Arabic subtítols

البلاستيك المستخدم لمرة واحدة واكتشاف القيمة الحقيقية للأشياء | إيمانويل أوبيرجر | TEDxHECParis

Obtén el codi d'incrustació
12 llengües

Showing Revision 40 created 05/05/2020 by Fatima Zahra El Hafa.

  1. المشكلة في البلاستيك المستخدم لمرة واحدة
  2. قد تصدرت العناوين في كل مكان
    في العالم عام 2018.
  3. ورأينا كلنا الحملات والصور
    من الصندوق العالمي للطبيعة.

  4. شهدنا جميعاً مدافن بلاستيكية
    في الهواء الطلق.
  5. يطرح التغليف البلاستيكي القضايا البيئية
    والمخاوف الصحية
  6. التي يجب معالجتها.
  7. حدّدت المنظمات غير الحكومية كجزء من حركة
    "التحرر من البلاستيك" مَن المَلوم.
  8. وتنكر هذه الشركات تلك الاتهامات.
  9. وهي تدعي أنها كانت دائماً
    تدعم إعادة التدوير
  10. وأن الجهل هو المشكلة الأساسية.
  11. وأظن أننا جميعاً ملومون حول استخدامنا
    للبلاستيك بإفراط.
  12. تقدم العلامات التجارية ما يريده
    المستهلكون:
  13. كلما كان السعر أرخص،
    كان الرضا أكبر،
  14. ولا تبالي بالعواقب المستقبلية.
  15. وما يثير الانتباه من بين هذه الأمور كلها،
  16. أن مصانع البلاستيك لها بدائل جديدة.
  17. أولاً، لنقم بعملية التدوير.
  18. هل تظن أن العبوة البلاستيكية
    التي تضعها في سلة القمامة
  19. يمكن إعادة تدويرها؟
  20. يؤسفني قول أنها ليست كالزجاج
    والمعدن والورق،
  21. وحوالي 5% فقط من البلاستيك
    هو ما يخضع لإعادة التدوير،
  22. أي يُحول إلى شيء جديد يمكن استخدامه،
  23. وتستخدم نسبة أقل لإعادة تدوير
    التغليف البلاستيكي
  24. أشبه بدائرة المغلقة.
  25. والسبب في ذلك؟
  26. ليس من السهل إعادة تدوير البلاستيك،
  27. وهي ليست مجدية اقتصادياً،
  28. لأن البلاستيك رخيص جداً.
  29. والنوع الوحيد الذي لديه بعض الإمكانيات
    ليصبح زجاجة أخرى
  30. هو هذا الصنف من PET الشفاف.
  31. واليوم، يزعمون أنه يمكن أن يحتوي
    على 50% من المواد التي يمكن تدويرها،
  32. ويستهدفون 100% بحلول عام 2025.
  33. حسناً؟
  34. عظيم.
  35. ولكن لماذا تأخر تقدم هذه الصناعة؟
  36. ومن الذي سيدفع التكاليف الإضافية للزجاجة؟
  37. لدى مصانع البلاستيك فكرة عظيمة أخرى:
  38. لنجعل البلاستيك
    مصدراً حيوياً وقابلاً للتحويل.
  39. وينتجون بعض أنواع الصحون والأكواب.
  40. وعندما تقرأ الكتابة الصغيرة على هذا الصحن،
  41. ستجد أنها تحتوي على 94% من السليولوز
  42. و6% من مكونات البلاستيك المبهمة.
  43. وهذا الكأس مصنوع من البلاستيك
    من نوع PLA، من نشا الذرة.
  44. تظن: "فكرة عظيمة.
  45. أستطيع التخلص من عبوتي
    مع بقية النفايات الحيوية."
  46. احذر.
  47. فهذا يمكن تطبيقه على الأسمدة الصناعية فقط.
  48. ولن تتحلل في حديقتك أو في المزبلة.
  49. ستظن: "حسناً،
  50. سأضع هذا النوع في الحاوية المناسبة،
  51. على الأقل سيتم إعادة تدويره أو تسميده."
  52. احذر.
  53. تلوث PLA نظام إعادة تدوير البلاستيك،
  54. والعاملون في إعادة التدوير لا يريدون
    رؤيته بين أنواع البلاستيك الأخرى.
  55. حسناً، على الأقل هذا النوع
    ليس مصنوعاً من الوقود الأحفوري.
  56. احذر مرة أخرى.
  57. لأن المنظمات البيئة
    تعتبر هذا الأمر خطيراً للغاية.
  58. فإذا كنا نحتاج إلى مصادر زراعية للعبوات،
  59. فهذا يحث على تسريع إزالة الغابات.
  60. إذاً فهمت المقصد.
  61. هذه ليست فكرة جيدة، ليس الآن،
    ولا للعبوات.
  62. ربما في المستقبل.
  63. أما البلاستيك القابل للتحلل
    فهو الخيار الأفضل للحقائب والأقلام.
  64. يمكننا تقبل جميع الابتكارات،
    مهما كانت الحدود الحالية.
  65. تشير إدارة النفايات إلى ثلاثة أمور:
  66. التقليل وإعادة الاستخدام وإعادة التدوير.
  67. ولأن صناعة البلاستيك صناعة قوية،
  68. وإعادة التدوير توفر فرصاً تجارية مربحة،
  69. أصبحت تُنفق أموال هائلة من العامة والخاصة
    في تطوير إعادة التدوير.
  70. أما ما تشير إليه إدراة المخلفات،
  71. التقليل وإعادة الاستخدام،
  72. لا يجذبان المال ولا الانتباه.
