YouTube

Teniu un compte YouTube?

New: enable viewer-created translations and captions on your YouTube channel!

Arabic subtítols

من فضلك حافظ على الطعام! | فاردن يورتيان يورتيان | TEDxYerevanSalon

Obtén el codi d'incrustació
5 llengües

Showing Revision 44 created 04/07/2018 by Riyad Almubarak.

  1. "نحن وجبالنا"،
    هل شاهدتم هذا الفيلم؟

  2. أنا متأكد أنكم فعلتم،
    وأعتقد أنكم ستتفقون معي
  3. أن هذا عمل فني رائع
    من صناعة السينما الأرمينية.
  4. كل مرة تشاهدون هذا الفيلم،
  5. ستكتشفون شيئًا جديدًا
    علي نطاق واسع من المواضيع،
  6. بداية من السياسة وحتى الزراعة والاقتصاد.
  7. لذلك أود أن أشارك
    جزءًا من هذا الفيلم،
  8. الذي أعتبره مهمًا جدًا
  9. لكل مُزارِع، اقتصادي
    وحتى صانع السياسة.
  10. دعونا نشاهد ذلك.
  11. (فيديو بالأرمينية)
  12. [هل تعتقدون أخذ قطيع لمدينة مثل ذلك
    هو أفضل شيء تفعلوه؟]
  13. [أولا، نحن لسنا بائعي خرفان،
    الدولة هي التي تبيعها.]
  14. [ليس من المفترض بأن نذهب هناك،
    ونسألهم كي نشتري خرفاننا.]
  15. [من المفترض أن يأتوا ويسألونا
    لو لدينا أي خرفان لنبيعها.]
  16. [ثم من المفترض أيضًا أن يرسلوا
    100 شاحنة لحمل الخرفان]
  17. [ويصلوا لبيت الجزارة في نصف ساعة.]
  18. [يوجد 830 خروف ...
    70 كم مسافة في يومين ...]
  19. [كل خروف في هذين اليومين
    سيخسر علي الأقل 2 كجم من الوزن.]
  20. [830 الضعف ... 1,660 كجم]
  21. [أو 1.6 طن من اللحوم المفقودة.]
  22. [1,600 مقسوم على 20 تنتج 80 خروف.]
  23. [لو أحدًا أضاف 80 خروف اضافي،]
  24. [الدولة ستعطيه لقب بطل.]
  25. [صورته ستنشر في المجلات في موسكو.]
  26. [وسيحصل علي 100 جائزة.]
  27. [الآن نحن نشهد خسارة
    1.6 طن من اللحم،]
  28. [لكن لا أحد يلومنا.]
  29. [بينما في الحقيقة يجب أن نُسجن.]
  30. هذا مذهل، أليس كذلك؟
  31. ذلك مذهل كيف كان
    الفلاحون الأرمينيون مثقفين في الستينات.
  32. (ضحك)
  33. في دقيقة، بافل كان قادرًا أن يدرك
  34. أن هناك خسارة فى الوزن الحي للحيوانات،
  35. ويحسب كم يفقد،
  36. وحتي يقترح، بالقانون،
    أنهم يجب أن يسجنوا.
  37. هو يتحدث عن المنع،
    كيف تمنع الفقد.
  38. في وقتنا الحالي، هؤلاء الثمانون خروفًا،
  39. يُعتبر الآن من أعلى
    منتجات أرمينيا المُصدَرة،
  40. وتستحق حوالي 4 مليون درهم.
  41. لا يوجد أي مُزارِع يحب أن يخسر هكذا،
  42. لو أدركت ذلك.
  43. لكن في العالم الحديث،
    سيحدث ذلك مرارًا وتكرارا،
  44. في قطاعات عديدة في الاقتصاد.
  45. عالميًا، بقايا ونفايات الطعام
    يعتبر موضوع في غاية الأهمية، اليوم.
  46. حوالي ثلث الطعام المُنتَج في العالم
    لاستهلاك البشر،
  47. يتم فقده أو تلفه.
