. (ضحك)

  111. يكمن السر

  112. في أن ندير ظهورنا لبعضنا البعض،
  113. وأعرف أن هذا يبدو تماماً
  114. عكس توقعاتكم،
  115. لكن عندما تدير ظهرك لشريكك في علاقة ما
  116. وتضع ظهرك على ظهره...
  117. (ضحك)

  118. فأنت تقضي على الإشارات البصرية.

  119. (ضحك)

  120. (تصفيق)

  121. أنت أكثر استعداداً

  122. للفشل أولاً،
  123. والفشل أولاً...
  124. (ضحك)

  125. يفوق جداً المسافات التي نقطعها

  126. لنناشد الآخرين،
  127. لنناشد شركاءنا وأنفسنا.
  128. نحن نصرف المليارات والمليارات من الدولارات
  129. على الملابس، وعلى المكياج،
  130. وعلى آخر صيحات النظارات،
  131. لكن ما لا نصرف في سبيله مالاً ووقتاً
  132. هو التواصل مع بعضنا البعض
  133. بطريقة حقيقية
  134. وصادقة
  135. ومجردة من تلك المستقبلات البصرية.
  136. (تصفيق)

  137. (ضحك)

  138. هذا يبدو صعباً، أليس كذلك؟

  139. (ضحك)

  140. لكننا يجب أن نكون صارمين حول هذا

  141. لا نريد فقط أن نجلس على الأريكة.
  142. إذ كما قال أحد المؤرخين اليوم،
  143. فمن المهم أن تستيقظ
    وتتجنب في بعض الأحيان تلك الأريكة.
  144. وكيف يمكننا أن نفعل ذلك؟
  145. حسناً، تشكل هذه الكلمات الطريقة المهمة:
  146. رؤية ورحمة وتعاطف.
  147. رؤية ورحمة وتعاطف.
  148. (تصفيق)

  149. وبمجرد أن نبدأ استخدام هذه الطريقة،

  150. حسناً، تصبح الاحتمالات أكبر منا بكثير.
  151. في الواقع، تصبح أصغر منك.
  152. على المستوى الجزيئي،
  153. أعتقد أن هذه البصيرة
  154. هي موضوع موحد
  155. لكل محادثة رأيتموها لحد الآن على TED
  156. وسوف تستمر بالطبع طيلة خوضنا
  157. لهذه الرحلة هنا على هذا الكوكب الصغير،
  158. على الحافةِ وعلى شفا الهاوية،
  159. ونحن نرى طبعاً أن الموت محتوم.
  160. (ضحك)

  161. هل سيودي بنا جميعاً في نفس الوقت،

  162. أعتقد أن هذا هو المتغير الذي نبحث عنه.
  163. (ضحك)

  164. أعتقد أن الجدول الزمني يصبح أطول قليلاً

  165. عندما نستخدم هذه الطريقة
  166. وعندما نضع ظهورنا على ظهور بعضنا البعض
  167. ونبني سوياً،
  168. تاركين الخوف خلفنا
  169. ونعمل سوياً نحو...
  170. (ضحك)

  171. سيحذفون هذا الجزء حتماً...

  172. (ضحك)

  173. تجربة ناضجة في الحب

  174. والتعاطف،
  175. والعلاقة الحميمة المبنية على الصدق
  176. حيث أنك تشارك ما تراه بعقلك
  177. وقلبك الذي يمكننا الشعور به
  178. بشكل محسوس،
  179. هذين العنصرين قد يشكلان الأساس
  180. الذي لا يمكننا تجنبه فقط لاتسامه بالنضج،
  181. لكن دعونا نتشارك التجربة
    التي عشناها،
  182. دعونا ننمي ما في القلب والجوهر،
  183. وأصل تلك الفكرة الموجودة داخل كل منا،
  184. ودعونا نتشاركها من واحد للآخر.
  185. شكراً جزيلاً لكم.

  186. (تصفيق)