  73. إذاً لنستكشف التقليل.
  74. توجد مبادرات عديدة لنتحدث عنها.
  75. وسنتحدث عن ثلاثة أمور الليلة.
  76. ابتكرت مدينة كابانوري في توسكانا
    منذ 20 عامًا
  77. برامج تعليمية توعوية تستهدف جميع
    المواطنين لتقليل استخدام النفايات،
  78. وكانت النتائج رائعة:
  79. تراجع استخدام النفايات حوالي 38%
    خلال عشر سنوات فقط
  80. وتم إعادة تدوير أكثر من 80% منها.
  81. كان هذا النجاح ملهماً،
  82. لكثير من المدن حول العالم
    التي حذت حذوها.
  83. ومثال جيد آخر على تقليل الاستخدام:
  84. بيوكوب، أكبر سلسلة غذائية
    عضوية في فرنسا،
  85. قررت التوقف عن بيع
    عبوات المياه في 2016
  86. لأنه، وأنا أقتبس ذلك:
    "انحراف بيئي".
  87. وهم يعتبرون أن المياه من الصنبور،
    آمنة بما فيه الكفاية في فرنسا
  88. أو يسهل تصفيتها.
  89. ذهبت شركة بيوكوب أبعد من ذلك وأعلنت مؤخراً
  90. عن فتح أول سوق في باريس
    لا يحتوي على النفايات.
  91. وبعض الناشطين على استعداد للمواجهة.
  92. فقد دشنوا "هجمات ضد البلاستيك"،
  93. بترك جميع العبوات البلاستيكية غير المفيدة
    في الأسواق،
  94. لتعزيز الوعي في صفوف المستهلكين،
  95. وحث الأسواق والموردين نحو التقليل
    من استخدام البلاستيك.
  96. والتقليل من الاستخدام شبه مجاني،
    لذا لنهاجم البلاستيك بطريقة غير مباشرة،
  97. باختيار المنتجات الأقل تعليباً.
  98. وشراء سعات كبيرة،
  99. على سبيل المثال،
    تفادى الوحدات المنفردة من اللبن.
  100. واختر علبة المعكرونة التالفة قليلاً
    التي يتجنبها المستهلكون.
  101. هوسنا بغياب العيوب وشراء المنتجات المنفردة
  102. له تأثير ضخم على البيئة.
  103. والآن، إعادة الاستخدام،
  104. خطوة جادة نحو اقتصاد دائري.
  105. وعندما أتحدث عن التغليف القابل لإعادة
    الاستخدام، فأنني أقصد الزجاج بالتحديد
  106. وجميعنا يتذكر استخدامه
    وكيف كان الأمر رائعاً،
  107. من الكبار الذين يتذكرون بائع الحليب
  108. إلى المسافرين الذين شاهدوا البلدان
  109. التي لا تزال تُعيد استخدام الزجاجات
    على نطاق واسع.
  110. وهنالك مبادرات جديدة في طريقها -
  111. ممرات السوبرماركت الخالية من البلاستيك:
  112. لوب، أول سوبرماركت على الإنترنت
    مع تغليف حصري قابل للإرجاع.
  113. ونعم، هذه البداية،
  114. في بعض الأماكن فقط،
  115. ويجب علينا أن نكون حذرين،
  116. يعد إعادة استخدام العبوات منطقياً
    في المخطط الاقتصادي المحلي فقط.
  117. ولكن بالرغم من وجود العيوب في البداية،
  118. علينا أن نشجع هذه الابتكارات.
  119. مؤخراً، في مدينة بيركلي
    في ولاية كاليفورنيا -
  120. وفي الحرم الجامعي الرائع -
  121. صوتوا على قانون لحظر العبوات أحادية
    الاستخدام لمنتجات الأغذية والمشروبات.
  122. فهذه نهاية التخلص من الكأس المستعمل
    لمرة واحدة، وبكل وضوح،
  123. ويستبدل بالزجاج وماصة العصير المصنوعة
    من الفولاذ المقاوم للصدأ.
  124. ستقدم لك وجبتك من ماكدونالز على صحن
    قابل لإعادة الاستخدام.
  125. ونعم، حتى ماكدونالز تدعم
    مبادرة مدينة بيركلي.
  126. وخلال هذه الثماني دقائق من الحديث،
  127. استُخدمت أكثر من ثمانية ملايين
    زجاجة بلاستيكية في العالم.
  128. ولن يتم جمع 85% منها
    وستستغرق 400 سنة لكي تتحلل.
  129. وعلينا أن نوازن بين الأمور الثلاثة.
  130. إعادة تدوير البلاستيك لها حدود واضحة.
  131. التقليل وإعادة الاستخدام
    هي حلول واعدة أكثر.
  132. على الحكومات أن تضبط البلاستيك.
  133. نشر الصندوق العالمي للطبيعة
    سلسلة من التوصيات مؤخراً،
  134. وتحديداً، يجب أن يضاف إلى سعر البلاستيك
    الثمن الحقيقي
  135. الذي يجب على المجتمع تحمله حتى نهاية
    حياة البلاستيك.
  136. كما أن هذا الثمن الحقيقي للبلاستيك
    مهم للغاية
  137. إذا كنا نريد خيارات أخرى.
  138. كمستهلكين،
  139. علينا أن نكون مستعدين
    لنُبادل الراحة والسعر
  140. بصحتنا والبيئة التي نعيش فيها.
  141. هل أنتم مستعدون؟

  142. (هتاف)
  143. شكراً لكم.
  144. (تصفيق)