  48. هذا حوالي 1.3 بليون طن
  49. أو أكثر من نصف محصول
    الحبوب العالمى سنويًا.
  50. القضية يجب أن تخص ليس فقط
    الدول الغنية والمتقدمة،
  51. لكن أيضًا الدول النامية،
    مثل أرمينيا.
  52. لأن في أرمينيا، الزراعة
    وإنتاج الطعام سويًا
  53. يشكل حوالي 30%
    من إجمالي الناتج المحلي للدولة.
  54. لدينا الكثير من الموظفيين في الزراعة،
  55. وحوالي 36% من القوى العاملة،
  56. والأكثر أهمية،
  57. مازال لدينا معدل عالي
    من الفقر الريفي، حوالي 32% محليًا،
  58. ولكن حتى في مناطق محددة لدينا أكثر،
    والذي يعد معدل تحذيري للفقر الريفي.
  59. منع تلف وفقدان الطعام
  60. سيكون له أثر إيجابي لزيادة الدخل:
  61. وتحسين أمن الطعام،
    وجودته وسلامته،
  62. على التطور الاقتصادي والبيئي.
  63. نحتاج أن ندرك أن تلف
    وفقدان الطعام
  64. يمثل أيضًا فقدانًا لمواردنا
    المستخدمة في الإنتاج.
  65. مثل حالتي تلك،
    لو فَقدت التفاح والقمح،
  66. بالتالي سأفقد أيضا الموارد
    التي أستخدمتها في إنتاج
  67. التفاح والقمح،
  68. مثل الطاقة، والمياه، والأرض، والدخل.
  69. وبالتالي، بغض النظر
    عن التطور الإقتصادي للدولة،
  70. فإن تلف وفقدان الطعام يجب
    أن يظل لأقل حد ممكن.
  71. نحن نفقد الطعام أثناء
    سلسلة نقل الطعام،
  72. بداية من إنتاج البيضة
    إلى مرحلة الاستهلاك.
  73. في الحقل
  74. بسبب وقت الحصاد غير الصحيح،
  75. الآلات غير الجيدة،
  76. التلف الميكانيكي،
  77. في ما بعد مرحلتي النقل والتخزين
  78. بسبب ظروف التخزين الغير ملائمة،
  79. التحكم غير الجيد لدرجة الحرارة:
  80. في مرحلة المعالجة بسبب التلف الميكانيكي،
  81. أثناء التخزين والمعالجة:
  82. في المحلات والأسواق،
    بسبب الطعام غير المباع،
  83. الطعام منتهي الصلاحية،
  84. ظروف التخزين غير الجيدة،
  85. وفي منازلنا.
  86. هل هذا بسبب سلوك التسوق الخطأ؟
  87. لوحة النفايات؟
  88. ومرة أخرى بعض
    التخزين غير الجيد؟
  89. في الحقيقة أود أن أذكر هنا
  90. أن الفقدان يُقاس للمنتجات
  91. التي تُوجه للاستهلاك البشري.
  92. ولو أن أحيانًا، الناس، وخصوصًا
    في المناطق الريفية، يجادلون:
  93. "نحن لا نُهدر أي شىء،
    نحن لا نُدمر أي شىء.
  94. نحن فقط نُطعمها
    لأبقارنا وخنازيرنا."
  95. هذا نوع من الطعام الغالي
    للأبقار، أليس كذلك؟
  96. أنا أتساءل لو سألوا الأبقار
    ماذا يشتروا لهم من أجل العشاء.
  97. (ضحك)
  98. لأنه مطروح للسؤال،
  99. نحن قمنا باستطلاع للرأي حول
    فقدان وتلف الطعام في أرمينيا
  100. وعلى العديد من السلع المختارة،
  101. وحصلنا على نتائج صادمة.
  102. فى الحقيقة، المنهجية معتمدة على
  103. منظمات الطعام والزراعة للأمم المتحدة،
  104. وكل العوامل المختلفة والمتحولة
    أُخذت بعين الاعتبار.
  105. وبالفعل.
  106. حوالي 30% من القمح المتاح
    للاستهلاك البشري في أرمينيا
  107. يُفقد أو يُتلف كل عام.
  108. هذا حوالي 129,000 طن.
  109. وقيمته النقدية هي 32 مليون دولار.
  110. وهذا في بلد حيث القمح محصول محوري،
  111. ومهم جدًا لسلامة الغذاء.
  112. نحن مستوردين للقمح.
  113. حيث نستورد حوالي 60% من القمج الكلي
    الذي نحتاجه في الدولة.
  114. لو فقط أضفنا هذه الأرقام الثلاثة
    وحولناها لأموال،
  115. ستكون 40 بليون درام.
  116. إحصائيتنا تُصرِح أن
  117. لكي نقضي على الفقر
    في دولتنا،
  118. نحتاج حوالي 84 بليون درام.
  119. نحن نهدر، فقط في حالة هذه السلع الثلاثة،
  120. حوالي 40 بليون درام.
  121. أين نحن حقًا نُهدِر الطعام؟
  122. هذا يعتمد على كل سلعة.
  123. في حالة البطاطس،
  124. أغلبية الفقد تحدث أثناء مرحلة الإنتاج،
  125. في الغالب نتيجة التلف
    الميكانيكي في وقت الحصاد،
  126. وأيضًا بعض الفقد أثناء التخزين
    بسبب الظروف السيئة.
  127. وهذا حدث لي.
  128. منذ سنتين، استأجرت منشأة تخزين باردة
  129. لكي أحفظ تفاحي للسنة الجديدة،
  130. كما يفعل الكثير من المُزارِعين،
  131. وفقدت 30% منه.
  132. كان حوالي 1.5 طن، هذه المرة.
  133. هذا كان بسبب التحكم السيىء
    في درجات الحرارة،
  134. ولا يوجد تطهير مثالى للجراثيم،
  135. والتعبئة غير الجيدة.
  136. في المُجمل كانت منشأة تخزين سيئة.
  137. وكثير من المُزارِعين مازالوا
    يواجهون هذه المشاكل.
  138. في حالة القمح،
  139. حوالي 26% من التلف
    يحدث أثناء الإنتاج.
  140. وآخر رقمين، مثل 22،15،
  141. يُعتبر مرحلة متأخرة من سلسلة الإمداد،
  142. 37% من القمح أو الخبز والفطائر،
  143. نفقدها في منازلنا أو المحلات.
  144. القمح المفقود، في مرحلة الحقل فقط،
    يساوي 9 مليون دولار.
  145. أو بطريقة أخرى،
  146. نستطيع أن نشتري 90 نوع جديد
    من آلات الحصاد ذات التكنولوجيا العالية.
  147. إنها نوع من السخافة، أليس كذلك؟
  148. من ناحية،
  149. بسبب التلف الميكانيكي
    نتيجة الآلات الرديئة،
  150. نفقد 90 نوع من آلات الحصاد الجديدة
  151. كل عام.
  152. في الحقيقة، في أرمينيا
    لدينا 1400 آلة حصاد.
  153. طبقًا للإحصائيات،
  154. حوالي 83% منها جاهزة للعمل.
  155. لكن كيف حالتهم التشغيلية؟
  156. إنه سؤال مهم.
  157. أتذكر في منتصف التسعينات
  158. عندما كنت أدرس في كلية الاقتصاد
  159. أرى كثيرًا من الشباب،
  160. أنا متأكد أنكم درستم الاستهلاك.
  161. صحيح؟
  162. أنا درست الاستهلاك الجسمانى والمالي،
  163. والمُحاسبي - ومصطلح مضحك -
  164. الاستهلاك المعنوي.
  165. هل سمعتم عن الاستهلاك المعنوي؟
  166. هو مصطلح سوفيتي، صحيح؟
  167. لكن لم أُدرك ذلك إلا في كندا،
    بعد سنتين لاحقين،
  168. رأيت آلة حصاد تعمل
    في الحقل بدون سائق،
  169. عن طريق جهاز تحكم للمكان عبر الأقمار
    الصناعية، نوع عالي من التكنولوجيا .
  170. ثم أدركت، مقارنة بهذة الآلة،
  171. أن آلاتنا ستستهلك معنويًا.
  172. ماذا يجب أن يفعل المُزارِع الأرميني،
    أو المُزارع بصفة عامة،
  173. عندما تُستهلَك الآلة جسمانيًا ومعنويًا،
  174. مثل هذه الآلة،
  175. تحاول أن تحصد طعام المُزارِع؟
  176. هو يصلي.
  177. (ضحك)
  178. لأنك لا تعرف أبدًا
    ما الذي سيحدث لهذه الآلة
  179. عندما ينتهي وقت الحصاد.
  180. لكن شيئًا واحدًا يبدو واضحًا:
  181. عندما ينتهي وقت الحصاد،
    المُزارِعين يبدو مُتعبين مثل الآلة.
  182. ما الذي يجب فعله؟
  183. لنفعل مثلما فعل بافل
    في الفيلم، حيث يقترح:
  184. أدرك واحسب وامنع.
  185. أدرك الحقيقة
  186. أننا نهدر ونتلف الطعام.
  187. ينبغي أن نجعل الناس واعين
    نحو هذه القضية المهمة.
  188. احسب الكمية المهدورة.
  189. مثلما قال بيتر دراكر:
  190. "لو لم تقيس،
    لن نستطيع أن تتحكم."
  191. وامنع.
  192. بالتأكيد، أنا لا أقول أننا يجب
    أن نسجن كل شخص-مثلما بافل يقول.
  193. لكن نستطيع أن نعلم المُزارِع،
  194. نستطيع أن نستثمر
    في مصادر التكنولوجيا الكُفأة،
  195. نستطيع أن نستثمر في الآت جديدة،
  196. نستطيع أن نبني منشآت تخزين
    باردة جديدة كافية لمُزارِعينا.
  197. أو ببساطة نغير سلوكنا.
  198. جنيل غازاريان، مُزارِع بسيط
    يعيش في قرية أربي في فايوتس دزور،
  199. استطاع بالفعل أن يغير في سلوك إدارة
    الماشية الخاصة بالأنشطة الزراعية.
  200. هو ينقل كل حيواناته
    للمراعي الجبلية
  201. باستخدام الشاحنات - مثلما أقترح بالف -
  202. وأنقذ، السنة الماضية،
    4 طن من الوزن الحي للحيوانات.
  203. بعد هذه الدراسة،
  204. غيرت بالكامل سلوك شرائي للطعام.
  205. لا أعتقد أن زوجتي سعيدة بذلك.
  206. أقوم حاليًا بدور حارس الطعام في منزلي.
  207. توقفت عن شراء كميات كبيرة من الطعام.
  208. أقوم حاليًا بشراءات متكررة
    بكميات قليلة،
  209. حيث أولي انتباهي لظروف التخزين، الخ.
  210. النتائج كانت واضحة في ميزانية أسرتي.
  211. لو يستطيع بعض الناس تغيير سلوكهم،
  212. لماذا لا يستطيع الآخرون فعل ذلك أيضًا؟
  213. لو غيرنا جميعنا سلوكنا،
    جماعيًا كدولة،
  214. لو طبقتنا العليا وصانعو السياسة
  215. ينتبهون أكثر لعملية فقد وتلف الطعام
  216. ومنع تلك الآلية،
  217. لأصبحت النتائج واضحة
    على ميزانية دولتنا.
  218. وقريبا، سنستطيع أن
    نقضي على الفقر فى دولتنا.
  219. لذا، عد للمنزل، ومن فضلك، حافظ على الطعام.
  220. (تصفيق)
  221. شكرًا لكم.
  222. (تصفيق)